الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة536

اعداد الدكتور / محمد عبد الفتاح

أخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

نوبات الهلع

السلام عليكم

اعانى من مرض الرعب واتناول نصف قرص لأدوية القلب بالرغم من ان فحوصات القلب والدم والموجات الصوتية جيدة جدا ولكن لايوجد لدينا فى الغردقة طبيب واخاف السفر بالرغم من انى كنت لا اعانى من شئ على الاطلاق وانا فى بلد اخرى وتنتابنى منذ عودتى بعد شهر غياب الى الغردقة نوبات الهلع لا اقدران اتنفس ولا اقدرعلى الذهاب الى عملى واتناول الادوية لانى ضغطى يرتفع من الشد العصبى ، اريد العلاج .

رد المستشار

الأخ الكريم أنت تعاني من نوبات الهلع و ذلك طبقاً لشكواك ، و اعلم أنه تتباين الأعراض البارزة في هذه النوبات من شخص لآخر كما هي الحال بالنسبة لاضطرابات القلق الأخرى، ولكن تشيع البداية المفاجئة للخفقان وألم الصدر وأحاسيس الاختناق والدوار والأحاسيس باللاواقعية، واختلال الشعور بالذات أو اختلال الآنية Depersonalization أو تغير إدراك الواقع Derealization، كما يترتب على ذلك دائمًا تقريبًا خوف من الموت أو من مرضٍ عضوي خطير بالقلب أو الصدر، أو من فقدان السيطرة على النفس أو الجنون، وتستمر كل نوبة على حدة لمدة دقائق فقط، وإن كانت تطول عن ذلك أحيانًا، كذلك يتباين معدل وقوع هذه النوبات ومسارها  

علاج حالات الهلع:

رغم الانتشار الواسع لحالات الهلع وما تسببه من عبء كبير على المصابين بها فإن الأمل في العلاج والشفاء يتزايد مع كشف غموض هذه الحالات، والتوصل إلى معرفة الكثيرعن أسبابها وطرق تشخيصها وأساليب التعامل معها، ومن المهم التركيز على أن هذه الحالات لا تمثل مرضاً عضوياً، ولايجب اللجوء إلى الأطباء من مختلف التخصصات وإجراء الكثير من الفحوص المعملية والخطوات غير الضرورية التي تهدد الكثير من طاقتك وجهدك في البحث عن مرض بالقلب أو الجهاز التنفسي أوالجهاز العصبي، ومطلوب منك التمسك بالهدوء في مواجهة هذه الحالات والتخلي عن المخاوف والأوهام التي تتصور أنها مقدمة لمرض عضوي أو عقلي خطير، فالأمر ليس كذلك ولا داعي لكل هذا القلق  ويسير علاج حالات الهلع في عدة اتجاهات أهمها العلاج بالأدوية النفسية مثل المهدئات والعقاقير المضادة للاكتئاب، وقد ظهر جيل جديد من الأدوية التي تؤثر في تركيز مادة السيروتونين يؤدي إلى نتائج إيجابية سريعة عند استخدامه، لكن الصبر مطلوب لحدوث استجابة جيدة حيث يتطلب ذلك 8 – 12 أسبوعاً حتى تتوقف النوبات، وهنا يجب الاستمرار لمدة كافية (من 8-12 شهراً) مع العلاج حتى يتحقق التحسن ولضمان عدم عودة الأعراض لهذه الحالة المزمنة حيث يحدث ذلك في نسبة 60% من الحالات بعد التحسن، ويتم العلاج الدوائي تحت إشراف الطبيب النفسي لاختيار الأدوية المناسبة بأقل آثار جانبية ممكنة، ومن أساليب العلاج الأخرى استخدام الوسائل النفسية عن طريق جلسات العلاج النفسي الفردية والجماعية للمريض وأسرته، واستخدام وسائل التدريب على الاسترخاء والتعرض لبعض المواقف للتغلب على الأعراض وما تسببه من صعوبات أسرية واجتماعية، وقد يتم استخدام كل الأساليب العلاجية الدوائية والنفسي في نفس الوقت لتحقيق تحسن سريع ومنع كل المضاعفات المحتملة  

لذا عليك الذهاب إلى الطبيب النفسي ليضع لك برنامج علاجي يساعدك على التعافي من حالتك .


 تأخر النمو عند الأطفال

السلام عليكم

ابنتي أوشكت على بلوغ السادسة من عمرها وتعاني من تأخر حركي وتأخر في النطق، وليس هناك سبب محدد لهذا التأخر فجميع فحوصاتها سليمة 100%وشخص طبيب المخ والأعصاب حالتها بعدم التوافق العضلي العصبي ولكن تصيبها حالة من النوم مع عدم الاستغراق فيه أثناء النهار ( صاحية بس سايبة على نفسها ونيمانة ) مما يؤثر بالسلب على تفاعلها مع أقرانها ومعلميها أو أي من المحيطين بيها مما يسوِّء الحالة ، وكسلانة جداً معندهاش حافز تبذل أي مجهود حتى في اللعب ، تقوم بنثر لعبها وتقلب فيها ولا تقوم باللعب بأي منها ، وغالباً تعتمد على من حولها في الأكل والملبس والحركة   وهي حتى الآن تذهب إلى الحضانة بسبب هذه الحالة ولكنها مقيدة بالمدرسة بالمرحلة الأولى برياض الأطفال علماً بأنها شديدة الذكاء وسريعة البديهة وجيدة التحصيل لكن بسبب النطق وبطء حركة اليد في الكتابة تظهر أقل من أقرانها مقارنة بهم   فهل يمكن أن تكون حالة النوم هذه نفسية ؟ وكيف نتغلب على هذا الكسل ونزيد الحافز من داخلها ؟ ولكم جزيل الشكر والعرفان  

رد المستشار

الأخت الكريمة لا تقلقي على طفلتك فهناك العديد من الأطفال كانوا يعانون من مشكلة طفلتك وقد عفاهم الله منها   بداية يجل أن تعلمي أختي الفاضلة أن النوم يعتبر من الأشياء التي تعكس الحالة النفسية للطفل خاصة أن الطفل ربما لا يستطيع أن يتحدث صراحة عن مشاكله النفسية فيكون اضطراب النوم دليلاً على اضطراب حالته النفسية ولاضطراب النوم حالات كثيرة ومنها ما تعاني منه ابنتك و هو زيادة النوم فنجد أن الطفل ينام كثيرًا سواءً ليلاً أو نهاراً ويستيقظ للمدرسة بصعوبة في الصباح، ويفضل النوم على أي شيءٍ آخرْ ويبدو في حالة كسل وتثاؤب معظم الوقت، وهذه الحالة يمكن أن تكون تعبيرًا عن التعاسة والحزن فالطفل لا يجد شيئًا يثيره أو يريد أن يهرب من واقعٍ لا يرضى عنه

وأرشدك أختي السائلة إلى التوجه إلى مركز للتخاطب لعلاج تأخر الكلام عند طفلتك ويمكنك الذهاب إلى مركز عين شمس للأطفال ذوى الإحتياجات الخاصة ومقره جامعة عين شمس بجوار كلية التجارة – العباسية ، فهو من أهم وأكثر المراكز تخصصا فى مثل هذه الحالات وغيرها الكثير فهو لا يعنى فقط بذوى الإحتياجات الخاصة ولكن أيضا بالأطفال العاديين ويوجد به مدربين مهارات وأخصائيين تخاطب و سوف تتحسن حالتها بإذن الله


 اعاني من عقدة نفسية

السلام عليكم

انا اسمي يوسف عمري 29سنة اعاني من عقدة نفسية جعلت حياتي نكد في نكد مشكلتي بدات منذ المرحلة الثانوية كنت تلميذا مجدا خجولا انطوائي بعض الشيء بسبب ان التلاميد الذين كانو يدرسون معي كانوا يعيرونني بحجم راسي في البداية لم اكن ابالي لكن مع مرور الوقت بدات تلك الكلمة تترسخ في ذهني وبدات معها مرحلة الصراع مع النفس  بحيث اصبحت تلك الكلمة (راسك كبير- او لم  يبقى فيك سوى الراس) عندما اسمعها تؤثر على نفسيتي بشكل كبير وكنت اتظاهر امام الزملاء بابتسامة مصطنعة انني لا اتاثر السبب الذي جعلني اتفادى الناس والتجئ الى العزلة حتى لا اسمع تلك الكلمة وكنت دائما حريصا على التعامل مع الاخر بحذر وباحترام حتى لا تصك اذني تلك الكلمة التي نغصت على حياتى والتى بسببها صرت امر بازمات نفسية معقدة لغاية اللحظة . للاشارة فانني حصلت على بكالوريا علوم رياضية+اجازة في الفيزياء+دبلوم تقني متخصص في الالكتروميكانيك للانظمة التلقائية وانا الان اشتغل مهنة سائق قطار كما قلت هذه المشكلة سببت لي الكثير من الافكار السلبية سببت لي في الكبت لعدة اشياء حتى العلاقات العاطفية لم يسبق لي ان اقمت علاقة عاطفية باي فتاة بسبب خجلي اضافة الى الاعتقاد المفرط في المشكلة التي سببت لي كل ذلك فانا للحظة لا اعرف كيف اتعامل مع الجنس الاخر السبب الذي جعلني الجأ في الكثير من الاوقات لممارسة العادة السرية ولازلت لحد الان امارسها بين الفينة والاخرى مع العلم انها تؤتر على صحتي لكن ما العمل فهذا الوقت كثرت فيه الفتن وخاصة فتنة الكاسيات العاريات المشكلة المطروحة بين ايديكم سببت مع الوقت المشاكل الاتية: العزلة والوحدة التي ادت بي الى القلق والاكتئاب والفوبيا الاجتماعية بالرغم من انني عرضت نفسي على دكتور اختصاصي لكن بدون نتيجة بل بالعكس حالتي في تدهور دائم صداع في الراس  تشاؤم من المستقبل قلة تركيز نسيان حزن كابة احس وكانني في عذاب لا سبيل للخروج منه اصلي وكانني لا اصلي اركع واسجد وعقلي في مكان اخر  رد الفعل مع الاخر بطيء جدا اخلاقي والحمد لله نبيلة لا اكذب لا اسرق لا افعل المحرمات امارس العادة السرية واشعر بالذنب بعد ممارستها واخاف ان تسبب لي ضعفا جنسيا او ربما حدث ذلك وانا لا ادري وهذا سيسبب مشاكل اخرى في مرحلة الزواج ان انا تزوجت فانا كما قلت خجول قليل الكلام لا اعرف كيف اتعامل مع النساء ، ارجو منكم يا دكتور الا تبخلوا علي بمساعدتكم .

رد المستشار

الأخ العزيز يا أخي اعلم أن رؤيتك لذاتك هي التي أدت بك إلى هذه الحالة يا أخي إذا بحثت في كل فرد كان يوجه إليك سخريه فسوف تجده يحمل نقص سواء جسمي أو عقلي أو نفسي أكثر منك لكنك ركنت إلى هذه السخرية و أخذتك معها إلى التفكير السلبي ، يا أخي يجب أن تغير إتجاهاتك نحو ذاتك لكي تتحسن حالتك ، ألم تتذكر قول الشاعر كن جميلاً ترى الوجود جميلاً ، و أضيف إلى هذا القول ويراك الآخرون جميلاً ، فرؤيتك لنفسك هي التي تحدد رؤية الآخرين لها .

 يا أخي يجب أن تغير من تفكيرك إذا أردت أن تغير طبيعة حياتك ، أما شكواك بأنك لا تستطيع أن تقيم علاقة معه الجنس الآخر ناتج عن التفكير اللاعقلاني في صورة جسدك والذي يقول لك دائماً إنه لا توجد امرأة تنظر إليك نظراً لحجم رأسك يا أخي لماذا لا تنظر لنفسك أنك مميز عن الآخرين بميزة تجعلك تختلف عن كل الرجال واعلم أن المرأة تحب شخصية الرجل أكثر ما تحب شكل جسمه ، يا أخي أقبل على الحياة ودائماً فكر في مميزاتك التي تميزك عن كثير من الناس ، وأدعو الله أن يرزقك بكل خير وبزوجة صالحة وذرية صالحة .


 نوبات الصرع

السلام عليكم

أود ان اعرض عليكم مشكلتي أنا مصاب بمرض الصرع من حوالي تسع سنين وتعالجت وأستعمل علاج زبتول 200 نصف حبه في اليوم والحمد لله لا تأتينى النوبه الا مره كل عام ونصف او عامين وانا اشعر بنوم شديد اثناء عملي فقط وجسمي ضعيف البنيه واشعر دائما بعجز وكسل وخمول أعصابي فماهو الحل لذلك علما اني محافظ على امور دينى وصلاتي وقراءة القران يوميا والحمد لله ارجو الرد وجزاكم الله الف خير.

رد المستشار

أخي الفاضل لا يجب عليك استعمال أي دواء دون استشارة الطبيب النفسي الذي هو وحده الذي يستطيع أن يصف لك الدواء و الجرعة اللازمة وذلك طبقاً لحالتك ، لذلك عليك بمراجعة طبيبك المعالج حتى يعدل لك الجرعة الدوائية ربما يكون السبب فى خمولك هو إحتياجك إلى تعديل الجرعة ولأنك لا تتباع مع الطبيب بإستمرار لم تعدل ههذ الجرعة وفقا لمستجدات حالتك ، فقد يكتب لك علاجا آخر .


 إكتئاب ما بعد الولادة

السلام عليكم

انا متزوجه من 6 سنوات ولدي ابن واحد عمره سنتين و3 أشهر من بعد انجابي لأبني ظهر علي علامات التعب والارهاق وصرت اكره نفسي وولدي أحس بالحزن وأبداء في البكاء بدون سبب اريد انام بكثره وفييني كسل شديد فقدت ثقتي بنفسي وصرت شديدة الانفعال لا استطيع التحاور بهدوء لا اريد التحرك او القيام بأي عمل ما سئمت حياتي زادت المشاكل بيني وزوجي بسبب اهمالي بنفسي وولدي وبيتي أفكر في الموت والانتحار طوال الوقت واقدمت على محاولة الانتحار كم مره لكن كنت انجو من ذلك آعتذر على الاطاله أريد حل سئمت من حياتي .

رد المستشار

أختي الكريمة أنت تعاني من إكتئاب ما بعد الولادة ، ويتمثل في النزوع إلى التفكير السلبي وإحساس بالقنوط تعاني منه المرأة بعد ولادة طفلها بالإضافة إلى الحزن والأحاسيس الخاوية من الحياة التي تترافق مع الاكتئاب، تخشى النساء اللواتي يعانين من اكتئاب بعد الولادة، من أن يلحق هذا الأمر أضرارا بالطفل بطريقة أو بأخرى ، مما يكرس لديهن الإحساس بأنهن أمهات غير صالحات .

وهو عبارة عن اضطراب في المزاج يتمثل في التفكير السلبي والشعور بالخيبة والحزن والقنوط وبخلاف “ أسى الأمومة ” فقد تتأزم هذه الحالة وتستمر لأكثر من شهر بعد الوضع  وتعاني من هذا الاضطراب ما يتراوح بين 10 إلى 15 بالمائة من النساء بعد الوضع وتفقد النساء المصابات المتعة بالأشياء والعادات اللواتي كن يمارسنها كما تختلف الأعراض من امرأة إلى أخرى وتشمل أيضا الإحساس بالتعب والإرهاق الشديد وفقدان الأمل والعجز وتغيرات في الشهية والتوتر وصعوبة في التركيز وعدم القدرة على اتخاذ القرارات وخفقان القلب والنخز والإحساس بالخدر والفزع الذي يؤدي إلى نوبات ذعر وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر والهوس بصحة الطفل كما يختلف اكتئاب ما بعد الوضع من امرأة إلى أخرى من حيث الشدة  فقد يستمر عند بعض النساء لعدة شهور وبإمكان الأمهات اللواتي يعانين من اكتئاب ما بعد الوضع المعتدل، الاعتناء بأطفالهن وممارسة نشاطاتهن اليومية، في حين ربما يستحوذ على الأخريات التوتر والقلق لدرجة يفقدن معها القدرة على الاعتناء بأنفسهن أو أطفالهن .

هذه بعض الأعراض التى يمكنك الشعور بها إذا كنت قد أصبت بإكتئاب ما بعد الولادة:

الشعور بالحزن و بالإنزعاج و باليأس - البكاء بكثرة أو عدم المقدرة على البكاء - الشعور بعدم القيمة - تذبذب المزاج - الشعور يتأنيب الضمير - فقدان الاهتمام بالأمور - فقدان الشعور بالمتعة و السعادة - الشعور بالقلق و الذعر - سرعة الغضب و الانفعال - عدم الشعور بالطريقة التى يجب عليك الشعور بها تجاه طفلك - الشعور بعدم القوة و بالإرهاق - إضطرابات النوم - البطء ، أو السرعة الزائدة و الاضطراب و عدم القدرة على الاسترخاء - فقدان الاهتمام بالعلاقة الجنسية - تغيرات في الشهية – الأكل الزائد أو الأكل بكمية غير كافية قدرة قليلة على التركيز - عدم القدرة على إتخاذ أى قرارات - أفكار مشوشة و غير منظمة - تجنب الناس و عدم الخروج من المنزل - عدم القيام بأشياء كنت تتعودين الإستمتاع بها - عدم القيام بالواجبات اليومية أو محاولة القيام بالكثير من الأشياء - الخلافات الكثيرة والصراخ و فقدان القدرة عل التحكم في النفس .

وتصبح الاستشارة الطبية المختصة ضرورية أيضا إن لم يقدم الحوار مع الأصدقاء وأفراد العائلة أو الزوج أية فوائد  ويجب إدخال الأم المكتئبة إلى المستشفى على الفور فيما لو بدأت تسمع أصواتا غريبة أو في حال راودتها أفكار لإلحاق الأذى بنفسها أو غيرها وعلى الرغم من أنه لا يوجد علاج أو طريقة علاجية خاصة بكل امرأة على حدة ، ولكن هناك تركيبة علاجية تشمل مضادات الاكتئاب والدعم النفسى ، لذا أرشدك أختي السائلة إلى ضرورة الذهاب لطبيب نفسي ليصف لك العلاج الدوائي و يضع لك برنامج العلاج النفسي الذي يساعد على معالجة حالتك .


 الخوف الخاص

السلام عليكم

أنا فتاة ابلغ من العمر 25 سنه واعاني من الخوف من المصعد والأماكن المرتفعة والمجمعات الكبيرة والمباني العالية وعندما اذهب مع أسرتي إلى أي مكان يسبب لي الإحراج في ركوب المصعد حيث من المستحيل ركوب المصعد بالنسبة إلي بسبب أنني أشعر بهبوط شديد ودوخه حيث يعجز الأهل في إقناعي ركوب المصعد وأنا أرفض ركوبه ثم أقتنع بركوبه بعد محاولات عديدة من أسرتي وعند الذهاب الى المجمعات التجارية الضخمة أشعر بزغللة بعيني وعند المشي فيها أشعر بهبوط مثل هبوط المصعد ولا أحس بنفسي وكما أشعر بنفس الشعور عند الأماكن المرتفعة والمباني العالية والأماكن المغلقة وأرجو حل مشكلتي باسرع وقت ولك جزيل الشكر.      

رد المستشار

الأخت الفاضلة أنت تعاني من نوع من أنواع الرهاب الخاص يسمي الخوف من الأماكن الضيقة أو الواسعة: AGORAPHOBIA وهو الخوف من التعرض لنوبة ذعر في مكان أو موقف يكون الهروب منه صعبًا أو محرجًا. ويصبح القلق من التعرض لهذه الأماكن قويًا جدًا إلى درجة أنه يولد نوبة ذعر حادة، وعادة ما يتجنب الأشخاص المصابين بهذا النوع من الرهاب التعرض للمواقف التي تسبب رعبهم. و يختلف هذا النوع من الخوف عن الرهاب الاجتماعى- الذى ينحصر فى المواقف الاجتماعية - بأن الخوف يحدث فى مواقف معينة مثل أن يكون المرء وحيدًا خارج منزله أو أن يكون المرء داخل زحام، أوأثناء السفر في سيارة أو حينما يكون المرء داخل مصعد أو فوق كوبري. وإذا لم تتم معالجة هذا النوع من الرهاب، فإنه يمكن أن يصبح مقعدًا إلى درجة أن الأشخاص المصابين به يلزمون بيوتهم ولا يخرجون منها.

وهو يحتاج منك أن تذهبي إلى معالج نفسي ليساعد على التعافي من حالتك ، حتى تتلقي العلاج السلوكي و المعرفي المناسب لحالتك فجزء من العملية العلاجية هو أن يمتلك الإنسان بعض الحقائق عن المخاوف، فالمخاوف هي مكتسبة بمعنى أنها ليست غريزية، والمخاوف يمكن علاجها تماماً، وذلك اعتماداً على قاعدة: (الشيء المكتسب والمتعلم يمكن أن يفقد اكتسابه)، وهذه حقيقة معروفة في الحياة، ولا بد أن يتخيل مرضى المخاوف دائما أنهم سوف يحدث لهم مكروه أو أنهم سيفشلون أمام الآخرين أو يكونوا عرضة للاستهزاء وهكذا، وهذا ينتج من المبالغة الشديدة في مشاعرهم .

وأيضاً التعريض التدريجي للمخاوف يساعدك في حالتك هي أن يعرِّض الإنسان نفسه لمصدر المخاوف، أي أن يواجهه، ويفضل أن تكون المواجهة في الخيال أولاً، فمثلاً عليك أن تتصوري أنك في داخل المصعد وسوف تصعدي إلى الدور العاشر أو الخامس عشر أو نهاية المبنى، فيجب أن تعيشي هذا الخيال من بدايته، من بداية دخولك المبنى ثم تقومي بعد ذلك بانتظار المصعد ثم تصعدي وتدعى دعاء الركوب، وهذا أمر ضروري جداً، وتصوري أن المصعد قد أغلق وقد يكون معك أشخاص آخرين أو قد لا يكون، ثم اضغطي على زر الصعود للطابق الذي تريده، فعيشي هذا الخيال بكل تفاصيله حتى تنتهي، وإذا عشتيه بدقة وتفصيل تحتاج إلى 20 دقيقة على الأقل، وإذا عشتيه بكل هذه الدقة والقوة والتفصيل المطلوب سوف تحسي بالقلق في بداية الأمر، وسوف يرتفع هذا الأمر ولكن بعد ذلك سوف تحسي أن القلق بدأ في الانخفاض فهذه وسيلة علاجية يجب أن تكرر يومياً من مرتين إلى ثلاثة مرات .

والشيء الآخر هو أن تقوم بإجراء تمارين التنفس والاسترخاء، وهو ما يعرف بالتنفس المتدرج، بأن تستلقي في مكان هادئ، وقولي بسم الله الرحمن الرحيم، وأملأي صدرك بالهواء عن طريق الأنف - فهذا هو الشهيق - ويجب أن يكون بقوة وبطء، وحبذا لو انتفخت البطن أيضاً مع هذا الشهيق، واقبضي الهواء لمدة 10 ثوانٍ في صدرك، ثم بعد ذلك أخرجي الهواء عن طريق الفم – وهذا هو الزفير – ويجب أن يكون ببطء وقوة، وكرري هذا التمرين من أربع إلى خمس مرات بمعدل مرتين أو ثلاث مرات في اليوم وبعد أن تصلي في اليوم الخامس أو السادس لهذه التمارين المستمرة (تمارين الخيال والاسترخاء) أقدمي على الذهاب إلى المصعد، وصدقيني أنك سوف تجدي أن هذه الأعراض قد انخفضت 50% على الأقل، وقولي سوف أذهب إلى الطابق الأول فقط، هذه هي البداية التطبيقية الحقيقية، فقولي بسم الله الرحمن الرحيم، وادخلى المصعد، وادعي دعاء الركوب، وخذي نفساً عميقاً، واصعدي إلى الطابق الأول فقط، ثم بعد ذلك اخرجي من المصعد، ثم بعد ذلك انزلي بعد أن تنتظرى دقيقتين أو ثلاثا، ثم اركبي المصعد مرة أخرى لصعودك إلى الطابق الثاني، وبنفس المستوى: دعاء الركوب، والاسترخاء، وعليك أن تحقري فكرة هذا الخوف في أثناء هذه التمارين، فهذه النقلة الخيالية العلمية النفسية مهمة جداً، وهكذا كررى هذه التمارين بنفس المستوى: الطابق الثالث، ثم الرابع، ثم الخامس وهكذا ، وأهم شيء في هذه التمارين هي أن تواصليها وتكون تمارين يومية إلى أن تتخلصى من هذا الخوف ولا شك أن الشعور بالضغط في الصدر والشعور بانقطاع النفس هي جزء من الخوف، وبممارسة تمارين الاسترخاء والتعرض في الخيال والتعرض التطبيقي سوف تختفي تماماً هذه الأعراض .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية