الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

إخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

عن أى إرتباط تتحدثين

السلام عليكم  

استشارتي تشمل جزئبن نفسي واجتماعي

 عمري 35 استاذة جامعية انا الان في مرحلة العقد قبل 6 اشهر خطيبي يكافئني في العمر والشهادة والمهنة تمت الخطوبة قبل سنتين حيث كان قد تقدم لي قبل هذة الفترة واجلت الموضوع لحين انتهائنا من الدراسة وايجاد عمل له حيث كنت اعمل انا منذ حينها في الجامعة كان يزورني في الجامعة ونلتقي كطلاب ولم نخرج عن اطار الجامعة كان في البداية مقبل اشد الاقبال ياتي ويذهب ينتظر الايام كي يراني وبعد فترة وجدت عليه بعض السلوكيات مثل الحساسية من الكلام  كذلك له عادة الزعل لاسباب واهية يمكن ان يذهب ويتركني لفترات طويلة حتى اذا اتصلت لا يرد واخبرني بانه ان يستطيع ان يمسح من باله اي انسان يؤذية اولايسمع كلامه اولاينفذ مطالبة، وجدت انه لا يرض على شي كثير التذمر يمكن ان يحمد شخص في مجلس ويذم نفس الشخص في مجلس اخر هو يمتلك قابلية علمية جيدة وهذة صفة يمكن ان تكون لها دور في جعلة يرى نفسه متميزا عن الاخرين بحيث لا يرض حتى على اساتذته او اقرانه .. لا اصدقاء مقربين يقول لانه لااحد يستحق صداقته . حتى قبل الارتباط بدء يسمعني كلامات يسميها مزاح ولا اعتقد ذلك كان يقول اذا تم الزواج لا سمح الله اويخبرني انه اذا زارعائلتي وسالوه شي فانه يعمل مشكلة وينهي موضوع الأرتباط المهم بعد العقد لم اره ولا مرة وهو يسكن في غير محافظتي من بيئة قروية نوعا ما واخبرته انا قبل الأرتباط بان بيئتي تختلف نوعا ما عنه ويجب ان يضع في نظر الأعتبار بالبداية وافق ولم يعترض لكن بعد العقد لا سؤال ولا زيارة يتعذر بانه منشغل بالبحوث الجامعية واجد سبب غير منطقي لترك زوجته حتى لم يحاول التعرف على عائلتي عن قرب علما باني حاولت ان اتعرف على عائلته واقف الى جانبه وجانبهم عند الحاجة واستطعت ان اكسب ود واحترام العائلة . لقد حاولت ان اسنده واصطبر عليه وانتظر حتى يجد عملا مناسبا حيث لم يحصل على العمل الا بعد الخطوبة.المهم بعد فترة الهجر الطويلة حاولت ان اذهب لا ستوضح الأمر اخبرني بانه يريد ان ينهي كل شي لانه يدعي باني اخبرته من اخر مكالمة طلب مني بان انقل عملي لمحافظته باني سافكر بالموضوع (وانا لم اقل تلك المفردة) واقسمت له على ذلك غير انه يقول غير ذلك . طيب بدات انا اعيد النظر بهذه السلوكيات ( شخص يتصرف تصرفات طفولية كثير الزعل واحيانا لاشياء تافهه - كثير الأنتقاد ولا يرضى على شئ - اي مشكلة تحدث يتركني ويذهب ولا يراعي شعوري ولا يرد على الهاتف واضطر ان اتصل باخوته او والده اذا كنت محتاجه لشيئ ولا يعترف بالقوانين الوضعية والضوابط اوالتقاليد العائلية يعتبرها تعقيد - لا كلام طيب دال على الأحترام بل تقليل لشأني واحيانا لعائلتي..واذكر انه لدية عبارات يقول انه يمزح حيث يقول انه يحتقر المرأة – ادعاء بعض الأقوال علي لم اقلها اوانطق بها  وسمعت هذا من اهله وواجهته بالحقيقة واعترف بها - بعد الأندفاعيه المطلقة لامبالاة - يتوقع لاشياء مستقبلية سيئة قد لاتحدث وكثير التشائم ويتصور بان انا التي تغير كلامها مع العلم انه اخبرني بالبداية بانه سيكون عونا لي وسند - لا نشاطات منزلية بها شي من المسئولية المصروف كان ياتيه من العائلة قبل ان يحصل على عمل على نحو سنة - الشخص الوحيد بالعائلة حاصل على هذه الدرجة العالية من الشهادة وبالتالي ينظر له نظرة خاصة والكل ينادونه دكتور اما انا فالأمر مختلف لان اغلب افراد الأسرة تحمل هذا اللقب ابتدءا من الوالد وانتهاء بالأخ الأصغر فما من مشكلة - الديانة كانت جيدة ومن خلال سؤالي المقربين عنه اخبروني انه ملتزم دينيا ولكن الذي يتصرف هذا السلوك السئ ويترك انسانة اصطبرت عليه سبع سنوات ويذهب بسهولة من اجل اوهام كيف يعتبر متدين - لايملك المهارات الأجتماعية للتعامل مع الأخرين واحيانا ينطق بكلام جارح به شئ من الأهانة للاخرين دون ان يحس بذلك ويعتبره عادي ويقول انا انسان حدي وواضح - حتى موضوع الأنفصال يقول مامشكلة بعد فترة تنسين الموضوع واذا حصلت على لقب مطلقة كثير من الناس مثلك- عندما كنا نمشي سويا بالشارع يذهب ويتركني في الخلف وراءه وعندما اساله انه يجب ان يكون معي يخبرني ان الطريق مزدحم ويجب ان يخلص نفسه من هذا الزحام ويمكن ان يجلسني في سيارة مع رجال اجانب دون ان احس بغيرة من قبلة علي- المشكلة ان هذا الأنسان كل الذين يحتكون به للوهلة الأولى او يروه لفترات قصيرة في العمل يصفونه بانه انسان شهم وطيب القلب ومتعاون وهذا ما شجعني عليه في البداية - أما اهله فقد اخبروني بعد العقد عن بعض الخصائص الخاصة به مثلا اذا اراد شئ ولم يلبى طلبه في حينه يمكن ان يتركهم ولا يتحدث معهم لفترات طويلة تصل الى شهر الى ان يبدوا هم بالصلح - حتى الصديق المقرب منه والذي وقف الى جانبه وساعدة تركه ولم يعد يهتم لامره واخذ يبحث عن عيوبه ليتركه واحيانا احس ان العيوب اللي فيه يرمها على صديقه ويحس نفسه هو احسن من الجميع - علاقتة بوالديه جيدة حسب ما يدعي وهم اناس طيبون لدرجة انه يكذب عليهم ويراوغ فيصدقوه - أجد عنده ارتعاش باليدين مزمن ويزداد مع التوتر, الالام مزمنة بالراس وكان يخبرني انه مرض الشقيقة , تعرق راحة اليدين حتى في حالة الشتاء , طريقة مشي سريعة , احيانا يعاني من الغثيان في بعض مواقف المواجهة والمواقف القوية لذلك تجده انهزامي دائما ولايريد ان يواجة الأخر ويتركه ويذهب من دون ان تعرف ما هو ذنبك  - بعد هذا التفصيل ارجو منكم تحليلا نفسيا لهذا الشخص هل هذا مريض نفسيا وتوجيها لاختكم فيما يخص هذا الموضوع الارتباط ابهذة السهولة يكون الأنفصال ودون مراعاة لمشاعر الناس او دون الخوف من الله ، افيدونا يرحمكم الله ، وعذرا للاطالة .

كل هذه الملاحظات ..

على سلوكه والتى خبرتيها فيه من أهله ومن تصرفاته وأصدقائه على مدار سبع سنوات ، بعضها يشير إلى إضطراب الشخصية البارانوية والبعض الآخر يؤكد معاناته من الرهاب الإجتماعى وكل ما ذكرتيه فى جملته يشير إلى إضطراب فى الشخصية بشكل ملحوظ وبغض النظر عن مسمى هذا الإضطراب إلا أنه شبه مؤكد وإن لم يكن إضطرابا نفسيا فهو لا شك أخلاقيا وقد ذكرت هذا بنفسك ، فكيف تتساءلين عن مصير هذا الإرتباط وأى إرتباط أصلا تتحدثين عنه .

ما رزقنا العقل إلا لنفكر به ونميز بين الأشياء والأشخاص ونتعلم ونصحح ما نقع فيه من أخطاء ، فبأى منطق أستاذة جامعية تسمح لمثل هذا الشخص أن يشغل من حياتها مالا يستحق من وقتها وأن يكون له تاريخ فى حياتك

 فكرى فى ذلك ما شئت وتحملى نتيجة إختيارك وقدرى نفسك حق قدرها . فليس فى العمر ما يستحق الإهدار . 


 الندم توبة

السلام عليكم  

كل ما بحكي بدي اتوب برجع وبعصي نفسي اغير حياتي بس مو قادر, نفسي اهتم بحالي وبدراستي , نفسي ابطل العادات السيئة مثل الزنا والدخان , نفسي اتوب واسير انسان راضي عن نفسي, انا تعبان اكتير اكتير ما راح تتصوروا قديش انا تعبان اريد المساعدة ، معقول الله راح يقبل توبتي ولا خلاص ادفن حالي في الحين ساعدوني يا اخواني انا بحاجي الكم اكتير , ما بعرف شو بيصير معي , نفسي اغير حياتي وطريقة تعاملي مع الناس , ما بعرف لي الناس مابحبوني والله انا تعبان ساعدوني , نفسي احس ان الله راضي عني والناس بحبوني صرت احب العزله اكتير صرت اخاف وانسحب نفسي اكون جريء وبحب اتقدم بدي ابطل العادات السيئة الي بعملها انا بحاجة اكتير الكم ساعدوني ولكم باذن الله الاجر العظيم ، وشكرا.

بشرط ..

ترك المعصية والعزم على عدم الرجوع لها مهما حدث ، وصعوبة التوبة تنتج من أنها تكون بإرادة العاصى أى أنه يعلم أن ما يفعله حرام أو حتى خطأ إلا أنه يفعله لأنه يريده ولا يهتم إلا بما يريد وما يشبع رغبته أيا كانت ، فهو لا يفكر فى حلال أو حرام ولا يتعدى تفكيره بضع ثوان يفعل فيها ما يريد ويظن أنه مستمتع بذلك ، ليجد نفسه بعد المعصية يشعر بالألم ولكى يخفى هذا الألم يكرر المعصية ظنا منه أنه لن يشعر بألمها ، وأن تكراره للمعصية سيزيده جرأة وسعادة ليجد نفسه فى كل مرة يزداد ألما وخوفا .

ولذلك ينظر الأطباء إلى كل من الإدمان والإضطرابات الجنسية على أنها نابعة من إرادة المريض وهى بالفعل كذلك فهو يفعل ما يريد ويستجيب لدوافعه الغريزية بشكل لا يراعى قيم الدين أو حتى قيم المجتمع ، فلم يتعلم كيف يضبط هذه الدوافع والرغبات ويتحكم هو فيها وليس العكس . 

وإن كان علاج الإدمان يستدعى الحجز بمستشفيات أو مراكز الصحة النفسية فالإضطرابات الجنسية كذلك تستدعى العلاج على يد طبيب نفسى يضع برامج علاجية تتناسب وما يعانيه الشخص من إضطراب سواء إحتاج الحجز بالمستشفى أم لا .

ولأن هذه البرامج حتما تتضمن جلسات علاج سلوكى تضم من ضمن المبادىء التى تناقشها المبادىء الدينية ، لذلك نجدها تبدأ بتطهير النفس ولا يحدث ذلك إلا بالإعتراف بالذنب والتوبة منه بصدق . ومن ثم تنطلق إلى الكثير من المبادىء والقيم الدينية والمجتمعية التى تساعد المريض على تغيير فكره ومن ثم سلوكه والإقتناع التام بضرورة تغيير حياته للأفضل وأنه يملك ذلك ويستطيع تفعليه .


 كلامك صعب

السلام عليكم   

انا زوجة عمرى 25 عاما تزوجت من 4 سنوات فقط وأأسف ان اقول امى سيدة سيئة جدا تتفنن فى سب الناس واهانة الجميع امام الناس حتى ابى وهو دائما يلتمس لها الاعذار وخاصة انها مريضة سكر انا واخوتى الخمس بنعانى من طبع امى ولكن يا سيدى ليست هذه المشكلة الاساسية وانما اخجل ان اقول لك ان امى حسودة وبتحسدنا انا واخواتى الخمس جميعا فى كل كبيره وصغيره على الرغم من انها لم يحرمها الله من من مال او جمال او حب الزوج او الصحة او الاحفاد اللذين لا يشكلوا لها اى اهمية سوا التفاخر امام الناس وخاصة اخوتها اللذين تفضلهم عننا وعن ابي ايضا وكانت كل حاجة فى حياتها بتعملها لغرض الاستعراض امامهم حتى الصلاة احيانا وهى بالطبع غيارة جدا وعندها فضول رهيب وعصبية جدا لدرجة متعبة للاعصاب وسريعة الغلط لدرجة ان ازواجنا الرجال وايضا زوجة اخى بيتحاشوها جدا لانها بتهزأهم جدا دى مشكلتنا انا واخواتى تعساء فى حياتنا بسبب طبع امى السىء وخاصة الحسد وخاصة اننا ساكنين معاها فى العمارة منقدرش نخبي اى حاجة عليها .

اما انا يادكتور عندى مشكلة تانية وهى ان جوزى بيقولى انت زي مامتك وعنده عقدة حتى لو قلت اى كلمة من كلامها وانا والله عصبية بس مش بغلط فى حد بس بتعصب من الاولاد وبزعقلهم انا مش عارفة اعمل اية ارجوك يا دكتور رد علي انا حياتى بتتدمر وارجوك متقولش عليه انسانه وحشة عشانه قلت على امى كلام وحش بس والله ده بإجماع كل الناس حتى الجرسون فى النادى واحنا بارين بيها جدا وحاولنا نقولها عشان تصلح نفسها كتير بس هى شايفه نفسها ام وزوجة مثالية  .

ممكن يكون ..

أسلوبها فعلا صعب فى الكلام ، بس فعلا صعب أفترض إنها بتحسد أولادها ، فعلا صعب ، حتى إن كان كلامك صحيح أرجوك لا تحدثى به أحد غير نفسك ، فهذا الذى ذكرتيه بالإجماع خطأ فى حق والدتك ، وبذلك أنتم لا تبرونها ، وحتى إن إستمر أسلوبها صعب فى التعامل مع المحيطين بها ، لا تملكون إلا برها وطاعتها ، فالكلمة الطيبة فى العموم صدقة ، فما بالك لو أن هذه الكلمة للأم .

وإن كان ثمة علاج لهذه المشكلة فالعلاج الوحيد هو بر هذه السيدة وطاعتها ، والصبر على اسلوبها فى التعامل ومقابلة كل كلمة سيئة وقاسية بكلمة طيبة وصبر وهدوء ، ومن ناحية أخرى البعد عن الإحتكاك بها إحتكاكا إجتماعيا أى لا داعى للدخول معها فى مواقف إجتماعية عميقة . كذلك ينبغى أن تحثى من حولك على طاعتها والتعامل معها بحب وعطف مهما كان أسلوبها .

أخلصى النية فى التعامل معها إبتغاء وجه الله ، وإنظرى ما سيحدث فى حياتك من تغير فهدوئك فى التعامل معها وتغير نظرتك لها سينعكس على سلوكك مع زوجك وأطفالك ويغير حياتك للأفضل .


 الخوف المرضى

السلام عليكم

انا اسمى عمر ومن الصعيد وللاسف ابتلانى الله بمرض الخوف المرضى وذهبت عند اكتر من طبيب فى محافظتى وهى قنا لم يستطيعوا علاجى فكانو يعطوننى ادوية تسبب آلام مبرحة بالجسم واصرخ من هذه الالم واضطر ان اوقف الدواء فورا وذهبت الى دكتورة فى اسيوط واعطتنى علاج وانتظمت فيه لمدة ثلاث سنوات وكان الخوف يقل عندى ولكن لا يشفى تماما والان تدهورت حالتى بسبب انى لا استطيع ان اذهب لدكتورة لا انى لا يوجد احد فى عائلتى يستطيع مرافقتى لظروف العمل لكل منهم ولانهم لا يستطيعو ان يأخذو اجازة من هذا العمل والان لا اجد احد يغيثنى سوى الله فاريد ان اعرف اذا كنتم تقبلون حالات بدافع خيرى فى عيادتك ومستشفياتكم لانى الان اعانى وعائلتى لا تستطيع ان تذهب بى الى طبيب خارج بلدى فارجو منكم مساعدتى الله يخليكم .

العلاج الدوائى للخوف ..

كأحد أعراض القلق النفسى لا يسبب ما ذكرته من آلام مبرحة بالجسد ، لذلك فإما أن التشخيص غير سليم أو أن الدواء لم يكن مناسبا لحالتك ، فجميع أعراض القلق تعالج بنجاح بالعلاجات الدوائية وإن تطلب الأمر تكون مصحوبة بجلسات العلاج السلوكى وتستجيب للعلاج بكافة أنواعه بشكل ممتاز . وهذا العلاج حتى يصل لأعلى درجات فعاليته يجب أن يلتزم به المريض إلى أن يقرر طبيبه المعالج إيقافه أو تغييره .

وعن إمكانية العلاج بالمستشفى يتطلب ذلك أولا العرض على طبيب نفسى ليقرر ما إذا كنت تحتاج للإيداع بالمستشفى أم لا .

وإليك بأرقام الهاتف التى يمكنك الإتصال بها والإستفسار عن إمكانية الحجز .

الفرع الرئيسى

القاهرة - مدينة نصر - شارع الطيران

ت : 24013977   أو   24043978


 القلق على الصحة

السلام عليكم  

أعتقد أني أعاني من وسواس قهري منذ سنين وكل فترة من الزمن تراودني فكرة تلازمني وتعيقني من ممارسة حتى أعمالي مثل كوني صيدلانية يلازمني الخوف من مرض معين يصعب علي أيضا نطقه وملامسة أي دواء يختص بالمرض وأحيانا حتى الأحرف ، وعندما أجريت عملية استئصال ورم من النخاع وكان ولله الحمد حميدا ففكرة المرض والصدمة والمعاناة وإساءة بعض الأشخاص لي حتى أثناء المرض لا تفارقني مع إني أجاهد نفسي وأمارس أعمالي بشكل يومي من غير أن أشعر الآخرين بما أعانيه وفي السابق كنت لا أطيق الذهاب الى الطبيب وعمل أي فحوصات إلا في أشد الحالات , أما الآن فإني أعشق المراجعات والتحاليل ، أفيدوني ويجزيكم الله خير الجزاء   .

فى نطاق ..

القلق النفسى أو القلق العام ، ويتصف مرض القلق العام بالقلق المستمر والمبالغ فيه والضغط العصبي. ويقلق الأشخاص المصابين بالقلق العام بشكل مستمر حتى عندما لا يكون هناك سبب واضح لذلك. و يتركز القلق العام حول الصحة أو الأسرة أو العمل أو المال. وبالإضافة إلى الإحساس بالقلق بشكل كبير مما يؤثر على قدرة الإنسان على القيام بالأنشطة الحياتية العادية، و يصبح الأشخاص المصابين بالقلق العام غير قادرين على الاسترخاء ويتعبون بسهولة ويصبح من السهل إثارة أعصابهم ويجدون صعوبة في التركيز وقد يشعرون بالأرق والشد العضلي والارتعاش والإنهاك والصداع. وبعض الناس المصابين بعرض القلق العام يواجهون مشكلة القولون العصبي.

ويختلف مرض القلق العام عن أنواع القلق الأخرى في أن الأشخاص المصابين بهذه الأعراض عادة يتجنبون مواقف بعينها. ولكن، كما هو الحال في أعراض القلق الأخرى، فإن مرض القلق العام قد يكون مصحوبًا بأعراض القلق الأخرى. وبشكل عام فإن المرض يبدأ في الطفولة أو المراهقة. ويحدث هذا المرض عادة في النساء أكثر من الرجال ويبدو أنه شائع في عائلات بعينها .  ويعالج بكل من العلاج الدوائى وجلسات العلاج السلوكى ويستجيب لكل منهم بشكل ممتاز .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية