الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية:اجوبة المجموعة488

اعداد الدكتور / محمد عبد الفتاح

أخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 عصبية جدا

السلام عليكم

بجد موقعكم ماشاء الله روعة وبيهون علي الكل كتير جزاكم الله خير الدارين ، أنا بنت سني 21 سنة ليه شوية مشاكل بتتعسني في الحياة .. أولها : إني عصبية جدا وده بيضايقني وبيأثر عليه وعلي نفسيتي بشكل رهيب ، بتعصب وصوتي بيعلي وبتنرفز وماما حذرتني كتير من كده وقالتلي غلط ومينفعش بس والله غصب عني بيفيض بيه وبتعصب ، ثانيا : أنا من بداية دخولي الجامعة كان قدامي فرص للإرتباط كتيرة جدا من كترها خلتني مشوشة ومحتارة بطبعي أنا إجتماعية فليه معارف كتيرة أوي وممكن بعد فترة من الكلام الطبيعي مع أي حد ألاقيه يقولي أنا معجب بيكي ده شئ يسعد أي بنت بس معايا أنا بيجي في وقت غلط لأني بلاقي مثلا اتنين او ثلاثة في وقت واحد بيعبرولي عن شعورهم المهم مرت الأيام وإرتبطت بإنسان من النت بس حبيته جدا هو كان إنسان محترم بجد وملك قلبي وكان أول حب في حياتي وبعد مدة من إرتباطنا ظهرت خلافات بينا إنه عاوز يسمع كلام والده ويسافر وأنا بقوله صعب تسافر وتسيبني متعلقة المهم رده كان واضح وقالي شوفي حالك وربنا يوفقك وسبنا بعض وهو سافر بره البلد لكنه بعدها كلمني واتصل بيه وبيبعتلي ايميلات كل ما بسمع صوته بنهار وبعيط بشكل رهيب وأحس إن حد باعني ومقدرنيش ومع ذلك أنا لسه بحبه وفاكراه حاجات حلوه مرينا بيها سوا الموضوع ده من سنة و4 شهور إحنا إنفصلنا من المدة دي ، بعدها بفترة وجيزه اتقربلي واحد قريبي وعاوز يخطبني بس أنا ملقتش فيه صفات الزوج اللي بتمناها لأنه مش بيصلي ومش عنده طموح المهم البيت كله عندي نفسه أرتبط بقريبي لأنه من عيلة كويسة وظروفهم المادية حلوه جدا بس أنا رافضة ، بعدها بشهور قابلت إنسان محترم وكويس وبعدها بفترة اعجبت بيه وهو صارحني انه معجب بيه حكيتله اني ارتبطت قبله لأني بعتبر اني لو خبيت هكون إنسانة مخادعة أو كدابة وهو اتفهم كده ومرينا بظروف سوا كتير جدا ومشاكل كتير لأنه كان بيعاني من عادة الشباب معظمهم وقعوا فيها ولكن ولله ألف حمد بالصلاة والإلتزام بقى إنسان ملتزم فعلا لكن المشكلة اللي بتواجهني معاه هو الشغل هو شغله من غير مؤهله ومش كويس وهو مش لاقي شغل غيره بالتالي أي فرصة سفر تظهرله يعتبرها طوق نجاة أيا كانت الفرصة دي إيه وده بيتعبني جدا لأني بحس إنه معدوم الطموح والأمل مبقتش عارفة أعمل إيه قولتله كتير يحدد هدفه وياخد كورسات ويسعي لشغل أفضل يقولي مفيش شغل والكل بيعاني من كده بيحسسني بإحباط رهيب لأن أنا نفسي طموحه يكون عالي وكبير.

السلام عليكم

الأخت السائلة : العصبية التي تعاني منها السبب فيها غالباً يكون متعدد الجوانب، وأهم شيء أو أهم سبب هو الاستعداد الشخصي أي البناء النفسي للشخصية ذاتها ، المهم جداً في معالجة الغضب أن يبحث الإنسان عن أسبابه، وأهم سبب دائماً للتوتر والقلق وحتى الغضب هو الكتمان وعدم القدرة على الإفصاح والتفريغ عما بداخل النفس، وعليه أرجو أن تعبري عما بداخلك خاصةً في الأشياء التي لا ترضيك، فعليك بالتعبير أولاً بأول، وهذا إن شاء الله يؤدي إلى تقليل الغضب والتوتر والانفعالات الزائدة.

ولقد أثبتت التجارب العلمية والأبحاث أن الأشخاص الذين يخرجون ما بداخل أنفسهم يقللون جداً من فرص احتقان النفس وتوترها فأرجو أن تمرني نفسك دائماً على الإفصاح وإخراج ما بداخلها .

الشيء الثاني هو دائماً حين يكون الإنسان في لحظات صفاء عليه أن يحاسب نفسه قليلاً، ويتذكر أن التسرع والانفعال والعصبية ليس أمراً محموداً، فمجرد التأمل الإيجابي في مثل هذه الانفعالات غير المرغوب فيها يجعل الإنسان يتجنبها .

الطريقة الثالثة هي أنه يمكنك أن تستفيدي كثيراً من ممارسة أي رياضة مناسبة للأنثى في مجتمعنا، كذلك من السبل الجيدة أيضاً والفعالة ممارسة تمارين الاسترخاء، وهنالك عدة طرق لهذه التمارين، أفضلها التمارين التي تعتمد على الاستلقاء في مكانٍ مريح ثم غمض العينين وفتح الفم قليلاً، وبعد ذلك ملأ الصدر بالهواء أو الشهيق على أن يكون ذلك ببطء شديد وقوة، ثم بعد ذلك يعقبه الزفير، ويكون بنفس الطريقة ، يكرر هذا التمرين أربع إلى خمس مرات في الجلسة الواحدة، ويكرر مرتين إلى ثلاث في اليوم  توجد أيضاً تمارين استرخاء كثيرة جداً للعضلات، وهي تعتمد على التأمل، وأن يقسم الإنسان عضلات جسمه إلى مجموعات كعضلات القدمين مثلاً، ثم الساقين ثم الفخذين وهكذا حتى يصل إلى عضلات الرقبة والرأس ، ويتأمل أنه في كل مرة يسترخي مجموعة معينة من العضلات .

أما علاقتك بهذا الشاب فأريد أن أخبرك بأنه لا يجب أن تعتقدي أنه يجب أن يكون صورة منك من رغباتك و طموحاتك و آمالك لأن ذلك يجعلك ترفعي من سقف توقعاتك منه الأمر الذي يوقعك في الإحباط فهو شخص له شخصيته المستقلة ، و لا تيأسي من أنه لا يطور نفسه و طموحه ليس عالي حاولي معه أن ترفعي سقف طموحه و أن يحسن من مهاراته و قدراته.


 اضطراب ذهاني

السلام عليكم

لم يكن اخى منذ صغره اجتماعيا على الاطلاق وكانت علاقته بمن حوله روتينيه جدا ولم يكن له اصدقاء قريبون منه تميز بالذكاء والعند الشديد تدهور دراسيا حتى توقف تماما رغم انه كان متفوقا حتى بداية المرحلة الثانوية واستمر التدهور والانعزال حتى انه الان يكره كل من حوله وبعد ان  كان يعتلى المنبر اصبح لا يصلى ولا يتحدث مع بشر يشعر ان كل من حوله يكرهونه كنت انا وحدى القريب منه حتى حصلت على منحة للدراسة فى الخارج وكنا نتواصل عن طريق الانترنت حتى توقف عن ذلك منذ عدة شهور مع بداية التدهور الشديد فى حالته النفسيه علمت بعد ذلك انه يكرهنى انا ايضا بعد ان ظل ابى يقارنه بى انظر اين انت واين اخاك؟ كان فى صغره اذا اجبرناه على فعل شئ يجرى فى الشوارع كما كان يبكى ويصرخ بصوت عالى اثناء نومه(انقطعت منذ سن البلوغ) حاولت الحديث اليه واثارة عواطفه دون جدوى اتحدث لساعات ليرد هو من الناحة الاخرى خليك فى نفسك وملكش دعوى بيا يشعر انه ليس هو كما اخبرنى (انا مش عايز اتكلم معاك علشان انا مش انا) و كما وجدت امى فى الاوراق التى يكتبها ويخفيها وللاسف واجهه ابى بهذه الاوراق فزاد ذلك حالته سوءا وللاسف فان المرض النفسى لايزال فى ثقفاتنا امر يصعب على الناس تقبله وتصديقه والتعامل معه فما داموا لا يروا دم ولا كسر ولا صداع ولا مغص (فالواد زى الفل هو الى بيدلع وعايز يتظبط )فهل هذ اكتئاب ؟ ام فصام الشخصية؟ تقبل الله عملكم وجعله فى ميزان حسناتكم خالص ودى ودمتم بخير.

رد المستشار

الأخت السائلة أخيك مصاب باضطراب ذهاني و تبين ذلك من زملة الأعراض التي ذكرتيها في شكواك ، لذا كان لزاماً عليك إقناعه و أقناع أهلك إلى ضرورة الذهاب إلى طبيب نفسي يستطيع تشخيص وتقييم حالة أخيك و يضع له برنامج علاجي يساعده على التخلص من هذه الأعراض و يعيد تأهيله للتوافق النفسي والاجتماعي.


 الوسواس القهرى

السلام عليكم

اريد ان اسالكم عن حالة زوجي فهو يعيش حالة لم نفهم ماهي رغم انه ذهب الى طبيب نفساني لكن لم يحدث تغيير بل ازداد احباطه لانه لم يتحدث معه كثيرا بل ساله بعض الاسئلة ثم اعطاه ادوية فقط , حالة زوجي  تتجلى في عدة حالات وهي القلق والعصبية بدون اي شيء او شيء بسيط هو يدرك هذا ومرات اخرى ينتابه الخوف من المستقبل او من شيىء يريد ان يفعله اما في عمله حتى انه لن يدهب اليه او اذا صادف مشكلة في عمله او في البيت حتى لوكانت بسيطة تاتيه افكار بان حياته دمرت وتاتيه حالة اكتئاب لايريد التكلم مع احد وحالات اخرى مثل ان شكل رجليه ليسا كما يجب مع انه ليس كما يتخيل , وحالة اخرى هي افكار شيطانية مثل الخمر او عدم الدهاب الى الصلاة  والنساء رغم انه انسان متدين وملتزم والصلاة يصليها في المسجد’ ويحس بالذنب لمجرد التفكير هكذا ارجو ان تنفعوني لان هذا يؤثر سلبا على حياتنا وانصحوني بما يمكنني ان افعله جزاكم الله خيرا واعتدر ادا كانت طريقة كتابتى بالعربية ليست جيدة .

رد المستشار

الأخت السائلة إن زوجك مصاب بالوسواس القهري ، حيث أنه كما ذكرتي في شكواك يعاني من أفكار وسواسية و هذه الأفكار الوسواسية هي التي تسبب له القلق كما أن القلق يزيد من هذه الأفكار السخيفة و غير العقلانية.

فيجب عليك مع حصوله على العلاج الدوائي تحت متابعة طبيب نفسي أن يتلقي علاج نفسي حيث أنك يعاني من الوسواس القهري ومصاحب للقلق ، فمريض الوسواس القهري يمر بثلاثة مراحل رئيسية :-

1.  الأفكار التي تجعله قلق (الوساوس)

2.  القلق الذي يشعر به (المشاعر)

3.  الأشياء التي يقوم بها من أجل خفض القلق (الأفعال القهرية)

أعراض الوسواس القهري:

1- الوساوس وتأخذ عدة صور :-

الأفكار :

تكون في صورة كلمات مفردة أو عبارات قصيرة أو قوافي. هذه الأفكار تكون بطبيعتها بغيضة أو صادمة و متكررة و تفرض نفسها عليك . قد تحاولين ألا تفكرى فيها ، لكنك لا تستطيعى التخلص منها.

الصور العقلية:

صور تمر في خيالك ولا تستطيع منعها كأن ترى أسرتك قتلى أو رؤية نفسك تقوم بعمل عنيف أو جنسي خارج عن طبيعة شخصيتك أو ترى نفسك تطعن أو تهين شخص ما، نحن نعلم أن الناس المصابين بالوسواس القهري لا يقوموا بتنفيذ هذه الأفكار و لا يتحولوا للعنف.

الشكوك:

أنك تتساءلين لساعات طوال ما إذا كنت قد تسببت في وقوع حادث أو سوء لشخص ما. قد يصيبك القلق و تشكى أنك قد صدمت شخص بسيارتك ، أو إنك قد تركت الأبواب و النوافذ مفتوحة فى المنزل أو أن تشك فى صحة الوضوء و الصلاة.

الاجترار:

إنك تحاورى نفسك بلا توقف حول اتخاذ أي قرار خصوصا إذا كان هنالك عدة اختيارات حتى لا يمكنك أن تأخذى أبسط القرارات.

الكمالية:

يزعجك بدرجة كبيرة إذا لم تكن الأشياء مرتبة بطريقة معينة أو في غير مكنها الصحيح. مثلا إذا كانت الكتب ليست مرصوصة على الرف بانتظام و بطريقة معينة و خاصة بك.

2. المشاعر :-

ينتابك شعور بالقلق أو التوتر أو الخوف أو الذنب أو الاكتئاب كرد فعل لأعراض المرض تشعرين بحالة تحسن إذا نفذت السلوك القهري أو الطقوس ، لكنها لا تستمر طويلا.

3. الأعمال القهرية وتأخذ عدة صور :-

تكرار الفحص:

التأكد من الأشياء مرات ومرات مثل التأكد من إغلاق الأبواب والأقفال والمواقد .. الخ.

الكمالية:

ترتيب الأشياء بشكل غاية في التنظيم والدقة بشكل غير ذي معنى لأي شخص سوى المصاب بالوسوسة.

الطقوس:

تكرار القيام بشيء ما عددًا معينًا من المرات. وأحد الأمثلة على ذلك قد تكون تكرار عدد مرات الغسيل أو السباحة أو دخول الحمام أو تغسيل الأسنان. و يمكن أن يستغرق هذا الكثير من الوقت حتى أنك تحتاجين دهرا للذهاب إلى أي مكان أو أن تفعلى أي شئ مفيد.

التجنب:

تجنب الأشياء أو الأماكن التي ترتبط بالوساوس. كأن تتجنبى لمس أشياء معينة أو الذهاب لأماكن معينة كالمرحاض العمومى خوفا من التلوث بالجراثيم.

تصحيح الأفكار الوسواسية:

تفكرى في بديل لتحييد الأفكار الوسواسية مثل العد ، أو الصلاة أو أن تكررى كلمة عدة مرات . و أن تشعرى كما لو أن هذا يمنع الأمور السيئة . كما يمكن أن تكون هذه طريقة للتخلص من أية أفكار وسواسية أو صور مزعجه تضايقك.

البحث عن الطمأنينة:

تطلبى من الآخرين مرة بعد أخرى أن يطمئنوك و يخبروك أن كل شئ على ما يرام .

العلاج النفسي:

يعتبر العلاج النفسي ذا فائدة كبيرة في التغلب واستمرارية التحسن حتى بعد توقف العلاج ويعتبر العلاج السلوكي المعرفي أهم أنواع العلاج النفسي الخاصة بالوسواس القهري، خاصة ما يعرف بالتعرض ومنع الاستجابة ( وهو الطلب من المريض تعريض نفسه للأشياء التي تثيره لفعل الأفعال القهرية ثم الطلب منه عدم عمل هذه الأفعال القهرية وبتكرار هذه العملية يخفف القلق تدريجياً ). وهذا العلاج ثبت فعاليته بصورة جيدة في علاج الوسواس القهري خاصة وأن المريض يستطيع أن يكون معالجاً لنفسه ( أي العلاج الذاتي ) بعد أن يتعلم أسس العلاج وطريقة التعرض لمثيرات الوسواس القهري. الخاصية الجيدة في العلاج النفسي انه يستمر حتى بعد أن يتوقف المريض عن جلسات العلاج. ولكن يجب أن يكون الذي يمارس هذا العلاج ذا علم وخبرة في علاج هذا الاضطراب حتى لا يكون هذا العلاج مجرد إضاعة للوقت والمال. 

ولكن كما ذكرت لك أنك يجب أن تذهبي بزوجك لطبيب أو معالج نفسي ليضع لك خطه علاجية تتناسب مع حالته.


 قلق الموت

السلام عليكم

يادكتور انا لدي مشاكل عده وهى الاحساس بالموت احساس باني منبوذ افكر ان افعالي دائما خاطئه حتى ولو صحيحه عدم الثقه بالنفس الاحساس ان الناس خداعين الاحساس بالسقطه القلبيه لا استطيع النظر الى عين احد هناك الكثير وكل يوم اقول هذا اخر يوم لي ارجوك يادكتور ساعدني في اقرب وقت , واني ابكي عند سماع وفاه اوحادث ولو لشخص لم اعرفه او حتى قصه .

رد المستشار

الأخ السائل إن ما تعاني منه يسمى قلق الموت أو الخوف من الموت ، و الخوف من الموت: مرض يعتري الإنسان من الموت على سبيل العموم والمصاب بهذا المرض يخشى من ذكر الموت فهو يوحي بشيء أليم في النفس الإنسانية .

أسباب الخوف من الموت : -

إذا سألت أي إنسان عن سبب خوفه من الموت فلا يخرج جوابه عن الأمور التالية :

1- غموض حقيقة الموت .

2- الشعور بالخطيئة من الذنوب والمعاصي .

3- الافتراق عن الأحبة والملذات والآمال .

4- انحلال الجسد وفقدان القيمة الاجتماعية والمعنوية واستحالته إلى شيء مخيف وكريه .

طرق العلاج : -

ان التوصل إلى تخليص المريض من الخوف نهائيا أمر مستحيل لأن الخوف فطري ، لهذا كان القصد من العلاج إنما التخفيف من الخوف بتجريد الموت من معظم ما فيه من الآلام النفسية ولما كانت الأسباب المتقدمة هي أهم المنبهات كان من الضروري اللجوء إلى تحليل هذه الأسباب وتوضيحها وتعليلها لإسقاطها من ذهن المصاب والانتقال إلى مرحلة الإقناع بمجابهة حقيقة الموت بالرضى والقبول .

اسأل نفسك :

هل الموت من لوازم الحياة الإنسانية ؟ أو هل يمكن التخلص منه؟ والجواب بديهي بالطبع ، إذ ليس من عاقل يعترض على كون الموت أمرا حتميا ، وضريبة على كل كائن حي قال تعالى : { كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون }وقال تعالى: { قل لن ينفعكم الفرار إن فررتم من الموت أو القتل }.وقال تعالى:
{ قل إن الموت الذي تفرون منه فإنه ملاقيكم } .

مادام الأمر كذلك فلماذا أخاف من الموت ؟ هل لأنه يعني الفناء؟ أو لأنه يعني الانتقال من حياة دنيا إلى حياة أخرى.

الدهريون والماديون يقولون بالفناء قال تعالى على لسانهم : { إن هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما نحن بمبعوثين } وهي رؤية قاصرة لاعتمادها الحواس في وضع المقاييس الوجودية، وأشد ما فيها من الإحباط اعتبار الإنسان كباقي المخلوقات الحية،وأي فضل في هذا للإنسان؟ هل أنت من هؤلاء - إن كنت كذلك - فلك الحق بخوفك ، ولكن ليس من دليل عقلي أقوى على كون الموت بداية لحياة أخرى من تفرد الإنسان في تكوينه الجسدي والعقلي والروحي والنفسي عن باقي المخلوقات قال تعالى : {ولقد كرمنا بني آدم }.

وقال تعالى : { وقالوا إن هذا إلا سحر مبين أإذا متنا وكنا ترابا وعظاما أإنا لمبعوثون. أو آباؤنا الأولون .قل نعم وأنتم داخرون } .وقال تعالى : { وإن الدار الآخرة لهي الحيوان لو كانوا يعلمون } .وقال تعالى : { ولدار الآخرة خير للذين اتقوا أفلا تعقلون } .فالموت في نظر العقلاء والمؤمنين انتقال من مرحلة مؤقتة إلى حياة أخروية دائمة.

وإذا كان كذلك فأي معنى بقي لفكرة انحلال الجسد واستحالته إلى تراب وعظام؟ إن كثيرا من الناس تشكل أجسادهم عبئا نفسيا عليهم ، فيلجأ بعضهم إلى أطباء التجميل ، فكيف يكون شأن من أجريت له عملية تجميل دون أي شعور بألم ؟!

وتسألني متى ذلك ؟ نعم يكون ذلك يوم البعث ، يوم يبعث الناس جميعا ، ويخص الله المؤمنين بتحسين الوجه والهيئة ، تبارك الله أحسن الخالقين . قال تعالى واصفا وجوه المؤمنين : "وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة " .وقال تعالى : " فوقاهم الله شر ذلك اليوم ولقاهم نضرة وسرورا " .وقال تعالى : " تعرف في وجوههم نضرة النعيم " .والنضرة حسن يلحق بالوجه .

قد يقول قائل : إن الموت يحمل معه فكرة الفراق والحرمان من مشاهدة الأحبة والالتقاء بهم وهذا يعني فقدان التوازن النفسي للإنسان .أقول : نعم ، ولكنه بعد الموت.ولو سألت ميتا منذ آلاف السنين بعد بعثه كم لبثت؟ ليقولن يوما أو بعض يوم .فراق هذا شأنه لا ينبغي أن يترك خوفا في النفس من الموت ، بل غاية ما يتركه دمعة حزن تحمل الرحمة وطلب المغفرة.

فقد بكى النبي -صلى الله عليه وسلم-على سعد بن عبادة فقال : (( ألا تسمعون ؟ إن الله لا يعذب بدمع العين ولا بحزن القلب ولكن يعذب بهذا – وأشار إلى لسانه - أو يرحـم )) .

وبكى النبي - صلى الله عليه وسلم - على ولده إبراهيم فقال له عبد الرحمن بن عوف –رضي الله عنه-:وأنت يا رسول الله ؟ فقال ( يا ابن عوف إنها رحمة.إن العين تدمع ، والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا و إنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون ) .

فالفراق يترك الحزن في النفس ولا ينبغي له أن يترك الخوف من الموت.فراق مؤقت يتبعه لقاء يوم القيامة،لقاء يعقبه محبة ولقاء يعقبه لعنة وفراق أبدي.أما لقاء المؤمنين فهو لقاء محبة وأنس ،وأما لقاء الكافرين والفاجرين والفسقة فهو لقاء بغضاء ولعنة وتبرؤ .

قال تعالى : { الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين } .وقال تعالى : { إذ تبرأ الذين اُتُّبعوا من الذين اتَّبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب} . وإذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار فلا لقاء بينهم البتة لاختلاف المصير ، أما المنافقون فيحال بينهم وبين المؤمنين بعد بعثهم فتجدهم يتوسلون إلى المؤمنين طمعا للاهتداء بنورهم ولا مجيب لهم .

قال الله تعالى : { يوم ترى المؤمنون والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم بشراكم اليوم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ذلك هو الفوز العظيم . يوم يقول المنافقون والمنافقات للذين آمنوا انظرونا نقتبس من نوركم . قيل ارجعوا وراءكم فالتمسوا نورا فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب . ينادونهم ألم نكن معكم قالوا : بلى ولكنكم فتنتم أنفسكم وتربصتم وارتبتم وغرتكم الأماني حتى جاء أمر الله وغرّكم بالله الغرور } .

فاحرص على تأسيس بيتك على التقوى وعاشر الأتقياء وتلمس خطاهم حتى تحشر معهم. أفعال مساعدة لم يكن ما تقدم من أمور إلا مواد أولية عاجلة قدّمت للمؤمنين للتخفيف من وطأة الخوف والتهوين من المخاوف المترتبة عليه.وهناك أمور تُسهم في تخفيف من عبء هذا المخاوف على النفس الإنسانية.

1- ذكر الموت بزيارة القبور والمشاركة في الجنازات .قال رسول الله - صلىّ الله عليه وسلّم- (أكثر ذكر هادم اللذات).وعن بريدة بن الحصيب –رضي الله عنه-قال :قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ((إني كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها تذكركم بالآخرة)).وعن أنس -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-((كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها فإنه ترق القلب ، وتدمع العين وتذكر الآخرة ولا تقولوا هجرا)).

2- تعريض المصاب لرؤية الجنائز والأموات والجثث والدماء ومناظر الإغماء يسهم في التغلب على هذه المخاوف الطبيعية ، وهي من الوسائل التربوية لكثير من أصحاب المذاهب الحديثة في التربية. يقول أحد علماء النفس : ( افعل الشيء الذي تتهيبه فإذا موت الخوف محقق). كما أرشد السائل إلى ضرورة التوجه إلى طبيب نفسي لكي يقيم حالتك و يضع لك برنامج علاجي يلائم حالتك.


 الرهاب الاجتماعي

السلام عليكم

جزاك الله خير وكتب اجرك . موضوع القلق فى الموقع شيق جدا حتى لمن لا يعاني اى مرض نفسي
الامر الذي دفعني الى البحث عن الموضوع اني اعاني من حالة الخوف من بعض المواقف مثل مقابلة احد الشيوخ او الشخصيات البارزة او ذات درجة عالية فى النظام الاداري مثل المدير العام او اذا كانت ذات رتب عالية وكذلك الخوف من التقدم فى امامة المصلين اذا صادف وتطلب الموقف والخوف من الخطابة والحضور الى اى حفل اذا كنت احد الاشخاص المطلوبين فى الحضور للتكريم واستلام شهادة او هدية تكريم والحالة التي تنتابني سرعة دقات القلب والارتعاش الجسمي وضيق فى التنفس مع العلم اني انسان اجتماعي الى ابعد الحدود ومؤثر في من حولي ولي درجة عالية من التقدير والاحترام ممن ارتبط بهم عمليا او اجتماعيا او اسريا او حتى ممن التقي بهم سريعا .حاولت مرة ان التقي طبيب نفسي الا اني لم اجد منه العناية المطلوبة واحاول حاليا ان اهتم في ايجاد الحل لمشكلتي بالسعي الشخصي وتشجيع نفسي فى ذلك . للعلم اني ابلغ من العمر 49 عام متزوج ولدي عشرة ابناء والحمد لله وحاليا جد لحفيدين ولا زلت على راس عملي .الحمد لله على كل حال .وجزاك الله عنا خير الجزاء.

رد المستشار

الأخ السائل لا تقلق فمشكلتك لها حل و لكن يجب عليك التوجه إلى معالج نفسي لكي يضع لك برنامج علاج نفسي يتلاءم معك ، و يساعدك على التخلص من هذه المشكلة ، و بداية يجب أن تعلم أنك تعاني من الرهاب الاجتماعي ؟ الرهاب الاجتماعي هو نوع من المخاوف غير المبررة ، و يظهر الرهاب الاجتماعي عندما يقوم المرء بالحديث أو عمل شيء في مجموعة من الناس ، مثل المناسبات أو قاعات الدرس أو التقدم للإمامة في الصلاة أو نحو ذلك ، من المواقف التي يشعر فيها المرء أنه تحت المجهر أو في دائرة الضوء وكأن الكل ينظر إليه، ما يحدث في مثل هذه الأحوال أنه يخاف أن يظهر عليه الخجل أو الخوف أو أن يخطيء أو يتلعثم و ذلك ما يؤدي به للارتجاف والخفقان وضيق التنفس وجفاف الحلق والتعرق ... الخ، عندما تحدث هذه الأعراض في موقف ما فإن المرء يتهيب مثل هذه المواقف ويبتعد عنها ويتجنبها. وهذا التجنب يزيد من مخاوفه ويضعف ثقته بنفسه ، فيجعله عرضة لهذه المشاعر في المستقبل مما قد يزيد الحالة سوءاً وتعقيداً.

و يبدأ هذا الاضطراب مبكراً في سن الطفولة أو بداية المراهقة حيث تبدأ معظم الحالات في الظهور عند سن الخامسة عشرة تقريباً، وقد وجدت دراسات مختلفة أن هناك مرحلتين يكثر فيهما ظهور هذا الاضطراب: ما قبل المدرسة على شكل خوف من الغرباء ، و مرة أخرى بين 12-17 سنة على شكل مخاوف من النقد و التقويم الاجتماعي، و تندر الإصابة به بعد الخامسة والعشرين من العمر، وبالرغم من أن الإصابة بالرهاب الاجتماعي تحدث في هذه المراحل المبكرة إلا أنه يعتبر أيضاً من الاضطرابات النفسية المزمنة التي قد تستمر عشرات السنين، ومع ذلك فإن المصابين بالرهاب الاجتماعي حتى مع علمهم بهذه الحالة قد يتأخرون في طلب العلاج سنين عديدة، إما بسبب خجلهم من الحالة نفسها أو خوفاً من مواجهتها والاعتراف بوجودها.

و أرشدك إلى الآتي:

أولاً: بالطبع هنالك ما يعرف بتصحيح المفاهيم، أي أن تعرف أن هذه الحالة هي مجرد قلق وليس أكثر من ذلك، وهي حالة مكتسبة أي متعلمة  وكل شيء متعلم أو مكتسب يمكن أن يُفقد وذلك بتحقيره، وبالنظر إلى أنه أمر سخيف ولا يستحق كل هذا الاهتمام.

ثانيًا: كجزء من تصحيح المفاهيم ، فإن الأعراض الجسدية مثل الرعشة والارتجاف والشعور بالجفاف في الفم وضربات القلب المتسارعة، فإن هذه الأعراض هي حقيقة موجودة ولكن الإنسان يستشعرها بصورة مضخمة ومجسمة ومبالغ فيها، فأؤكد لك أن مشاعرك فسيولوجية طاغية على مشاعرك النفسية مما يجعل هذه الأعراض العضوية واضحة وظاهرة بصورة مبالغ فيها.

ثالثًا: وهو أمر ضروري جدًّا هو أن أداءك أمام الآخرين أفضل مما تتصور، وأن الآخرين لا يقومون برصدك أو بمراقبتك، فهذا أود أن أؤكده لك وهو قائم على أسس علمية بحثية صحيحة.

الجزء الآخر في العلاج هو العلاج السلوكي، وأول مراحل العلاج السلوكي هي تمارين الاسترخاء، لأن القلق الاجتماعي والخوف الاجتماعي يؤدي إلى توتر عام وفقد الراحة أو الاسترخاء العضلي، وبتمارين التنفس التدريجي  إن شاء الله سوف تكون مفيدة جدًّا بالنسبة لك، وذلك من أجل أن تتخلص من الشعور بالضيق ، فيمكنك أن تتحصل على أحد الكتيبات أو الأشرطة التي توضح كيفية القيام بتمارين الاسترخاء، وإذا لم يتيسر لك ذلك فأرجو أن تتبع الآتي:

• استلقي في مكان هادئ وفكر في أمر طيب.

• اغمض عينيك وافتح فمك قليلاً.

• قم بأخذ نفس عميق بقوة وببطء عن طريق الأنف، وهذا هو الشهيق.

• اجعل صدرك يمتلأ بالهواء حتى ترتفع البطن قليلاً.

• أمسك على الهواء قليلاً في صدرك.

• قم بإخراج الهواء عن طريق الفم بكل قوة وبطء وبتأمل استرخائي، فإن هذا ضروري جدًّا.
كرر هذا التمرين أربع إلى خمس مرات في كل جلسة بمعدل مرتين في اليوم، وسوف تجد أنك أصبحت أكثر استرخاءً، ولا مانع بالطبع أن تأخذ نفسا عميقا أيضًا في حالة المواقف التي تتطلب المواجهة.

المكوِّن العلاجي الآخر هو ما يعرف بالتعرض في الخيال ، ونقصد به هو أن تتصور نفسك أنك في مواجهة اجتماعية من النوع الذي تحس فيه بالقلق، فتصور أنك تقوم بإمامة الناس في الصلاة في المسجد وأنك تؤم عددا كبيرا جدًّا من المصلين، وقد طُلب منك بعد ذلك أن تقوم بإلقاء درس على المصلين، عش هذا الأمر بخيال مكثف كأنك تعيشه واقعًا وحقيقة، ولابد أن تكون فترة التأمل ما بين خمس عشرة إلى عشرين دقيقة، وحاول أن تغير المواقف التأملية، فقد ذكرنا لك مثال إمامة الناس في جماعة، فاجعل المثال الثاني – على سبيل المثال – أنك لديك وليمة أو دعوة في المنزل وقد حضر الكثير من الضيوف والأصدقاء ممن تعرف وممن لا تعرف ولابد أن تقوم بالواجب حيالهم، فعش هذا الموقف وغيره من المواقف الكثيرة المشابهة.

بعد ذلك أود منك أن تقوم بتطبيق هذه المواجهات اجتماعيًا، ولابد أن تقصد وتحاول أن تضع نفسك في مواقف اجتماعية غير مريحة بالنسبة لك بمعدل مرتين إلى ثلاث في اليوم، فإن هذا سوف يضعف قطعًا من القلق ومن الرهاب ومن الخوف الاجتماعي ويجعلك تكون أكثر تطبعًا للمواقف الاجتماعية؛ مما يجعلك تحس بالراحة الشديدة.

هنالك أيضًا تمارين نقول أنها تمارين سلوكية اجتماعية مفيدة، مثل ممارسة الرياضة في جماعة ككرة القدم – على سبيل المثال – والمشاركة المنتظمة في حلقات التلاوة وجد أيضًا أنها أفضل الوسائل التي تعالج وتقضي على الخوف الاجتماعي، وهذا لأسباب معروفة، لأن هذه الحلقات هي مقر الارتياح والطمأنينة والاسترخاء، وهي تحفها الملائكة وتغشاها الرحمة، وهذا من أعظم ما يصبو إليه المسلم.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية