الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اونلاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

 
 

اعداد الأستاذة / فدوى على

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

وسواس النظافة

السلام عليكم   

لي ابن يبلغ 23 سنه بدأت حالته في سن مبكرة يحب التنظيف بشكل جنوني ويؤذي من يعترض على ذلك وخاصة إخوانه حتى عندما يستيقظ ليلا يحب الوحدة ويكره الزوار لأنه يعتقد بأنهم يمنعوه من التنظيف وترك الدراسة وهو في الصف الخامس العلمي ولكن عندما يخرج خارج المنزل ويزور الناس يكون إنسانا طبيعيا وعندما يتعصب تشاهد عينيه لها وضع خاص كما انه يكون مكتئب .

الأب الفاضل :-

من الرسالة التي أرسلتها يتضح أن ابنك يعاني من مرض الوسواس القهري والذي يعاني فيه المريض من الأفكار والأعمال القهرية حيث يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة عليهم أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها ، والأعمال القهرية هي أعمال يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري وعادة ما يتم القيام بهذه الأعمال طبقا لقواعد محددة فقد يقوم الأشخاص المصابون بوسواس العدوى بالاغتسال مرات ومرات وبشكل مستمر حتى ان أيديهم تصبح متسلخة وملتهبة من كثرة الاغتسال أو من غسل الفم عدة مرات للتأكد من ان رائحته مقبولة وقد يقوم الشخص بالتأكد مرات ومرات من انه قد أغلق الموقد ، ان الوساوس القهرية لا تمنح صاحبها الرضا أو اللذة بل يتم القيام بهذه الأعمال المتكررة " الطقوس" للتخلص من عدم الارتياح الذي يصاحب الوساوس وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا (أكثر من ساعة في اليوم) وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين ،ويدرك معظم الأشخاص المصابون بالوسواس القهري أن وساوسهم تأتي من عقولهم ووليدة أفكارهم وأنها ليست حالة قلق زائد بشأن مشاكل حقيقية في الحياة وأن الأعمال القهرية التي يقومون بها هي أعمال زائدة عن الحد وغير معقولة وتعتبر الأدوية الأكثر فعالية في علاج حالات مرض الوسواس القهري هي مثبطات إعادة سحب السيروتونين وهي الأدوية الوحيدة التي أثبتت فعالية في علاج مرض الوسواس القهري حتى الآن وعادة ما يتم إضافة أدوية أخرى لتحسين التأثير الطبي وعلاج الأعراض المصاحبة مثل القلق النفسي .


 لن يتحقق الحلم لمجرد أنك تحلم به

السلام عليكم    

أنا بصراحة عندي مشكلة وهي كل ما اجلس على كتاب اتركه وادخل مواقع وأتفرج على مواقع طبية وجراحات وأنا أريد ادخل طب وأحس إن عندي موهبة بس عندي شي كذا يزعجني ما يخليني أكمل طريقي وحلمي إني أصير دكتور وأنا أحب الأشياء العلمية وأحب الكتب بس ما اقرأها كثير فأرجو أنكم تساعدوني  ..ويعطيكم العافية والسلام عليكم .

الأخ الفاضل :-

في مثل هذه المرحلة من العمر، ومع ضغوط الدراسة، ربما يعاني الطالب من ضعف بسيط في التركيز، وكذلك الشرود وتشتت الأفكار، هذا شيء نراه ونشاهده كثيراً، وهو يعتبر طبيعيا إلى درجة كبيرة ، وهو حقيقة مرتبط بالقلق ، خاصةً ما يعرف بقلق الإنتاج، أي أن الإنسان يكون لديه طاقات ودافعية أكبر نحو الإنتاج ، نحو أن يكون فعالاً وإيجابياً، وهذا ربما يؤدي إلى شيء من ضعف التركيز.

نصيحتي لك هي طبعاً أن تنظم وقتك وتوزعه بصورة جيدة، ولا بد لك أن تأخذ قسطا كافيا من الراحة والنوم، ولا بد لك أيضاً أن تهتم بالتمارين الرياضية، ويا حبذا تمارين الاسترخاء أيضاً خاصةً تمارين التنفس.

وعليك أن تتذكر أن حياتك إن شاء الله يجب أن تكون مثمرة، ويجب أن تكون فيها نوع من الدافعية، وعليك أن تستبدل كل فكرة سلبية بفكرة إيجابية ويمكنك أيضاً أن تتناول كوبا من القهوة المركزة نسبياً في الصباح، وكذلك كوبا في وقت المغرب؛ لأن القهوة ذات محتوى الكافيين العالي تحسن من التركيز.

هذه إن شاء الله كلها خطوات مفيدة وفعالة جداً لزيادة نسبة التركيز. فأنت والحمد لله تملك القوة والطاقة لذلك عليك أن تحدد هدفاً بسيطاً في حياتك، والهدف في هذه المرحلة هو النجاح فى الدراسة، والدراسة لا شيء غير الدراسة، أرجو أن تضع هذا الهدف ، وأن تبحث في آلياته، وأن تحاول الوصول إلى هذا الهدف بما هو متاح.


 أعراض قلق مصحوب بإكتئاب

السلام عليكم   

أمي في 56 من العمر وتعاني من ارتفاع ضغط العين وأجرت عملية غير ناجحة لكن ليست هذه هي المشكلة. أنها تعاني من حالات نفسية لا نعرف لها جوابا فقد أصبحت مند شهرين تقريبا منعزلة عن المجتمع ولا تخرج من المنزل إطلاقا حتى لو حاولنا معها. و أصبحت لا تطيق الناس وتعاني من الشك في كل شئ والوسواس الذي يلازمها مرارا.ومن الضيق النفسي والحزن و الاكتئاب والخوف ونحن في حيرة معها ولا نعرف هل هدا من السحر أم انه مرض نفسي.فجزاكم الله خيرا أرشدوني وساعدوني لكي أساعد أمي.

الأخ الفاضل :-

تعاني والدتك من قلق نفسى مصحوب بإكتئاب يستلزم العرض علي الطبيب النفسي لكن يجب أن أركز هنا علي نقطة شديدة الأهمية هو انه بشكل عام عندما يعجز الفرد عن القيام بعمله اليومي لأنه دخل في الاكتئاب أو عندما يتصرف تصرفا غير مألوف ، عامة عندما يختلف سلوك الفرد اختلافا كثيرا عما كان عليه في هذه الحالة يجب اللجوء إلي الطبيب النفسي فورا حتى لا تتفاقم حالته وتزداد لذلك ننصح في حالة الأم بإتباع تعاليم الطبيب النفسي والبدء فورا في العلاج حتى تتحسن الحالة بإذن الله والله الموفق .


 أسباب السرقة

السلام عليكم   

أنا تعبان جدا لانى بسرق وبحس بعد ما اسرق بالندم بس نفسي ابعد عن السرقة وابقي إنسان جديد ممكن نفسي في حل في أسرع وقت لو ممكن عاوز أنهى الشهر ده شهر رمضان وأنا إنسان جديد .

الأخ الفاضل :-

عندما يسرق طفل أو بالغ فان ذلك يصيب الجميع بالقلق. وينصب قلقهم على السبب الذي جعل ابنهم يسرق ويتساءلون هل ابنهم أو ابنتهم "إنسان غير سوي".

ويلجأ بعض الأطفال الكبار أو المراهقين إلى السرقة لعدة أسباب على الرغم من علمهم بأن السرقة خطأ:

1- فقد يسرق الصغير لكي يتساوى مع أخيه أو أخته الأكبر منه سنا إذا أحس أن نصيبه من الحياة أقل منهما.

2- وفي بعض الأحيان، يسرق الطفل ليظهر شجاعته للأصدقاء، أو ليقدم هدية إلى أسرته أو لأصدقائه، أو لكي يكون أكثر قبولا لدى أصدقائه.

3- وقد يبدأ الأطفال الكبار أو المراهقين في السرقة بدافع الخوف من عدم القدرة على الاستقلال، فهم لا يريدون الاعتماد على أي شخص، لذا يلجئون إلى أخذ ما يريدونه عن طريق السرقة .

4- كذلك قد يسرق المراهق بسبب وجود مرض نفسي أو عقلي أو بسبب كونه يعانى من الضعف العقلي وانخفاض الذكاء مما يجعله سهل الوقوع تحت سيطرة أولاد اكبر منه قد يوجهونه نحو السرقة .

ومن الواضح في حالتك انك تعاني من اضطراب الشخصية مما يؤدى بك إلى السرقة لذلك ننصحك باستشارة الطبيب النفسي حتى يضع البرنامج السلوكي المناسب لحالتك .


 عته الشيخوخة

السلام عليكم   

والدي 71 عاما بدأ من سنوات نسيان بعض الأمور بحكم السن لكنه كان يقوم من نومه فجراُ بشكل متقطع كل عدة أيام أو أسابيع يظل نائما علي فراشه لكنه مستيقظ ويظل يبكي بشدة ويقول كلام مفهوم ومركب منه انه انتهي وانه لا قيمة له وانه لم يفعل شيئا في احد ولم يؤذي احد وكنت أقوم واجلس وأنام جواره وأحنو عليه واهدأ من بكائه المستمر وأقول له انه بخير وانه ربما يكون يحلم واذكره بأولاده وأحفاده حتى يهدأ ولا يوهم نفسه بعد عامين لم أعطي الأمر اهتماما الآن أصبح النسيان تقريبا لمعظم الأشياء مع وجود عنف شديد علينا  بأي شيء حوله حتى ولو كرسي خشبي يستيقظ فجراً لكن بشكل يومي يقول كلام غير مفهوم هيموتوني ويضربوني لازم أموتهم كلهم أنا اقدر عليهم وسب وألفاظ ما قلها بحياته وهو طبيعي ومهما حاولت تهدئته يسبني وأقول له أنا ولدك يسب وبعد العنف والصوت العالي والضرب والتهدئة يجري نحو الباب ويضرب عليه كي نفتحه ليخرج إلي الشارع ويقول أنا ذاهب لبيتي  مش عايز احد يأتي خلفي طبعاً كأنه شجار بصوت عالي جدا ونضطر لنتركه يخرج ونمشي خلفه ثم يهدأ ونعود به للبيت وبعد ثواني يقوم ليخرج مرة أخري ولا يقبل أي كلام من أي شخص للأسف ذهبنا لطبيب مخ وأعصاب قال زهايمر وانتهي وعلاجه لا فائدة منه تركناه وذهبنا لطبيب مخ وأعصاب غيره أعطانا أكثر من 8 أصناف علاج ولا نتيجة نفس توقيت قيامه وسبابه وعنفه وعدم معرفته لنا أصبحت حياتنا لا قدر الله جحيما تركت عملي وجلست بجواره أشعة الرنين تقول انه هناك ضمور بالمخ
فهل الضمور يختلف عن الزهايمر وهل هناك وسواس قهري جانب الزهايمر و رجاء كيف نتعامل معه وأسف للإطالة .

الابن البار :-

بالفعل كل تلك الأعراض هي أعراض لعته الشيخوخة أو مرض الزهايمر كما ذكرت والذي يبدأ بعد سن ال65 حيث يبدأ باضطراب في الذاكرة وتوهان والمداومة علي نفس الحركة وتكرارها المستمر لمدة طويلة مثل خلع ولبس الملابس فقدان الاستبصار مع عدم القدرة علي التعرف علي الزمان والمكان مع اضطراب الوجدان وصعوبة الكلام والحركة ومع تدهور الحالة تظهر هلاوس وضلالات .

وللأسف لا يوجد علاج محدد لمرض الزهايمر يمكن به القضاء علي أعراضه ولكن هناك بعض العقاقير التي تستخدم لزيادة نسبة الجلوكوز والأكسجين والموصلات العصبية في المخ بالإضافة إلي رعاية المريض رعاية فائقة وهنا يجب توجيه أسرة المريض حتى لا يصيبها الملل من رعايته لذلك أنصحك عزيزي بضرورة استشارة الطبيب النفسي حتى لا تدهور الأعراض أكثر من ذلك وليضع خطة العلاج المناسبة لحالته ويرشدك إلي الطريقة الصحيحة في التعامل معه .

سلمتم جميعا من كل سوء ..


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية