الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة503

اعداد الدكتور/ محمد عبد الفتاح

أخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

الإحباط لا يفارقنى

السلام عليكم

أنا طالب فى العام الثانى الجامعى، كلية الآداب جامعة عين شمس، أبلغ من العمر19سنة و2شهر و15 يوم. المشكلة بإختصار شديد الإحباط الذى لا يفارقنى منذ دخولى إلى الجامعة، حتى أصبحت لا أبالى بأي شيء إطلاقآ.ليس هذا فحسب؛ بل أن العوامل العاطفية لها دورآ كبير فى هذا الإحباط.إننى حقآ لا أعلم ما هو هدفى وماذا أريد؟ ولكن من أين جاء هذا الإحباط، وما علاقة العاطفة بهذا الموضوع ؟ أظنه السؤال الذى يسأله اي محلل نفسى..ولذلك دعونى أشرح لكم الأمور بصورة أوضح. أولا: كنت لا أرغب فى دخولى القسم ولكنى دخلته على الرغم من قدرتى على دخولى القسم الذى أحبه ولكنى فضلت العقل وخبرات الآخرين ودخلت القسم وتاقلمت شيئآ فشيئآ. ثانيا: كنت لا أجيد التعامل مع الأصحاب إطلاقآ، فكنت بالمعنى النفسى إنطوائى الشخصية، لا أكلم احد ولا أتحدث مع فتاه إطلاقا. قضيت فترة طويلة وأنا على هذه الحالة ما يقرب من 4 اشهر دراسية_ إلا أن جائتنى فتاة وطلبت منى إحدى المحاضرات وهذه هى نقطة التحول؛ فمنذ ذلك الحين وأنا أجيد التعامل نسبيا مع الآخرين. ثالثآ: بعد فترة من الوقت وقعت فى حب تلك الفتاه، ولكنها كانت مرتبطة؛ ولذلك لم أصارحها بحبى لها.وجعلته سرا لا يعلمه احد الأصحاب. وبعد فترة من الوقت حدث إنفصال بينها وبين خطيبها فقررت أن أصارحها بحبى لها، ولكنها لم تعطينى إجابة صريحة سواء بالقبول أو بالرفض. لقد كان قولى لها عن طريق الإميل وليس المواجهة الشخصية. وبقيت فى حيرة شديدة هل هى قبلتنى ام رفضتنى إلا أن قررت ان أواجها وجها لوجه حتى أعلم ردها. فكان ردها هو التأجيل ثم عدم فتح الموضوع معها والذهاب مباشرة لخطبتها. رابعا: المشكلة الرئيسيةإننى أحبها حب شديد، ولكن شخصيتها تحيرنى بشكل كبير فلا أعلم إن كانت محترمة أم لا ؟ حتى لا أكذب كنت أعلم ان بها بعض السلوكيات التى يظنها الجميع أنها غير سوية ولكن بحكم قربى لها كنت أفهم ما يدور بداخلها؛ وعلى الرغم من ذلك رضيت بأن أصارحها بحبى لها والإرتباط بها مستقبلا. ولكن بعد موافقتها شعرت أننى تسرعت على الرغم من مرور عام كامل على معرفتى لها. خامسا: السؤال المحير لما كانت بعيدة وصعبة المنال تمنيتها والآن أقف حائرآ فى حين هى بين يدى، وأرفضها بحجة سلوكها على الرغم من أننى رضيت بذلك السلوك من قبل وصممت على الإرتباط بها ما هذا الذى أفعله - لا أدري. سادسآ:لماذا الإحباط إننى مغرم جدآ بعلم النفس وتحليل الشخصيات وأصنع تعاملاتى مع الناس وفقا لهذه التحليلات. وعادة إن لم يكن دائما أحلل الشخصيات بطريقة سليمة. ولكن ما جعلنى أشعر ببعض الإحباط هو عدم قدرتى على فهم تلك الشخصية..لم تقف أمامى من قبل أي شخصية إطلاقا فى فهمها، فلماذا تلك الشخصية بعينها هى التى لم استطيع فهمها؟ لا أدري

رد المستشار

أخي العزيز تعامل مع الناس دائماً على طبيعتك ولا تحاول أن تبدي دائماً أمام الناس أنك تعلم طبيعة أفعالهم و ما يقصدونه من ورائهم و أنك دائماً تعلم حقائق الأمور لأن هذا قد يجعل العديد من الأشخاص يبتعدون عنك ، فكن على طبيعتك و في نفس الوقت أستفيد من العلم الذي تعلمته في فهم ذاتك و فهم الآخرين ، أما علاقتك بالفتاة و التي تشعر بالاحباط حيالها فهي أنك رسمت صورة ذهنية لهذه الفتاه و هي صورة متخيلة أحببت نفسك فيها وعندما اقتربت من هذه الفتاه وجدتها لا تشبه الصورة المتخيلة التي رسمتها لها ، لذلك تشعر بالإحباط ولكن تستطيع أن تطور من هذه العلاقة حاول أن ترى هذه الفتاة بشخصيتها الطبيعية لا بالذي تخيلته فيها و قرر هل هذه الفتاة تناسبك أم لا فإذا اتخذت القرار بالإيجاب فيجب عليك أن تدعم لديها السمات الايجابية و تغير لديها السمات السلبية وتتقدم لخطبتها إن كنت بالفعل تحبها.


 رد فعلى عنيف

السلام عليكم

ما اشكو منه يتلخص بأنه عندما يأتي اي شخص ليتعدي علي شيء من ملكي او لي به اي حق تكون رد فعلي عنيفة جدا ولا اقبل اي نقاش بذلك .. ومعظم الاحلام التي ارها تتعلق بمضمونها اني عندما اكون بموقف معين اريد ان اعبر فية عن راي مثل الشخص المربوط حتي اني لا استطيع رفع درجة الصوت واشعر بالعجز عن فعل ما اريد. مع العلم بأني وانا ضغيرة كنت خجول .حتي زميلاتي بالمدرسة كانوا يأخذوا اشياء خاصة بي ولكني لم اكن املك الجرأه للرفض او ان اقاوم واحد الحوادث التي اثرت بي لغاية الان هو اننى عندما كنت صغيرة كنت انا و اخوتي كل واحد يملك حصالة صغيرة و يوم من الايام جاءت عمتي لزيارتنا ومعها ابنها الصغير .فقامت امي بأخذ حصالتي و اعطاءها له من دون ما تاخذ  موافقتي . هذا الموقف ولد لدي شعور كبير بالعجز والحقد ، ارجو منكم ابداء رايكم بالموضوع و اعطائي الحلول للتخلص من هذا الشعور و خاصة بالاحلام اكون بحاله سيئة من الشعور بالعجز .

رد المستشار

الأخت السائلة لا تقلقي فمشكلاتك لها حلاً بإذن الله ، إن مجرد إحساسك بالمشكلة و السؤال عن حلها هو بداية حلها ، أنت تعرضتي في طفولتك للعديد من الخبرات السلبية التي أثرت على شخصيتك و إحساسك بالعجز ناجم من أنك كنت لم تستطيعي أن تمنعي الخبرات السلبية التي حدثت لك في الطفولة فشعرتي في الكبر بفقدان القوة و العجز عن فعل أي شيء و هذا يبرر إحساسك بالعجز ، و وهذا الإحساس سبب لك مشاعر كبيرة من القلق لا تستطيعن التخلص منه إلا من خلال التنفيس عنه في الأحلام ، لذلك يجب عليك قبل النوم أن تهدئي من هذا القلق و تنامي و أنت مستريحة و ذلك سوف يكون عن طريق ممارستك لتدريبات الاسترخاء و هو على النحو التالي:

أولاً: استرخاء التنفس العميق :-

أبدئي بالاستلقاء على شيء مستوي ثم أغمضي عينيك و خذي نفس عميق ببطئ ثم أخرجي هذا النفس ببطئ أكثر ثم كرري ذلك و ذلك لمدة 3 دقائق .

خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 3 ثواني ثم أخرجيه ببطئ ، خذي نفس عميق ثم احتفظي بهذا النفس لمدة 4 ثواني ثم أخرجيه ببطئ ، وإستمرى إلى أن تصلى إلى الإحتفاظ بالنفس لمدة 10 ثواني ثم أخرجيه ببطئ .

ثانياً : الاسترخاء العضلي :

أبدئي بالاستلقاء على شيء مستوي ثم أغمضي عينيك ثم شدي قدم الرجل اليمني إلى أن تشعري بشد فيه ثم أرخي قدمك، شدي قدم الرجل اليسرى إلى أن تشعري بشد فيه ثم أرخي قدمك ، ثم شدي جميع عضلات رجلك اليمنى إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شدي جميع عضلات رجلك اليسرى إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، شدي عضلات الأرداف إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شدي عضلات البطن إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شدي عضلات الكتف و الصدر إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شدي الرقبة إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها ، ثم  شدي عضلات الوجه إلى أن تشعري بشد فيها ثم أرخيها.


 أفكار متسلطة

السلام عليكم

أنا تعبان فعلا ومشكلتي بدأت من حوالي شهرين..وأعتقد إني هانتحر بعد كم يوم حياتي إنتهت أنا تعبان تعبان تعبان شديد كل شيء كان كويس بدرس وبتفوق ومتميز ..من شهرين فجاءة بدأت أشعر بأفكار غريبة جدا 1- بفكر بإن الإنسان هو حيوان وأعتقد إن المشكلة دي كانت وسواس قهري بفكر إن الإنسان حيوان لانه بيشبه الحيوان في كل شيء الغرائز العدوان الأكل الجنس الإفتراس أشياء كثيرة بدأت أفكر بإنه نوع من أنواع الحيوانات .. ألخ وبعدها بدأت أستغرب في كيفية تنظيمه لحياته؟ الفكرة هذه لاتفارق حياتي أبدا ولاتغيب عن تفكيري ثانية2- بدأت أفكر بإني مصاب بمرض نفسي غامض ووثقت في هذا تماما.3- ضعفت ثقتي بنفسي جدا جدا .أصبحت لا أثق في نفسي ولا في قدرتي على فعل أي شيء ولا أستطيع. 4- أحس إني أحمل أحزان.هائلة جدا هائلة شديد ومن ثم بمرور الوقت زاد حزني جدا وتعبت وأرهقت في الدنيا وأفكر في إنهاء معاناتي أصبحت حزينا تركيزي ضعيف وذاكرتي ضعيفة لا أعرف أنا مصاب بذهان ولا بإكتئاب ولا بوسواس ؟ الفكرة الأولى والرابعة يرهقوني جدا جدا ضعف تفكيري وتركيزي وكتر شرودي وعدوانيتي فقدت أملي في الحياة وفي الناس وفي كل شيء وأصبح لا شيء يجعلني سعيدا لاشيء على الإطلاق. أرجوكم أنقذوني قبل أن أموت بسرعة .

رد المستشار

الأخ السائل أنت مصابة بالوسواس القهري وهو نوع من التفكير غير المعقول وغير المفيد الذى يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعى والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو كلمات كفر في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب, وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهرى يتدخل ويؤثر في حياة الفرد واعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل.

والأعراض والتصرفات السلوكية المرتبطة بمرض الوسواس القهري مختلفة وواسعة المجال. والشيء الذي يعتبر مشتركًا بين هذه الأعراض هو السلوك العام الغير مرغوب فيه أو الأفكار التي تحدث بشكل غالب متكرر عدة مرات في اليوم. وإذا استمرت الأعراض بدون علاج، فقد تتطور إلى درجة أنها تستغرق جميع ساعات الصحو الخاصة بالمريض و بعض الأعراض والتصرفات قد تشمل على الآتي: التأكد من الأشياء مرات ومرات مثل التأكد من إغلاق الأبواب والأقفال والمواقد القيام بعمليات الحساب بشكل مستمر "في السر" أو بشكل علني أثناء القيام بالأعمال الروتينية. تكرار القيام بشيء ما عددًا معينًا من المرات. وأحد الأمثلة على ذلك قد تكون تكرار عدد مرات الاستحمام. ترتيب الأشياء بشكل غاية في التنظيم والدقة إلى درجة الوسوسة بشكل غير ذي معنى لأي شخص سوى المصاب بالوسوسة.

والصور التي تظهر في الدماغ و تعلق في الذهن ساعات طويلة و عادة ما تكون هذه الصور ذات طبيعة مقلقة، الكلمات أو الجمل غير ذات المعنى التي تتكرر بشكل مستمر في رأس الشخص. التساؤل بشكل مستمر عن "ماذا لو"؟  تخزين الأشياء التي لا تبدو ذات قيمة كبيرة كأن يقوم الشخص بجمع القطع الصغيرة من الفتل ونسالة الكتان من مجفف الثياب.و يقوم الشخص عادة بادخار هذه الأشياء في ظل إدراك يقول "ماذا لو احتجت هذه الأشياء في يوم ما؟" أو أنه لا يستطيع أن يقرر ما الذي يتخلى عنه؟ الخوف الزائد عن الحد من العدوى كما في الخوف من لمس الأشياء العادية بسبب أنها قد تحوي جراثيم.

و يعتبر مرض الوسواس القهري ذو مكونات نفسية وعضوية في نفس الوقت. فقد لوحظت سلوكيات مشابهة لمرض الوسواس القهري في الحيوانات مثل الكلاب والجياد والطيور. وقد تم التعرف على تركيبات غير طبيعية في الدماغ تتدخل وتسبب التعبير عن أعراض الوسواس القهري. وتتحسن هذه التركيبات غير الطبيعية بالدماغ مع المعالجة الناجحة عن طريق الأدوية والعلاج السلوكي.

ويعاني حوالي 60 - 90% من المصابين بمرض الوسواس القهري من حالة اكتئاب واحدة على الأقل في أحد مراحل حياتهم. وبعض مدارس العلاج السلوكي تعتقد أن مرض الوسواس القهري يسبب الاكتئاب بينما يعتقد آخرون أن مرض الوسواس القهري يتزامن مع الاكتئاب.

وأرشدك أخي السائل إلى ضرورة الذهاب إلى الطبيب النفسي لكي يضع لكي خطة علاجية تساعدك على التخلص من حالتك المرضية.


 مراهقــة

السلام عليكم

انا مش عارفة مشكلتى مهمة بالنسبة لكم ولا اية انا عندى 19 سنة وبدرس بس مشكلتى انى مش عارفة احب ، نفسى . انا كل صحباتى اللى فى سنى بيحبو بس انا مش عارفة احب حد حاولت ارتبط مرتين بس لقيت انى مش بحب الانسان اللى انا ارتبط بيه فبسيبه عشان ما اظلمهوش وفى حاجات كتير انا بحس بيها بس مش بحب اتكلم فيها مع حد عشان مش بحب حد يفهمنى غلط ودايما بحس انى اقل من صحابى مش ماديا لاة بس مش عارفة لية بحس كدة وان كنت حبيت بجد من فترة طويلة بس اللى حبيته ماحبنيش من بعديها وانا مش عارفة احب تانى وكل صحابى بيقولو ان العيب فيا مش فى اللى بيحبونى انا حاسة انى اتعقدت من كل الولاد مش عارفة احب حياتى ازاى بجد مش عارفة ياريت حد يقولى اى حاجة تخلينى احب حياتى اللى مافيهاش جديد دى وتفتكرو هعرف احب تانى ولا لاه ، ربنا يستر.

رد المستشار

الأخت السائلة إن ما ذكرتيه في شكواك يشير إلى أنك تعانين من إضطراب فى تكوين الشخصية ، قد يكون ناتجا عن أساليب تنشئة خاطئة بالإضافى إلى خبرات سالبة ،  وأغلب من المراهقات فى بداية العلاقة العاطفية تكون الفتاة شخصية لطيفة مندفعة في العلاقات العاطفية، متعلقة بالشاب أو الرجل الذي ترتبط معه، ولكن هذا الحب والعاطفة الجياشة سرعان ما تنقلب إلى إهمال وأحيانا إلى جلب مشاكل للرجل الذي ترتبط به ولها أيضا .

وأهم خصائص المراهقة أن الشخصية تتميز فيها بعدم الاستقرار الداخلي بشكل متفاقم، أي أن الشخص ليس على سلام ووئام مع ذاته، وهذا من أصعب المشاكل للشخص ، كذلك تضارب نظرته إلى نفسه وتذبذب المزاج واندفاعيته كل ذلك يسبب الكثير من المشاكل ، ويبدأ هذا التغير في الشخص أثناء سن المراهقة ومع التقدم فى العمر وإكتساب الخبرات يصبح الشخص أكثر نضجا وإتزانا نفسيا وقدرة على التصرف بحكمة .

و أرشدك أختي السائلة إلى ضرورة الذهاب إلى معالج نفسى إن وجدت أنك لا تستطيعين التعامل مع مشكلاتك وتحتاجين من يساعدك حتى يقيم حالتك و يضع لك برنامج علاجي يساعد على التخلص من مشكلاتك.


 الخوف الاجتماعي والافكار وسواسية

السلام عليكم

اشكركم شكرا جزيلا على هذا الموقع الرائع مش عارف ابتدى مشكلتى منين بس انا حكتب وربنا يوفقنى فى سرد الموضوع بشكل صحيح يسهل الفهم ان شاء الله مشكلتى الرئيسيه الان هى الخجل والخوف الشديد . كل ما انزل بره البيت بحس ان بقى بيتشنج وبترتسم عليه وضعيه غريبه باين عليها التوتر والخوف . والموضوع ده مرتبط معايا بافكار توجسيه من الشذوذ الجنسى والعياذ بالله لدرجه انى فى معظم الوقت بتجنب النظر فى وجوه الناس خوفا من ملاحظه تعبير لديهم يشعرنى بالاسى على نفسى بس ساعات بتحسن وببقا احسن لما افكر تفكير ايجابى و اعد اقول لنفسى ان كل ده وهم وانت خايف من ايه كلها وساوس ومع ذلك انا تعبت يا جماعه والله . الموضوع ده بيعمل ضغط عصبى ونفسى رهيب ربنا ما يكتبه على حد ارجع بقا لزمان شويه .. انا كنت باخد علاج الرسبردال لفتره طويله حوالى 7 سنين بس عمرى ما تحسنت عليه بالعكس كان بيسببلى النوم والخمول واحس انى مش فى الدنيا كده المهم انا كنت خارج مصر لما رجعت هنا الدكتور الى هنا كتبلى معاه الايفكسور وبعديها باسبوعين تقريبا بطلى الرسبردال وسحبته بالتدريج لغايه اما بطلته فى حين ان الايفكسور تعبنى جدا وكان دواء قوى وصعب للغايه ، لدرجه انى فى يوم من الايام بطلته مره واحده ومن هنا بدات الطامه الكبرى كنت مع اصدقائى وفجاه بدون سابق انذار جتلى حاله غريبه جدا كنت حاسس انى قاعد مش على بعضى حاسس برعشه فى جسمى وتوتر مش مخلينى اعرف اقعد رحت قايم اتمشى وكان واحد صحبى بيقلى مالك في ايه رحت انفجرت فى البكاء مره واحده بكاء صامت من غير صوت وكنت بتقطع من جوا والله العظيم  ، بعديها بقا ابتدت المشكله انى بحس انى ماشى مشيه غير طبيعيه يعنى الايدى والارجل فى عدم تناسق لما بعد فى مكان مبعدش مرتاح بحس ان دماغى عماله تتحرك تحرك خفيف يعنى زى ارتعاشه كده بشكل عام توتر فوق الوصف بقيت لما اكون فى مكان مكتظ بالناس زى المراكز التجاريه  مثلا احس بعدم راحه فظيع جدا مع ان ممكن ميكونش فى حاجه جسمانيه باينه اوى انما هيا اكيد نفسيه ، حاجه تانيه لما كان يحصل اى موقف شد او خناق كان بيجيلى فرط توتر رهيب مش عارف اقف على رجليا حاسس ان اعصابى ضعيفه جدا عندى ارتعاشه فى رجليا وفى ايدى بحطها فى جيبى عشان ادارى التوتر ده وجهى وشفتاى بيرتعشو فبعد احك انفى كمحاوله ياسه منى عشان ادارى التوتر ده وكنتيجه طبعا مبعرفش اتصرف تصرف سليم معرفش ارد كويس يقوم جايلى اكتئاب وثقتى فى نفسى اقسم بالله انعدمت . فى النهايه اسف جدا لتطويلى فى الرساله ، وربنا يجعله فى ميزان حسناتكم اللهم امين .

رد المستشار

الأخ السائل إن ما تعاني منه هو الخوف الاجتماعي مع وجود أفكار وسواسية تحتاج إلى العلاج النفسي و العلاج الدوائي ، فأنت تعاني من أحد أنواع المخاوف و هو يسمي الخوف الاجتماعي ، و الخوف الاجتماعي حالة نفسية مرضية مزعجة جدا تحدث في ما يقارب واحد من كل عشرة أشخاص ، وتؤدي إلى خوف شديد قد يشل الفرد أحيانا ،إن هذا الخوف أكبر بكثير من الشعور العادي بالخجل أو التوتر الذي يحدث عادة في التجمعات بل إن الذين يعانون من الخوف الاجتماعي قد يضطرون لتكييف جميع حياتهم ليتجنبوا أي مناسبة اجتماعية تضعهم تحت المجهر، إن علاقاتهم الشخصية ومسيرتهم التعليمية وحياتهم العملية معرضة جميعها للتأثر والتدهور الشديد، ، وإذا لم تعالج فقد تستمر طوال الحياة وقد تتطور إلى حالات أخرى كالاكتئاب.

ويمكنك التغلب على ذلك - بإذن الله - من خلال التعرض التدريجي لتلك المواقف الضاغطة أو من خلال إقحام الذات في أقوى المواقف الضاغطة ثم تخف الأعراض التي تعاني منها لذا كما أن لديك مشكلة في التواصل مع الناس حاول التغلب عليها ، فإذا ابتعدت عن الناس فإن الناس سوف تبتعد عنك ، أجعل دائماً مع نفسك حوار إيجابي فدائماً فكر في الأشياء و الخصال الجميلة لديك فهذا يساعدك أيضاً من التخفيف من حدة أعراضك ، و حاول أن تكونى سعيدة من داخلك و تعلم كيف تسعدى نفسك ، فإذا حققت السعادة بداخلك فسوف تستطيع رؤيتها في الواقع.

وأرشدك إلى ضرورة التوجه إلى العيادة النفسية لتحصل على العلاج النفسي و الدوائي الذي يساعدك في حالتك و تكلم مع طبيبك عن أن الدواء الذي كتب لك من ذي قبل لم يكن فعلاً معك لكي يتخذ اللازم.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية