الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

الإكتئاب ليس مجرد إحساس

السلام عليكم  

لا اعرف كيف ابدا كلامى . انا فتاة عمرى الان 34عام - مؤهل عالى - انا واله لا اشكر فى نفسي ولكنى والله فى منتهى الطيبة عندى استعداد اتنازل  عن اى شي من حقى لاسعاد غيرى، اعمل فى مدرسة خاصة مشرف حاسب آلى ، عندى احساس انى مصابة بحالة اكتئاب لقد تمت خطبتى مرتين ولم يتم الزواج المروة الاولى منذ 9 سنوات والمرة الثانية منذ فترة عام ونصف تقريبا  الخطيب الاول كان يعمل مهنة انا مش عارفة اسمها انه كان يغسل الصحون فى احدى البواخر الفخمة الغريب انه بعد ان تقدم وتم الاتفاق ارسل لى مع اخته انه مريض بالسحر ولا يستطيع ان يتم الزواج ولكنى قمت بالتوسل الى اخته ان يتم الخطبة ثم يفسخها بعد مدة حتى لا يكون شكلى سئ امام اهلى وبعد شهرين قال انه لا يستطيع ان يرانى ثم فسخ الخطبة وظلت اخته تعشم فيا لارجعه لى ولا تعرف مدى استغلال اهله لى مواقف كثيرة وكنت البى طلباتهم على امل اتمام الزواج وكان يتفنون فى استغلالى فى النقود قضاء اى مشوار وكلهم امل فى انهم يحاولون ارجاعه وتفاصيل كثيرة وكانت امنيتى ايضا ان يرجع لى وحاولت استرداده بكافة الطرق وبعد فترة 5 سنين تمت خطبتى لخطيب اخر كان ابوه مريض بالكبد  شفت من اهله الامرين كانت امه تتفنن فى كيف تنجح فى فسخ الخطبة ولكنه كان متمسك بيا الى اقصى الحدود وكان يعاملنى معاملة حسنة وكنت اتنازل كالعادة عن حقوق كثيرة لي وحين قرب موعد الزواج وفجأة وبدن سبب قال لى انا مش هكمل انا هعالج ابى  ولكنه ليس السبب الحقيقى طبعا لانه كان يعرف فتاة غيرى ويكلمها كانت زميلته فى العمل وعرفت ذلك من ابوه ابلغنى حتى تثور ثائرتى واتعارك معه وبعد فسخ الخطبة ب 3 شهور مرضت والى الان اتعالج من الغدة ( 6 شهور ) وربنا يعفو عنى وعن كل مرضى المسلمين.

الإكتئاب ..

حالة نفسية أكثر ما يميزها الحزن ولأنها حالة فإن لها أكثر من عرض يغلفهم جميعا الحزن والكآبة هذه الأعراض هى :-

§        حزن مستمر أو قلق أو إحساس بالخواء .

§        الإحساس بفقدان الأمل والتشاؤم .

§        الإحساس بالذنب وفقدان القيمة وعدم الحيلة .

§        فقدان الاهتمام وعدم الاستمتاع بالهوايات أو الأنشطة التى كنت تستمتع بها من قبل .

§        الأرق خصوصاً فى الساعات الأولى من النهار والاستيقاظ قبل الفجر وأحياناً النوم الكثير.

§        فقدان الشهية ونقص بالوزن أو زيادة الشهية وزيادة الوزن .

§        فقدان الحيوية والإجهاد والبطء .

§        التفكير فى الموت أو الانتحار أو محاولة الانتحار .

§        عدم القدرة على الاستقرار والتوتر المستمر .

§        صعوبة التركيز والتذكر واتخاذ القرارات .

§        أعراض جسمانية مستمرة مثل الصداع واضطراب الهضم أو الآلام المستمرة .

ولا يكفى الحزن وحده لتشخيص حالة إكتئاب بل يجب أن تتوافر من 5 أعراض على الأقل .

فما نشعر به من مشاعر ضيق وعدم إرتياح ، وصعوبة الحياة لفترة من الوقت بعد المرور بتجارب وخبرات غير سارة ، إن أحسنا التعامل معها ستمر ولن تشكل سوى خبرة فى حياتنا  وإن لم نتعامل معها بقدر من الرضا والمرونة فى التفكير ستؤثر علينا حتما .

لذلك ليس ما لديك إكتئاب وإنما هو أقرب إلى حالة من التأثر نتيجة مواقف ضاغطة خلفت داخلك مشاعر سلبية .. نعم حزينة ، لكنها ليست إكتئاب بإذن الله .


 الوساوس الفكرية

السلام عليكم  

انا طالب فى كلية هندسة جامعة القاهرة سنة اولى اعانى من اضطرابات نفسية مستمرة معى من صغرى انا عندى الان 21 سنة وهذه الاضطرابات معى منذ حوالى عشر سنوات  انا لا اتكلم مع احد بشان هذه الاضطرابات ولا احد يعرف ما احس به هم يروا انسان طبيعى عادى خالص وفيه ناس بترى انى شخص محترم وناجح وكده بس انا بينى وبين نفسى لا احس بهذا تماما الاضطرابات منذ صغرى وانا احس احاسيس غريبة ومخيفة احس انى اعيش فى حلم وليس فى واقع مع انى اعلم انى مش فى الحلم وافضل اقنع نفسى انى مش بحلم وتزداد معى فى الناحية الدينية بشكى فى الدين وهكذا واحاول ان اقنع نفسى بان هذا هو الصح وان لا يوجد ما احس به تماما ومن بعض الاضطرابات الدينية كان ياتى ليه احساس وكان الوحى ياتيلى بانى الرسول وغير ذلك وكنت احارب نفسى لكى اخرج نفسى من تلك الافكار التى ارى انها بعيدة عن الواقع تماما لكنها كانت تسيطر علي وكنت اخاف ان احكى لاحد حتى لا يقول على انى اتجننت ولا كفرت لذلك بقيت معى هذه الاحاسيس وبقيت احاربها ، وكنت احس بانهم بيعاملوا اخويا التوام احسن منى وبيفضلوه عليه بس ده على ما اعتقد انه صحيح وليست افكار كاذبة لذلك كنت فى عز المى النفسى لا اجد حبا واجدهم يفضلوه على فساءت حالتى اكثر واكثر حتى جاءنى مرض حساسية الصدر التى اراها نابعة من مرضى النفسى والاحاسيس الكاذبة التى كنت احاربها وكنت لا اخذ العلاج لاقتناعى بانى لما ابقا كويس نفسيا المرض ده هيروح الا ان ساءت حالتى ووجدت كل من حولى يلومنى على عدم اخذى الدواء وانا لا اقدر ان اشرحلهم وجهه نظرى فتابعت فى اخذ الدواء وانا اعلم بانه لن يفيدينى ولن يشفينى لان هذا عرض وليس مرض وبالفعل لم اشفى حتى الان ومرض الحساسية معى منذ حوالى سنتين او اكثر ولكن فى الفترة الاخيرة تحسنت نفسيا كثيرا بسبب انى تعرفت على بنت من على الشات واحببتها واحببتنى وتحسنت حالتى واصبحت الى حد ما اسامح نفسى وقلت الصراعات بينى وبين نفسى لكن ظل مرض الحساسية معى باخذ العلاج ولا اشفى ولا حتى اتحسن الى ان بدات تعاودنى الافكار القديمة التى كنت احس بها زمان وتمنى الموت لانى لا احس براحة فى هذه الحياه فانا على مدار عشر سنوات وانا اعانى ولا اتكلم مع احد وبدات تراودنى افكار بان احدا سببا فى ذلك وافكار انى حد عاملى عمل بس انا كالعادة اصارع نفسى ولا اصدق نفسى ولكن الى متى ساظل هكذا انا نفسى ارتاح نفسى اسعد اللى حوليه وهم يسعدونى نفسى اعيش حياة هادية من غير اى صراعات نفسى البنت اللى بحبها اكمل معاها للاخر ، انا حالتى الان اصبحت فى غاية السوء فكرت انى اسيب اللى بحبها عشان مظلمهاش معايا بس فى نفس الوقت مش عايز اسيبها مش عارف اعمل ايه انا نفسى اكون انسان طبيعى وعادى وناجح عايز اعرف اعمل ايه ، وايه اللى انا فيه ده .

الوساوس ..

شديدة الإرهاق للذهن والنفس ، فرغم قناعتك التامة أن هذه الأفكار التى تراودك خاطئة ، إلا أنك لا تستطيع ردها عن ذهنك وكأنها شخص يقبض بيديه عقلك بقوة فلا تستطيع التفكير فى غيره ، هكذا تكون الفكرة المتسلطة بحيث يصعب التفكير فى غيرها ، إلا بالتدريب المكثف خلال جلسات العلاج السلوكى على كيفية مقاومة مثل هذه الأفكار ، ولكى ينجح العلاج السلوكى يجب أولا أن تستشير طبيبا نفسيا لأن العلاج السلوكى فى مثل هذه ألإضطرابات يجب أن يسبقه ويصاحبه علاج دوائى تحت إشراف الطبيب النفسى .

فإجتهد فى السعى للعلاج ، وتأكد أن الأمر ليس خطيرا وليس حرجا فالطب النفسى طب يؤهل المريض لمواصلة حياته بشكل أفضل بينما كانت الأعراض تعيقه من قبل .  


 النسيان عرض لحالة

السلام عليكم

انا فتاة عمري 22 سنة مخطوبة واعاني من النسيان بكثرة منذ طفولتي حتى اصبحت أسمع من أقاربي كلمة ( غبية ) عندما يغضبون مني ، أحاول جاهده ان لاانسى ولكن حتى أبسط الامور انساها وبسرعه حتى خطيبي أصبح يلاحظ عليي ذلك علما بأنني أكملت الثانوية العامة وانا جالسة بالبيت أعاني من الفراغ القاتل فخطيبي دائما بالعمل ولا ينتهي الا مع اذان المغرب أريد حلا سريعا ، وجزاكم الله خير الجزاء .

فهو عرض ..

لحالة إما نفسية وإما عضوية ، فمن منا لا يعاني من النسيان في بعض الأوقات ، ومن منا لا تمر عليه فترات يعاني خلالها من الارتباك وتشتت التفكير . أن حدوث كل ذلك من وقت إلى آخر يمكن اعتباره في حدود الأمر الطبيعي خاصة إذا كان هناك انشغال شديد بأمور عديدة في نفس الوقت ولكن إذا زادت هذه الأعراض بحيث أصبحت سمة واضحة في حياتنا اليومية وأثرت سلبا على سير الحياة بشكل يهدد الإستقرار هنا يجب البحث عن السبب الكامن وراء المرض .

ومن الضروري أولاً أن نعرف حقائق أسياسية عن المخ.. أن وزن المخ يكون حوالي 50/1 من وزن الجسم .. ومع ذلك فإنه يحصل على 5/1 من الغذاء والأكسجين الذي يصل إلى الجسم والمخ هو العضو الوحيد الذي يحصل على غذائه أول بأول.. فهو لا يختزن المادة الغذائية مثل العضلات أو الكبد ومعنى ذلك أنه لا يمك الرصيد الكافي من الأكسجين أو الجلوكوز وهذا يوضح خطورة انقطاع وصول الغذاء على المخ لمدة خمس ثواني هنا يبدأ الإنسان في فقدان القدرة على التركيز أما إذا امتد هذا الانقطاع إلى دقيقة فإن هذا الإنسان يصاب بالغيبوبة .

وإذا بحثنا عن الأسباب الأساسية وراء ظاهرة النسيان والتي تحدث على فترات ولا تكون مستمرة لوجدنا أننا في أغلب الأحوال أمام حالة اختلال مؤقت في الدورة الدموية للمخ ، فغن كان المرض العضوى أى مرض قد يصيب صاحبه بالنسيان بعض الوقت أو من حين لآخر، كذلك فإن الإضطرابات النفسية كتوتر والقلق والإكتئاب كلها تتسبب فى النسيان ، ويعود الشخص لطبيعته بعدما يشفى من هذه الأمراض ، ولا يحتاج للعلاج إلا إذا أصبح النسيان يشكل خطورة على حياته فهو لا يتذكر أهم الأشياء فى حياته .


المحاولة بإذن الله لن تضر

السلام عليكم

أنا فتاة عمرى 17عاما اعانى من اضطرابات نفسية كثيرة ولا اجد من يساعدنى حقا انا احتاج الى المساعدة لقد حاولت ان اذهب الى طبيبة نفسية املا فى ان تستطيع مساعدتى اجدها فى اول الجلسة تقوم بنقض ما ارتديه وما يجب ان ارتديه قبل حتى ان انطق بما اعانيه وظلت تنقض كل ما اخبرها به وجعلتنى افقد الامل فى علاجى واجد ان الدنيا اصبحت ليس من الممكن ان اعيش فيها انا حقا متعبة ارجو ان تساعدونى فانا اعانى من تقلبات شديدة فى المزاج واعراض اكتئاب شديدة وانا اسبب القلق لامى واخوتى ولا اعلم ماذا افعل حقا ولا يستطيع احد ان يفهمنى او يتعامل معى ولهذا انتابتنى حالة من الصراخ والبكاء واشعر انه لا امل من علاجى فكل من حولى لا يستطيعون ان يشعروا بقدر المعاناة التى انا فيها ارجو ان تساعدونى فانا حاليا اشعر ان الموت هو الحل الوحيد مع العلم اننى لا استطيع ان اقدم عليه لاننى اعلم ان الله موجود ورحمته وسعت كل شئ  ارجو الرد سريعا ومن الاعراض انا حاليا اشعر بكره شديد للناس وانطوى على نفسى اكثر ولا استطيع الخروج من المنزل واشعر بنوبات خوف شديدة ثم قلق وتوتر ثم حزن شديد ثم ضغط شديد فى دماغى .

لذلك ..

عليك الذهاب إلى طبيبة أخرى فإكتئابك هذا يحتاج إلى علاج دوائى وجلسات علاج سلوكى ، فلا حرج أبدا من أن تستشيرى طبيبة أخرى أو طبيب نفسى آخر ، المهم أن تحصلى على علاج لحالتك أو بمعنى أصح لحياتك ، مازلت صغيرة السن وليس من الصواب أبدا أن أنتظر وأضيع الوقت فى الحزن وفى الإكتئاب لأجد نفسى بعد بضع سنوات لم أصل لأى شىء وصل إليه من هم ف مثل سنى ، فى حين أنه يمكنك أن تحييى مثلهم بل وأفضل إن أردت بسعيك ومقاومتك لأعراض الإكتئاب .

فعندما يتملك الإنسان الحزن إلى هذا الحد ويكون إنسانا مثقفا واعيا فسوف يستطيع التغلب على معاناته بالمقاومة والتحدى ومحاولة جمع معلومات عن المرض لمعرفة كيفية التعامل مع الأعراض .. وعندما يتخطى الأمر حدود قدرته وطاقته على المحاولة فليسعى للعلاج بإستشارة طبيب نفسى ولا مفر من ذلك فهو السبيل الصحيح والأيسر على الكثير من المرضى للتخلص من معاناتهم . وليس هذا فقط فقد يكتفى بعض المرضى خاصة من يتمتعون بوعى ومستوى ثقافى جيد بمجرد تشخيص حالتهم حتى يستطيعون التعامل مع الأعراض التى يعانون منها وفقا لقدراتهم وما توافر لديهم من معلومات .

سلمت من كل سوء ..


 حتى إن كان أسلوبها متدنى

السلام عليكم

ارجوا من حضرتكم اخباري انا لا ادري اذا كان ضعف شحصية ام لا ؟ احيانا تكون معاملة بعض صديقاتى لي احس انها اهانة لي او ضعف شخصية لاني لم ارد عليها فاحيانا صديقتي هذه تكون متكبرة او تكون احيانا على غلط بحق بعض الناس وانا انقهر من داخلي من تصرفاتها وهي لا تعلم لاني لم اخبرها بذلك ولم اقول لها بان هذا شي غلط .لا ادري لماذا لا اصارحها بهاذا الشي هل هو ضعف شخصيه؟ ام خوف من ردة فعلها لان اسلوبها متدني في المعامله وشكرا.

لماذا ..

لا أتحدث إليها وأديها عيوبها حتى وإن كان أسلوبها شديد التدنى ، بنية أنى أريد إصلاحها لأنها زميلة وأخت فى الله ، فكثيرا ما نرى أشخاص ننعتهم بأنهم غير مهذبين لمجرد أن يختلفون عنا فى كذا وكذا ..

والصحيح أن نخبرهم بعيوبهم بأسلوب راقى ومهذب لا غلظة فيه فهكذا يمكن أن نجعلهم يستمعون لنا ولا نخاف من ردود فعلهم الما أننا نتودد إليهم ونخاطبهم بلين بغرض النصيحة ، فإن إستطعنا أن نتحاور معهم ونكسب ودهم ربما كنا سبب فى تعديل سلوكهم ، وإن لم يكن وفشلت محاولاتك عدة مرات هنا فقط يمكنك ألإبتعاد عنهم بدون تأنيب ضمير لأنك بالفعل حاولت ولك الأجر عند الله .

وأخيرا .. ليس ما أنت فيه ضعفا فى الشخصية وإنما هو نقص خبرة بطبيعة السن ، وخطأ فى أسلوب التعامل يمكن تصحيح بالخبرة والتعلم .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية