الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

الخوف يحرك القلق ويستدرج الإكتئاب

السلام عليكم

أنا بنت عمري 13 سنة وأعاني من مشكلة نفسية غريبة تجعلني اشعر بالاكتئاب طوال وقتي ولا أستطيع السيطرة على تصرفاتي اخاف جدا من المستقبل وماذا سيحل بعد سنة أو 10 سنين وأحيانا ابدأ بالتفكير أين سأكون بعد20 أو 30 سنة وأين ستكون عائلتي هل سنكون على قيد الحياة أم أين وتبدأ الأفكار المزعجة تراودني مثل الموت والمرض أو فقدان شخص عزيز على رجو مساعدتي وأيضا مساعدتي في خوفي من فقدان أمي العزيزة فأنا أحبها جدا ولا أتصور حياتي يدونها كيف ستكون وأين سأكون أرجو منكم المساعدة وشكرا .

الأخت هبة :-

تسمي مثل هذه المشاعر بالقلق التوقعي حيث يكون دائما هناك خوف من المستقبل وتفكير مستمر بما سيحدث فيه وخوف من فقدان أشخاص مقربين وبالطبع كلها أفكار تشاؤمية لا تعرف التفاؤل أبدا ولكن يجب أن تعلمي أن ازدياد تلك الأفكار له علاقة وثيقة بالمرحلة العمرية التي تمرين بها والتي تحدث فيها طفرة من التغيرات في الأفكار والمشاعر لذلك نجد الكثير من الأولاد والفتيات في مثل هذا العمر يصابون بالخوف المستمر و القلق الشديد علي أنفسهم وعلي مستقبلهم وعلي المحيطين بهم ولكن بالدعم النفسي من المحيطين وبمرور الأيام أيضا يستطيع الفرد استعادة الهدوء لحياته مرة أخري وأولي خطوات العلاج هي أن لا تكوني متطيرة ومتشائمة، فهذا ضروري جداً، وكل فكرة حين تأتيك وتؤمني بأنها ناتجة عن قلق أو وساس، يجب عليك أن تفكري مباشرة في الفكرة المضادة لهذه الفكرة وتكرري الفكرة المضادة ، بمعنى أنه إذا جاءك شعور بأنه شيئاً سيئا سوف يحدث، قولي : هذا ليس بصحيح، فأنا لا أعلم الغيب والأمر كله بيد الله، لماذا أفكر بمثل هذا ؟ هذا أمر ليس منطقي ويجب أن لا أفكر هكذا.

أرجو أن تجري هذا النوع من الحوارات مع نفسك، كما أنه يجب أن يكون التوكل هو المبدأ العام الذي تنتهجيه ، وعليك أن تكوني حريصة جداً على أذكار الصباح والمساء ، والالتزام بعباداتك بالصورة المطلوبة.


 القلق الإجتماعى

السلام عليكم

أنا إنسان أعاني من أعراض لا اعلم ما سببها ولكن بدأت بشكل تدريجي إلى أن وصل بي الحال إلى هذه الدرجة والأعراض هي: زيادة في ضربات القلب لساني ينشف ارتباك وتوتر رجفة في أطراف يدي ورجولي أعزكم الله عنها أحس إني بدوخ أحس أني غير متزن في المشي هذه الأعراض تصاحبني عند الازدحام سوا في الإشارات المرورية وفي نقاط التفتيش وفي الأماكن المغلقة وفي المساجد والتجمعات والمستشفيات والمقابر أتمنى أن ادخل المسجد لكي اصلي في جماعه ولكن لا أستطيع من شدة الخوف والخوف من أني ممكن أدوخ أو أو إلى أخره والغريب في الأمر أنني لما اخرج من هذه الأماكن أو أكون وحدي لا تأتي هذه الأعراض نهائيا .

الأخ الفاضل :

أدعو الله ألعلي القدير أن يمنحك ثباتا وقوة لا تعرف بعدهما ضعفا وان يشفيك شفاء لا يغادر سقما سيدي تعاني من حالة - تعاني من حالة قلق نفسي تسمي الرهاب الاجتماعي SOCIAL PHOBIA ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الأمثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والأكل في أماكن عامة أو استخدام الحمامات العمومية. معظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف أو يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي إذا كان الخوف أو التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص أو إذا أصبح الرهاب يضايق المريض بشدة. ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء. كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي ، ولذلك ننصح بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك


 ايه علاقة الكحة بالمشايخ ؟

السلام عليكم

عمري 32سنه متزوج قبل تقريبا سنه ونصف تعرضت لكحة شديدة جدا وأخذت جميع أنواع المضادات الحيوية ولم استفد منها وبعد خمسة شهور راجعت المستشف تقريبا الساعة الثانية عشرة والنصف ليلا وظهرت في الاشعه أن هناك مشكله في القلب وتم تحويلي مباشرة لمستشفى متخصص في القلب وأدخلت العناية المركزة في الساعة الثالثة فجرا وتم عمل سحب سائل ملاصق للقلب في الغشاء التاموري وتم ثقبه وصرف السائل مع أن كميته كانت 600مليقرام عالية جدا بعد العملية مباشرة كانت لدي مضاعفات وهي عدم انتظام ضربات القلب وكذلك مازالت الكحة مستمرة أنا الآن وبعد سنه من العملية أشكو من زيادة في ضربات القلب مع كحة شديدة وارتفاع أحيانا في درجة الحرارة وفي الليل في بعض الأحيان استيقظ من النوم وكأن احد سكب علي كميه كبير من المياه فأقوم وأبدل ملابسي كلها لأنها رطبه جدا أنا استخدم علاج اندرال ومازالت الكحة معي وهي شديدة جدا وأتعبتني كثيرا هلل هناك علاج في أي مكان مع العلم أنني راجعت احد المشايخ وقال لي أن الذي فيك هو عين و أنا الآن أراجع عنده أرجو من سعادتكم توضيح حالتي وشكرا جعل الله ما تقومون به في ميزان حسناتكم .  

الأخ الفاضل :-

اعتقد انك تبحث في الاتجاه الخاطيء فما تعاني منه بعيد عن المرض النفسي وعن السحر كما تظن فهي أعراض عضوية تحتاج إلي علاج وعدم إرهاق وخاصة انك أجريت عملية جراحية بالقلب ومن الأفضل أن تكون هناك متابعة مستمرة مع طبيبك المعالج وأيضا الكحة تحتاج إلي استشارة طبيب أمراض صدرية والمتابعة معه حتى تزول بإذن الله لذلك لا تهدر الوقت في السعي وراء المشايخ وغير ذلك لأنها مشاكل عضوية تحتاج إلي السعي للعلاج عند الطبيب المختص والصبر لا شيء غير ذلك وأولا وأخيرا اعلم عزيزي أن المرض ابتلاء من الله عز وجل يكفر به عن ذنوبك وصبرك عليه يجزيك به الله خيرا كثيرا 


 مواعدته فى حد ذاتها تجاوز للحدود ..

السلام عليكم

أنا فتاة ابلغ من العمر 16 قربت على 17 منذ أيام حدث لي أمر لم أتوقعه فقد قال احد الفتيان لصديقتي قولي لها أن هناك فتى في القسم يحبك كثيرا ولكن لا تذكري اسمي أنا تجاهلت الأمر لكن مع الوقت أصبح يظهر لي الكثير أصبح أكثر اهتماما بي فقد أصبح يجلس بالقرب مني في القسم ليس بجواري لكن الطاولات بجوار بعضها أصبح يقول لي تعالي واجلسي ورائي في الأيام الماضية قال لي -ماذا ستفعلين لو أن هناك فتى في القسم يحبك هل تتواعدين معه سرا-قلت له لا ادري وأنا اعلم انه هو الذي يحبني أنا لا اعلم هل أواعده أم لا اعلم أن هذا الأمر يدل على خيانة ثقة والدي لكن أنا أريد مواعدته في الدين قسما بالله أي أريد أن ادعوه للعودة للصلاة وان أرشده لفعل الخير والابتعاد عن فعل الشر فهل يجوز لي مع العلم أنني سأقف على الحدود الحمراء ولا أتجاوزها .

الأخت الفاضلة :-

بالطبع لا يجوز مواعدته حتى إذا كان الأمر كما تقولين متعلق بالدين فالعلاقة بين الرجل والمرآة غير مقبولة إلا في إطارها الشرعي وإذا تجاوزت هذا فإنها لا تجلب سوي المشاكل والذنوب  فليس في الإسلام ما يعرف بإقامة علاقات بين الشباب والفتيات للتعارف أو لأي غرض أخر لان مثل هذه العلاقات قد تجر إلى مفاسد كثيرة على الفتى والفتاة ولا تنسي قول الله تعالي *(وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله)*

كما يجب أن تعلمي عزيزتي أن العلاقة بين الشاب والفتاة أثناء الدراسة الجامعية هي علاقة زمالة فقط فقد اجتمع الطرفان في مكان واحد لهدف سامي وهو الحصول على العلم الذي يساعد على نمو الذهن والمدارك وللحصول على الشهادة الدراسية التي تمكن الشباب من الحصول على العمل المناسب في المستقبل.

ومن الأفضل حالياً بالنسبة لك التفرغ للدراسة وتوجيه الفكر والتركيز حتى تستطيع الحصول على الشهادة ومواصلة مستقبلك بنجاح بإذن الله تعالي .


 انتى اللى خطبتيه .. ده كلام

السلام عليكم

عندي 35 سنة , مشكلتي تبدأ منذ الصغر حيث كان أبى وأمي يقولان لي دائما انى أقل ذكائا من اخوتى رغم انى كنت من الطلبة المميزين حتى اقاربى كان دائما اخوتى موضع اهتمامه كاننى مش موجودة , ورسبت مرتين وكان اختيارهم لي معهد سكرتارية 4 سنين وتخرجت بتقدير جيد لم أجد فرصة عمل وبدأت مرحلة جديدة ، انتظار ابن الحلال ولما وصل وكانت خطوبة عادية كنت بعرف أخته ورشحتني و اتفقنا على كل حاجة وحددنا ميعاد الخطوبة فوجئت بها تخبرني انه عليه سحر أنا خفت الناس تتكلم ورجوتها أن يأتي ويتم الخطبة ثم ننهى الموضوع باى طريقة وأنا معترفة انى غلط طبعا وتمت الخطبة وما أدراك استغلال أخته ليا وفسخت الخطبة بعد 4 شهور وبعد شهر من الفسخ اتصلت بيه رد عليا وتقابلنا وفضلنا مع بعض سنة وحاول يرجع البيت مرة ثانية وحضر البيت فعلا ورجع يقول نفس الكلام كمان كانوا يقولوا إني وحشة نسيت أقولك أنا كمان كنت اكبر منه بسنة و نصف وفضلنا على كده وكانت أخته سامحه الله كل شوية تنقل ليا أخباره كل محاول ابعد و بالصدفة عرفت انه هيخطب وحدة عندها  15 سنة وهو كان 29 سنة وخطبها فعلا عرفت من أخته طبعا اللي يضحك إنها كل ما يطلبوا حاجة يتصلوا بيا و أنا كنت طبعا بنفذ على أمل انه يرجع لانى كنت بحبه مش عارفة هو كان حب ولا لأنه أول واحد يدخل حياتي المهم بعد كام شهر اتصل بيا وقالي انه نفسه يرجع بس مفيش جواز ومشيت في طريق الدجالين والشيوخ سامحهم الله ومرة أخته قالت لي أنها تعبانة ورحت معاها للدكتور ودفعت الكشف لحد يوم والده توفى اتصلت أعزى في عز وقت العزا طلبت أخته منى انى اشترى لها عباية وطرحة وطبعا اشتريت ودفعت  وفضلنا على كده 5 سنوات لحد هو ما انهي العلاقة وتكرر نفس الأمر مع خطيب أخر تعرفت عليه عبر ألنت واستغلني هو وأهله أيضا مثلما فعل السابق.

الأخت الفاضلة :-

ليس الغريب في أفعال من يستغلونك بل الغريب في أفعالك انت وإصرارك علي أن تحاولي أن تشتري زوج أو خطيب ليس بالمال فقط بل بإهدار الكرامة وتقديم أسوء التنازلات له ولأسرته حتى يتكرموا عليك ويمنحوك شرف الزواج بابنهم وبالرغم من كل هذا لا تتم الخطبة والسبب بالطبع واضح وهو أن أي شاب يريد الزواج يبحث هو وعائلته عن الفتاة الغالية صعبة المنال التي تجعله يقدم الكثير والكثير من التضحيات للفوز بها وليس العكس أما ما تفعلينه من اجل الحصول علي خطيب يهدر كرامتك ويبعدك كثيرا عن تلك الأمنية بل استمرارك علي هذا النحو يجعلها أمنية مستحيلة سيدتي تأخرك في الزواج ليست مشكلتك فقط بل صارت مشكلة العديد من الفتيات لأسباب اقتصادية في المقام الأول ومهما كانت الأسباب يجب أن تعلمي عزيزتي أن تأخر زواجك هو ابتلاء وأن الله يبتلي عباده المؤمنين ليري مدي صبرهم وإيمانهم بمشيئته فاصبري ولك الأجر واعلمي أيضا سيدتي أن العمر لا يقاس بعدد الشموع التي تطفأ بل بالحالة العضوية والنفسية فمهما خط الزمن خطوطه علي الوجه والرقبة فلدي المرآة كنوز في عمق الوجدان كان تتألم لألم الآخرين وتفرح لفرحهم وتثور لظلمهم  ويكون لها موقف مؤثر في مجتمعها وهو ما يكسبها الثقة في عمرها العاطفي .

سيدتي اهتمي بما يدور حولك اثري وتأثري تقربي إلي الله عز وجل بعمل الطاعات والبعد عن كل ما يغضبه ولا تنسي نفسك ، ولا تنسي قول الله تعالي *(وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله)* 


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية