الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (52)*

د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

عندى بنت عندها 11سنة وجدتها ذات يوم تحاول أن تفتح البلكونة بعدما نمنا بحوالى ساعة وعندما ندهت عليها لم ترد إلا بعد فترة ثم ذهبت إلى السرير مباشرة واستغرقت فى نوم عميق انتابنى قلق أنها تمشى وهى نائمة فظللت استيقظ لأنظر إليها وفجاءة لم أجدها ووجدتها نائمة فى غرفة أخرى وعندما سألتها عن السبب قالت أنها لا تعرف ما الذى أتى بها إلى هنا و عندما سألتها عن البلكونة قالت لا تخوفينى أنا لا أتذكر اى شىء أكيد با امشى وأنا نايمة ثم أخذنا الموضوع ضحك ولكنى فى حقيقة الأمر خائفة جدا ولا أدرى ماذا أفعل   أرجو الرد عليا فى اقرب وقت وجزاكم الله خيرا

 

 الأم الفاضلة :-

في مثل هذه الحالة يلجا الأطباء للاختبارات التشخيصية مثل رسم المخ الكهربائي والأشعة المقطعية والفحوصات المعملية وذلك بجانب الفحص الإكلينيكي الدقيق فقد تكون هذه الحالة هي نوبة صرعية ترتبط بوجود بؤرة صرعية  في المخ تنشط خلال فترة النوم وهذا لن يتم التأكد منه إلا بعمل رسم المخ كما أخبرتك فان أثبتت الفحوصات عدم وجود صرع تكون هذه الحالة عرض من أعراض الهستيريا التي تنتشر بين السيدات والفتيات للتعبير عن صراعات داخلية قي حياتهن العاطفية والاجتماعية عامة للهروب من مواقف حرجة أو للحصول علي الاهتمام والحنان الكافي وفي كلتا الحالتين يجب استشارة الطبيب فورا حتى لا تتفاقم الحالة

 


 

السلام عليكم

 مشكلتى باختصار شديد  أنى   أمراه عندى 35سنة متزوجة وعندى ولدين

زوجى باختصار شديد طيب جدا جدا بس إحنا أخوات بس مفيش دلع أو حضن أو اى شيء نعدى شهر شهرين المهم مفتقده الحب أنا صلا امراه بركانية بموت فى الحب والحنان والمرح وهو بااااارد جدا قولت له كتير مش عايز يغير أو يتغير بقالى10سنين بعانى غاية ما لقيت رجل ارم ولا ينجب حسيت ناحيته بالحب وأنا قبل ما أتحدث معاه طلبت الطلاق ومش راضية عن عيشتى من سنين تقريبا 8سنين المهم الآن انا فى حيرة شديدة لانى خايفة يكون قرار صعب أو خطا وفى نفس الوقت حاولت أصلح منه مفيش فايدة... أنا عايزة الآن اطلق منه وعيش حياتى سعيدة أو كئيبة بس ابعد عنه .... وخايفة على الأولاد   جدا

 

الزوجة الفاضلة :-

بالفعل تفكيرك في الانفصال هو خطا كبير سيدتي زوجك كما تقولين طيب جدا لكنه لا يجيد فن التعامل مع زوجته فأنت تحلمين برجل شديد الرومانسية مثلك يرضيك ويحتوي هذه المشاعر الجياشة

فقد خلقت المرآة بطبيعة تتسم بالسيولة العاطفية وحين تفشل في اجتياز الخطوط الحمراء والحصول علي ما تريده وبمعني أدق عندما تفشل في إشباع مشاعرها وإرضائها لا تجد إمامها إلا الشكوى و الألم و يحدث هذا حين يهمل الرجل المرآة هنا تكثر علامات الاستغاثة ومحاولات التقرب فإما استسلام بالأمر الواقع وإما محاولات مستميتة وإما توجيه هذه المشاعر المكبوتة في اتجاه أخر وهو الأمومة وهذا ما حدث لك فقد حاولت مرارا وتكرارا مع زوجك لكنه لم يستجيب فاستسلمت للأمر الواقع وصبرت علي الأمر كل هذه السنوات الطويلة  وبالطبع وجهت تلك المشاعر لأطفالك لكن ظهور هذا الرجل في حياتك كان كفيلا بان يقلب عليك الأوجاع ويشعرك بأنه ملاذك وبغيتك ولكن من يعلم فقد يكون مثل زوجك أو اشد

سيدتي ليست هذه أخلاق المرآة المسلمة التي حباها الله ورسوله بمكانة رائعة تسمو بها عن كل مخلوقاته فلا تسمحي لهذا الأرمل بان يدمر حياتك فقد ارتضيتي زوجك طوال 10 سنوات إذن أنت قادرة علي الاحتمال فلا تضيعي سنوات صبرك هباء وألا كان الانفصال منذ زمن بعيد وليس الآن فاتقي الله واعلمي أن صبرك علي زوجك ووجودك بين أبنائك والمحافظة علي كيان أسرتك به حلاوة تفوق بكثير مرارة جفاء المشاعر التي تشعرين بها ففرغي هذه الطاقة المكبوتة لديك في تربية أبنائك والتقرب من الله عز وجل بقراءة القران وحضور مجالس الدين في المسجد والدعاء لزوجك عسي الله أن يغيره كما تتمنين ولا تدخلين في علاقة لن تجني منها سوي الألم والندم وأذكرك بقوله تعالي (إنما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب) فجزاكي الله كل الخير علي صبرك 


 

السلام عليكم

 ارجو  من الله ان يوفقكم لارشادي والاخد بيدي  فقد حاولت الكثير وانجح مرات وافشل الاكثر ولا اكف والحمد لله من الدعاء والاستغفاروالذكر  ليوفقني الله  ويهديني فانا اشعر بانني مثل المجنون او الطفل الذي لا يعي شيئا فعندما اغسل يدي اظل انظر اليها مليا حتى يستوعب عقلي انها مبتلة او انظر الى مكان الجرح مرات ومرات حتى اقتنع انه لا ينزف وكل شئ افعله لابد ان اضع له امارة او اخبر احدا باني فعلته لاعود واساله مرة اخرى فانا اشعر بان كل شئ صعب بالنسبة الي فلا استطيع ان اغسل شئ به نجاسة دون ان اصاب بالتوتر والحوف من ثنااثر الماء المتنجس واظل اغسل واغسل ولا اعي كم من الوقت مر اوكم من المرات فعلت نفس الشئ وكل شئ المسه  ويدي متنجسه اغسله وكذا في كل شئ حتى اصبحت لا افعل شئ بمفردي الصلاة والوضوء والغسل حتى

الاستنجاء تقوم ابنتي باعطائي لظهرها وتعطيني التعليمات اللازمه التي احيانا كثيرة لا اطبقها واشعر انني مازلت متنجسة وان هناك الكثير لاغسله فانا اشعر انني لااستطيع عما شئ صحيح ولا اقتنع بصحة ما يفعله الاخرون واشعر بالذنب العظيم اتجاه اسراف الماء الذي لا احسن استعماله حتى انني اصبحت لا اشرب الماء وانا عطشى الا مايبلل الريق حتى لا ادخل الخلاء ومشكلت ي تكمن في انني

1-لا استوعب انني فعلت كذا الابامارة كذا حتى اذا لم انتقل لفعل شئ اخر.

2- اشعر بالذهول ولا استطيع التركيز بما افعله.

3-عندما اغسل (الدبر) وما يليه اشعر ان معصمي وما فوقه قد تنجس لملاقته اجزاء متنجسة قبل غسلها واظل في دائرة هذا مس ذاك وذاك مس ذاك . او ان يدي لا تصل الى كل الاماكن المتنجسة.

4-اذا ثناثر بعض الغائط في المرحاض ينتابني شك شديد بان مثلوثة لاقصى الحدود ولا استطيع رؤيته واذا غسلت هذا الثلوث سيثناثر الماءالمتنجس  خارج المرحاض من تحت لوح المرحاض.

5-اقرا احيانا ان رذاذ البول معفى عنه  واحيانا لا يعفى عنه وقد نصحني احدهم بان امسح مكان الرذاذ مسحا بالماء مرة واحدةوقد التبس علي طريقة المسح ايضا فاقول ربما تاخرت قليلا في المسح بعد ان بللت يدي فذهب البلل اوانني بدات بالمكان النظيف فذهب البلل فيه وعندما امسح من الخلف لا اعرف اين اضع يدي لامسح وربما مس المعصم وما فوقه المكان قبل مسحه .

فهل من طريقة سهلة لا تدخل بها علي الوساوس وما هو الامر الذى استطيع تجاهله وانا مطمئنة

 

 الأخت الفاضلة :-

من الرسالة التي أرسلتها يتضح أنك تعاني من مرض الوسواس القهري والذي يعاني فيه المريض من الأفكار والأعمال القهرية حيث يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها 00 والأعمال القهرية هي أعمال يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري وعادة ما يتم القيام بهذه الأعمال طبقا لقواعد محددة فقد يقوم الأشخاص المصابون بوسواس العدوى بالاغتسال مرات ومرات وبشكل مستمر حتى أن أيديهم تصبح متسلخة وملتهبة من كثرة الاغتسال أو من غسل الفم عدة مرات للتأكد من أن رائحته مقبولة وقد يقوم الشخص بالتأكد مرات ومرات من انه قد أغلق الموقد أو المكواة في مرضي الوسواس القهري المتعلق بالخوف من احتراق المنزل وعلى العكس من الأعمال القهرية الأخرى كشرب الخمور القهري والمقامرة القهرية فان الوساوس القهرية لا تمنح صاحبها الرضا أو اللذة بل يتم القيام بهذه الأعمال المتكررة " الطقوس" للتخلص من عدم الارتياح الذي يصاحب الوساوس وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا (أكثر من ساعة في اليوم) وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين 00ويدرك معظم الأشخاص المصابون بالوسواس القهري أن وساوسهم تأتي من عقولهم ووليدة أفكارهم وأنها ليست حالة قلق زائد بشأن مشاكل حقيقية في الحياة وأن الأعمال القهرية التي يقومون بها هي أعمال زائدة عن الحد وغير معقولة ولكن لا يمكن للفرد أن يتخلص من هذه الوساوس دون اللجوء للطبيب النفسي لذلك أنصحك بضرورة استشارة الطبيب النفسي حتى لا تتفاقم الحالة وتسوء أكثر من ذلك حيث تعتبر الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين

 


 

السلام عليكم

أدعو الله أن يجازيكم خيرا عن هذا الموقع  وما تقدمونه فيه من علم نافع

مشكلتى تتمثل فى أن زوجتى تعانى من الوسواس القهرى والقلق والخوف وتحولت حياتنا إلى جحيم بسبب هذه الأمراض والمشكلة أنها لم تعترف لى بذلك إلا متأخرا  حاولت أن أساعدها بما اعرفه ولكن النتيجة غير مرضية وكلما تقدمنا خطوة رجعنا خطوات أرجو أن تساعدونى فى حل هذه المشكلة وأنا على استعداد لعمل اى شيء لكى أساعدها لاننى أخاف أن يتأثر اولادى بهذا المرض

   زوجتى عمرها 30 عاما- جامعية-نشأت نشأة منغلقة الى حد كبير جدا-تميل إلى الابتعاد عن أناس -تتذكر الذكريات السيئة فى حياتها مما ينعكس على تعاملها مع الآخرين-يتملكها الوسواس فى الطهارة-الصلاة- الوضوء

 

 الأخ العزيز-

السلام عليكم ورحمة الله

نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

تقول انك لم تعرف بمرض زوجتك إلا منذ فترة قصيرة وحاولت مساعدتها دون جدوى لكن يجب أن تعلم عزيزي أن زوجتك تعاني من مرض نفسي والمرض النفسي مثل بقية الأمراض يحتاج إلي طبيب يعالجه وأنت مدرس ولست طبيب ومهما كانت محاولاتك معها لن تأتي بنتيجة تذكر بل ستكون عقبة وتأخير في طريق شفائها – لان مريض الوسواس يعرف تماما بحقيقة بمرضه ويحاول دائما التخلص من الأعراض المسيطرة عليه دون جدوى فالوساوس القهرية لا تمنح صاحبها الرضا أو اللذة بل يتم القيام بهذه الأعمال المتكررة " الطقوس" للتخلص من عدم الارتياح الذي يصاحب الوساوس وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا (أكثر من ساعة في اليوم) وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين 00ويدرك معظم الأشخاص المصابون بالوسواس القهري أن وساوسهم تأتي من عقولهم ووليدة أفكارهم وأنها ليست حالة قلق زائد بشأن مشاكل حقيقية في الحياة وأن الأعمال القهرية التي يقومون بها هي أعمال زائدة عن الحد وغير معقولة لذلك فان الخطوة التي يجب أن تقوم بها هي عرض زوجتك فورا علي الطبيب النفسي لبدء تنفيذ العلاج اللازم في مثل هذه الحالة حيث تعتبر الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين

 


 السلام عليكم

 مشكلة طفلي في انه لا يندمج مع الآخرين وفي أحيان كثيرة لا يسلم على أصدقائي أو غيرهم مره لاحظته في المدرسة لا يختلط او يلعب مع الآخرين ومعلماته يشكون من هدوئه الغير طبيعي لأنه لا يشارك في الفصل مع انه يعرف إجابات الاسئله ولكن لا يبادر طبعه عنيد جدا وفي أحيان كثيرة يكون عصبي مع ان بيئته الأسرية مستقرة وفيها من الحب والحنان وحاط بأهل يحبونه ودائم الاعتماد على الوالدين حتى في ابسط الأشياء

يتبول لاإراديا وبمعدل يوميا تقريبا متفوق في المدرسة عمره 7 سنوات ترتيبه الأول وله اخ اصغر منه أريده ان يعتمد على نفسه وان لا يخشى الاختلاط بالآخرين نصيحتكم لي جزاكم الله خيرا

 

الأخ العزيز-

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

 رسالتك يتضح ان الابن يعانى من شخصية منطوية خجولة مع التبول الاارادى   والخجل عند بعض الأطفال قد يحدث نتيجة لوجود عوامل مختلفة قد تساعد على أن ينشئوا خجولين ميالين للعزلة ومن هذه العوامل بعض العوامل الجسمانية مثل ضعف البصر أو صعوبة بالسمع أو اللجلجة بالكلام أو السمنة المفرطة أو الطول المفرط كما قد يعاني الطفل الخجول نتيجة إشعار البيئة له بالنقص لعدم وسامته أو ضعف قدراته العقلية وتحصيله في المدرسة أو لجهل الأبوين وسوء معاملتهم له كالتشدد في العقوبة لأقل سبب أو على العكس من ذلك تماما فقد يكون الطفل مدللا لدرجة تجعله يشعر بالقلق والخجل عندما لا يلاقي نفس العناية والتدليل من المجتمع. والشعور بالنقص يحدث للفرد عندما يجد نفسه عاجزا عن أن يحل ما يعرض له من مشكلات ويصاحبه انفعال الخوف والقلق والتردد وعدم القدرة على اتخاذ القرار فيبدو الفرد عديم الثقة بالنفس (خجول).
     ولكي نعالج طفلا خجولا يجب أن ندرك أولاً أنه حساس وفي أمس الحاجة لأن نعيد إليه ثقته في نفسه وذلك عن طريق تصحيح فكرته عن نفسه وعلى قبول بعض النقص الذي يعاني منه على أساس أن لكل منا نقاط ضعف . كما يجب أن ندرك أن الطفل الخجول في حاجة ماسة إلى تنمية شخصيته وتكوين قدراته للأخذ والعطاء مع الغير ولذلك ننصح بالآتي :
     أولاً : يجب أن يشعر الطفل الخجول بحبك وقبولك له ولذلك يجب أن تتعرف على مصادر خجله وكيف نشأت وذلك عن طريق دراسة حالته من جميع نواحيها.
     ثانيا : يجب تهيئة الجو الآمن عن طريق الألفة والطمأنينة بين الطفل والمحيطين به سواء في الأسرة أو المدرسة فكلما كان هناك جو من الدفء العاطفي في البيئة كلما استطاع الطفل أن يعبر عن شعوره من شكوك أو خوف أو قلق وكلما استطاع التحدث مع الكبار عن مشاكله ووجد حلا لها.
      ثالثا : عدم دفع الطفل للقيام بأعمال تفوق قدراته إذ أنه ليس معنى تشجيع الطفل ومحاولة بث ثقته في نفسه أن تدفعه إلى القيام بأعمال تفوق طاقته الجسمية أو قدراته العقلية بل يجب أن تختار الأعمال التي تشعر بأنه في مقدوره القيام بها وتدفعه إليها لتكسبه شعورا بالأهمية في نظر نفسه وفي نظر الآخرين حوله.
     رابعا : يجب تدريب الطفل الخجول على الأخذ والعطاء وتكوين الصداقات مع أقرانه من الأطفال وذلك بتشجيعه على الاختلاط وعمل صداقات ويمكننا أن ننجح في ذلك إذا اهتممنا بالمظهر الخارجي للطفل من حيث ملابسه وساعدناه بإتاحة الفرص له للاختلاط مع الأطفال سواء من الأقارب أو فى المدرسة أو النادى .
    وفى ضوء هذه الأساليب لعلاج الخجل يمكن تخفيف الخجل شيئا فشيئا عند الطفل الخجول ويمكن اكتشاف مزاياه ونقاط القوة فى قدراته وتنمية شخصيته فى جو من الدفء العاطفى والأمان والطمأنينة.
ولذا
أنصحك بضرورة عرض ابنك علي الطبيب النفسي ليقف جيدا علي أبعاد حالته فهناك تفاصيل كثيرة يجب معرفتها قبل الجزم بتشخيص الحالة وتنفيذ خطة العلاج والله الموفق

ملاحظة هامة
- هذا الرد جاء بناء على وصف الحالة من المرسل وقد تكون هناك معلومات أخرى لم تشرح بدقة مما قد يؤدى إلى غياب التشخيص المناسب للحالة ولذلك فان هذا الرد هو استشارة طبية أولية وقد تحتاج الحالة إلى العرض على الطبيب النفسى لشرح وتوضيح واستبيان كل ما يتعلق بالمشكلة النفسية حتى نصل إلى التشخيص الدقيق للحالة.

 


 

السلام عليكم

الرجاء الاهتمام بمشكلتي

أثناء فترة الخطوبة اقترب مني خطيبي ليقبلني رفضت ولكنه أقنعني انه شئ عادي وأننا حنكون أزواج قريب اقترب مني وقبلني في اليوم التالي كانت القبلة أطول وبعدها طلب مني اروح معاه السطوح وقام بالكشف عن جسمي ووصلنا إلى درجة  اننا روحنا عالم تاني بعدها أنا سافرت وصرت مش قادرة أعيش من غير ما أفكر فيه حتى دراستي لم اعد قادرة على لتفكير فيها وحدث عندي لأول مرة انه الدورة الشهرية تيجي عندي مرتين بالشهر وحبوب بالبشرة ايضا لاول مرة وبحس دايما اني بحالة اثارة ولما اكلمه على النت بالخصوص

انا تعبت اوي من الموضوع دة ومش عارفة اعمل ايه ...الرجاء افادتي

 

الأخت الفاضلة:-

نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه

بالطبع وقعتي أنت وخطيبك في معصية كبيرة تستلزم التوبة والاستغفار وعدم الانسياق وراء لذتها عسي الله أن يغفر لكما ما تقدم من ذنبكما وما تأخر وإذا أردت النجاة بالفعل توبي توبة نصوحة ولا ترجعي إلي هذه المعصية أبدا و اذكري الله كثيرا فهو قادر أن يهدي قلبك فهو القائل قول الحق

( الَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)

نعم سيدتي يجب أن تتوبي ولا ترجعي أبدا وحتى لا تفكري في هذه المعصية مرة أخري إليك بعض النصائح المساعدة 

* الإكثار من الاستغفار والتوبة والدعاء بالثبات فقد كان أكثر دعاء النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ (يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك"والدعاء بالهدى "وقل عسى أن يهدينى ربى لأقرب من هذا رشدا

*إياك والفراغ فنفسك إن لم تشغليها بالطاعة شغلتك بالمعصية.-

*عليك بالصحبة الصالحة فهي خير معين "واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشى يريدون وجهه

*عدم مصاحبة أصحاب المعاصي"ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا".

*كثرة حضور مجالس العلم والاستماع إلى الشرائط وقراءة الكتب، والتفقه في الدين يقول رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم : "فقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد . *عدم رؤية ما يقسى القلب من البرامج والأغاني الفاسدة*

*البحث وراء سبب المعصية وعدم التواجد في الأماكن التي تسهل عليك المعصية

*المحافظة على الورد القرآني اليومي.ثبتك الله وبارك فيك و أصلح لك بالك وهدانا جميعا لما يحبه ويرضاه

 


السلام عليكم

أعاني من اضطرابات بالجهاز الهضمي إمساك مستمر و ارتجاع الحمض في المريء

من قلة النوم و كثرة التفكير الكسل والإرهاق من أي عمل أقوم به خجول أحياناً سريع الغضب

ذهبت لطبيب باطنية وأعطاني علاج Zelmac  +Takepron

طولي 178 والوزن 84

متزوج وزوجتي وابني في مدينه وأنا في مدينه أخرى بسبب عملي و دراسة زوجتي وكنت أعاني من مشاكل قبل الزواج و بعد الزواج والحمد لله انتهت

 

الأخ الفاضل :-

من سرد للأعراض التي تعاني منها يتضح انك تعاني من مرض القولون العصبي وتختلف الأعراض المرضية التي يشكو منها مرضى القولون العصبي من شخص إلى آخر ن كما تختلف في نفس الشخص من وقت إلى آخر وقد تبدو متناقضة في بعض الأحيان والأعراض الرئيسية تستمر لمدة تطول إلى شهور أو سنوات وهي عسر الهضم والشعور بالامتلاء وانتفاخ البطن والإمساك أو الإسهال أو تبادل الإمساك والإسهال على مدى أيام الأسبوع وآلام أسفل البطن تعقب تناول الطعام مع شعور دائم بعدم الارتياح وهناك مجموعة من الأعراض الأخرى المصاحبة لهذه الحالة مثل فقدان الشهية للطعام والشعور بالغثيان ، وآلام الظهر 0 ويصاحب هذه الشكاوى شعور بالقلق لا نستطيع القطع إذا كان هو السبب في الحالة أو نتيجة لأعراضها وصعوبات في التوافق مع الحياة بسبب طول فترة وهنا فان العلاج يصبح ضرورة عاجلة ، وكلما بدأ العلاج مبكرا كانت النتائج أفضل ويتم استخدام الوسائل المختلفة للعلاج سواء باستخدام الأدوية أو بالوسائل النفسية ، وفي نفس الوقت للتخلص من الأعراض المزعجة وتحقيق شفاء ثابت ومنع المضاعفات 0وفي حالات القولون العصبي يجب علاج الإمساك باستخدام الملينات الطبيعية مثل النخالة "الردة" أو اللاكتيلوز واستخدام أدوية مضادة للألم والتقلصات ويفيد استخدام النعناع أو المستحضرات المحتوية على خلاصة هذا النبات في تحقيق قدر كبير من الارتياح لمرضى القولون العصبي وفي نفي الوقت يجب استخدام بعض المهدئات النفسية للتخفيف من القلق والتوتر العصبي المصاحب لهذه الحالة ، وقد استخدمت وسائل أخرى مثل الإبر الصينية أو وسائل العلاج الطبيعي بالضغط بالأصابع في مواضع معينة لتخفيف آلام القولون العصبي ولا يمكن أن يكون العلاج مكتملا دون جلسات العلاج النفسي لتحقيق شفاء ثابت لمرضى القولون العصبي 0وبالطبع خير من يقوم بخطة العلاج علي أكمل وجه هو الطبيب النفسي فلا تتباطئ في استشارته حتى يتم الله شفائك

ملاحظة هامة

- هذا الرد جاء بناء على وصف الحالة من المرسل وقد تكون هناك معلومات أخرى لم تشرح بدقة مما قد يؤدى إلى غياب التشخيص المناسب للحالة ولذلك فان هذا الرد هو استشارة طبية أولية وقد تحتاج الحالة إلى العرض على الطبيب النفسى لشرح وتوضيح واستبيان كل ما يتعلق بالمشكلة النفسية حتى نصل إلى التشخيص الدقيق للحالة

- لا يتم وصف اى علاجات بواسطة العقاقير الطبية عن طريق الانترنت وغير مسموح بذلك مهنيا لان وصف الدواء لا يتم إلا بعد مناظرة الطبيب للمريض مباشرة والاستماع إلى شكواه بكل دقة ومراجعة التاريخ المرضى والأسرى للمريض وعمل الكشف الجسمانى وقد يتطلب الأمر إجراء بعض الفحوصات المعملية والأشعة واختبارات الشخصية قبل وصف الدواء المناسب ولذا وجب التنويه.

 

 

تقييم الموضوع:
 ممتاز
 جيد جداً
 جيد
 مقبول
 ضعيف
العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)
 
إضافة تعليق:
 

 
   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية