الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



 

 

 
 

اعداد الأستاذة / عفـاف يحيى

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 تطور أعراض القلق

تحية طيبة

أنا ابلغ من العمر 48عام ومنذ طفولتى وأنا أعانى من هذا المرض اللعين المسمى بالاكتئاب والشعور بالإنهزامية والضآلة ومع مرور الوقت دخلت فى صراع طويل مع الذات هل أنا انسان كويس؟ هل أنا شكلى حلو ؟ هل أنا كذا ؟ وعانيت الأمرين وأخرج من موضوع أدخل فى موضوع آخر وأصبحت أدور فى حلقة مفرغة ونظراً لأن والدى كان يعانى من مرض نفسى عقلى فهمت أن ما أعانيه هو مرض وراثى وذهبت إلى كثير من الأطباء وأخذت كثير من العلاجات مثل  أنافرانيل - تفرانيل- فلوكستين- فافرين- فلوزاك - مودابست - ولم أجد علاجاً ناجحاً لحالتى وعندما أتخلص من كل مشاكلى يصبح الاكتئاب هو سيد الموقف أرجو حلاً لمشكلتى  .

أغلب ما يحدث ..

عندما تتطور أعراض القلق ويهمل علاجها من البداية يتشكل الإكتئاب والوساوس القهرية نتيجة الفشل المستمر فى السيطرة على هذه الأعراض ، فالشعور بالإنهزامية والضآلة والتفكير فى صورة الذات وعدم الرضا عنها وتسلط الأفكار السلبية عن الذات والتى تحوى قدرا هائلا من التحقير والتشكيك فى قيمة نفسك كلها أفكار كامنة فى العقل تثير التوتر وعدم الإرتياح وتؤدى إن لم يستطع الشخص مقاومتها إلى تحجيم نشاطاته الحياتية وبإستمرار إهمال العلاج تظهر أعراض الإكتئاب فيزداد إنحصار المريض عن حياته ومجتمعه ، وإن لم يقاوم ذلك سيظل فى معاناة ، والفكرة فى العلاج ليست فى كثرة الأطباء وإن لم يكن فى ذلك حرج إلا أن الأصح أن تزور طبيبا وبمجرد أن تستريح له ويكون طبيبا له سمعة طيبة وتشعر أنه متميز تلتزم بخطته العلاجية إلتزاما تاما ولا تحاول تغيير أو إيقاف أى من أدويته إلا بإستشارته ويفضل الحصول على جلسات علاج نفسى بجانب العلاج الدوائى ليدعم كل منهما نتائج الآخر .


الهلع والإكتئاب

السلام عليكم  

انا عندي مشكلة ...انا فتاة مخطوبه لشاب يعاني من مرض الهلع والاكتئاب وما بقدر اتركوا لاني متعلقه فيه بس الموضوع صار كتير صعب خاصة اني مش عارفه كيف اتصرف معاه هو انسان طيب بس اوقات بكون مش طايق يحكي او يحسسني اني مهمة عندوا او حنعيش حياة حلوة وصرت بدي انفصل عنوا بس ما قادرة اتركوا وحدو وما اساعدوا هو حكالي انو شاف دكتور ووصفلوا حالتو هلع واكتئاب وبتصير معوا دقات قلب سريعة وضيق نفس واوجاع بالمعدة حتى انو بخاف يكون لوحدو بالسيارة او مكان بعيد او بالحمام حتى انا كتير بحبو بس تصرفاتو العصبية عم بتلاشي حبو خاصة وهو بينظر للحياة نظرة تشاؤمية وناطر الموت رغم انو عم بيأدي الواجبات الدينية ويقرأ القرأن بدي اساعدوا بدي يرجع زي ما كان كيف لازم اتعامل معو خاصة انو رافض يروح عند دكتور ممكن انا اكون طبيبتو النفسية بدون ما يشعر بقدر اساعدو؟ بتمنى تساعدوني .

الهلع من أعراض القلق ..

وإرتباط كل منهما بالآخر ليس أمرا غريبا فالفكرة فى الهلع أنه حالة من الخوف أو الذعر الشديد تنتاب الشخص فجأة وبدون مقدمات وبدون أسباب منطقية وهى بذلك نتيجة أفكار سيئة تتسلط بشدة على ذهن المريض فتجعله يخاف شيئا ما أو موقفا ما دون أن تكون هذه الفكرة معقولة أو منطقية ودون أن تكون لهذه الأفكار نفسها مقدمات . ويعد القلق من أكثر الإضطرابات النفسية شيوعا وأكثرها استجابة للعلاج بشكل ممتاز .

لذلك فالحل النهائى لهذه المعاناة إستشارة طبيب نفسى للحصول على علاج دوائى مناسب ولا تتطلب أغلب أعراض القلق الإستمرار على العلاج لفترات طويلة خاصة إذا تمت معالجتها فى بادىء الأمر وقبل أن تتطور وتصبح حائلا بين الشخص وبين ممارسة حياته بشكل طبيعى.


الخوف الخاص

السلام عليكم  

اكتب اليكم للمرة الثانية وأنا مدرك مدى الضغط عليكم وكثرة الرسائل ، وأنا جد ممنون على توفير هذه الخدمة النبيلة التي لا تقدر بثمن . وكل ما أرجوه هو أن يتسع وقتكم وصدركم لما سأحاول أن أحكيه ، مع التأكيد أني سأحاول التركيز والإختصار .. مشكلتي تكمن في نوبة الفزع الفجائي التي تصيبني لحظة سماع صوت لم أتوقعه . مثلا و أنا جالس في موضع معين يرن هاتف ذو صوت قوي بالقرب مني ، فأقفز من مكاني بشكل لاشعوري. وطبعا تدركون ما يسببه ذلك لي من إحراج و شعور بالنقص للإشارة ، فأنا من مواليد 1974 ، مستوى تعليمي عالي

.أرجو أن تكون فكرتي/مشكلتي وصلت ، ولكم مني خالص التقدير والتحية على الجهد المبذول .

الفوبيا أحد أعراض القلق ..

بل إن الخوف المرضى أو الفوبيا هو الطاقة المحركة للقلق ، وبالطبع يكون مصاحب بأعراض أخرى كثيرة منها ما هو نفسى وما هو جسدى والأعراض النفسية هى توتر – شعور بعد الإرتياح – أفكار متسلطة – أحلام مزعجة – صعوبة النوم ، وقد يظهر إلى جانب ذلك إضطرابات عضوية مثل الصداع القولون – زيادة ضربات القلب – صعوبة التنفس وسواء كانت هذه الأعراض أو تلك أو كلاهما معا فهو فى النهاية عرض الخوف الخاص لإضطراب القلق النفسى .

ويستجيب القلق النفسى للعلاج بشكل ممتاز سواء كان العلاج دوائيا أم سلوكيا لذا ينبغى السعى لطلب العلاج وإن لم يكن فعلى من يعانون من القلق محاولة التفكير فى أمور حياتهم بشكل مختلف ، وتغيير معظم أفكارهم المثيرة للقلق فى المواقف المختلفة بأفكار أكثر تهوينا من المواقف المثيرة للخوف وتقبل ما قد يحدث لهم فى مثل هذه المواقف التى تخيفهم بشكل يقلل من أهمية المثير وبإستمرار التدريب على ذلك سيقل أثر المثير تدريجيا .


القلق الإجتماعى

السلام عليكم

انا عندى 24 سنه متخرج من كليه صيدله ولله الحمد لا اعلم ما هى معاناتى بالظبط ، ولكن ساحاول سرد التفاصيل القاتله التى تحدث لى:

 لما بكون ماشى فى الشارع بتبان على ملامحى علامات القلق الشديد سواء على وجهى وبحس ان رجليا مش شايلانى او فيها ما يشبه الرعشه او ان الاعصاب بها ضعيفه نادرا ما اقوم بالنظر الى احد فى وجهه لما بكون رايح لمكان ما اقابل اصدقائى مثلا بكون ناعى الهم جدا وانى حروحلهم على مكان مكتظ بالناس والقلق حيبان وبتبقا صعبانه عليا نفسى مع انه بمرور الوقت يعنى لما اقعد بيقل هذا الموضوع جدا لما يحصل موقف فيه عصبيه ببقا متوتر الى ابعد الحدود بفضل احك فى انفى او وجهى عشان احاول الهى نفسى من التوتر ده مع رعشه بسيطه عامه فى الجسم كله بحاول احط ايدى على كرسى او ازحزح قدمى يعنى ببقا مش على بعضى بتاتا نبره صوتى ضعيفه مش واثق فى نفسى تماما . ساعات بتأتأ فى الكلام . اعصابى تعبت بقيت عينيا بتبربش وثنيات وجهى نبسط وتنكمش . لما بكون قاعد مع حد فى بدايه القعده عينى بتروح على اماكن غريبه بمعنى انى بثبت نظرى على الارض مثلا وبتبقا عينيا مفتوحه الى ان يزول التوتر تدريجيا ببقا احسن المفروض انى مسافر الخليج كمان كام يوم ان شاء الله عند اهلى . ناعى جدا الهم من دلوقتى ماذا سافعل فى المطار حيث وجود الالاف المؤلفه من الناس والله المستعان انا باخد دواء لوسترال بقالى 4 اشهر تقريبا من نفسى من غير استشاره طبيب . فى بدايه العلاج كنت احسن ولكن اليومين دول بدا الحاله تتدهور من جديد ولكم جزيل الشكر وجزاكم الله كل خير .

العلاج يتطلب ..

إستشارة طبيب نفسى وليس دكتور صيدلى والفرق غنى عن البيان ، ولنتجاوز ذلك ونعطى تفسيرا لهذه الأعراض والتى تشخص بأنها قلق أو رهاب إجتماعى حيث يهتم الشخص مرتفع القلق بنظرة الآخرين له وتقييمهم وحكمهم عليه إهتماما مبالغا فيه وتصبح حياته معهم مرهونة بنظرتهم له وكيف يتعاملون معه وهل سيحقرونه أم لا وكيف يرونه وهل يحبونه أم لا وهل سيكون له قيمة بينهم ... إلى آخر ما يرد على ذهن هذا الشخص من أفكار لا تحمل من الثقة وإحترام الذات أى معنى . بل يكون المحتوى المسيطر لأفكاره هو التقليل من قيمة الذات والتركيز على نقائصها فقط وبالتالى الشعور بعدم الثقة فى إمكانية النجاح فى المواقف الإجتماعية وإستمرار الخوف منها .

وإن كان ذلك هو التفسير لهذه الأعراض فكيف يمكن العلاج إذاً ..

على الرغم من أهمية العلاج الدوائى تحت إشراف طبيب نفسى متخصص إلا أن للعلاج جانب آخر لا يقل أهمية ولا ننكر أنه فى الكثير من الأحيان قد ينجح بدون إستخدام العلاج الدوائى وهو العلاج الذاتى الذى يسعى فيه الشخص إلى إستشارة طبيب نفسى أو أخصائى نفسى للمشورة فى كيفية تعديل أفكاره وسلوكه تبعا لذلك بدون إستخدام دواء وهذا ينجح فى الحالات البسيطة التى لا تتطلب بالضرورة علاجا دوائيا وأيضا يتمتع فيها المريض بشخصية واعية ومثقفة وقدرة على توظيف المعلومات والخبرات الجديدة التى يتعلمها من الإخصائى أو الطبيب بشكل ناجح فى حياته لتعديلها.


 قلق الإمتحان

تحية طيبة

انا دلوقتى بخاف جدا كل مسمع سيرة الامتحانات والمذاكره وبخاف جدا من تحمل مسؤليه المذاكره واشعر بالخوف كل ما ارى نفسى وانا بذاكر وبعض من اخوتى لا يذاكر فاصبح خائف ولا استطيع النوم ولا التحكم فى بطنى ارجو ايجاد الحل ضرورى جربت جميع الوسائل من تقرب الله ولكن اجد مشكله ما زالت متوصله .

قلق الإمتحانات ..

عندما يكون دافعا للعمل والإنجاز فهو إلى هذا الحد غير ضار وغالبا ما يصاب به الطلاب المتفوقون لخوفهم من إنخفاض مستواهم الدراسى والحصول على تقديرات أقل من التى يحصلون عليها أو لرغبتهم فى تحسين مستوياتهم الدراسية فى حين أنها أصلا ليست سيئة ،

 أما قلق الإمتحانات الذى ينتج عنه عدم القدرة على المذاكرة ويصل الأمر بالطالب أو الطالبة إلى درجة عدم قدرتهم على حضور الإمتحانات مثلا بذلك يكون القلق قد أخذ شكلا مرضيا يجب علاجه بإستشارة طبيب نفسى والحصول على العلاج الدوائى المناسب وأيضا جلسات العلاج النفسى لمحاولة تغيير طريقة تفكير وتقييم الطالب لموقف الإمتحان وبالتالى التخلص من أثره المثير للقلق والتوتر .

ومن الأمور المفيدة جدا فى هذا الشأن ..

أن يبدأ الطلاب قبل بداية العام الدراسى بقراءة المنهج لتكوين فكرة عامة عن محتوياته وأفكاره الرئيسية ، ثم محاولة تنظيم الوقت بشكل يسمح بمذاكرة كل المواد والإنتهاء منها قبل موعد الإمتحانات بشهر أو أكثر حتى يمكن مراجعتها جيدا ، والفكرة من إلقاء نظرة على المنهج أنها تخفف من حدة الخوف والرهبة وتكون لدى الطلاب ألفة بالمنهج الذى سيدرسونه هذا العام وتساعدهم على سرعة إستيعابه وسهولة تذكره.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية