الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

افتقد الثقة في نفسي

السلام عليكم

أنا تقريبا افتقد الثقة في نفسي دايما حاسة بالوحدة ولا يوجد احد يحبني ما عندي أصحاب أتكلم معاهم بحس بكبت وان جوايه طاقات وأفكار لازم تطلع لكني لا استطيع إخراجها نفسي يكون لي علاقات اجتماعيه كتير أو اعرف شخص يقدر يخرج الطاقات اللي جوايه اشعر أن خجلي يؤذيني أنا كنت بتحرج اكلم حتى بابا أو اطلب منه شئ بس أتجرأت شويه بس لسه عندي خجل مع العالم الخارجي لو جت عيني في عين حد بحس إني أنا في نص هدومى وخصوصا لو كان ولد . عندنا في البيت يقولون انت عاقله جدا وان أنا بفكر صح جدا وبتحمل المسئولية اكتر من اختى الكبيرة حتى هي نفسها بتقول كده. أنا جسمي صغير حتى ملامح وشى كل اللي يشوفني يعتقد أني في أولى ثانوي أصل ملامحي طفوليه جدا اشعر أن داخلي صراع كبير بين الدين والحياة وساعات بحس إن ديني ظاهري وساعات بحسه من أعماق قلبي أرجو الرد وجزاكم الله خيرا.

الأخت الفاضلة :-   

نعم فقدانك الثقة في نفسك الذي يسيطر عليك هو السبب في كل المشاعر السلبية التي تعانين منها وأهمها الخجل الاجتماعي والخجل الشديد يمكن وصفه بنوع من أنواع القلق الاجتماعي الذي يؤدي إلى حدوث مشاعر متنوعة تتراوح بين القلق والتوتر البسيط إلى مشاعر رعب وهلع واضحة تصنف في علم النفس تحت إطار أمراض القلق والتوتر، خصوصا وأن النهاية الطبيعية للخجل الشديد هي الشعور بالوحدة والانعزال عن المجتمع، وهذا معناه بأن المصاب بالخجل الشديد سوف تتطور صحته النفسية للأسوأ.

أعراض وجود المرض:

الخجل غير الطبيعي شأنه شأن أي ضغط نفسي آخر يؤدي إلى ظهور مجموعة أعراض تندرج تحت ثلاثة تقسيمات هي:

1- أعراض سلوكية وتشمل:

- قلة التحدث والكلام بحضور الغرباء - النظر دائما لأي شيء عدا من يتحدث معه - تجنب لقاء الغرباء أو الأفراد غير المعروفين له - مشاعر ضيق عند الاضطرار للبدء بالحديث أولا

- عدم القدرة على الحديث والتكلم في المناسبات الاجتماعية والشعور بالإحراج الشديد إذا تم تكليفه بذلك - التردد الشديد في التطوع لأداء مهام فردية أو اجتماعية (أي مع الآخرين).

2- أعراض جسدية تشمل:

- زيادة النبض - مشاكل وآلام في المعدة - رطوبة وعرق زائد في اليدين والكفين - دقات قلب قوية - جفاف في الفم والحلق- الارتجاف والارتعاش اللاإرادي .

3- أعراض انفعالية داخلية (مشاعر نفسية داخلية) وتشمل:

- الشعور والتركيز على النفس.- الشعور بالإحراج.- الشعور بعدم الأمان.- محاولة البقاء بعيدا عن الأضواء.- الشعور بالنقص.

وحسب رأي خبراء الصحة النفسية فإن المصابين بالخجل الشديد لديهم حساسية مبالغ بها باتجاه النفس وما يحدث لها بحيث يكون محور الاهتمام والتركيز لديهم هو مدى تأثيرهم على الآخرين وكذلك نظرة الآخرين لهم، وبالتالي وبهذا التركيز على النفس الداخلية ومشاعر النقص والارتباك الذي يحدث لهم بحضور الآخرين أو عند التعامل مع الآخرين، فإن المصابين بالخجل الشديد يفقدون القدرة على الاهتمام والتركيز على الآخرين والشعور بمشاعر الآخرين، وبالتالي يزداد العزل الاجتماعي الذي يعاني منه الفرد المصاب بمرض الخجل الشديد.

وسائل علاج الخجل الشديد:

الخجل الشديد حاليا مشكلة اجتماعية منتشرة بشكل واسع، ويقدم علماء الصحة النفسية والاجتماع النصائح التالية لمرضى الخجل الشديد:

- اكتب على الورقة ماذا تنوي القيام به وأسباب ترددك في القيام به ثم قيم نفسك من خلال تسجيل عدد المرات التي قمت فيها بالفعل بتنفيذ ما نويت وعزمت على أدائه، وماذا حدث لك بعد أن نفذت ما نويت.

- اعمل فورا على تنميه مهاراتك الاجتماعية .

- كن البادئ في الحديث مع الآخرين ومن أفضل وسائل افتتاح الحديث هو الثناء أو إبداء الإعجاب بصفة أو شيء معين في الآخرين.

- ألقِِ التحية يوميا على خمسة أشخاص غرباء على الأقل ولا تصرفهم ولا تنس أن تكون مبتسما عندما تلقي التحية.

- اخرج للسوق واسأل عن أماكن أو محلات معينة حتى ولو كنت تعرف مكانها وكيفية الوصول إليها، المهم أن تبادر الآخرين بالحديث ولا تنس أن تشكر من سألتهم على لطفهم وأدبهم عندما أرشدوك للعنوان المطلوب.


 مفيش تربية لكل زمن

السلام عليكم

أحيانا اشعر انى شخص مريض أعانى من انفصام الشخصية ممكن اعمل حاجة وارجع بسرعة وانتقدها ممكن اليوم كله يخلص وأحط دماغي على المخدة افتكر ربنا وأفضل ابكي ومع ذلك بقوم لحياتي العادية اللي ممكن تحتمل اى ذنب تانى دايما متردد في قراراتي و عمري في حياتي ما اخدت قرار مصيري وغالبا بهرب من اى مشكلة رغم أن ربنا موفقنى في حياتي الشخصية جدا لكن عندي إحساس غير عادى انى بعيد عنه أوى أو انى مش عارف ألاقيه حتى بعد ما ربنا اكرمنى بالحج والعمرة أحيانا اشعر إن اهلى ربوني صح في زمن غلط حتى لما جه عليا سن المراهقة وكان المفترض انى أحب أو أتحب شعور فطرى برئ جدا تبرأت منه واعتبرته تعدى على ديننا ومجتمعنا رغم انى من جوايا أتمناه من كل قلبي لدرجة يمكن لو اتحطيت في موقف أو مقابلة من اى نوع وشى يحمر وقلبي يدق بسرعة مش عارف ليه . مش عارف فيا حاجة غلط ممكن تكون اضطراب فكرى بفكر في ألف حاجة في نفس الوقت مش بنام بسهولة من التفكير لما بكون صاحي مش بكون عايز أنام ولما بكون نايم مش عايز اصحي . مثالي اكتر من اللازم ساعات بتمني انى قلبي كان يبقى ميت وأعيش عادى زى الناس رغم انى الحمد لله محبوب جدا بس في ناس حتى في شغل مفتقد طريقة التعامل معاهم ، بجد مش فاهم دماغي مشتت تماما حتى وأنا بتكلم دلوقتى كان في دماغي حاجات كتير جدا حاسس إن كلها تضاربت مع بعض . هاتجنن نفسي ألاقى نفسي وأحس انى شخص ناجح نفسي يبقى عندي شوية تكبر غرور أو يمكن ثقة في نفسي اكتر من كده نفسي الاقينى .

أرجوكم حد يفهمني اللي أنا فيه ده إيه التناقض العجيب ده عبارة عن إيه بجد هاتجنن .

الأخ الفاضل :-

أري فيك شخصية تنشد الكمال - شخصية متشددة ودقيقة تهتم بتفاصيل الأشياء وتعظم توافه الأمور لا تتهاون في جلد نفسك وكأنك تقف لها بالمرصاد لا تثق في أي شيء حتى نفسك متسرع لا تتحكم في أمور حياتك وبما أن الكمال لله وحده وانه كما قال المتنبي ..

ما كل ما يتمني المرء يدركه        وتجري الرياح بما لا تشتهي السفن

لذلك فان عدم استطاعتك لتحقيق كل ما تتمني جعلك تشعر بالقلق والتوتر والعصبية الشديدة  بسبب إحساسك الدفين بالفشل وعدم قدرتك علي تحقيق ما تريده وبالطبع كان هذا الاضطراب النفسي المستمر سببا في إصابتك بالقلق والارق .

لذلك أنصحك سيدي بتجنب الانفعالات السلبية مثل القلق والغضب والكراهية والتعبير المستمر عما يدور بداخلك للآخرين وعدم كبت مشاعرك كما أن الرضا والتفاؤل وقبول الحياة والأيمان القوي بالله تعالى عوامل أساسية في الوقاية من الاضطرابات النفسية،كذلك أنصحك باستشارة الطبيب النفسي لأنك تحتاج إلي علاج نفسي للقلق ، كما أن الجلسات النفسية تفيد كثيرا في حالتك .

واليك بعض الكلمات الرائعة التي قالها الإمام الشافعي والتي يجب أن يضعها كل منا نصب عينيه:-

دع الأيام تفعل ما تشاء       وطب نفسا إذا حكـم القضاء

وكن رجلا علي الأهوال      جلدا وشيمتك السماحة والوفاء

ولا تنسي أن الإيمان بالله يساعد علي تبني أفكار إيجابية والقدرة علي مواجهة ضغوط الحياة، كما أنه سلاح فعال يمنع الاستسلام لليأس والقنوط ويبث الطمأنينة والراحة، ويساعد الإنسان علي تقبل نفسه والرضا عنها وعلينا أن نهون علي أنفسنا من أمور الحياة ، ويقوى الإيمان بعمل الطاعات وترك المعاصي وقراءة القرآن وحضور مجالس الصالحين وحبهم والتفكر في خلق الله تعالى .


 إيجابيات الدواء أهم واكبر من مضاعفاته

السلام عليكم 

مشكلتي تتلخص في معاناة ابني حيث انه يعاني من مرض نفسي من حوالي سنتين عولج أولا عن طريق الرقية الشرعية ومن ثم التجأنا إلي الطب النفسي وبدا بتناول العقاقير أثناء العلاج اشتدت حالته سوء وأصبح عدواني ويشكل خطورة على نفسه والمحيطين به توقفنا عن هذه العقاقير وبعد فترة 3 أشهر عدنا العلاج مع طبيب أخر الغريب أن حالة ابني على يد الطبيب تغيرت وأصبح معتكفا في البيت لا يتكلم ولا يزعج احد ولا يوجد لديه أي طموح وترك الجامعة ومن جراء تناول العقاقير أصبح يقضي اغلب وقته في النوم المشكلة التي يعاني منها الآن إضافة إلي مشاكله السابقة هي انه عندما يتناول هذه الادوايه psychodal 4mg promethazine 25mg لا يستطيع النطق ويكون وضع اللسان ملتصق في أعلى الفم ومن جراء ذلك ترك العلاج

سؤالي ما هي مضاعفات هذه الادويه وهل لها تأثير سلبي على المخ أشكركم وبانتظار ردكم .

الأب الفاضل :-

أدعو الله العلي القدير أن يشفي ابنك ويرزقه الصحة والعافية ..

سيدي يجب أن تعلم أن الأدوية النفسية لها طابع خاص حيث أنها تحتاج إلي وقت وصبر حتى تأتي بالشفاء بل أن الطبيب نفسه يحتاج إلي وقت حتى يضع تصور نهائي للجرعة العلاجية التي تناسب حالة المريض النفسية والعضوية ومما لا شك فيه أن هناك بعض الأعراض الجانبية التي تظهر والتي سرعان ما تختفي بشرط الاستمرار علي المتابعة مع الطبيب المعالج وإخباره فورا بأي تطورات تحدث مع العلاج حتى يستطيع التدخل مباشرة إذا اشتدت الأعراض الجانبية أو إذا لم يحدث تحسن في الحالة المرضية . وليس من الصواب أبدا أن يتم إيقاف الدواء بأى حال ما لم يقرر الطبيب ذلك ، فالطبيب يستطيع إستبدال نوعية الدواء أو إضافة أنواع أخرى تساعد على عدم ظهور الأعراض الجانبية للدواء الأساسى ، إلى أن يصل المريض إلى أفضل حالاته .


أتخيل عالم خاص بى

السلام عليكم 

المشكلة هي انى على طول عايشه مع نفسي في شخصيات في ذهني بعمل لنفسي شخصيه ثانيه واسم تانى وشكل تانى وكل حاجه مختلفة بس أنا بتخيلها ومعنديش تركيز خالص لانى على طول اكلم نفسي في سرى ولا انتبه للناس و بسرح كتير وأنا في ثانوية عامه وأنا في الدرس مش بكون مع المدرس ومش بذاكر خالص ولا بحب المذاكرة خالص ومش اعرف أوقف التفكير لانى بحب اهرب من المشاكل ومش بحبها لانى أنا عندي مشاكل في الطفولة من تحرش وغيره وكمان بابا أنا بكرهه لانى كان بيتخانق مع ماما وعلى طول مش معانا وماما حتى مشغولة المهم اللي تعبني التخيلات اللي في دماغي وعلى طول مكتئبة وبكره الزواج حتى لاصحابى

 ملحوظة ماما مش مقتنعة انى أروح لدكتور و أنا متدينة حتى وأنا صغيره لما كنت بعمل حجات وحشه كنت بصلي وأنا بحفظ قرءان ولا يوجد لدي أصحاب أنا متوترة على طول حتى في النوم من التفكير والشخصيات اللي عندي كل شويه بشخصيه في خيالي و أنا مع الناس بطبيعتي بس معنديش ثقة في نفسي خالص .

الأخت الفاضلة

الحوار موجود عندنا بأشكال عدة فنعلن عن وجودنا بالحوار فنحاور الآخرين ونحاور أفكارنا ونحاور أنفسنا، ومن منا لا يتحدث مع نفسه كلنا نحدث أنفسنا ونحاورها وتحاسبنا وقد تنصحنا وقد تأمرنا بالسوء ولقد حدثنا القرآن الكريم عن هذه النفس فهناك النفس الأمارة بالسوء والنفس اللوامة النفس اليقظة التي تحاسب نفسها باستمرار (لا أقسم بيوم القيامة ولا اقسم بالنفس اللوامة) ويأخذ الضمير دور هذه النفس وثالثا النفس المطمئنة التي نتمنى كلنا أن نصل بنفوسنا إليها هذه النفس العاقلة المرتاحة والمريحة والتي قال الله لها ارجعي إلى ربك راضية مرضية ويأخذ العقل الناضج الواعي دور هذه النفس.

إذن هذا هو كلام القرآن الكريم عن الأنفس التي بداخل الناس وهي قوة الضبط والردع والتوجيه سلبا كان أم إيجابا وهذا عندنا جميعا، وهذه النفس تعلن عن وجودها باستمرار وتظهر لنا وهذا لا يأتي إلا بالحوار أو ما ندركه ونفسره على أنه كلام أو بمعنى آخر الصوت الآخر بداخلنا، ونحن نلجأ للحوار مع أنفسنا كثيرا وليس دائما، ساعات في اليوم وليس كل اليوم، وفي غير ذلك فنحن نعيش في العالم الخارجي من حولنا ونقوم بمهامنا وأعمالنا ونلعب أدوارنا كل هذا في تناغم وسلاسة دون إعاقة شيء للآخر.

أما أن ينسحب الإنسان إلى ذاته ويصادقها ويستغني بها عن العالم من حوله فهذا هو الخطر بعينه حيث يبدأ الإنسان في الانغلاق على نفسه وهذا الانغلاق أشبه بالدوامة التي تجرف ولا تبقي وتبدأ هذه العلاقة الحميمة بين الإنسان ونفسه تأخذ شكل الوجود بما فيه من أفكار وسلوكيات فتأتي بأفكار جديدة لا علاقة لها بما حولنا.

وكسرا للملل بين الإنسان ونفسه قد يأتي بأشخاص آخرين غير حقيقيين يتعارك معهم أو يحبهم يكنون له الكره والمكائد أو العكس ثم يقفزون من الداخل إلى الخارج فيراهم المريض ويتحدث لهم ويستجيب لكل ما في هذا العالم بحواسه وهو بالطبع في مثل هذه الحالة مريض.

الحديث مع النفس بمثل هذا الشكل ليس شيئا مطمئنا ولكني لا أريد أن أجعل الصورة قاتمة أمامك ولكن استجابتك سلوكيا لمثل هذا الحديث الدائم مع نفسك وانسحابك وانغلاقك عليها وعدم تواصلك بشكل جيد مع من حولك هو حقا ما لا يعجبني.

عليك بأن تخرجي نفسك وتساعدي نفسك ، أشركي نفسك أكثر وأكثر في النشاطات الاجتماعية مع الأصدقاء والأسرة، لا تجلسي لوحدك وإذا كانت رأسك مزدحمة بالأفكار فالورق يتسع لملايين الأفكار فحاولي أن تكتبي على الورق هذه الأفكار أو تعبري عنها برسومات واستبدلي صداقتك لنفسك بصداقتك مع صديقة أو مع والدتك أو أختك .

هذه أول خطوة في خطة الإنقاذ وتبقى الخطوة الأهم وهي زيارة الطبيب النفسي والتي أرى أنها ستفيدك .


 أعراض قلق

السلام عليكم 

أنا اسمي رشا ... بعد زواجي بسنتين وخصوصا بعد أن حملت ووضعت طفلي الأول وأنا في دوامه من الأعراض المرضية التي تحدث لي . قبل التحدث عنها أنا تزوجت بشخص قريبي طوال فتره الخطوبة وأنا أعانى من مشاكل معه ومع أهله أكثر من مره كانت ستنتهي هذه العلاقة ولكن بتدخل الأهل والأقرباء تستمر بتنازل عن حقوقي في اختيار الخشب وترتيبات الفرح وخلافه المهم تزوجت أصر زوجي على أن أعيش مع أهله وعشت معهم 4 سنين اسود أربع سنين اكتشفت عدم محبته لي واهتمامه بأهله على حسابي ومناصفته لهم على وجفاءه الدائم وعدم اهتمامه بوجودي في حياته برغم من انى بالعشرة تقربت منه وأحببته.

 المهم أول شيء شعرت به من تقريبا سنتين شعرت ببعض الهبوط الحاد فالتزمت الفراش كان ضغطي مثالي ثم وجدته انخفض فأخذت ايفورتيل نقط  أصبحت بحال جيده لبعض الأيام وفجاه بدأت اشعر بخنقه أسفل الحنجرة ثم كشفت وأجريت تحاليل للغده والحمد لله الهرمونات مظبوطه جدا وبدأت اشعر في رعشه في قلبي وسرعه في ضربات القلب ذهبت لدكتور قلب وأوعيه دمويه قال انى أعانى من سرعه في ضربات القلب اعطانى اندرال 10 وبعض المهدئات ارتحت لبعض الوقت ثم توقفت عن العلاج ثم بعدها شعرت بدوخة شديدة لدرجه انى كنت أمشى اسند على الحائط وهذه الدوخة غالبا ما تحدث لي قبل وبعد الدورة عملت تحاليل أنيميا والنتيجة ممتازة فاصابنى القلق ذهبت لدكتورة مخ وأعصاب خوفا من وجود ورم أو شيء كشفت على ولم أقم باى إشاعات قالت يابنتى انتى ما فيكيش حاجه عضويه مشكلتك كلها انك تعانى من مشاكل نفسيه اعطتنى فيتامين ودوجماتيل ومودابكس مع الاندرال10 التزمت العلاج لمده3 شهور وفى أثناء المدة كان يوجد تحسن وليس بصوره كاملة فانا في بعض الأحيان كنت اشعر بالأعراض دى وخصوصا الدوخة ثم بعد ذلك بدأت اشعر بشيء غريب شيء مثل وجود كهرباء عندما امشي أو أغلق عيني أو مش عارفه أصور الإحساس ده ولكن هو شيء يحدث في دماغي أسفه على انى قد طولت ولكن هذا ما عندي باختصار أرجو الرد السريع فانا أريد أن اطمئن .

الاخت الفاضلة :-

ادعو الله العلي القدير ان يمنحك ثباتا وايمانا لا تعرفي بعدهما ضعفا سيدتي بالفعل كما اخبرتك طبيبتك انت تعانين من مشاكل نفسية ادت الي اصابتك باعراض القلق  النفسي ولحسن الحظ فان هذا المرض، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج ، والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص . وأعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي .  وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية .ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي .

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء، كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي ، ولذلك ننصح باستشارة الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية