الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة521

اعداد الأستاذة / فدوى على

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

الفصـــام

السلام عليكم

آخى يبلغ من العمر46 كل شئ في حياته طبيعي من ذهابه للعمل والصلاة ونظافته ومساعدته للأبوين لم يتغير شئ إلا في الكلام غير المنطقي عن الجيران الذين يكتبون أمامه على الحوائط أو الذين يريدون أن يستولون على ممتلكاته وزوجته الخائنة والمباحث التي تريده وهكذا عرضته على طبيب نفسي قاله له كل هذا وهم وغير حقيقي أتعصب بشدة جدا وقطع الروشته ورفض اخذ الدواء لان ما يراه حقيقي المهم العلاج ابيكسيدن 2 قرص ايفكسور150 قرص وبحطه له في الأكل مع الأسف لا اعرف المرض ولا اعرف كيف أعامله .

الأخ الفاضل:-

لا تلوم أخيك علي تصرفاته فهو يعاني من مرض الفصام ومريض الفصام يكون لديه في الغالب عداء تجاه الآخرين ولذلك فإن الدور الأساسي يقع علي عاتق الأسرة حيث أنها تستطيع أن تلعب دور كبير من كل النواحي في مساعدة المريض واعلم أن مريض الفصام إذا كان يحس أن الهلاوس والضلالات شيء حقيقي فأنه سوف يرفض العلاج.فبالرغم من أن الغالبية العظمي من المرضي النفسين يكونون مستبصرين بمرضهم بل ويسعون للعلاج إلا أن البعض لا يكون لديهم الاستبصار الكافي بكونهم مرضى ولذلك يحتاجون العلاج بالمستشفى لأنه إذا فقد المريض القدرة على الاستبصار فسوف يؤدي ذلك إلى رفض العلاج ، ويهاجم من يتهمه بالمرض وبالتالي حدوث المزيد من المشاكل ، وهنا يجب إدخاله المستشفي للعلاج قبل زيادة أعراض المرض.وفي ذلك يجب أن يستعين أهل المريض بالمعالجين في هذه المستشفي لأنهم علي دراية كافية بالتعامل مع مثل هذه الحالات وسوف يقومون بمساعدة الأهل حتى يتم نقل الحالة إلي المستشفي دون حدوث أي ضرر ،  والله المستعان .


 القلق العام

السلام عليكم

بداية أنا شاب عندي 25 عام حاصل على بكالوريوس تجارة ملتزم وأصلى وأخاف الله . لا اعرف أبدا من أين فبداية القصة من امتحانات السنة النهائية في الجامعة حيث اننى كنت اشعر بالقلق كل سنة بس السنة دة كنت بحس أنى عاوز ارجع دايما في أوقات الصباح واستمرت الحكاية دة معايا على طول كل صباح إحساس شديد بالقئ ذهبت إلى دكتور باطني وأخذت علاج ولا شئ نافع ذهبت إلى دكتور تاني وعملت منظار وطلع سليم الدكتور قال لي أن إلى عندي شئ نفسي طبعا أنا مقتنع بس مش عارف ليه بعد التخرج جاء ميعاد الوظيفة طبعا كان نفس الشئ صباحا لحد مشتغلت لمدة شهر وسبت الشغل بدون سبب حقيقي وبعد كده أول ما اسمع سيرة الشغل بطني معرف يحصل فيها آية وقلة الاكل طبعا ولا استطيع الحركة صباحا بسبب الترجيع لا استطيع الحركة إلا إذا تقيأت مع أنى عاوز اشتغل وأنا طموح جدا ومجتهد جدا ممكن أروح اعمل مقابلات والحمد لله نجحت في كل المقابلات بس مش عارف إيه إلى بيحصلى أكون مخنوق من هذا المكان وابعد عنة أنا نفسي اعرف دة اسمه إيه أرجو معرفة هل هذا قلق أو خوف أو آية بالضبط .

الأخ الفاضل:-

من الأعراض التي ذكرتها عن ما تشعر به يتضح انك تعاني من مرض القلق العام و يتصف مرض القلق العام بالقلق المستمر والمبالغ فيه والضغط العصبي. ويقلق الأشخاص المصابين بالقلق العام بشكل مستمر حتى عندما لا يكون هناك سبب واضح لذلك. و يتركز القلق العام حول الصحة أو الأسرة أو العمل أو المال. وبالإضافة إلى الإحساس بالقلق بشكل كبير مما يؤثر على قدرة الإنسان على القيام بالأنشطة الحياتية العادية، و يصبح الأشخاص المصابين بالقلق العام غير قادرين على الاسترخاء ويتعبون بسهولة ويصبح من السهل إثارة أعصابهم ويجدون صعوبة في التركيز وقد يشعرون بالأرق والشد العضلي والارتعاش والإنهاك والصداع. وبعض الناس المصابين بعرض القلق العام يواجهون مشكلة القولون العصبي وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها على الإنسان والكوابيس، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب و الإحساس بالتنميل والشد العضلي.إما بالنسبة للعلاج  فإن معظم أمراض القلق تستجيب بشكل جيد لنوعين من العلاج: العلاج بالأدوية والعلاج النفسي.

ونصيحتي لك باستشارة الطبيب النفسي في اقرب فرصة حتى تتخلص من معاناتك..


 مجرد سمات شخصية

السلام عليكم

أشكركم على هذا الموقع المفيد لي قريب عمره الآن17 مشكلته أنه قليل الكلام وكثير النوم والشرود تراه جالسا لوحده يفكر ومشكلته التي يعيبه عليها الجميع أنه بليد كما أنه لا يكون صداقات جديدة بسرعة قد تمر السنة الدراسية كلها وهو لم يتعرف إلا على واحد أو اثنين , لكن الصداقات التي يكونها متينة ولا تحس فيه ضعف الشخصية وهو تقي يخاف الله ولطيف التعامل مع الناس , ولكن في صغره عندما كان عمره حوالي 4 سنوات تطلق أبواه ثم عاش عند أمه في بيت جده وهناك كثيرا ما يقال له أنك بليد مثل والدك ولكنه أيضا لم ينقطع عن زيارة والده ولكن والده شخص ميسور الحال وقد تجوز وأصبح لديه أطفال آخرون وقد سافر إلى الخارج للعمل حيث لم ينقطع عن زيارة أقاربه من والده .

الأخ الفاضل

لا أري في شخصية قريبك ما يدعو للقلق فهو اجتماعي يصل رحمه لطيف في التعامل مع المحيطين أما عن شروده وقلة صداقاته فان نشأته وتربيته بعيدا عن والده هما السبب الرئيسي في ذلك لكني أري أنها ليست بالعيوب الخطيرة التي تدعو للقلق فهي مجرد سمات شخصية خاصة به وبالنسبة لسوء تحصيله ترجع إلي قدراته العقلية والتي يعاني منها الكثير من الطلاب فهم يؤدون علي قدر ذكائهم ولا حيلة لهم في تغيير أنفسهم ليصبحوا أكثر ذكاء وتحصيلا وبالرغم من فشلهم الدراسي إلا أن ذلك لا يؤثر علي علاقاتهم الاجتماعية كما إنهم يحققون نجاحا في الأعمال الروتينية اليدوية وبذلك لا تكون هناك أي مشكلة ولكن النصيحة الأكيدة لكم هو أن تعاملوه كأي فرد طبيعي وتبتعدوا عن النقد والتجريح حتى لا يؤثر ذلك سلبيا عليه 0


 ذكائه محدود وقدراته العقلية محدودة

السلام عليكم

إن آخى يعانى من بعض الاضطرابات النفسية وقد وصفها الأطباء بسبب أن حالة ذكائه محدودة وقدراته العقلية محدودة وأنها لم تصل إلى حد التخلف العقلي وأنها بنسبة 75% وعمره الآن 19 سنة وانه غير معتمد على نفسه على الإطلاق وهو ليس له اى أصدقاء ومع العلم هو حاصل على دبلوم ويعرف القراءة والكتابة جيدا وهو أحيانا يكون متحمس للعمل ويريد أن يعمل ويقلد الشباب في سنه لكنه لا يعرف كيفية التعامل مع الآخرين وفى معظم الأحيان مكتئب وأنا أريد مساعدتكم في أن تزودوني بعنوان اى مركز مؤهل لمثل هذه الحالات وخاصة ان بعض الأطباء قالوا أن حالات الذكاء المحدود ليس لها مراكز تأهيل وان المراكز المتاحة هي فقط لمعوقين ومتخلفين كليا وان الاستعانة بمثل هذه المراكز لن تفيده ونحن لا نعرف ماذا نفعل .

الأخ الفاضل:-

هناك الكثير من الأسر يعانون من مثل تلك المشكلة مع احد أبنائهم أو أكثر وهنا يجب أن ننتبه إلي نقطة هامة وهي أن القدرات العقلية أو الذكاء بمعني أدق هبة من الله سبحانه وتعالي لا دخل للإنسان فيها ولا تغيير أو إحلال أو إبدال بل يمكن التعامل معها حتى تصبح اقرب للسواء وهذا ما تقوم به مختلف مراكز التأهيل الخاصة بالتعامل مع القدرات العقلية الأقل من الطبيعي ولكن الأهم من ذلك وعي الاسرة بتلك المشكلة والتعامل مع ابنهم بأسلوب علمي صحيح بحيث لا يطلبون منه ما يفوق قدراته ولا يحملونه فوق طاقاته ومثل أخيك نجدهم ينجحون في الأعمال اليدوية التي تتسم بالتكرار مثل الأعمال الروتينية في المصانع كحمل أشياء أو تنظيمها أو تعبئتها بصورة معينة أو حتى الأشغال اليدوية كالسجاد وأشغال الإبرة لذلك من الأفضل مساعدة أخيك فى الإلتحاق بمركز للتأهيل المهنى سيفيده بإذن الله ، واعلم انه يحتاج دائما إلي قائد يوجهه ويراقب عمله فهو لا يستطيع أن ينجز أو يعتمد علي نفسه اعتماد كلي .


 ذكريات الجرح الأول

السلام عليكم

أنا شاب في بداية الثلاثينيات من عمري بدأت المشكلة اننى كنت مرتبط بزميلة لي أيام الجامعة و اكتشفت أنها تعرفت على غيري و لم أشأ ابدي لها اننى عرفت الموضوع حتى حكت ليه و حقيقي كان هذا بمثابة الصدمة و مكثت فترة ابحث عن البديل و بعد فترة تعرفت على فتاة طيبة و احبتنى و لكنني كنت اهرب من الحب الماضي و نتيجة لعقدة الذنب فاننى لم أشأ أن اخسر الإنسانة التي احبتنى و تزوجتها لا أنكر اننى أحسست اننى أحبها و لكن ليس مثل حبي الأول و لكنني حدث معي شيء غريب اننى أصبحت منذ العلاقة الأولى عندي حب كبير لإقامة علاقات مع أكثر من امرأة و قد تكون ليست علاقات كاملة و لكنها علاقات تتطور لدرجة اننى اكذب أحيانا و أقول أنى غير متزوج لأخدع النساء و يتعلقن بي ثم اشعر بالملل من العلاقة و أنا أؤكد اننى لا أقوم بعلاقات كاملة مجرد تعارف فارتباط عاطفي ثم تنتهي العلاقة عند هذا الحد و اشعر بمتعة كبيرة في القيام بذلك لدرجة اننى بدأت أمارس هذا الشيء على الانترنت فتعرفت على فتيات كثيرات و خدعتهن بالحب و اننى غير متزوج و اننى ابحث عن الارتباط الشيء الغريب اننى أكون في قمة غضبي لو شعرت أن احدي هذه الفتيات يقمن بخيانتي أو يتعرفن على غيري و أحاول أن افعل أي شيء لأعيد السيطرة على مشاعرهن أنا اعرف تماما اننى مريض نفسي و لكن أريد أن أتخلص من الحال الذي أنا فيه حتى لا يؤثر على بيتي و مستقبلي .

الزوج الفاضل :-

لقد اعتبرت فشلك في تجربتك السابقة بمثابة الزلزال وهذا هو حال الكثير من الشباب الذين ينظرون لأي تجربة عاطفية علي أنها تجربة حياة أو موت لكن علي العكس فان الفشل في مثل تلك العلاقات يعتبر خطوة لبداية جديدة أكثر تعقلا وخبرة وقدرة علي الاختيار الصحيح لكنك للأسف نظرت لتجربتك علي أنها زلزال دمر حياتك وتوابعه مازالت مستمرة معك لكي تقضي علي ما تبقي بداخلك فلا تترك لك أي فرحة أو استقرار وبالرغم من أن الله عوضك بزوجة طيبة ومحبة كما وصفتها إلا انك وبإصرار عجيب تقحم نفسك في براثن الماضي ولان الممنوع يظل دائما مرغوب فقد أقنعت نفسك أن حبك لزوجتك لن يماثل أبدا حبك القديم بالرغم من أنها هي من تركتك وعلي هذا الأساس تقمصت دور حبيبتك الأولي وصرت تتعرف علي الفتيات وتخدعهم بحبك ثم تتركهم ليس انتقاما منهن بل من حبيبتك السابقة سيدي لست مريض نفسي كما تظن ولكنك سجنت نفسك في الماضي وصرت بسببه تحصد خسارة لزوجتك وذنوب تلك الفتيات ممن تقوم بخداعهن 0ونصيحتي لك هي أن تنسي الماضي وتنتبه لزوجتك وانظر إلي محاسنها ومميزاتها حتى تكتشف مميزات أكثر تجعلك تقترب منها أكثر وأكثر ولا تستجيب لغواية الشيطان ولا تدخل في علاقات مع فتيات أخريات فتفتنهم وتخسر دنياك وأخرتك واعلم أن الله يمهل ولا يهمل وتذكر أن لديك أم وأخت وزوجة وغدا سيكون لك ابنة فلا تدري من أين سيأتي انتقام الله منك فالدين لا يفني والديان لا يموت غفر الله لك ورزقك أنت وزوجتك السعادة والرضا .


 المعايشة الصحية لمشاكل النمو

تحية طيبة وبعد:

بالصدفة وخلال بحثي بالانترنت شاهدت موقعكم وحصلت على الإميل مع العلم أني لا أعرف الطريقة التي ستجيبون بها على استفساري لآملة أن تكون بالرد السريع على إميلي هذا.القصة أن لي أخت لديها من العمر 26 عاماً لديها ضعف في البنية وتأخر نمو جسدي رافقه تأخر اجتماعي بحيث أنها لا تتعامل اجتماعيا بطريقة تناسب عمرها مما جعلها تعتقد أنها معاقة وانه لديها مشاكل وللأمانة فربما نكون نحن كأهل قد عززنا هذا المفهوم عندها بمعاملتنا الخاصة والخاطئة لدرجة أن الأمور مؤخرا تطورت لخوفها منا وأننا نريد قتلها أنا ووالدي وإخواني للتخلص منها كونها معاقة وأخذت تهرب منا وتختبئ وتتصرف بخوف شديد.راجعنا طبيب نفسي اخبرنا أنها أوهام وأنها تحتاج لمهدآت وعلاج لمدة ستة أشهر. هذا باختصار ما لديها. أرجو الإفادة مع الشكر

إلي صاحب الرسالة :-

((لا بكاء علي اللبن المسكوب )) فهناك الكثير ممن يعانون من مشكلات متشابهة حيث عيوب جسدية ظاهرة سواء بالشكل أو بالمظهر وللأسف بالرغم من أن التعامل مع تلك العيوب وتقبل الفرد لها كان ممكنا إلا أن جهل الاسرة بكيفية التعامل مع تلك المشاكل جعل تقبلها صار مستحيلا نعم فالأهل قادرون علي مسايرة الموج في هدوئه واضطرابه ولكنكم فشلتم في مساعدة أختكم في المعايشة الصحية مع مشاكل النمو لديها سواء في جسدها أو في علاقتها بالمحيطين ولكن لا بكاء علي اللبن المسكوب وبالرغم من خطئكم في التعامل مع أختك إلا أن الإصلاح ممكن عن طريق أمرين :-

الأول : مساعدة الفتاة علي التعايش مع أزمتها بطريقة صحية حتى تمر تلك الأزمة بسلام وهذا التعايش يكون أولا بحالة الرضا التي تنتشر بين افرد الاسرة وعدم التذمر أو الإحباط من مشاكل تلك الأخت عن طريق دفعها للمشاركة الاجتماعية الايجابية في مختلف المناسبات وهذا من شانه أن يدعم ثقتها بنفسها ويجعلها تتغلب علي مشاكلها بنجاح بل وتحقق انجازات لا يحققها من هم أكثر منها صحة وقوة .

أما الأمر الثاني : يقوم به الطبيب النفسي حيث أن إحساسكم الزائد باختلاف الفتاة عن من هم في عمرها جعل تلك المشاكل جزء لا يتجزأ من شخصيتها بل صارت أكثر تدهور واضطراب وصارت اقرب للمرض منه للسواء لذلك أنصحك بضرورة المتابعة مع الطبيب النفسي والالتزام الكامل بتعليماته وبالجرعة العلاجية التي يقررها .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية