الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

الجلسات الكهربائية من افضل أساليب علاج الإكتئاب

السلام عليكم

أحاول الاختصار بعرض مشكلة أمي وهي أن والدي توفي وحزنت عليه وبعد ذلك عادت الحياة طبيعية وأصبحت متدينة جدا وبعد فترة قمنا ببيع بيتنا وشراء بيت جديد بعيد عن الخدمات وذلك بناء على طلبها وبعد شهرين من وجودنا بالبيت قررت بيعه لأسباب انه بعيد عن الخدمات وتفاقمت معها الحالة وعرضناها على طبيب وأخذت الدواء لكن دون جدوى استمر الوضع لمدة سنتان ولم تتحسن حالتها بالعكس ازدادت سوء، كانت لا تجلس بالبيت وان بقيت بالبيت تبقى نائمة ولا تقوم بواجباته المنزلية .وقد  عرضناها من أيام قليلة على طبيب أخر واعتمد لها العلاج بالتنويم المغناطيسي والصدمات الكهربائية وهي غير مقتنعة بالعلاج وتقول أن مشكلتي البيت وتود أن نبيعه فهل العلاج هذا سوف يساعدها على الشفاء وتعود طبيعية مثل زمان أرجو الرد بسرعة لأني قلقة على حالة الوالدة .

الأخت الفاضلة :-

أدعو الله ألعلي القدير أن يشفي والدتك ،ومن الأعراض التي تعاني منها يتضح انها تعانى من مرض الاكتئاب

وإذا كان الطبيب المعالج هو من أشار عليكم بالعلاج بالجلسات الكهربائية فهو من العلاجات المفيدة فى علاج مرض الاكتئاب 

ويبدأ استخدام الجلسات الكهربائية عندما لا تستجيب حالات الاكتئاب الشديدة للعقاقير المضادة للاكتئاب أو أن يكون المريض غير قادر على تحمل التأثيرات الجانبية للعقاقير أو يجب أن تتحسن حالته سريعاً ، وبعض المرضى لا يستجيبون للعلاج بالعقاقير المضادة للاكتئاب أو العقاقير المثبتة للمزاج ويكون العلاج بالجلسات الكهربائية هى الطريقة الأساسية لعلاج هؤلاء المرضى .

 كما تستخدم الجلسات فى علاج المرضى الذين يعانون من بعض الأمراض العضوية الذين لا يستطيعون تحمل العلاج بالأدوية المضادة للاكتئاب ومثال لذلك بعض المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد حيث يكون علاج الاكتئاب باستخدام الجلسات الكهربائية أفضل لهم من استخدام العقاقير التى تؤثر على الكبد ، وكذلك يتم استخدام العلاج بالجلسات الكهربائية للسيدات الحوامل أو لبعض المرضى الذين يعانون من أمراض بالقلب عند تعرضهم للاكتئاب.

ويتم اللجوء للعلاج بالجلسات الكهربائية فى بعض الحالات التى لا يستطيع المريض فيها الانتظار لمدة شهرين حتى تتحسن فيها حالته مع استخدام العقاقير المضادة للاكتئاب خصوصاً فى بعض الحالات التى يكون فيها المريض عرضة للانتحار أو بسب وجود وظيفة حساسة تتطلب سرعة التحسن لأن التحسن مع استخدام الجلسات الكهربائية يتم فى غضون أسبوعين إلى 3 أسابيع

وإذا كان الطبيب المعالج هو من أشار عليكم بهذا العلاج فلا داعي للقلق لأنه أبدا لن يضرها ومن الأفضل الالتزام بتعليماته والصبر علي علاجه وان لم يأتي بالنتائج المرجوة لا حرج في استشارة طبيب أخر يفيد أكثر في علاج حالتها. 


 عته الشيخوخة

السلام عليكم

أرجو التكرم بتصنيف هذه الظاهرة وهذا المرض ، أنا والدي عمره 75 سنة و يأخذ دواء للباركنسون وعدة أعراض أخرى من فترة صرنا نلاحظ عليه بيكون نايم ويقول فيه حد دخل علي بالغرفة على العلم انه ما حد بيكون دخل عليه وفي الأيام الأخيرة صار يشك في أمي على العلم انه بيكون الجميع جالسين مع بعضنا .

الابن الفاضل :-

من الأعراض التي سردتها والتي يعاني منها والدك يتضح انه يعاني من عته الشيخوخة والذي يبدأ بعد سن ال65 حيث يبدأ باضطراب في الذاكرة والتوهان والمدوامة علي نفس الحركة وتكرارها المستمر لمدة طويلة و فقدان الاستبصار واحيانا عدم القدرة علي التعرف علي الزمان والمكان مع اضطراب الوجدان وصعوبة الكلام والحركة ومع تدهور الحالة تظهر هلاوس وضلالات حيث يشك فى تصرفات المحيطين به

وهناك بعض العقاقير التي تستخدم لعلاج امراض الشيخوخة مثل تلك التى تستخدم  لزيادة نسبة الجلوكوز والأكسجين والموصلات العصبية في المخ بالإضافة إلي رعاية المريض رعاية فائقة وهنا يجب توجيه أسرة المريض حتى لا يصبها القلق من تصرفاته

 لذلك أنصحك عزيزي بضرورة استشارة الطبيب النفسي حتى لا تدهور الأعراض أكثر من ذلك وليضع خطة العلاج المناسبة لحالته ويرشدك إلي الطريقة الصحيحة في التعامل معه .


 التوقف يكون بمتابعة الطبيب المعالج

السلام عليكم

ابني عمره عشر سنوات ويعانى من حالة اكتئاب شديدة ويكره الحياة وهذا نتيجة تعرضه لمضايقات شديدة من أقرانه في المدرسة وقامت الطبيبة المعالجة بوصف عقار مودابكس بمعدل نصف قرص يوميا وهذا ساعده كثيرا واستمر عليه لمدة شهرين ونصف وكلما أردت أن أوقف الدواء أجده يعانى من صداع شديد وخمول وتسؤ حالته النفسية فما هي الطريقة المثلي للتخلص من هذا الدواء مع العلم أننا قد أوقفنا التعامل مع الطبيبة المعالجة . أرجو الإفادة ولكم جزيل الشكر . 

الأم الفاضلة :-

الخطأ الفعلي الذي وقعت فيه هو التوقف عن متابعة حالة ابنك مع الطبيب المعالج وأيضا محاولة التوقف عن العلاج بنفسك فكل ذلك من شانه أن يؤدي إلي تدهور حالة ابنك وأبدا لن يفيد في علاجه لذلك من الضروري العودة مرة أخري للطبيبة المتابعة لحالة ابنك والالتزام التام بتعليماتها وبالمدة الزمنية التي تحددها لعلاجه واعلمي أن مع تحسن حالة الابن سوف تقوم الطبيبة تلقائيا بتخفيف الجرعة العلاجية حتى توقفها تماما عند تأكدها من شفائه واستقرار حالته .


 إضطرابات الكلام

السلام عليكم

سوف ادخل في الموضوع أكيد وصل لكم أسئلة مثل ذلك كثير أنا الآن عندي 40 سنة ومنذ 7 سنوات أعانى في بعض الأحيان من التهتهة في الكلام أو لساني يوقف أثناء الكلام هل هذا مرض نفسي أو عضوي هل يوجد مشكلة في الحبال الصوتية أرجو إجابة مفيدة ومختصرة وأشكركم جدا على هذا الموقع الرائع بارك الله فيكم ، منتظر الرد .

الأخ الفاضل :-

تعتبر اللجلجة والتلعثم أو اللعثمة من اشهر الاضطرابات الخاصة بطلاقة النطق وتعرف اللجلجة بأنها إعاقة في الكلام حيث يعاق تدفق الكلام بالتردد وبتكرار سريع لعناصر الكلام . وبتشنجات في عضلات التنفس أو النطق ، أما التلعثم فهو اضطراب في الكلام يتميز بوقفات تشنجية أو تردد في النطق أن عناصر الاضطراب متشابهة في اللجلجة والتلعثم مع اختلاف في التركيز علي مظهر الاضطراب حيث يكون التركيز في اللجلجة علي التردد والتكرار السريع لعناصر الكلام,بينما تعتبر الوقفات التشنجية اقل أهمية .اما في التلعثم فان التركيز يكون علي الوقفات التشنجية أساسا, وقد يكون معها تردد في النطق واللجلجة والتهتهة أو التلعثم أثناء الكلام يبدأ عادة في سن الثالثة أو الرابعة أثناء اكتساب الطفل الكلام او في الخامسة عند دخول المدرسة والمناقشة مع الزملاء ونادرا ما يكون في سن المراهقة خصوصا عند التكلم مع الجنس الأخر وما يصاحب فترة المراهقة من حرج اجتماعي وحساسية ومن أهم أسباب التلعثم في الكلام وجود اضطراب عضوي في مراكز الكلام في المخ أو وجود منافسة بين فصي المخ السائد وغير السائد ويفسر ذلك التلعثم في الطفل الأعسر عندما تحاول عائلته الضغط عليه للكتابة باليد اليمني فقد خلق هذا الأعسر بالفص السائد في الناحية اليمني من المخ وتحاول العائلة إجبار الناحية اليسري علي السيطرة وهنا يتنافس الفصان في السيادة وينتج التلعثم نتيجة هذا الصراع والتلعثم قد يكون احد أعراض القلق النفسي ويبرهن علي ذلك انه يختفي التلعثم عندما يقرا المريض منفردا أو يقرا بعض الآيات القرآنية المعروفة ويزداد التلعثم عند سؤال المريض أمام الناي وهي علامة فقدان الثقة بالنفس.

ويتجه العلاج النفسي إلي فهم مشاكل المريض درجة القلق المصاحبة للتلعثم وهناك العلاج بواسطة التسجيل المرافق وأساس العلاج أن المريض يزداد توتره عندما يستمع إلي ذاته وإذا استطعنا تشتيت انتباهه بحيث لا يستمع لصوته فانه يستطيع الكلام بطلاقة ويعزز ثقته بذاته وهنا نسجل للمريض كلامه أثناء قراءته لأحد الموضوعات ثم يكرر ما سجله أثناء قراءتها لنفس الموضوع فيقرا أثناء استماعه لصوته في التسجيل فنلاحظ تحسن واضحا في القراءة الثانية من جراء توقف استماعه لكلامه الذاتي وتدريجيا يعزز التحسن ثقته وينخفض القلق

وحالتك النفسية تحتاج للعرض علي أخصائي نفسي في احدي العيادات النفسية الحكومية القريبة من سكنك ويجب أن تجيب علي أسئلة الطبيب ومحاولة مساعدته حتى يستطيع أن يصف لك العلاج المناسب لحالتك .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية