الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة549

اعداد الدكتور / محمد عبد الفتاح

أخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

أخلاق خطيبى سيئة

السلام عليكم

انا فتاة ابلغ من العمر 24 عاما مخطوبه من شاب  صديق لاخي ولي 8 اشهر مخطوبه وقد تم تحديد موعد الزواج والشبكه المشكله ان اخي سافر مع خطيبي وصديق اخر لهم متزوج الى الخارج واتصلت بي زوجة صديقهم لتخبرني انهم ممن يلعب مع النساء وان لديها الصور المؤكدة لذلك لقد تدمرت نفسيتي فانا مصدومة باثنان فاضطررت ان اخبر والدتي واصارحها باني ساترك خطيبي تعبت والدتي وتعرضت لبداية جلطة المشكله انني في مجتمع محافظ لايسمح لي ابدا بالتحدث مع خطيبي وانا افكر بارسال رساله له تخيره مابين اللعب اوالارتباط الصادق ارجوا افادتي هل اتركه ام ارسل له رساله اخيره فيها مع ان لدي الادله المؤكده لذلك ولعبه في هذة الفترة خيانه وتركي له قد ينهي حياة والدتي .

رد المستشار

الأخت الكريمة لا تجعلي الغيرة تدمر علاقتك بخطيبك إن رأيتي علية شيء فصارحيه لأنك سوف تعلمين إن كان يفعل ذلك أم لا ، وتأكيدي أنه سوف يقلع عن هذه الأشياء إن كان يفعلها بعد مواجهتك له بها ، واعلم أن للشباب في الخارج قد يكون لهم صبوات ، فلا تأخذيه بأخطاءه ولكن يجب عليك أن تعلمي أخلاقه لأنه سوف يكون شريك حياتك والمستقبل وتحاولي أن تسموا بها ، استمري في هذه العلاقة وحاولي أن تعلمي الأسباب التي دفعت بخطيبك أن يسلك هذا المسلك ، لذا عليك بالمكاشفة معه في هذا الأمر ولا تخفيه حيث الأخفاء سيزيد من المشكلة .


 قلق الموت

السلام عليكم  انا لا استطيع ان احدد انا اى من هذه الامراض ولكنى اشعر فى بعض الاوقات بسرعة ضربات القلب اما الخوف فهو يلازمنى دائما خوف من الاقدام على اى نشاط واحساس بيقين اننى سافشل الخوف من ان تموت امى حتى انى اطمئن انها تتنفس وهى نائمة احساسى الدائم بأنى سأموت قريبا يهاجمنى هذا الاحساس حتى وانا اصلى واشعر بانى ساموت وان اصلى مع انى ابدأ الصلاة احيانا وانا هادئة مطمئنة ثم فى اثناء الصلاة يهاجمنى هذا الاحساس احساسى ان بداخلى طاقة للعمل والابداع ورغبتى فى الاقدام وفى نفس الوقت لا استطيع البدء... ضيق التنفس يلازمنى ارجو من سيادتكم مساعدتى .

رد المستشار

 

أختي الفاضلة لديك إضطرابات القلق وأهمها لديك قلق الموت ، إن ما تعاني منه يسمى قلق الموت أو الخوف من الموت ، و الخوف من الموت مرض يعتري الإنسان من الموت على سبيل العموم والمصاب بهذا المرض يخشى من ذكر الموت فهو يوحي بشيء أليم في النفس الإنسانية  .

أسباب الخوف من الموت : -

إذا سألت أي إنسان عن سبب خوفه من الموت فلا يخرج جوابه عن الأمور التالية :

1- غموض حقيقة الموت .

2- الشعور بالخطيئة من الذنوب والمعاصي .

3- الافتراق عن الأحبة والملذات والآمال .

4- انحلال الجسد وفقدان القيمة الاجتماعية والمعنوية واستحالته إلى شيء مخيف وكريه .

طرق العلاج : -

ان التوصل إلى تخليص المريض من الخوف نهائيا أمر مستحيل لأن الخوف فطري ، لهذا كان القصد من العلاج إنما التخفيف من الخوف بتجريد الموت من معظم ما فيه من الآلام النفسية ولما كانت الأسباب المتقدمة هي أهم المنبهات كان من الضروري اللجوء إلى تحليل هذه الأسباب وتوضيحها وتعليلها لإسقاطها من ذهن المصاب والانتقال إلى مرحلة الإقناع بمجابهة حقيقة الموت بالرضى والقبول  .

اسأل نفسك :

هل الموت من لوازم الحياة الإنسانية ؟ أو هل يمكن التخلص منه؟ والجواب بديهي بالطبع ، إذ ليس من عاقل يعترض على كون الموت أمرا حتميا ، وضريبة على كل كائن حي قال تعالى : { كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون }وقال تعالى: { قل لن ينفعكم الفرار إن فررتم من الموت أو القتل } وقال تعالى:{قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم }  

مادام الأمر كذلك فلماذا أخاف من الموت ؟ هل لأنه يعني الفناء؟ أو لأنه يعني الانتقال من حياة دنيا إلى حياة أخرى

قد يقول قائل : إن الموت يحمل معه فكرة الفراق والحرمان من مشاهدة الأحبة والالتقاء بهم وهذا يعني فقدان التوازن النفسي للإنسان  أقول : نعم ، ولكنه بعد الموت ولو سألت ميتا منذ آلاف السنين بعد بعثه كم لبثت؟ ليقولن يوما أو بعض يوم  فراق هذا شأنه لا ينبغي أن يترك خوفا في النفس من الموت ، بل غاية ما يتركه دمعة حزن تحمل الرحمة وطلب المغفرة

فقد بكى النبي - صلى الله عليه وسلم- على سعد بن عبادة فقال : ألا تسمعون ؟ إن الله لا يعذب بدمع العين ولا بحزن القلب ولكن يعذب بهذا – وأشار إلى لسانه - أو يرحـم وبكى النبي - صلى الله عليه وسلم - على ولده إبراهيم فقال له عبد الرحمن بن عوف –رضي الله عنه-:وأنت يا رسول الله ؟ فقال يا ابن عوف إنها رحمة إن العين تدمع ، والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا و إنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون ، فالفراق يترك الحزن في النفس ولا ينبغي له أن يترك الخوف من الموت فراق مؤقت يتبعه لقاء يوم القيامة،لقاء يعقبه محبة ولقاء يعقبه لعنة وفراق أبدي أما لقاء المؤمنين فهو لقاء محبة وأنس ،وأما لقاء الكافرين والفاجرين والفسقة فهو لقاء بغضاء ولعنة وتبرؤ ، قال تعالى : { الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين }  وقال تعالى : { إذ تبرأ الذين اُتُّبعوا من الذين اتَّبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب}   وإذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار فلا لقاء بينهم البتة لاختلاف المصير ، أما المنافقون فيحال بينهم وبين المؤمنين بعد بعثهم فتجدهم يتوسلون إلى المؤمنين طمعا للاهتداء بنورهم ولا مجيب لهم  

قال الله تعالى : { يوم ترى المؤمنون والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم بشراكم اليوم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ذلك هو الفوز العظيم   يوم يقول المنافقون والمنافقات للذين آمنوا انظرونا نقتبس من نوركم   قيل ارجعوا وراءكم فالتمسوا نورا فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب   ينادونهم ألم نكن معكم قالوا : بلى ولكنكم فتنتم أنفسكم وتربصتم وارتبتم وغرتكم الأماني حتى جاء أمر الله وغرّكم بالله الغرور }  

فاحرص على تأسيس بيتك على التقوى وعاشر الأتقياء وتلمس خطاهم حتى تحشر معهم  أفعال مساعدة لم يكن ما تقدم من أمور إلا مواد أولية عاجلة قدّمت للمؤمنين للتخفيف من وطأة الخوف والتهوين من المخاوف المترتبة عليه وهناك أمور تُسهم في تخفيف من عبء هذه المخاوف على النفس الإنسانية .

كما أرشد السائلة إلى ضرورة التوجه إلى طبيب نفسي لكي يقيم حالتك و يضع لك برنامج علاجي يلائم حالتك .


   الرهاب اجتماعي

السلام عليكم

انا فتاة تخصصت في التوجيه والارشاد النفسي تقدم لخطبتي شاب على خلق ولا يعبه شئ سوى انه يعاني من انطواء وقد وصفه له الطبيب المعالج بانه رهاب اجتماعي وهو يتناول ادوية اذا شعر بالخوف والانطواء والطبيب اخبره ان حالته بسيطة وان الزواج سيساعده على تخطي هذا المرض وقد اصيب بهذا المرض عندما كان صغيرا حيث تعرض لموقف اجتماعي بان وجد مجموعة من زملائه يتضاربون وحاول ان يفصل بينهم و لكن اصيب ببعض الطعنات في يده مما اثره في ذلك نفسيا وخاصة ان والديه لم يهتموا بامره ومعالجته من هو صغيرا فكبرت عنده الحالة هو في سن متاخرة هو الان يبلغ من العمر 38 عاما وكان عازف عن الزواج ولكن الان قرر الزواج وخطبني من اهلي وانا مواففة مبدئيا ولكن احب ان اعرف كيف من الممكن التعامل معه كزوجه ومساعدته من الخروج من حالته الكثير... نصحوني بان فقط محتاج ان ينشئ عائلة وان يسمتع له احد و يفضفض وخاصة ان عائلته كل واحدة منهم ملهي بحياته فارجو منكم المساعدة و شكرا .

رد المستشار

الأخت الفاضلة إن خطيبك بالفعل يحتاج لأسرة جديدة يبنيها معك ، وإذا أردت أن تخرجي خطيبك من الرهاب الاجتماعي حاولي معه أولاً أن يذهب إلى الطبيب النفسي ويستشيره في حالته ويذهب أيضاً لمعالج نفسي يساعده على الشفاء والتعافي ، بداية حاولي معه دائماً أن يبدأ هو الحديث معك وأن يفتح موضوع معك باختياره ، ودائماً أخرجوا وسط الناس فإن ذلك سوف يقلل من مخاوفه ، واجعليه أن يتخيل المواقف التي كان يعاني منها من الرهاب ويتخيل نفسه في هذه المواقف ويدونها ، فإن ذلك يعمل على تخفيض درجة الرهاب الاجتماعي  وكوني أنت أسرته فمن خلالك سيستطيع النجاح في حياته .


 إضطراب نتف الشعر

السلام عليكم

الى متى وهذه الحاله معي انا عمري 17 سنه مشكلتي تنتيف الشعر او الرموش مستمره معي 6 سنين , حاولت بطرق كثيره اتخلص منها لكن ما نفعت معي لاني احب ألم التنتيف الشعر او الرموش آلام غيرها ما احب . انتف لا ارادياً اذا كنت افكر بعمق اوكذا متعوده انتف يزيد التنتيف عن حده في ايام الاختبارات النهائيه او في العطلات الصيفيه طفش يقل في ايام الدراسه واذا كنت بالمدرسه ما انتف نهائياً انسى نفسي التنتيف وكمان عشان البنات الحين انا انتهيت من الاختبارات و نسفت رموشي معاها وحواجبي مومره منسوفه وشعري فيه فراغات لكن اقدر اغطيها , هذه الحاله أثرت علي كثير صرت مااقدر اطلع الا قليل وإن طلعت اوسوس مثل هذه تناضرني معجبه ولاتشوف رموشي ولا وش السالفه ؟ دايم هذه الافكار تستمر معي لا طلعت وبعض الاحيان اتخطى هذه الافكار لدرجه اني شوي وارقص قدام العالم والناس وسويتها في ملاهي لان مع" الاي بود " مافيه كنترول اتمنى هذه اخر رساله مني للنت والقى حل ابغي حل كيف اتخلص منها شكرا لكم جزيل الشكر، ويعطيكم الف عافيه على الموقع الرائع والله يعينكم على المشاكل وحلها بتوفيق للجميع .

رد المستشار

الأخ السائل أود أن أخبرك بأنك تعاني من أحد الاضطرابات النفسية يسمى اضطراب نتف الشعر  Tichtillomania، هو أحد اضطرا بات العادات والنزوات  Habit and Impulse Disorders التي أدخلت حديثا في نطاق الوسواس القهري ، ويمكنُ أن تتشكل الأفكار والسلوكيات المصاحبة لنتف الشعر لديك ونستطيع تعريف نتف الشعر  أو هوس نتف الشعر Trichotillomania   بشكل عام بأنه النتف الاندفاعي Impulsive أو القهري Compulsive فقد يكون نتف الشعر قهريًا عندما يضطر المريض لفعل النتف استجابة لشعورٍ متعاظمٍ بالضيق يتخلص منه المريض بالنتف أي أن النتف هنا يماثل الفعل القهري في اضطراب الوسواس القهري فلا يكون مصحوبًا بلذةٍ معينة وإنما فقط بالتخلص من الضيق، ويؤدي اضطراب نتف الشعر إلى حدوث فقدانٍ واضحٍ في الشعر نتيجة لفشلٍ متكررٍ في مقاومةِ دافعٍ للنتف، ونتف الشعر يسبقه عادة توتر متصاعد ويليه إحساس بالراحة أو الرضا، وأكثر مناطق الشعر عرضة للنتف هي شعر الرأس، ويليها شعر الحاجبين أو الرموش، وما يحدث لك هو أكثر الأنواع شيوعًا وهو أنك تنتف الشعر من رأسك، وليس معدل انتشار اضطراب نتف الشعر معروفًا على وجه الدقة، وإن كان من المعروف أنه أكثر في النساء منه في الرجال، و أرشدك أن تتوجه إلى طبيب نفسي لأن حالتك تحتاج لجلسات علاج نفسي و بإذن الله سوف تتخلص من هذه المشكلة .


 أخاف من النوم بسبب الأحلام

السلام عليكم

مشكلتي هي الخوف من النوم وحدي وذلك بأسباب الأحلام المزعجة جدا التي تراودي وأنا أخاف منها كثيرا لدرجة أنني عندما أرى تلك الأحلام أبقى النهار بأكمله وأنا أبكي لأنها تبقى في ذهني لا أستطيع نسيانها ولكن عدما يكون زوجي نائم قربي لا تراوني تلك الأحلام والأن حتى زوجي متعب معي لأني أمنعه من الخروج باكرا حتى لو كان عملا مهما وإذا حصل في يوم ما وخرج لشيء مهم فإني أبقى مستيقظة حتى لو كان الوقت فجرا والمشكلة إني لست في هذه الحالة قبل الزواج بل بعد الزواج بشهرين وأنا الحمد لله أصلي منذ أن كنت صغيرة وأقرأ القرآن ولا أنام الا بعدما أقرأ أذكار الليل والمشكلة إني بعض الأحيان أتشجع وأنام وحدي في النهار بعدما أقرأ آيات قرآنية والإستغفار لكن دون فائدة ورقيت نفسي عدة مرات وذلك لأني اعتقدت أني مسحورة ولكن لا الحمد لله أنا أستمع للقرآن الكريم بصفة يومية وخصوصا سورة البقرة لكن الحمد لله لا يحصل مني أي تنافر أتمنى أن أجد ردكم في أقرب وقت إن الله لن يضيع أجر من أحسن عملا .

رد المستشار

الأخت الكريمة إنك تعانين من أعراض القلق والخوف ، ولا تقلقي فمشكلتك لها علاج بإذن الله ، وعليك الذهاب لطبيب نفسى لكي يضع لكي برنامج علاجي يساعدك في العلاج من هذه المخاوف المرضية

ومن الأساليب العلاجية التي أرشدك إليها هي التطمين التدريجي والتطمين التدريجي هو التعرض المتكرر بصورة تدريجية للأشياء أو الموضوعات التي تسبب للفرد المخاوف ، أي بمواجهة تلك الأشياء أو الموضوعات وعدم تجنبها تدريجياً إلى أن يتم تحييد المشاعر والانفعالات التي تسببها ، وحتى يتم الوصول إلى درجة تفقد فيها تلك الموضوعات خاصيتها المهددة ، وتتحول إلى موضوعات محايدة لا تثير عند الفرد أي قلق أو مخاوف .  

ويستخدم أسلوب التطمين التدريجي بمفرده أو مع أساليب أخرى مثل الاسترخاء أو التدعيم واستخدامه مع الأساليب الأخرى مثل أسلوب التدعيم أو أسلوب تأكيد الذات يفيد كثيراً.

وإتباع ذلك الأسلوب يتم فيه حصر وتحديد المواقف التي يشعر فيها الفرد بالقلق أو بالخوف والاستعانة بأسلوب فهم وملاحظة الذات ومن خلال طرق التقييم المتعددة، وعلى الإنسان أن يدرك أن مواجهة النفس بصراحة ووعى تنير له الطريق ، وتمكنه من وضع يده على نقاط الضعف وأن يعترف بها بدون مكابرة أو عناد ، والخطوة الثانية هي ترتيب المواقف المسببة للقلق أو للمخاوف ترتيبا هرمياً بحيث يقوم الفرد بتدوين مسببات القلق على شكل قائمة  يدون خلالها المواقف التي تثير مخاوفه والأحداث التي تزعجه وتجعله يشعر بالتوتر أو اليأس أو الضيق .  

وفى نفس الوقت يجب أن يدرب ذلك الفرد نفسه على الاسترخاء , ثم يتخيل المواقف المختلفة التي تسبب له التوتر والاضطراب ، أو أن يتذكرها كما مر بها، ثم يقوم بعد ذلك بإعادة ترتيب هذه المثيرات على شكل هرمي بحيث تكون أضعف هذه المثيرات وأقلها إحداثاً للقلق أو المخاوف عند قاعدة ذلك الهرم ، وأن تكون أكثرها وأشدها تأثيراً وإزعاجا عند القمة ، ثم يبدأ بعدها في صعود ذلك الهرم بالتدريج وهو في حالة استرخاء سواء وهو يواجه تلك المثيرات مواجهة حقيقة حية متدرجه أو بالتخيل , وأن يبدأ – كما ذكرنا- من المثير الأضعف إلى الأكثر شدة وهكذا على أن يتم ذلك خلال جلسات عديدة - ثلاث جلسات أسبوعية على الأقل وألا ينتقل من درجة إلى أخرى إلا بعد الإحساس بزوال أو انخفاض القلق أو المخاوف.


 أهلى زرعوا الشك بداخلى

السلام عليكم

انا فتاة عمرها 15 سنة احس بان كل شىء حولى خطأ عائلتى مدرستى اصدقائى حتى فى مجرد الاحساس التى تحسه كل فتاة فى عمرى عندما كان عندى 10 سنين كنت فتاة تحب الدنيا تحب المدرسة صديقتها الوحيدة وعائلتها ولكن بعد سنة واحدة كل شىء تغير عندما تركتنى هذه الصديقة وفهمت بعد 8 سنين صداقة انها كانت فقط تحاول اذيتى كما كانت  تقول لى امى ثم تعرفت على بنات اخرى ومن بينهم بنت اخذتها انتيمتى ولكنها جرحتنى هى الاخرى وكانت سبب تركى لهذه المجموعة وكانت امى ايضا تقول لى انها ستفعل ذلك انى اكره كل شىء حولى بسبب اهلى الذين كانوا دائما يحرمونى ممن احبه بسببهم بدات بالشك فى جميع من حولى وكان هذا السبب الرئيسى لتركى لاصدقائى حتى الشخص الذى كنت احس انه سيعودنى عن كل شىء حرمونى منه واحس باحساس فظيع لانى ظلمته معى انى اتمنى الان انى فقط اسمع صوته ولكن اعرف ان هذا لن يحصل رغم انه قريبى انا كرهتهم و كرهت اصدقائى و كرهت مدرستى واحيانا اتكلم مع نفسى واحيانا لاخرى احلم وانا مستيقظة انى داخل مسلسل شاهدته وهناك شىء م سيحدث واكون فعلا صادقة فى شعورى هذا و لكن دائما ما يكون شىء سيىء لا اقوى على محبة ما حولى ثانيا و هل ما يحصل لى هذا جنون هل احتاج الى طبيب نفسى ام ماذا ارجو الرد .

رد المستشار

نعم أنت تحتاجين لمعالج نفسي ليعيد تأهيلك نفسياً و اجتماعياً ، و لكنك لست مجنونة بل لديك بعض الاضطرابات ستزول مع العلاج النفسي بإذن الله ، اعلمي أنك لست مسئوله عن ما مضى و لكن أنت مسئولة عما يأتي لذلك يجب أن تغيري تفكيرك لكي يتغير الواقع من حولك و لقد قال الشاعر كن جميلاً ترى الوجود و جميلا و أرى أن مشكلاتك الرئيسية و المسئولة عن حالتك هي رؤيتك للواقع والآخرين فالشك في الآخرين والذي زرعته أمك فيك جعلك ترتابي من الآخرين والذين هم من الناحية الآخرى أدركوا ذلك وبدأوا يعاملونك على نحو سلبي الأمر الذي أدى إلى خسرانك العديد من المقربين لك ، اعلمي أنه عندما تشكلي صورة سلبية للآخرين فإن سلوكك سيكون موافقاً لهذه الصورة ، و تتعاملين معهم بصورة سلبية الأمر الذي من شأنه أن يبادلونك مثل هذه الأفكار وهذه السلوكيات و قد علمنا الإسلام أن نحسن الظن بالناس بقدر لا يضرنا .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية