الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

السحر واعراض المرض النفسى

السلام عليكم

كنت اعانى من السحر وتم علاجى علاج شرعى على ايدى رقاه واجزموا انى  ما عاد بى سحر لكنى عند النوم ارى حيوانات وتعابين وتخويف رهيب واعتداءات جنسيه واصحى من النوم جسمى كان حد يربطه واحيانا احس بتنميل فى كف يدى افيدونى بالله عليكم هل مازال بى سحر ام ماذا وهل جميع الرقاه الذين عالجونى صادقين ام ماذا مع العلم انى انام على صوت القرءان وانى اصلى واقرا القرءان ولا اعانى من صداع او تعب فى ضهرى .

عندما تكون الاعراض ..

مجهولة السبب ، وغير مألوفة ، تحدث فى أوقات غريبة وطبيعة الاعراض نفسها غريبة وغير مريحة ، يفسرها البعض بأنها مرض عضوى ويسارعون للذهاب إلى الطبيب ، والبعض الآخر يفسرها على أنها إضطراب أصاب شخصيتهم فى وقت عصيب يمرون به ويلجؤن للطب النفسى ، وما بين هذا وذاك توجد فئة ثالثة تفسر هذه الأعراض على انها اعراض سحر أو مس شيطانى ويساعدهم على تدعيم هذا التفسير بيئاتهم الثقافية والاجتماعية وثقافة الأشخاص المحيطين بهم ، ولأن طبيعة المرض النفسى ما زالت مبهمة لدى الكثيرين نجدهم يرضون بهذا التفسير فيتجهون إلى من يدعون فك السحر وما شابه من هذه الأمور .

وعودة إلى ما ذكر فى الرسالة من أعراض تشير إلى حالة من الخوف الشديد وأيضا وجود تهيؤات سواء فى الحقيقة أو فى صورة أحلام مزعجة وهو ما يؤكد وجود خلل نفسى يستلزم إستشارة طبيب وسواء شخص الطبيب هذه الأعراض أنها حالة قلق شديدة أو حالة ذعر وهو الخوف المرضى الشديد وهو أيضا أحد أعراض القلق فى كل الأحوال يستطيع الطبيب وصف العلاج المناسب ومتابعة الحالة بشكل علمى مفيد .


 كلام فارغ

السلام عليكم

زوجة إبن خالي تمر بمشكله غريبه هي في البدايه سخونه في جسدها وذهبنا بها إلى المستشفى ، مستشفى حميات وضعوها تحت ماء بارد ثم خرجت من المستشفى فظهرت عليها المشكله الغريبه وهى لاتنام  ، تتكلم وتتحدث دائمآ بدون توقف  ليل ونهار في كل شئ وفي أي شئ تعرف كل من يدخل عليها وتحدثه وتسلم عليه ثم زادت المشكله بدأت تؤذي من حولها  أخيها  وأختها  وأبوها  وخاصة أمها لاتقبلها مطلقآ ودائمة الضرب فيها والشتائم وغيرها ثم زادت المشكله بأن أي سيده أو بنت تدخل عليها  تمسكها جيدآ تضع قدميها على قد السيده أو البنت تمسك صدرها والمناطق الحساسه فيها وأحيانآ تأمرها بخلع ملابسها أما الرجال  فإنها تتعرى من ملابسها أمامهم ثم زادت المشكله بسب  النبي صلى الله عليه وسلم  وإنكار الله عز وجل محاولات  للوصول إلى مياه البحر أو نهر النيل بجوارنا أو إلقاء نفسها من أعلى سطح المنزل  عرضت على مشايخ وأشخاص  لرقيتها وعلاجها  منهم من قال : وجود جني  مسيحى وأخر مسلم عليها وغير ذلك لكن دون حل حتى الأن
البنت  : لا تنام - لا تكف عن الكلام - ولا تكف عن إيذاء الغير  لدرجة تخوف
أتمنى منكم حل وبارك الله فيكم .

إن لم يكن ..

الأمر بهذا الوضوح لكم فالمشكلة إذاً ليست فى هذه السيدة ، بل فى المحيطين بها ، فهذه السيدة مصابة بمرض نفسى بل ربما إضطراب عقلى ، والفيصل هنا هو ضرورة إستشارة طبيب لسرعة تشخيص حالتها وأيضا لعلاجها ، فغالبا ستحتاج هذه السيدة إلى الحجز فى المستشفى لتلقى العلاج وهذا لا يتم إلا عندما تصل حالة المريض إلى درجة إيذاء النفس وإيذاء الغير وعدم تقدير الأمو تقديرا صحيحا أى حدوث خلل واضح فى ألإراك والتفكير يظهر هذا الخلل بشكل واضح فى السلوك المعادى للآخرين أو فى الإنعزال عن الآخرين بشكل ملفت وهذا ما ينطبق على هذه السيدة تماما .


 التخطيط لتحقيق الحلم

السلام عليكم

د. محمود جمال أبو العزائم ، تحية طيبة لك من عند الله ظاهرها العطر وباطنها الصدق والمحبة في الله أولا أشكر لك الله على هذا العمل الخيِّر الذي تقوم به دون مقابل
والله أسأل أن يجعله في ميزان حسناتك إنه ولي ذلك والقادر عليه،

 د. محمود : أناشاب أبلغ من العمر28 ثمانية وعشرون عاما أحب الخير للناس ولي من الطموح الكثير والكثير , ولي من الاهتمامات من القراءة والفن والشعر والموسيقى والرسم وكل شئ به فن أعشقه ويكاد أذوب فيه ولدي من الرغبة الجامحة في أن أصل لمستوى ممتاز في كل ما ذكرت من اهتمامات . وبالفعل كان لي مشاركات في بعض المسابقات ومحافل الاهتمام ببعض هذه الفنون ولاقيت ثناء من أرباب هذه الفنون وحزت على بعض الجوائز . المهم أنا لدي من الطموح الشئ الكثير ولكن ظروف حياتي لا تسمح لي بأن أبدع وأنتج في اهتماماتي هذه فلقمة العيش تأخذ كل وقتي وأعمل عملا بعيدا عن كل ما أحب وهذا الأمر ما جعلني في حالة ترخّي يوما بعض يوم لإنتاجي لفني وذلك لضيق الوقت وعدم وجود من يقدرون ما أهيم إليه؟ وبطبيعتي يا دكتور أني عصبي جدا , ومتسرع جدا وإذا تعصبت لفظت بألفاظ والتي بها خسرت حقي وخسرت  كل من أمامي , أضيع ما قمت بعمله في لحظة غضب وأنا في هذه الأيام أعيش حالة من الترخي الشديد في كل أمور حياتي حتى عباداتي لم أعد كما كنت من قبل أن أكون حريصا علي الصلاة في الجماعة وأحببت أذكر العبادة هنا والتي هي التي يترتب عليها إصلاح حالي. وأحب أن أذكر لك شيئا مهما ألا وهو : أني خوضتُّ تجربة خطوبة ولم تكتمل نظرا لعدم التوافق بيننا اجتماعيا وعلميا وأشياء كثيرة وأحب أيضا أذكر هنا أن كنت مقبلا على هذا الموضوع بشدة  وأنا ملتزم بفضل الله ولم يكن لي تجارب مع الجنس الآخر والانسانة التي قم بخطبتها نفس  الموضوع وهذا كان جليا في تعاملها معي المهم أننا  كنا في  حالة من الاتفاق وانهمرت كلمات الحب بيننا لحد لا يوصف وتبادل الرسائل المفعمة بالاشتياق والوله والولع وفي لحظة ضعف اقتربت منها فقبَّلتها ولامست أماكن حساسة من جسدها لعدة أيام , ومن هنا بدأ النفور والفتور منها , بعد أن استنفذت كلمات الحب  والاشتياق والولع بها وظهر لي أشياء لم ترضيني منها مثل عدم قدرتها على التواصل مع أبويها وأخواتها , حيث أنها في شد وجذب  مع البيت دائما.  المهم أن ما كنت أنظر الا للسلبيات, هي بالفعل تضايق وتنفرني منها ولكن اشتد الفتور والنفور بعد أن رأيت مشاكلها مع أهلها في حين بداية الخطوبة كنت لاأعبأ لهذه الخلافات نظر لاحتياجي  لأنثى أبث إليها نجواي وأفرغ الكم الهائل من العاطفة الجياشة تجاه أنثى المهم وصلت لمرحلة أني لاأطيق أن أكمل معها ولم أرى ما يجعلني أتصل بها سوى الميول الجنسي فقط!ّ المهم أني استغفرت الله عن ما حدث مني  وأردت أن ألطف العلاقات بينها وبين أهلها وأذكرها بالله وطاعة الوالدين ولم تجدي محاولاتي شئ ، المهم أني رأيت أن الحياه مع مثل هذه الفتاة مستحيلة فانفصلت منها , وأدعوا الله أن يغفر لي ولها ما بدر منا وأن يرزقها الزوج الصالح , المهم بعد هذه التجربة انتابني الخوف والقلق والترخي في كل شئ ولم أعد كما كنت عليه من حماس وطاقة وأصبح تفكيري سلبي جدا ، أضخم الأمور والمشاكل وهي لا تستحق كل هذا التهويل وخاصة مع والدي ووالدتي في مشاكل دائمة في أمور لا تستحق كل هذه المشاحنات والتهويلات التي أصطنعها أنا دون داعي  وبالمناسبة أن مغترب عن بلدي في دول عربية أخرى فأنا آمل من سياتكم بالتكرم بالرد على رسالتي هذه لأني أعيش في حالة من التوتر والتراخي عن كل ميولي واهتماماتي حتى طاعتي لرب العالمين تراخيت عنها كثيرا. وفي نهاية كلامي أسأل الله جل وعلى أن يغفر لنا ما تقدم من ذنوبنا وأن يحسن خاتمتنا وأن لا يقبضنا إليه الا وهو راض عنا إنه ولي ذلك والقادر عليه 

مهتم فقط ..

بكل ما تريد وما تحب ، وغير مهتم بما دون ذلك ، وهذا الإهتمام المنصب حول إشباع رغباتك ودوافعك هو ما شغلك تماما عن الإهتمام بأى شىء آخر حتى وإن كان مشاعر الآخرين ، فأصبحت علاقاتك بالآخرين وأقربهم والديك فى حالة إختناق لأنك تفتقد الإهتمام والإحساس بمشاعرهم نظرا لطبيعة شخصيتك وانشغالك الذهنى والنفسى بما تحب وبما تحلم .

ولا شك أن هذه المشكلة من شأنها أن تفقدك الآخرين لتجد نفسك وحيدا بين أحلامك وطموحاتك التى لن يكون لها أى مذاق بدون الآخرين ، فبعد أن تبدع وتبدع وتتميز وتتألق من كثرة الإبداع والتميز إن وجدت نفسك وحيدا لن تستمتع بما أنجزت بل ستنظر إلى أعمالك على أنها سببا فى وحدتك ، فحاول مرة ومائة مرة أن تصلح ما أصيب من عصبيتك وفى لحظات غضبك ، وتذكر أن ما طالبت به خطيبتك تحتاجه أنت لتصلح علاقتك بوالدك ووالدك بل بكل المحيطين بك . ولن تستطيع إستعادة الإتزان والهدوء فى حياتك إلا إذا إنتبهت جيدا وأعدت صياغة حياتك بتفكير عقلانى وخططت لعملك ولهواياتك ونظمت حياتك لتنجح فى كلاهما قدر الإمكان فلا تخسر أحلامك ولا تخسر عملك الذى تحتاج لدخله . وعندما تصل لهذه النقطة من الإتزان ستجد أن حالتك النفسية أهدأ بكثير مما هى عليه الآن نتيجة الطموح الزائد الذى لم تخطط له بشكل جيد .


 الخوف طاقة القلق

السلام عليكم  

انا فتاة متزوجة ابلغ من العمر25 سنة تعرضت لضغوط كبيرة وكان عبء اسرتي ملقى علي وحدي حيث تعرض زوجي للسجن لانتمائه السياسي عند الاحتلال وتعرض للتعذيب الشديد وهنا بدات معاناتي عندما رايت حالته التي لا استطيع نسيانها اصبحت اشعر باعراض اريد تفسيرا لها من فضلكم وهي: ضيق في التنفس ، اشعر في صدري شعور كالذي يهوي من مكان عالي ، رجفة في الاطراف ، عصبية شديدة ، خوف لا اعرف مصدره ومن ماذا ، اشعر وكان شيء يضغط على صدري ، دائما اشعر بغربة تجاه زوجي واولادي وبيتي علما ان هذه الاعراض لا تكون باستمرار.. لكن في الاونة الاخيرة بدات تزداد ، هذه الاعراض اشعر بها ما يقارب 11 شهر اجريت فحص للغدة الدرقية ولكن النتيجة كانت جيدة ولا مشاكل ، مع الاحترام .

الخوف ..

هو المحرك للقلق بجميع أعراضه ، وهو إما خوف مرضى بلا مبرر وإما خوف نتيجة خبرات مخيفة ، وكلاهما يثير مشاعر التوتر وعدم الإرتياح ومن ثم يكون القلق ، والقلق عادة ما يكون مصاحب بأعراض أخرى كثيرة منها ما هو نفسى وما هو جسدى مثل توتر – شعور بعد الإرتياح – أفكار متسلطة – أحلام مزعجة – صعوبة النوم ، وقد يظهر إلى جانب ذلك فى صورة إضطرابات عضوية مثل الصداع القولون – زيادة ضربات القلب – صعوبة التنفس وسواء كانت هذه الأعراض أو تلك أو كلاهما معا فهو فى النهاية إضطراب القلق النفسى ، وهذه الأعراض لا تكون مستمرة لدى بعض الأشخاص وذلك لأنها تأتى فى صورة نوبات من وقت لآخر .

ويستجيب القلق النفسى للعلاج بشكل ممتاز سواء كان العلاج دوائيا أم سلوكيا لذا ينبغى السعى لطلب العلاج وإن لم يكن فعلى من يعانون من القلق محاولة التفكير فى أمور حياتهم بشكل مختلف ، وتغيير معظم أفكارهم المثيرة للقلق فى المواقف المختلفة بأفكار تبعث الراحة والطمأنينة فى نفوسهم ، وأن يشغلوا أنفسهم بأى عمل يمكنهم القيام به .


 قلق الإنجاز والخوف من الفشل

السلام عليكم

انا طالب بكلية الهندسة عمرى 21 سنة اعانى من شعور بضيق فى التنفس واحيانا بروده فى الاطراف وعدم انتظام فى ضربات القلب ومجهودى قل جدا بسبب ضيق التنفس ده ، ده حتى بيخلينى مش بعرف اذاكر الا فترات قصيره لانه بيزيد مع المذاكره او المحاضرات او اى مجهود وبشعر بضيق التنفس ده كل يوم رحت لدكتور نفسي كبير اوى زى مقولتو ولكن متعالجتش لحد دلوقتى انا عايز اعرف هوه المرض الى عندى ده له علاج ولا لا هل هفضل طول عمرى فى العذاب ده انا بجد تعبت ومش قادر استحمل نفسي اعيش طبيعى زى بقيه الناس خدت موتيفال وتريبتزول وتوب مود واستلاسيل بس لم اشفى حتى الان رغم ان بقالى سنتين لكن لسه مخفتشى رغم ان الدكتور دايما محسسنى ان الى عندى ده حاجه عاديه وانى دايما زى الفل لكن انا مش زى الفل انا تعبان اوى ده حتى ضيق التنفس ده بيضايقنى فى الصلاه ولما بركع بالذات ارجوكم ردو عليا بسرعه نفسي اخف لو الى عندى ده ملوش علاج قولولى وانا مش هروح لدكاتره نفسيين وهرضى بنصيبى لكن كل مره اروح للدكتورالنفسي ده بيكون عندى امل فى الشفاء لكن كل شويه مش بيحصل شفاء بجد انا حاسس انى فى التعليم مستوايا قل حتى انى مش بقيت بخرج كتير انا مش عارف اعيش شبابى حاسس انى بقيت عجوز .

هذا الكم من القلق ..

غالبا مرتبط بالإنجاز الأكاديمى وبعد إنتهاء سنوات الدراسة سيرتبط لا محالة بالإنجاز العملى فهذا جزء من شخصيتك وهو الخوف من الفشل والرغبة أو الدافع الشديد للإنجاز والتفوق أو الحفاظ على النجاح المحقق بالفعل ولا شك أن هذا القلق ينعكس على حياتك بشكل عام ولا شك أيضا أنك تعانى منه منذ سنوات ولكن الحقيقة ما ذكرها الطبيب لك أن الأمر ليس شديد الخطورة بالرغم من معاناتك إلا أنه يمكن التغلب عليها وفى كل الأحوال ستتراجع هذه المعاناة تدريجيا بإكتساب المزيد من الخبرة وبمرور الوقت وإلى أن يتحقق ذلك ستحتاج إلى علاجا دوائيا منتظما ولا حرج فى تغيير الطبيب إن لم تكن تشعر بالراحة معه ولكن حتى إن غيرت الطبيب رجاءا التزم بتعليمات أى طبيب واصبر على نتيجة الدواء مهما طالت فيكفى أن توحى لنفسك أن هذا الدواء أو ذاك سيخفف من آلامك بإذن الله لأن هذا جزء كبير جدا من الحقيقة .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية