الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

خدى إبنك فى حضنك

السلام عليكم

انا مطلقه عندى 33 سنه عندى مشاكل كتير اوى اولها انى جبت فى الثانويه العامه 53 ودخلت معهد ومكملتش بعدها سافرت الغردقه علشان اشتغل بعدها اتجوزت ، مشكلتى هى ان والدى كان صعب جدا معايا واخواتى وامى وفى نفس الوقت ضعيف الشخصيه وكل حاجه كانت بالضرب وبرده فى نفس الوقت طيب اوى ، انا زى امى دائما بتحمل المسؤليه بس يعنى مبخليش الشخص اللى معايا يشيل هم ، انا اخترت فى حياتى شخص خطأ علشان اتجوزه عكسى تماما بس كنت بحبه وعشت معاه 4 سنين ولما بقيت حامل عمره ما دلعنى ولا حسسنى بان ابنى مرغوب فيه ووصللى الاحساس ده وعند الولاده اتعرضت من اول يوم الى 5 عمليات جراحيه كبرى نتيجه ثقب فى القولون من الولاده بعد خروجى من المستشفى طلقنى علشان هو مكنش قد المسؤليه ، وحس ان فى واحده تانيه هتريحه مش زى انا اللى دائما متحمله المسؤليه ، ومن بعدها وانا مش زى اى ام خالص بحب ابنى بس مش زى اى ام طبيعيه لدرجه انى سبته مع امى ورحت اشتغل فى شرم ومكنتش بقلق عليه ، انا علطول مش واثقه فى نفسى وحاسه انى فاشله فى كل حاجه اولها جوازى وابنى اللى مش عارفه احس بيه وشغللى اللى سيبته ومش لاقيه شغل تانى علشان كل انترفيو بعمله جسمى كله بيترعش وبنسى الكلام وبرتبك ، انا شخصيه ضعيفه ومبعرفش اخد حقى وبعيط من ابسط حاجه ، انا شخصيه فاشله فى حياتى لانى مش بعرف انافق الناس ومش اجتماعيه وبتكسف من الناس وحساسه جدا واكيد علشان مبعرفش انافق والده زوجى ولا مديرينى فى الشغل حياتى وشغلى فشلوا ولا حتى بعرف احب الاطفال ولا عارفه اربى ابنى لانى من ساعه ما اتولد وانا فى المستشفى حتى وهو بيكبر مشفتوش ولا حسيت بيه انا مش عارفه اعمل ايه فى نفسى ، انا تعبانه جدا نفسيا ومش عارفه اعمل ايه ، ده المختصر عن حياتى انا عارفه ان العلاج النفسى غالى عليا ومش هقدر اروح العيادات .

مش ناقصك حاجة ..

علشان تكونى أم وأم جميلة جدا كمان ، مش ناقصك إلا إنك تفكرى فى إبنك وتبصى لملامحه وتخديه فى حضنك أكيد هتحنى للولد .

حتى وإن كنت تريدين الإرتباط .. لا تتخلى عن هذا الطفل الذى لا حول له ولا قوة ، فهو سندك إن أحسنت تربيته وهو الوحيد الذى لن ينقطع عملك منه أيضا إن أحسنت تربيته

 فإبدئى بإستعادة طفلك وإحتضانه والعمل على تربيته وتنشئته بين أحضانك . أحبيه ليحبك ، إصبرى من أجله حتى يصبر عليك عندما يتقدم بك العمر ، وعندما تستعيديه ستنجحين معه بإذن الله لأن لديك القدرة على تحمل المسئولية ويبقى أن تدفعى نفسك لتفعيلها فى حياتك ، حاولى وإبحثى عن عمل وإجتهدى فى النجاح فى عملك حتى تستطيعين الإستمرار فيه .


 الشبق الجنسى

السلام عليكم  

انا شاب في نهاية عقدي الثاني وأعاني من مشكلة حبي الشديد للجنس بدأت معي هذه المشكلة منذ بلوغي السنة الخامسة عشر حتى أني لا أجد ما اشبع به هذه الرغبة إلا عن طريق العادة السرية وأنا ألان ولله الحمد محافظ على صلواتي الخمس في المسجد وأحفظ من القرآن خمسة أجزاء  ومحبوب في وسطي الاجتماعي والأسري غير أن هذه المشكلة وهي ولعي للشهوة الجنسية شديد حتى أني يحصل لي انتصاب وتراودني هذه الشهوة ليل نهار حتى من ابسط الأشياء التي أراها يحدث عندي انتصاب و أحيانا في أماكن عملي مع ان مكان عملي ليس به نساء واجد نفسي ادخل على المواقع الإباحية وقد افعل العادة السرية أكثر من أربع مرات في اليوم الواحد وأنا والله لست راضيا عن نفسي لفعلي هذا وللأسف أني اعلم الحكم الشرعي لفعلي هذا غير أني عندما أتصفح أيملي على ألنت يأتيني هاجس يقول لي لو دخلت قليلا على احد المواقع الإباحية واعلم أن هذه الوساوس والهواجس من الشيطان واستعيذ بالله منه ، غير أني أصبحت مولع بها ولا أستريح إلاّ بعد الدخول على هذه المواقع وقضاء شهوتي بالعادة السرية وفي كل مرة أذنب فيها بهذا الذنب استغفر الله وأعاهد نفسي ألا ارجع لمثل هذا الفعل ولكن أجد نفسي ضعيف وارضخ لرغباتي الجنسية وجربت الصيام ومازلت أصوم لكن الصيام لم يكن ليطفئ هذه الشهوة .. وقلت لنفسي يجب ان أتزوج لكي تزول عني هذه الوساوس واجد ملاذ  لشهوتي هذه وبالفعل تقدمت إلى إحدى العائلات المتدينة والحمد لله قد وافقو علي عندما تقدمت لخطبة ابنتهم لأني في ظاهري كان الصلاح وباطني ما أنا عليه وهذا ما يؤرقني ويقض مضجعي ويشعرني بالذنب وأحس أنهم قد خدعوا ني وهذه البنت أي خطيبتي فتاة طيبة ومتدينة وأخشى أن يستمر معي هذا الحال بعد الزواج أو ان زوجتي لن تستطيع تحمل رغبتي العارمة في الجماع ولقد دخلت على النت لأجد حلا لمشكلتي هذه فوجدت بعض الأشخاص يعانون تقريبا مثل حالتي هذه وكان التشخيص النفسي لهذه الحالات أنهم يعانون من مرض يسمى الشبق الجنسي باختلاف درجاته. فهل أعراضي هذه أعراض شبق وماهو العلاج افيدونا مشكورين

الفكرة فى كافة الإضطرابات الجنسية ..

أن الشخص يقوم بها لأنه يريد ذلك رغم قناعته بحرمتها ، فرغم أن الشبق قد يكون نتيجة إندفاع فى إفراز الهرمونات بمعدل يفوق المعدل الطبيعى ، إلا أن حقيقة واحدة تبقى وهى أن المرأة أو الرجل ممن يعانون من الشبق لديهم أيضا القدرة على التحكم فى هذه الرغبة بتدفق الأفكار ذات المحتوى القيمى والدينى على الذهن فى المقابل فتمنع هذه الأفكار صاحبها من الوقوع فى أى خطأ وتساعده على صرف طاقته فى إتجاهات أخرى نافعة .

 لذلك أشار العلماء والباحثين فى هذا المجال سواء الأطباء منهم أو الإخصائيين النفسين وحتى علماء الدين أن الحل الأمثل هو الزواج وإن لم يكن فالرياضة أو العمل المستمر والتفكير بشكل أخلاقى .


 الهدوء وتنظيم العقل

السلام عليكم

أهنئكم على هذا الموقع الرائع وآمل مساعدتي في إيجاد حل لمشكلتي التي تؤرقني كثيرا
أعاني من عدة مشاكل صحية الأولى: منذ وفاة الوالدة - رحمها الله- وأنا أعاني من الحزن واليأس وعدم الرغبة في الحياة حيث أنني أتذكر عدة مواقف حصلت بيني وبينها وأنزعج انزعاجاً كبيرا من هذه المواقف. الثانية: تطاردني أفكار سلبية وأوهام وظنون ليست لها علاقة بالواقع ولم أستطع نسيانها. الثالثة: أعاني من الغيرة المفرطة على زوجتي، بحيث أحاسبها على كل شيء حتى على ماضيها، وأنتقدها كثيرا، وأراقب تصرفاتها... للمعلومية: زوجتي متدينة ومن أسرة معروفة، وتقدم لخطبتها الكثير إلا أنني ظفرت بها، وبعد فترة سمعت بأن ابن خالتها تقدم لخطبتها قبلي وهي موافقة عليه ولكن لم يكن هناك نصيب، وبدأت الأفكار والوساوس تطاردني وأقول في نفسي يمكن هي أحبت شخص قبلي وأنا أريد بأن أكون أول شخص تحبه في حياتها، وبدأت بالتحقيق معها وسؤالها أكثر من مرة وأطلب منها القسم بالله وهي تنفي وتحلف بالله بأنها لم تحب أحد قبلي، وهي والله تحبني حبا كبيرا ولكن كلما أتذكر هذه الأفكار والأوهام أحزن وأقلق مع أنني أحبها كثيرا ولا أستطيع مفارقتها وأنا أعلم بأن كل هذه الأفكار مجرد أوهام غير صحيحة ولكنني لا أستطيع نسيانها. الرابعة : عندما أشاهد أي تصرف أو أقرأ أي موضوع أو أسمع أي خبر دائما أقوم بتأويل هذه الأمور بشكل سلبي. وقد عرضت نفسي إلى طبيب نفسي وصرف لي دواء لمدة شهر اسمه ستيلازين حبة ليلا قبل النوم ولازلت أستخدمه. سؤالي: ماذا تسمى الحالة التي أمر بها ؟ هل حزني على وفاة الوالدة تسبب في حدوث هذه المشاكل؟ هل أفكاري الضالة باتجاه زوجتي بخصوص أنها أحبت شخص قبلي غير صحيحة ؟ وكيف يمكنني التخلص منها ؟ أرجو تزويدي بعلاج سلوكي للتخلص من كل هذه الأمور لأنها لو استمرت سوف تؤثر على حياتي ، ودمتم سالمين .

المرض النفسى ..

فكرة سيئة مسيطرة على عقل المريض إما بطريقة غير عقلانية وإما بالتعرض لموقف قاسى، أحدثت تغيرا بمرور الوقت وبحكم التراكم فى الهرمونات المسئولة عن حدوث الإكتئاب والأخرى المسئولة عن القلق وما يتبع ذلك من سلسلة من ألإضطرابات النفسية بل والعضوية، وعدم إنتظام الحياة سهولة كما كانت من قبل ، وبداية ذلك تكون كما ذكرنا فكرة أو خبرة تنمو لتكون قلق وإن لم يعالج يتراكم ليشكل إكتئاب وهكذا ..

فما تعانى منه بداية كان قلق الإنفصال الذى حدث نتيجة خبرة مؤلمة وهى وفاة والدتك ثم تراكمت الأعراض وصاحبها إضطراب فى التفكير ووساوس فحدث إكتئاب ، ولا شك أن البداية كانت هذه الخبرة المؤلمة وهى الوفاة .

وأيا كان يجب أن تتابع مع طبيبك المعالج وتنتظم على الدواء إلى أن يقرر إيقافه ، وعن العلاج السلوكى حال الذهاب إلى أحد الإخصائيين النفسيين بمراكز الإرشاد النفسى أو مستشفيات الطب النفسى ليساعد على وضع برنامج علاج ذاتى أو يقوم معك بجلسات علاج سلوكى تساعدك فى التغلب على هذه الأعراض .


 إضطرابات الكلام والنطق

السلام عليكم

أنا طالب جامعي أدرس ترجمة انكليزية ومدرس لاطفال في الصفوف الانتقالية المشكلة انني اعاني من تأتأة وحبس في بعض الحروف وخاصة الانفجارية اثناء الغناء او القراءة لا تظهر هذه المشكلة ولكن عند التحدث تظهر احيانا ، اواصل الان بجلسات عند انسة مختصة بتقويم مشاكل النطق و الحمد لله يوجد تحسن ولكن في الحروف الإنفجارية مازالت المشكلة واضحة مثل (إ-إن in-it ) هذه الحروف اكثر شي اتأتأ بها . كما اعاني من عصبية شديدة وسرعة في التعامل والحركة والمشي . فبماذا تنصحوني ، جزاكم الله كل خير على هذه المجلة الرائعة وشكرا .

إحدى إضطرابات الكلام ..

وتتميز إما باعادة الحروف أو حرف واحد أو التأخر في نطق الكلمة .

أسبابها:-

1 ـ الوراثة.

2 ـ القلق النفسي.

3 ـ أو بسبب تلف في مراكز الكلام بالمخ.

التأتأة هي نوع من التردد والاضطراب وانقطاع في سلاسة الكلام حيث يردد الفرد المصاب صوتاً لغوياً أو مقطعاً ترديداً لا إرادياً مع عدم القدرة على تجاوز ذلك إلى المقطع التالي. ويلاحظ على المصاب بالتأتأة اضطراب في حركتي الشهيق والزفير أثناء النطق مثل انحباس النفس ثم انطلاقه بطريقة تشنجه كما نشاهد لدى المصاب حركات زائدة عما يتطلبه الكلام العادي وتظهر هذه الحركات في اللسان والشفتين والوجه واليدين. وتبدأ التأتأة بشكل تدريجي منذ الطفولة المبكرة . وتكون بترديد لأصوات لغوية أو مقاطع أو كلمات وانحباس الكلام، ويرافق حدوث التأتأة عادة رمش الجفون وهز الرأس أثناء حدوث التأتأة واستخدام بدايات مثل أأأ... قبل البدء بالكلام. ويضاف إلى ذلك المشاعر المختلطة من الخوف والإحباط والخجل الشديد والعداء والخصومة مع الآخرين.

ومن النصائح التى يقدمها المختصون فى علاج إضطرابات الكلام ما يلى :-

1ـ تدريب عضلات النطق للعمل ببطء وكفاءة ثم الإسراع بالتدريج.

2ـ تقسيم الكلمات إلى مقاطع.

3ـ التدريب على التنفس السليم لإخراج الصوت مع منع العادات السيئة فى الكلام .

4ـ إخراج الكلام مع هواء الزفير وليس مع الشهيق .

5ـ الحد من محاولات الكلام على القليل من الهواء المتبقي .

6ـ زيادة الضغط على السواكن وخاصة نهاية الكلام ويتدرج تقديم الأصوات كالتالي :

ـ التغني بالصوت منفردا م م م م .

ـ أضيف متحركات مختلفة للصوت لعمل مقطع .

ـ مضاعفة المقاطع مـامـا - مـى مـى- مـومـو .

ـ أضيف نفس الصوت في نهاية كل مقطع مام, ميم, موم .

ـ تدرج الكلمات التي تاتي بالصوت ثم تنتهي به ثم جمل ثم حوار .

7ـ تصحيح الرنين الانفي عن طريق التغذية المرتدة مع ضبط وإيقاع الضغط على المواقع في موعدها وتفادي التطويل الغير سليم في المتحركات والتدريب المستمر .

8ـ مراعاة التكرار المستمر .

9ـ الكتابة والمراقبة المستمرة لتعديل البرنامج ليتلاءم مع قدرات الشخص والتطور الحادث .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية