الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة523

اعداد الأستاذة / عفـاف يحيى  

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

النجاح سيغير حياتك

السلام عليكم

شكرا على الموقع الرائع هذا، أنا شاب في ال21 من عمري، ، أدرس بجامعة عريقة وكنت متفوق كل شيء كان يسير بصورة جيدة ، دخلت الجامعة، ووجدت أصدقاء ونقاشات تتحدث عن الإلحاد وأصل الإنسان .. إلخ لم أقتنع بهذه الأفكار لكن بدأت تنمو في عقلي بسرعة خاصة بعد قراتي لكتب مثل أصل الأنواع الذي يثبت إن الإنسان حيوان وإن أصل الحياة خلية واحدة كل الكائنات الحية كانت خلية واحدة وحصل ليها تطور ، قبل خمسة أشهر بدأت فكرة إن الإنسان هو حيوان ليس إلا صحيح إنه متطور لكننا لانعدو أن نكون مجموعة حيوانات ككل الحيوانات الأخرى ، وبدأت الفكرة تسيطرعلى كل تفكيري فصدقتها وأصبحت أنظر للحياة نظرة أخرى، وأنظر لأنفسنا على أساس كلنا حيوانات ، بدأت أفكر كيف لحيوان أن يضحك ، يبتسم ، يصنع ، يعيش بهذا التنظيم ، لماذا لا يعيش الناس كحيوانات مدام هم حيوانات ففكرت بالحياة وبأصلها أصبحت أفكر في كل شيء بعمق وبحقيقة تكوينه ، أصبحت أجري مقارنة خفيفة بين الإنسان والحيوان فوجدت تشابه كبير في أي شيء  الشهوة الجنسية ، الطعام ، وكل شيء فحزنت ، لجأت لكتب علم النفس لأرى ما مشكلتي؟ فعرفت كيف يعيش الإنسان ويتفاعل عرفت الهو والأنا الأعلى والأنا والنخاع الشوكي وأصبحت دائم التفكير في وظائفهم ..إلخ عندما أنظر مثلا أفكر بإن حيوان ما ينظر أفكر مامهام عقلي الواعي في هذه اللحظة ؟ ماذا تفعل الأنا الأعلى في هذه اللحظة وأنا أنظر؟ فكرة الحيوان تسيطر عليّ من جهة والإكتئاب يحيطني من جهة أخرى حتى إني فكرت في الإنتحار، أصبحت ضعيف مشتت مشتت لأبعد الحدود لا أعرف من خلقني ؟ ومن أنا ؟ لماذا أتيت هذه الحياة ؟ لماذا أعيش ؟ كيف أعيش ؟ لماذا حياتي هكذا ؟ضعفت ثقتي بنفسي وأصبحت تتردد لي فكرة إني شخص مريض نفسيا ليس إلا ولا أنفع في شيء ونتج عن كل أفكاري تلك الأتي:- مايزعجني جدا حركاتي وخطواتي بطيئة ومشتت ذهنيا وفكريا جدا جدا أحس كأن أفكاري إنتزعتها يدا من رأسي أحس بإن راسي خاوي تمام من كل شيء أصبحت ذاكرتي واهنة جدا وضعيفة لا أكاد أتذكر الأشياء إلا بصعوبة بالغة قل تركيزي وإنتباهي جدا أصبحت دائم الحزن واليأس وفقدت الرغبة في الحياة وفي العيش خاصة وإنني قد سقطت سنة دراسية في الجامعة فأصبحت حزين ومكتئب ووجهي مقطب لا أستطيع الضحك أو الفرح لايسعدني شيء في الحياة كلها مهما كان أشعر بالتعب والإرهاق لأقل مجهود وبضيق الصدر إنعدمت ثقتي بنفسي لحد الصفر أصبحت لاأثق في نفسي وأكرهها ولاأثق في قدرتي على فعل أي شيء أصبحت متردد جدا حتى في أبسط الأشياء لا أستطيع أخذ أبسط قرار ولا في أي شيء حذر جبان بطيء التفكير جدا لا أستطيع أن أتحدث مع احد لمدة طويلة فقد أصبحت إنطوائي جدا لاأستطيع أن أفكر في موضوع واحد لمدة طويلة حيث يتشتت إنتباهي بسرعة أشعر بإنني غريب خالص عن نفسي ولا أعرف نفسي أبدا ولا أجد نفسي متعب مرهق أحس بالرغبة الدائمة في الهروب والنوم بعض الأحايين تطاردني أفكار الإنتحار لإنهاء معاناتي تلك عندما أستلقى للنوم وأحاول التفكير في أمر محدد تدخل رأسي مجموعة عبارات طائشة وجمل مقطعة لأشياء لا دخل لها بموضوع التفكير تنتابني مزاجات غريبة عندما أفكر بالحياة وبإن البشر ليس حيوانات مزاجات فرحة وأشياء أرغب بفعلها أظنها أشياء مكبوتة فقدت الأمل وأي شيء وعقلي توقف عن التفكيرأفعل أشياء دون إرادة حقيقية مني ودون رغبتي في ذلك ولاأحس برغبتي في فعل أي شيء لا أستطيع السيطرة ولا ضبط كلماتي ولاإنتقاءها بعناية كما كنت أفعل سابقا حاليا أنا أتصرف بألية كاملة في كل شيء وأعتمد في تصرفاتي على ذاكرتي بحاول مثلا( أتذكر ماذا كنت افعل حيال موقف كهذا) قبل شهورمع ملاحظة : أنا عانيت من الفقر المدقع، الوحدة القاتلة ، الظروف الأسرية السيئة ، فقدان الحنان والإهمال ، وصدمة عاطفية قاتلة هزتني من أعمق أعمآقي أنا تعبان جدا لا أعرف بماذا أنا مصاب أرجو أن تجيبوني بسرعة فأنا في طريقي حتما للموت .

الخبرات الناجحة ..

هى ما تفتقر إليها حياتك وليس الفقر المادى بذاته فلو أن خبراتك الحياتية الأخرى ناجحة وإستطت النجاح فى دراسة أو عمل أو فى محيط علاقاتك الإجتماعية لما عانيت بهذا القدر من الإحباط وإنعدام الثقة ، كما انك انشغلت بواقعك القاسى والتفكير فيه مما جعله اكثر قسوة لانك لم تبحث عن هذا النجاح أو تفكر فى صناعته بأى طريقة مهما كانت مشقتها بقدر بحثك الغير مجدى وإنشغالك المبالغ فيه بأصل الإنسان والتى لم تنتهى فيها لشىء هام يتخطى ما إنتهى إليه الآخرون لتكون قد وصلت لشيئا لم يسبقك له أحد رغم عدم جدوى الموضوع أصلا إلا أن مجرد ذلك لم يحدث فظللت تفكر لتنتهى من حيث بدأت ولم تخطو خطوة واحدة جادة مفيدة فى حياتك ، وكأنك لم تسمع فى الجامعة عن أى شىء آخر ولم ترى من بين زملائك من ينجح ويتخرج ويعمل ومن يعمل وهو يدرس وربما له نفس ظروفك أو أشد قسوة منها . فأضعت وقتك فى فكرة واحدة فقط ولم تتخطاها لأنك بالرغم من محاولاتك التفكير بعمق كما ذكرت لم تفكر بعمق حقا وإنما إتخذت من الأفكار والكلمات ظاهرها فقط وإكتفيت فلم تنجح فى أى شىء بشكل عملى ، ومع تراكم خبرات الفشل وتناقص الثقة فى الذات شيئا فشيئا إنتابك الإكتئاب وفقدان قيمة الحياة والأشياء لأنك لم تستطع ولم تنجح فى أن تعيش هذه الحياة بشكل نافع ومنتج وبشكل صحى مثل الآخرين وبتراكم مشاعر الفشل يتراكم الحزن والإكتئاب لتصل إلى لا شىء ، وإن لم تتحرك فى إتجاه إيجابى سيزداد الأمر سوءا ولأنك مازلت فى الواحدة والعشرين من العمر فأمامك الكثير وتستطيع بصدق أن تبدأ من الآن بداية جادة مفيدة سواء فى دراستك أو فى أى عمل مفيد تستطيع القيام به والنجاح فيه لتشعر بقيمة العمل وتستعيد قيمة الأشياء والحياة . ولأن هذه البداية تحتاج إلى توجيه ودعم يفضل الإستعانة بطبيب نفسى ليصف علاجا للإكتئاب يحسن من حالتك النفسية بشكل عام بما يجعلك أكثر قدرة على التفكير وأكثر قابلية للمشاركة فى الحياة الإجتماعية والإستمرار فى دراستك والبحث عن عمل .

حفظك الله من كل سوء ..


 التغير الحاد فى السلوك

السلام عليكم

لي زوجة تعاني من الوسواس القهري حسب تشخيص الطبيب النفساني حيث وصف لها دواءanzaprine  &  largaktil  فهي تعتقد انه التقط لها صورة وروجت وهي عارية اثناء خضوعها لعملية جراحية لاستئصال الصفراء في جويلية2006 ولم تظهرعليها هذه الاعراض الا في مارس 2008 لكن حالتها لم ترتبط ابدا بالقيام بافعال قهرية بل اصبح همها الوحيد هو الانتقام من الاقارب والجيران الذين تزعم انهم روجوا لها هذه الصورة وانا متواطىء معهم ارجو متكم افادتي وشكرا  .

إضطراب التفكير والإدراك ..

والتغير الحاد فى سلوك أى شخص يتطلب إستشارة طبيب نفسى وشرح أدق التفاصيل عن الأعراض التى يعانى منها المريض والتغير الملحوظ فى سلوكه حيث يشير هذا التغير فى الغالب إلى إضطراب ذهانى وهنا يجب الحصول على العلاج الدوائى المناسب حتى تستقر الحالة ولا تتدهور الأعراض ويستطيع المريض مواصلة حياته بشكل أقرب ما يكون من الطبيعى . وأيضا يجب الإستمرار على العلاج حتى لا تتعرض الحالة للإنتكاس .


 السلوك مكتسب

السلام عليكم

عندي40 سنة متزوج وعندي 3 اطفال بنتين وولد الولد ترتيبه الثاني وعمره 11سنه مؤدب يصلي متفوق في دراسته لكنه شخصية انقيادية لا يستطيع ان ياخذ قرار بمفرده فمثلا اثناء الشتاء الماضي كنت خارج المنزل واتصل بي كي يقول لي انه بردان وماذا يفعل مش قادر يطلع جاكت من الدولاب يلبسه هذا مثال بسيط بصراحة انا تعبان جدا معاه وجربت كل الطرق ولا نتيجة ماذا افعل معه؟  

معنى أن السلوك مكتسب ..

أنه يمكن تغييره وإن كان إكتسابه بالتدريج وعبر مراحل عمرية ومواقف متراكمة سيكون تغييره بنفس الطريقة وليس بين يوم وليلة ، ولأنه مكتسب من خلال أساليب التنشئة الخاطئة التى إما تعتمد على التدليل المفرط وإما الحماية المفرطة والتلبية المطلقة لكافة إحتياجات الأبناء أو كلاهما معا .

لذلك فبداية يجب أن يراجع الآباء أساليب تعاملهم مع هذا الإبن وباقى الأبناء أيضا ووضع ميزان للتعامل معهم بدون إفراط فى شىء أو إهمال لشىء ، فمثلا : راجع نفسك فيما قمت به فى الموقف الذى ذكرته ، وماذا كان رد فعلك عندما إتصل بك إبنك هل أرشدته إلى مكان الجاكت فورا ..أم ضحكت بسخرية وفى النهاية أرشدته إلى مكان الجاكت .. أم فكرت وتحدثت إليه بهدوء وطلبت منه أن يبحث هو عنه لأنك لا تستطيع إفادته وأنت بالخارج ، وأعطيته الثقة فى نفسه أنه يمكنه التصرف بشكل سليم دون اللجوء إليك وأيضا أرسلت له إشارة معناها أنه لن يجدك كلما يريد ووقتما يريد ، وهذا سيعنى له مع الوقت أنه يجب أن يتعلم التصرف فى شئون حياته بدون إنتظارك . وإن كان يمكنه الرجوع إليك لأخذ المشورة والنقاش لا لأخذ القرار أو لأن تتولى أنت عنه أموره .

ولأنه سيشعر بالتخبط بعض الشىء يجب أن يكون تدريبه على اعتماده على نفسه تدريجيا وبجدية لا تهاون فيها ، فلا تلين إن إستعطفك أو شعرت أنه سيفشل فى مهمة ما ، بل دعه يجرب وإن فشل ناقشه لماذا حدث ذلك وكيف يمكن أن يتجنبه فى مواقف أخرى . وإعطه مهاما فى الأسرة يقوم بها وحده وشجعه على أدائه وأرشده إلى الأداء السليم عن طريق القدوة أو القصة وتقبل منه ما يقوم به أيا كان فهو مازال يتعلم ، وعندما يريد مساعدتك قيم الموقف أولا فإن كان حقا بحاجة إلى مساعدة ساعده ، وإن لم يكن أرشده بهدوء إلى ضرورة أن يقوم بهذا العمل وحده وأنه عمل بسيط يستطيع القيام به وحده .


 إضطراب الشخصية الهستيرية

السلام عليكم

اود ان اشكركم عن الخدمه اتي تقدمونها في هذا الموقع لقد لوحظ علي اختي اعراض غريبه منها الهلوسه السمعيه والسقوط المتشنج المصاحب لاي حالة انفعال وتغير في الحاله المزاجيه لدرجت انها انفصلت عن خطيبها بدون اي اسباب جوهريه بالرغم من شدت حبهما لبعض لكنها قررت الانفصال عنه لانها ترى انه يسيء معاملتها بالرغم من اني متأكدة انه لم يفعل هذا لانه متمسك بها ويحبها وشخصت حالتها على انها هستيريا انفصاليه فارجو الافاده بمعنى المرض وأعراضه ومضاعفاته مع العلم انها ترى انها منكره مرضها وجازاكم الله كل خير.

الشخص الهستيرى ..

غاية ما يريده التأثير على الآخرين من خلال أعراضه فهو لا يستطيع التأثير عليهم إلا بهذه الطريقة ولا يلفت إنتباههم ويحصل على إستعطافهم إلا عندما يرونه فى هذه الحالة ، والهستيريا هى أحد إضطرابات الشخصية ، والسمة الرئيسة في هذا الاضطراب هي : نمط من الانفعالية الزائدة ، وطلب انتباه الآخرين يسود حياة المصابين به ، ويبدأ هذا الاضطراب مبكراُ ويظهر في سياق العديد من التصرفات

 ويستدل على اضطراب الشخصية بما يلي :

1 – ينشد المصاب بهذا الاضطراب باستمرار الطمأنة والاستحسان والمديح من الآخرين.

2 – يتركز اهتمام المصاب بشكل كبير على جاذبيته الجسمانية.

3 – يعبر عن انفعالاته بشكل مبالغ فيه، وغير ملائم للموقف ، فعلى سبيل المثال نجد أن المصاب بهذا الاضطراب يعانق بحرارة شخصاً يعرفه معرفة شخصية عارضة، ويعاني من بكاء شديد عند التعرض لمواقف عاطفية بسيطة، ويبدي سورات من الغضب.

4 – ينزعج المصاب في المواقف التي لا يكون فيها محور اهتمام الآخرين.

5 – يبدي المصاب تبدلاً سريعاً، وسطحية في التعبير عن انفعالاته.

6 – يتصف بأنه أناني، وتهدف أفعاله إلى كسب الإرضاء الفوري، ولا يتحمل الإحباط الذي يصيبه نتيجة الإشباع المتأخر لرغباته.

7 – يتمتع المصابون إلى حد ما بالجاذبية والإغواء إلى درجة أنهم يبدون متألقين ويتصرفون بشكل غير مناسب ، ويتركز اهتمامهم إلى حد كبير على جاذبيتهم الجسمانية. إضافة إلى أن أسلوب كلامهم يميل إلى أن يكون عاطفياً يفتقر إلى التفاصيل. فعلى سبيل المثال قد يصف الشخص عطلته أنها رائعة خيالية دون القدرة على أن يكون أكثر تحديداً.

المظاهر المرافقة :

§        يتسم المصابون بهذا الاضطراب بالحيوية والتمثيلية .

§        يحاولون دوماً جذب الانتباه لأنفسهم .

§        يميلون للمبالغة في علاقاتهم مع الآخرين حيث غالباً ما يلعبون دور الضحية مثلاً دون وجود وعي بذلك .

§        توّاقون إلى الإثارة ، وسرعان ما يشعرون بالملل من الحياة الروتينية العادية.

§   يدرك الآخرون أن هؤلاء المصابين يتمتعون بجاذبية سطحية مع أنه ينقصهم الصدق. لذلك يستطيعون تأسيس صداقات بسرعة ولكن ما إن تبنى العلاقة حتى نجد تصرفاتهم متمركزة حول ذاتهم وغير مراعين لحقوق الآخرين ، مما يجعل هذه العلاقات تنتهي بالفشل.

§        يحتاجون دوماً إلى الطمأنة بسبب شعورهم بالضعف والاعتمادية .

§        أفعالهم غير الملائمة قد يساء تفسيرها من قبل الآخرين.

§   علاقتهم بالجنس الآخر يشوبها نفس التوتر حيث يحاولون السيطرة عليهم و التورط في علاقة اعتمادية يحلقون معها في خيال رومانسي حالم.

§   يبدي هؤلاء الأشخاص إهتماماً قليلاً بالتحصيل الفكري والتفكير التحليلي الدقيق ومع ذلك فهم غالباً مبدعون وذوو خيال خصب.

§        يتصف المصابون بهذا الاضطراب بالحساسية و سرعة التأثر بالآخرين أو بالبدع .

§   قابلون للإيحاء ويثقون بالآخرين ثقة زائدة ، ويبدون استجابة مبدئية ايجابية لأي شكل من أشكال السلطة القوية ، حيث يظنون أن هذه السلطة ستقدم لهم حلاً سحرياً لمشكلاتهم.

§   يتبنون قناعاتهم بحزم وسرعة ، كما أن محاكمتهم العقلية للأمور ليست متأصلة أو راسخة، فغالباً ما يتصرفون تبعاً لاحساساتهم الباطنية.

ولذلك يفضل المتابعة مع طبيب نفسى للحصول على العلاج المناسب .


 نضجت قبل زوجتك

السلام عليكم

انا في 43 من العمر متزوج من 14 سنة من ابنة عمتي والتي تصغرني ب 13 عاما ولدينا بنت عمرها الآن 13 عاما وكانت لدينا وزوجتى مشاكل كثيرة بسبب فرق السن وكنت في كل مرة اسامحها في كل شيئ ولكنني ومنذ اكثر من 4 سنوات بدأت اشعر داخلي بعدم القدرة على مجاراة زوجتي والموافقة على ماتفعله - تحب نفسها - تحب الشراء - تحب الظهور - تدخن - تلبس مثل ابنتها .. الخ وبدأت لا اقترب منها جنسيا مما زاد المشكلة فعندما اقترب منها وتتلامس اجسادنا لا اشعر بأي اثارة جنسية ولا يتم أي شيئ بيننا علما بأننى أعاني من ممارسة العادة الجنسية عندما اكون مسافر لوحدي فقط ربما مرتين يوميا او مرة يوميا وليس لدي اي مشكلة في الانتصاب او اي شيئ - فهل هذا بسبب افعالها ام ماذا علما بأنني لا أبخل عليها بشيئ ابدا وعلى استعداد لتأمين مستقبلها في حال تم الطلاق لاقدر الله - فأرجو الرد لأن الامور وصلت لطريق مسدود بيننا، مع الشكر.

إصبر عليها ..

خاصة أنها قريبتك وأم إبنتك الوحيدة ، فإن كنت تحبها إصبر عليها وناقشها بجدية وحزم فى كل ما لا ترضاه فى سلوكها وأنها يجب أن تغير ما لا يرضيك لأنه فى الأساس لا يرضى الله، وحاول أن تستعيد رغبتك فيها فسيساعدك ذلك على أكثر على إقناعها بهدوء بما تريد كذلك عليك الا تفرغ رغبتك الجنسية بالعادة السرية لانك بذلك تفرغ طاقتك فى معصية الله بدلا من ان تفرغها فى الزوجة وهذا يساعد فى زيادة الجفاء بينكما ، أما تركك لها فسيزيد من إحساسها بفرق السن وبرغبتها فى أن تظهر بمظهر الشابة الصغيرة، أما عندما تشعر أنك بجوارها دائما تصوب أخطائها بحب وتستجيب لبعض طلباتها بحب والمعقول من هذه الطلبات أظن أنها بإذن الله ستستجيب لك مع الوقت، فإصبر داعيا الله أن يهديها لك ولإبنتك حفظكم الله .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية