الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

الندم توبة والأفكار الوسواسية أعراض قلق 

السلام عليكم

انا فتاة عمري 23 سنة ادرس في كلية الهندسة والسنة دى سنة تخرجي  لما كان عندي 10 سنين تحرشت بي بنت خالتي وبعدها لمل صار عندي 13 سنة صرت امارس العادة السرية وما كنت أعرف إنها العادة السرية وإنها حرام وصرت أصاحب شلة مش كويسة وأخرج مع شباب وما يتعدى هالشي التقبيل والحضن وبعدين ندمت وفاتت 4 سنين رجعت وتعرفت على شاب وصار معاه نفس الشيء وبعد 4 شهور تركتوا وتبت لربي وتركت شلة السوء للحين وانا أصلي وكل الناس تمدح في أخلاقي ويحكوا إني كتير متدينة وأخاف ربي وهادا صحيح الحين بس لما اتذكر الماضي احس أني منافقة ولا استحق كل هذا الحب ولتقدير مع أني تبت من 5 سنوات توبة نصوح ومتحجبة على الشرع وحاولت مرات عدة أني أترك العادة السرية بس ما قدرت والآن أنا مخطوبة من شاب ولا عمره عرف بنت قبلي إلا أنا ,إني احس بالذنب كثيرا ومرات ومرات افكر إني أصارح خطيبي بالماضي بس أتراجع وهو يسألني عن السبب وأحيانا اطلب منه عدم تركي واخاف كتير واحس أنو لو تركني بموت وأترجاه وهو يستغرب وقالي أنو بحبني وماراح يتركني لو شو ماصار ارجوكم ساعدوني الحين انا مو قادرة اكلم خطيبي من كتر الخوف لا أعلم لماذا وأتحجج له لما بيسألني ليه ما رديت عليه ومرات بتجيني وساوس إني مو عذراء بسبب الغسل المتكرر او أني مرة سقطت بقوة على الارض وكنت اركب الدراجة الهوائية وصرت اخاف كتير من الحشرات كتير مثل النمل أو الذباب وتجيني حالة هلع لما تلمسني حشرة او ما شابه حتي لما يرن الهاتف اهلع وأنا صرت اغسل كتير إيدي بالصابون والمطهر وحاطة لكل من إيدي وأرجلي ووجهي صابون مختلف ولا يجوز الخلط بينهم ولا استطيع الشرب من نفس الكأس اللي شربوا منها حتى أروح وأغسلها حتى لو كانت والدتي

أرجوكم ساعدوني وأعطوني الحل انا في حالة مزرية ومو جاي على بالي ولا إشي انا ما لقيت دا احكيلوا إلا إنتو. الحين تعرفو سري هذا ارجوكم أنا ضائعة ولكم كل الأجر والثواب.    

الندم توبة ..

وشدة الندم قد تثير الخوف من عدم قبول التوبة ومن الوقوع مجددا فى المعصية ، فى حين أنك تجاهدين عدم حدوث ذلك ، والخوف من ذلك نتيجة فكرة متسلطة هذه الفكرة تثير التوتر والقلق ويصعب السيطرة عليها ولذلك أنت تعانى .

وغاية الأمر أن تتفهمى جيدا أنك بالفعل أخطأت وأنك بالفعل تبتى وإنتهى الأمر هكذا بلا تفكير وبلا نقاش ، فلا تفكرى فيما فعلت ولا تتحدثى فيه مع نفسك ولا تحاولى تذكره أو تخشى عواقبه فقد حدث خطأ وقمت بتصحيحه فى حياتك ، هكذا يجب أن ينتهى الأمر تماما.

فما تعانى منه من تفكير أثار لديك الخوف لأن محتوى الأفكار سيىء وعدم قدرتك على السيطرة تبعه خوف من أمور أخرى وهكذا تطور الأمر وسيزداد تطورا ، لذلك يجب التوقف عن التفكير فى الماضى بداية ثم إستشارة طبيب نفسى لعلاج الأعراض الأخرى من خوف وأفكار متسلطة وقلق ووساوس قهرية

 والوسواس القهري هو نوع من التفكير -غير المعقول وغير المفيد- الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعي والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير . و يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة عليهم أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر  في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين

لذلك أنصحك بضرورة الذهاب لأقرب طبيب نفسي حيث تعتبر الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين.


 الإستغفار والدعاء

السلام عليكم

ما اكتبه الان ليس مشكلة عندي او مرض او حالة  انما هي مشاعر بدأت منذ الطفولة كنت اشعر تجاه هذا الشخص على انه يحمل صفات الاولاد والذكورة  وكان يبادلني نفس مشاعري بصفات الفتاة التي جذبته ولكن ليس بطريق الكلام احيانا باللمس او القبلة البرئية الخاطفة التي لم تستغرق ابدا ثانيتين كبرت وتزوجت وانجبت وحتى هذا اليوم اراه باحلامي بين فترة وفترة احدثه بما في خاطري ، واسعد برؤيته جدا هو قريبي الان متزوج حديثا وبقي يودني ويحترمني ويظهر اهتماما بي على اساس اني كنت في طفولتنا ومراهقتنا ثنائيا بشكل سري وايضا بريء اعترف اني كم تمنيت ان اقترن به واكمل حياتي بجانبه واليوم لا زلت اتمنى ان يكون رفيقي في الجنة رغم تجاربي واعتقادي عدة مرات اني احببت فلانا او فلانا الا انه هو الذي ترك اثرا بقلبي وانا على ابواب الاربعين من عمري فما رأيكم بموضوع رؤيتي له بالاحلام من الناحية النفسية وهل يمكنني التخلص مما انا فيه وما هي افضل طريقة على الاقل في الدنيا ؟ وشكرا .

نعم الإستغفار والدعاء ..

هم أفضل الطرق وأكثرها راحة للقلب وطمأنينه مهما إشتدت قسوة الظروف والخبرات ، فكل منهم يهدىء ويهذب دوافع النفس البشرية التى تحث الشخص على الإستجابة لها بأى شكل فتدفعه إلى الوقوع فى الأخطاء ، لذلك فهى تحتاج دوما إلى تهذيب وتذكير .

فتذكرى أنك زوجة وأم وأن مجرد التفكير فيه وتمنى لقائه لغير صلة الرحم بنية صادقة هو أمر منهى عنه وإتباع للهوى {وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى }النازعات40

وتذكرى أن الله سبحانه وتعالى مجيب للدعاء فمن يدعوه بنية صادقة للخير والصلاح يعينه ويستجيب له فإدعى الله أن يهدى قلبك ويصرفه عن كل حرام ويبارك لك فيما أحل لك وغنيك بحلاله عن حرامه وإجتهدى فى الدعاء ، وإرتقى بنفسك من الوقوع فى هذا الخطأ ولا تستهينى بكونه مجرد تفكير ، فقد دخل قوم النار بصغار الذنوب فأٌهلكوا بها . نجانا الله وإياك من كل مالا يرضيه .


 الانتاج وإمتلاك المهارة هما الفيصل

السلام عليكم

انا طبيبة اسنان في ال28 من عمري . اعاني من عدم رغبتي في الحديث مع الاخرين وبدلا من مواجهة الامور التي لا يجب مواجهتها الا بالكلام احاول ان اجد الحلول لوحدي وبدون اية استشارات . واعزي نفسي بأنني يجب ان اعتمد على نفسي وعلى وجهة نظري انا لا وجهة نظر الاخرين ، ادير الحوار مع نفسي اولا واضع نفسي مكان الطرف الاخر واخمن رده واتصرف على هذا الاساس! اتجنب ان ابدأ اي مناقشة او اي طلب. لكن اذا وضعتني الظروف في الحوار فانا لا اهرب منه بالعكس احاول ان اتمه جيدا ولكن المشكلة انني انطوائية بشدة .

فمادمت ..

تمتلكين المهارة فى التواصل مع الآخرين عندما تحتاجين لذلك ، ولديك القدرة على الإنتاج فى مجالات حياتك العلمية والعملية والأسرية فلست بسوء ، إلا أن ما ينقصك هو الإهتمام الحقيقى بالآخرين وليس المهارة أو الذكاء فى حد ذاته . فإنطوائيتك إختيار وتفضيل منك لعدم الإختلاط لأنك فى الواقع لا تهتمين حتى أنك ذكرت أنك تضعى نفسك مكان الآخر وتحاولى تخمين رد فعله والتصرف على أساس ذلك دون أى مراعاة لحقيقة الآخر وكأنك موقنة أنه سيتصرف بنفس الأسلوب وأنك تعلمين كيف ستكون إستجابته وهذا محال أن يكون صحيحا فى كل الأوقات .

ناقشى نفسك فى النقاط التالية وإستخدمى ذكائك فى تعديل الخطأ من وجهة النظر المتعارف عليها بين الناس وليس من وجهة نظرك فقط :-

-   هل تتحملى أن يحدث ذلك معك ، أن يخمن شخص ما رد فعلك فى موقف ويتصرف بناء على ذلك ويتخذ قرار فى موقف أنت أحد أطرافه لمجرد ألا يدخل فى نقاش معك ولأنه يعتقد أن وجهة نظه صائبة

-   ما أفعله يضايق البعض منى ومنهم اشخاص قد يكونوا اصدقاء أوفياء لى فى المستقبل وقد يكونوا سندا لى فى مواقف أحتاج لهم فيها ، وسلوكى هذا لن سيباعد بين وبينهم ، وقد خسرت بالفعل أشخاص أحسبهم على خير .

-   لست صائبة تماما وفى كل الأوقات ومثلما من الله على بالعلم والذكاء بكل تأكيد هناك أشخاص يمكن ان استفيد منهم فى مجالات أخرى حتى وإن كانت خبرات حياتيه .

-   لا أرغب أن أجد نفسى وحيدة أو لا أجد أحد يهتم بى ويبتسم فى وجهى ويتحدث معى لذلك سأهتم بأن أتفعال مع الآخرين قدر المستطاع لأنفعهم حتى ولو لم أنتفع بهم . فربما جعلنى الله سببا فى تخفيف الالآم عن البعض أو نصيحة أحد أو إنقاذ أحد ....

-   أن الله خلقنا قبائل وشعوب لنتعارف فإن إستفدنا كان ذلك خيرا لنا وإن ضررنا فإنه أيضا خير فقد أٌثبت على ما أصابنى وجزيت خيرا بما نفعت به الناس .


 الخوف من الموت

السلام عليكم

مشكلتى بدأت منذ سبع سنوات كنت فى اخر ايام الخدمه العسكريه وحدث لى شىء غريب وهو القلق لا اعلم من اين حدث فجاه فاصابنى خوف شديد بدا عقلى يفكر ما الذى حدث لى هل هو الموت جانى وانا الان فى سكرات الموت وبدا الخوف يزيد حتى لا استطيع النوم فى اول ايام الاحساس بهذا وبدا حالى يتغير حتى فقدان الاحساس بالوجود وكل اعرض القلق والخوف التى ذكرتموها انتم فى كتابتكم عندى فعلا ودخلت فى دوامه الاطباء كشف كامل عند كل دكتور وعمل جميع الفحوصات الرد هو لا يوجد شى الكلام ريحنى الى حد ما ولكن عشت جميع السنوات الماضيه الى الان لااحد يشعر بما اشعر وانا مخبى حقيقة انى بخاف وبحس كتير  بالفوبيا التى ذكرتموها ولكن مش مرتبطه بمكان معين واى حاجة تحصلى بقول انه هموت ومش عارف امارس حياتى زى الاول بروح الشعل بس واقعد فى البيت  متزوج ولا استطيع الخروج مع زوحتى لاننى بقيت لا احب الخروج اوحضور اى مناسبه وزوجتى راضيه وسكته بس انا عايز امارس حياتى زى اى انسان ارجو الرد على رسالتى وافيدونى جزاكم الله خيرا .

السبب فكرة ..

بمعنى أن ما تعانيه هو نتيجة عدم قدرتك على مقاومة فكرة سيئة وردها عن ذهنك فتظل فى حالة من المعاناة وعدم الراحة فالأصل فى الأمر أنه فكرة وسواسية متسلطة تسبب الخوف الذى يثير بدوره الشعور بعدم الإرتياح ومن ثم القلق وكما يكون القلق عرضا للوساوس  يكون أيضا فى بعض الأوقات هو المرض والأفكار الوسواسية هى العرض الرئيسى ، وتشمل أعراض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التى لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التى لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التى تفرض نفسها على الإنسان ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلى .. ويعد القلق من أكثر الإضطرابات النفسية إستجابة للعلاج بشكل ممتاز .

وفى كل الحالات إن لم تنجح فى التغلب على هذه الأفكار بالمقاومة وشغل نفسك بعملا هاما تقضي معظم وقتك فيه . فإن لم تستطع ذلك فلا مفر من ضرورة إستشارة طبيب نفسى للحصول على العلاج الدوائى المناسب .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية