الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

الأكثر إنتشارا

السلام عليكم

ابلغ من العمر 38 عاما وحائز على شهادة تعليمية عليا كنت أعيش حياة طبيعية جدا حيث كنت مرح جداً ومحبوب من كل الناس وصاحب أفكار ابداعية تعجب الكثيرين ومتزوج وعندي طفلين صحيح أني عشت طفولة صعبة وتعرضت لظروف تعيسة استطعت تجاوزها بعون الله عز وجل ولكن كنت اتعرض في كثير من الاحيان إلى الاحباط فالكثير من الأمور والمشاريع التي ارغب بها بشدة لم تكن تتوفق مما كان يسبب لي الألم ولكن لم أكن أتوقف عند حد بل أقف وأتابع وبدأت المشكلة عندي عندما دخلت في مشروع تجاري وأعددت له كل الأمور اللازمة لتمامه ولكن تبقى فقط توفيق الله ولكن طال الزمن ولم يحدث سوى التدهور مما سبب لي غضب وحزن شديد وبدأت آثار المرض تحدث عندي على شكل دوخة وتسرع وهبوط بضربات القلب فازداد قلقي وراجعت طبيب القلب وفحصني وقال لا يوجد لديك مشكلة قلبة وطلب مني مراجعة طبيب عصبية وهو أمر لم يكن ليخطر ببالي أبدا وفعلا راجعت الطبيب العصبي وبعد كشف بسيط لم يستغرق عشر دقائق قال أن لدي اكتئاب ووصف لي الدواء وطلب مني الالتزام لمدة ستة أشهر وعلى الرغم من المفاجأة التي شعرت بها قررت الالتزام بالدواء لأني مثقف ولا يجب أن أخاف من هذا النوع من العلاجات وبعد الالتزام بالدواء لاحظت أن مزاجي تغير وصرت عصبي وفارغ تماما بدون أي طموح وبعد نهاية مدة الستة أشهر تركت الدواء وشعرت بآلام في الرأس قوية وصبرت ولم أذهب للطبيب وفعلاً بعد ذلك تحسنت كثيرا ولمدة ثلاثة أشهر وبعد ذلك وفجأة وبينما أنا في صلاة الجمعة أصابتني حالة تشبه حالة الذبحة القلبية وشعرت بدنو الاجل وقلت لن انجو ابدا واصبت برعب شديد وقلقت على صحتي وبعد ذلك صار هذا الامر يتكرر معي بطريقة أو بأخرى وباعتبار أن عملي يتطلب الاجتماعات الكثيرة والسفر صرت أخشى أي اجتماع واشعر بعدم الراحة وأخاف أن يصدر مني أي تصرف يخجلني ومرات تنتابني رغبة كبيرة بالخروج لبيت الخلاء وبشكل ملح أثناء الاجتماع وبسبب عدم إمكانية ذلك اجلس مهموما فاقد التركيز وخائفا من صدور ما يخجل مني ومن فترة قريبة أعلموني أني يجب أن اسافر وبدأت بالتوتر من يوم ابلغوني وشعرت بالتشاؤم واصابتني حالة شعرت فيها بأني شخص آخر قبل السفر وفي يوم السفر وبعد أن ركبت بالحافلة شعرت بأني أختنق وأني سأموت الآن وأني سأجن وأفقد عقلي وكنت بحالة يرثى لها وبصعوبة بالغة أكملت الرحلة وأتممت الاجتماع وانتهيت وفي اليوم التالي وعند العودة بدأت بالتحسن ولكن ظل لدي رعب أكبر من هذه الحالة التي أصابتني وبصراحة وعندما فتحت موقعكم وقرأت عن القلق ورأيت أن الاعراض التي أصابتني مذكورة شعرت بالاطمئنان وأن هذه ليست مشكلتي وحدي عندما عدت شعرت بأني ولدت من جديد وزاد حبي لزوجتي وإحساسي بأني بحاجة لها وزاد حبي لأولادي وشعرت بأني يجب أن أمضي كل وقتي معهم وكأني مفارقهم بأي لحظة بصراحة أنا متردد بالذهاب لعند طبيب عصبي مرة ثانية وخائف من مصيري المستقبلي أرجوكم دلوني لطريق الصواب هداكم الله ولكم الشكر الجزيل .

القلق النفسى ..

هو أكثر الإضطرابات إنتشاراً وأكثرهم استجابة للعلاج ، ولا يعد هذا الشيوع للقلق النفسى بين البشر أمرا مبهما أو غير معروف الأسباب ، فالتغيرات التى تحدث فى الحياة شديدة السرعة وتتطلب أشخاص لديهم القدرة على الأداء المتميز والسريع وليس أحدهم فقط بل كلاهما معا التميز والسرعة ، وفرضا أن إمكانات الشخص وقدراته تجعل أداؤه متميز كيف نضمن السرعة ونحن لا نملك التحكم الكامل فى كل ما حولنا من عوامل ومتغيرات بيئية تتدخل هى ألخرى فى سير هذا الأداء ، فمثلاً التاجر الذى يبيع بضاعة ما هو شخص ذكى وماهر إستطاع ن يشترى بضاعة ذات جودة عالية وبسعر مغرى جداً " هذا هو الأداء " ويبقى أن يبيع بضاعته فى سوق جيدة فى وقت قصير " السرعة " هنا تقع مشكلة وهى عدم القدرة على ضبط السوق والتحكم فى المبيعات بشكل يحقق الربح فحتى تربح بضاعته يجب أن ينتهى منها خلال شهر إلا أن ظروف السوق جعلت هذا الشهر ثلاث أشهر فلم يستطع التاجر جنى أى أرباح فلم يتحقق عامل السرعة ففشل الأمر ، هنا الموقف خارج عن إرادة التاجر إلا أنه عامل لا ينبغى إهماله وهو الظروف البيئية المحيطة التى تؤثر بقدر أو بآخر على عامل السرعة وبالتالى على النتيجة النهائية للعمل . ولا يعنى تفهم الأمر بهذا الشكل القبول بالأمر الواقع واليأس ، ولكن يعنى المحاولة والعمل ولكن بقدر من المرونة ودائما وأبداً وجود خطط بديلة .

وعودة إلى ما ذكرته من أعراض القلق وما تتطلبه من علاج دوائى تحت إشراف طبيب نفسى يجب أيضاً أن يقترن بجلسات علاج سلوكى أو جلسة إرشادية لكيفية القيام ببرنامج علاج ذاتى حتى تستطيع التحكم فى هذه الأعراض بالتدريب على طرق تفكير جديدة يتبعها سلوك جديد .


 لماذا نتعلم

السلام عليكم

الى اخصائي الطب النفسي انا طالب طب من الجامعه السودانيه اعاني من الاتي : خوف من المستقبل  ، فشل في علاقه في عاطفيه ، احساسي من اهلي واخوتي يكرهوني وزملائي، ادمان التدخين ، ادمان العاده السريه والافلام الاباحيه ، تحدث مع النفس بصوت عالي ، سماع اصوات ، لايوجد اصدقاء خوف من الاحراج ، احساس بعدم النجاح ابدا ، تفكير كثير بطريقه سلبيه حتئ البكاء مصحوبه بي تشنجات بعض الاحيان ، علاقتى بوالدي ووالدتي على ما يرام ، علاقه ابي و امي عندما كنت صغيرا صعبه ، طفوله كئيبه ومراهقه كذلك ، الآن لجأت الى الوحده وسماع الاغاني .

البعض منا ..

تعرض لأساليب تنشئة خاطئة إما نتيجة الحماية الزائدة أو التدليل والإهمال الزائد وما بين هذا وذاك تضيع فرص إكتساب الأبناء لخبرات حياتية جيدة وفرص النضج العقلى والإنفعالى بشكل سوى فتضطرب الشخصية وقد يكون هذا الإضطراب عميقا واضحا ليس من السهل علاجه وقد يكون إضطرابها مجرد تخبط نتيجة نقص الخبرة والثقة الكافية فى تفعيل الشخص لقدراته التى يمتلكها بالفعل ، وهذا هو الأقرب إلى حالتك ، ولا يساعد مثل هذه الشخصيات إلا تعليمهم لأنه يكسبهم قدرا من الخبرة ولو بشكل نظرى ويبقى إستغلال الشخص لوعية وذكائه فى تغيير حياته فإن لم يعلمنى والداى كيف أتعامل مع الآخرين وكيف أصبر وأقوى مع كل خبرة وموقف صعب أمر به ، سأتعلم وسأتفهم ذلك بوعيى وإرادتى ، وسأحاول إكتساب الصداقات وحتى إن تعثرت سأحاول مرات ومرات ولن أيأس هكذا يجب أن تفكر وتسلك فى حياتك ، فما تمتلكه أكثر بكثير مما تفتقده ، إذاً استغل ما لديك من قدرات وإمكانات فى كل ما يمكن أن يفيدك لا يضرك ، فإن كنت تستطيع إستخدام الكمبيوتر بشكل جيد لما لا تحاول تعليم أحد لا يستطيع استخدامه  ، لما لا تكون سبباً لنشر بعض المعلومات الطبية التى تعلمتها ويمكن نقلها لتعم الفائدة فى بعض المنتديات ، كذلك حاول الإشتراك فى برمج تنمية الموارد البشرية سواء كانت فى الجامعة أو فى أحد المراكز التى تعمل فى هذا المجال ، تحدث مع والديك وأخوتك فلن يضرك الحديث معهم حتى لو لم يفيدك ، شاركهم إهتماماتهم فهذا أفضل بكثير من وحدتك التى لا تعنى شىء ولا تجلب سوى الذنوب والألم .  


 الكلمة كلمة أهلك

السلام عليكم

بعرض مشكلتي وحابه إنكم تساعدوني ، أنا إماراتية في 21 من عمري ، بنت بين 7 بنات وولدين ، المشكلة إن أهلي يعتقدون إني مستحيل أغلط يعني بنتهم إللي دايما صح ، تعرفت على واحد مصري دارس خدمة اجتماعية وأنا إماراتية ومشيت معاه هو حبني وأنا في بداية الموضوع حبيته لأني لقيت إللي يسمعني ويناقشني في مشاكلي ، بس بعد فترة تذكرت إني ما أقدر أكمل هذي القصة لأنها مستحيل تتحقق وقلته أهلي مستحيل يزوجوني لك، وبعدها قال بس بنكون أصحاب بس للأسف ما بقينا كده وطلع إنه حبني بصدق وماكانت أدري، بعد سنتين تقدم لي شخص من بلدي لكن للأسف وقف المصري في وجهي وقالي هذا الشخص ما يناسبك وصارت مشاكل بيني وبينه وحاولت أبعده لكن قالي ما تقدرين ماراح أخليكى بظل معاك العمر كله، ولازم تبعدين عن هذا الشخص المتقدم لك ، وبخصوص زوج المستقبل أنا إللي بختاره لك، بس بالنسبة للشخص إللي متقدم لي وايد زين ، بس أنا خايفة يفضحني لو ما سمعت كلامه بالرغم إني متأكدة إللي يحب مستحيل يجرح حبيبه، شو الحل؟ حابه أبعده عني وهو مش راضي يبغي يتخذ القرارات كلها عني لأنه يقول ما يقدر يعيش من غيري ويتمنى أبقى طول العمر من غير زواج ، محتاجه الحل ؟   

الكلمة لوالديك ..

وهذا ليس من قبيل التعنت أو القسوة ولكن لكل عائلة تقاليد وعادات تلتزم بها فما بالك بالبلاد، فالفكرة فى رفض هذا الشاب المصرى وصعوبة أو استحالة الزواج منه ليست لأنه سيىء ولكن لأنك فتاة من بلد أخرى صغيرة جدا فى السن تنقصك الخبرة وأهلك هم الأكثر دراية بما ينفعك وما يضرك وما يفعلونه معك ليس إلا حفاظا عليك من الإندفاع وراء مشاعرك ضاربة عرض الحائط بكل التقاليد والعادات التى تخص عائلتك أو بلدك والتى قد تمنع زواجك من شخص غريب من بلد غريب أيضا .

لذلك فإن كنت تريدين الحل النهائى للموقف تأكدى أنه بين يدى والديك ، فهم فقط من يستطيعون مساعدتك على أخذ القرار الصائب فى حياتك فكونى بارة بهم حفظك الله .


 الخوف الخاص

السلام عليكم

المشكلة اني اخاف من كل شيء اخاف من الضلمة اخاف من النوم بمفردي اخاف من اي مكان فاضي اخاف احيانا من الناس دائما اشعر بشىء يتبعني دائما انظر ورائي وبجانبي وانا واقفه او وانا ماشية اخاف من اي صوت عالي حتى صوت التليفون اخاف من صوت اي شخص غريب يأتي المنزل لاني اعتقد انه عريس ليا دائما هناك ضغوط بالمنزل بسبب موضوع الجواز دائما ابكي وحدي ودائما اشرد يذهني كثيرا لا استطيع القيام بأي شىء حتى اني لا اقدر ان اقوم بتمشيط شعري دائما اجلس وحدي لا احب التواصل مع احد مع العلم اني احب شخص بجنون ولكنه تزوج من غيري  والى الان لا اريد الزواج من غيره ولن استطيع احاول دائما الانتحار عند اي مشكلة ولكنها محاولات فاشلة اريد الموت دائما ارجوكم ساعدوني انا اشعر دائما اني سوف اصاب بالفصام حالتي سيئة الى ابعد الحدود اذا رأيت احد يحترق امامي لا احرك ساكنا اذا حدثت حريقة في المنزل منذ فتره وضللت مكاني ولم اتحرك مطلقا ماذا افعل .

خوف غير مبرر ..

أو بمعنى آخر مبرره الوحيد الخطأ فى عوامل التربية أثناء الطفولة فى فترة تكوين المفاهيم وإعطاء مكونات البيئة معنى ، فعندما ينطفىء النور مثلا نجد أن أبوين يستقبلان هذا الموقف بمنتهى الهدوء أمام أبنائهم ويحاولون التصرف بحكمة ويعلمان طفلهم ذلك فينشأ طفل متزن لا يخاف من الظلام وأسرة أخرى لكى تخيف طفلها حتى يأكل أو ينام تهدده بأنها ستتركه فى الظلام أو تشعره بأن الظلام شىء سيىء جدا ومخيف ورهيب وأنهم يخافون من الظلام .. وهكذا ، أى أن الفكرة فى الخوف الخاص وهو أحد أعراض القلق النفسى الذى يعالج بالأدوية وبجلسات العلاج السلوكى هى أن الشخص الذى يعانى من الخوف تكونت مفاهيمه على خطأ فى تفسير وإستقبال الأحداث والمواقف ، ففى حين طفل أو شاب تعلم أن يتحرك فور إنقطاع التيار الكهربى ليحضر شمعة ويضيئها ، تعلم طفل آخر أن يخاف ويتوقع حدوث مكروه نتيجة الظلام ولا يستطيع التحرك من مكانه لأن هذا الأسلم له إلى أن ينقذه أحد .

ولأن أعراض القلق كثيرة ويؤدى تراكمها وعدم الإنتباه لعلاجها نجدها تتطور لتشكل حولها متلازمة من الأعراض فلا يقتصر الأمر على عرض واحد ولكن مع مرور الوقت يعانى الشخص من أكثر من عرض بشكل تداخل ، وفى كل الأحوال لا يصبح الأمر مشكلة تستدعى التدخل العلاجى بإستشارة طبيب إلا عندما تؤثر هذه الأعراض على حياة الشخص لدرجة تعيقه عن إستكمال حياته بشكل سوى .


 الصدق أقصر الطرق

السلام عليكم

يوجد صديق احبه ولم استطيع تحديد هويته (افهمه) مع العلم ان لي القدرة على تحديد الأخرين من اول مجالسه محبوب عندما اغيب احس انه لايسأل ، و يظهر عادة عندما احس انه لم يجد من يجالسه اويتسلى معي مع العلم الشئ هذا يحصل مع غيري منه ذكي مع اني احس انه يتصنع العفويه ، يبين لك الحب ولإخلاص من اسلوبه؛طريقة كلامه . وسيم عنده جمال في اللسان حتى تنسى مافعل ، لم اجد تحديد لهويته من الرغم من انني منالذين يهتمون بدراسه الشخصيات ؛اسف من الممكن انني خرجت عن الإطار ولكنني ارجو منكم المساعده لأنني لم اجد طريقه لتعامل معه لأجعله مثلي يقدر احساس الأخرين بلأفعال ولا كن ليس بحلو اللسان او الأفعال في حالة انه معك ، اريده ان يكون شخصيه مقدرة للإهتمام ، هذا وجزاكم الله خير الجزاء  .

تحدث معه ..

بصدق وبدون كلام جارح أو عبارات إدانة ، تحدث معه بكلام طيب فما ادراك وما يقينك أنه ليس عفويا وأنه يتصنع العفوية ، وما أدراك بحاله فربما لديه الكثير من الهموم التى يخفيها فى صدره أو مشاغل عمل أو مشاغل أسرية ، وأياً كان ليس لك عنده إلا الكلمة الطيبة وليس له عندك إلا الكلمة الطيبة أيضا . فإن تحدث معك إبتسم فى وجهه وحدثه ,عن لم يسأل بادر بالسؤال عنه والإطمئنان عليه ، العلاقات لا تحسب بكثرة الحديث أو اللقاء أو المكالمات بل ربما تحسب بأمور صغيرة جدا فقد تغيب عن شخص سنين وتكتشف من زميل لكم أنه تحدث عنك عندما جاءت سيرتك بكلمة طيبة ، وقد تغيب عن العمل ولا يسأل عنك أقرب الناس لك ويسأل عنك شخص من قسم آخر له لم يراك منذ عدة أيام لأنه إعتاد أن يراك ويطلب ممن يسأله أن يرسل لك السلام ، فلا تنتظر شىء من أحد وافعل المعروف وقتما استطعت لأنك بكل تأكيد لن تستطيع ذلك كل وقت ، وكذلك لن يستطيع الآخرون .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية