الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة544

اعداد الدكتور / محمد عبد الفتاح

أخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 بعد الستين

السلام عليكم

ماذا نفعل بعد الستين طبعا سوف تعاجلنى بالقول بأن هذا السن هو ربيع العمر ، وأن الحياه تبدأ بعد الستين أو أن تبادرنى بمقولة أن هذه فرصة للتجارة مع الله والتفرغ للعبادة وقراءة القرآن أو الاتجاه للعمل الخيرى وخدمة المحتاجين هذا كله جميل ولااعتراض عليه ولكنه يصلح لمن كان طول حياته يعمل من أجل الكسب " مشروعا كان أم غير مشروع " واستطاع ان يستغل وظيفته أو عمله أو مكانته أيضا بالطرق المشروعة وغير المشروعة لتحقيق مكاسب واقتناص فرص لم تكن لتتاح له لو أنه فى غير هذه الوظيفة أو المكانه او العمل ، ثم بعد هذا  وبعد أن يصل إلى سن الستين  يبتدى يفكر فى الكلام الجميل اللى فوق إلا أننى أريد أن اضع أمامك الحقائق التالية والمطب الذى وقعت فيه أنا والشرفاء اللى زييى أو الذين نعتقد فى انفسنا هذه الصفة ، أنا خريج اكاديمية الشرطة وعملت ضابط بالداخلية لمدة 8 سنوات  ، تقدمت باستقالتى بعد ذلك تحسينا لدخلى ، وعملت بإحدى الهيئات الصناعية الكبرى حتى سن الستين – وكنت ناجحا جدا فى عملى بشهادة كل من عملت معهم ; لم استطع خلال هذه الفترة التى عملت بها بمنتهى الشفافية وإنكار الذات . لم استطع أن أزوج أبنائى حتى الآن ولد وبنت ولم يتوافر لى أى موارد إضافية للدخل الذى كان يكفى فقط لمتطلبات الحياه اليومية هذا بالرغم من أن زوجتى أيضا كانت تعمل فى إحدى الوظائف وتتعاون فى بعض نفقات البيت ; عند خروجى للمعاش فوجئت بأن ربط معاشى هو مبلغ زهيد جدا – بالاضافة لمبلغ زهيد  آخر كمكافأة نهاية الخدمة ، لا  أعلم حتى الان كيف أعيش أنا وأسرتى المكونه من أربع أفراد بهذا المبلغ ، وطبعا مبلغ المكافاة لايكفى لشراء أوضة فى شقة لجواز الولد وأيضا لايكفى لملة سرير فى جهاز البنت ده غير المفاجآت المتوقع حدوثها فى حالتى الصحية وما يستتبعه من تكاليف باهظة للعلاج وخصوصا إنى غالبا ها حتاج علاج آخر بعيدا عن التامين الصحى حاولت التقدم لأى وظيفة تدر على أى دخل إضافى فلم أجد وخاصة فى ظل الظروف الاقتصادية العالمية الحالية والآن ماذا أفعل وقد بدأت بالفعل تظهر على أعراض الاكتئاب وخاصة أن الأمور تسير كالآتى : الفرق الكبير بين آخر مرتب لى فى وظيفتى وبين المعاش الضئيل جدا إذن ماالذى أفعله لمواجهة متطلبات الحياه فى الفترة المتبقية لى من العمر إن كان متبقى شىء ، وخاصة متطلبات جواز البنت والولد ! عدم عثورى على أى نوع من انواع العمل لكى اشغل فراغى من ناحية ، وأدر قليل من الدخل من ناحية اخرى . ابتعاد الكثيرين عنى رغم أننى كنت فى مركزمرموق وظيفيا واجتماعيا وقد يكون ذلك  بحكم الظروف والانشغالات ، إلا أننى  بدأت أحس بالوحدة القاتلة وهى الحالة المشابهة لحالة الفنانة سعاد حسنى قبل انتحارها ، عدم وجود حماس عندى لعمل اى شىء حتى ان البعض اشاروا على بعمل برنامج يومى للمشى - الرياضة - المواظبة على الصلاه فى المسجد - قراءة القرآن .. الخ إلا اننى اواظب مرة ثم أبتعد مرات ويراودنى الكسل والخمول وتفضيل الراحة أو البقاء فى المنزل ، هوايتى الوحيدة الان هى الجلوس امام التلفاز ، وايضا الكمبيوتر والنت وطبعا الأكل  ، جميع من حولى كل مشغول فى حاله حتى الأقربين : أولادى وزوجتى وللأسف لم يعد هناك لغة مقبولة للحوار بينى وبين زوجتى وهى ايضا مشغولة فى عملها والأعمال المنزلية  الحمد لله عندى إيمان قوى بالقدر خيره وشره  ورامى حمولى على الله ، غير اننى أحس فى بعض الأحيان - بالظلم – وأعلم جيدا انه ظلم الحياه بظروفها وقسوتها لأن الله العلى القدير يقول فى محكم آياته  {مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ }فصلت46.

رد المستشار

الأخ العزيز إنه من الإيمان أن ترمي حمولك على الله ، ولكن قد قال الله تعالى " لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" ، أي إذا أردت أن تغير حياتك فغير من أفكارك

 أخي الكريم لا تفكر في الأحداث السلبية التي حدثت لك واعلم أن الأفكار بتنجذب وتنتشر من نفس النوع ، فإذا فكرت واعتقدت أن مشكلتك ليس لها حلاً فستنتشر هذه الفكرة وتلون كل الأفكار بلون السواد ، أما الانجذاب فإن هذه الأفكار تجذب كل موقف قد تفشل فيه لتؤيد أفكارك ، واعلم أنه لا يوجد ما يسمى فشلاً ولكن يوجد ما يسمى خبرات وتجارب ، وإذا استرجعت ماضيك فستجد أن لك نصيباً كبيراً في صناعته لذا فعليك أن تهتم بحاضرك وتخطط لمستقبلك واعلم أن كل مشكلة ولها حلاً و لكن يجب أن نحل المشكلة بطريقة مغايرة عن الطريقة التي أوجدتها .

كما أرشدك ببعض الأنشطة التى تساعد على التغلب على المزاج الاكتئابي وهي على النحو التالي:

- ممارسة بعض الأعمال والتي من شانها تغيير الأجواء النفسية العامة لنا ولمن حولنا، نحو القيام برحلات ترفيهية أو زيارات للأقرباء والأصدقاء .

- محاولة تفهم الأمور ببساطة ويسر، وعدم تحميل الأمور أكبر مما تحتمل، والبعد عن العصبية الزائدة .

- ممارسة الأنشطة الرياضية ، فقد أثبت أن تأثير الأنشطة الرياضة ليس على صعيد الجسم فقط، بل ويحسن أيضا من الحالة النفسية لدى الشخص، ويساعده في التخلص من الطاقة السلبية الزائدة لديه .

- محاولة التغيير من الروتين اليومي في ممارسة كافة أنشطتنا اليومية، من حيث المواعيد والتوقيت والأماكن .


 الإساءة الجنسية للأطفال

السلام عليكم

المشكله خاصة بابنتى وهى فى سن الثامنة تعرضت لحالة تحرش من والدها حيث اجبرها على وضع يدها على عورته وبعد دلك فعل المثل معها وكنت انا حامل فى ابنتى الثالثة وبعد الولادة فوجئت به يقول ان اللعب مع بناته يثيره وخفت كثيرا على بناتى وعند سؤال ابنتى اعترفت لى بما حصل ولم ارجع الى المنزل ثانية لانه عند مواجهته قال انها ابنتى ، المهم ان ابنتى الاحظ عليها اشياء غريبة فهى الان ترد على وتعلى صوتها ودائما وضعه نفسها فى دور المظلومة لدرجة انى اشك فى نفسى هل مافعلتة غلط فالصلة مقطوعة تماما مع والدها فمادا فعلت لتعاملنى بهده الطريقة حتى انها ترد على والدتى باسلوب وحش فمادا افعل معها ولكم جزيل الشكر.

رد المستشار

أختي الفاضلة إن الإيذاء الجنسي للأطفال يشمل ممارسة عدد من السلوكيات بين البالغ والطفل مثل التحرش الجنسي بالطفل من خلال ملامسته ومداعبته أو إجباره على ملامسة ومداعبة المتحرش به ، ويمكن أن يصل الإيذاء الجنسي إلى علاقة جنسية كاملة مع الطفل أو الطفلة ، وتستخدم عادة أساليب التودد والترغيب والملاطفة للطفل للوصول إلى التحرش والممارسة الجنسية ، مثل إعطاء الهدايا والنقود وغير ذلك ، كما تستخدم أساليب الترهيب والتهديد والإجبار المتنوعة ، ويستعمل المعتدي أسلوب التخويف والتهديد بالانتقام للتأثير على الطفل ومنعه من إفشاء السر والكشف عن الاعتداء للأهل والآخرين .

وتتعدد الأسباب التي تسبب الإيذاء، ومنها ضعف القيم وعدم ضبط النفس والسلوك الاندفاعي، والانحراف والشذوذ النفسي والشخصي .

وتشمل ردود الفعل النفسية عند الأطفال بعد حدوث صدمة الإيذاء الجنسي ، القلق والأرق والشعور بالذنب والبكاء والكوابيس والخوف الشديد وتذكر الصدمة في المرحلة التالية لها مباشرة، ويمكن أن تستمر هذه الأعراض أو بعضها فترات زمنية متفاوتة  كما يمكن أن تؤدي على المدى البعيد إلى الانعزال والانطواء والابتعاد عن النشاطات الرياضية والاجتماعية والخجل ،  ويمكن أن تؤدي إلى اضطرابات في الشخصية وإلى الاكتئاب والقلق والمخاوف المرضية والرهاب الاجتماعي والاضطرابات الجسمية المتعددة نفسية المنشأ "الهستيريا" والسلوك الإدماني ومحاولات الانتحار وغير ذلك .

وهناك آثار مرتبطة بالسلوك الجنسي و ذلك في المستقبل مثل الابتعاد عن الجنس وضعف الرغبة الجنسية والبرود الجنسي ، وأيضاً العفة الجنسية الزائدة والابتعاد عن الزواج ورفضه وتأخيره والتذرع بمختلف الحجج لتبرير ذلك ،  وفي الجانب المقابل يمكن أن تؤدي صدمة الإيذاء الجنسي إلى اهتزاز القيم المرتبطة بالجنس وإلى التفلت الجنسي والإباحية وتعدد العلاقات الجنسية عند المرأة ،  ويمكن أن تكون صدمة الإيذاء الجنسي عند الرجل مقدمة للشذوذ الجنسي ولاسيما إذا كانت متكررة  ، وتزداد الآثار السلبية النفسية والسلوكية المرتبطة بصدمة الإيذاء الجنسي وفقاً لشخصية الطفل والبيئة الخاصة التي ينمو فيها ، ووفقاً لشدة الإيذاء وتكراره وظروفه وطريقة التعامل مع الصدمة ، ومن الممكن بالطبع تجاوز الصدمة دون خسائر كبيرة ولكنها تبقى ذكرى مؤلمة ومزعجة لسنوات طويلة .

وأرشدك أختي العزيزة إلى ضرورة الذهاب بابنتك إلى معالج نفسي لكي يعالجها من الآثار السلبية والتي تعرضت لها من تحرش الأب بها .


 نوبات الهلع

السلام عليكم

وبعد فأنا اشكوا من الم لا أدري من اين اتى لكن الحمد لله على كل حال المرض الذي ياتيني من فتره اكثر من خمس سنوات وهو عباره عن تنهيدات او نهجات مثل انسان كان يجري مسافه طويله ثم توقف فصبح يتنفس متعب لمده ربع ساعه من التعب الجهد والاأرهاق فهذه الحاله تاتيني وانا في البيت وانا في الشارع بدون اي عمل او اي مشي فاصبح التنفس مثل الذي يجري ولا أكاد الحق انفاسي وبعد تستمر معي لمده ربع الى ثلث ساعه وبعد الإنتهاء من تنهيدات تاتي المشكله الثانيه هذه ياتيني خمول وكسل وارهاق لا أكاد اتحرك من الهم والضيق والخمول علما باني ذهبت الى كثير من المستشفيات في السعوديه وفحصت جميع أعضاء الجسم من قلب وصدر وشعب هوائيه وامعاء وكبد كل شي تماما بالاشعه والفحوصات سليمه لم تظهر شيء وقالوا ماعندك اي شي واستعملت كثير من الادويه ولافائده علما بانه كثير من الدكاتره الكبار قال قد عجزو من هذا المرض ولكن ايماننا بالله كبير فاذا كان عندكم لى علاج بعد الله فواصلوني بالعلاج ، او بنصيحه وفقكم الله لما يحب ويرضا .

رد المستشار

الأخ الفاضل ربما الذي عندك يكون نوبات الهلع ، وتتباين الأعراض البارزة في هذه النوبات من شخص لآخر كما هي الحال بالنسبة لاضطرابات القلق الأخرى، ولكن تشيع البداية المفاجئة للخفقان وألم الصدر وأحاسيس الاختناق والدوار والأحاسيس باللا واقعية، واختلال الشعور بالذات أو اختلال الآنية Depersonalization أو تغير إدراك الواقع Derealization، كما يترتب على ذلك دائمًا تقريبًا خوف من الموت أو من مرضٍ عضوي خطير بالقلب أو الصدر، أو من فقدان السيطرة على النفس أو الجنون، وتستمر كل نوبة على حدة لمدة دقائق فقط، وإن كانت تطول عن ذلك أحيانًا، كذلك يتباين معدل وقوع هذه النوبات ومسارها  .

علاج حالات الهلع:

رغم الانتشار الواسع لحالات الهلع وما تسببه من عبء كبير على المصابين بها فإن الأمل في العلاج والشفاء يتزايد مع كشف غموض هذه الحالات، والتوصل إلى معرفة الكثير عن أسبابها وطرق تشخيصها وأساليب التعامل معها، ومن المهم التركيز على أن هذه الحالات لا تمثل مرضاً عضوياً، ولايجب اللجوء إلى الأطباء من مختلف التخصصات وإجراء الكثير من الفحوص المعملية والخطوات غير الضرورية التي تهدد الكثير من طاقتك وجهدك في البحث عن مرض بالقلب أو الجهاز التنفسي أوالجهاز العصبي، ومطلوب منك التمسك بالهدوء في مواجهة هذه الحالات والتخلي عن المخاوف والأوهام التي تصور أنها مقدمة لمرض عضوي أو عقلي خطير، فالأمر ليس كذلك ولا داعي لكل هذا القلق

 ويسير علاج حالات الهلع في عدة اتجاهات أهمها العلاج بالأدوية النفسية مثل المهدئات والعقاقير المضادة للاكتئاب، وقد ظهر جيل جديد من الأدوية التي تؤثر في تركيز مادة السيروتونين يؤدي إلى نتائج إيجابية سريعة عند استخدامه، لكن الصبر مطلوب لحدوث استجابة جيدة حيث يتطلب ذلك 8 – 12 أسبوعاً حتى تتوقف النوبات، وهنا يجب الاستمرار لمدة كافية  من 8-12 شهراً   مع العلاج حتى يتحقق التحسن ولضمان عدم عودة الأعراض لهذه الحالة المزمنة حيث يحدث ذلك في نسبة 60% من الحالات بعد التحسن، ويتم العلاج الدوائي تحت إشراف الطبيب النفسي لاختيار الأدوية المناسبة بأقل آثار جانبية ممكنة، ومن أساليب العلاج الأخرى استخدام الوسائل النفسية عن طريق جلسات العلاج النفسي الفردية والجماعية للمريض وأسرته، واستخدام وسائل التدريب على الاسترخاء والتعرض لبعض المواقف للتغلب على الأعراض وما تسببه من صعوبات أسرية واجتماعية، وقد يتم استخدام كل الأساليب العلاجية الدوائية والنفسي في نفس الوقت لتحقيق تحسن سريع ومنع كل المضاعفات المحتملة  .


 لا أنسى مواقفى السيئة

تحية طيبة

مشكلتى بداءت معى من عمر 13 عاما وهى اننى دائما افكر فى اى موقف سيء حدث لى واتذكره باستمرار ودائما واتخيل اننى كان من الواجب ان اتصرف بشكل مختلف عن اللى اتصرفت بى ، فمثلا موقف ان صديق اخطاء فى حقى وانا ما وجهته او وجهته بدون ان اقوم برد الاساءة وانتهى الامر فى حينه فاتذكر دائما الموقف واتخيل اننى لماذا لم اوجهه او لماذا لم ارد الاساءة  وكان من الواجب ان ارد واتصرف بصورة معينة وارجع وافكر تانى وثالث ورابع واظل اتذكر ذلك بصورة ملحة واصاب بضيق شديد من نفسى والوم نفسى واوقات اصاب بعصبية رغم اننى انسان هادى الى حد كبير، وارغب فى ان اوضح اننى الان فى عمر ال 29 عاما ، ارجو من سيادتكم توضيح تحليل هذه الامر من الناحية النفسية والعلاج او كيفية مقاومى هذه الامر نفسيا ، ولسيادتكم جزيل الشكر.

رد المستشار

الأخ الفاضل إن ما ذكرته في شكواك يشير إلى أن شخصيتك شخصية و سواسية ، فالأفكار تأتي لك ولا تستطيع التحكم فيها تأتيك بشكل قهري وهذه الأفكار بالرغم من أنك تعلم سخفاتها إلا أنك لا تستطيع أن توقفها، فالوسواس هو نوع من تسلط فكرة محددة وكريهة ومرفوضة على ذهن الإنسان، وتأتي هذه الفكرة بشكل متكرر جدّا، وتقتحم على الإنسان حياته لتفسدها تماما، وهذا النوع لا يمكن التحكم فيه أو السيطرة عليه مهما بذل الإنسان من جهد في الاستعاذة أو محاولة صرف التركيز الذهني عنه .

وأرشدك إلى الآتي :


- مقاومة الأفكار عن طريق ألا يلقي لها أي أهمية  .

- أشغل نفسك بأي عمل هام ، المهم عدم وجود وقت فراغ .

- يجب أن تطلب مساعدة المحيطين بك .

- محاولة استخدام المرونة في حياتك بقدر الاستطاعة  .

- محاولة تغيير المكان أو العمل إذا كان من مسببات الوسواس.

- محاولة الاسترخاء وعدم التوتر والشعور بالقلق الدائم  .

- عليك بالثقة في الله وأن الله هو الشافي وحده سبحانه .


 الخوف من الفشل

السلام عليكم

اعاني من تشاؤم ومخاوف توقعية دائما فاتوقع الفشل مسبقا وهذا ما يحدث  مما اخرني في حياتي وزواجي، اتعالج عند طبيب نفسي منذ 5 اشهر واتناول لوسترال 100 ، زالت اعراض القلق الجسدية ولكن فاعلية العمل لدي لا تزال سيئة واستمر في تاجيل واجباتي وعدم المواجهة خوفا من الفشل علما ان والدي واختي مصابين بنفس الحالة واخاف ان استمر كوالدي بنفس الحالة

ارجو المساعدة وارجو اعطائي اسماء مختصين تعرفونهم بسورية او اسماء مواقع وكتب واساليب علاج .

رد المستشار

الأخ الكريم إن قلقك دائماً من أنك إذا فعلت أي شيئ سوف تفشل فإن ذلك كفيل أن يجعلك تخفق في كل أهدافك في الحياة ، فالأفكار تنتشر وتنجذب من نفس النوع ، إعلم أخي الحبيب أن الاكتئاب ناتج عن الاحباط الناتج عن عدم نجاحك في حياتك و سبب ذلك القلق ، فالقلق مشتت للإنتنباه و مشتت للتركيز ، ويجب أن تحصل على علاج نفسي من طبيب نفسي  يضع لك برنامجاً لعلاج حالتك ، وأرشدك إلى حل يساعدك في تقليل درجة الشعور بالقلق وهذا الحل هو استخدامك علاج حالة القلق لديك عن طريق الاسترخاء و ذلك على النحو الآتي:

أولاً: استرخاء التنفس العميق :

أبدأ بالاستلقاء على شيء مستوي ثم أغمضي عينيك و خذ نفس عميق ببطئ ثم أخرج هذا النفس ببطئ أكثر ثم كرري ذلك و ذلك لمدة 3 دقائق ، خذ نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 3 ثواني ثم أخرجه ببطئ ، خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 4 ثواني ثم أخرجه ببطئ ، خذ نفس عميق ثم احتفظ بهذا النفس لمدة 5 ثواني ثم أخرجه ببطئ ، خذ نفس عميق ثم احتفظ بهذا النفس لمدة 6 ثواني ثم أخرجه ببطئ ، خذ نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 7 ثواني ثم أخرجه ببطئ ، خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 8 ثواني ثم أخرجه ببطئ ، خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 9 ثواني ثم أخرجه ببطئ ، خذ نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 10 ثواني ثم أخرجه ببطئ  

ثانياً : الاسترخاء العضلي :

أبدأ بالاستلقاء على شيء مستوي ثم أغمض عينيك ثم شد قدم الرجل اليمني إلى أن تشعر بشد فيه ثم أرخي قدمك، شد قدم الرجل اليسرى إلى أن تشعر بشد فيه ثم أرخي قدمك ، ثم شد جميع عضلات رجلك اليمنى إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شد جميع عضلات رجلك اليسرى إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها ، شد عضلات الأرداف إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شد عضلات البطن إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شد عضلات الكتف و الصدر إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شد الرقبة إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، ثم  شد عضلات الوجه إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها .


 العلاقات العاطفية قبل الزواج

السلام عليكم

انا كنت مرتبطة بشخص وبحبه جدا هو كان اصغر منى بسنتين انا 22 وهو 20 واهله كانو عارفين انه بيحبنى وانا كنت مصدقاه جدا لحد ما جه واحد اتقدملى واهلى كانو شيفين انه مناسب جدا ومن خوفى من المشاكل اللى هتحصل لو رفضته مع عدم وجود مبررات مقنعة فسالت الشخص ده انت عايزنى قالى هفكر انا اتصدمت من اجابته وبعدين قالى انا بحبك بس مش فى ايدى حاجة اعملها فى الوقت الحالى وخايف اقولك عايزك معرفش ايه اللى ممكن يحصل بعد كده او تندمى على قرارك بتمسكك بيا فهمت انه بيرفض بشياكة ووافقت على العريس بالرغم من عدم اقتناعى بيه بالمرة وفضلت على اتصال بالشخص السابق لفترة معينة اثناء خطوبتى مكنتش عارفة ابعد عنه خالص ومريت بحالة من الاكتئاب شديدة جدا جدا وندمت على قرار خطوبتى وبعد ما قررت فسخ الخطوبة قولت حرام اظلم خطيبى انا ادى لنفسى فرصة انى اعرفه وفعلا لقيته بيحبنى جدا ومستعد يعمل اى حاجة عشان يرضينى لكن الشخص الاول فضل عائق بينى وبينه ومش قادرة اخرجه من دماغى مع العلم انى عرفت ان رجوعنا اشبه بالمستحيل

وانا حاليا تعبانة جدا لانى بلاقى نفسى اوقات مش عايزة اكمل علاقتى مع خطيبى واوقات احس انى بحبه انا تعبت من الحالة دى جدا ومش عارفة اعمل ايه وكل ما الوقت بيعدى بتعب اكتر لعدم قدرتى على تحديد مصيرى او قطع علاقتى بالشخص الاخر نهائيا اجد نفسى كثيرا منهمرة بالبكاء حزنا على نفسى او حزنا على خطوبتى او حزنا على بعدى عن الشخص الاخر او حزنا على عدم مقدرتى على اتخاذ قرار بالله عليكم ساعدونى انا مش عارفة اتكلم مع حد وفى انتظار الرد باسرع وقت ممكن

رد المستشار

الأخت الفاضلة إن حبك للشخص الأول الذي ارتبطي به قبل خطيبك عشتي فيه بكل كيانك بأفكارك ومشاعرك لدرجة أنك لم تري فرق السن بينك و بينه أو أنه لم يحبك بنفس القدر التي أحببتيه به لذا فكانت الصدمة لك عندما سألتيه أنت عايزني قال لك أفكر ، إن هذا الموقف قد أصابك بجرح نفسي عميق وفي صورتك أمام ذاتك و لذلك لم تستطيعي أن تنسي هذا الشاب و ظللت تحاولين أن تثبتي لذاتك بأنه لم يتركني وأنا مرغوبه فيه ، لأنك لم تستطيعي أن تحملي الصدمة النفسية جراء رفضه لكي ،

الأخت الفاضلة إنسي الشخص الذي أحببتيه قبل خطيبك و اتركيه لأنه تركك و خططي لعلاقتك مع خطيبك لتصبح علاقة جميلة و دائماً فكري في مميزات خطيبك و تخيلي نفسك معه في المستقبل في مواقف سارة و أنت و هو سعداء ، إن ذلك سوف يساعد على إنجاح علاقة الارتباط بينك و بين خطيبك .


 مشاكل زوجية

السلام عليكم

مشكلتى بدات منذ شهر تقريبا حين انتابت زوجتى نوبة نشاط جنسى مفاجئة فنحن متزوجون منذ عشر سنوات وحياتنا مستقرة ورائعة وفجاءة حدث ذلك فتظل تطلب الجماع  هى 28 سنة وانا 33 سنة ولانستعمل الحبوب ولا توجد خلافات ، المهم حاليا وبعد شهر تقريبا من هذه الحالة انتابتنى حالة من الملل لا اريد الجماع وان حاولت ان اغصب نفسى لارضاء زوجتى لا يحدث انتصاب ، ارجو ارشادى ماذا افعل ، شكرا جزيلا .

رد المستشار

الأخ العزيز لا تقلق فمشكلتك و مشكلة زوجتك لها حلاً بإذن الله ،

 أخي العزيز هل بحثت مع زوجتك سبب هذا التغير هل ناتج عن مشاهدة أفلام أم قراءات أم أي سبب آخر.... إن الاستحياء في المشكلات الزواجية يزيده ويعمل على تفاقمها ، والسبب في إحساس الزوجة بإحتياجها لك على غير المعتاد قد يكون راجع إلى:

1- القلق وعدم الراحة النفسية : فكما يمكن أن تسبب الاضطربات النفسية ضعف الرغبة ففي بعض الأحيان تؤدي إلى زيادة الرغبة  .

2- كثرة تعرضها لمؤثرات جنسية : وهي التي تنشط فيها هذه الرغبة عن طريق حواسها المختلفة مثل حاسة البصر كمشاهدة مشهد سينمائي أو السمع وغيرها من الحواس كاللمس أو الشم  .

3- الاضطرابات الهرمونية : فقد يصاحب اضطراب هرمونات الجسم في بعض الحالات زيادة في الرغبة الجنسية مثل مرض زيادة هرمونات الغدة الدرقية ففي بادىء الأمر تزداد الرغبة الجنسية لكنها تقل عن طبيعتها مع تقدم المرض .

أما موقفك أنت يجب أن يتغير فهى لم تطلب حراما لذلك تأثم أنت لعدم تلبيتك رغبتها ، كما أن تجاهلك لها قد ينتج عنه مشاكل أنت فى غنى عنها فهى أولا وأخيرا زوجتك .

وإن كنت ترى وتوقن أن الأمر غير طبيعى وزائد عن الحد فإستشر طبيبا نفسيا ، فقد تكون زوجتك - لا قدر الله - مصابة بإضطراب وجدانى وما تفعله نتيجة مرورها بنوبة هوس حيث أنه من أعراض نوبة الهوس إرتفاع الطاقة الجنسية ، وإرتفاع النشاط العام بشكل ملحوظ .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية