الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

الأعراض الجسمية للقلق

السلام عليكم  

انا اعاني من القولون العصبي وانتفاخات مستمره تسبب لي دائما خفقان في الغالب ولكن ما اشتكي منه هو في الفتره الاخيره صار يجيني نبضه سريع في القلب وتروح احيانا تتكرر في اليوم مرتين او مره او ثلاث وتقريبا شبه يومي على هذا الحال من شهرين وانا كدا وصارت تقلقني كثيرا وصرت اتناول الثوم بكثره على الريق في الصباح مع كاس ماء وشرب زيت الزيتون لكن احس الوضع مستمر وقبل كدا كانت تجيني من زمان ولكن بفترات متباعده جدا ليس مثل هذه المره ولم اذهب للطبيب لخوفي ان يكون هناك لا سمح الله مشكله او شي كما انها عندما تاتيني ينتابني خوف وقلق شديد واحيانا احسها تاتيني خفيفه مثل الشعور بالكحه او الانتفاخات ياليت تفيدني وهل يتوجب على الذهاب الى المستشفى ، وشكرا .

القلق ..

إضطراب نفسى له أعراضه من ضيق وتوتر وعدم إرتياح وخوف وغن كانت هذه بعض أعراضه النفسية فإن له صورة أخرى وهى الأ‘راض الجسدية فهو عادة ما يكون مصاحب بأعراض أخرى كثيرة منها ما هو نفسى وما هو جسدى مثل توتر – شعور بعد الإرتياح – أفكار متسلطة – أحلام مزعجة – صعوبة النوم ، وقد يظهر إلى جانب ذلك فى صورة إضطرابات عضوية مثل الصداع القولون – زيادة ضربات القلب – صعوبة التنفس وسواء كانت هذه الأعراض أو تلك أو كلاهما معا فهو فى النهاية إضطراب القلق النفسى ، وهذه الأعراض لا تكون مستمرة لدى بعض الأشخاص وذلك لأنها تأتى فى صورة نوبات من وقت لآخر .

ويستجيب القلق النفسى للعلاج بشكل ممتاز سواء كان العلاج دوائيا أم سلوكيا لذا ينبغى السعى لطلب العلاج وإن لم يكن فعلى من يعانون من القلق محاولة التفكير فى أمور حياتهم بشكل مختلف ، وتغيير معظم أفكارهم المثيرة للقلق فى المواقف المختلفة بأفكار تبعث الراحة والطمأنينة فى نفوسهم ، وأن يشغلوا أنفسهم بأى عمل يمكنهم القيام به .


 إضطرابات متشابكة الأعراض

السلام عليكم  

أنا من الزقازيق ولدى اختى 23 سنه خريجه جامعيه وهى منذ طفولتها وهى منطويه وخجوله وليس لديها اصدقاء ولا تحسن التعامل مع الاهل او الجيران وبعد تخرجها من الجامعه بدات تشعر بوحده كبيره بالرغم من عملها ولكنها كانت سويه وعاديه جدا وتقدم لخطبتها شخص وعندما افتربت الخطبه ظهر عليها بعض اعراض مثل هلاوس بصريه ولكنها مره واحده وكانت تشك بكل الناس وتعتقد اعتقادات خاطئه وذهبت لطبيبه نفسيه واعطيتها ادويه

  lamictal twice daily,

  riscure 4 mg once daily,

 thiozin 50 mg 

 وبدات تتحسن ولكن الحاله اتكررت اكتر من مره خلال عام كامل بمعدل اسبوع بكل شهر تظهر اعرض خوف وشك فى كل الناس ونكرر الدواء ثم تتحسن وهكذا و لكنها هذى الايام بدات يظهر عليها حاله خوف مرضىPANIC ATTACKS  مثل انها تخاف تاكل عند حد ممكن يكون حاطط ليها حاجه لدرجه انها لا تثق فى بابا او ماما ولا تقبل اكل شئ منهم وكذلك تخاف كثيرا من المرض وتشك ايضا انها مريضه مثل الادمان او التسمم او المس وتفسر دلك بانها اكلت شئ عند خالو وهو كان حاطط ليها حاجه فى الاكل وهى تشعر ببعض الاعراض العضويه المصاحبه للخوف المرضى مثل : tremors, increase heart rate, sleep disturbance, sweeting, وبعد البحث عرفت ان الدواء المفيد فى ذللك المرض هو: buspirone (anxiolytics)  وذلك للمميزاته عن الادويه الاخرى وهى: no dependece, no sedation, no withdrawal symptoms, less nausea, ارجو راى حضرتك فى ذلك الدواء وكذلك الجرعه المفروضه ومده العلاج وماذا يجب علينا ان نفعل ؟ وهل يتعارض دلك الدواء (buspirone) مع الادويه السابق ذكرها وما رايك فى انها بتاخدlamictal and it's speacial for epilepsy  ، ارجو النصيحه للاهميه، وشكرا لسعه صدركم .

فبينما تستخدم ..

بعض هذه الأدوية فى علاج الإضطراب الوجدانى ثنائى القطب ، يعالج دواء آخر القلق بأعراضه كالهلع ، ومنهم من تعالج به نوبات الصرع أو قد يكون مستخدما مع هذه الأدوية فقط لتجنب الأثار الجانبية التى تسببها بعض أدوية الإضطراب الوجدانى لتجنب حدوث نوبات تشنجية .كما تستخدم الادوية المضادة للتشنجات كعلاج وقائى فى مرض الاضطراب الوجدانى واحيانا تستخدم كخط علاج اساسى للمرض

ونظرا لتعدد الأدوية وتعدد دواعى إستخدامها ، يجب إستشارة طبيب نفسى مرة أخرى للأهمية ، والمداومة على ما يقره من دواء والإلتزام به إلتزاما تاما . فأى من الإستخدامات السابقة تحتاج إلى رعاية خاصة وإلى حرص شديد فى الإلتزام بالعلاج ولا ننصح باستخدام الدواء بدون استشارة الطبيب المتخصص فى اى حالة مرضية.


 المساعدة قدمها لك الطبيب

السلام عليكم  

أنا أعاني الرهاب الإجتماعي ، الخوف من الناس وخاصة الغرباء وبدأتني هذه الحالة منذ عامين و بينما أنا مار في أحد أحياء شوارعنا , كان ينظر فييا رجل فاسق فأصبت بنوبة من الهلع و في الحقيق أنا لم أكن خائف منه بل عما سيقوله الناس عني عندما ينظر اي في المرات القادمة , ومن هنا بدأت معاناتي فلم أعد أفكر إلا في هذا الموضوع ثم علم أهل الحي بأمري فأصبحوا يستهزؤون بي فأصبحت أقوم بأفعال قهرية ثم لم أخرج من المنزل مدة 15 يوما بعدما عرف أهلي بذلك فذهبت إلى طبيب نفسي فقال لي حالتك تستدعي أخذ الدواء فأصبحت شخصية ضعيفة تخاف كل شيء كما أنني أعاني من القيء المستمر ضغف التركيز والخوف من المستقبل ومن شكلي فرجاء المساعدة   .

الخوف على الذات ..

من التحقير والإهانة ومن فقدان القيمة ، نعم كلها أعراض رهاب إجتماعى كانت نتيجة لفقد الثقة بالنفس لرؤيتها رؤية سيئة لا تستحق التقدير والإحترام من الآخرين ، ولأنك أول من نظر لنفسه نظرة دونية ، تخاف كل الخوف ويتملكك شعور بل ويقين أن ألآخرون ينظرون لك كذلك أيضا . وإن كان ذلك هو الرهاب أو الفكرة المسببة له .

فالحل إذا أن أحاول وأحاور نفسى حوارا داخليا بما يجب أن أفعله ..

أولا رفض هذه الفكرة ، ثم تغييرها ، المقاومة من أجل البقاء متصلا بالمجتمع المحيط بى ، إذا سأقاوم الوحدة وأذهب لصديق لى ، أو سأذهب لأحد أقاربى ، وسألقى التحية وأنا سائر فى الطريق على من أعرفهم . وعندما ينتابنى الخوف من الناس أيا كانوا ، سأحاول التماسك ومجاراتهم إجتماعيا وكأنى لست خائفا ، وسأكمل حديثى معهم حتى وإن شعرت بنظرات إستهزاء منهم .. وهكذا .

وإن كنت هذه هى فكرة العلاج السلوكى بشكل مبسط ، إلا أن بعض الأشخاص يحتاجون من يساعدهم على تنفيذها ، وهذا يتطلب إستشارة طبيب نفسى ، أو الذهاب إلى أحد مراكز الإرشاد النفسى للحصول على جلسات علاج سلوكى .


الخطبة تأهيل للزواج

السلام عليكم   

انا فتاه ابلغ من العمر 18 عاما مخطوبه لزميلى فى الكليه لكن بكل اختصار حياتى قبل الخطوبه معه كانت عباره عن سعاده بل صفاتها وحياتى معاه بعد الخطوبه اصبحت جحيم اصبح كل واحد فينا بيظهر الطباع المدفونه داخله واصبح يوميا مشاكل ليس لها عدد ومشاكل اقل من ان تذكر بقى بالبلدى كل واحد وقف على التانى على غلطه ولكن فوق كل هذا لا استطيع ان اتركه بسبب حبى الشديد له ارجوكم شوفوا حل انا بجد اتخنقت انا حاسه انى بقيت فى عزله من كتر منا مابخرجش من البيت بسبب ان نفسيتى تعبانه اقدم لكم جزيل من الشكر والتقدير .

فهى لذلك ..

تحتاج إلى عقول أكثر حكمة وخبرة من عقول الشباب ، فأنت تحبينه وهو كذلك ، إلا أن تركيزك على الحب فقط والحب فى حد ذاته هو السبب ، وظهور أى شىء غير ذلك يثير المشاكل ، فأنت فى الثامنة عشر من عمرك أى مازلت صغيرة بل صغيرة جدا ، وكل ما لديك من معلومات وحتى ما لدى خطيبك مجرد أن الزواج شىء مفرح لأنكم تحبون بعضكم من قبل وستعيشان معا وسيكون لكم منزل جميل .... وهكذا ، وان نظرت إلى واقع الزواج ستجدى أن فيه من الأحاسيس الجميلة كالحب والرومانسية وهذا أحد جانبيه والآخر أنه واقع مادى لا ينفصل عن حياتنا المادية اليومية ، فله متطلبات ، وله واجبات وحقوق على كل الأطراف ، وبه من الإلتزامات الإجتماعية والأخلاقية ما يتعدى بكثير إلتزامات الشباب . لذلك ينظر له الشباب خاصة فى بداياته على أنه عبء ليس من السهل تحمله .

لذلك .. يجب أن تدركى كافة جوانب الزواج وتتفهمى جيدا معنى أن تكونى زوجة لرجل له طباعه وتفكيره المختلف عنك ، وإن كنت تحبين هذا الشاب يجب أن تقبلى هذه الطباع مادامت بعيدة عن كل ما هو حرام شرعا . بل يجب أن تتفهمى جيدا ضرورة طاعتك له طالما لا يطلب منك شيئا محرما . وأن تكونى زوجة سهلة التعامل مع زوجها لا تقول إلا الكلمة الطيبة ولا يرى منها زوجها إلا الطاعة وحسن الخلق .


 الإلتزام بالدواء

السلام عليكم  

أنا كنت مصاب بالانفصام (سلبي) وأثناء الفترة الأولي للعلاج أصبت بالوسواس القهري وبعد عام من العلاج أقلعت عن أخذ الدواء مع أن الطبيب المعالج نصحني بأخذ الدواء ، وأنا الآن أعاني من التخيلات تماما كما بدأت أعراض المرض من البداية وأخاف أن يشتد الأمر معي مرة أخري وأنا أحاول أن أبني شخصيتي من جديد بالاطلاع والقراءة . أحاول أن أعالج نفسي بعيدا عن طرق الدواء ( الشيزوفاي30 مم كان يصيب قدمي بشبه شلل_والأبيكسيدون30مم كان يصيبني بالهلاوس) وكان هناك أيضا التريتكو والأكينيتون والرستولام. أستحلفك بالله يادكتور أن تفتيني في أمري فمستقبلي علي المحك وأنا في كلية محترمة ، والله الموفق .

الأهم من الذهاب للطبيب ..

هو الإلتزام بتعليمات هذا الطبيب وبخطته العلاجية ، فلا اجد مبررا لوقف الدواء إلا أن يقرر الطبيب ذلك ولا مجال للعلاج الذاتى إلا كتدعيم فقط للعلاج الدوائى فى الفصام تحديدا حتى إن كان سلبيا ، والعلاج الذاتى هنا هو مساعدة المريض نفسه فى الحفاظ على إرتفاع روحه المعنوية ، وهمته وإقباله على الحياة من دراسة أو عمل أو علاقات إجتماعية بشكل يجعلها تستمر بنجاح .

لذلك يجب أن تتفهم جيدا أهمية إلتزامك بالعلاج حتى لا تتعرض لإنتكاسات تؤثر على حياتك وحتى لا تتعرض لتدهور الأعراض .  


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية