الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 التدخين لا يسقط عنك طاعتها

السلام عليكم

انا فتاة سنة رابعة جامعة وقربت أتخرج ابوي توفى قبل قرابة 4 سنين بعد وفاته اتلخبطت العيلة واضطر اخواني يسافرو ما بقي بالبيت حدا اعتمد عليه غير امي اللي حبيتها كتير من وانا صغيرة وزاد تعلقي فيها بعد وفاة ابوي كنت اعيش عشانها وعشان فرحتها وسعادتها بس مؤخرا اكتشفت انها بتدخن من ورا ظهري ومن زمان وهي هيك ولما صارحتها وسالتها صرخت علي وبهدلتني . بصراحة انا يائسة كثير ومكتئبة بطل يعجبني اى شي بالحياة وما عاد يهمني اى شي بالحياة علاماتي سائت ونزلت بعد ما كنت من اوائل القسم دايما ببكي دايما لحالي لدرجة انو كل صاحباتي انتبهو لهالشي دايما صرت فى مشاكل مع امي التفاهم معها صار معدوم وحالتي كل يوم عم تسوء وثقتي بنفسي كل يوم بتقل ، شو اعمل برايكم ؟ شو بتنصحوني؟

ربما كنت سبب ..

فى توبة والدتك ، فلا تستهينى بوجودك فى حياتها أو وجودها فى حياتك فهى أمك وتحبك بلا شك ، ولا يعنى مطلقا كونها مدخنة أن تكرهينها أو تبتعدى عنها لأنها لم تستمع لك وأخفت عنك ذلك فلولا خوفها أن تقعى في الذنب الذى وقعت فيه لما أخفت عنك ، وهذا يعنى أن قلبها به من الفطرة الحسنة الطيبة ما منعها من أن تؤذى فتاتها بشكل أو بآخر لأنها تعلم أنا مخطئة . مثل هذه الأم تحتاج أن تسانديها وتكرميها نفسيا بأخلاقك وحبك لها وتساعديها على أن تقلع عن التدخين شيئا فشيئا .

فلا تيأسى من المحاولة ومن حثها على الطاعة وعلى التقرب إلى الله وإرضائه ، وتجنبى نصحها بشكل مباشر ، بل تقربى منها أكثر وأكثر وبريها وتحاورى معها بلطف ودعابة من وقت لآخر وتحاورى معها وأنت فى حضنها وأخبريها أنك ستسانديها يوم أن تقرر التوقف عن التدخين وأن هذا القرار بمثابة نجاة لك من الحزن وأنك ستظلين تحبينها مهما حدث .


 التركيز على الآخرين

السلام عليكم

أنا شاب طموح ومعاملتي مع الناس جدا حسنة ومدرس الا أنني أعاني من مشكلة أراها عائقا في حياتي وهي أنني لا أستطيع مواجهة الناس بالكلام وبالحوارات فقد يحمرّ وجهي فأخجل ولا أستطيع مواصلة الكلام فيتنبؤون من يتكلمون معي وأحيانا يسخرون مني وخاصة اذا تكلم معي مسئول أو أحد اخوتي الكبار . فارجو منكم مساعدتي حتى أتكلم معهم بكل حرية وبدون خجل والله في عونكم . فانا في انتظار ردكم وشكرا .

كل ما تفكر فيه ..

هو كيف يراك الآخر ، وماذا سيكون حكمه عليك ، فهذا هو ما يسيطر على تفكيرك ، وإن إستبدلت هذا التفكير بالتركيز على ما ستقوله أنت أو ما ستفعله بدلا من التركيز على رد فعل من تتحدث معهم ، والخوف من نقدهم أو رأيهم فيك ، ستجد أن حديثك مع أى شخص سيكون أكثر مرونة من قبل ذلك ، وهذه النتيجة يمكنك الوصول لها بالتدريب ، فمثلا : أنت تعلم أنك ذاهب اليوم إلى حفل ما أو مقابلة بعض الأصدقاء وهذا يعنى أنك ستجلس معهم وتتحدث عن أى شىء ، وما عليك أن تجلس بمفردك قبل الموعد بساعة أو نصف نصف ساعة وتستلقى على مقعد مريح وتركز فى أى شىء أمامك أو تغمض عينيك ، ثم تأخذ نفسا عميقا بقوة وتخرجه ببطء وتشد عضلات جسدك كأنك تتثائب ثم ترخى عضلاتك جميعا ببطء ، وتعاود أخذ نفسا عميقا بقوة وتخرجه ببطء ، ثم تتخيل ما الذى يمكن أن تتحدث فيه وأنك تتفاعل مع أصدقائك كلمة بكلمة وتضحك وتسأل وتجيب وتتقبل نقد الآخرين بمرونة وتنتقد الآخرين بأدب وهكذا ، وإستبعد من تفكيرك تماما الخوف من رد فعل الآخرين أيا كان ، كذلك همش اهتمامك برأيهم فيك ، وتذكر أن رأيك أنت عن نفسك أهم من رأيهم بكثير بل هو ما سيبنى عليه الآخرون رأيهم فى شخصيتك .   


 إن إقتنعت به ذهنيا تزوجيه

السلام عليكم

انا إمراءة ابلغ من العمر 38 سنة أعمل تقنية في البرمجمة من عائلة اصيلة وعلى حد قول الناس انا جميلة جدا تقدم لخطبتي الكثير من الناس وعندما بلغت سن معين اصبح سني مشكلة بالنسبة لي فأصبح الخطاب يأتون إلي لانهم لا يعطونني سني ولكن عندما يعرفو سني يذهبون لدرجة اصبحت عصبية جدا ولا احب العلاقات الغير شرعية حيث اصبحت افكر ان اتصل مع احد خطبني واحبني من كل قلبه وهذه القصة منذ4 سنوات ولم يتزوج بسببي هذ الرجل خطبو له الكثير من النساء ولم يرضي إلا بي ومشكلتي ان هذا الرجل يكبرني 17 سنة ومن عائلة عريقة وذو منصب كبير لكن مشكلتي معه انه كان يكذب في كل شيء ولهذا السبب طردته من حياتي  إضافة الى انه كان ذو علاقات نسائية  رغم محاولاته المريرة رفضته رغم اني ادرك انه احبني ولم يحب إمراءة غيري ومازال وبسبب سني احاول ان اعود اليه علني اربح عائلة واولاد لدي خوف من هذا القرار ارشدوني ارجوكم .

إن إقتنعت ..

بعد فترة من التفكير بهدوء ، وبعد الدعاء والإستخارة ، وبعيداً عن التفكير فى البيت والأطفال إن إقتنعت بأن هذا الرجل يناسبك بكل ما يحيط به من ظروف وأنك تستطيعن تحمل ما به من عيوب ولا أتحدث الآن عن تغيير هذه العيوب فإن إقتنعت تزوجيه وإدعى الله أن يرزقك معه بكل خير ، وإن لم تقتنعى فلا تقدمى على الزواج منه لأن البيت والأطفال لن يمنعاك من الندم على هذا الزواج إن شعرت به .


 ما المانع ؟

السلام عليكم  

شكرا لكم على كل ما تقدموه من خدمة لنا و بارك الله فيكم ، أنا فنان وأعمل كمصمم جرافيك وعلاقاتي الإجتماعية رائعة وذكائي الوجداني في تطور وعلاقاتي جيدة ولله الحمد إن لم أقل رائعة أنشط في العديد من الجمعيات الخيرية والفنية و أقدم برامج عن الإيجابية والتفاؤل وبعد الزواج إكتشفت أن زوجتي تطلب مني أن أكلمها مع العلم أني أكلمها أكثر من اللازم قد تكون الطريقة التي تربت فيها في منزل والدها تقتضي أن يقول الرجل لزوجته كل التفاصيل ولكني لا أتفق معها في ذلك وأخبرتها أنني لا أحب أن أثقل عليها لأنها ما زالت تدرس ، في الجامعة وهي متعبة كل يوم من الدراسة فهل أعد كتوما ، وهل هذا يؤثر على علاقتنا رغم أن هذا رأي زوجتي وحدها فلا أصدقائي ولا أهلها يعتبروني كتوم ، أفيدونا أفادكم الله وبارك الله فيكم .

تريد أن تشعر بمشاركتها لك ..

أحداث حياتك الإجتماعية والعملية الناجحة على حد قولك ، ورغبتها ومطالبتها لك بالتحدث معها هذا هو الدافع وراءه فهى تريد أن تشاركك نجاحك وحياتك لأنها ترى وهذا صحيح أن الإقتراب ممن تحب لا يعنى أبدا أن تعيش معه فقط فى منزل واحد ، بل أن يجتمع أجمل ما فى الطرفان معا ، وأن يشتركا فى تفاصيل حياتية وعملية تخصهم هم فقط ليس من شأن أى مخلوق آخر أو من حقه أن يشترك فيها بهذه الكيفية ، فأنت عندما تتحدث مثلا عن عملك مع زوجتك بناء على رغبتها فى ذلك لا تتحدث فيه مثلما تتحدث مع زميل لك فى العمل ، فمما كان إقترابك من زميلك هو زميل وليس زوجة محبة لزوجها ، ولا يعنى ذلك التحدث فى أمور العمل فقط ، فما تريده زوجتك هو ان تشعر أنها داخل حياتك حتى فى غيابها وعدم وجودها معك ، فإستجب لرغبتها فى الإقتراب منك أكثر مادمت تحبها . ودع الحياة تمر بينكم بشكل أجمل .


إن نجحت المحاولة ستغنيك عن الطبيب

السلام عليكم   

مشكلتي بدات منذ ان كنت في بداية سن المراهقة ، والان انا متزوجة وعمري 30 سنة ولدي طفلان ، مشكلتي هي عادة نتف الشعر المزعجة والتي تسبب لي الاحراج اما زوجي وصديقاتي حيث اصبح شعر رأسي خفيف وضعيف تظهر بعض الفراغات في امكان معينة . وانا مقتنعة انا عادة سيئة ومزعجة واريد اتخلص منها ولكن حاولت بشكل فردي ولكن فشلت والجأ لهذه العادة عندما اتوتر بسبب موضوع ازعجني او التفكير فيه او امتحانات او ما شابه. وأذكر ان رأيت والدتي كانت تقوم بهذا الفعل عندما كنت طفلة ولكن لم اكن ادرك لماذا تقوم بذلك او ماذا تقوم به. وبسبب مشكلتي حيث افضل عدم الكشف عن شعري وهذا بالتأكيد يضايقني الى اليوم وأريد له حل دخيل ، وطبعا نظرا للنظرة السائدة بخصوص الذهاب الى العيادات النفسية لا يمكنني التجرأ مع انني ارى انها مسألة تحتاج فقط الى إرادة قوية للتحلص منها.  فأرجو الإفادة واتمنى الفرج من الله ثم منكم وجزاكم الله خير، مع الشكر

وهذا يتوقف على إرادتك ..

ومستوى وعيك وقدرتك على التحكم فى دوافعك والسيطرة عليها وقت الذروة وهو الوقت التى تدخل فيه الأفكار ذات المحتوى السيئ والتى تسيطر على عقلك حيث التفعيل ، فالنتف فكرة مؤرقة تحاولى ردها عن ذهنك فلا تستطيعى نتيجة ضغطها عليك وتستجيبى لها بفعل النتف.

وإلى أن تستطيعى ذلك ، فلتحاولى كثيرا ، لن تضرك المحاولة بل قد تغنيك عن الطبيب :-

* إجلسى مع نفسك فترة نصف ساعة مثلا وحدثى نفسك عن مخاطر وأضرار نتف الشعر ، وما قد ألم بك وكيف أصبح حالك مقارنة بحال صديقاتك ، والمقصود من ذلك تعظيم مخاطر الضرر الناتج عن هذا الفعل ثم قررى التوقف متوكلة على الله ، وحددى قبل أن تنهى هذه الجلسة برنامجا تلتزمين به حتى تتوقفى عن ذلك الضرر.

* قومى بعد ذلك سواء فى نفس اليوم أو فى اليوم التالى بعمل جلسات إسترخاء للتنفس والعضلات بمعدل ثلاث جلسات يوميا كل جلسة ثلث ساعة وإستمرى على ذلك قدر إستطاعتك ، وتوجد بالمكتبات شرائط وكتيبات عن كيفية القيام بجلسات الإسترخاء .

* فى هذه الأثناء ولتكن مدة هذا البرنامج ستة أشهر مثلا ، إلتزمى بالحناء يومان فى الإسبوع أو بحمام الكريم أو الزيت ، لأن أى من هذه الأشياء ستجعلك لا محالة تغطين رأسك بغطاء الرأس ، وهذا إن لم يمنع نتف الشعر سيقلله بقدر كبير .

* إعتادى على وضع غطاء الرأس إلى أن تنسى النتف تماما وتشعرين بذلك .

* وعندما لا تكون رأسك مغطاة تعمدى إشغال يديك بشىء ما حتى لا تستخدمينها ، أو القيام بأى عمل يشغلك .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية