الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية:اجوبة المجموعة497

اعداد الدكتور / محمد عبد الفتاح

أخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 اعيش بتوتر

السلام عليكم

ارجو حقا ان تساعدني... اردت حقا الذهاب لطبيب نفسي ولكني لا اعلم كيف اجد طبيب نفسي في بلدي او كيف اخبر اهلي... لست بمريضه ولكني وسواسه واعيش بتوتر وقلق شديد يجعلني اكره نفسي ساتلو عليك قصتي وارجو ردك السريع: انا فتاه عشت قصة حب وانا في سن 17 سنه لا اعلم الان هل هيا كانت قصة حب ام لا ولكني نسيته بعد 4 شهور ولم اتذكره ولكني اتذكر بعض الاحداث الي تجعلني اكره نفسي لقد ابتدت قصة حبي له بانه كان معسول اللسان فاحسست انني احببته بشده واذا كان طلب مني اي شئ لكنت وافقت عليه لقد حاول تقبيلي وانا وافقته ولم اقل شيئا ولكني وقتها لم اشعر بشئ سوي انها قبله ولكني بكيت عندما قبلني ولكنه لم يراني ابتدت بالقبلات وبدا يلمس جسدي وانا وافقت ولكنه لم يري جسدي وبعد كم شهر اكتشفت انه كان يلعب بمشاعري وانه كل ما يريده جسدي تذكرت كلمه قالتها امي لي في يوم من الايام ان معظم الشباب يريدون تقبيل الفتاه او شئ من هكذا اصبحت اكره نفسي وابكي عندما اتذكره لقد طلبت توبة الله منه وان انساه ولقد نسيته ولكني وسواسه اخاف ان اكون فقدت عذريتي . انا الان مخطوبه لشاب محترم جدا واحمد الله عليه واحبه حبا شديدا واتمنا من الله حقا ان يتوب عني ويغفر لي ذنوبي وسافعل اي شئ من اجل ان يسامحني الله حتي انني اخاف ان اذهب لطبيب نساء واساله هل انا عذراء ؟ ارجو مساعدتك فالوسواس الذي يعيش بداخلي يكاد ان يقتلني لا استطيع النوم وعندما انام  فانني انام بكثره وحتي انني انسي بسرعه ولا اتذكر الا بصعوبه ارجو مساعدتك  .

رد المستشار

أختي السائلة حاولي أن تنسي الماضي فالماضي كان ماضي و ركزي في حاضرك واهتمي بمستقبلك ، فالتجربة الأولى لكى قد أصابتك في مشاعرك وأحاسيسك بطاقة سلبية مازالت آثارها عليك حتى الآن ، ولكن يجب عليك أن تتجاوزيها، و اعلمي أن ما قام به هذا الشاب لم يجرح غشاء البكارة فإنك لم تفقدي عذريتك لكن طبيعة شخصيتك تجعل هذه الفكره هي فكرة وسواسية لديك حيث يتضح لي كما ذكرتي من شكواك بأنك شخصية وسواسية ، و إذا أردتي أن تتأكدي فاذهبي إلى طبيبة أمراض نساء لكي يطمئن قلبك و إذا جاءتك أي أفكار أو مشاعر أو ذكريات من العلاقة العاطفية القديمة فحاولي أن توقفي التفكير فيها و فكري في موضوع آخر ، كما أرشدك على زيارة معالج نفسي يستطيع إعادة تأهيلك و إكسابك سمات وخصائص تساعدك على التوافق النفسي و الاجتماعي.


 أريد حل للخوف

السلام عليكم

أنا أم راكان عمري 25 سنه قبل اسبوع جاني شي غريب بدء جسمي ينتفض واطرافي بردت وجاني خوف حسبت انني بموت الى درجت عجزت عن المشي فذهبت الى المستشفى قالو خفقان بالقلب من التفكير لاني كان عندي خوف غريب حتى الان ياتينى الشعور كانه روعه شي برجلي ووجع ببطني وانا جالسه مع الناس ياتي فجاءه خوف احس انه الموت قبل سبع شهور وانا افكر بالموت واقرا احاديث عن الموت والقبور وصار عندي خوف من الموت واكثر شي يجي باليل بعد المغرب وضيق صدر الي درجة انني اريد ابر تنومنى او حبوب مهدئه تنسينى الشعور الغريب والخوف وفي بعض الاوقات عادي واوقات يرجع واحس بجسمي وجع ودوخه واحس راسي ثقيل . أريد حل للخوف وجزاك الله خيرا .

رد المستشار

الأخت الكريمة إن الذي تعاني من هو القلق وقلق الموت هو أحد أشكال القلق العام ، وهو يتصل حول موضوعات متعلقة بالموت ، بل إن العديد من علماء النفس قد أشاروا إلى أن كل خوف ورائه خوف من الموت ، وكل ما ذكرتيه هي أعراض للقلق وهناك أساليب عديدة لعلاج القلق ولكن يجب عليك التوجه إلى العيادة النفسية لتلقي العلاج من طبيب نفسى  يساعدك على الشفاء بإذن الله من هذه الأعراض. 

فمن أساليب العلاج رفع التوتر والخوف والقلق بدرجة أكبر مما تتحمليه بمعنى أن تحددي ما هي الأشياء التي تخافي منها وتظلي تتحدثين فيها طول الوقت ، وهو نوع من التطعيم يمنح قدرا من القدرة على الاحتمال .

والحل الثاني أن تجلسي فى غرفة منفصلة وتغلقي الباب وتطفئ النور لفترات تبدأ بفترة قليلة ثم تزداد تدريجيا .

النوع الثالث هو القيام بأعمال مجهدة قبل النوم حتى تنامي قبل أن تذهبي إلى السرير وبالتالي لن يكون عندك وقت للتفكير فى الموضوعات التى تخافي منها .


 في خانة المطلقات

السلام عليكم

حقا استفدت من موقعكم العلمي النفسي الديني كثيرا وجزاكم الله الف خير شكرا لكم على ردكم على مشكلتي السابقة حيث كانت عن شخصية الزوج الضعيفة امام امه وقد طلبت الطلاق بسبب سوء معاملته في المعاشرة وامتهان امه لي واتهامه لي بمرض الصرع بعد ان اصبحت اتشنج واقع اكثر من ثلاث مرات في منزله وقد تم الطلاق بالفعل بعد معاناة ستة شهور في المحاكم وتم رفض قضيته لانها غير مقنعة، المشكلة اني علقت في تلك الفترة الزمنية العشرة الايام التي عشتها معه وانا احاول استجداء الحنان الحب منه وافرح كثيرا للحظات السعادة القليلة ، فأنا عمري 29 سنة وقاومت الشعور بالرغبة وكنت ادعو الله سبحانه بالستر والعفاف وكنت ارفض الكثير من الخطاب رغم حاجتي للزواج لكن كنت اعرف انها حياة دوم وليست حياة يوم واحكم عقلي حتى جاء هو وخطبني ورأيت في الدين والاخلاق والتفكير العاقل لكن شعرت بتحكم والدته به ومع ذلك تنازلت عن امور كثيرة ايام الخطبة لانني صراحة احببته وتعلقت به لكن كنت اصارحه بكل مشاعري وانزعاجي وقررت الانفصال مرتين قبل الزواج لكن كان يعود ويتأسف ويعدني انه بعد الزواج سيعوضني ،وكل مشاكلنا انه كان يبتعد عني ولا يريد مقابلتي ورؤيتي وعدم مشاركتي بتفاصيل العرس ومنزل الزوجية حتى الدبلة كانت امه قد اشترتها له ومع ذلك اشتريت له واحدة و رغم افعاله كان يعبر عن مدى شوقه لي وحبه وكلماته التي ما زال صداها يرن في قلبي وانتظاره ليوم العرس حتى نصبح تحت سقف واحد كنت اشعر بالشفقة عليه لانه لا يعلم اين سعادته ليس له خيار ولا رأي ولا اي حلم وكل ما اشعر بالسعادة تفتعل امه المشكلات حتى لا تكتمل سعادته كنت احس بين حناياه انسان مدفون تحت الرماد وقلت في نفسي عندما نكون معا ساجعله يعيش ملكا واعلمه الحب والحياة لكن حصل العكس بعد ان اطبقت امه على عنقينا نحن الاثنين بالرغم اننا نسكن لوحدنا حتى العلاقة كانها كانت تختار اوقاتها له كنت اتجهز له كعروس فيبدأ بقراءة القرآن و عند النوم اراه يتعذب وهو يمتنع عني وانا متأكدة انه صحيح ولا علة فيه وفي اوقات الظهيرة اسأله لم لا يلمسني يقول انه ينقض وضوءه ولا حظت عليه اعراض وسواس قهري نتيجة التربية الشديدة القاسية وهذه القسوة والجفاء انتقلت لي وانا ما عدت اتحمل فانا لي رغبة في السابق كنت فتاة راضية بقدري لكن وجود رجل دون قرب او مودة او رحمة فهو ظلم حاولت مرارا التفاهم معه لكنه يجاوب بالصمت والنظر الى السقف و احيانا تكون اجاباته قاسية تهينيني وتقتلني رغم معرفتي بكل شيء علميا ونفسيا ودينيا فأنا قارئة ومطلعة . احيانا ادعو له بالهداية و احيانا ادعو ان يتعذب بكل دمعة سالت مني. كل ما اريده لمن يقرأ رسالتي ان يدعو لي بالستر و العوض الخير فأنا لا اريد علاجا كل ما اريده هو بعض الوقت لأتكيف مع وضعي الجديد الذي لم يكن يوما ما في اجندتي ان اصبح في خانة المطلقات. وان كان هناك دواء لقتل الرغبة.

رد المستشار

الأخت الكريمة لماذا قلتي في آخر شكواك أنك لا تريدي العلاج هل أنت ممن يحب أن يعذب نفسه ويعيش في شقاء ، فقد وقعتي مع زوج كما ذكرتي يعاني من الوسواس القهري نتيجة التربية القاسية التي عاشها ، و قد إنعكس هذا الاضطراب على علاقتكم ودمرها ، بل أنك أصبحتي تعانين من نوبات تشنج وهى غالبا ما  تكون نوبات صرع هستيري بسبب المشاكل النفسية الضاغطة

كذاك انصحك بان لا تقولي أنك أصبحتي في خانة المطلقات بل كرري دائماً في عقلك أنك أصبحتي ممن ينتظرون الزواج الجديد ، واعلمي أن الخبرات السلبية و الصدمات التي وقعت لك في الماضي لن تقع لك في المستقبل بإذن الله ، فالماضي كان ماضي ، و حاولي أن تذهبي للعيادة النفسية لإعادة تأهيلك لكي لا تقعي في مشكلات أخرى في زواجك القادم بإذن الله .


 الحب الأول

السلام عليكم

انا طالب جامعي ابلغ من العمر 18 سنه وقد احببت فتاة من نفس عمري وفي نفس الجامعه وكانت تبادلني نفس الشعور وقد عيشنا لحظات سعيده رائعه بيننا دون ان نغضب الله طبعا فكان يكفيني انها تجلس امامي مع زملائها واصدقائنا الطلاب وان اشعر بحبها لكن في الاونة الاخيره بدات اشعر بان حبها قد قل بإتجاهي وبدأت المشاكل بيننا وهي مشاكل عادية وليست معقده فهي قد طلبت مني ان نصبح اصدقاء امام الناس خوفا علي سمعتها وكذلك بعدها بفتره طلبت ان نصبح اصدقاء الي يوم الخطوبه حتي اذا لم يقدر الله لنا الزواج وافترقنا لا ينجرح احد من الاخر وان يكون الفراق سهل بدون جراح وفي النهاية قالت لي انني اذا تقدمت لها سوف توافق ولن ترفض ولكن في نفس الوقت لن تنتظرني وخصوصا انها تعيش في مستوي مادي عالي مريح لكن انا اعيش في مستوي متوسط الحال وان مشكلتي هي الوقت لكن انا كنت باعمل المستحيل من اجلها لكن عندما بعدت عني لم احتمل كل هذه المسؤولية وانهارت كل احلامي وهمتي والان قد قررت انها ليست لي وانا لست لها وخصوصا اني قد استخرت الله وكانت النتيجه انه ابعدني عنها فكل ما اطلبه الان هوه كيف ان انساها او علي الاقل اتحمل بعدي عنها فانا الحمد لله قريب من الله وملتزم بالصلاة وكذلك احاول الالتزام بالمذاكره لكن مازالت المشكله مستمره وهي عدم قدرتي علي نسيانها ولو للحظات وشكرا.

رد المستشار

الأخ العزيز ، إن الحب الأول له تأثير كبير على الإنسان ، حيث أن الإنسان يدخل هذه الخبرة بل أفكاره ووجدانه نحو موضوع حب معين ، لذا عند انتهاء هذه العلاقة و عدم استمرارها يصاب الفرد بكآبة و حزن على فقدانه للموضوع المحبوب ، إن عقلك الباطن دائما يستعمل المشاعر المختلفة كوسيلة لتقريبك مما يراه فى مصلحتك او كوسيلة لإبعادك عما يراه خطر عليك، فإذا أحببت شخصا سوف يحاول عقلك الباطن تقريبك منه قدر المستطاع , فإذا ما ابتعد هذا الشخص عنك سوف يحاول عقلك الباطن أن يحفزك كي تحاول أعادته مره أخرى، و لكن للأسف لا يملك عقلك الباطن وسيله لتحفيزك فى هذه الحالة غير ان يرسل لك نوع من أنواع المشاعر الحزينة, فأن حزنك في هذه الحالة ما هو إلا رسالة من عقلك الباطن يقول لك فيها, "لن اشعر بالبهجة أو بالفرحة حتى تعود هذه العلاقة كما كانت".

و أرشدك يا أخي إلى الآتي :

- إن لم تستطع خطبة من تحب حاول أن تخطب فتاة تجد فيها ما تحب حتى لا تظلمها وتزوجها فإن موضوع الحب الجديد سوف يساعدك على نسيانك للحب القديم .

- أملأ قلبك بأشياء و موضوعات كثيرة و حبها ، فإن ذلك سوف يوزع طاقة الحب الموجودة إليك و التي لم تجد موضوع الحب الرئيسي لتتوجه إليه ، فقم بتوجيهها إلى موضوعات أخرى.

- إذا جاءتك ذكريات جميلة كانت بينكم حاول أن توقف التفكير في هذه الموضوعات و فكر في أشياء أخرى بعيده عن علاقتك السابقة.


 الناس بيقلدونني

السلام عليكم

يا دكتور ساعدني انا اعاني من مشكلة لها تقريبا سنتين وبضعة شهور مشكلتي باختصار هي انني اشعر بأن الناس يقلدونني في حركاتي وافعالي واي شئ او فعل اقوم به مما دعاني الى ان اعتزل المجتمع وابقى في بيتي لا اخرج منه الا للضرورة القصوى وما زاد الطين بلة اني اصبحت اشعر بأن اخواني واخواتي وامي وابي اصبحوا يقلدونني في حركاتي وافعالي وطريقة كلامي يعني ايش اسوي يادكتور اروح اعيش في الصحراء لوحدي ساعدني يادكتور واذا تقدر تحل مشكلتي فهذا من طيب اصلك .

رد المستشار

أخي السائل أنت تعاني من اضطراب ذهاني و تحتاج إلى تدخل علاجي للتخلص من مشكلاتك النفسية ، إن الأعراض التي تعاني منها أثرت على حياتك الاجتماعية و المهنية بالسلب الأمر الذي جعلك تجلس في البيت و تعتزل المجتمع و لا تستطيع أن تقوم أي علاقة اجتماعية لأن لديك بعض الأفكار الضلالية التي حالت دون استطاعتك التوافق النفسي و الاجتماعي ، لذا يجب عليك أن تتوجه إلى طبيب نفسي لكي يقيم حالتك و يشخص الاضطراب الذي تعاني منها ، و يصف لك الدواء الطبي و النفسي المناسب.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية