الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

التأخر الدراسى

السلام عليكم

ابني رسب في الإعدادية لعدم المذاكرة وهذا العام أحضرنا له عدد من المدرسين يجلس مع المدرس لتحصيل الدرس دون تركيز سوى في انه يفكر في الخروج إلى الشارع للعب أحيانا يشرح له المدرس في الحصة ويسأله فيجيب أرى المدرس مسرور تانى يوم عند سؤاله عن ما سبق شرحه يتضح انه كان لم يكن اليوم باقي على الامتحان اقل من شهر ولم يستوعب إذا جلسنا معه للمذاكرة نراه تضايق ويسب ويلعن ويرفض ويطلب أن يذاكر بمفرده  مكناه من المذاكرة لوحدة يظل في السطر طيلة النهار ودون اهتمام ذهبنا إلى أطباء المخ والأعصاب عمل رنين مغناطيسي ورسم مخ وكذلك قياس الذكاء والنتيجة جيدة *ملحوظة هو دائم القلق واللعب في اليدين وقضم الأظافر أثناء استيعاب الدرس أرجو الإفادة .

الاب الفاضل :-

يعاني ابنك من اضطراب قلة الانتباه ويتصف هؤلاء الأطفال بأن المدة الزمنية لدرجة انتباههم قصيرة جدا ، وعندما تحاول جذب انتباههم فإنهم يفقدون القدرة على الاستمرار في التركيز ، ويعانون من سرعة التشتت الفكري ، ولا يستطيعون الاستمرار في لعبة معينه ، وعادة ما يفقدون أغراضهم وينسوا أين وضعوا أقلامهم وكتبهم  وفي نسبة كبيرة من هؤلاء الأطفال الذين يعانون من اضطراب الانتباه تكون الحالة مصاحبة بإفراط في النشاط وعندما يشارك هؤلاء الأطفال في الألعاب الجماعية فإنهم لا يستطيعون انتظار الدور في اللعب. ولذلك فإنهم يسببون المشاكل للآباء والمدرسين وزملاء الدراسة لأنهم يحاولون الإجابة على الأسئلة قبل الانتهاء من سماع السؤال ويقاطعون في الكلام ، وكذلك بسبب كثرة الحركة والاندفاع.

وغالبا تكون درجة الذكاء في المعدل الطبيعي عند هذا الطفل ومثل هؤلاء الأطفال يتم استقبالهم في العيادات النفسية حيث يوصف لهم بعض العقاقير المفيدة لهذا الاضطراب كما يحتاجون إلى علاج نفسي لخلق علاقة جيدة وصحيحة بين الطفل المريض وأسرته التي يجب توعيتها وتبصيرها بطبيعة المرض وكيفية التعامل مع هذا الطفل بتقبل وبدون ممارسة لأى نوع من الضغوط عليه .


 تودد لها ..

السلام عليكم

اسمي محمد متزوج من 11سنه بعد قصه حب لمدة3 سنوات من مده حوالى سنه ونصف ظهرت مشاكل بيني و بين زوجتي و مع تدخل الأهل والأصدقاء ورحمه بالأطفال الصغار وافقت زوجتي على العودة وعلمت انى اخطات في حقها واعترفت واعتزرت لها عن إهمالها وتغيرت للأفضل بشهادتها فوجدتها فقدت كل المشاعر والأحاسيس التي أحببتها من اجلها وعند معاتبتها تقول أنها فقدت مشاعرها وتريد الانفصال وتتعامل معي ببرود وتقول أنها تحس أنها ميتة بلا مشاعر ولا أحاسيس مع انى أراها مع الأولاد كما هي وأيضا مع أقاربها وأصدقاءها تضحك وتلهو كما عهدتها لدرجة انى عرضت عليها الذهاب إلى طبيب نفسي فرفضه فما هو العمل في وجهة نظرك أرجو الرد لمعرفة كيفية معاملتها .

الأخ محمد :-

رائع أن تعترف بخطئك وتندم عليه لكن يجب أن تتحلي بالصبر والمقاومة فيبدو أن زوجتك لم تسامحك علي خطئك أنت تقول أنها قبلت العودة إليك نتيجة لضغط الأهل ومن اجل أطفالكم ولكن سيدي يجب أن تكون العودة من أجلك أيضا نعم وبالرغم من انك تغيرت بالفعل واعتذرت لها إلا انك تشعر بتغيير مشاعرها تجاهك انت فقط وهذا يعني أنها لم تنسي ما حدث أو أنها قررت الانفصال عنك داخليا وهنا يجب أن تتحلي بالصبر ولا تيأس من محاولاتك في إرضاءها لكن لا تردد علي مسامعها أنها قد تحتاج إلي طبيب نفسي فهي لا تعاني من مرض نفسي لكنها تحتاج إلي شحن عاطفي منك تحتاج إلي عودة ثقتها فيك مرة أخري ولا تنزعج فهو أمر يسير فالنساء يا سيدي يعشقون إما بأذنهم أو بأعينهم أو بالاثنين معا انظر إلي أي فئة تنتمي زوجتك فان كانت تحب بأذنها فلا تبخل عليها بأروع كلمات الحب والود وان كانت تعشق ببصرها لا تبخل بما تشتهيه من الهدايا التي هي في مقدورك واعلم أن حتى الوردة سوف تسعدها وان كانت تنتمي للفئة الثالثة اعمل علي مزج كلمات الحب بهدايا تسرها واعلم أن كل تلك الأشياء يسيرة جدا مقابل استعادة ثقة زوجتك وشعورك بالسعادة والدفء الأسري من جديد وهي أشياء تجلب سعادة لا مثيل لها ولا يمكن تعويضها أبدا وفقك الله لما يحبه ويرضاه وصرف عنكما شياطين الجن والإنس .


 عادات الأطفال الخاطئة يمكن علاجها

 بالتجاهل والهدوء وصرف إنتباههم عنها

السلام عليكم

لدي مشكله تؤرقني أتمنى منكم مساعدتي فيها حين أن لي ابنة عمرها سنتان ونصف منذ أن كان عمرها سنه واحدة لاحظت أنها تقوم بالنوم على بطنها وتغلق رجليها بقوة من اجل الضغط على المنطقة الحساسة لديها فحاولت بتوفير جميع وسائل التسلية لديها حتى لا يكون لديها وقت فراغ ولكن دون جدوى فما زالت تقوم بتلك الحركة  وعندما أقول لها ذلك الأمر عيب لا تفعليه ولكن دون فائدة تجيبني أنا لا افعل حركات ولكنها تفعل وما زالت مستمرة وفي بعض الأحيان تضع يدها على المنطقة الحساسة وتقوم بفعل ذلك أمام الناس وفي الأماكن العامة وعند فعلها الأمر أحاول أن العب معها واسليها ولكن تبكي وتفعل هذه الحركة.أتمنى منكم مساعدتي وإيجاد حل لهذه المشكلة التي تجعلني دائما بحزن .

الأم الفاضلة :-

لقد تسببت دون قصد في ترسيخ تلك العادة لدي ابنتك نعم سيدتي فطفلتك لم تتعدي الثلاث سنوات وكل ما عليك هو إن تتأكدي من سلامة ابنتك العضوية عن طريق عرضها علي طبيب مسالك بولية للكشف و عمل التحاليل المناسبة وإذا ثبت وجود مشكلة ما هنا يسهل علاجها بإذن الله أما إذا تأكدت من سلامتها هنا كل المطلوب منك هو التسلح ببعض الهدوء والصبر وعدم إلقاء الأوامر إلي طفلتك بالا تفعل وان تفعل بل اصرفي انتباهها بأسلوب ذكي عما تعلقت به واطردي كل الأفكار السلبية التي تراودك فمثل تلك الطفلة لا يمكن أن يكون لديها أي خواطر أو تصرفات جنسية كما تعتقدين وأنا علي يقين انه بمرور الوقت سوف تتخلص من تلك العادة بإذن الله تعالي .


 التفكير فى الجنون يثير الخوف

السلام عليكم

أنا مغترب في دوله عربيه للعمل ومتزوج ولدى من الأولاد 3 (ولد وبنتين) سافرت إلى هذه الدولة في عام 2005 ومستمر فيها حتى تاريخه .مشكلتي تكمن في انه منذ عامين تقريبا اى في عام 2007أصبت بحاله غريبة جدا وأنا في السفر فبعد عودتي من العمل في تمام الثالثة عصرا ذهبت إلى سريري كي أرتاح واخذ قيلولة ولكنى فوجئت بشيء غريب لم اعتد عليه هو أنى لا استطيع أن أغلق عيني حتى أنام . وأنا أنام وجهي دائما للحائط على جانبي الأيمن وهذه عادتي منذ الطفولة . وأخذت عيني ترى الحائط بعيد جدا وكلما حاولت أن المسه بيدي مرة أجده ومرة أخرى لا تصل يدي إليه حاولت النوم مرارا وتكرارا مرات ومرات ولكنى فشلت . وبدئت الهلاوس تصل إلى عقلي وبدأت أفكر في الجنون وخوفي على اسرتى ، من أن أصل إليه فقمت من سريري وأخذت حمام ماء ساخن وقلت ربما أنام ولكنى فشلت فنهضت مرة أخرى وارتديت ملابسي وقررت أن أمارس هواية الجري حتى أهلك جسدي فأنام وبالفعل جريت لمسافة 3كيلومترات وعدت وقررت أن اصعد السلم حيث اسكن في الدور الخامس علوي وعندما صعدت إلى الشقة كنت متعب جسديا للغاية فأخذت حمام ماء ساخن وذهبت إلى السرير محاولا النوم وقاربت الساعة على السادسة مساء ولم أنام .وهنا بدأت اشعر بأشياء غريبة وهى رغبه شديدة في تحطيم كل شيء حولي مثل جهاز الكمبيوتر الخاص بي وقمت بإلقاء الهاتف النقال بعيدا وقمت بعمل أشياء لم أعتد عليها كل هذا كان في غرفتي وعندما خرجت إلى الصالة كان صديق لي يقيم معي في نفس الشقة جالس مع أصدقاء له هو وقلت له بالحرف الواحد أريد أن اقتل نفسي أو القي بنفسي من  الشرفة وقد ذكر لي كيف كانت عيناي حمراويتين تماما و واسعتين . وأخذت ادخل في الغرفة واخرج إلى الصالة وأحاول النوم ولكن دون جدوى .هنا فقط أحسست بأنها النهاية وأنني سأصل لمرحله الجنون ودقت الساعة الثانية عشر ليلا وأنا لازلت كما أنا على حالي فطلبت من صديقي الذي ينام معي بالغرفة أن ياخذنى إلى مستشفى الطب النفسي ولكنه رفض خوفا على وعلى سمعتي وان يؤثر ذلك على عملي وأخذت أحاول معه مرارا وتكرار فقام بتشغيل القران الكريم لعل وعسى أن يجدي ذلك معي نفعا ولكن كان دون جدوى وعند الرابعة والنصف صباحا وافق صديقي أخيرا أن ياخذنى لمستشفى الطب النفسي وعندما استقلينا السيارة إلى المستشفى أحسست بان السماء والأرض وكل ما حولى اسود وكنت ارتعش تارة وارتعد تارة واصرخ تارة أخرى وكنت كمن فقد عقله بالفعل .

الأخ الفاضل :-

من وصفك للأعراض التي تنتابك يتضح انك تعاني من مرض القلق النفسي ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً ، ولحسن الحظ ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص .وأعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي .  وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية .ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء. كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الإدراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي . ولذلك ننصح باستشارة الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك . 


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية