الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعداد الأستاذة / عفـاف يحيى  

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 

تجزئة المهام

السلام عليكم

انا طالبه داخله مرحله صعبه في الدراسه وهي طبعا الثانويه العامه وبصراحه انا خايفه جدا لانى مابحبش المذاكره اصلا لكن بيجيلي اوقات احبها قوي بس وقت مايكونش في دراسه يعني فى الاجازه وانا داخله سنه ثانيه ثانوى وأدبي وانا محتاجه منكم ان تساعدوني على اني احصل على درجات عاليه لكي احصل على منزله كويسه في حياتي وياريت من نصايحكم الجميله واللى بستفاد منها دايما وياريت بسرعه من فضلكم لاني بحاجه بيها قوي merci ليكم.

تجزئة المهام ..

خاصة الصعبة منها يساعد كثيرا على إنجازها ربما أفضل مما تتوقعين ، كما يكسر الملل والفتور الذى قد يواجهك أثناء القيام بها فى حال عدم التجزئة لصعوبتها أو لضيق الوقت .

وحتى تتغلبى على هذه المشكلة أولا إعقدى العزم على أن تكونى جادة فى إنجاز هذه المهمة وهى إستذكار دروسك لتحصلى على درجات مرتفعة ، وإدعى الله أن يوفقك فى ذلك وكونى جادة ولا تتهاونى لأنك الوحيدة التى ستندمين إن تهاونتى ، ثم تعرفى على المنهج المقرر عليك وعلى عدد المواد ، وإبدئى بأقربها إلى قلبك وتناوبى المذاكرة فيها مادة ثم مادة أخرى وهكذا ولو لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات يوميا قبل الدراسة ، حتى عندما تبدأ الدراسة تجدى نفسك على دراية بما تسمعين فيكون الفهم ثم تذكر المعلومات أسهل بكثير ، وحتى تنتهى من المنهج قبل نهاية العام وبذلك تكون لديك فرصة لمراجعته ربما اكثر من مرة ، وكل درس يشرح لك فى المدرسة ، عندما تعودى لمنزلك وبعد أن تستريحى يجب أن تراجعيه وتكتبى عنه أفكار أو ملاحظات تتذكرين الدرس كاملا من خلالها وحاولى أن تنهى دروسك يوميا ولا تؤجليهم ليوم آخر لأى سبب ، وإن حدث ذلك فى يوم فإنهيهم فى اليوم التالى مباشرة حتى لا تتراكم عليك الدروس . وبالنسبة للمواد التى تحتاج لحفظ إفهمى الدرس جيدا وكررى قراءته بتركيز أكثر من مرة ثم إبدئى فى حفظه بالورقة والقلم .


 الانوركسيا (فقدان الشهية)

السلام عليكم  

انا فتاة عمري 22 اصبت بالانوركسيا منذ سنتين والاكتئاب وانا طالبة جامعة سنة رابعة واعيش غربة عن ذاتي وعن من حولي واكاد اموت او تنطفى حياتي لا احد من اهلي يشعر بي بل يزيدون علي بالعكس والصراخ وخاصة ماما ولولا خوفي من الله لقتلت نفسي .

الانوركسيا

هوَ اضطرابٌ في علاقةِ الإنسان بالأكل يتميزُ بتعمد إنقاص الوزن من خلال تقليل كمية الأكل  مع خوفٍ شديدٍ من البدانة وخللٍ في الإدراك الذاتي لصورة الجسد، مع انشغالٍ وسواسيٍّ بكل ما يتعلقُ بالأكل وبوزن الجسد وبأساليب الحمية المختلفة، مما ينتجُ عنه نقصٌ في وزن الجسد بشكلٍ يعرضُ حياة المريض للخطر، ويسببُ انقطاع الطمث في الإناث.

عادةً ما يبدأ اضطراب القهم العصبي Anorexia Nervosa في العقد الثاني من العمر وغالبًا بعد البلوغ بثلاثة أو أربعة سنوات.

ويبدأ الاضطراب في معظم الأحيان إن لم يكن كلها بمحاولةٍ عادية لاتباع حميةٍ منَحِّفةٍ، وهذه ظاهرةٌ آخذةٌ في التزايد في مجتمعاتنا العربية في الفترةِ الأخيرة وكل ما حولنا يشيرُ إلى أنها تزيد عامًا بعد عام وأنها ستستمر في الزيادة، ولكن من المهم أن أشير هنا إلى أنهُ ليست كل من تتبعُ حميةً منَحِّفةً تصبحُ مريضةً بالقهم العصبي أو غيره من اضطرابات الأكل، وفي نسبةٍ تصل إلى الخمسين بالمائة من الحالات تسبقُ بدايةَ الاضطراب أحداثٌ اجتماعيةٌ معينةٌ كأن تتعرضَ الفتاة للسخرية بسبب شيءٍ ما في مظهر جسدها مثلاً حجم البطن أو الأرداف أو انتقاد أحد الأشخاص لبدانتها بوجهٍ عام، وربما يكونُ الحدثُ هوَ دخول الجامعة أو التقدم لوظيفةٍ جديدةٍ أو تغيير المسكن أو الابتعاد عن الأسرة لسببٍ أو لآخر، بحيثُ تجدُ الفتاةُ أن حجمَ المسؤولية الملقاة على عاتقها قد زادَ عن ما اعتادت عليه، وإن كانتْ مثل هذه الأحداثُ الحياتية بالطبع تحدثُ للكثيرات دونَ أن يصبنَ بالقهم العصبي.

إذن تبدأ البنتُ في اتباع النظام الغذائي وتتسمُ المراحل الأولى بجديةٍ وإصرارٍ عادةً ما ينتزعُ ألفاظَ الإعجاب من الصديقات والقريبات، وتُتْبعُ المريضةُ ذلك بتجنبٍ متعمدٍ للنشويات والسكريات وللأكل كله إن استطاعت، وعندما يبدأ فقدانها للوزن في عبور الحدود التي يطمئنُ لها المحيطونَ بها ويبدءونَ الإعراب عن قلقهم عليها تواجهُ المريضةُ ذلك بأن تجعلَ الأمرَ سرا ما بينها وبينَ نفسها وتضطرُ في كثيرٍ من الأحيان إلى الكذب على أسرتها فيما يتعلق بكمية ما تتناوله من غذاء، فهيَ تحرص على تناول الطعام بمفردها وفي أوقات وأماكن لا يراها فيها أحد، كما أنها تستغرقُ وقتًا طويلاً في تناول طعامها لا لأنها تأكل كميةً كبيرةً وإنما لأنها مثلاً تقطعُ الطعام إلى قطعٍ صغيرةٍ وتمضغُ كل قطعةٍ لفترةٍ طويلة.

وكثيراتٌ من المريضات يبدينَ اهتمامًا ملحوظًا بإعداد الطعام للأسرة فتراها تقضي ساعاتٍ طويلةٍ في إعداد وجباتٍ غنيةٍ بالسعرات لكنها لا تتذوقها مجردَ التذوقِ إلا كما تتذوقُ المرأةُ الصائمةُ طهيها لتعرفَ مدى انضباط درجة الملوحة فيه على سبيل المثال أي أنها تتذوقُ ثم تتفلُ ما تذوقتهُ ولا تبلعهُ، وتوجدُ لدى المريضة خلال هذه الفترة أعراضٌ نفسيةٌ منها القلقُ والاكتئابُ والتحفز والعدوانيةُ إذا زاد وزنها، في مقابل الانشراح والانبساطِ إذا نقصَ واستعادت التحكم فيه.

وفي المراحل المتأخرة من الاضطراب يحدث في نسبةٍ قد تصل إلى ما بينَ الثلاثين والخمسين بالمائة من المرضى نوعٌ من فقد القدرة على التحكم في الشهية أو تجويع الذات، فتحدثُ نوبات من الشره Binge Eating تتناول فيها المريضةُ كمياتٍ كبيرةٍ من الطعام الغني بالسعرات الحرارية وأثناءَ هذه النوبات تأكلُ المريضةُ بسرعةٍ وتحسُّ بعدم قدرتها على إيقاف الأكل أو التحكم فيما تأكل وما لا تأكل، وفي بعض الحالات لا تتوقف المريضةُ عن الأكل إلا بسبب آلام البطن الشديدة، وفي بعضهنَّ يحدثُ التقيؤ كنتيجةٍ لذلك، وأما الأخريات فغالبًا ما يلجأن إلى الاستقاءة (الإحداث المتعمد للقيئ) بالضغط على الجزء الخلفي من اللسان وذلك لكي لا يتسبب ما تم أكله خلال نوبة الأكل في زيادة الوزن، وبعض المريضات يستخدمن المسهلات التي تزيد من حركة الأمعاء ظنا منهن بأن ذلك سيسببُ عدم إكمال امتصاص الغذاء منها وبالتالي الإسهال، وبعضهن يقمن بمجهود عضلي مبالغٍ فيه لنفس السبب، وبعضهن يتبعن نوبة الأكل تلك بالصيام لمددٍ طويلةٍ، ومن الممكن بالطبع أن تحدثُ كل هذه الوسائل المقللة للوزن في مريضة القهم العصبي دونَ اشتراط لحدوث نوبات الأكل، وبعضُ المريضات اللاتي فقدنَ القدرةَ على تجويع الذات ولا يستطعن الاستقاءة، يقمن بمضغ ما يحلو لهن من الطعام ثم تفله من الفم دونَ أن يبلعنه.

وبسببِ حدوثِ نوبات الشره (الأكل الشره) في بعض مريضات القهم العصبي دونَ غيرهن اتجهَ الكثير من الباحثينَ إلى افتراض وجود نمطين فرعيين Two Subtypes من القهم العصبي وهما:

1- النوع النهامي(الشرهى/التفريغي)Bulimic (Binge-Eating/Purging) Subtype:

هو النوع الذي تحدثُ فيه نوبات الأكل الشره، والسلوكيات المعدلة لها، بعد فترةٍ من أعراض اضطراب القهم العصبي (أو بعدَ فترةٍ من نوبةِ القهم الحالية في الحالات التي تتميزُ بمسارٍ نُوَبِي).

2- النوع الحَصْرِيُّ (التقييدي) Restricting Subtype: الذي لا تحدثُ فيه نوباتُ الأكل الشره ولا السلوكيات المعدلةُ لها (بشكلٍ منتظمٍ) خلالَ النوبةِ الحاليةِ، أو خلال تاريخ الاضطراب القهمي كله.

وأما نكران المريضة الدائم لكونها نحيلة أكثر من اللازم بل إحساسها بالبدانة بالرغم من نحولها الواضح فقد أدى إلى افتراض وجود خلل في صورة الجسد العقلية بحيثُ أن الصورة العقلية المتخيلة للجسد تكونُ أضخم من الصورة الحقيقية له، حتى أن أحد الملاحظات الإكلينيكية التي تكشفُ ذلك الخلل كانت: أنك لو طلبت من المريضةِ المرور من خلال بابٍ معينٍ وأن تفتحه بحيث يسمحُ بالضبط بمرورها منه (أي أنها تتحكمُ هيَ في مقدار اتساعه) فإنها تفتحهُ أكثرَ من اللازم، ويستنتجُ من ذلكَ أنها تحسُّ بجسدٍ أضخم من الحقيقي الذي يراه الناس!.

ونادرًا ما نجدُ الصورةَ المرضية للقهم العصبي دون اضطراباتٍ نفسية أخرى مواكبة لها ففي ثلثي حالات القهم العصبي يوجد اضطراب الاكتئاب الجسيم، وفي ثلاثة أرباع الحالات التي تجتمعُ فيها علاماتُ القهم والنهام العصبي في نفس المريضة في ذات الوقت نجدُ اضطراب الاكتئاب الجسيم أيضًا، وأما اضطراب الوسواس القهري واضطرابات الرهاب خاصةً رهاب الساحة واضطراب نوبات الهلع فنجدها في نسبةٍ تصلُ إلى ربع مريضات القهم العصبي في نفس الوقت، وأما اضطرابات الشخصية فنجدها في نسبة تصل إلى ربع الحالات أيضًا خاصةً المجموعة القلقة أو الخوافة Anxious or Fearful من اضطرابات الشخصية Cluster C Personality Disorder (اضطرابات الشخصية القسرية Compulsive Personality Disorder والشخصية التجنبية Avoidant Personality Disorder، والشخصية الاعتمادية Dependent Personality Disorder).

ومن المهم أن نشيرَ هنا إلى أن الجوع المتواصلَ في حد ذاته يؤدي إلى ظهور أعراضٍ نفسيةٍ كسوء المزاج، والقلق والوسوسة وكثرة الحركة وذلك في الأشخاص العاديين وفي مرضى القهم العصبي بالطبع مما يجعلُ تشخيصَ اضطرابٍ مصاحبٍ أو مواكبٍ لاضطراب القهم العصبي أمرًا يحتاجُ إلى تدبرٍ وتأملٍ وحسن تقييم، ولذلك فإن من الأفضل قبل تشخيص أي تصاحبٍ (أو تواكبٍ) مرضي مع حالات القهم العصبي أن تكونَ المريضةُ قد بدأت في الالتزام بكميات الغذاء التي يتفقُ معها الطبيبُ النفسي عليها خلال عملية العلاج، لكي نتخلص من أعراض الجوع المتواصل النفسية تلك لأن الجوعَ المتواصلَ يؤدي إلى العديد من التغيرات النفسية والسلوكية كما سنبينُ عند مناقشة الآثار النفسية للحمية المنحفة في فصل الحمية.

وبالرغم من أن الأسباب الأساسيةَ للقهم العصبي لا تزالُ محيرةً، إلا أن هناكَ بياناتٍ متزايدةٍ على أن العوامل الاجتماعية الثقافية والعواملُ البيولوجية تتفاعلُ لتساهم في إحداثه، بالإضافة إلى آلياتٍ نفسيةٍ أقل نوعية وإلى الاستعداد في الشخصية، وتصحبُ المرضَ درجاتٍ متباينة الشدة من نقص الأغذية مع ما يترتب عليها من تغيرات ثانوية تتعلق بالغدد الصماء والاستقلاب (الأيض)، بالإضافة إلى اضطراباتٍ في وظائف الجسد.

وفي النهاية اذا استمر السلوك المصاحب لفقدان الشهية لمدة طويلة فإن مضاعفات جديدة تظهر مصاحبة للهزال مثل عدم التوازن الإلكتروني Electrolytes ويحدث عادة بنقص مستويات المعادن مثل البوتاسيوم والصوديوم والذي ينتج عن هذا النقص الجفاف وانكماش او انقباض العضلات وفي النهاية يتوقف القلب. وعند استخدام الملينات يزيد حينئذ استنزاف البوتاسيوم من الجسم، ويعتبر نقص البوتاسيوم مشكلة كبيرة للمصابين بفقد الشهية، ونقص البوتاسيوم المزمن يؤدي الى اضطراب دقات القلب التي قد تؤدي الى هبوط في القلب ومن ثم الوفاة.

لقد وجدا الباحثون ان حوالي 30٪ من كل المصابين بفقدان الشهية يقومون أو يناضلون هذا الخلل طيلة حياتهم و30٪ آخرون أصيبوا به مرة واحدة على الاقل بصورة هددت حياتهم بينما الـ 40٪ الباقية يتجاوزونه مع الوقت.

العـــلاج :-

قد يحتاج مرضى فقدان الشهية العصبي الادخال إلى المستشفى والعلاج النفسي والأدوية.. ويجب إدخال مرضى فقدان الشهية العصبي إلى المستشفى، إذا كانوا يعانون من سوء التغذية.. ويوصي بعض الأطباء أن تخضع أسرة المريض أيضاً للعلاج.. ويمكن علاج معظم مرضى فقدان الشهية العصبي إذا تلقوا العلاج الفوري.

المصدر : د / وائل أبو هندى .


 إذا ستتوقفين للإنتظار

السلام عليكم

اناعمرى 33 عام انسة لم اتزوج والحمد لله لم يكن لى اى علاقات مع الجنس الاخر من اى نوع فانا لا اؤمن بعلاقة حب مثلا من اجل الزواج وعلاقتى بزملائى فى العمل فى حدود الشغل ... الحمد لله ملتزمة بالرغم من من انى البس حجاب صغير على الموضة وليس اسدال المهم ضقت بتاخر زواجى واشتركت فى موقع اسلامى للزواج ، كان هنالك شاب يعتبر فرصة لاى بنت اصغر سنا فما بالك بى المهم حدث تعارف عبر الموقع بهذا الشاب ووجدته انسانا ملتزما طلب منى صورة لانه مسافر والصورة مهمة بالنسبة له بعثت له الصورة عبر الايميل والحمد لله كان فى قبول من ناحيته ودى كانت اول مرة ابعث فيها صورتى لاحد واول مرة اتكلم مع حد عبر الايميل فقد كان حديثنا عبر الموقع ومنذ ان بعثت له الصورة اصبح كلامنا عبر الايميل فى الواقع هذا الانسان محترم جدا لم يكتب اى كلمة تحمل معنى سىْء المشكلة فى انا انا اتعلقت بيه وكنت اظن ان  كلام التعارف المحترم لا يحرك المشاعر  واذ بى اعجب بافكاره وبشخصيته لما لاقيت نفسى ابتديت انجرف للحديث عما احس به نحوه وازعل كثيرا عندما لايبعث لى ايميل ويتاخر فى الرد عليا واحساسى بتانيب الضمير وخوفى من الله انى بتكلم معاه عبر الايميل وليس ادارة الموقع التى كانت تراقب الحديث بين الطرفين اى ان هناك طرف اخر معنا حتى لا تكون خلوة المهم هذا  الرجل محترم جدا المشكلة خفت على نفسى ان اقع فيما يغضب الله من كلام وخضوع بالقول خاصة ان ما احس به اكتبه طلبت من ان ننهى التعارف عند هذا الحد وعندم يعود الى ارض الوطن سوف نتقابل بحضور احد اقاربى لنكمل الموضوع وذلك حتى لا يتعلق بى ولا اتعلق بيه ولا نغضب الله فقد عرف كل من عن الاخر المعلومات الاساسية هو احترم رغبتى ولم يبعث لى اى ايميل من بعده ولا انا ابعث هذه المشكلة حيث ضميرى يؤنبنى كثيرا لبعث صورتى له واحس ان هذا خطا فادح وقعت بيه ثانيا التحدث معه عبر الايميل وليس ادارة الموقع اود ان اذكر انى عندما طلب صورتى بعد ان ارسلت له صورتى طلبت منه صورته لظرف عمله الشاق ولظروف اخرى هو ميش منزل صورته على الكمبيوتر فبعث لى رقم الموبيل لكى اقوم بطلبه من اى موبيل ليس شرط رقم موبايلى حتى يرسل لى صورته طبعا رفض فكفانى ما وقعت به من مخالفات وقلت له ان الصورة غير مهمة لى المهم  ان اتكلم معه فى الواقع واراه حتى استشعر ان كان فى قبول ولا لأ وكذلك هو ايضا فالصورة تعطى فكرة عن الملامح لكن الاهم الروح القبول ممكن يكون انسان ملامحه جميله ولكنه خالى من الداخل وممكن العكس تلك كانت اول تجربة لى  فى الزواج عن طريق الانترنت والاخيرة انا انتظره ولغيت اشتراكى من الموقع حتى لا يبعث لى اى من الاعضاء برسالة انه يريد ان يتعارف عليا بهدف الزواج فانا اعتبر ذلك خيانه فانا لا استطيع التركيز الا مع شخص واحد مع شخص واحد وامشى فى موضوعه للاخر حتى ان كان هذا الشخص يتحدث مع اكثر من بنت ليختار الافضل فهذا حقه اما انا فهذا مبدئى الذى اؤمن بيه تلك اول تجربة لى فى الزواج عن طريق الانترنت وان كان هناك فصول اكثر اهمية لهذه القصة سوف تحدث فى عالم الواقع عندما يعود .

من هذا الشخص المحترم ..

كما تذكرين ، وما المعلومات التى لديك عنه أكثر مما أراد هو أن يخبرك به عبر هذا الموقع أى عبر حاجز لا يمكنك إختراقه للتحقق من مدى صدق هذه المعلومات ، إذا ومع إحترامى لك وله هل نتوقف قليلا لا لننتظر إكتمال القصة كما ذكرت وإنما لنفكر فى مدى جدية الأمر.. هل هذا الشخص جادا بما فيه الكفاية ليقدم على الزواج منك وهو أصلا غير موجود هذا إن إفترضنا صحة المعلومات التى تعرفينها عنه وأنه ليس مجرد شاب مستهتر إشترك فى موقع ما يمكن لأى شخص أن يشترك به وتعرف على من يشاء ومن وجد أنه يمكنه التحدث معه من وقت لآخر ، وكثيرا ولا تنكرى ذلك ما يدخل مثل هذه المواقع وغيرها أشخاص بأسماء وبيانات غير صحيحة على الإطلاق ولا يصل لهم أحد لمجرد إشباع رغبتهم فى خداع الآخرين والإستهانة بمشاعرهم وهم مستمتعون بقضاء وقتهم فى ذلك ، وإن كان هذا الشاب جادا فسيتصل بك ليقابلك فى بيت أهلك فورا ليتقدم لك ، وإن لم يفعل فضياع وقتك فى إنتظاره خسارة لك وحدك .

أما الصورة وشعورك بالذنب ، فلست مذنبة لأنك أردت خيرا ولم يرد ببالك سوى حسن النية وفى شأن الزواج كثيرا ما يحدث ذلك مثلما كانت تفعل الخاطبة فهى تجمع العديد من صور الفتيات غير المتزوجات وكذلك الرجال حتى يتم التعارف من خلال الصور أولا وإن لاقت قبولا يتم التقدم لأهل الفتاة ، وهذا أمرا متعارف عليه ولا أظن به حرمة لأن النية لم تكن سيئة، ولكن الفكرة فى أن هذه السيدة التى كانت تقوم بدور الخاطبة كانت معروفة فى محيطها الإجتماعى ولذلك كانت الأسر تستأمنها على صور بناتها أما مواقع الإنترنت فهى غير ذلك تماما لإفتقادها للمصداقية إلا ما يتبع منها جمعية خيرية معروفة فى المجتمع ولها سمعتها وما دون ذلك فهو غير آمن .

أسعد الله قلبك ورزقك بكل خير ..


 ليعلم الله المفسد من المصلح

السلام عليكم

لى مشكلة واعلم ان الله عادل ...لماذا يموت الناس من الجوع  فى بعض الاماكن من العالم والله هو القائل {وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلاَّ عَلَى اللّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ }هود6  لماذا يولد انسان فى ظروف كالفقر وعدم وجود اسرة واخر يولد له اسرة وغنى ويعيش حياة طبيعية ثم ينحرف المثل الاول وتسوء اخلاقه كنتيجة طبيعية للظروف اللى مر بيها فى حين انه لو تربى فى ظروف مغايرة لكان افضل حالا ماذا يعنى ان كل انسان له 24 ضلع وانا ارى ان ناس تاخد كل حاجة وناس متاخدش اى حاجة .

وليميز الخبيث من الطيب ..

فما دليل يقينك أنه لو تربى فى ظروف مغايرة لكان حاله أفضل ، وما هو دليل يقينك أيضا أن المثل الأول سينحرف دوما لا محالة ، وكأنك أجزمت الأمر فأنت تعرف إذا.. لست بحاجة لأن تسأل لأنك تتحدث بلغة اليقين بدون دليل وهذا يعنى قصورا فى التفكير ربما لنقص الخبرة أو الإيمان ، وأيا كان السبب ليس التفكير بهذه الحالة من عدم الرضا هو الحل لتصل لإجابة على إستفسار عليك الرضا عن إجابته ليس قهرا أو إجبارا وإنما إيمانا وإحتسابا وإيمانا برحمة الله لمن لا يرحمون أنفسهم وبأن الله خلق كل شىء بقدر وهو أعلم بما نسر ونعلن وهو أعلم بمن إتقى وأنه لكل إمرىء ما سعى وأن سعيه سوف يرى فهل سعيت ، هل إجتهدت فى أمر ما ولم تحصد نتيجة إجتهادك .


 الغيرة تولد الشك

السلام عليكم

انا طبيب ومتزوج من امراة رائعة ولا اعاني والحمد لله من اي مشاكل سوي انني غيور جدا علي زوجتي وفي الفترة الاخيرة انقلبت الغيرة الي شك جنوني فانا اشعر دائما ان بحياتها شخص غيري حتي في اثناء علاقتنا الخاصة اشعر انها ليست معي ويتملكني احيانا هواجس اثناء عملي بانها الان مع احد غيري مع العلم ان زوجتي متدينة ومن عائلة محترمة جدا وتحبني كثيرا ولم ار عليها اي شىء يثير شكوكي لا ادري ما العمل لا استطيع ان اتخلص من تلك الهواجس فقد اثر على علاقتي بها واصبحت تبتعد عني ولا تتحدث معي الا قليلا كما اثر علي عملي . وجزاكم الله خيرا .

المنطق ..

يحكم الأشياء والمواقف والعلاقات ، فبماذا تبرر شكك أى ما دليلك على أنها تخونك وما الذى رأيته فى سلوكها بشكل يلفت النظر فعلا وليس مجرد تخمين أو إحساس بلا سند وحجة !! وهل هى الغيرة الناجمة عن حبك الشديد لزوجتك السبب وراء هذا الشك ؟ أم ما لديك خبرة بالسيدات نقلها لك الأصدقاء والمحيطين بك من أى إتجاه هى ما تجعلك تعيش حالة من عدم الثقة فى نفسك وفى زوجتك .

غاية ما أود تنبيهك له أن الخيانة ليست وليدة لحظة وإنما هى سلوك أعمق فى نفوس البعض فلا يدان شخص لمجرد الشك فيه . فانتبه لعلاقتك بزوجتك واستودعها الله فى غيابك وحضورك فلن يحفظها لك إلا الله طالما ترضى ربك فيها وتعاملها معاملة طيبة .

وحتى تهدأ الأمور بينك وبين زوجتك ، ناقشها بلين مبينا لها أسباب غيرتك وأن ذلك من حبك الشديد لها ، وإطلب منها أن تساعدك على التخلص من هذه الغيرة وأن تتحملك حتى تجتاز ذلك بهدوء ، كأن تتفقا على أن تنبهك لتصرف ما بطريقة بسيطة لتذكرك بأن هذا التصرف غير صحيح فتتراجع عنه ، فمثلا عندما تشعر أنك بدأت الإنشغال بفكرة أن زوجتك تخونك بداية إستعذ بالله من الشيطان الرجيم ، ثم حاول التفكير فى أى شىء آخر ، وأهم شىء أن تتذكر أن هذا الشك لن يحافظ عليها بل قد يفقدك إياها فهكذا أصبح الشك عدوا لسعادتك ولحياتك يريد تدميرها وعليك أن تتعامل معه من هذا المنطلق فتقاومه بأن تتذكر أن زوجتك تحبك ، وأنها من عائلة محترمة ولن تخونك وأن الله سيحفظك فى زوجتك ما دمت تتقيه .

وإن لم تستطع ذلك لا قدر الله وظلت مشاعر الغيرة والشك تؤثر عليك ، فيجب أن تستشير طبيبا نفسيا .  


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية