الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك

احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

الإكتئاب كسمة وليس كمرض

السلام عليكم

استشارتى خاصة بابنى ولكن أود أولا أن أبدأ بمقدمة ضرورية عن نفسى فأنا فى عام2000  أصبت بمرض الوسواس القهرى ومعه الاكتئاب ولكن لم اكن أعرف أنى مريضة والمرض أسمه الوسواس القهرى المهم باختصار عرفت بعد ذلك ما هو هذا المرض وتابعت مع طبيب وأخذت علاج والمهم انى فى النهاية شفيت والحمد لله من عامين ولم يرجع لى المرض مرة اخرى ، وهذا فضل كبير من الله ، نأتى للمشكلة الخاصة بابنى فابنى عمره 7 سنوات ونصف وأخته 4 سنوات ونصف وزوجى طبيعة عمله انه يسافر ويرجع كل اسبوعين ويمكث معنا أسبوع ولهذا كنت أذهب كثيرا عند والدتى وأمكث بالاسابيع وعندما كان ابنى عمره 4 سنوات ذهبت عند والدتى كالعادة وعندما عاد زوجى رجعت انا وابنى للبيت وفى هذا اليوم بكى ابنى كثيرا ولكن بكاؤه كان مختلفا فهو كان يبكى بدون سبب وبحزن شديد
وعندما سألته عن سبب بكاؤه قال لى انه لا يعرف سبب بكاؤه وقال لى ان حزين لأننا مشينا من عند والدتى ولكن أيضا قال لى ان البكاء يأتى رغما عنه هذه هى الحادثة الأولى
 ومن يومها لم يحدث هذا الموقف ابدا على الرغم من أننا فى هذه الفترة ذهبنا كثيرا عند والدتى وقضينا فترات طويلة وكان يرجع للبيت ويكون طبيعى جدا الى أن حدث الاتى فمنذ 3 أسابيع فى أجازة نصف العام وقضينا اسبوعين وعدنا مع والده ومن يومها وتبدل حال ابنى، صامت تماما ويبكى دون سبب ويحاول أن يخفى بكاؤه عنى وعن والده وسألته لماذا أنت حزين قال لى لا أعرف ( يمكن عشان مشينا من عند تيتا) ولكن لا أعرف لماذا أبكى المهم قلت له هل تريد أن تذهب عند جدتك قال لى  أنا أحب أن أكون معكم هنا وهكون سعيد وأنا موجود معكم المهم تحدثت معه أنا ووالده وحاولنا اخراجه من هذه الحالة وتحسن فعلا ولكن ظللت أشعر أن ابنى متغير المهم رجع والده لعمله وللأسف رجع ابنى لحالته ولكن ليوم واحد ثم تحسن كثيرا وبعدها بيومين رجع الى المدرسة ولا أعرف لماذا ابنى رجع ثانيا لحالة الحزن والصمت مع أنى كنت أظن أن الحالة ستنتهى أصلا مع وجود المدرسة لأن ابنى يحب مدرسته كثيرا ويكون سعيدا جدا فى فترة المدرسة وهو متفوق جدا وأيضا طفل مؤدب ومحبوب وأثناء هذه الفترة حكى لى أنه خائف من الموت وأنه يحاول أن يبعد عنه الشعور
هذه هى كل الأحداث التى تحدث مع ابنى وأنا حزينة جدا وخائفة عليه لذا أرجو الاجابة على سؤالين هامين

أولا هل هو ورث منى الاكتئاب فأنا لا أريد له أن يتعذب مثلى واذا كانت الاجابة نعم أنا أريد أن أوأد المرض وأقضى عليه قبل أن يبدأ هل هذا ممكن

ثانيا هل هذه أشياء طبيعية وعادية تحدث للأطفال فى هذه السن فما هو المفروض أن أفعله حتى تمر هذه الفترة بسلام أى أن ما يحدث لابنى شىء عادى ومؤقت ممكن ألا يتكرر ، متشكرة جدا وجزاكم الله خيرا .

الإكتئاب كسمة ..

من سمات الشخصية يكون مكتسب بفعل عدة عوامل أغلبها بيئى أى مكتسب من تفاعلات الطفل مع الآخرين ومن سمات هؤلاء الآخرين وطبيعتهم الشخصية ، فعندما يعيش طفل مع مريض بمرض القلق من الطبيعى أن يكتسب منه عادات القلق التى تظهر فى سلوكه ويصبح القلق لدى الطفل هنا سمة من سماته الشخصية وليس مرض فهو لم يتعرض لما يمكن أن يقلقه إلا أنه تعلم من خلال تفاعله مع الشخصية التى يعيش معها الإستجابة القلقة ، وهكذا بالنسبة للإكتئاب وأى إضطراب آخر من أى نوع ، فمثلا الطفل الذى تربى فى بيئة منخفضة الصوت نجده عندما يلتحق بالمدرسة وعند أول صرخة لمعلميه فى الفصل ينزعج ويفسر الصوت العالى دائما على أنه مصدر توتر وإزعاج وأنه مثير مؤلم ، وحالة طفلك أقرب ما يكون فيها أفكتئاب إلى أنه سمة نتيجة عوامل بيئية عايشها من خلالك ، فالطفل الذى يتسم أحد أبواه بالروح الفكاهية البشوشة النشطة نجده يكتسب من خلال معايشته لهذا الطرف هذه السمات ، والعكس الطفل الذى يعيش مع أم أو أب شديدى التأثر بما يمر بهم من مواقف ولا يتحكمان فى مشاعرهما فيظهران دوما مشاعر حزنهما أمامه نجده طفل يفرح بصعوبة ولا يفرح إلا بإقتناع وكأن المواقف المبهجة يجب أن تكون مبهجة جدا حتى يفرح .

وفى محاولات للقضاء على هذه السمات فى شخصية طفلك :

·        أكثرى من الضحك معه واللعب بشقاوة وخفة ظل والحركة معه فى نزهة أو فى أى مكان .

·        تجنبى تماما إظهار أى ملامح تشير إلى حزنك أو حتى إنشغالك الذهنى بأى شىء أمام طفلك .

·        عندما يشعر بحزنك ويسألك ماذا بك ؟ يجب أن تخبريه بعبارات بسيطة أن هناك أمر ما وأنك فقط تفكرين فى حل وأنه بالتفكير والدعاء يمكن أن نحل جميع مشاكلنا بإذن الله ، وهذا أفضل بكثير من أن تنكرى وجود شىء لأن الطفل أى طفل يستشعر ما بالآخرين لذا فلا داعى عندما يرى ذلك أن تنكريه بل أخبريه بعبارات بسيطة طالما أنه رأى وعلم بالفعل .

·        أكثرى من الحوار معه ، وتجاهلى حزنه بأن تشغليه دوما بشىء آخر مسلى أو مضحك أو حتى تتحدثى معه ، وعندما ترينه حزينا لا تذهبى بسرعة لتحتضنيه لأن ذلك سيجعله ينتفع بحزنه ، فقد يفتعل ذلك بمرور الوقت لمجرد الحصول على إهتمامك ، لذلك أخبريه أن إهتمامك به لا يرتبط بكونه حزينا .


 القلق وعسر المزاج

السلام عليكم

الشكر لكم على عظيم المجهودات التي تقدمونها لاخوانكم أنا شاب ابلغ من العمر27 سنة مهندس في الاعلام الالي اعاني منذ 5 سنوات من اعراض لم اجد لها اي اسباب لحد الساعة اني اعاني من وقت الى آخر من حالة كآبة وعدم تركيز والنسيان مع العلم اني عندما لا تاتيني هذه الحالة اكون مختلفا تماما هذه الحالة افقدتني الكثير وجعلتني افضل العزلة واصبحت اتهرب من المسئوليات مخافة ان تنتابني الحالة وادمر كل شىء احس بالراحة اكثر عندما اكون وحدي وفي الليل او مسافرا الى مكان لا اعرفه واكون جيدا جدا في الامتحانات الكتابية لكن سيىء جدا في الامتحانات الشفهية وفي المدة الخيرة لاحظت اني عندما اتعرض لانتقاد او اسيىء التصرف في شيىء ما ادخل في دوامة من الكآبة والمشاعر السيئة رغم نسياني للانتقاد او التصرف السيء الذى قمت به ولا اعرف كيف اتخلص من هذه الدوامة
ارجوكم واستحلفكم بالله الذى لا تضيع ودائعه ان تساعدوني ولا املك لكم الا خالص الدعاء
أخوكم بحاجة لكم بارك الله فيكم وفي عائلتكم وأعانكم الله على مصاعب الحياة ويدخلكم جناته ان شاء الله .

الشخصيات القلقة ..

بطبيعة تكوينها أو بطبيعة عملها ، غالبا تمر بنوبات من الإكتئاب أو نوبات من عسر المزاج وهو إضطراب مزاجى أقل حدة من الإكتئاب ، وهو عبارة عن أعراض مزمنة مستمرة لمدد طويلة ولكنها لا تعيق حياة الإنسان بل تجعله لا يستطيع العمل بكفاءة ولا يستطيع الشعور بالبهجة والسعادة فى الحياة وقد يعانى المريض بعسر المزاج من نوبات اكتئاب .

وما بين هذه النوبات من الشعور بعسر المزاج وصعوبة الراحة يشعر الشخص أيضا بصعوبة فى أدائه لأى من أعماله اليومية أو التفاعل فى علاقاته حتى مع المقربين له ، لذلك يفضل إستشارة طبيب نفسى للحصول على العلاج المناسب سواء كان هذا العلاج دوائي أم جلسات علاج سلوكى أو حتى التخطيط لبرنامج علاج ذاتى وهنا تكون إستشارة الطبيب بمثابة توعية بما يجب القيام به خلال فترة زمنية أشبه بالخطة أو البرنامج العلاجى التدعيمى فقط والذى يعتمد إعتمادا كليا على إرادة ووعى المريض وتوظيفه لهذا الوعى فى مقاومة الأعراض التى ترهقه ، ويكون دور الطبيب فقط التوعية وإن تطلب الأمر المتابعة


 السحر ليس له فحوصات

السلام عليكم

قبل شهر تقريبا كنت اتصفح النت وبالصدفه دخلت على احد مواقع الرقية تصفحت الموقع ووجدت بعض الأسئلة التي يجاوب عليها المرضى لتشخيص حالاتهم أنا لم أكن اعاني من شيء لكن من باب الفضول جاوبت على الأسئلة لأرى بماذا تشخص حالتي رد علي احد المشرفين و قال أن لدي سحر مأكول ومس سألته ما الذي اكد لك فأجابني أنه اتضح له ذلك من بعض اجاباتي على الأسئلة وهذه الأسئلة قد تكون عرض لأي مرض عضوي مثل اضطرابات الهضم وغيرها يعني لم اكن واثقة تماما من تشخيصه خصوصا أنه شخص جميع الحالات التي اشرف عليها بنفس المرض وهذا مازاد شكوكي به المشكلة اني منذ تشخيصه لحالتي ورغم اني لم اقتنع بتشخيصه إلا اني اعاني من خوف وفزع شديدين فلا استطيع ان اجلس في اي مكان في المنزل لوحدي ولا استطيع النوم ابدا إلا عند والدتي واشعر بالخوف ايضا ووالدتي عندي حتى في النهار اعاني من الخوف وتسارع في نبضات القلب وأصبحت مقصرة في أداء واجباتي كله بسبب الخوف أنا الآن خائفة أن يتطور الأمر فيصعب علاجه أريد حلاً جزاكم الله خير .

هل من المنطق ..

أن أقوم بتحليل دم ويقول لى الطبيب أنه بناء على ما جاء فى نتائج التحليل تبين له أننى مصابة بالسحر المأكول أو المشروب ، المنطق هنا يقول أن هذا الشخص غير طبيب وإن كان طبيبا فكان عليه أن يشخص مرضا له أعراض وله دلالات وليس شيئا مبهماً بدون أى دليل أو مبرر ، وإن كان الخطأ الحقيقى فى إهتمام البعض وفضولهم كما ذكرت الى يدفعهم لتصفح مثل هذه المواقع مع العلم بل اليقين أحيانا أنهم مخطئون فى حق أنفسهم وفى حق عقولهم لأن ما يقومون به عملا غير عقلانى بالمرة ، وأقرب ما يكون لفكرة حظك اليوم .

وعودة إلى رسالتك وخوفك من تطور الأعراض إلى حد يصعب علاجها فالأجدر بك إذاً إستشارة طبيب نفسى للحصول على العلاج المناسب ، لما ذكرتيه من خوف مرضى وهو أحد أعراض القلق التى تستجيب للعلاج الدوائى والسلوكى بشكل ممتاز .


 إحترامك لذاتك أهم منهم

السلام عليكم

مش عارفه اذا كانت دى مشكله نفسيه او ايه بس انا محتاجه راى عاقل وحد موثوق فيه اتكلم معاه وياريت الاقى عندكم الحد ده ، انا كنت مرتبطه بانسان ومتفاهمين اوى هو ممكن يكون فيه شويه حاجات تعبانى زى غيرته الزايده وانه مش عاوزنى اختلط بحد ومش عاوزنى اشتغل بعد ما اخلص دراسه بس كنت مقتنعه بيه برده وبحبه جدا بعد 9 شهور ارتباط اتعرفت على واحد تانى شخصيته مختلفه جدا اتشديت ليه واتكلما على اننا اصدقاء بعد شهر تقريبا ابتديت اتعامل مع كل واحد منهم وانا ناسيه التانى تماما بكلم الاولانى بنسى التانى خالص والعكس ولما ابتديت افوق من ده كان عليا الاختيار بين واحد بس بس الاختيار لاقيته صعب جدا فقررت انى اسيب الاختيار ده ليهم هما فى الوقت ده كنت عديت مع الاولانى سنه بس هو قرر انه مش حيقدر يكمل لانى خنته اما التانى فقال انه مسامحنى وان حبه ليا مش حيخليه يبعد عنى بعد اسبوعين رجع الاولانى وتعب اوى من غيرى وندم انه بعد وطلب الرجوع لانه مش قادر يعيش من غيرى والتانى كمان بيقول نفسى الكلام بيقول انى لو بعدت عنه مش حيقدر يكمل ولا يعيش من غيرى انا حاسه انى تعبانه اوى ومش عارفه اوصل لحل ومش عارفه اخد قرار او اتصرف حاسه انى حتجنن من كلامى مع الاتنين ومش قادرة استحمل الاحساس ده او التصرف ده مش قادرة استحمل كل اللى حواليا وبقيت عصبيه دايما وساكته ومش قادرة اتكلم مع حد يارب الاقى رد يساعدنى عندكم .

إختيارهم ..

مش مهم فعلا ، لإن كل واحد فيهم هيفتكر إنك بنت وغلطتى الغلطة دي وتقريبا كنت بتلعبى بيهم ، وكل واحد بيقولك دلوقتى إنه مسامحك بعد ما تنهى علاقتك بالتانى ويفكر هيسيبك هوا أو هيستمر بس بأسلوب مش كويس لأنه غالبا مش هينسى للى عملتيه ، ولأن اللى عملتيه بدون مبرر ، مفيش سبب أصلا يخليكى تعملى كده فى الشاب الأول اللى بتقولى إنك حبتيه لإنك رغم عيوبه اللى هى خوف عليك مش عيوب إلا إنك قلتى إنكم متفاهمين أوى .

أقولك .. بجد إحترامك لنفسك أولا وقبل أى شىء أهم من أى واحد فيهم ، لازم تسيبى الإتنين من غير كلام مع أى حد واللى يتقدم لك منهم إبقى إستخيرى وفكرى ترتبطى بيه بعد موافقة أهلك .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية