الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

نوعية الجمال

السلام عليكم

انا طالبه ثانويه عمري 15 سنه نبغي نعرض مشكلتي وارجو الرد ، الناس ما يحبونيش وهذا لمجرد ان الله ما خلقنيش حلوه زي ما همه يبغوني لكن فيه حاجه ثانيه ان انا بنت وحده في العائله مع ثلاثه اولاد لذا امي مدلعتني واني من دلعي هذا معاش نعرف كيف نتصرف مع اخوتي وحتي مع الناس لدرجه ان اخوتي ليهم سنين ما يكلموش فيا واني توه ما نطلعش بره من الحوش حتي للاقارب بس مانسمعش انتقادات الناس لي ولي شخصيتي الدلوعه ولشكلي وحتي زملائي في الثانويه مايرافقوش فيا لذاتي لكن علي خاطر شطارتي بس واني توه مايكلمش فيا حد الا امي وبعض الاقارب من باب المجامله حتي لو صارت معاي مشكله ماعنديش لمني نشكي حتي لامي ما نقدرش لانها حتي هي انعزلت عني في الفتره الاخيره وتوه حاسه روحي وحيده والدنيا كلها ما تحبنيش ، اني حاولت الانتحار قبل هالمره لكن فشلت لانهم نقذوني نبغي اي طريقه تخلصني من احساس الوحده اللي اني فيه لو سمحتوا.

العقل .. الروح ..

بمعنى أن الشكل لعدة عوامل غير ثابت فهو فى تغير دائم لنقصان الوزن وزيادته بتغير شكل ولون الملابس بتغير لون البشرة كحالات الإعياء وحالات التعافى مثل وجود أنيميا مثلا أو لا ... إلى آخر ذلك من حالات يتغير معها الشكل تغيرا واضحا ملحوظا، وإن كان حاله هو التغير فيمكننا إذا التعرف على الحالات التى يبدو فيها شكلنا جميلا مقبولا للآخرين ونحافظ على هذه الحالة قدر الإمكان ، وإن كان ذلك صحيحا لا يتعارض مع قيمة هامة جدا وهى الرضا فالفكرة فى محاولات الأشخاص لجعل شكلهم مقبول يجب ألا تكون بسبب عدم الرضا ولكن فقط لمحاولة الحصول على تقدير للذات متزن بعيدا عن الدونية ورفض الذات .

وإن كان هذا ما يتعلق بالشكل فهو مع ذلك ليس بالأهمية التى تعطيه الأولوية عن نوعيات أخرى أكثر أهمية من الجمال والتى يحق أن يكون لها الأولوية فى الإهتمام بها والمحاولة المستمرة فى الإرتقاء بها وهى العقل والروح بمعنى أن القيمة الحقيقية للشخص بين المحيطين به يحددها عقله والذى يوحى له بالتصرف فى موقف معين بأسلوب معين نتيجة قدر من الخبرة والثقافة يؤهله للنجاح فى المواقف الإجتماعية وغير الإجتماعية بما يجعل اللآخرين يرون هذا الشخص مستقلا منتجا غير إعتماديا ، وهو ما يعرف بالذكاءات المتعددة أى الذكاء الإجتماعى والإنفعالى والوجدانى .... وإلى جانب كل ذلك الروح السمحة البشوشة الطيبة فى معاملاتها مع الآخرين المتعاونة بإحسان الفعالة للخير كل هذا من شأنه أن يجعل للشخصية قدرا طيبا محمودا عن المحيطين بها بغض النظر عن أى شىء آخر . لذلك فلما لا تحاولين تغيير تفكيرك وشخصيتك بما يعيد تشكيلها بشكل أكثر قبولا لك وللآخرين.


 الإرتباك ونقص المعلومات

السلام عليكم  

بحس ان كل الناس بتكرهنى قضيت طفولتى كلها بدون اصحاب بقي عندى قلق من الناس الغريبه الى مش اعرفها لما بقي عندى اصحاب على النت وفي الحقيقه حسيت انهم بيستغلونى وفعلا لقتهم بيستغلونى وحتى اعز صديقه ليا اتخلت عنى كل الناس بتتخلى عنى بحس انى عايزه اقعد لوحدى في جزيره وعلى البحر وابقي لوحدى ومعيش حد بسبب انى وحيده لما مش بلقي حد اتكلم معاه بحس ان فيه حد بيكلمنى ماما وبابا ديما مشغولين عنى مش بيهتمو ليا ولا بقعد معاهم ولا بكلمهم ولا حتى حسو انى مدايقه بقيت مكتئبه على طول بقعد كتير اعيط معنديش اخوات ولا اصحاب بحس ان محدش عايزنى ولا حد بيحبنى ولا حد مهتم ليا احيانا اكون فرحانه اوى والقي نفسي بعيط  بقي عندى رعشه في ايدى و صداع ديما رحت مره ل دكتور قالى انى عندى الاعصاب والضغط والقولون العصبي بحس انى عندى انفصام في الشخصيه احيانا اكون عصبيه واحيانا هاديه حاسه ان في حد بيراقبنى ديما مش فاهمه ايه الى بيحصلى قلت لماما قالتلى دا طبيعى في سنك ومش سمعتنى نفسي بجد القي حل عايزه اعرف هو انا عندى انفصام ولا لا عندى مرض نفسي ولا لا .

القلق ينتج أحيانا من ..

نقص الخبرات والمعلومات عن الأشياء والمواقف والأشخاص ، ليجد الشخص نفسه فى حالة من الإرتباك والتخبط عند التعامل مع الآخرين أو قد لا يتعامل أصلا لأنه يفتقد إلى كيفية أو مهارة التعامل . فيكون إما متواصلا سلبيا أو غير متواصل فيصبح منعزلا عن الآخرين وفى كل الأحوال يعانى الكثير من الأفكار السلبية عن الذات والآخرين ، ولتغيير ذلك يجب العمل على عدة نقاط تبدأ من تقديرك أنت لذاتك وتغييرك لفكرتك عن نفسك والنظر لخبراتك الناجحة فى أى شىء مهما كان صغيرا أى شىء تستطيعين أداؤه بشكل جيد وإلى مميزات شخصيتك ، ويلى ذلك صلاح علاقتك بوالديك بأى شكل ممكن من باب البر وسعيك أن تكونى أفضل وتبحثى أنت عن من تحبين لإغن لم يكن والديك يشعرانك بحبهم المؤكد إلا أنهم فقط لا يمتلكون القدرة على التعبير التى تجعلك تشعرين بهذا الحب فما الخطأ فى أن تخبريهم أنت بحبك وتقديرك لهم ، وتعرضى عليهم حاجتك لصداقتهم للإستفادة من خبراتهم الحياتية وتتناقشى معهم بإستمرار لتستفيدى منهم وتتعلمى وتتقربى لهم فى نفس الوقت ويشعرون بإهتمامك بهم .

وأخيرا .. الخبرة التى تعقب المحاولات أفضل وأكثر ثراءا من الخبرة التى تعقب النجاح من أول مرة ، فحاولى وإجتهدى للتعلم والتثقف لتستطيعى إثراء حياتك . وإن لم تستطيعى ذلك وحدك حدثى والدتك فى الذهاب إلى طبيب نفسى رغم أنك لست مريضة ولا فصامية كما ذكرت وغاية ما تحتاجين إليه هو الإرشاد النفسى الذى يمكن للطبيب النفسى أو الاخصائى النفسى أن يقدمه لك ويتابع معك تطور شخصيك بعد الحصول على البرنامج الإرشادى اللازم لك .


آلام مبرحة

السلام عليكم

انا فتاة ابلغ 27 عام اعاني من مجموعة من المشكلات منها القولون العصبي ملازمني منذ سن 15 سنة وتنتابني منه آلام مبرحة تصل لان ترتفع حرارتي ل 39 درجة ذهبت لمجموعة كبيرة من الاطباء علي فترات مختلفة وقت اشتدت الالام و اجريت العديد من الاشاعات والتحاليل ولا نتيجة الم دائم وامساك مستمر. ومنذ حوالي عام ونصف والام شديدة في عظمي اجريت تحاليل شاملة وجدت نقص كبير بكرات الدم البيضاء اوقفت جميع الادوية واخذت حقن فيتامينات لمدة شهر تقريبا واحتملت الامي دون مسكنات املا في ان تنتهي الام عظمي ولكن دون جدوي فقد وصلت كرات الدم لمعدلها الطبيعي ومازالت الامي مستمرة اجريت تحاليل اخري وجدت نقص بالكالسيوم وارتفاع باليوريك اسيد بدأت في العلاج ولكن ايضا دون جدوي و اخر طيبيب اكد لي انها عضلات وليس عظام انا ذهبت لكثير من الاطباء الي ان مللت،الام بشعة في ساقي من الركبة والي الاصايع وتشنجات كثيرة تحدث بهما والام بيدي بس اخف اصابني الخمول وعدم القدرة علي الحركة الا بتعب شديد انام لساعات واستيقظ كانني كنت في اشغال شاقة وليس نوم الم رهيب في جسدي. الى ان قال طبيب لامي اني احتاج لعلاج نفسي خاصة ان ضربات قلبي سريعة دائما ويداي مرتعشتان ورغم كل ذلك اعمل واذهب واتي لكن تنتابني كل فترة رغبة شديدة في الانعزال اغيب عن العمل وابكي كثيرا. ظروفي الاجتماعية ونشأتي صعبة في اسرة مفككة اب وام منفصلين ومشاكل عائلية لا تنتهي اعيش مع امي واخي في خلافات بينهم لا تنتهي اخاف منهم بشكل مرضي لا استطيع الخلاف معهم ألبي كل الطلبات علي حساب نفسي حتي لا تحدث بينهما مشاجرة تمت خطبتي مرتين الاولي وانا في العشرين بناء علي رغبة اسرتي والثانية رغبتي انا و تركته بعد سنة واحدة بناء علي رغبة امي وانا احبه ولكن امي رأت فيه عيوب شديدة مثل الكذب والبخل ولكني كنت احبه فظللت معه ثلاث سنوات اخري دون علم اهلي واكتشفت عيوب عديدة انه يتعاطي حشيش واقراص لا اعرفها وكان يخونني كثيرا واتالم كثيرا لكنه دائما كان يبكي انه يحبني وانا احبه بشدة لذلك لم استطع تركه رغم كل الاذي النفسي الذي تسببه لي وكان دائما ظروفه المادية حائلة لزواجه مني او من اخري كما كان يقول وبدون مقدمات وهو معي يبكي من حبه لي خطب اخري ودون الدخول فى تفاصيل لم يقل لي كان يحدثني يوميا انني حب عمره وعلمت صدفة من والدته وخاف من المواجهة ومن يومها من حوالي 9 اشهر وانا في جرح كبير لا يعلم احد عنه شيء ولا استطيع ان احكي. انها قمة الخيانة ويعلم الله كم التضحيات مني له ولكن ليس تضحيات اخلاقية والحمدلله. اموت مما فعله واموت اشتياقا له رغم ذلك يهينني اذا اتصلت به وكانني انا من غلطت في حقه. اسفة علي الاطالة ارجو افادتي هل احتاج لطبيب نفسي؟ مازال هناك الكثير اتمني شرحه .

كلما إزدادات الأحزان ..

كان الجسد أكثر إستعدادا للأمراض وأقل قدرة على المقاومة فقدرته على التفكير السليم والتصرف السليم فى أدنى مستوياتها وبالتالى يصعب عليه تحقيق نجاحات ومن ثم الشعور بالسعادة ، وبمرور الوقت وتراكم الشعور بالحزن وأيضا خبرات الفشل يؤدى كل ذلك إلى إكتئاب . وهذا ما يشير إليه النصف الأخير من رسالتك والذى يعبر عن آلام نفسية مبرحة ، أما الجسدية وهى ما ذكرتيه فى بداية رسالتك فما هى إلا تعبير عن هذه الآلآم النفسية فى صورة أعراض جسدية أى منفس لألم نفسى شديد ، ولأنك شديدة الحساسية للمواقف وتعرضت للكثير من الخبرات المؤلمة إستمر الألم معك دون معرفة سببه الحقيقى والذى كانت بدايته القلق النفسى وبإستمرار المواقف والخبرات المؤلمة وعدم الحصول على العلاج المبكر صاحب ذلك إكتئاب .

وبداية عليك أن تتفهمى حالتك جيدا ، وتتحدثى مع نفسك وتخططى بورقة وقلم أهم مشكلاتك بالترتيب وتفندى كل منها على حدة وتفكرى بجدية فيما يمكن أن تفعليه لحل هذه المشكلة أو للخروج منها أو حتى التعايش معها بأقل الخسائر .

ولا حرج من إستشارة طبيب نفسى إما للحصول على علاج دوائى وإما ليضعك على بداية الطريق الصحيح فى كيفية المقاومة كعلاج ذاتى لمشكلاتك .


 الإرهاق الذهنى والنفسى

السلام عليكم

مشكلتي هي المعاناة من وسواس غريب مصحوب بحالة من الاكتئاب والخوف والقلق فأنا أخاف على سمعتي بين الناس ومكانتي في المجتمع ولذلك فانني أخاف ان يفسر الناس أي فعل يصدر مني ولو عن غير قصد بطريقة خاطئة وأنا أعظم الأمور واحمل نفسي مسؤولية كبيرة على أمور تافهة وأرسم لبعض المواقف نتائج وهمية في مخيلتي تزيد خوفي وقلقي ، ان هذا الوسواس الذي يرسم لي الخوف من المستقبل يتعبني وينغص علي لحظات الفرح ويجعلني كئيبا حتى أشعر بأني حالة بشرية غريبة وأن سائر الناس ينعمون بحياة طبيعية ، أرجو المساعدة والرد على رسالتي مع خالص الامتنان .

الوساوس بطبيعتها مرهقة ..

ذهنيا ونفسيا ومثيرة للتوتر والقلق ، والقلق أيضا مثير للوساوس وهم حليفان أيا كان البادىء منهم فى تغيير حياة الأشخاص وجعلها غير مريحة ، بل قد يصل الأمر إلى جعلها غير منتجة على كافة المستويات إجتماعية كانت أم عملية .

وبإستمرار المعاناة وعدم القدرة على التغلب عليها وتقييد الأعراض وبشدة يصاحب كل من الوساوس والقلق مشاعر ضيق وفقدان الإحساس بمتعة الحياة والأشياء تتراوح بين نوبات الإكتئاب بين فترة وأخرى وبين أعراض الإكتئاب المستمرة والمصاحبة لكل من القلق والوساوس . ولا شك أن حياة المريض تتأثر تأثرا واضحا ما لم يحصل على العلاج المناسب والذى يجب أن يصفه طبيب نفسى إلى جانب التوجيه الذهنى المناسب والذى يتم من خلال جلسات العلاج السلوكى الفردية والجماعية .


 علاقته بك أهم أم علاقته بربه

السلام عليكم  

مشكلتي اني خطبت لشاب قبل فترة قصيرة وقد علمت منه انه كان على علاقة مع الكثير من الفتيات قبل فترة الخطبة وانه كان يجامعهن في البداية لم اعر الامر اي اهتمام وقلت في نفسي ان جميع الشباب يقومون بتلك العلاقات قبل الزواج وقد وعدني بان لا يرجع الى تلك الافعال مرة اخرى وخاصة انه قرر التوبة ولذا قرر الزواج وتمت الخطبة وايضا هو لا يصلي في الفترة الحالية فاخر مرة صلى بها تقريبا قبل 4 اشهر وقد اخبرني بانه لا يحب ان يقول له احد صلي فهو سيرجع الى الصلاة من تلقاء نفسه فهو لا يحب ان يصلي من اجل اي شخص وايضا  علمت قبل فترة وجيزة بانه يفطر في ايام رمضان عندما يكون العمل متعبا اي لا يصوم جميع الايام وقد تضايقت كثيرا وانا الان في حيرة فماذا افعل هل ابقى معه ام انفصل عنه مع العلم اني احبه حبا شديدا ومعاملته معي ممتازة ونحن متفقان ومتفاهمان الى ابعد الحدود وانا انسانة اصلي واصوم ولم ارتكب الكبائر في حياتي ولم اكن على علاقة مع اي شاب ماذا افعل ؟

إختصارا للقول أو لرأييى ..

شخصيا إن حق لى ذلك ردا على إستشارتك ، علاقته بربه أهم من علاقته بك ولأن الأولى ليست ممتازة كما ذكرت أن علاقته بك ممتازة فلا مجال للكثير من القول سوى الدعاء له بالهداية ، ولك أيضا أن يهديك الله فى قرارك إلى ما فيه الخير لك يقينا بأن من ترك شيئا إبتغاء وجه الله عوضه الله خيرا منه ، إلا إن تاب وآمن وعمل صالحا فلا إثم عليه .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية