الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

نوبات تداعى الذكريات

السلام عليكم

لقد توفى ابى منذ شهرين وكانت وفاته مفاجأه واليوم انهارت امى واخذت تبكى ثم فقدت وعيها بعد ان فاقت اخدت تتحدث اليه وتردد كل ما كانت معتاده ان تقوله له فاعطيتها مهدئ  مع العلم ان هذه الحاله قد حدثت من قبل مرتين فى 25 عام الثانيه منها كانت منذ عامين اثر صدمه ايضا وحينها اعطيتها نفس المهدئ وعندما صحوت اليوم التالى عادت طبيعيه ولكنها لاتتذكر شيئا عما أصابها أو ما قالته .

عندما نتذكر ..

أى ماضى حتى إن كان مفرحا فكرة أنه إنتهى ولن يعود فكرة مؤلمة .. فكرة الفراق فى حد ذاتها فكرة مؤلمة ، لذلك سواء تذكرت أيامها السعيدة معه أو حتى خلافاتها معه ستتألم خاصة إن كان ما بينهما يغلب عليه الحب والإحترام مغلفا بعمريهما .

وإن أضفنا مشاعر الوحدة بعد وجود أنيس لها فى الحياة طوال أغلب سنوات عمرها السابقة ، وكذلك ، وأن فراقه كان كما ذكرت فجأة مقدرة فهو قدر إلا أنه مثلا لم يسبقه مرض خطير أو ما شابه فلم يكن لديكم أى تهيئة نفسية لإحتمال حدوث ذلك ، فمن الطبيعى إذاً أن نرى فى والدتك هذا الإحساس بالإكتئاب من وقت لآخر نتيجة هذه الصدمة النفسية التى غيرت حياتها . ومن الخطأ التعامل معها بالمهدئات بدون إستشارة طبيب نفسى .


 طبيعة المرض ، خبرة الطبيب ونوعية المريض

السلام عليكم

انا فتاه فى التانيه والعشرين من العمر اعانى من مشاكل نفسيه ولان والدى طبيب فدائما لا يخبرنى مما اعانى وقد قرات كثيرا عن الامراض النفسيه على النت واخر مره كنت عند الطبيب اخبرنى انى اعانى من اضطراب ولكنه يقول لى انى اصبحت بخير ولا احتاج لاى علاج مع العلم انى اتناول الدواء منذ حوالى 5 سنوات واعراض هذا المرض لم تاتى لى سوى مرتين فقط خلال 7سنوات عندما اقرأ عن الاضطراب اجد عندى نفس الاعراض ولكن ليست بنفس الحده ذهبت للدكتور ياسر نصر منذ حوالى 3 سنوات وقال انى احتاج الى علاج4 سنوات وساصبح بعدها بخير ولن احتاج لاى دواء بعد ذلك اريد ان اعرف مما اعانى والأعراض التى تاتينى لم تاتى منذ مايقارب 4 سنوات وهى كلام كتير ، نوم فتره قليله شايفه كل الناس غبيه مبتفهمش ، وزنى بينزل بسرعه ، بعد العلاج زاد جامد انا عايزه اعرف عندى ايه كنت قبل كده شاطره فى دراستى دلوقتى عندى مشاكل كتير فى الدراسه .

خبرة الطبيب ..

تحكم الموقف فى كثير من الأحيان ، فبخبرته يستطيع أن يحدد أى مريض يمكن أن يخبره بطبيعة مرضه ومآله وتطورات أعراضه ومتى يخبره بذلك .

فقد يكون إضطرابا بسيطا فى أعراضه إلا أنه يحتاج بعض الوقت لعلاجه ، ومع ذلك يمتنع الطبيب عن إخبار المريض بحقيقة الإضطراب لأنه خبر فى هذا المريض أنه سيتأثر سلبا . والأمثلة على ذلك كثيرة وواسعة الشهرة فى الأمراض العضوية ، فكثيرا ما نجد أطباء لا يخبرون مرضاهم بطبيعة مرضهم إلا بعد أن يتم الله شفائهم ، بل وقد لا يخبرونهم بمدى خطورة إجرائهم لعملية ما إلا بعد إجراء العملية بالفعل حتى لا يدخل المريض تجربة العلاج بتوتر فتتأثر سلبا نتائج العلاج .

كذلك كثيرا من المرضى عندما يزورون الطبيب النفسى نجد أغلبهم يوظفون كل ما يقرؤنه عن الإضطرابات النفسية من معلومات ويقرؤن أن هذا وذاك ينطبق عليهم وهم إذاً يعانون من كل هذه الأمراض ، وهذا فى حد ذاته خطأ ، فمثلما لا يجوز أن أشخص مرضى العضوى وأذهب لطبيب حتى يشخصه بشكل صحيح كذلك الأمر بالنسبة للإضطرابات والمشاكل النفسية .

وعودة إلى ما ذكرتيه من أعراض .. نجدها قليلة جداً لا تكفى لتشخيص إضطراب نفسى ، والأهم من ذلك ولأنك تحصلين على علاج دوائى منذ ست سنوات كان لزاماً ذكر هذه الأدوية وجرعاتها لنصل من خلالها لتشخيص الطبيب .

وأخيرا .. وفى أى حال من الأحوال يجب الإلتزام التام بتعليمات الطبيب وخطته العلاجية إلى أن يتم الله شفاءك .

سلمت من كل مكروه ..


 تقبل إعتذارى

السلام عليكم

أنا شاب تونسي أبلغ من العمر 32 سنة موظف وخاطب أعاني منذ سنة 2004 من ضيق تنفس نفسي و لم أجد الحل حيث أن الأطباء في تونس يعتمدون على الدواء و أنا أخاف من العجز الجنسي والإدمان فمازال أمامي مستقبل كبير إنشاء الله هل أضيعه بالأدوية هل هناك حل لأعالج به نفسي بنفسي أرجو الإجابة يا سيدي الكريم فهذه المرة الخامسة التي أرسل فيها ولا أتلقى الإجابة لماذا يا سيدي نحن التوانسة عرب ومسلمين أيضا و شكرا.

صدقا هذه الرسالة لم تصلنى من قبل ..

وردا على ما ذكرته من مشاكل الدواء النفسى وأن بعضه قد يسبب ضعفا جنسيا ، فى حين أن البعض الآخر منه قد يعالج الضعف الجنسى الموجود بسبب المرض النفسى كالإكتئاب مثلا فيتسبب بعلاجه للإكتئاب فى تحسن حالة المريض الجنسية ، وفى الحالات البسيطة مثل حالات القلق وما يرتبط به من أعراض لا تؤثر مضادات القلق سلبا إلا فى حال العلاج بمضادات إكتئاب وبجرعات كبيرة ، وتوجد الآن أدوية كثيرة حديثة تتلافى هذه التأثيرات الجانبية وتعطى نتائج ممتازة .

وتجنبا لتناول العلاج الدوائى لفترات طويلة يفضل أن يقترن بجلسات علاج سلوكى فهى تساعد على التحسن وتزيد من فعالية العلاج الدوائى وهذا يقلل من الوقت المستغرق للوصول إلى نتائج طيبة فى العلاج .

وللعلاج جانب آخر لا يقل أهمية ولا ننكر أنه فى الكثير من الأحيان قد ينجح بدون إستخدام العلاج الدوائى وهو العلاج الذاتى الذى يسعى فيه الشخص إلى إستشارة طبيب نفسى أو أخصائى نفسى للمشورة فى كيفية تعديل أفكاره وتعديل سلوكه تبعا لذلك بدون إستخدام دواء ، وهذا النوع من العلاج ينجح فى الحالات البسيطة التى لا تتطلب بالضرورة علاجا دوائيا وأيضا يتمتع فيها المريض بشخصية واعية ومثقفة وقدرة على توظيف المعلومات والخبرات الجديدة التى يتعلمها من الإخصائى أو الطبيب بشكل ناجح فى حياته لتعديلها.


 الخوف الخاص

السلام عليكم

انا عمري 18 سنه اعاني من افكار غريبه وخوف دائم وعدم االراحه وايضا يصحبني خوف عند دخولي لدورة المياه وكان يوم من الايام فتحت صنبور الماء بقوه فصحبني خوف شديد لدرجه اني لا استطيع ان استحم بالليل وهذه المشكله مر عليها سنه وانا على هذا الحال واذا سوف استحم يكون في الاوقات الي يكون بها شمس ، وكنت اتردد في ان ابوح هذا الشيء لاهلي اوحتى صديقاتي  لدرجه ان لا لم يكن حتى الان احد منهم علم بهذا الموضوع ، وانا الان اعاني من هالشي كثير لدرجه لم اتحمله ، وكثير ما اعتقد ان لا استطيع الخلاص من هذا الشيء.

الخوف الخاص ..

أحد أعراض القلق وفيه يخاف الشخص من أشياء فى الواقع لا تثير الخوف ، وسبب الخوف غالبا ما يرتبط بدلالات وأفكار وخبرات فى ذهن المريض حتى وإن كانت هذه الخبرات منقولة له وليس هو من عايش هذه الخبرات ، وقد تعود إلى سنوات الطفولة ، وحتى المريض نفسه قد لا يتذكرها بسهولة لأنها كبتت إلا أن وجودها يستدل عليه من سلوك المريض .

وهذا ما يفسر حالات الخوف الخاص والغير منطقية من أشياء لا تثير الخوف فى الأصل ، وكأى من أعراض القلق يجب أن يعالج الخوف الخاص بإستشارة طبيب نفسى والحصول على العلاج الدوائى والسلوكى المناسب ، ومثل هذه الحالات خاصة فى بداياتها لا تستغرق الكثير من الوقت فى العلاج وتتحسن حالة الكثير من المرضى خاصة إن بادروا بالعلاج .


 المتابعة الدقيقة جدا قبل وبعد الحمل

السلام عليكم  

اصبت فى حملى الثانى بحالة اكتئاب شديدة وساوس فى الصلاة والطهارة ولكنى لم اتناول اى علاج وبعد الولادة اختفت الاعراض تدريجيا وحاليا افكر فى الحمل مرة اخرى فذهبت لطبيبة نفسية لتجنب ما حدث فى الحمل السابق وشخصت حالتى بانها وسواس قهرى ونصحت بعدم تكرار الحمل وكتبت لى ادوية اكتئاب برغم عدم معانتى من اى اعراض سوى بعد القلق من تفكيرى فى مشكلتى لم اصرف الروشتة ولم اذهب لها مرة اخرى بماذا تنصحونى وجزاكم الله خيرا .

المتابعة الدقيقة هى الحل ..

وليس عدم الإنجاب ، لذلك يجب أن تستشيرى طبيب نفسى آخر ، وتشرحى له تاريخك المرضى بمنتهى الدقة ، حتى يستطيع وضع خطة علاجية تجنبك قدر الإمكان المعاناة من إكتئاب ما بعد الولادة ، وتكونى تحت الملاحظة المستمرة معه قبل وأثناء وبعد الحمل ، تجنبا لحدوث أية إنتكاسات لا قدر الله .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية