الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة556

اعداد الدكتور / محمد عبد الفتاح

أخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

يتركنى ليذهب لأهله

السلام عليكم

انا امراءة متزوجة من7سنوات أعاني من زوجي من رابع ليلة في زواجي ذهب لينام مع والدتة ومن ذلك الوقت الي الان وانا اعاني منه فهو يختلق المشاكل معي في كل مرة ليذهب وينام مع اهلة بالاسابيع على الرغم اني على قدر من الجمال ولله الحمد وبعد قضاء الفترة التي يريدها يتهمني بالكذب الي درجة اني بدات تهتز ثقتي بنفسي نحن الان في اجازة شهر ذهب لهم اسبوع ولما عاد لنقضي معنا انا وابنه اجازة الصيف لم يبقى سوى يومين كان فيها مكتئب واختلق معي مشكلة وذهب لهم ويتهمني في كل مرة يعود فيها لنا بالكذب وانه لم يفعل كل هذا ليعود وكانه لم يعمل اي شيء فما التصرف .

رد المستشار

الأخت السائلة إن مشكلة زوجك أنه غير ناضج من الناحية النفسية فمازال لديه ارتباط اعتمادي بينه وبين والدته ، أخني الفاضلة إن زوجك كان يعتقد أنك سوف تلعبين دور والدته وسوف يمتد هذا الدور وهذه العلاقة في حياتكم الزوجية إلا أنه رأى أنك تختلفي عن أمه لذا فقد سبب هذا الموضوع إحباط له وكان من نتائجه العدوان السلبي عليك بأن يتركك دائماً في أي مشكلة ويذهب لأمه ، والمشكل ليس في وجود الخلافات والمشاكل ولكن في كيفية إدارتها واستيعابها فكل منا يدخل للحياة الزوجية يحمل طموحات وأهداف لكن في الغالب يحكم تصرفاتنا الموروث التربوي بسلبياته وإيجابياته .

وهذا الذي انت فيه قد يكون ابتلاء من الله تعالى وأحسن ما يواجه به الابتلاء هو الصبر ولذلك قال الله تعالى "إنما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب" ، كما يجب أن تناقشيه وإن لم يفلح الأمر بعد عدة محاولات إحتكمى لأحد من عائلتك وأحد من عائلته ممن يعرفون بالصلاح وذلك بغية التوصل إلى حل لمشكلاتكم .


 أول ما يعقل وربنا يهديه هيستغنى عنك

السلام عليكم

اناعمري 18 سنة احب شخص عندة20 سنة ولكن مشكلته انه عصبي جدا وشيفني علي طول غلط ومش بيثق فيا وبيبدى اي حد عليا زي اصحابه مع انهم هم الي بيخلوا يعمل حجات كتير غلط بيشرب حشيش ببقاله حوالي 3 سنين بس بكميات مختلفة بس لماه بيبطله بيجيلوا صداع والم في معدته وكمان عندة قرحة مامته وبباه منفصلين من زمان وهو عايش مع مامته وبباه مجوز ومخلف من وحدة تانية ودة عامله ازمة في حياته وانا بساعده بس هو مش بيسمع كلام اي حد غير دماغه وعلي طول بيقول انة بيكره حياته ونفسوا يموت وكتير الدعاء علي نفسه مع انه لما بيبقي معايا بيبقي ملاك ولما بسيبوا كانه بيتحول بيزعق علي طول من غير سبب وبيكسر البيت او يخبط راسه في الحيطه وبيشتم الفاظ مستحيلة بقلنا مع بعض سنتين ونصف سبنا بعض حوالي مليون مرة ونرجع لبعض تاني في الوقت ده كنت اتخطبت بس ماقدرتش استغني عنه وسبت خطيبي ورجعتله في الاول حس بقيمتي وكان بيعمل كل حاجة علشان نتخطب وبعد كدة اكن مفيش حاجة حصلت خالص وبيعمل مشاكل مع كل الناس لغايه مافيش في واحد في المكان الي بعيش فيه الا عارف اننا مرتبطين وبرغم ده عنده لامبالاه واخر حاجة بيقول اننا مننفعش لبعض ويرجع تاني يقول انه ميقدرش يستغنا عني .

رد المستشار

أختي السائلة إعلمي أن الإنسان قراراته تشارك في صنع مستقبله ، واعلمي أن مستقبلك مع هذا الشاب المتعاطي للمخدرات والسيء سلوكه أمر من شأنه أن يجعل حياتك مليئة بالمشكلات والصعوبات ، أنت غير مدركه ذلك لأنك لم تعيشي معه ، فأنت الآن تري هذا الشاب لبعض الوقت ولكن سوف يختلف الأمر إذا عشتي مع هذا الشاب كل الوقت ، إن هذا الشاب الذي أحببتيه من الممكن أن ترتبطي به في حاله واحده هي بعد علاجه نفسياً علي يد طبيب ومعالج نفسي يستطيع أن يعيد تأهيله نفسياً و إجتماعياً ، لكي يستطيع أن يتوافق مع نفسه و معك و مع الآخرين أما إذا استمرت حالته كما هي فأرشدك يا أختاه أن تتركيه وأبحثي عن شخص آخر ذي خلق ودين لكي تتزوجيه .


 الخوف من الأمراض

السلام عليكم

لدي وسواس الخوف من الامراض الخطيرة منها مثلا اذا جرحت تنتابني وساوس ان يكون هذا الجرح قد يسبب مرض اذا ذهبت لطبيب الاسنان ينتابني خوف ان الادوات غير معقمه واكثر شيء يخوفني اذا ذهبت الى الحلاق وجرحت اثناء الحلاقة وانا متاكد ان الشفرة جديدة لكن افكر واوسوس واظل انتظر شهور في هذه الوساوس وهذه المعاناة ولا ارتاح الا اذا عدت فتره شهرين او اكثر بقليل بعد ان اعمل فحص للدم اعاني كثيرا من هذه الوساوس تاثرت صحتي تغير شكلي للاسوء واصبح شكلي اكبر من عمري وزاد وزني بشكل غير طبيعي    اعيش معاناة بسبب هذه الوساوس اريد حلاا لهذا كله منذ ايام ذهبت للحلاق وجرحت ومن يومها وانا خائف خوف شديد واوسوس ماذا اعمل .

رد المستشار

الأخ الفاضل أنت تعاني من توهم المرض ، والتوهم المرضي و هو أحد الأمراض النفسية العصابية ويتميز بالانشغال الزائد والمفرط بالصحة البدنية والجسمية وهو نوع من الوسواس المركز على الصحة الجسدية لذلك نرى المريض المصاب بهذا الاضطراب شديد الالتفات إلى مظهرين ، المظاهر الفسيولوجية فهو ينشغل بمراقبة حركاته الداخلية ويتأمل كل شهيق وزفير وكل نبضة قلب وكل إحساس بوخزة أو عضلة بشكل مبالغ وقد يحمل معه مرآة ليرى لون جلده أو وجهه ليسارع إلى أقرب عيادة طبية لتشخيص مايراه وعندما يطمئنه الطبيب على حسن صحته يترك هذا الطبيب وربما يتهمه بالجهل إلى طبيب آخر ، ويتميز هؤلاء المرضى بالاستماع والمتابعة الدقيقة للأحاديث الطبية والنشرات بل وحتى يتابعون المؤتمرات الطبية حتى يصبح الواحد منهم على دراية بأخطر الأمراض وآخر المؤتمرات الطبية وأحدث الأدوية

أعراض التوهم المرضي :-

1- الشكوى من اضطرابات جسمية في أي جزء من أجزاء الجسم كالرأس - المعدة - الأمعاء - القلب .

2- تسلط الفكرة المرضية بشكل وساوس بالإصابة بالمرض والشعور الحقيقي غير الكاذب بالآلام والأوجاع بما يجعل جسمه ضعيفاً والنظرة التشاؤمية تجاه الحياة .

3- عندما تسيطرعليه فكرة المرض يبدأ المريض شديد الخوف في العلاقات الاجتماعية نتيجة الشعور بالخوف والهم وعدم الثقة في النفس وتردي نتاجه في العمل والعلاقات الأسرية والانشغال بنفسه مما يؤدي به إلى الانسحاب من العلاقات الاجتماعية والتمركز حول الذات، إلا انه يشعر بالسرور حين يقترب من الآخرين ويبدون تعاطفاً واهتماما بأعراضه الجسمية مما يؤدي إلى إشباعه للحاجات الاتكالية والتخلص من المسئوليات وبالتالي تعزيز تلك الأعراض واستمرارها .

4- الشعور بالتعب والآلام والأوجاع والانشغال بالصحة وكثرة التردد على عيادات الأطباء
5- ظهور الأعراض الاكتئابية والقلق ويجب هنا ان تكون الأعراض الاكتئابية هي نتيجة للعرض وليست سبباً للتوهم المرضي وليست سابقة له .

6- إصرار مريض التوهم المرضي ان سبب علته طبية عضوية وليست نفسية وبذلك لا يتقبل بسهولة فكرة أن عليه أن يراجع للمعالجة النفسية لدى المختصين في ذلك .

7- الشعور بعدم التركيز الذهني وضعف الذاكرة نتيجة للوساوس والهواجس التي تنتابه حول صحته .

8- الأرق وقلة النوم نتيجة للانشغال بتلك الهواجس المتعلقة بصحته .

الأسباب والتفسيرات لنشوء التوهم المرضي :-

1- الخبرات الطفلية قد يكون التوهم المرضي نتيجة لخبرات طفلية تم اكتسابها من الوالدين عندما يكون التوهم المرضي لديهما حيث يلاحظ الاهتمام الشديد بصحة الأبناء .

2- الحساسية الزائدة عند بعض الأشخاص حيث تجدهم يتوهمون المرض لمجرد سماعهم عنه من المرضى أو من الأطباء أو من وسائل الإعلام والمجلات الطبية قراءات غير واعية وغير علمية .

3- يكون توهم المرض تعبيراً رمزياً من شعور الشخص بالفشل والإحباط والعجز في الحياة الأسرية أو العملية أو الاجتماعية والشعور بالنقص وعدم الثقة والكفاءة وبالتالي تكون تلك الأعراض المرضية هروباً من الحياة وعدم تحمل المسؤولية بما يسميه فرويد الحل الثانوي غير الناجح .

4- التمركز حول الذات بالاهتمام الزائد بأعضاء الجسم وهي من أهم الأسباب المؤدية للمرض وذلك بمراقبة أعضاء الجسم بشكل مبالغ فيه وتضخيم كل تغير يحدث بشكل كوارثي

5- يحدث التوهم المرضي من أجل الدفاع عن الذات للتعويض .

6- فقدان الحب والحرمان العاطفي وكثيراً ما يلاحظ التوهم في مراحل الشيخوخة للحاجة الشديدة للمسنين لجلب الأنظار والاهتمام حوله .

7- تتميز شخصية المصاب بالوهم بالقلق النفسي والعدوان المكبوت وعند محاولة حل تلك الصراعات النفسية ومحاولة مقاومتها يتم ما يسمى بالتحويل وهي تحويل تلك الصراعات غير الملموسة إلى أشياء ملموسة وهي أعضاء الجسم فيتم التركيز عليها كمتنفس ومنفذ .

علاج التوهم المرضي :-

بما ان المصابين بالتوهم المرضي لا يعترفون بأن مرضهم ليس له أساس عضوي فليس من السهولة إقناعهم بالتوجه للعلاج النفسي ومن العلاجات التي استخدمت في التوهم المرضي:

1- التحويل: وهم مهم في العلاج النفسي وهو اخراج المريض بالوهم الذي يتميز بالتمركز حول ذاته ومراقبة جسمه إلى الاهتمام بأعمال وأنشطة أخرى رياضية وترفيهية وبرامج ورحلات تصرفه عن التركيز على أعضاء جسمه، كما ينبغي عدم المبالغة في إظهار الشفقة والحنان عندما يتشكى من أعراض وكذلك عدم القسوة والإنكار إلى نظرة عادية مثل غيره حتى لا يحصل على تدعيم تلك الأعراض

2- عمليات تخفيض القلق عن طريق التنفس الصحيح الذي يبدأ في أخذ الهواء من الخارج إلى البطن ثم الصدر ثم كتم النفس ثم اخراج النفس ببطء مما يؤدي إلى الاسترخاء وخفض القلق

3- العلاجات السلوكية المعرفية عن طريق كشف الصراعات الداخلية وتبصير المريض ومناقشة الاعتقادات والأفكار السلبية وهي التي تسبب تلك الأعراض ودحض تلك الأفكار السلبية ثم استبدالها بأفكار ومعتقدات إيجابية عن طريق الجلسات والواجبات المنزلية

4- العلاج عن طريق البرمجة اللغوية العصبية N L B وهو من الطرق الحديثة  

5- العلاج الديني وهو أهم العلاجات:

المنهج الإسلامي لتقوية الجانب الروحي وهي أعلى الجوانب التي تؤثر على تغيير المعتقدات والأفكار السلبية - الإيمان بالله - العبادات: الصلاة - الصبر وجميع العبادات - الذكر -الدعاء: فالله هو الشافي قال تعالى {ادًعٍونٌي أّسًتّجٌبً لّكٍمً}


 التحرش الجنسى بالأطفال

السلام عليكم

والله ماني عارفه كيف ابدى ولا من وين انا بنت عمري 21 سنه اغتصبني ولد جيراننا يوم كان عمري 7 سنوات المشكله كبيرة انا يوم فهمت السالفه ما صارت عندي ثقه فى نفسي ابدا ما اهتم بنفسي ابدا نادر اطلع من البيت سمنت بشكل مو طبيعي واذا طلعت احس الكل يطالعني اكره نفسي بشكل مو طبيعي اكره الشخص اللي اغتصبني بشكل مو طبيعي مع انه مات بحادث مفجع ارتحت يوم سمعت الخبر لكن اتمنى يرجع عشان اقتله وارتاح شوي ع الاقل اسمحولي ع الاطاله لكن والله ماني عارفه شو اسوي .

رد المستشار

الأخت السائلة إن كل ما ذكرتيه في شكواك يرجع إلى التحرش الجنسي بك في الصغر ، وهناك آثار سريعة تظهر مباشرة أثناء حالة التحرش وتستمر بعدها لعدة أيام أو أسابيع وتتلخص فى حالة من الخوف والقلق وفقد الثقة بالذات وبالآخرين وشعور بالغضب من الآخرين وأحيانًا شعور بالذنب لكونها تعتقد أنها قد تكون سبب لهذا التحرش فقد تسألي نفسك لماذا تحرش بي ولم يتحرش بغيري أكيد أنا السبب وهذا الإحساس قد يسبب لك حزن وكآبة وهناك آثار تظهر على المدى الطويل وتتمثل فيما نسميه بكرب ما بعد الصدمة خاصة إذا كان التحرش كان قد تم فى ظروف أحاطها قدر كبير من الخوف والتهديد للشرف أو للكرامة أو لحياة الضحية وسلامتها، وهنا تتكون ذاكرة مرضية تستدعى الحدث فى أحلام اليقظة أو فى المنام وكأنه يتكرر مرات كثيرة كما يحدث اضطراب نفسي وفسيولوجي عند مواجهة أي شيء يذكر الضحية بالحدث، ويتم تفادى أي شيء له علاقة بالحدث، ويؤدى ذلك إلى حالة دائمة من الخوف والانكماش والتردد وسرعة التأثر .

وأرشدك بالآتي :

- حاولي دائماً أن تعتقدي في أن  الأحداث السلبية التي حدثت لك بإذن الله لن تحدث في المستقبل ، واحمدى الله إنها حدثت في الماضي ولن تحدث لك اليوم ولا في المستقبل .

- الجئى دائماً إلى صديقة تحبيها ونفسي عن ما بداخلك معها .

- اذهبي إلى أماكن تحبيها وكانت نفسك تهدأ عندما تذهبي إليها  .

- وكوني متفائلةً دائماً و اعلمى أن أفضل شعور بالسعادة قد يأتي بعد كرب .

- قومي بزيارة معالج نفسي لمساعدتك في علاج أعراضك .


 الخجل يضعف الشخصية

السلام عليكم

اود ان اطرح مشكلتي هي اني خجوله جدا وحاولت اقوي شخصيتي عن طريق مواجهه نفسي والخوف والقراه عن الشخصيه والمحاوله في تطبيق بس استحي ومشكلتي تكمن لا اعرف لماذا اخاف من الشخصيات القويه اكرهها ومن احس ان اللى امامي قوي احس بنفسي اتلعثم بالكلام لملذا اخاف؟ مع العلم اني موظفه وعلى قدر كبير من الجمال والحمد الله  شخصيتي هادئه جدا ساعني اتخلص من الخجل .

رد المستشار

الأخت السائلة أنت تعانين من الخجل الشديد و يمكن وصفه بنوع من أنواع القلق الاجتماعي الذي يؤدي إلى حدوث مشاعر متنوعة تتراوح بين القلق والتوتر البسيط إلى مشاعر رعب وهلع واضحة تصنف في علم النفس تحت إطار أمراض القلق والتوتر، خصوصا وأن نهاية للخجل الشديد أن لم يعالج هي الشعور بالوحدة والانعزال عن المجتمع .

والخجل غير الطبيعي شأنه شأن أي ضغط نفسي آخر يؤدي إلى ظهور مجموعة أعراض تندرج تحت ثلاثة تقسيمات هي:

1- أعراض سلوكية وتشمل:

- قلة التحدث والكلام بحضور الغرباء .

- النظر دائما لأي شيء عدا من يتحدث معه .

- تجنب لقاء الغرباء أو الأفراد غير المعروفين له .

- مشاعر ضيق عند الاضطرار للبدء بالحديث أولا .

- عدم القدرة على الحديث والتكلم في المناسبات الاجتماعية والشعور بالإحراج الشديد إذا تم تكليفه بذلك .

- التردد الشديد في التطوع لأداء مهام فردية أو اجتماعية  أي مع الآخرين  .

2- أعراض جسدية تشمل:

زيادة النبض - مشاكل وآلام في المعدة - رطوبة وعرق زائد في اليدين والكفين - دقات قلب قوية - جفاف في الفم والحلق - الارتجاف والارتعاش اللاإرادي .

3- أعراض انفعالية داخلية مشاعر نفسية داخلية وتشمل:

الشعور والتركيز على النفس - الشعور بالإحراج - الشعور بعدم الأمان - محاولة البقاء بعيدا عن الأضواء - الشعور بالنقص .

وحسب رأي خبراء الصحة النفسية فإن المصابين بالخجل الشديد لديهم حساسية مبالغ بها باتجاه النفس وما يحدث لها بحيث يكون محور الاهتمام والتركيز لديهم هو مدى تأثيرهم على الآخرين وكذلك نظرة الآخرين لهم، وبالتالي وبهذا التركيز على النفس الداخلية ومشاعر النقص والارتباك الذي يحدث لهم بحضور الآخرين أو عند التعامل مع الآخرين، فإن المصابين بالخجل الشديد يفقدون القدرة على الاهتمام والتركيز على الآخرين والشعور بمشاعر الآخرين، وبالتالي يزداد العزل الاجتماعي الذي يعاني منه الفرد المصاب بمرض الخجل الشديد .

وسائل علاج الخجل الشديد :-

الخجل الشديد حاليا مشكلة اجتماعية منتشرة بشكل واسع، وبالتالي فإن خبراء علم الاجتماع ركزوا جهودهم على إيجاد وساءل وطرق معالجة هذه الظاهرة المرضية، وهناك عيادات متخصصة تعالج مشاكل الخجل الشديد باستخدام الطرق التالية:

- تعليم وتدريب الأفراد المرضى على اكتساب المهارات الاجتماعية الفردية للاتصال والتفاعل مع الآخرين.

- تعليم أنماط التفكير السليم والمنطقي في التعامل مع الآخرين .

- تعليم وتدريب الفرد على زيادة ثقة المريض بنفسه وقدراته وبأهميته كفرد في المجتمع .

- مواجهة وإزالة أسباب الخجل من خلال تعريض المريض تدريجيا لخبرات اجتماعية إيجابية، إحدى هذه الطرق هي ما تسمى بالتمثيل أو تقمص الأدوار والمواقف ، بحيث يقوم المريض بالتظاهر بتمثيل دور إيجابي في مواقف تسبب الإحراج للمريض مثل التظاهر بالاتصال مع الآخرين وبدء حديث معهم وبمرور الوقت يتحول التظاهر والتمثيل إلى سلوك في الحياة الواقعية العادية .

- تدريبه على تولي زمام المبادرة في مساعدة نفسه على التخلص من الخجل من خلال الإقدام على أداء شيء معين إما يحب أن يقوم به أو من الضروري القيام به ولكنه لا يفعله لأنه خجول .

ويقدم علماء الصحة النفسية والاجتماع النصائح التالية لمرضى الخجل الشديد :

- اكتب على الورقة ماذا تنوي القيام به وأسباب ترددك في القيام به ثم قيم نفسك من خلال تسجيل عدد المرات التي قمت فيها بالفعل بتنفيذ ما نويت وعزمت على أداءه، وماذا حدث لك بعد أن نفذت ما نويت .

- اعمل فورا على تنميه مهاراتك الاجتماعية فتنمية المهارات الاجتماعية الخاصة بالاتصال والتفاعل مع الآخرين ضرورة ملحة في علاج الخجل الشديد  .

- كن البادىء في الحديث مع الآخرين ومن أفضل وسائل افتتاح الحديث هو الثناء أو إبداء الإعجاب بصفة أو شيء معين في الآخرين .

- ألقِِ التحية يوميا على خمسة أشخاص غرباء على الأقل ولا تنس أن تكون مبتسما عندما تلقي التحية .

- اخرج للسوق واسأل عن أماكن أو محلات معينة حتى ولو كنت تعرف مكانها وكيفية الوصول إليها، المهم أن تبادر الآخرين بالحديث ولا تنس أن تشكر من سألتهم على لطفهم وأدبهم عندما أرشدوك للعنوان المطلوب .

وبالتدريب المنتظم لفترة من الوقت على هذه الطريقة فى التفكير والسلوك ستتخلصين تدريجيا من الخجل الشديد بإذن الله .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية