الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (55)*

د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

انني اطلب المساعدة... احببت ولدا اكبر منى ب 6 سنوات ...احببته اكثر مما احب نفسي ...اعتراف بحبه لي لكن انا اشك في حب لانني في سن مراهقة ولديا 15 سنة... كل دقيقة او ثانية لا تمر من دون تفكير فيه.اتمنى ان تجيبوني في اسرع وقت هل هدا حب ام لا

 

الأخت الفاضلة-

السلام عليكم ورحمة الله
   نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه

 الحبّ هو العلاقة الانسانية بين الجنسين . وهو شكل صريح من أشكال العلاقـة بما يكشف من الحاجة إلى الإنجذاب الغريزي من قبل هذا الجنس نحو الجنس الآخر
  ففي فترة المراهقة تعيش الفتاة خيالات سارحة مع ما يسمّى في دنيا الحبّ بـ (فارس الأحلام) مما ترسمه القصص العاطفية والأفلام الرومانسية لشخص يأتي راكباً فرسه الأبيض ليخطفها إلى جزيرة نائية يعيشان فيها على «خبز الأحلام» و «شراب الأحلام» وفي «بيت الأحلام» .
  كما يعيش الشابّ المراهـق حالة مماثلة من أحـلام اليقظة مع ما يطلق عليه بـ (فتاة الأحلام) حيث يترك العنان لخياله في رسم صور جميلة لا تمتّ ـ في كثير من الأحيان ـ إلى الواقع ، لتلك الفتاة التي ستشاطره أحلامه وتقنع بالقليل اليسير ، وغالباً ما تكون الخواطر والخيالات عند المراهقين مستوحاة من القصص والقصائد والروايات والأغاني والمسلسلات ، فهي تحلِّق في أعالي الفضاء ولا تلامس أقدامها أرض الواقع ، إذ كثيراً ما تكون صورة فارس الأحلام أو فتاة الأحلام شبحية ، وكأنّ الحياة ليس فيها سوى الحبّ والغرام والهيام والتحليق بأجنحة الأحلام .
  إنّ مرحلة المراهقة ـ بما هي انتقالة تدريجية من طفولة حالمة ـ لا تترك ـ كما ذكرنا ـ رواسب الطفولة تماماً ، ولذا فليس من المستغرب أن تكون مرحلة المشاعر الملتهبة والعواطف المتأججة والأحلام المجنّحة غير المستقرة على حال ، فهي مرحلة التقلّب العاطفي ، وما يراه المراهق على أ نّه حب لا يمكن أن يتغيّر أو يزول ، ستأتي عليه الأيام فإذا هو مجرد ذكرى أو أطلال تجربة عابرة ، ربّما يحمد الله على أنّها لم تتحوّل إلى حقيقة ، لأ نّها لم تكن ناضجة بما فيه الكفاية ، وقد يصفها بعض الراشدين على أنّها حبّ أطفال أو نزق مراهقين ، وهو يشير بذلك إلى أنّه حب غير ناضج .

الابنة الفاضلة...ارجو ان تعيشى حياتك حسب المرحلة العمرية التى انت فيها الان وان تركزى كل جهودك على تحقيق اعلى درجة من درجات العلم وسياتى فى القريب باذن الله الوقت المناسب للزواج ووقتها سيكون الاختيار بطريقة افضل وانضج وفى طاعة الله وتنفيذا لاوامر الرسول الكريم فى وجوب الاستطاعة للزواج (من استطاع منكم الباءة فليتزوج)

 


 

السلام عليكم

عندي طفلة عمرها 8 شهور وهي الطفلة الأولى وزوجي يعمل في دولة غير بلدنا ولا نرى احدا ابدا ولا نزور احد فيها وابنتي عندما ترى الناس يحدث لها رعب شديد وخوف وبكاء شديد وذلك عند رؤية أي أحد غيري انا ووالدها هل هذا طبيعي ام لا وما الحل؟ وأيضا لا تنام بالليل الا قليلا وتستيقط كل ساعة تقريبا للرضاعة مع العلم ان لبني غزير وابنتي والحمد لله طبيعية جدا من الناحية الحركية والعقلية
جزاكم الله خيرا
 

الأخت الفاضلة-

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه

ارسل اليك هذا الموضوع عن بكاء الأطفال الرضع إعداد د. احمد أبو العزائم مستشار الطب النفسى

 * الرضيع يقضى من 6 إلى 7 % من يومه فى البكاء ... إن هذا البكاء هو استجابة لا إرادية لأحاسيس عدم الارتياح من بلل وتبرز وجوع وأحاسيس بالحرارة وغيرها

  * هناك اختلاف كبير بين الأطفال فى بكائهم اليومى واختلاف فى استعدادهم للبكاء فى مواقف حياتهم المتعددة فمثلا عندما يكون جالسا يستجيب لصوت " المزمار " بسعادة بالحث عن مصدر الصوت ... وإذا كان يتعلم المشى فإنه قد يقع على الأرض مفزوعا.

  أنواع البكاء :

 1- بكاء الجوع وهو بكاء منتظم يبدأ بمهمهة ويزداد قوة وارتفاع كلما زاد الجوع وطال الوقت  

 2- بكاء الغضب الشديد :و هو بكاء منتظم حاد ويزداد حدة كلما امتنعت الأسرة عن الاستجابة لطلب الطفل

. 3- بكاء الآلام : وهو بكاء حاد يعقبه صمت يتنفس خالها الطفل الصعداء ثم يعود بعدها إلى البكاء العنيف  أن الطفل يظهر مشاعره بالبكاء ويتعاطف مع الآخرين بالبكاء فقد أثبتت الأبحاث الحديثة أن الطفل الذى عمره يوما واحدا إذا سمع صوت تسجيل لبكاء طفل متألم فإنه يبكى مع هذا الصوت فى حين أنه لا يبكى إذا سمع تسجيل صوته وهذا يدل على أن التفاعل مع آلالم الآخرين هى القدرة تولد مع الإنسان .
  
هل يجب أن يسرع الآباء لاحتضان الطفل عندما يبكى ؟

  أثبتت الأبحاث أن الاستجابة السريعة من الآلم لبكاء الطفل يقلل من ساعات بكائه ويجعله قليل البكاء .أن استجابة الاسرة أو من يقدمون الرعية لبكاء الطفل عادة ما يصاحبه إستجابة لبقى طباته .

    فالطفل عادة يبحث عن هذه الاستجابة الجميلة بالابتسام فالابتسامات تجعل الطفل مطمئنا وهادئا . إن الاستجابة السريعة لمتطلبات الطفل وحاجته للحنان سوف تجعله قادراً على الحصول على إحتياجاته بدون عنف وسوف يستغل البكاء فى القدرة على جذب الآخرين إلى تأدية متطلباته بدون  بكاء

 نصائح للأمهات عند بكاء الطفل:

     يجب على الأمهات أثناء سماعهن بكاء أطفالهن عمل ما يلى :ـ  هز الطفل بين ذراعى والدته وأرجحته يؤدى إلى هدوء نفسى وإلى انخفاض فى سرعة ضربات القلب وسرعة التنفس وهى دليل راحة نفسية مع الآخرين

 خطوات طمأنة الطفل الباكى :

   الكثير من الآباء والأمهات يجدون صعوبة فى التعامل مع الرضع كثيرى البكاء أثناء الليل وكما ذكرنا فهناك أسباب كثيرة لبكاء الطفل

.  تذكر أن البكاء هو الوسيلة الطفل الوحيدة لتعبير والتواصل للحصول على احتياجاته فالبكاء قد يعنى الجوع والألم وعدم الراحة والخوف وعدم الشعور بالأمان والإحباط لسبب أو لآخر والرغبة فى التغيير المكان

 الخطوات التالية  سوف تساعد على تهدئة الطفل إذا بكى بحرقة

  *إطعام الطفل :ـ بعض الأطفال لا يحصلون على القدرة الكافى من الغذاء خاصة إذا كانوا يرضعون من ثدى الأم وقد ينام الطفل أثناء الرضاعة مما يجعله ينام غير مكتمل الشبع لذلك يجب أن تحول الأم إعطائة وجبة الرضاعة فقد يكون جائعاً

 *الطبطبة بحنان على ظهر الطفل :ـ  لاشك أن الكثير مما يؤلم الإنسان فى أمعاءه احتباس الغازات فى أمعائه أن ذلك إذا حدث يجعل الطفل متألماً بشدة ويحتاج إلى هذه اللمسات الحانية على ظهره لإخراج الغازات حتى يعود إلى النوم فى هدوء

·         تغير ملابسه :ـ  فتغير ملابس الطفل خاصة إذا كان مبتلا لسبب أو لآخر يجعله يعود إلى هدوئه ونومه بارتياح

·     أفحص الطفل فقد يكون يعانى من المغص :ـ  أن بعض الأطفال عندما يبدأ تناول وجبات جديدة أو ألبان جديدة يؤدى ذلك شعور بالألم فى المعدة والأمعاء فاذا كان البكاء عاليا ومستمرا فهذا يعنى أن الطفل يعانى من الألم والمغص ويفضل فى هذه الأحوال زيارة طبيب الأطفال للتشخيص

·      غيرى وضع الطفل : أن بعض الأطفال قد يحبون النوم على جانب أكثر من الجانب الآخر أن علينا أن نتعرف على هذا الجانب الذى يريح الطفل فقد يكون النوم على البطن أو الظهر أو اليمين أو اليسار .. أن البعض قد يرتاح عندما نضع وسادة أسفل رأسهم وقد يتألم البعض الآخر منها لذلك يجب أن تجربى جميع الأوضاع حتى تكشفى ما يريح طفلك وقد يكون تغير مكان النوم فى حد ذاته مريحاً للطفل

·     أرجحة الطفل :ـ  أن أكثر ما يسعد الطفل هو أرجحته بهدوء وبحنان ويجب ألا نستعمل هذه الطريقة لإدخال الطفل فى النوم حتى لا تفقد قيمتها أو يتوتر الطفل منها إذا كان لا يريد النوم ـ ولكن يمكن استعماله عندما يدخل الطفل إلى النوم والطفل عادة يظهر ما يريحه وينام مع تكرار الأسلوب فالطفل الذى ينام مع الأرجحة يتعود على ذلك وينام معها كل مرة فعليك أن تبحثى عن هذه الوسيلة التى يفضلها الطفل للدخول فى النوم  *

·     الهدوء :  إن الرضيع مثله مثل كل إنسان يبحث عن الهدوء والراحة فى النومه وتفزعه الأصوات العالية أو زيادة الضوء أثناء النوم أن ذلك يقلق منامه ويتحول معه الى البكاء خاصة أثناء النوم ولمن ليس كل طفل يزعجه الضوضاء .. عليك اكتشاف طباع طفلك  أثناء النوم

·     أصوات مهدئة للبكاء :ـ  تتوارث الأجيال أغانى بسيطة مثل نامى ننا هو نامى , كلمات مثل هوووو وهناك بعض الأغانى والموسيقى الهادئة يوجد منها الكثير فى الأسواق ممكن استخدامها لتهدئة بكاء الأطفال .

  اضطرابات البكاء لدى الرضع :

 هناك نوع خاص من البكاء يحدث للأطفال وهو يشتهر بالبكاء المتقطع الذى لا يوجد له أسباب وقد يصل إلى درجة البكاء بحرقة لثلاث أو أربع ساعات فى اليوم ولمدة أربعة ساعات فى اليوم ولمدة أربعة أيام على الأقل فى الشهور الثلاثة الأولى من العمر .
 
معدلات حدوث البكاء :

 يحدث البكاء غير الطبيعى من 15 إى 20 % فى الأطفال ويبدأ مع أول يوم وينتهى فى الشهر الرابع 

 ما هى خلفية هذا البكاء :ـ يعتبر البعض هذا البكاء أحد نوعين : ـ
 -
البكاء المبكر وهو بكاء يتزايد فى حدته حتى الأسبوع السادس بمتوسط ساعتين وثلاث أربع ساعات فى اليوم وهو ينخفض تدريجي حتى الشهر الرابع ولا يوجد سبب واضح له .

    يعتبرا لبعض الآخر أن هذا البكاء هو : فعل انعكاسى يقصد به دعم علاقة الأم دائما قريبة من طفلها والرضيع قدرات التعامل مع الآخرين وهو النافذة الاجتماعية الوحيدة له .
  
أسبابه : يعتبر هذا النوع من البكاء وسيلة لعدة أشياء :ـ

         - وسيلة للتعبير عن غضبه لفشل محاولاته التواصل مع من حوله 

·       -    قد يعتبره البعض  دلالة عن تأخير نضوج الجهاز العصبى

-  وسيلة هامة لنمو أمعاء الطفل فأن زيادة نسبة هرمون " الموتلين "
 
يؤدى الى زيادة حركة الأمعاء مما يؤدى إلى المغص أو قد يعبر عن عدم تحمل أمعاء الطفل إلى لبن الأم مما يؤدى إلى تغيرات نتيجة لعدم امتصاص اللاكتوز يؤدى لك إلى حركة سريعة للأمعاء واحساس بالمغص

 وقد يعبر عن عدم تحمل الطفل للنسبة المرتفعة للبرتين فى لبن الأبقار وفى فول الصويا وهو ما يعرف بعدم تحمل البروتين مما يؤدى إلى مغص وبكاء وهذا هو النوع  الثانى .
  
كيف تتعامل مع هذا النوع من البكاء :ـ

  ارسمى جدول وسجلى فيه نوبات البكاء خلال أسبوع واحد للتعرف على نوعيته وسببه
 *
سجلى استجابة الطفل لمحاولاتك المختلفة للتغلب على سبب البكاء ويجب أن يطمئن الآباء بأن مثل هذا النوع من  اضطرابات البكاء وهذا النوع لا يستمر بعد الشهر الرابع ويسبب له مضاعفات وأن الأبوين ليس مسئولين عن هذا الألم وأن  وأن يتناوب أحد غيرهم رعاية الطفل أثناء البكاء منعا لإجهادهم ...وتعاملى مع الطفل كما سبق أن ذكرنا فى حالات البكاء أو تغير نوع لبن الرضاعة أو الجوء لأحد الأطباء لاستشارته

 


 

السلام عليكم

مشكلتي في ابنتي المراهقة 13 سنة  تريد مصاحبة الاولاد والشات معهم ولا تقتنع بان هذا خطأ كبير و قد ضبطها تتكلم علي احد المواقع و نهرتها ثم وضحت لها انه خطأ قالت لي لية قلت علشان البنت المحترمة ما تعملش كدة علشان سمعتها قالت لى مش هاتجوز قلت علشان حرام قالت لي مفيش آيه بتقول الصحوبية حرام قلتلها حديث الرسول عليه الصلاة و السلام عن الشاب الذي يريد ان ياذن له الرسول بالزنا قالت لي مش مقتنعة و انا مش عارفة اعمل اية انا لما باسألها بتقول انها خلاص ما بتعملش شات بس انا متاكدة عن طريق احدى الافارب الموثوق فيهم انها بتعمل و مش عارقة امسك عليها حاجة علشان الغي النت مع اني مش مقتنعة ان هو ده الحل. هي مخنوقة مني علشان كل حاجة باقول لها حرام و حلال لان انا و والدها من 5 سنوات تقريبا بس اللي بقينا بنقول حلال و حرام قبل كده كنا بنقول صح و غلط بس لان احنا كنا بعيد عن ربنا بس ما كناش منحرفين يعني بس بعيد . وانا مش عارفة اتصرف معاها ازاي احنا كنا اصحاب زمان لغاية سنة 5 ابتدائي بس هي بعدت و انا كمان نظرا لظروف عائلية و مواقف كلها كانت علي دماغي لدرجة اني ما كانش عندي وقت و لا طول بال لاي حاجة و طبعا كنت بازعقلها هي و اختها كتير امام اي حد بس غصب عني و بعد كدة احس ان الموضوع ما يستاهلش كل ده و اعيط و اعاهد نفسي اني مش هاعمل كده تاني بس الظروف كانت كل شوية تتعقد و الضغوط تزيد عليا لان كل حاجة في البيت انا اللي مسئولة عنها و زوجي مالوش دعوة الا بشغلة لا يتدخل الا اذا قلت لة ولما يتدخل يلخبط الدنيا يعني يزعق جامد في موقف لا يستدعي و العكس . انا اسفة للاطالة . انا دلوقتي قرأت عن مرحلة المراهقة كتير و عرفت اني تصرفت غلط معاها كتير لاني السنتين الماضيتين زي ما قلت نظرا لظروفي كنت باوبخها كتير و دة غلط بس ما كنتش اعرف و نفسي اصلح كل الامور ارجوكم ردوا عليا بسرعه انا مابعرفش انام من القلق عليها لان عندها اصحاب مش كويسين في المدرسة و هي طبعا مش مقتنعة بكلامي و انهم مش كويسين و هما بيصاحبو اولاد و انا مش عارفة اعمل اية مع العلم ان احنا ما بنسيبهاش تخرج لوحدها ابدا .

 

الأخت الفاضلة-

السلام عليكم ورحمة الله

التفاهم بين الأبناء والآباء مسألة ضروريّة للعلاقة بينهم ، وحلّ المشاكل التي تحدث ، أو لدراسة الآراء والمُقترحات التي يقترحها الأبناء ..   فالإبن لديه أفكار واقتراحات تخصّ دراسته أو عمله أو سفره ، أو علاقاته بأصدقائه وأقاربه ... إلخ . وتولد في نفسه مشاعر وتصوّرات ، ومن حقِّه على الأبوين والاُخوة الآخرين أن يفتحوا قلوبهم وعقولهم لسماع ما يدور في نفسه والإصغاء إليه ..     ومن حقّ الإبن أن يعرض ذلك على والديه ، أو بعض إخوته في الاُسرة ، ليستمع إلى آرائهم ، وتقييمهم لأفكاره واقتراحاته ، ووجهة نظره ، ومشاركتهم له في حلِّ المشاكل ، أو تحديد الموقف السّليم في تلك القضيّة التي تخصّه شخصيّاً ، أو تتعلّق بالاُسرة ، أو بأخوانه ، أو بعلاقته بالآخرين ، أو ربّما يعرض الموضوع على أحد الوالدين أو الاُخوة ، كمشكلة لحلّها وعلاجها ..

    وتلك ظاهرة صحِّيّة في الاُسرة أن يتحاور أفرادها ، ويُفكِّروا في القضايا والمشاكل التي تهمّ أحد أفرادها ، لا سيّما الأبناء .. وهذا الاُسلوب يعزِّز احترام شخصيّة الأبناء ، والاهتمام بآرائهم ومشاكلهم ومشاركتهم بصنع القرار المتعلِّق بمستقبلهم أو بسلوكهم ، أو بالمشاكل التي تواجههم ..  كما يؤكِّد الآباء احترام أبنائهم لهم ، وفسح المجال أمامهم للتوجيه والإرشاد والمشاركة في الرّأي ، أو الإعانة بالمال والجهد على تنفيذ المقترحات السّليمة ، أو حلّ المشاكل التي يواجهها أحد الأبناء . وللحوار والمناقشة آداب خاصّة ، والإلتزام بها يُعبِّر عن سلامة الشخصية وقوّتها .. وعند مراعاة تلك الآداب يستطيع الجميع أن يتفاهموا ، ويصلوا إلى نتائج صحيحة ومرضية .

    وعندما يبرز الجدل والإصرار على الرّأي وإن كان خاطئاً ، أو يظهر الغضب والإنفعال في الحوار ، فعندئذ لا يمكن التفاهم ، أو التوصّل إلى حلٍّ ناجح ، أو الاقتناع بالرأي المعروض للمناقشة .. فالتفاهم يحتاج إلى توضيح القضيّة بشكل جيِّد ، والإصغاء إلى آراء الآخـرين ، والإسـتماع إليهم .. والقبـول بالرأي الآخر إذا  كان صحيحاً .. أو التنازل عن الرأي لتحقيق المصلحة الأفضل .. وعندما يتوفّر الجوّ السّليم للتفاهم تُحلّ المشاكل ، أو يُتّضح ما هو صحيح وأفضل ، وما هو ضارّ وسيِّئ يجب تركه والابتعاد عنه

ولذلك فان انشغال الآباء عن الأبناء والبعد عن مصاحبتهم بسبب مشاغل الحياة يؤدى الى مشاكل تربوية خطيرة ولا يتم حل تلك المشاكل إلا بالعودة لإنشاء جسور من التفاهم والحوار الذى يقرب بين الأفكار والمشاعر ،اما عن استخدام اسلوب العنف وإلقاء الأوامر بدون تفاهم فلا يؤدى الا لمزيد من الجفاء وسوء التفاهم

وأخيرا احرصى على القيام بدورك الاساسى فى الحياة وهو دور الأم الحاضنة والمربية والموجة والمشجعة والصديقة للأبناء .أما إذا عجزت عن ذلك فلا مانع من استشارة الطبيب النفسى المتخصص لعرض المشكلة علة يساعدك فى حل تلك المشكلة

 


السلام عليكم 

انا متزوجة و لي طفلين و الحمد لله سعيدة جدا مع زوجي و لكن المشكلة التي تؤرقني و تؤرقه هي والدته فهي انسانة شديدة جدا و دائما تحب ان تفتعل مشاكل مع كل الناس لدرجة انها الان لم يعد يدخل بيتها احد لا من أقرباء و لا اصدقاء و المهم ذهبنا من سنتين و نصف الى بلدنا لنزوها وحدثت هناك عدت مشاكل و قاسيت كثيرا منها ومن افعالها و كانت تضع زوجي امامها و تشتمني و تسبني و هو لا يتاثر و انا كنت احتسب كل ذلك عند الله فكان لي طفل و لا اريد ان اخسر حياتي و كان الهدف الاساسي من كل هذه المشاكل هو طلاقي و قالتها لي ذات مرة هي انسانة صعبة جدا و اذا كرهت انسان من الصعب ان تعود المياه لمجاريها والله يعلم انني كنت اعاملها جيدا و احسن اليها و لكنها دائما تشعر ان الناس يغارون منها و لا احد يحبها لفظاظة لسانهاو عندما عدت من بلدي الى البلد الذي اسكن فيه انا الان وانا على المطار امسكت بيدي و قالت لي الله لا يسامحك لانك افتعلتي معي مشاكل فلملمت جروحي وذهبت مع زوجي و ابني و عقدت العزم على الا اعود لهذه البلد ثانية اما الان فزوجي و الحمد لله يريد ان يذهب للحج و انا ساذهب لزيارة اهلي فهي عندما علمت بذلك اخذت تتشاجر معه و تقول له لا تاتي و اذا اتيت لا اريد زوجتك فقط احضر اولادك و تعال الي فهي تحب اولادها و لا تريد سواهم غضب زوجي كثيرا و اخبرها ان اطفالي هم جزء مني فغضبت و انتهت المكالمة و هي غاضبة و لاني لا اريد و الله العظيم غضبها ضغطت على زوجي ورجوته ان يتصل بها و يراضيها ففعل و المشكلة الان انها لا تريد الحديث معي علما انني حاولت معها مرتين ان اتكلم لكنها ترفض اي مجال للصلح وزوجي اخبرها انه يريد اخذها الى الحج لكنها رفضت بدون اي سبب حقيقي ومع انها لم تحج قبلا فانا الان اريد النزول و زوجي يقول لي يجب ان تتصالحوا و انا اشعر انني اذا تصالحت معها ستحدث مشاكل اكثر من التي قبلها بكثير و اخاف ان تغضب عليه بسببي فهي من رايها اما يسمع كلامها بكل شيء و لا يقوم باي واجب من و اجباته تجاهي و اما فهو انسان غير جيد فارجوك اريد حلا هل اذا عدت الى بلدي احاول ان اتكلم معها ام ابقى كما انا لان اخ زوجي ترجاني ان تبقى العلاقة رسمية او مقطوعة  اعرف انها مريضة نفسيا كيف اتعامل معها و كيف اقنعها بانها مريضة ارجو مساعدتي وزوجي يصدقها بكل شيء وان كانت كاذبة

 

الأخت الفاضلة-

السلام عليكم ورحمة الله

من المشكلة التى أرسلتها والتى تذكرين فيها معاناتك مع أم الزوج وما تسببه لك من الآلام النفسية وكيفية التعامل معها فهنا أذكرك بان اى إنسان يتمتع بنوع من أنواع الذكاء العاطفي Emotional Intelligence ويقصد به القدرة على اكتساب قلوب الناس ورضاهم مثل  زوجة الابن التي تتمتع بقدر معقول من الذكاء العاطفي ستكتسب رضا أسرة زوجها بما في ذلك حماتها-حتى ولو كانت قاسية او مريضة نفسيا- ومن تتمتع بقدر عالٍ من الذكاء العاطفي تصل إلى أن تكونَ أكثر حظوةً عند أهل زوجها من زوجها نفسه. وعلى العكس من ذلك فإن الفقيرة في ذكائها العاطفي غالبا ما تكونُ مكروهةً أو مهمشةً أو محدودة العلاقات في أسرة الزوج. وأنا هنا لن أطيل كثيرا في هذا المضمار، وإنما أرى أنك يجب أن تقيمَى وتنمى ذكائك  العاطفي، وقدرتك على كسب الناس جيدا، وكذلك قدرتك على تحمل الكروب في العلاقات بين الشخصية، ولعل أحد المتخصصين بعلم القياس النفسي من المعالجين النفسيين يستطيع مساعدتك في ذلك إن شعرت بحاجتك إليه.

 كذلك فان القدرة على التعبير عن استحسان أو استهجان عمل شخص آخر وغير ذلك من السلوكيات التي تحتاجين إليها  كأسلوب يمكنك من الحياة حرةَ المشاعر والتصرفات قدر الإمكان، وأنت تعيش وسط أسرة كبيرة العدد أو فيها بعض أهل الزوج. فهذا مطلوبٌ من أجل أن تسير الحياة باعتدال معقول، فما مدى ما تمتلكينه من هذا السلوك ، مثلا ما مقدار قدرتك على لقاء الآخرين بابتسامة؟ أيضًا من الممكن أن يساعدك في ذلك أحد المعالجين النفسيين السلوكيين المعرفيين.

وأخيرا أذكرك بان حسن معاملتك مع حماتك حتى ولو كانت مريضة نفسيا تنفيذا لقوله تعالى (وجادلهم بالتى هى أحسن) كما أن صبرك على معاملتها وإيذائها لك سوف يقربك أكثر من زوجك وسوف يشعر زوجك بعد فترة من الزمن بان والدته هى سبب المشاكل فى الأسرة وقد يشعر ساعتها بأنها تحتاج المساعدة النفسية من احد الأطباء النفسيين كما أن هذا سوف يعطيك الأجر الكامل يوم القيامة(إن الله لا يضيع اجر من أحسن عملا)

 


 السلام عليكم

المشكلة بكل اختصار هيا أنى لا أستطيع أن أنام تماما تغمض عينى ولا ينام عقلى بكون نايم بس بتخيل اشياء رهيبة وبحس بيها وبشوفها وبتكلم معاها كانها حقيقية تماما بحس بكل شئ يحدث وكل شئ اراه يتجسد امام عينى فى الحقيقة استطيع ان اشعر به والمسه واحسه واسمعه وتكون تصورات رهيبة ومؤلمة ومرعبة ..أنا لم أكن كذلك من قبل كنت فى الماضى أنام ساعتين وكانى نمت يومين والان لو نمت يومين تبدو وكانها دقيقتين

أرجو مساعدتى بأقصى سرعة

وجزاك الله عنى خير الجزاء

 

الأخ الفاضل

السلام عليكم ورحمة الله

نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

 من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها انك تعانى من عدم القدرة على النوم مع وجود تصورات رهيبة ومؤلمة ومرعبة

ومن تلك الأعراض  تتضح أنك تشكو من الكوابيس المفزعة التي تلازمك وما تشاهده و أنت نائم من أشكال مخيفة -اعلم سيدي أن للإنسان حياة شعورية مليئة بالإحداث وهي تتأثر كلها بحياته اللاشعورية التي تتضمن رغباته ودوافعه المكبوتة  ومن الأحلام  ما يعكس الحياة الواقعية بكل ما فيها من رغبات ودوافع وصراعات قاسية مليئة بالأحداث المؤلمة فاعلم سيدي أن هذه الظروف القاسية التي تمر بك أدت إلي تكوين صراعات نفسية شديدة بداخلك وهذه الصراعات تجد منفذها في تلك الكوابيس التي تراها وتعتمد الخطوات الأولى فى علاج الأرق على الفحص الطبي والنفسي لذلك أنصحك باستشارة الطبيب حيث.يتجه العلاج فى كل حالة حسب السبب الأساسي للأرق:-

1-العلاج النفسي مع بعض المطمئنات مثل الفاليوم والأتيفان .. خاصة فى حالات القلق ويستحسن استعمال هذه العقاقير لمدة لا تزيد عن 6 أسابيع حتى لا يتعود المريض على العقار.

2-إذا كان الأرق ثانوياً بسبب وجود اضطراب وجداني فإن العلاج الأمثل هو استخدام مضادات الاكتئاب مثل أقراص تربتزول و لوديوميل

لا تلجأ إلى استعمال العقاقير الطبية المنومة لكي تنام إلا إذا استدعت حالتك ذلك. ويكون ذلك تحت إشراف طبيب متخصص لأن الإسراف فى استخدام المنومات يؤدى إلى الإدمان.
وعندما لا نجد سببا نفسيا أو اضطراباً عقلياً للأرق فإننا نستخدم ما يسمى بالنوم الصحى وتستطيع تلخيصه بالآتي:

      1-ضع موعداً معيناً لنومك كي يتكيف جسمك وعقلك عليه .. وحاول النوم فى وقت محدد تقريباً كل ليلة.

      2-حاول القيام بالتمارين الرياضية التي ترهق جسمك وذلك قبل عدة ساعات من موعد نومك.

      3-تناول وجبة خفيفة من الطعام فى المساء إذ تسبب الوجبات الكبيرة انزعاجاً لدى الكثير من الناس بعد تناولها ويسبب ذلك صعوبة فى النوم خصوصا بعد تناول الأطعمة التي تحتوى الكثير من التوابل.

      4-إذا كانت هناك عادة معينة تساعدك على النوم فاستعمالها … فبعض الناس يجدون أن قراءة كتاب غير مسلى أو مشاهدة برنامج تلفزيوني هادئ أو شرب كوب من اللبن الساخن يساعدهم على النوم.

      5-عندما ترقد فى السرير وترى أنك غير قادر على النوم مدد طويلة انهض منه واجلس على كرسي وحاول أن تقرأ أو أن تشاهد برنامج تلفزيونيا هادئاً وليس برنامجاً مليئاً بالإثارة والحركة.

      6-حاول أن تنظم جو الحجرة … ولذلك لا تنام فى غرفة دافئة أكثر من اللازم .. وإذا كان الجو جافاً فحاول وضع أى جهاز يرطب الجو لأن جفاف الجو يؤدى إلى جفاف الحلق وذلك يسبب لك الإزعاج والصعوبة فى النوم.

      7-لا تلجأ إلى استعمال العقاقير الطبية المنومة لكي تنام إلا إذا استدعت حالتك ذلك. ويكون ذلك تحت إشراف طبيب متخصص لأن الإسراف فى استخدام المنومات يؤدى إلى الإدمان.

لذلك عليك باللجوء لأقرب طبيب نفسي ليساعدك في التغلب علي كل الصراعات والمخاوف التي تلازمك ويتم ذلك بالعلاج بالجلسات النفسية وكذلك ببعض الأدوية المضادة للقلق والاكتئاب

كذلك فان من الوسائل الجيدة لعلاج مثل حالتك هي ممارسة تمارين الاسترخاء وتوجد عدة كتيبات وأشرطة في المكتبات توضح كيفية ممارستها، وفي أبسط حالاتها تتكون من الاستلقاء في مكان هادئ، مع غمض العينين، وفتح الفم قليلاً، ثم أخذ شهيق بعمق وببطء، يتبعه زفير بنفس الطريقة، على أن تكرر هذه الطريقة حوالي خمس مرات متتالية، ويمكنك أيضاً أن تسترخي عضلات جسمك عن طريق التمعن ابتداءً بعضلات القدمين ثم الرجلين، وحتى عضلات الرقبة والصدر .

 


السلام عليكم

  انا انسانة متزوجة  وام لطفلة واسكن في بغداد حيث تقع احداث العنف ..قبل شهرين حسيت بألم في المعدة وبرودة في الجسم وشعور اني في عالم اخر دمرني هذا الشعوربالاضافة الى اعراض كابة.. راجعت طبيب باطنية وقال هذه حالة نفسية وكتب لي اسم طبيب نفسي كي اراجعه و راجعت الطبيب النفسي وكتب لي تركيبة دوائية لمعالجة القلق والكابة وبدات اخذ العلاج وبعد مرور 3 اسابيع من العلاج انا  لا اشعر بفرق كبير ..دمرني شعور اني في عالم اخر او في عالم غير واقعي واتمنى الموت كي اخلص من هذا الشعور المدمر المرير الذي مهما وصفته  لأي احد لا يشعر بي حتى اقرب الناس لي زوجي ودائما يقول لي اني مبالغة في الموضوع.... سؤالي هو كيف اتخلص من هذا المرض رغم اني اعاني من ضغوط نفسية لا تنتهي ارجوكم ساعدوني

 

الاخت الفاضلة

السلام عليكم ورحمة الله

نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه

 من الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها انك تعانى من الألم في المعدة وبرودة في الجسم وشعور بانك في عالم اخربالاضافة الى اعراض كابة

ومن تلك الأعراض تتضح أنك تعاني من الاكتئاب النفسي 0ويمكن حصر أهم أعراض الاكتئاب في الآتي: قد يشكو المريض صراحة بأنه مكتئب حزين يائس 0 يبدأ المرض بفقد الحماس 00 فقدان الاهتمام الفتور واللامبالاة 00 عدم القدرة على مسايرة المجتمع ومعايشة الحياة .. عدم الإحساس بالسعادة والطمأنينة وتطور الأعراض إلى أن ينغمس المريض في التفكير والتهويل لدرجة أنه يلغي حياته ويشعر باليأس 00 يحبس نفسه في دوامته فيصبح بعيدا عن الواقع الاجتماعي يعيش في وهم خطير اسمه شبح الموت وتضيق الدنيا في نظره وتستحيل الحياة 0 كذلك قد ينتاب المكتئب إحساس بالتعاسة والأفكار غير السارة وتضعف طاقته ويصعب تركيزه ويصبح لا يستطيع القيام بالواجبات والأعمال المعتادة 0وقد يصاحب ذلك اضطرا بات في معظم أجهزة الجسم خاصة الجهاز الهضمي والدوري والغدد والأعصاب 0وأيضا قد يضطرب النوم0

وقد شخص الطبيب  انك تعاني من  حالة اكتئاب لكنك وكما تقولين لا تشعرى بأي تحسن من أي عقار تتناوله والسبب الرئيسي انك تريد الشفاء باقصي سرعة  0فالكثير من المرضى يقررون أن العلاج لم يساعد على الشفاء ويحكمون على ذلك في وقت مبكر وعندما يبدأ المريض في تناول الدواء فأنه يأمل في الحصول على الشفاء الكامل بصورة سريعة ولكن يجب أن يتذكر كل إنسان أنه لكي يعمل الدواء المضاد للاكتئاب يجب أن يتناول المريض العلاج بجرعة علاجية مناسبة ولمدة مناسبة من الوقت وللحكم العادل على أي عقار يجب أن يكون قد أستخدم لمدة لا تقل عن شهرين . والسبب الرئيسى للتحول من عقار إلى آخر قبل مرور شهرين هو ظهور أعراض جانبية شديدة لهذا العقار ويجب أن نعلم كذلك أن مدة الشهرين تحسب من الوقت الذي وصلت فيه جرعة الدواء للمستوى العلاجي المطلوب ، وليس من بداية استخدام العلاج لذلك عليك المتابعة مع طبيب نفسي واحد والالتزام بالعلاج الذي يقرره الطبيب وبالفترة الواجبة له

. لذلك يجب عليك اعادة استشارة الطبيب النفسي   حيث تتعدد طرق ووسائل علاج الاكتئاب فهناك العلاج بالعقاقير إلى جانب بعض الوسائل النفسية والاجتماعية والتي تساعد مريض الاكتئاب والطبيب هو من يحدد الأسلوب الامثل لعلاج كل حالة

 


 

السلام عليكم

قبل ثلاثة اشهر شعرت بحالة ضيق في صدري بدون أي الم ولكن أحسست باختناق شديد وأنني لن أستطيع أن أتنفس وازدادت دقات قلبي بسرعة كبيرة جدا جدا وأصبت بحالة من الدوار والدوخة البسيطة وأنني منفصل عن نفسي او أنني لست في الدنيا وبدأت اصرخ مع أنني لا اشعر بأي الم في أي مكان في جسدي وبدأت اشعر بأنني سأموت الآن وبعدها بحوالي ربع الساعة انتهى كل شيء ولكن تكرر الموقف أكثر من عشرون مرة إلى الآن وقد قمت بعرض نفسي على كافة الأطباء في جميع التخصصات وقد اجمعوا أنني سليم ولا يوجد ما يدعو للقلق لكنني لست مرتاح والحالة تتكرر كل يوم ولا احد يصدقني وأصبح ينتابني حالة من الرعشة والارتجاف عند حدوث الحالة وأنا الآن في حالة نفسية سيئة جدا لأنني اشعر بين الحين والآخر أنني سأموت في المرة القادمة وانتظر حدوث الحالة كل يوم

 

الأخ العزيز-

  من الرسالة التى أرسلتها يتضح أنك تعانى من مرض الخوف المرضى الحاد ويرتبط عرض الخوف المرضي الحاد بحدوث نوبات متكررة وغير متوقعة من الذعر، وحالات مفاجئة من الخوف الطاغي من أن يكون المرء في خطر ما ويتزامن هذا الخوف مع أربعة على الأقل من الأعراض التالية:

• زيادة ضربات القلب
•  آلام في الصدر
• العرق
• الارتعاش أو الاهتزاز
•  ضيق النفس، الإحساس بأن المرء يختنق وأن هناك شيئًا يسد حلقه
•  الغثيان وآلام المعدة
•  الدوخة أو دوران الرأس
•  الإحساس بأن الإنسان فى عالم غير حقيقي أو أنه منفصل عن نفسه
• الخوف من فقدان السيطرة "الجنون" أو الموت
•  التنميل، الإحساس بالبرد الشديد أو السخونة الشديدة في الأطراف.

       ويمكن أن تصحب نوبات الذعر مختلف أنواع أعراض القلق المرضية وليس فقط أعراض الذعر المرضي. وبسبب أن نوبات الذعر ترتفع بشكل غير متوقع وتحدث مصاحبة لأعراض أمراض جسمانية تشبه أمراض القلب، فإن الأشخاص الذين يعانون من عرض الذعر المرضي عادة ما يتوهمون خطأ أنهم يعانون من مرض القلب

      وتحدث أعراض الذعر المرضية لأول مرة عادة في مرحلة المراهقة أو بداية مرحلة النضج ويمكن أن تبدأ أيضًا في مرحلة الطفولة. ومن الملاحظ أن عدد النساء اللاتي يعانين من هذه الحالة ضعف عدد الرجال، وأن نسبة من 1% إلى 2% من الأفراد يعانون سنويًا من هذا العرض المرضي. وتظهر الدراسات وجود تاريخ مرضى داخل العائلة مما يشير إلى أن بعض الأشخاص قد يكونون أكثر ميلاً للإصابة بهذا العرض المرضي من الآخرين.

      ومثل بقية أمراض القلق، يمكن لعرض الخوف المرضي أن يكون مزعجًا وأن يقعد المرضى إذا لم يتم علاجهم بشكل مناسب. وبالإضافة إلى ذلك، فإن معدلات إدمان الكحول ومرض القولون العصبي ترتفع بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض الذعر المرضي عنها بالنسبة لمجموع الناس.

    ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت إشراف الطبيب النفسي كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء.وبالنسبة لتمارين الاسترخاء، توجد عدة كتيبات وأشرطة في المكتبات توضح كيفية ممارستها، وفي أبسط حالاتها تتكون من الاستلقاء في مكان هادئ، مع غمض العينين، وفتح الفم قليلاً، ثم أخذ شهيق بعمق وببطء، يتبعه زفير بنفس الطريقة، على أن تكرر هذه الطريقة حوالي خمس مرات متتالية، ويمكنك أيضاً أن تسترخي عضلات جسمك عن طريق التمعن ابتداءً بعضلات القدمين ثم الرجلين، وحتى عضلات الرقبة والصدر .

ملاحظة هامة

- هذا الرد جاء بناء على وصف الحالة من المرسل وقد تكون هناك معلومات أخرى لم تشرح بدقة مما قد يؤدى إلى غياب التشخيص المناسب للحالة ولذلك فان هذا الرد هو استشارة طبية أولية وقد تحتاج الحالة إلى العرض على الطبيب النفسى لشرح وتوضيح واستبيان كل ما يتعلق بالمشكلة النفسية حتى نصل إلى التشخيص الدقيق للحالة.

- لا يتم وصف اى علاجات بواسطة العقاقير الطبية عن طريق الانترنت وغير مسموح بذلك مهنيا لان وصف الدواء لا يتم إلا بعد مناظرة الطبيب للمريض مباشرة والاستماع إلى شكواه بكل دقة ومراجعة التاريخ المرضى والأسرى للمريض وعمل الكشف الجسمانى وقد يتطلب الأمر إجراء بعض الفحوصات المعملية والأشعة واختبارات الشخصية قبل وصف الدواء المناسب ولذا وجب التنويه.

 

 

تقييم الموضوع:
 ممتاز
 جيد جداً
 جيد
 مقبول
 ضعيف
العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)
 
إضافة تعليق:
 

 
   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية