الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

القلق نتيجة مخاوف  

السلام عليكم  

انا سيدة متزوجة منذ تسعة سنوات لدى اربعة اطفال لا اعمل حاليا نسبة لتفرغى لرعاية ابنائى اصغرهم ستة شهور المشكلة تكمن فى انى اصاب بحالة نوبات من الخوف لا استطيع التحكم فيها بالذات عند سفر زوجى لظروف عمل اوغيره ، فتاتينى حالة لا احبها نوبة من البكاء شعور بالرعب لا استطيع خلالها التفكير بعقلانية حتى ذكر الله والاستغفار الذى يكون فى الاحوال العادية مصدر طمأنينة إلى لا أستطيع ، تتكرر معى هذه الحالة مع كل سفر له اريد ان اكون عادية اخاف من هذه الحالة التى تؤثر على احس انها تدمرنى من الداخل وتؤثر سلبا على أطفالى الرجاء ساعدونى ، ولكم منى كل التقدير .

القلق هنا ..

نتيجة لمشاعر عدم الإرتياح ، ومخاف من فقد القدرة على التحكم فى الأمور ، وفقدان شخص مهم تعتمدين عليه حتى وإن كان الحاضر الغائب فهو معظم اليوم فى عمله . إلا أن إحساسك أنه سيأتى مثل كل يوم للمبيت يطمئنك إضافة إلى فرصة التحدث إليه فى كل ما يشغلك والشعور بالدفء والأنس ، ولأن لديك الإستعداد للقلق يثير غياب زوجك هذا الإستعداد فى صورة مخاوف . لذلك يكث تعرضك لهذه النوبات فى غيابه ، و نظرا لأنها بالفعل موجودة فى كل الحالات سواء سافر زوجك أم لم يسافر مع إختلاف الشدة والتكرار يؤكد ذلك أنك تعانين من القلق فى مستويات تكاد تكون طبيعية نوعا ما فى تواجد زوجك وتتخطى حدود السواء فى عدم تواجده ، وهذا يتطلب إستشارة طبيب نفسى ، لوضع خطة علاج دوائى وسلوكى وربما سلوكى فقط . والمطمئن فى مثل هذه الحالات من القلق أنها لا تستغرق الكثير من الوقت فى علاجها ، ويبدأ العلاج بتوافر إعتراف المريض بقلقه وبمستوى من الوعى يساعده على التعامل بقدر أكبر من الكفاءة العقلية مع أعراضه فيقل تأثيرها عليه إلى أن تصبح عديمة التأثير ، بإستمرار تهميشه وتجاهله لمصادر خوفه وبإستمرار تفتيته على المستوى الذهنى لكل ما يثير هذا الخوف لجزئيات صغيرة حتى تفقد قيمتها وقوتها فى التأثير عليه .

وكمثال ..

يمكنك تمثيل القوة وإدعاء عدم الخوف فى موقف من المواقف التى تثير خوفك ، ويفضل أن تقومى بهذا النوع من العلاج وهو العلاج بالتمثيل وأنت وحدك فى البداية ، وعندما تشعرين بتحسن ملحوظ وتغير فى طريقة تفكيرك فى المواقف التى كانت تثير خوفك سابقا ، يمكنك حينها أن تفعلى ذلك أمام أطفالك ، مثلا : أنا أخاف عند سماع أى صوت عند الباب ، سأحدث نفسى بأنى هذا أمر طبيعى قد تكون قطة وقد يكون كذا أو كذا .. ثم أذهب للباب وأتأكد فقط ولمرة واحدة أنه مغلق وأعود فورا وأشغل نفسى بأى شىء ولا استجيب لأى صوت عند الباب ولا أحاول سماعه ، ففى مثل هذه الحالات يكون الأشخاص حساسون سمعيا لدرجة أنهم قد يسمعون مثلا أن صوتا ما هناك فى حين أنه لا يوجد صوت أصلا . لذلك نحاول فى مثل هذا الموقف التعامل بالمنطق وبمنتهى الهدوء وبدون تكرار للتصرف أذهب واتأكد من غلق الباب وأعود أكمل نشاطاتى أو أى عمل كنت اقوم به وأتناسى الموقف تماما ، وهكذا ..


 فى وقت

السلام عليكم  

انا فتاه ابلغ من العمر 22 عاما ، خطبت حديثا من مدة شهر لشاب يبلغ من العمر 27 ، هو شاب متدين من عائله ممتازة وابي يحبهم كثيرا، منذ اليومين الاوليين للموضوع كنت مرتاحه لكن فيما بعد كنت مشوشه ومكتئبة ودائمه التفكير ، بان هناك بعض الاشياء التي لا تعجبني ، فمثلا كانت احدى الصفات المهمه لدي التي اطلبها ان يكون هذا الشخص جميل ، ولكن خطيبي ليس بذلك الجمال الذي جعلني اغض نظر عن الاخرين فانا اعاني من هذا الموضوع واحاول غض بصري و لكن في قرارة نفسي اقول ان كان زوجي لا يستطيع جعلي اغض بصري فتلك مشكله كبيرة ، على العلم ايضا اني اميل الى الشباب بيض اللون وهو اسمر، ليس قبيحا لكنه مقبولا، من ناحيه اخرى هو يملك شخصية جذابه ولكنني من داخلي لا اعرف ماذا اريد لا اعرف ان كنت احبه ولا اعرف ان شعور الحب في داخلي موجود ، هل انا اخترعه ام انه هناك ولا استطيع البوح به ام انه غير موجود، ولا انفك من مقارنته بغيره ولربما انني كنت سأحصل على شخص افضل منه ، كشخص كانت امه تريدني له او مقارنته بشخص مرة تقدم لي ولم يرجع او كشخص تحدثت اليه مرة عبر الانترنت، المشكله انني ارى نفسي احيانا سعيده واحيانا اخرى غير سعيده ! ولا ادري ماذا افعل وماذا اريد وهو يريدني انا ابادله بكلمات الحب التي لا تصدر مني، ساعدوني .

الخطبة تمت ..

من حوالى شهرين تقريبا ، ممكن إاليوم تكونى عرفتيه أكتر من الامس ، وتعرفيه بكره أكتر ، كل اللى أقصد أقوله ياريت تدى نفسك بس فرصة ، تفكرى – تحبى صفاته الجميلة – تقارنى زى ما بتقولى وإن كان إنسان محترم ومن عائلة محترمة زى ما بتقولى يبقى بالعقل المقارنة بينه وبين أى حد فى الآخر هتكون لصالحه إن كان الأفضل – تستخيرى وتدعى ربنا يهدى قلبك للخير ، الوقت بيغير فى حياتنا حاجات كتير وبيغير كل حاجة حولينا يعنى الشاب الجميل ممكن يبقى لأى سبب من الأسباب متقبليش شكله أو سلوكه فى مواقف معينة وحاجات كده يعنى .. ومتنسيش إن اللى يفضل يحلم طول عمره مبيحققش حاجة .


 ممكن تتجاهلى متاعبك

السلام عليكم  

انا اعانى من عدم الرغبة فى اى شئ حتى الحياة نفسها وذلك لاننى لا احب نفسى ودائما اشعر انى خطأ فى كل شئ واشعر بالذنب ناحية كل من يحبنى لانهم يتعذبون بسببى لانى اشعر دائما بالالام فى جسدى احيانا معدتى واحيانا ارجلى واحيانا سرعة فى ضربات القلب واحيانا فى جمبى ودائما بصداع وعندما اذهب للاطباء النتيجة دائما لايوجد شئ عضوى بل نفسى واخيرا ذهبت لطبيب نفسى بعد تعرضى لعدم قدرتى على فتح عيناى نهائيا ولكن بحمد الله انا الان ارى جيدا لكن دائما اشعر بالحزن واتناول بعض انواع العلاج للاكتئاب لكن المشكلة الحقيقية انى اصبحت افكر فى الموت كثيرا وحدثنى الطبيب بوجود احتمال ان أذهب الى مشفى للطب النفسى وطلب من اهلى مراقبتى دائما انى اخاف الان كثيرا كثيرا من غدا.

ثلاث وعشرون عاما ..

سنوات عمرك ثلاث وعشرون عاما ، وهذا يعنى أن العمر ليس خلفك وإنما أمامك ، العلم ،  العمل ، المجتمع ، كل شىء .. إختارى أيهم أقرب إلى قلبك وحاولى الوصول إلى هدف فيه وسيأتيك كل شىءٍ على مهل ، تحركى رغم آلامك وإنشغلى بأى شىء مع الوقت ستجدى أن هذه الآلام لم تكن إلا وهم ، ولم يكن لها وجود حقيقى وأن إنشغالك بعلم أو عمل أو علاقات أو حتى أعمال منزلية هو الحقيقة الوحيدة فى حياتك التى كشفت لك زيف الأعراض ، أو ضآلتها ، وأن معاناتك ما هى إلا سوء تصرف منك يمكن إصلاحه بالتعلم ، كمن أخطأ فى تناول علاج ما وعندما علم من الطبيب التصرف الصحيح قام به ، وهذا هو ما يهم الآن ، فالآن بعد أن عرفت أن الأمر يتوقف بقدر كبير على رغبتك فى أن تكونى أفضل ووضعت البدائل أمامك بل بعض البدائل .. ما أنتظره منك بصدق أن تتحركى من مرقدك وتذهبى إلى والدتك أو والدك وتخبريهم بحبك لهم وأنك ستجاهدين أى إحساس بالمرض أى مرض حتى يسعدوا ، وأنك فى حاجة لدعمهم ودعائهم لك ، وإبدئى بالخروج لحضور درس فى علوم القرآن مثلاً فى أقرب مسجد لك وإبدئى بصنع حياة وشبكة من العلاقات وإنتقلى من مسجد لآخر وتعرفى على فتيات وإذهبى لتعلم أى علم آخر حتى وإن كان الحياكة المهم أن تخرجى لأنك وجدت شىء تحبين القيام به وتنفعين به غيرك ، وعندما تجدى نفسك بدون عمل أى عمل إهتمى بأمور المنزل ، بالحديث مع أخوتك ، القراءة ، الرياضة حتى ولو فى المنزل ، الإتصال بقريباتك ممن فى مثل عمرك أو صديقات المدرسة ، وهكذا ...  


 حافظى على إتزانك

السلام عليكم  

انا مش عارفة دى مشكلة ولا ده احساس البنات العادى انا عندى 21 سنة ونصف دائما بحس سواء فى الشارع او فى الكلية ان المعيد الفلانى معجب بى وبيحبنى وبينظر الى واحس انه بيفكر فى وعايز يرتبط بى الاحساس ده بيكون مع اى شخص انا ببصله او بتكلم معاه اوحتى قابلته فى الشارع بالصدفه بس انا ، بقصد شباب كبار مش طلبة من سنى لان انا اصلا مش بكلم زمايلى فى الكلية ومش ممكن باى حال من الاحوال هحس الاحساس ده من ناحيتهم لان هما صغيرين وانا احب الشاب الناضجه المتفتح بعقلانية. والمشكلة ان اصحابى البنات بيلاحظوا ده ويقولولى ان المعيد الفلانى بيعاملك معامله خاصة وانه فيه ود بينا ." طب واللى معجب بواحدة مش يتقدملها ولا واحد من اللى حسيت تجاهم بالشعور ده اتقدملى ونتيجة لده بكتئب واحزن وابقى زعلانة واقول لنفسى هو لية مش جه " . هما بيقولو كده علشان انا لما بتكلم معاه مثلا بتكسف ووشى بيحمر ومبقاش عارفة اتكلم . انا اصلا ببقى حاسة بده وبحب الكلام اللى بيقولوه وبحب اسمعه وفى نفس الوقت اتجه بمشاعرى لشخص تانى وثالث ورابع يعنى اى حد بلاحظ منه الشعور ده بتجه ناحيته. المشكلة دلوقتى ان انا خايفة اقبل باى حد حتى ولو مش مناسبنى لمجرد انه قدرنى وجه واتقدملى وخايفة بعد ما ارتبط بشخص واعيش معاه ان اتجه بمشاعرى لواحد تانى لمجرد ان انا حسيت الاحساس ده منه وافكر فيه "بس انا ان شاء  الله مش هاعمل كده لان انا عارفه ربنا ومتربية وطالما ارتبطت بواحد يبقى لازم احفظه" . ارجوكم الرد على مشكلتى .

فعلا ..

فى ناس بتحب تتقدر ، وعلشان يبقوا فرحانين بنفسهم لازم طبعا يتقدروا من ناس كبيرة وناس ليها مكانة فى المجتمع اللى هما فيه .

فالفكرة ..

فى هذه المشاعر بداخلك ترجع للرغبة فى التقدير من أناس لهم قيمة عقلية وقيمة مجتمعية ، فمعنى أن المعيد يبدى إعجابا بك أو يعاملك معاملة خاصة أنه يرى فيك أمرا مميزا يستحق ذلك وهذا يعطى لك قيمة فى قرارة نفسك لأنه يؤكد لك أنك جيدة طالما يعترف بذلك شخص جيد بأى شكل من أشكال التعامل ، أضيفى إلى ذلك المحيط الإجتماعى المتمثل فى زميلاتك ومعنى أن يختصك شخص مهم من وجهة نظركم بالتقدير من بين زميلاتك ، وما يعطيه لك هذا الإحساس من سعادة ومتعة شخصية وإحساس بالثقة .

وعموما .. مثل هذه الشخصيات الباحثة عن التقدير فى أعين وتعاملات المحيطين بها تظل هذه أحد سمات شخصياتهم بشكل واضح أو بشكل خفى والمتحكم الوحيد فى ذلك هو ما تلقاه هؤلاء الأشخاص من اساليب تربية وما يمتلكونه من قيم ومثل هؤلاء رغم إحتياجهم المستمر للتقدير إثباتا للذات لدى الآخرين ، إلا أنهم يعرفون تماما ما يحل لهم وما يحرم فلا يندفعون فى علاقات بشكل غير سوى ، ويستطيعون التحكم فى هذه الرغبة بشكل سوى .  


 الوسواس القهرى فكرة

السلام عليكم  

انا سيدة متزوجة عندي بنتين وولدين اعاني من الوسواس القهري يزيد على 20 سنة لا ادري ماذا افعل احس ان كل شئ نجس واسمع صوت استغفر الله يشككني في وجود الله مع انني اصلي وبصوت مسموع  لكي ابعد عني الشيطان الذي يشككني في الصلاة فكرت الذهاب الى الدكتور ولكن اتساءل هل ساشفى من هذا المرض ، مع الشكر .

يلى الفكرة القهرية فعل ..

وقد تظل فى حيز التفكير فقط ، وكلاهما يرهق الذهن والنفس بشكل كبير ، خاصة ما يتعلق موضوعه بالدين ووسواس العقيدة والطهارة ..

والعلاج ليس بالصعوبة التى تجعل طلبه والحصول عليه مستحيلا ، فأى مركز طب نفسى أو مستشفى طب نفسى أو عيادة يمكنك زيارتها ستوجهك للعلاج الصحيح ، وقد لا يجد الطبيب أنك فى إحتياج لعلاج دوائى ويكتفى بجلسات العلاج السلوكى وقد يرى للحصول على تحسن أسرع أن يتم إقتران العلاج الدوائى بالعلاج السلوكى ، وهذا هو الإختيار الأفضل ، والذى يصل بإذن الله إلى درجة من التحسن طيبة جدا .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية