الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

اعداد الأستاذة / عفاف يحيى

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

رغم إنشغالك

السلام عليكم  

انا بنت مصرية عايشة بالكويت عمري 21 سنة مش عارفة ابدأ منين لكن حاسة اني هيجيلي ضغط او سكر او مرض فظيع بسبب حالتي النفسية السيئة وبدأت حالتي بالشكل دا لما دخلت الثانوية العامة وهي اخر سنة في المدرسة وبدأت علاقتي بأمي تبقى سيئة بسبب المذاكرة ودايما ذاكري وكانت تحرمني من الخروج والانترنت والتلفزيون عشان اذاكر انا مستوايا العادي في مراحل ثانوي كان جيد جدا معدلي كان بيكون تقريبا 85% الى 90% في الثانوية العامة حبيت رجل ناضج محترم جدا كان بيوديني الدرس ويوم ما امي عرفت القصة بهدلتني عشان حست انو سبب تدهوري في الدراسة علما بأن معدلي اخر السنة كان 84% لكن معجبهاش مع انه مستوايا الطبيعي طلب الشخص دا يتقدم لي وكلمت والدتي عنه ورفضته لانه كان مستواه المادي اقل مننا شوية بس هي شايفة انو غير مناسب وكمان كرهته لانها حست انو السبب في نزول مجموعي ، سافرت مصر دخلت الجامعة ودرست تجارة اول سنة ولم اتحمل العيش لوحدي في مصر بدون اهلي ، للعلم كل اهلي في الكويت اختي اصغر مني بسنة كنت انتظرها تخلص اخر سنة وتنزل مصر تكمل معايا لكن دخلت جامعة الكويت. نسيت اقول ان والدي متوفي وعندي اختين اشقاء والدتي متزوجة طبيب حالته الاجتماعية والمادية ممتازة واهله من الطبقة الغنية وعندي اختين من امي ، المهم اني رجعت مرة ثانية للكويت بعد مخلصت اول سنة في الكلية بمصر ورسبت فيها وانا مازلت على علاقتي بنفس الرجل كلمت امي مرة تانية رفضت كلمت خالي وابناء خالاتي حاولوا اقناعها رفضت حتى مقابلة الشخص وانا رجعت الكويت اشتغلت ودرست بكلية خاصة واصرف على نفسي المشكلة الاولى ان والدتي دايما بتفرق بيني وبين اختي كونها دخلت حكومي وتدرس طب وانا الي فاشلة رغم اني مش فاشلة وذكية وبحب التطور وطموحة جدا المشكلة التانية ان والدتي مادية جدا حتى الشخص الي بحبه بترفضه بسبب حالته المادية رغم انها متوسطة وعنده عمله يقدر يعيشني وكمان دايما بتتخانق معايا وعايزة تاخد مني فلوس رغم انها مش محتاجة وزوجها مرتبه عالي جدا مشاءالله ولكن مش مشكلة بديها جزء من راتبي رغم اني بصرف على نفسي لبس وسيارة وجامعتي الخاصة وهي بتصرف على اختي جيبالها سيارة باسمها وكل شي بتحتاجها اختي ماما تجيبهالها وانا لا ودايما شايفة انها احسن مني واحلى مني واشطر واذكى مني وان انا فشلت في تربيتي وانا احب اختي جدا ولكن اكره امي جدا جدا بسبب التفرقه بيني وبين اختي وبسبب رفضها للشخص الي احبه ودي

 المشكلة التانية : انها لحد الان رافضة الشخص الي انا بتمنى اتزوجه امي كمان مهملة جدا معانا دايما مشغولة مع زوجها وانا واختي بنحس اننا فاقدين للحنان والاهتمام والعطف خصوصا ان والدنا متوفي من حوالي 11 سنة وانا دايما بحس اني وحيدة ودائما منعزلة وابكي بحرقة وبشدة من كتر الملل وعدم الاهتمام رغم اني اشتغل الصبح وبالليل ادرس حياتي كلها مشغولة لكن اي لحظة فراغ بتقتلني وبحس اني اتمنى الموت واني ما اعيش مع امي وعيلتي اكرهم جدا ارجوكم اتمنى الرد بسرعه معاناتي صرلها 4 سنين .

لديك خبرات ناجحة ..

وحياتك بالفعل هادفة فأنت تدرسين وتعملين ، وهذا حقق لك خبرات ناجحة عمليا وحياتيا وبكل تأكيد يكسبك هذا النجاح مع مرور الوقت نضجا وثقة فى ذاتك ورضا عن نفسك . وعندما يتوفر ذلك فى شخصية لها مثل ظروفك ليس من الصواب أبدا أن تفكر فى مشاكل مثل التفرقة بين الأخوة الذى ربما له مبرره ، أو زواج الأم فكلها أمور يتخطاها أى إنسان فى مستوى وعيك ويتجاوزها لأنه أكبر منها وحتى يستطيع الحفاظ على كيانه ونجاحه الذى حققه بإرادته .

فالمتوقع منك غالبا هو القدرة العالية على التفهم وعلى التعامل مع مثل هذه الأمور بعقل أكبر وأكثر إتزانا ممن حولك ، فمثلا رغم ما ذكرتيه عن والدتك إلا أن إفتراض بل واقع أنك الأذكى والأكثر وعيا من أخوتك يمكنك من التحكم فى مشاعرك ووزن الأمور والتعامل مع والدتك بإحسان مهما صدر عنها من سلوكيات أو مواقف فبرك لها فى حد ذاته سيجعل الأمور بينكم أكثر إستقرارا وهدوءا وراحة لكل الأطراف ، وربما أكسبك ذلك ثقتها لم ستراه فيك من إتزان وقدرة على التصرف فى المواقف بحكمة والتحاور معها بشكل راقى وليس بشكل طفولى .

وأخيرا .. المحاولة تفيد فى كل الأحوال ، والتركيز على المشاكل يمكنها من التحكم فى حياتنا.


 عدم الإنتظام فى الخطة العلاجية

السلام عليكم  

إن المشكلة التي أحدثكم عنها تدمر كياننا، وأرجو من كل واحد لديه الحل أن يلحقنا به قبل انهيار عائلتنا مشكلتنا تتمثل في أخي هاجر إلى فرنسا في1997 وكان عمره 17 سنة وفي المهجر كان يعمل ويرسل النقود ، لكن  بعد مدة أدمن على الكوكايين وأصبح يستعملها بكثرة وفي عام 2004 طرد من المهجر لأنه كان مهاجر غير شرعي، وقد عاد إلى الوطن لكنه كان مضطرب كثيرا وذلك لإدمانه فحاولنا معالجته وكان الطبيب النفساني يصف له الهالدول و باركينان5 مغ بكميات كبيرة وكنا نعاني معه عند بداية شرب الدواء حيث يأتيه الارق والتخيلات و... وبعد مرور مدة أكثر من شهر يصبح هادئ قليل الكلام قليل النظافة لم نعطيه أملاكه خوفا عليها من الضياع لأننا كنا ننتظر شفاءه الكلي لكن ذلك لم يحدث حيث أصبحت تتكرر له حالة الهيجان كل بداية صيف مع العلم أننا لم نوقف له الدواء طول هذه المدة وحيث أنه لما تأتيه حالة الهيجان يصبح يقول بأننا أخذنا له أملاكه و يصبح يكره أفراد العائلة وفي صيف2006 أدخلناه المصحة ووصفوا له نفس الدواء إلا أنهم غيروا له الباركينان ب تغريتول ويحدث له نفس الشيء بعد حوالي 3أشهر من المعاناة في الصيف  يعود للهدوء وأنه لما بصبح هائجا يبدأ يحكي عن كل ما جرى له في الماضي بأدق التفاصيل ,وفي صيف2008 اعتدى على أبي ككل مرة لكن في هذه المرة كانت في الشارع فأدخل السجن مدة عام وفي السجن حدث له نفس الشيء :هدوء بعد مرور أشهر العاصفة حتى أنهم أوقفوا له الدواء لما رأوه شخص عادي مدة 7 أشهر لكن حالة الهستيريا عاودته  ولما خرج من السجن خرج يعاني من الهستريا . فما هو نوع مرضه؟ وهل يشفى ؟وما هو علاجه ؟وماذا نفعل حتى لا تأتيه أعراض الهستيريا والهيجان والعنف؟ وهل هو مسؤول عن أعماله؟ وهل هو مريض عقلي؟ وهل يمكن أن نفتح له محلا مع العلم أن المحل ملكه؟ أرجوكم ساعدونا لقد كدنا نقتله في المرة الأخيرة عندما تخاصم معنا لولا أن ستر الله مع العلم أن كل خصامه معنا أننا أخذنا ممتلكاته لكن والله نحن خائفون من ضياعها لأنه عندما تأتيه أعراض المرض يصبح لا يحسن استعمال المال حيث أنه يستبدل ملابسه بعلبة سجائر .هل إذا أعطيناه أملاكه وباعها و انتهت هل يشفى؟ فنحن مستعدون للتصحية بها في سبيل أن يشفى. أرجوكم كل عام تتكرر له أعراض الهوس فكيف الحل مع العلم أنه يشرب دواءه عادي جدا . شكرا لكم .

الهيجان ليس هستريا ..

بل هو ناتج عن مقاومة الجسم لعدم حصوله على الكوكايين بعد أن ظل يتناوله لسنوات وبكميات كبيرة ، وهذا أمر طبيعى جدا خاصة فى حالة أخيكم التى لا يمكن فيها الجزم بأنه لم يحاول العودة للكوكايين وأنه إمتنع عنه تماما وحتى لم يحاول إستبداله بمخدر آخر إلى جانب أن علاجه لم يكن منتظما وهذا فى حد ذاته يعرضه لخطورة الإنتكاس فى أى وقت ، فلقد تناول العلاج ثم توقف عنه وتكرر ذلك ولم يستكمل برنامجا علاجيا فى مصحة لعلاج الإدمان والمشاكل النفسية المترتبة عليه ، فكثيرا من مرضى الإدمان يعانون من بعض الأمراض النفسية كالقلق والإكتئاب وتغير حاد فى السلوك كأن يصبح سلوكه عدوانيا كما هو حال أخيك على سبيل المثال ، لذلك لا مفر من معاودة دخوله المستشفى لبعض الوقت وفقا لما يقرره الطبيب ليحصل على برنامج علاجى متكامل يهيئه صحيا ونفسيا من الخروج بشكل يجعله أكثر قدرة على التعامل مع مواقف الحياة ويمكنه من العمل والإنتاج ، وقد يتطلب الأمر حتى بعد خروجه من المستشفى أن يستمر لبعض الوقت على بعض الأدوية وهذا ما يجب الإلتزام به إلتزاما كاملا حتى يتم الله شفائه بإذن الله .


 فكرة متسلطة تثير القلق على الصحة

السلام عليكم

انا اسمي علي من دوله العراق لكني مقيم في لبنان وارجو مساعدتكم من بعد الله ومشكلتي هي منذ فتره وخاصه عند النوم لدي افكار تاتي على مخيلتي اني سوف اصاب بمرض الصرع والعياذ بالله علما اني معافى من اي مرض واخاف لدرجه عندما اريد النوم لا اغمض عيني واقول ان النوبه اي نوبه الصرع سوف تاتي الي ولا تغمض عيني رغما اني مرهق واريد النوم و كان في بادىء الامر هذه الحاله تاتي في اليل فقط ولكن الان في جميع الايام من الصباح وحتى المساء وكل دقيقه اقول اني مصاب بمرض الصرع و سوف تاتي النوبه الي الان لا بعد دقيقه لا بعد دقيقتين الامر الذي جعلني لا استطيع التركيز لا في العمل ولا في المجتمع و مع العلم اني صرت شديد العصبيه بحيث اذا قال لي احد السلام عليكم يثير غضبي وانا اكتب هذه الرساله ولي اسبوع او اكثر لم تذق عيني طعم النوم مثل البشر والان وانا اكتب اقول سوف تاتي النوبه وصرت افزع من كل شي اذا صرخ احد او مزاحا مع احد غيري و اذا ضحك احدهم بصوت عال افزع و الان راسي يؤلمني جدا فبالله عليكم ما الحل وعلما اني تركت عملي و الان انا عاطل بلا عمل في بلاد الغربه ولا استطيع الاكل لان شهيتي مسدوده فارجو العون بالله وملائكته وكتبه ورسله . ملاحظه اني ليست مصاب باي مرض والحمد لله لكن هذه التخيلات تاتي ولا استطيع التغلب عليها وشكرا للمساعده . 

فكرة ثم خوف ثم قلق ..

إما بأعراضه مجتمعة وإما ببعضها ، وعموما فما يحدث هو أن المرض أو الإضطراب يبدأ بفكرة مضمونها سىء تستمر ولا يستطيع الشخص السيطرة عليها وتؤثر على راحته وهدوئه فتبدأ مشاعر الإستياء من هذه الفكرة والتوتر مما يثير الخوف وهو المحرك للقلق ويكون مجمل ذلك شعور عام بعدم الإرتياح وعدم القدرة على التحكم فى الموقف والإحباط نتيجة الفشل المستمر فى السيطرة على هذه الأفكار أيا كان نوعها . وبإستمرار ذلك يفقد الشخص رغم محاولاته القدرة على الراحة والتعامل مع الأعراض فتصبح هى المسيطرة فتتأثر حياته وعلاقاته بالمحيطين به ويتأثر عمله .

وعرض القلق الذى تعانى منه هو الوسواس القهرى نتيجة فكرة متسلطة تشعرك بالتوتر الدائم وعدم الإرتياح ، وهذا يتطلب إستشارة طبيب نفسى للحصول على العلاج الدوائى المناسب مصحوبا بجلسات علاج سلوكى للحصول على نتيجة طيبة بإذن الله .


 الآثار الجانبية لبعض الأدوية

السلام عليكم

ذهبت لدكتورة والمفروض إن عندي شيزوفرينيا و أتعاطي أدوية أريببركس أريببرازول أبيكسيدون ريسبيريدون بلا فائدة حيث تتسبب تلك الأدوية في آلام جدية في أطرافي مشكلتي أني لم أعد أقوي على الحركة أو حتي الثبات طوال الوقت اتألم بالكاد اتناول طعامي واذهب للحمام ولم استطع الوقوف على قدمي للاستحمام منذ شهور بعد تفاقم الحالة وأشعر بآلام مبرحة في أماكن كثيرة في جسدي كرقبتي ورأسي وصدري وأطرافي كأن عمل الغدد عندي خرج عن نطاق السيطرة وزني 84 كجم و طولي 168 سم و أنا أنثي وغير رياضية وعمري 25 عاما ما العلاج لشبه انعدام قدرتي على الحركة و الآلام المبرحة المتكررة في أطرافي و في رأسي ورقبتي و صدري ؟

الفصام ..

هو مرض عقلي يتميز باضطراب في التفكير والوجدان والسلوك وأحيانا الإدراك، ويؤدي إذا لم يعالج في بادئ الأمر إلي تدهور في المستوي السلوكي والاجتماعي كما يفقد الفرد شخصيته وبالتالي يصبح في معزل عن العالم الحقيقي.

وهناك أوصاف مختلفة لمرض الفصام مثل التعريف الأمريكي الذي يصف مرض الفصام بأنه "مجموعة من التفاعلات الذهانية التي تتميز بالانسحاب من الواقع والتدهور في الشخصية مع اختلال شديد في التفكير والوجدان والإدراك والإرادة والسلوك" . وليس هناك تعريف عام يصف كل الناس الذين يعانون من الفصام ، ولذلك فأن الفصام يبدوا مرضا مركبا.

ولكن الشيء الواضح أن الفصام مرض يجعل المصاب يجد صعوبة في التفريق بين الشىء الحقيقي والغير حقيقي أو الواقعي وغير الواقعي ، وكذلك فان الفصام مرض يؤثر على المخ ويصيب الإنسان الطبيعي في مراحل الحياة المختلفة.

وبإعطاء الدعم المناسب فأن الكثير من المرضى الفصاميين يستطيعون تعلم كيف يتعاملون مع أعراض المرض ويؤدى ذلك إلى حياة معقولة ومريحة ومنتجة.

ويجب الإشارة إلى :

- أن الإجهاد والتوتر النفسي يجعل الأعراض تزداد سوءا .

- وأن الأعراض المرضية تقل كلما ازداد المريض في العمر .

وأما الآثار الجانبية للعقاقير المضادة للذهان :

فهى مثل جميع العقاقير الأخرى- لها بعض الآثار الجانبية السلبية الغير المطلوبة مع الآثار العلاجية المفيدة . وأثناء المراحل المبكرة للعلاج تظهر بعض الآثار السلبية مثل الدوخة وعدم الاستقرار وتقلصات بالعضلات ورعشة بالأطراف وجفاف بالفم و زغللة بالعين ، وأغلب هذه الأعراض السلبية من الممكن التغلب عليها إما بتخفيض الجرعة الدوائية أو باستعمال بعض العقاقير الأخرى وقد لوحظ أن استجابة المريض للعلاج تختلف من فرد لآخر وكذلك يختلف ظهور الأعراض السلبية من مريض لآخر وقد يستفيد مريض من عقار ما اكثر مما يستفيد غيره من العقاقير الأخرى .

كيف تحسن فرصتك فى الشفاء ؟

إذا كنت تعانى من مرض الفصام فإن هناك طرق عديدة يمكن عن طريقها تحسين الفرصة فى سرعة التحسن والشفاء بإذن الله :

- من الهام جداً عدم إنكار وجود المرض وإدعاء أن الأعراض هى بسبب المشاكل من الآخرين أو أن انتكاس المرض فى المستقبل هو شئ مستحيل .

- ليس من السهل قبولك تشخيص المرض بأنه فصام ، وأنه سوف يؤثر على قدراتك ... ولكن مع قبول الحقيقة فإنك تكون قد كسبت نصف المعركة .

- معرفة الحقيقة وأنك عرضه للمرض والانتكاس هو موقف قوة منك لأنك بذلك تستطيع أن تقرأ وتتعلم كل شئ عن مرضك وأن تشارك بإيجابية فى البرامج العلاجية .

- كلما ازداد علمك عن الأدوية النفسية كلما كان من السهل عليك وعلى طبيبك المسئول عن العلاج التوصل للعلاج المناسب لحالتك .

- كلما ازداد معرفتك بحالتك كلما ازداد مشاركتك وتفاعلك مع الطبيب المعالج وبذلك تستطيع الحصول على أفضل علاج .

- توقعاتك لنفسك يجب أن تكون واقعية .. العودة للخلف أو الانتكاس مرة أخرى يجب إلا تؤثر على نفسيتك أو تصيبك بالإحباط واليأس لأن الانتكاس هو جزء من المرض .

- الأدوية النفسية فى بعض الأحيان لها بعض الآثار الجانبية المرهقة . تحمل ذلك حتى تستطيع التخلص من الأعراض المرضية ، وهذه الأعراض السلبية للأدوية تختفى مع الوقت ومع تنظيم العلاج .

- البرامج التأهيلية قد تبدو أحياناً غير مفيدة لك .. التزام بتلك البرامج لأن تأثيرها لا يظهر ألا بعد مرور بعض الوقت .

- لا تخشى أن تطلب وتقبل المساعدة من الأسرة والأصدقاء والفريق العلاجى .. أن دورهم هو المساعدة خصوصاً فى فترات الأزمة وانتكاس المرض وكذلك لجعل الحياة مريحة لك ولها معنى أثناء فترات التحسن .

سلمت من كل سوء ..


 أعراض قلق مصحوب بإكتئاب

السلام عليكم  

تعبت يادكتور دخلت المنزل وما في اي شي وشوية حسيت بشعورغريب تعب في بطنى تعب قوي واحساس في الموت وخوف شديد وذهبت الى الطبيب لم يكتشف حالتي ، وكل يوم بعد يوم تسوء صحتي نزل وزني 10 كيلو واعانى الخوف من الموت الخوف من عدم وجود علاج اذهب الى الاطباء لمعرفة مافي ، ثم فقدت شهية الاكل ، وياتني وسواس اننى سوف انتحر. ولمى اسمع بموت يصيبني خوف شديد واصابني خمول شديد حتى لا استطيع ان انزل من البيت الا بصعوبة بالغة وعندى تنميل وشحب وجهي ، اصابني قلق والم في بطنى وفقدت المتعة في الاشياء حاسس بملل قوي وما احس باللي حوليا . ابكي بكثرة وحزين مع العلم كنت ولله الحمد في قمة الصحة قبل هذا الشعور الغريب الى اصابني ، هذه هي مشكلتي يادكتور. ماهو مرضي وما هو افضل علاج لهذه الحالة , هل ممكن تكون من مرض عضوي. وما هي التحاليل اللازمة للتأكد من حالتي . وجزاك الله الف خير ، موج من السعودية .

الخوف من الموت ..

هو أحد أعراض القلق النفسى وهو من أكثر الإضطرابات النفسية شيوعا وأيضا من أكثرها إستجابة للعلاج بشكل ممتاز ، وغالبا لا تظهر أعراض الإكتئاب مصاحبة للقلق كمرض أساسى إلا فى حال عدم حصول مرضى القلق على العلاج المناسب فى بدايات الأعراض وهذا أكثر ما يساعد على تطور هذه الأعراض مما يعطى فرصة للمعاناة من أعراض إكتئابية مثلما حدث معك ، وعندما يتملك الإنسان الحزن إلى هذا الحد ويكون إنسانا مثقفا واعيا فسوف يستطيع التغلب على معاناته بالمقاومة والتحدى ومحاولة جمع معلومات عن المرض لمعرفة كيفية التعامل مع الأعراض .. وعندما يتخطى الأمر حدود قدرته وطاقته على المحاولة فليسعى للعلاج بإستشارة طبيب نفسى ولا مفر من ذلك فهو السبيل الصحيح والأيسر على الكثير من المرضى للتخلص من معاناتهم . وليس هذا فقط فقد يكتفى بعض المرضى خاصة من يتمتعون بوعى ومستوى ثقافى جيد بمجرد تشخيص حالتهم حتى يستطيعون التعامل مع الأعراض التى يعانون منها وفقا لقدراتهم وما توافر لديهم من معلومات .

سلمت من كل سوء ..


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية