الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الدكتور / محمد عبد الفتاح

أخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

الإقلاع عن العادة السرية

السلام عليكم

كنت في تانية اعدادي وواحد صحبي قعد يكلمني علي الجنس و أنا مكنتش اعرف أي حاجة قلي لازم تتعلم وانك راجل عشان لما تكبر تعرف تتجوز وعلمني العادة السرية ومن ساعتها مش عارف ابطلها بقت مشكلة حياتي كل يوم حوالي5 مرات عدا عليا 9 سنين حولت كتير أبطل ما عرفتش أقنع نفسي مش هخلف لما أتجوز أصلي الفروض أستحما قبل كل صلاة .

رد المستشار

الأخ السائل لا تقلق فإنك تستطيع أن تقلع عن العادة السرية و لكن إذا أردت ذلك لا بد من المهم الان أن تعترف لنفسك أنك قد أدمنت على العادة السرية و يجب أن يكون ذلك واضحا في عقلك فلن يفيد أبدا أن تحاول اخفاء هذا التفكير والتغلب عليه أو تجاهله أو محاولة اقناع نفسك أنك شخص طبيعي . لان محاولة تطمين الذات في موضوع مثل هذا سيبقي هذا الادمان الخطير في اللاوعي (العقل الباطن) وعندها ستصعب مقاومته.

ولكن هناك بعض الخطوات أرشدك إليها :-

عليك أن تحتفظ بمذكرة يوميات سرية لك اكتب عليها مثلا "محاولاتي لاصبح نظيفا" أوأي اسم يروق لك وكل يوم قبل أن تنام اكتب كيف كانت محاولتك لذلك اليوم مكافحة هذا الادمان. أكتب كل التفاصيل أكتب ماذا فعلت هل نجحت أم أخفقت ولماذا. هذه اليوميات مهمة جدا فهي أولا تساعدك على تحليل الوضع الذي تنتابك فيه نوبة الادمان وثانيا هذه اليوميات سوف تذكرك كل مساء أنك بالتأكيد عازم على التوقف لان هذا الادمان المقيت سينسيك حتما هذه اليوميات المسائية.

تجنب الاوضاع التي تفعل العادة فيه :

ربما تكون قد حاولت مرارا أن لا تفعلها. ربما كنت في تلك الاثناء على فراشك وحاولت بمشقة أن تقاوم وربما استمريت في المقاومة لمدة معينة ولكنك فشلت وقمت بفعلها. هل حدث معك شىء من هذا؟  لعله من المهم ليس أن لا تفعل هذه العادة فحسب ولكن أن تتجنب تلك الاوضاع التي تغـريك بفعلها بسهولة ، بالطبع ليس من السهل التغلب على هذا ولكن يجب أن تجبر نفسك وتكون أقوى والنصيحة هنا أن تقوم من فراشك بمجرد أن تفتح عينيك وتفيق فمن المفيد أن تجعل الساعة المنبهة تنطلق بصوت مزعج وتحاول القيام بسرعة كبيرة. وهذا قد لا يقضي عليها تماما لانك قد تجد أن نوبة الادمان داهمتك في دورة المياه ولكن هذه الارشادات لا شك ستفيد في التقليل منها وهذا مفيد في رحلة العلاج والنظافة.

لذلك يجب عليك أن تفتش عن الاماكن التي عادة لا تقاوم فيها ذلك الشعور بممارسة العادة السرية فعلى سبيل المثال اذا كنت ممن يفعلونها مساء على فراشك حاول أن لا تذهب الى فراشك حتى تكون متعبا جدا ثم قاوم لمدة دقائق فقط وستغط في نوم عميق رغما عنك. حاول القيام مبكرا لتظمن أنك ستكون متعبا حينما يأتي المساء وسوف تنام بسرعة. تبدوا كلماتي سهلة ولكن بالطبع هي ليست سهلة جدا.

قم بوضع خطة:

ربما تفكر في بعض الاحيان بهذا التفكير: " حينما أشعر بالنزوة سأقوم بالتفكير بشيء اخر أو سأقوم بفعل شيء ما أملا أن يختفي ذلك الشعور". هذا لا شك شيء جميل أن تبدأ ولكن هذا لا يكفي فيجب أن تقوم بوضع خطة محكمة توضح فيها ماذا يجب أن تفعله حينما تشعر أن افكارك بدأت تجنح الى فعل العادة السرية. هناك أشياء أخرى يمكنك فعلها لتغييب النزوة وهي الاتصال بشخص ما أو اللعب برياضة الجري أو القفز أو أي رياضة أخرى أو شىء اخر تفعله حالما يأتيك ذلك الشعور.

ولا أنسى أن أذكرك قبل هذا كله أن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر فالوقوف بين يدي الله عز وجل من أعظم الامور التي تفيد كيف لا وكل ما ذكرته لك لا يمكنك الاستفادة منه الا بعد توكلك على الله ودعائه أن يريحك ويحميك من هذه النزوة الشيطانية التي ترهق بدنك وتثقل خطواتك.

ركز في شيء ما:

انه من المهم أن يكون لديك شيء لتركز تفكيرك فيه فان نزوة الادمان تأتيك بسهولة حينما لا تفعل شيئا فلا تعطي نفسك أي وقت فراغ. خطط لنفسك لفعل شيء كاللعب على الكمبيوتر واحراز أعلى النتائج في اللعبة. تعلم شيئا جديدا طالما حلمت بتعلمه. تعلم مثلا هواية جديدة... أنت هنا تريد شيئا يملاء وقتك وعقلك. ان من أهم الاشياء في رحلة النظافة هذه أن يكون عقـلك نظيفا. يجب أن تفعل شيئا في كل وقتك. والشيء المهم أن لا تبقى وحيدا. فحينما تجد الوقت اذهب واقض وقتا لدى صديقك أو في أي مكان اخر فحينما تكون في مكان اخر تقل الرغبة وتضمحل حينما تكون بصحبة صديق أو رفيق.

لقد نجحت!

حينما تقاوم اخر الاخطار الذي ذكرته لك فستكون قد قاومت لمدة طويلة وقد نجحت. نعم لقد نجحت. من المفيد أن يكون لديك حدا تقف عنده: يقول لي أحد الذين شفاهم الله من هذا الادمان: "لقد اتبعت هذا الاسلوب فشفاني الله في خمسة أسابيع وعاد جسمي طبيعيا ولله الحمد". فعندما تنهي الاسبوع الخامس وتكون قد قاومت كل هذه المدة يمكنك أن تهنىء نفسك بانك قد عدت طبيعيا كما كنت. حينما تحاول تحقيق هذا الهدف عندها ستكون فخورا وستكون بطلا حقيقيا فالبطولة تبدأ بانتصارك على الذات. هذه ليست نكتة فهناك الالاف من الشباب والشابات من الذين ابتلوا بهذه الادمان المقيت يريدون أن يتوقفوا عنها ولكنهم فشلوا. ومن المحزن حقا أن هناك الكثير ممن لا يأبهون لها البته.

الى جانب هذا الشعور بالفخر والانتصار فان جائزتك في التغلب على هذا الادمان ستكون شعورك بالثقة بنفسك وأنك أنسان طبيعي مرة أخرى ولست عبدا لنزواتك وأفكارك ... أنت الان حرا طليقا لا تستسلم للعبودية أبدا.


 الزواج فى بيت العائلة

السلام عليكم

انا من القاهرة وتزوجت منذ خمس سنوات في احدي مدن الصعيد من شخص احبه ويحبني ولدينا طفلين وانا مازلت ادرس ولم استطيع التكيف مع اهل زوجي وهم دائما ينتقدوني ويتدخلوا في حياتي حتي في تربيتي لاطفالي وبدات حياتي مع زوجي تتاثر ونفسيتي تعبت لدرجة اني اصبت بنزيف بسبب الحالة النفسية لي وفقدت الثقة في نفسي بسبب نقدهم لي علي كل حاجة ، ويطالبوني بخدمتهم علي الرغم من عدم سؤالهم عني حتي في اشد مرضي ماذا افعل هل انا مظلومة ؟ ام ظالمة .

رد المستشار

الأخت الفاضلة رزقك الله الصبر على ما أنت فيه ، اعلمي أن اختيارات الإنسان تسهم في صناعة مستقبلة ، وإن كان خيارك في الماضي هو الارتباط بزوجك بالرغم من أنه يعيش في الصعيد وأنت من القاهرة كان لزاماً عليك أن تعلمي أنك سوف تعيشيين في ثقافة وبيئة مغايرة للتي تربيتي عليها ، اعلم أنك تعانين ولكن يجب عليكي أن تتكلمي مع زوجك وتواجهي مشكلاتك وتختاري معه حلاً لها وإذا لم تستطيعين فاجعلي اهلك يتدخلوا لإصلاح حياتك ، أما كونك تقولين أنك فقدتي الثقة في نفسك من كثرة نقد أهل زوجك لك ، فلا يجب أن ترددي دائماً هذه العبارة مع نفسك بل رددي في نفسك انك دائماً تستحقي أجمل حياة ، لأنك أهل لها كما يجب عليك أن تكتبي عشرة من أهم مميزاتك و كل يوم تقرأيها مرة أو أثنين ، واعلمي أنه قد ينتقدنا الناس لعدم فهم طباعنا وليس لخطأ فينا ، و فكري دائماً في إيجابياتك وحاولي أن تفكري في حلول لمشكلاتك فلا توجد مشكلة إلا و لها حل و اعلمي أن الله سيجعل بعد عسر يسرا.


 أفكار وأفعال قهرية

السلام عليكم

انا اعاني من امراض نفسية ومن وساوس واريد ان اشرح لكم مرضي هذا اللعين انا عندي وسواس شديد في عقلي ومسيطر علي تماما ولا ادري من اين اتاني هدا المرضي خطير واريد المساعدة ارجوكم وراح اقلكم عن مرضي انا لما اتكلم مع شخص او صاحبي ونقول في سر هل هوا متقبلني ام لا هل هوا يريد ان يتكلم معي ام انا مضايقه في اي شيئ يقوم به وحتى مع اصحابي لما اكون في مجلس مع اصحابي معاهم اقول بنفسي ياترا هما عايزيني اقعد معاهم ام مش عايزين وبيخجلو اذا قالولي ولما اتكلم معاهم اسئل نفسي هل ياتري انا عندي لهم قيمة ام لا ام انا مريض نفساني وبقول الكلام الفاضي ده ام هيا حقيقة وفيه مرض تاني عايز اقول عنه انا لما المس حاجة عادية بي ايدي بقول في نفسي هادي حاجة فيها جراثيم وامشي اغسل يدي 4 مرات او اكتر ياريت تجاوبوني علي مرضي .

رد المستشار

أختي السائلة أنت لديك أفكار وسواسية وأفعال قهرية وهذا في مجمله يعني أنك تعاني من الوسواس القهري ، و يعتبر اضطراب الوسواس القهري مرضاً سلوكياً - عصبياً، ويتميز هذا الاضطراب برغبة قوية من الشخص للسيطرة على المحيط الخارجي الذي حوله، وكذلك وجود أفكار مكررة ، لا يرغبها الشخص، وتأتي رغماً عنه ، حتى بعد محاولته إبعادها والتخلص منها ، ويعلم الشخص أن هذه الافكار هي أفكاره ، ويقوم الشخص المصاب بهذا المرض بعمل افعال قهرية لا يستطيع الامتناع عنها نظراً لأن هذه الافعال تخفف قلقه ، هذا القلق يخف لفترة محدودة ثم يعود مرة أخرى مما يستدعي المريض بالوسواس القهري الى تكرار أفعال بصورة مبالغ بها قد تؤدي الى اضاعة وقته وخسارته المعنوية والمادية إضافة الى أن بعض الاعمال القهرية تؤدي الى الضرر البدني بالشخص مثل كثرة الغسيل لأماكن معينة في الجسم ، وربما بمواد مضره كالمطهرات الكيميائية.

أعراض الوسواس القهري:

تنحصر أعراض الوسواس القهري في وساوس وأفعال قهرية:

1- الوساوس : وهي عبارة عن افكار أواندفاعات أوخيالات تأتي للمريض رغماً عنه ، ويعلم الشخص أن هذه افكاره ومن داخل عقله وليست مغروسة من الخارج ويعلم انها غير مقبولة وتسبب قلقاً وتوتراً شديداً بالنسبة له. ويحاول المريض جاهداً أن يهمل أو يكبت هذه الافكار والرغبات والخيالات أو يحاول أن يعادلها بافكار ورغبات أو احياناً أفعال مضادة.
2- الافعال القهرية : وهي عبارة عن أفعال مكررة ( على سبيل المثال : غسيل اليدين ، التنظيم والترتيب ، التأكيد من الأشياء) أو أفعال عقلية مثل ( الدعوات ، العد ، إعادة الكلمات سراً ). ويجد الشخص نفسه مرغماً لفعل هذه الاشياء إستجابة لأفكار وساوسية أو حسب تعليمات صارمة غير قابلة للمرونة تؤدي بصورة نمطية.

أسباب الوسواس القهري:

ليست هناك أسباب محددة وراء الاصابة باضطراب الوسواس القهري (مثل أكثر الامراض النفسية والعقلية) ولكن كما ذكرنا في الإصابة ببعض الامراض النفسية والعقلية فإن للوراثة دوراً رئيسياً في الاصابة بهذا الاضطراب لمن لهم أقارب يعانون من الوسواس القهري، وكذلك تشير الدراسات الاجنبية في دول أوروبا الغربية والولايات المتحدة الامريكية الى نسب مشابهة. وكذلك فإن نسبة الاصابة بين التوائم المتشابهة تصل الى 87% بينما في التوائم غير المتشابهة تصل نسبة الاصابة الى 47% وهذا يدل على دور الوراثة في الاصابة بهذا الاضطراب.
هناك بعض الاسباب البيئية والتي تعزو لها بعض العاملين في مجال الصحة النفسية حدوث الوسواس القهري ( والتي تتداخل كثيراً مع العامل الوراثي ) ويعتقد المحللون النفسانيون حدوث هذا الاضطراب في أحد مراحل النمو وتكوين الشخصية الفردية تسمى هذه المرحلة " المرحلة الشرجية" وكذلك قسوة رقابة الانا العليا للفرد على نفسه. ولكن كل هذه نظريات لم تثبت صحتها .هناك ايضاً الاسباب العضوية والتي وجد بعض العلماء بأن اضطراب الوسواس القهري ينشأ بعد الاصابة ببعض الاجزاء في المخ خاصة بعد حوداث المرور أو الحوادث التي يتعرض فيها الدماغ الى الاصابة بضربات أو صدمات قوية تؤدي الى تغيير طبيعة المخ الكيمائية.

علاج الوسواس القهري:

يعتبر العلاج النفسي ذا فائدة كبيرة في التغلب واستمرارية التحسن حتى بعد توقف العلاج ويعتبر العلاج السلوكي المعرفي أهم أنواع العلاج النفسي الخاصة بالوسواس القهري، خاصة ما يعرف بالتعرض ومنع الاستجابة ( وهو الطلب من المريض تعريض نفسه للاشياء التي تثيره لفعل الافعال القهرية ثم الطلب منه عدم عمل هذه الافعال القهرية وبتكرار هذه العملية يخفف القلق تدريجياً ). وهذا العلاج ثبت فعاليته بصورة جيدة في علاج الوسواس القهري خاصة وأن المريض يستطيع أن يكون معالجاً لنفسه ( أي العلاج الذاتي ) بعد أن يتعلم أسس العلاج وطريقة التعرض لمثيرات الوسواس القهري. الخاصية الجيدة في العلاج النفسي انه يستمر حتى بعد أن يتوقف المريض عن جلسات العلاج. ولكن يجب أن يكون الذي يمارس هذا العلاج ذا علم وخبرة في علاج هذا الاضطراب حتى لا يكون هذا العلاج مجرد إضاعة للوقت والمال. كما يا أختي يجب أن تذهبي إلى الطبي النفسي لكي تحصلي مع العلاج النفسي على علاج دوائي يساعد في التعافي من حالتك.


 نوبات الخوف الحاد

السلام عليكم

انا الان عمري 19سنة و اعاني من اضطرابات نفسية في سن 17 وحيث استقيظت احد الايام شعرت بقلبي ينبض بسرعة ومرتبك ومبعثر الافكار وحاولت ان اخبي حتى الان على اهلي كي لايعرفون لاني اهلي غير مهتمين وانا اعيش في بيت انا وامي اما باقي اخوتي فكل واحد في مشاغله بحيث امي لا تعرف ما تفعل لي وابي منفصل عن امي المهم ان اهلي لايعرفون بمرضي هذا حتى ولو علمو لن يفعلو شيئا فلقد مررت بظروف صعبة و لم اجد حلا او من يهمتم .

رد المستشار

الأخ الكريم أطمئن فما تعاني منه له علاج بإذن الله ، فأنت تعاني من نوبات الهلعPanic Attacks ، ونوبة الهلع هي عرض نفسي قد يظهر ضمن أي من الاضطرابات النفسية خاصةً اضطرابات القلق الرهابي Phobic Anxiety Disorders واضطراب الاكتئاب ، كما قد يظهر بمفرده في حالة الاضطراب الهلعي Panic Disorder أو اضطراب القلق النوبي الانتيابي Episodic Paroxysmal Anxiety  ، وقد نراه أحيانا في اضطرابات القلق الأخرى أو كظاهرة هستيرية إلخ..

المهم أننا أولاً سنبينُ المقصود بنوبات الهلع : فهي نوبات متكررة من القلق الشديد ( الهلع( لا تقتصر على - أو ترتبط بـ  موقف خاص أو مجموعة من الظروف ، وبالتالي لا يمكن التنبؤ بحدوثها ، وأما ما يشعر به الفرد أثناءها من تغيرات في جسده فهو بالضبط كتغيرات الجسد في حالة الخوف وبالضبط كتغيرات الجسد في حالة الغضب ، وبالضبط كتغيرات الجسد في حالة الجري لمسافة معقولة .

لكن المرعب والمسبب للهلع هو حدوثُ النوبة دون أي من تلك الأسباب التي يفهمها الشخص ويستوعبها ، وأريدك أن تخلص من هذا الكلام إلى نقطتين الأولى أن التغيرات الجسدية التي تطرأ على الجسد أثناء نوبة الهلع ليست أكثر من تغيراته أثناء الجري ، أي أنها ليست خطيرة ولا تدل على مرض ، وأما النقطة الثانية فهي أن التفسيرالذي نعطيه نحن لأنفسنا لما يطرأ على أجسادنا من تغير هو الفيصل في الأمر ، فبينما يرجع الإنسانُ الأمر إلى خوفه من مثيرٍ يعرفه في حالة الخوف ، ويرجعه إلى غضبه من شيء ما في حالة الغضب ، وهو في كل هذه الحالات لا يصاب بالقلق لأن الأمر بالنسبة له يبدو مفسرا ، وأما في حالة نوبة الهلع التي تحدثُ من تلقاء نفسها فإن الشخص يفسرها في غياب أي من الأسباب المعقولة بالنسبة له على أنها دليلٌ على خطرٍ ما يتهددُ جسده كما سنبينُ فيما يلي. وتتباين الأعراض البارزة في هذه النوبات من شخص لآخر كما هي الحال بالنسبة لاضطرابات القلق الأخرى ، ولكن تشيع البداية المفاجئة للخفقان وألم الصدر وأحاسيس الاختناق والدوار والأحاسيس باللا واقعية، واختلال الشعور بالذات أو اختلال الأنية Depersonalization أو تغير إدراك الواقع Derealization ، كما يترتب على ذلك دائمًا تقريبًا خوف من الموت، أو من فقدان السيطرة على النفس ، وتستمر كل نوبة على حدة لمدة دقائق فقط، وإن كانت تطول عن ذلك أحيانًا، كذلك يتباين معدل وقوع هذه النوبات ومسارها وإن كانت أكثر بين النساء.

وأثناء نوبة الهلع يعيش المرضى تجارب متسارعة من الخوف ومن أعراض الجهاز العصبي المستقل تؤدي بهم إلى الخروج على عجل عادة من أي مكان يكونون به، ولعل الأهم هو الخوف من تكرار الحالة؛ لأنها تكون مرعبة كما بينا، وهذا الخوف من تكرار الحالة هو ما يؤدي إلى حدوث ما يسمى بالقلق التوجسي Anticipatory Anxiety ، وفي بعض الحالات تتكرر هذه النوبات بشكل يجعل المريض خائفًا باستمرار من حدوثها ، ولكي يكونَ تشخيص الاضطراب الهلعي مؤكدًا يجبُ أن تحدثَ عدةُ نوبات هلعية شديدةٍ في خلال شهرٍ واحد ، وأن يكون حدوثها في ظروفٍ تخلو من خطرٍ موضوعي ، ولا يجوزُ أن تقتصر النوبات على مواقف معروفةٍ أو متوقعة ، كما يجبُ أن توجدَ فتراتٌ خاليةٌ نسبيا من القلق بين النوبات ، وإن كان القلق التوجسي شائع الحدوث.

وربما يلجأ المريض إلى تجنب المواقف التي حدثت له فيها النوبات إلى حد أن بعض المرضى يصل بهم الحال إلى التزام بيوتهم والخوف من الخروج، وهذه هي الحالات التي تسمى باضطراب نوبات الهلع مع رهاب الساحة الثانوي Panic Attacks with Secondary Agoraphobia ، أو تسمى باضطراب رهاب الساحة مع نوبات الهلع Agoraphobia with Panic Attacks حيث تفسر هنا الآليةُ النفسية لحالة رهاب الساحة بأن تعلما شرطيا Conditioned Learning قد حدثَ في ذهن المريض بين التغيرات المخيفة التي تطرأ عليه جسدا وعقلا أثناء نوبة الهلع وبين المكان أو الموقف الذي يكونُ متواجدًا فيه بمحض الصدفة ، ومن الممكن أن نجد عكس هذا التسلسل لدى بعض المرضى حيث تكونُ البدايةُ هي رهاب الساحة ، وتحدثُ النوبات لأول مرةٍ في مكان مفتوح أو متسع أو بعيد عن بيت الشخص .

وأما اضطرابات القلق الرهابي الأخرى كالرهاب الاجتماعي Social Phobia ، وأيضًا الرهابات النوعية أو المنعزلة Specific Phobias ، فإن كلا من هذه الاضطرابات قد تحدثُ ضمن أعراضه نوبات هلع عند تعرض الشخص لما يخاف منه مثلا الأماكن الواسعة أو المفتوحة في رهاب الساحة ، أو المواقف الاجتماعية التي يشعر الشخص فيها أنه وأداؤه في هذا الموقف تحت التقييم في حالات الرهاب الاجتماعي ، أو إذا رأى المريض حشرةً معينةً أو حيوانا معينا هو مصدر الرهاب النوعي لديه في حالات الرهاب النوعي ، ومادامت نوبات الهلع تحدث في حالة أي من أنواع الرهاب مؤكدة التشخيص فإنها تعتبرُ مجرد تعبيرٍ عن شدة الرهاب ، ومن الممكن أن تحدثَ نوباتٌ تشبه نوبات الهلع أيضًا في مرضى المخاوف الوسواسية عند تعرضهم للمثير الذي يتجنبونه بناءً على أفكارهم التسلطية ، كما يمكنُ خاصةً في الرجال أن تحدثَ نوبات الهلع كجزء من اضطراب الاكتئاب الجسيم.

وأرشدك إلى التوجه إلى معالج نفسي لكي يقيم لك حالتك و يضع خطة علاجية لحالتك.


 قراءة الذات

السلام عليكم

أشكر لكم جهودكم و جزاكم الله عنا خير الجزاء ، أضع بين يديكم ما أشعر به بصدق علني أجد عندكم الجواب الكافي والبلسم الشافي آملة الرد في أقرب فرصة .اسمي حليمة أعاني من مشاكل شتى في مختلف جوانب حياتي وأحببت أن أعرضها عليكم قبل أن تفوتني فرصة التوبة لأنني فعلا أريد أن أجد الله , كنت أراجع طبيب نفسي هنا في الأردن على مدار ثمان سنوات لكنني اكتشفت مؤخراً أنه كان يعالج العرض و ليس جذور المشكلة و أنا الآن أتمنى عليكم أن ترشدوني (بعد قراءة مشاكلي ) إلى طبيب نفسي  يحمل نفس اتجاهاتكم هنا في الأردن بالإضافة إلى نصائحكم الثمينة ولا أنسى بأن تضعوا بين يدي عناوين لكتب تساعدني في الخروج من الظلمات إلى النور , أقول النور الحقيقي , أرجو أن يتسع صدركم لما سأسرد من مشكلات .

الجانب الروحاني :خلل في الإيمان بالله و القضاء والقدر والتوكل. عدم وجود ثقة بالله تعالى أنه سوف يعين عند البلاء و أنه سوف يفرج الهم بمعنى عدم وجود الرضى. عدم الإيمان بجدوى الدعاء و أن الله عندما يريد شيء يقول كن فيكون يعني الدعاء ليس له أهمية ، عدم تقبل فكرة الموت أرقتني على مدار خمس سنوات مما أصابني بأمراض نفسية و جسدية ،الشعور بأن الله يترصد لنا يعني لا يريد لنا أن نفرح .خلل في العقيدة .لا أستشعر معنى العبادة مثل الصلاة أو الصيام ولا يخطر على بالي قبول العمل من الله عز وجل أو عدم قبوله. أشعر بوجود ران على قلبي و دائماً شعور بالانقباض و عدم الراحة . الخوف من الناس أكثر من الله . التشاؤم و عدم الراحة و الانشراح . أحيانا أشعر بأنني لا أحب الرسول صلى الله عليه وسلم

 الجانب الجسدي:  عدم الانتظام في ممارسة الرياضة . عدم الانتظام في تناول الوجبات . الشعور عندي بلذة الطعام أهم من الشعور بالرشاقة . إيهام نفسي بأنني أستطيع الحصول على الوزن المثالي متى أردت ذلك ، رغم المحاولة منذ ثمان سنوات . الطعام لذة و مهرب في نفس الوقت . أحب الطعام الدسم والحلويات . أتناول الطعام بكميات أكثر مما أحتاج . أتناول الطعام حتى في حالة عدم الشعور بالجوع . عدم تحمل الشعور بالجوع

 الجانب الشخصي :لا يوجد لدي عزة نفس , بمعنى لا أهتم بنفسي كما يجب لست متقبلة عمري و هو 35 عاما و دائما أبكي أن أحلى سنين عمري ذهبت هكذا وأنا الآن في منتصف العمر ولم أجد نفسي بعد . أشعر بأن الآخرين أفضل مني و نظراتهم لي نظرات نقد . عدم الانتظام في القراءة . عدم الانتظام بدراسة أو متابعة بعض المهارات مثل اللغة الانجليزية و الحاسوب. العزلة وعدم مشاركة الآخرين . عدم مواكبة التطورات في تخصصي وهو الإرشاد النفسي والتربوي . التردد في اتخاذ القرارات . سرعة الملل . عدم وجود أو ممارسة هواية معينة . عدم معرفة ماذا أريد . الاكتئاب والقلق والوساوس والعصبية والخوف . الجدب العاطفي منذ الطفولة . الشعور باليأس . الشعور الدائم بالذنب و كأنني أنا السبب في كل ما يحصل للعائلة . الشعور بالحزن والبكاء على كل مبتلى . عدم الشعور بالسعادة مهما كان الحدث سعيداً . عدم الاستمتاع بالوقت أو بأي شيء أقوم به .لا أرغب في تبادل الزيارات . يجذبني المظهر غالباّ. لا أحب أن يغضب مني أحد , أحافظ على مشاعر الآخرين على حساب مشاعري. لا أحب اسمي . لا أستطيع الاسترخاء . لا يوجد لدي اعتداد بنفسي .

الجانب المادي : مسرفة جداً . أشتري أشياء كثيرة قد لا أستخدمها أو لا أحتاجها في الوقت الحالي . دائماً أفكر في زيادة دخلي لكنني لا أعرف كيف علماً بأن راتبي هو 280 دينار أردني حيث أعمل مرشدة تربوية في إحدى مدارس عمان . أعطي الآخرين من مالي إلى درجة لا يبقى لي شيئاً للتوفير  

 الجانب الوظيفي : لا أرغب في التعامل مع من هم دون سن 12 سنة. أبحث عن وظيفة أخرى رغم أنني لا أمتلك مهارات . حاولت أن أصبح مذيعة و صممت برنامج إذاعي لكنه قوبل بالاعتذار و لم أحاول مرة أخرى . لا أمتلك المعلومات الكافية والجديدة حول تخصصي . أشعر بالمسؤولية تجاه نفسي و طالباتي لكنني لا أفعل شيء تجاه ذلك . أحياناً أشعر أنني أريد أن أصبح مذيعة من أجل لفت النظر وجلب الانتباه باختصار من أجل أن ألتقي بشخص أتزوجه . دائماً أفكر في أن أجد ماجستير يجمع بين علم النفس والدين بطريقة تحليلية متبصرة .

محطات في حياتي : تأخر زواجي بسبب ذهاب الخاطبين لأن أبي أسمر ذا بشرة غامقة اللون و عندي شقيقين عندهم تشوهات في أيديهم بمعنى أصابعهم ملتصقة في بعضها البعض لا يوجد لديهم كفة يد . أبي و أمي غير منسجمين بتاتاً مما أثر في تربيتنا . أبي عصبي ولا يمتلك أبجديات التربية و أمي كذلك . أنا و أخوتي ( نحن 6 بنات و 4 أولاد ) و أنا ترتيبي البنت الرابعة و بعدي جاء الولد في نفس السنة المهم لم نعرف طعماً للحنان أو الاهتمام أو الحب منذ طفولتنا إلى هذه اللحظة . تزوجت من شخص رضي بوضع أشقائي وأبي لكنه كان ( نذل) بكل معنى الكلمة طبعاً عذراً للتعبير . أيام الجامعة صارحني زوج شقيقتي بحبه لي طبعا قمت بصده ولم أفتح له المجال وأغلقت الموضوع تماماً . طلقت وأنا حامل في شهري السابع . أنجبت ابنتي ولم أرها حيث تم إعطاؤها لأهلها منذ الولادة و هذا سبب لي أزمة نفسية إلى الآن حيث مضى على الولادة سبع سنوات , أحياناً أشعر أن ذلك أفضل و أحياناً أنهار ولا أدري ماذا أفعل . أشعر بالمرارة والضياع والفجيعة عندما أتذكر ما حصل لي في السنوات الماضية . لا يوجد ود ومشاعر بيني و بين عائلتي و خاصة أمي وأبي كل مشغول بنفسه ولا أحد يلتفت إلى الآخر . أحياناٌ أشعر بأن أبي يحاول الاعتداء علي جنسياً و أنا أتجاهل تصرفاته ونظراته لكنني أشعر بتوتر وخوف شديد و تعب نفسي مدمر ذهبت لرؤية ابنتي بعد 3 سنوات من ولادتها لم أشعر بأنني أحبها والآن منعت من زيارتها لأن والدها لا يريدني أن أظهر في حياتها . في أعماقي أشعر بأنني لا أحب أبي وأمي لكنني أشعر بالرعب من فكرة موتهما أو موت أحد أشقائي أو حتى موتي أنا . مشكلتي إذا أحببت أحد لا يلتفت إلي أما من أكرهه أقول أكرهه يحبني و يريد أن يفعل أي شيء للارتباط بي .

بعض مميزاتي :شكلي جميل إلى حد ما و جذابة . أحياناً أشتاق إلى الله تعالى . أحب أن أتصدق لوجه الله تعالى . أحياناً في أعماقي أشعر بأنني أحب الله و رسوله . أشعر بشوق جارف إلى زوج فاهم يحبني و أحبه و أكون قرة عين له في كل شيء و يكون لي كذلك . لدي أسلوب جيد في الكتابة .

آسفة على الإطالة لكنني أشعر بأنني أغرق و ها أنا ذا أبحث عن طوق النجاة فلا تضنوا علي به . مع الشكر الجزيل .

رد المستشار

الأخت الفاضلة من شكواك يتبين لنا أنك تعاني من بعض الاضطرابات النفسية والتي تحتاج علاج نفسي تأهيلي يساعدك عل التعافي من حالتك ولا تقنطي يا أختي من أن الطبيب النفسي يعالج أعراضك فأنت تعاني من أعراضك و هو يركز في علاجه النفسي لكي على مشكلاتك الحاضرة ، وبداية إن مشاعر الاكتئاب التي لديك ناتجة إلى حد كبير من مشاعر جلد الذات التي تفعليها مع نفسك ، و إتهام نفسك بأنك غير راضية عن قدر الله و لا تثقي فيه و عدم الايمان بجدوى الدعاء ، الأخت الكريمة نعم إن الله عز وجل إذا أراد شيئاً يقول له كن فيكون و لكنه قال {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ }غافر60 و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم الدعاء رأس العبادة .

فلا يجب أن تعتقدي أنه لا جدوى من الدعاء بل إن الله يحب عبده الداعي ، و باقي شكواك تقول بأنك أصابتنك حالة من الكآبة من الحياة لذا يجب عليك أن تخرجي من حالة الاكتئاب التي أصابتك و فيما يلي ذكر بعض الأنشطة البسيطة التي سوف تغير مزاجك إذا التزمت ببعضها وأعطيتها الأهمية المناسبة .. وهذه الأنشطة يعرفها الجميع ولكن هناك سر كبير سأفشيه لك وهو أن المشكلة لدى أغلب الناس ليس في معرفة هذه الأنشطة ولكن في عدم تركيزهم على أهميتها لبساطتها .. لأن أغلب الناس يعتقدون أن الأشياء البسيطة لا تجلب أشياء كبيرة فيهملوها ولا يضعوها في برنامجهم وينساقون في تيار روتين حياتهم اليومي القاتل والممل ..

و هذه بعض الأنشطة البسيطة التي ستعدل من حالتك الوجدانية وتنقل إليك بعض السعادة ولكي تستفيد منها عليك أن تفعل ما يلي :

1- أن تعطيها الأهمية المناسبة وتأخذيها مأخذ الجد .

2-أن تختار مجموعة منها تتناسب معك ومع ظروفك .

3-أن تضعها في برنامجك اليومي أو الأسبوعي بمرونة دون تشدد مع بعض الالتزام .

وهذه الأنشطة هي :

نشاطات معارضة للاكتئاب :

اجتمعي مع أشخاص سعداء ، إضحكي بعمق ، شاهدي منظراً جميلاً وركزي عليه ، قولي شيئاً جميلاً أو ساراً للمقربين منك ، ارتدي غياراً أو ملابس نظيفة ، استمعي للقرآن ، تحدثي عن شيء سار أو مرح ، شاهدي شيئاً تحبه خارج المنزل ، قومي بإعداد شيءً تحبيه ، تناولي طعاماً أو شراباً بالخارج ، اجتمع مع أشخاص متحمسين ، اقضي بعض الوقت في مشاهدة الطبيعة ، تحدثي بإعجاب عن بعض منجزاتك ، اشعري بوجود الله ورعايته في حياتك ، تناولي طعاماً أو شراباً تحبيه، ابتسمي للآخرين ، اشتري شيئاً تحبه ، اقتطعي وقتاً للفراغ ، شاهدي الشمس أو اجلس في مكان مشمس ، نامي بعمق ، قولي شيئاً مسلياً أو استمعي إليه ، اروي أطروفة أو نكتة ، استرخي بعض الوقت, تنفسي هواء طبيعيا ونقياً ، استمعي لأغنية تحبها ، تخيلي موقفاً مع شخص تحبيه  تخيلي شيئاً جديداً سيحدث في المستقبل ، اشعري بأهمية وجودك للآخرين ، كافئي نفسك على إنجاز بعض النشاطات السابقة يومياً .

إنجازات ونشاطات شخصية :

إقرئي شيئاً جديداً ، خططي لرحلة أو إجازة ، تعلمي شيئاً جديداً ، إبحثي عن كتاب جديد ، أكتبي خطابات مؤجلة ، عبري عن فكرة أو رأي بوضوح ، أكتبي رأيك في مقال قرأته في الجريدة ، أكتبي عن شيء يعجبك في شخصية تقدرها ، أكتبي أو اتصلي لتسألي عن شيء تريد اقتناءه ، قومي بتنظيم شيء مؤجل في مكان عملك ، تعلمي بعض الخطوات لاكتساب مهارة معينة ، تعرفي على مصادر الإعجاب فيك وسجليها ، إقرئي سورة في القرآن، اقضي وقتاً في عمل شيء بكفاءة ، إبعثي برأيك إلى صحيفة أو مجلة ، قومي بتنظيم شيء مؤجل في منزلك ، أنجزي ولو شيء من واجباتك .

تفاعلات اجتماعية  :

إبحثي عن أو إتصلي بصديق قديم ، اجتمعي مع مجموعة من الأصدقاء ، عبري عن شيء إيجابي فيك ، اجتمعى مع من تحبي ، عبير عن تأييدك العلني لرأي جيد  أطلبي من صديق أو زميل أن يساعدك في معالجة أمر يهمك ، قومي بمداعبة طفل أو حيوان ، قومي بتنظيم لقاء (أو حفل ) مع أصدقاء ، لاحظي الآخرين ، أدخلي في مناقشة صريحة ، عبري عن حبك أو إعجابك بشخص آخر ، اجتمعي مع أشخاص متحمسين ، قومي بزيارة سريعة لأحد الوالدين أو المقربين ، قومي بعمل تطوعي لخدمة آخرين ، سجلي أشياء إيجابية فعلتيها اليوم ( أو الأسبوع الماضي أو الشهر أو العام الماضي) ، أصغي بانتباه وتفهم لشخص لم تكن تحبه ، سجلي أشياء إيجابية تود عملها اليوم (أو هذا الأسبوع أو الشهر أو العام ) أنصتي للقرآن الكريم بتركيز ، عبري عن عرفانك بالجميل ، أخلقي مناقشة حية ، تعرفي على شخصية جديدة ، إمنحي بعض الوقت لمساعدة محتاج .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية