الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (67)*

اعداد/ الاستاذة فدوى على

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

بسم الله الرحمن الرحيم اولا أود الشكر الجزيل على من قام بهذا العمل الرائع والمهم وأحب السؤال عن الخجل فمشكلتي انني عندما أتعرض لانتباه الآخرين من أصدقاء او أهل او في العمل فورا اشعر باحمرار وجهي بشكل كبير حتى يشعر بي الآخرين ويضحكوا علي ماذا افعل أرجوكم جواب وهل هناك عقاقير لذلك ان هدا الأمر يؤرقني كثيرا على الرغم من انني تعديت الثلاثين ولدي الكثير لأفعله لاكن لا أستطيع ...أتمنى الرد ولكم جزيل الشكر إذا رددتم علي وألف شكر

 

إلى الأخ العزيز ..

يجب أن تعلم أن الخجل يجعل صاحبه منطوي لديه رغبة في العزلة عن الآخرين وإحساس شديد بالخجل عند مواجهة الآخرين ولكنه أيضا يريد التخلص من هذا الخجل لأنه يسبب له قلق وتوتر وحزن أيضا - ويكون الخجل صفة عندما يؤثر علي جانب معين في حياة صاحبه (علاقاته الاجتماعية)دون التأثير علي الجوانب الاخري مثل نجاحه في دراسته-عمله-أسرته لكنه يصبح مرض يجب العلاج منه إذا كان عائقا للنجاح والتكيف عامة0والخجل يرتبط دائما بالخوف حيث يشعر الإنسان أن وضعه اقل من الشخص الذي يتعامل معه مما يسبب له توتر وقلق وعدم القدرة علي مواجهة الآخرين فيتصبب عرقا ويحمر وجهه ويتلعثم في الكلام ولا يستطيع التعبير عن نفسه مما يسبب له الم نفسي ومعاناة شديدة

والخجل المرضي قابل للعلاج والشفاء التام لذلك أنصحك بضرورة استشارة اقرب طبيب نفسي لأنك تحتاجين إلي علاج دوائي كمضادات القلق وعلاج سلوكي أيضا إذ أن العلاج يكون ذا فاعلية اكبر إذا تم الجمع بين العلاجين0


 

السلام عليكم

  

الرجاء اطلب  بعض التوضيح حول مدى تأثير مرض الصرع على  الذاكرة حيث أنني مريض بالصرع وأعاني في الفترة الأخيرة من ضعف في الذاكرة 

 

الأخ الفاضل-

يجب أن تعلم أن الصرع يؤدي إلى خلل في طريقة اتصال خلايا المخ. وحيث أن التعلم ومعالجة المعلومات والذاكرة كلها ناتج عن اتصال الخلايا، فليس من المستغرب أن الصرع قد يرتبط بالتشويش الحاصل في الذاكرة وعندما تكون منطقة الصرع في الفص الصدغي الأيسر من الدماغ فان اللغة والمهارات الكلامية والحسابية قد تتأثر، وكذلك مهارات أخرى مثل تمييز وتذكر الأصوات. وقد تكون هذه المشكلة متقطعة الظهور وفقاً للفترة التي يتزامن فيها حدوث النوبة الصرعية،

وبشكل عام مرض الصرع هو مرض يحتاج للعلاج بدقة لأنه يؤثر على النواحي الطبية والعاطفية والاجتماعية والنفسية للمريض وهو قابل للعلاج وفى الكثير من الأحيان تنتهي النوبات في الكبر . كذلك في بعض الحالات قد تستمر النوبات طوال العمر …. وأغلب الحالات من الممكن التحكم فيها عن طريق العلاج الدوائي … ولكن هذا العلاج يحتاج إلى تنظيم الجرعة بدقة حتى نستطيع التغلب على النوبات . كذلك العلاقة المستمرة مع الطبيب المعالج لها تأثير جيد جداً على تحسن مريض الصرع .          


 

السلام عليكم

أنا تلميذة في الصف الثاني ثانوي أعاني من عدة مشاكل لا اعرف ما سبابها وكيف أعالجها .هدفي في الحياة هو الدخول الكلية الطب لأني اعشق هدا المجال لذلك أراجع وأذاكر واستعد للامتحانات لكن دالك يكون بدون نتيجة فكل النتائج التي حصلت عليها غير مرضية وكذلك تعليقات الأساتذة تؤرقني لا اعرف ما هي السبل التي يجب أن اتبعها لتحقيق النتائج المرغوبة وأكون تلميذة نجيبة... أرجوكم ساعدوني

 

 الأخت العزيزة-

هذه مجموعة من الاستراتيجيات والطرق المهمة والتي تساعد بإذن الله في التحصيل الدراسي والمذاكرة ..

 الملخصات : قم بتلخيص أهم الأفكار الواردة في كتاب المقرر في بطاقات صغيرة أو في مذكرة خاصة لذلك ، ومن أهم فوائد الملخصات إنها :أولا : تساعد على التركيز .

ثانيا : تفهم بصورة شاملة للمادة المراد دراستها .ثالثا : تساعد على استحضار الأفكار قبل الاختبار .

ذاكر مبكرا : حاول استخدام القلم لتحديد المعلومات المهمة كالتعاريف مثلا أو النقاط التي رأيت مدرس المادة يركز عليها .. كثير من الطلبة جربوا هذه المهارة وشعروا بتحسن كبير في دراستهم .. لم لا تجرب هذه المهارة الآن ؟؟

ثق بنفسك : وأنت تقرأ من أي كتاب عود نفسك على الكتابة في هامش الكتاب .. هذه الكتابة قد تكون تلخيص للفكرة أو تساؤلات أو غير ذلك وتحقق هذه المهارات الدراسية تركيز اكبر للمادة المقروءة .

فكر بالنجاح : دائما ضع في ذهنك هدف النجاح الذي تسعى إليه .احذر رفقاء السوء : هناك رفقاء يحاولون تشتيت أفكار زملائهم في فترة المذاكرة وجرفهم إلى أمور تبعدهم عن الدراسة والاستذكار ،، فحاول الابتعاد عنهم قدر المستطاع.توقع وافترض أسئلة : وأنت تقرأ الكتاب المقرر تعود على افتراض أسئلة متوقعة واكتبها على ورقة خارجية أو على هامش الكتاب ويستحسن أن تتبادل مع زملائك مثل هذه الأسئلة ، إن وضع الأسئلة المتوقعة سيعينك بلا شك على التركيز ثم فهم المادة بصورة اكبر ..قلة المذاكرة : كيف تحفظ ؟؟ أن القراءة الإجمالية للدرس ستساعدك على الإلمام به وربط أجزائه إلا انه عند القراءة للحفظ يجب عليك إتباع الآتي : تعرف على النقط الأساسية في الدرس وضع خطا تحتها .. وكرر قراءتها بحيث تكون مرتبطة بباقي الموضوع . فهم القوانين والقواعد والمعادلات والنظريات ... وما شابهها فهما جيدا ثم حفظها عن ظهر قلب .حفظ الرسوم التوضيحية والتدريب على رسمها مع كتابة الأجزاء على الرسم • التأكد من فهم الدرس فهما تاما بحيث تستطيع إجابة الأسئلة الموضوعية التي توجد عادة في نهاية الدرس . محاولة وضع أسئلة على أجزاء الدرس والتعرف على الإجابة الصحيحة لها . في المواد التي تحتاج إلى دراسة طويلة مفصلة فإنه يجب تجزأتها إلى وحدات متماسكة بحيث تكون كل وحدة ذات معنى واضح وفيها ارتباط كامل في أجزائها، هذا إلى جانب ارتباطها بالموضوع الأساسي . لآتكن جبانا فتفقد ثقتك في ذاكرتك – احفظ سريعا وستجد انك مع التدريب تستطيع تذكر جميع ما حفظته عند محاولة الحفظ اجعل أجمل فترات العمل قصيرة ومتقطعة . يجب أن تؤكد لنفسك قبل البدء في الحفظ انك مصمم على تسميع ما تحفظه وبذلك تشعر بازدياد قدرتك على التركيز وسرعة الحفظ . في نهاية المذاكرة اليومية وقبل النوم مباشرة استرجع حفظ وتسميع القوانين والنظريات التي درستها ، فإن الراحة أو النوم يساعد على تثبيتها في الذاكرة تثبيتا جيدا .ولا تنسى الاستخارة في الأمر كله ، واسأل الله دائما التوفيق والنجاح ..فما خاب من استشار كيف تبدأ مذاكرة ومراجعة دروسك أيام الامتحانات؟ويبقى السؤال الذي يشغل بال الطلاب الآن: من أين أبدأ المذاكرة؟! كيف أنظم وقتي، وكيف أضمن ألا أنسى ما أذاكره؟! هل ما تَبَقَّى من الوقت سيكفي؟.. وهل وهل؟.. أسئلة كثيرة سنحاول الإجابة عنها. في البداية يجب أن تعرف أنه إذا كنت تشعر بالإجهاد أو التعب أو الملل فهذا نوع من الهروب النفسي نتيجة النظر إلى المذاك

وقبل أن نبدأ الاستذكار عليك التخلص من الهموم والمشاكل الخاصة والبعد عنها.

جدول المذاكرة :يؤكد علماء التربية أن استغلال الوقت بكفاءة من العوامل الهامة للتحصيل، والجدول المكتوب يساعد على تنظيم العمل وترتيب المذاكرة، فتخصيص وقت ومكان محدد من شأنه أن يخلص الطالب من سلوك التأجيل والتسويف، والجدول يساعد على تكوين استعداد نفسي وعقلي للمذاكرة، ويتعين على كل طالب أن يعلم كيف يوازن بين الاستذكار والترويح عن النفس.. مع مراعاة ألا يمتد هذا الجدول إلى وقت متأخر من الليل، ولا ينبغي أن يترتب على هذا الجدول تمسك حرفي بنمط يومي أو أسبوعي، لكن أن يمثل الجدول خطة منظمة لألوان مختلفة من النشاط تدفعك لأن تبدأ مذاكرتك في وقت محدد لزمن معلوم بعده تنتقل لنشاط آخر.

الآن كيف تخطط جدولك؟ هنا يلتقط الحديث الدكتور محمود كامل الناقة مدير مركز تطوير التعليم الجامعي بجامعة عين شمس قائلاً: ابدأ الفترة الأولى من الجدول بعد فترة راحة من اليوم الدراسي، ويجب ألا تطول فترة استذكار مادة معينة حتى لا يشعرك هذا بالملل على أن تتوقف للترويح عشر دقائق كل ساعتين مثلاً. ولا تربط بين الوقت المجدد وكمية محدودة من المادة لأن ذلك سيضطرك إما إلى التخلص والانتهاء من الكمية المطلوبة بشكل قد يترتب عليه عدم الاستيعاب الجودة المطلوبة، أو التخلي عن النظام الذي وضعته لنفسك في الجدول. وإذا اضطرتك الظروف لمخالفة الجدول والخروج عنه – زيارة ضيف أو قضاء أمر ما - فلا تقلق وأعد النظر في الجدول بحيث تعيد تخطيط الوقت بشكل يتلاءم مع هذه الظروف المتغيرة. وأخيرًا يُفَضَّل أن تبدأ جدول استذكارك اليومي بما درست من مواد في نفس الموضوع، فتكون المذاكرة بمثابة متابعة دقيقة لما تدرس، وقد يساعدك ذلك على اكتشاف صعوبات ما تدرس فترجع في اليوم التالي لمدرسك لاستيضاح هذه الصعوبات عن عوامل التشتت مثل المذياع والتليفزيون، وليكن وقتها هو وقت الترويح، وكذلك الابتعاد عن كل ما يثير الأعصاب والاهتمام بالإضاءة والمقعد المريح. بعد هذا ضع هدفًا محددًا لفترة المذاكرة حتى تستطيع أن تَفْرُغ من المذاكرة عندما تشعر أنك قد انتهيت من شيء محدد – موضوع أو حفظ نص أو تلخيص شيء، الإجابة عن مجموعة أسئلة حسب الجدول والهدف من المساعدة – ومن المهم البحث عن المعنى العام أو الفكرة العامة للمادة التي يراد استذكارها، ويحدث هذا بالقراءة السريعة أو التَّصَفُّح السريع للمادة لكي يضع كل طالب لنفسه خريطة لمذاكرة المادة، وإدراك الخطوط العريضة والأفكار الرئيسية حتى يمكن الربط بين تفصيلات المادة أو الموضوع والسيطرة عليه كله، وإذا لم تجد للموضوع نظامًا أو ترتيبًا يتفق مع نظامك العقلي يتعين عليك بعد القراءة وإدراك التفاصيل إعادة تنظيمه ووضع تخطيط يساعد على استيعابه وفهمه.و إذا قابلتك بعض الموضوعات أو الأفكار الجافة الصعبة فلا تخف منها ولا تحاول إهمالها، اقرأها مرة بعد مرة دون خوف أو قلق وابعد عنك شبح التفكير في أسئلة الامتحان أو صعوبة الامتحان، فمتى بدأت المذاكرة سَهُل الصعب وقَوِيَت عزيمة الاستذكار عندك، ولا تنس أن تراعي توزيع وقت المذاكرة على المواد بحيث لا تندفع وتتحمس لمذاكرة مواد معينة تميل إليها وتهمل مواد أخرى


 السلام عليكم

دائما ما اشعر أنى افعل أشياء مثاليه أكثر من اللزوم حيث اننى أتغاضى عن ما اشعر به ولا اعبر عنه ..وافعل ما هو مثالى حتى لو أدى ذلك بى إلى أن اجرح مشاعرى

وأنا لا اظهر ما اشعر به أمام أي احد حتى أمام نفسى فاتسمى عن هذه المشاعر التى بها ذاتيه إلا اننى بعد مرور الوقت دائما ما اكتشف اننى أخطأت عندما قمت بما هو مثالى وحينما يحدث ذلك اشعر اننى على حافة الانهيار واكره نفسى أكثر لان كل ما أقوم به لا يسبب لى سوى الشقاء

 

الأخت الفاضلة:-

أري فيك شخصية مثالية تنشد الكمال - تهتم بتفاصيل الأشياء وتعظم توافه الأمور لا تتهاون في جلد نفسك وكأنك تقف لها بالمرصاد لا تثقي في أي شيء حتى نفسك متسرعة في اتخاذ قراراتك التي تندمين عليها كثيرا وبالطبع إخفاقك أو إحساسك بالخطأ وشعورك بالفشل يسبب لك اضطراب نفسي ومزاجي

لذلك أنصحك سيدي بتجنب الانفعالات السلبية مثل القلق والغضب والكراهية والتعبير المستمر عما يدور بداخلك للآخرين وعدم كبت مشاعرك كما أن الرضا والتفاؤل وقبول الحياة والأيمان القوي بالله تعالى عوامل أساسية في الوقاية من الاضطرابات النفسية،كذلك أنصحك باستشارة الطبيب النفسي لأنك تحتاج إلي علاج نفسي مكثف مثل مضادات القلق والاكتئاب كما أن الجلسات النفسية تفيد كثيرا في حالتك

واليك بعض الكلمات الرائعة التي قالها الإمام الشافعي والتي يجب أن يضعها كل منا نصب عينيه:-

 

دع الأيام تفعل ما تشاء       وطب نفسا إذا حكم القضاء

وكن رجلا علي الأهوال      جلدا وشيمتك السماحة والوفاء


السلام عليكم

أنا عندى طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات وهى كثيرة الحركة وعصبية وعنيدة بشكل يأرقنى فأنا دائما فى صراع معها لتطبيق ما أطلبه منها فهى لا تستجيب بتاتا تريد أن تنفيذ ما ترغبه هى ولا تسمع لى أبدا وان حتى الحضانة تشتكى منها أنها عندما يأتى وقت القراة يطلب منها الجلوس ترفض وتفضل اللعب وأنا فى بعض الأحيان أستعمل العنف معها وأنا لا أريد ذلك على العلم أنى أعيش فى بريطانيا وأنا لا أريد أن أخذها إلى عيادات نفسية هنا أفدونى جزاكم الله

 

الأخت الفاضلة:-

سيدتي يجب أن تعلمي أن العنف لا يولد سوي العنف فلا تلومي طفلك علي رد فعله العنيد تجاه عنفك بل إن أي محاولة لإسكات الطفل لا تفيد بل قد يضر على المدى البعيد ، ذلك أن الطفل أثناء غضبه لا يكون مستعدا للاقتناع ولا للاستماع ... وأن الصراخ في وجه الطفل أو ضربه بغرض إسكاته إنما يعطيه نموذجا يحتذي به في المواقف العصبية أو مواقف الإحباط وهو استخدام النموذج العدواني

1- كن هادئا و لا تغضب .. وإذا كنت في مكان عام لا تخجل وتذكر أن كل الناس عندهم أطفال و قد تحدث لهم مثل هذه الأمور 2- ركز على الرسالة التي تحاول أن توصلها إلى طفلك . وهى أن صراخه لا يثير أي اهتمام أو غضب بالنسبة لك، وانه لن يحصل على طلبه بهذا الصراخ .3- تذكر .. لا تغضب و لا تدخل في حوار مع طفلك حول موضوع صراخه.4- تجاهل الصراخ بصورة تامة .. و حاول أن تريه انك متشاغل في شئ آخر، وانك لا تسمعه... لأنك لو قمت بالصراخ في وجهه فأنت بذلك تكون قد أعطيته اهتمام لتصرفه ذلك ، ولو أعطيته ما يريد فانك بذلك تكون قد علمته أن كل ما عليه فعله هو إعادة التصرف السابق عندما يرغب في أي شئ ممنوع 5- إذا توقف الطفل عن الصراخ وهدأ.. اغتنم الفرصة وأعطه اهتمامك واظهر له انك سعيد جدا لأنه لا يصرخ.. واشرح له كيف يجب أن يتصرف ليحصل على ما يريد ...مثلا أن يأكل غذاءه أولا ثم الحلوى أو أن السبب الذي منعك من عدم تحقيق طلبه هو أن ما يطلبه خطير لا يصح للأطفال .6- إذا كنت ضعيفا أمام نوبة الغضب أمام الناس فتجنب اصطحابه إلى السوبر ماركت أو السوق أو المطعم حتى تنتهي فترة التدريب ويصبح أكثر هدوء .7- ومن المفيد عندما تشعر أن الطفل سيصاب بنوبة الغضب قبل أن يدخل في البكاء حاول لفت انتباه على شيء مثير في الطريق ...مثل إشارة مرور حمراء .. صورة مضحكة .. أو لعبة مفضلة .


السلام عليكم

السلام عليكم وربنا يشرح صدوركم وتكون الجنة جزاء عملكم هذا

لا اعرف من أين أبداء أولا أنا فتاه عندى 18 سنه وأحس دائما انى طفلة أريد الحنان وأنا فى نظر نفسى شخصيه غريبة جدا لا اعرف عنها شيى سوى الغموض الشديد ولا اعرف ماذا أريد أن افعل فانى أحس بالحزن الشديد والسعادة فى وقت واحد ولكن فى نظر الناس شخصية سوية متدينة متفوقة فى دراستها منذ صغرها وكل من يعرفى خاصة عائلتى يتمنون ان يكون ولادهم مثلى فانا القدوة عندهم لكل الصغار وأيضا والحمد لله القى الحب والتقدير من كل اساتذتى فى المرحلة الثانوية وكذالك من الجامعة ولكن فى نظر نفسى لا اجد سوى شخصيه ضعيفة تميل للحزن والخوف الشديد من كل شيى خاصة الزحمة والأشخاص الغرباء وأيضا اعانى من مشكله صعبه جدا لا يعرفها سوى اسرتى  رغم سنى هذا اعانى من التبول الاارادى وذهبت لعدة اخصائين مسالك بوليه ولكن يؤكدون انها ليست مشكله عضويه وانا الوحيدة المتحكمة فى الأمر وأخيرا بداء والدى ووالدتى يتحدثون معى كثيرا عن تلك الموضوع مع أنهم عارفين انى بزعل أوى من هذا الأمر ومن ضمن الكلام (ازاى واحدة هتبقى مهندسه بعد كام سنة ولسه بتعمل حمام على روحها)ومن الكلام ده كتير حتى أنى الآن اميل للعزله التامة عنهم بحجة الارهاق والتعب من الكلية وفترات نومى أصبحت كبيرة جدا حتى ان مستواى التعليمى  بدء يقل نوعا ما عن ما كان عليه وهذا الموضوع يسبب لى حزن عميق داخلى (الا ان هذا الحزن يزول بمجرد دخولى الكلية فانا بحب كليتى جدا و انسى كل شيى بمجرد دخولى الى دراستى)

  المشكلة الثانية والتى له الأثر الأكبر فى حزنى رغم أنها السبب فى بدء تفوقى الدراسى هى انى فى سن صغير جدا كنت قد تعرضت لمشكلة أحس بأنها الأساس فى مشكله  التبول الا ارادى ايضا  وهى باختصار/

كنا عند خالتى وابن خالتى(اكبر منى بخمسه سنين)عرض عليا ان ادخل معه حجرته كى يرينى لعبه جديده وبعد ذلك حاول التعدى عليا فانهرت بالدموع والصراخ ولكن لم اكن افهم  شيى وكنت افتكر انه عاوز يضربنى فقط فقال لى بصوت عالى لو قلتى لحد حاجه انا هضربك....... فنتابتنى حاله من الخوف الشديد ومن تلك اللحظه حتى الان اتلاشى ان اراه ولو صدفة وكلما تذهب امى عند خالتى او اى مكان ممكن ان يوجد فيه اتحجج بالمذاكرة وان صادفت ورائيته تظهر علي علامات الخوف الشديد واثناء نومى احلم باحلام كثيره تتعلق بهذا الموضوع  وهروبا من التفكير فى الخوف من هذا الشخص كنت اغرق نفسى فى المذاكره او النوم .وحتى الان اخاف من اى مكان اوجد فيه ولم يوجد احد اثق به وفيه اى راجل غريب .  اعرف بانى قد اطلت ولكن احس بضيق نفس وخوف من الحياة وخوف من الارتباط باى شاب فكلهم عندى كالشخص الذى يخيفنى.

لكم منى جزيل الشكر وارجو الرد فى المشكلتين واسفه على الاطالة وربنا يبارك لكم .

 

 الأخت الفاضلة :-

 بالنسبة للمشكلة الأولي 

يجب أن تعلمي أن مشكلة التبول اللاإرادي مشكلة مثيرة للقلق والخجل الشديد وخاصة وجودها في مثل هذا السن الذي يندر استمرارها فيه وهذا دليل قاطع علي وجود مشكلة يجب أن تواجهيها حتى لا تتفاقم حالتك النفسية السيئة فكل ما تعانين منه من عدم الثقة في نفسك وعدم الرضا عنها هو اضطراب نفسي شديد تسببت فيه مشكلة أساسية وهي مشكلة التبول اللاإرادي – فيجب أن تتغلبي علي خجلك وتعتمدين علي والدتك وتقبلين اقتراحها بضرورة استشارة الطبيب المختص-سواء كان طبيب المسالك البولية ليحدد سبب المشكلة فقد يكون هناك سبب عضوي يتسبب في استمرار هذه الحالة وان لم يكن فيمكنك استشارة الطبيب النفسي فهو مؤهل تماما للتعامل مع مثل هذه الحالات و سوف يساعدك كثيرا علي اجتياز هذه المشكلة والخروج منها بإذن الله وسيساعدك علي التخلص من المشكلات النفسية التي ترتبت عليها         

 **وبالنسبة للمشكلة الثانية والمتعلقة بسلوك ابن خالك معك

كانت بالفعل حادثة مؤلمة شكلت جزء كبير من حياتك ولكنه جزء مظلم ظل يطاردك حتى الآن ولم تستطيعين التخلص من براثنه فاستسلمتي لآلامه واستعذبتي أنّاته واطلقتي له العنان ليحفر بداخلك حزن وعذاب وألام تتجرعين مرارتهم كل يوم بل كل ساعة لكن يجب أن تعلمي سيدتي أن لكل منّا همومه وآلامه وذكرياته الحزينة والتي تؤثر عليه وقد تغير مجري حياته لكن المؤمن الفطن هو من يستغل هذا التغيير لصالحه فيجعل من محنته  دافع يقويه ويزيد من خبرته ويجعله يواجه أزماته بشجاعة وثبات – سيدتي لا تقنطي من رحمة الله ولا تيأسي من فرجه وتذكري قول رسولنا الكريم ( ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذي حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه واعلمي أن النسيان نعمة عظيمة من الله عز وجل فلا تحاولي محاربتها ومحوها بتفكيرك المستمر في الماضي فاستعيذي بالله من الشيطان الرجيم وارضي بقضائه واصبري واعلمي أن الله سيعوضك خيرا إن شاء الله

والله الموفق

 

تقييم الموضوع:
 ممتاز
 جيد جداً
 جيد
 مقبول
 ضعيف
العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)
 
إضافة تعليق:
 

 
   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية