الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة483

اعداد الأستاذة / فدوى على

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 خطيبتي تصرفاتها غريبة

السلام عليكم

أنا خاطب عن طريق الصالونات وخطيبتي من بعد أسبوعين من الخطبة تصرح لي بحبها وبإيحاءات جنسيه واضحة فى الهاتف وتلمح لي لمسك يديها وأرجلها الخ وألاحظ تغير شخصيتها فأحيانا قويه وجادة وأحيانا اشعر أنها طفله صغيره فى أفكارها وصوتها وكلامها عن قصص الأقارب وأسرارهم الخاصة جدا ولا يوجد لديها اى حياء فى انتقاء الكلام وتقول أنها على طبيعتها واشعر أحيانا أنها تمارس العادة السرية أثناء الحديث معي فى التليفون فهي تغيب وتعود واشعر كأنها فى حاله من اللاوعي وعندما اسألها تقول أنها تنام وتصحو من الإرهاق هي تضحك دائما وتبالغ مبالغه شديدة وتحب إظهار ذاتها بشكل ملفت
مع العلم أنها اجتماعية جدا والناس تحبها جدا وخدومة جدا وحنينه أوى وهناك شئ أخر فهي صريحة جدا لدرجه لا تصدق فهي لا تستطيع أن تخفى اى شئ يخصها أو يخص غيرها أيا كان حتى إن كان كارثة فهي لا تستطيع التحكم فيما تقوله وتصدق كل ما يقال لها ومن اى حد حتى إن لم تكن تعرفه  ولكن اشعر أنها تنافق كل من حولها حتى أنا اشعر أنها تمثل كل شئ اشعر أنها مريضه نفسيا ، مع العلم أنها كانت مخطوبه مرتين  قبلي واعتقد أنها كانت تحب لدرجه كبيره بس محصلش نصيب واعتقد أنها تأثرت لدرجه كبيره ، مع العلم أيضا أنها عندما تغضب تثور ثوره شديدة جدا وتتحول لمرض جسمي وأحيانا شلل مؤقت اشعر أحيانا أن إدراكها متأخر فى فهم الناس وأحيانا أخرى أنها أزكى نساء الأرض تتغير وتتلون حسب المواقف وعندما تريد شئ تبرره وتقنعك به بسهوله وتجعلك أنت المخطئ الشكاك الظالم بسهوله اشعر أنها تريد الزواج عشان مظهرها أمام الناس وتأخر زواجها وفى نفس الوقت رافضه الزواج نفسيا فهل هي مريضه نفسيا أم هذه صفات شخصيات طبيعية لم أراها من قبل
وان كانت مريضه فما احتمال هذا المرض وهل يسهل علاجه وهل أتزوجها ولا سيكون هناك مخاطره من ذلك . أرجو الرد السريع لأنه اقترب ميعاد كتب الكتاب وأنا قلق جدا .

الأخ الفاضل :-

بالطبع كل صفات خطيبتك تجعل شخصيتها اقرب للمرض منها للسواء حيث يظهر من رسالتك انها تتميز بشخصية هستيرية تقترب من درجة المرض .والشخصية الهستيرية  تتميز بعدم النضوج الانفعالي والعاطفي مع القابلية للإيحاء والدليل علي ذلك وضوح تلك الصفات أمامك أثناء فترة الخطوبة لأنها إذا كانت من سمات شخصيتها كانت ستحاول جاهدة أن لا تظهرها أثناء تلك الفترة حتى يتم الزواج لكن علي العكس ما ظهر كان كثيرا وشديدا

لكن يجب أن تقرر سيدي أمرك بنفسك وتتحمل مسئولية اختيارك أخذا في الاعتبار بان شخصيتها تحمل عيوب أخري أكثر سوف تكتشفها بعد الزواج حيث تكون المعيشة معها دائما وتكون الصورة أوضح بكثير فإذا رأيت في نفسك قدرة علي التحمل والصبر علي سلوكياتها التي سوف يكون من الصعب تغييرها وتقبل ما تفعله لك أن تخوض التجربة وان رأيت أن هناك استحالة لتقبل تلك الأفعال بعد الزواج فمن الأفضل أن تتركها بالمعروف وان تتكتم علي كل ما عرفته عنها ولا تكن سببا في فضح أمرها ،والله المستعان .


 والدتى فى محنة

السلام عليكم

أنا اسمي احمد والدتي عندها 40 سنة مرض والدي مرض مرضاً شديداً منذ 5 سنوات واضطرت والدتي للعمل فى إحدى المصالح الحكومية ثم عند محامى ليلاً ومر عامان وهى على هذه الحالة وعمل وسط النهار فى معمل تحاليل مع العلم أنها ليست متعلمة ثم توفى أبى بعد ذلك واستمرت هي من أجلنا فى أعمالها وبعد عامين تقريباً طلبها عمى للزواج وقبلت ثم رفضت وتزوجت ابن خالتها وكان حنون عليها جداً وينفذ لها كل طلباتها وتوفى زوجها الثاني بعد ستة أشهر من الزواج دون أن يمرض وكانت تلك صاعقة لها فانهارت نفسياً كرهت الدنيا وتتمنى الموت والرحيل من هذه الدنيا التي فارقت فيها كل الأحبة وخاصة زوجها الآخر التي كانت لا تتوقع موته الآن وزاد على هذا موت المحامى الذي كانت تعمل معه وكان أيضاً فجأة فى حادث وكان أيضا لها كأخ أكبر وهى الآن مريضة تشكو من قلبها وترى أنها قد انتهت حياتها وتوصيني على إخوتي ولكن الدكتور أخصائي القلب يقول ما عندها شئ فى القلب وهذه حالة نفسية وهى تتمنى الموت ولا تبوح لأحد منا بما فى داخلها وتأخذ رأى أحد فى مشاكلها بل تحلها وحدها وإن كان الحل خطأ وهى عنيده جداً ولا نعرف كيف نتحدث معها، شكراً لحسن اهتمامكم .

الابن احمد :-

جعلك الله خير عون وخير سند لوالدتك في محنتها الشديدة فالموت مصيبة فعندما يفقد الإنسان شخص عزيز عليه فان ذلك يؤثر عليه أسوأ الأثر ويتركه في تخبط شديد لفترة قد تقصر وقد تطول وهذا ما حدث لوالدتك بل يزيد أنها فقدت أكثر من شخص مقربين إليها في أوقات متقاربة وبالطبع كانت تلك الحوادث لها أسوأ الأثر عليها و تسببت لها في حالة نفسية سيئة( اكتئاب نفسى ) تستلزم العرض علي الطبيب النفسي ليساعدها علي الخروج من أزمتها بسلام .

الله الموفق ..


 الرهاب الخاص

السلام عليكم

أرجو المساعدة : لي أخ يبلغ من العمر ثلاثين سنه متزوج وعنده أولاد لكن مصاب بمرض نفسي منذ 8 سنوات وأعراضه عدم الركوب في السيارة وإذا ركب يشعر بخوف شديد وهو انعزالي ولا يخرج من البيت وعصبي جدا والمشكلة الأكبر بأنه مستعصي عن العلاج ولا يريد الذهاب إلى الطبيب بالرغم بأننا ننصحه كثير.                           

الأخ الفاضل :-

يعاني أخيك من حالة قلق نفسي تسمي الرهاب (الخوف المرضى) ويكون الخوف هنا غير متناسب مع الموقف ولا يستطيع الشخص التحكم فيه فيحاول الهروب من الموقف المثير للخوف لديه وما تعاني منه هو نوع من أنواع الرهاب يسمي الرهاب الخاص SPECIFIC PHOBIAS و يتصف الرهاب الخاص بالخوف الشديد من شيء ما أو موقف ما - لا يعتبر ضارًا في الحالات العادية مثل الخوف من الحشرات –الخوف من ركوب السيارة - أو الطائرة أو سقوطها وتحطمها. - الخوف من الحيوانات  حتى النوع الأليف منها. الخوف من العواصف أو أن يُصعق المرء بالبرق. والأشخاص الذين يعانون من الرهاب الخاص يعرفون بأن خوفهم مبالغ فيه، ولكنهم لا يستطيعون التغلب على مشاعرهم ، فإن تشخيص الرهاب يتم فقط عندما يصبح هذا الخوف حائلاً دون القيام بالنشاطات اليومية مثل الذهاب للمدرسة أو العمل أو الحياة المنزلية.

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء. كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الإدراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي . ولذلك أنصحك بعرض أخيك علي اقرب طبيب نفسي وهو سوف يرشدك إلي كيفية إحضار أخيك  حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك .


 ابنى يعانى حالات هياج

السلام عليكم

أنا والدة لشاب يبلغ من العمر 23 سنة و انه قد ولد في أواخر الشهر السادس لنزول المياه المحيطة به ولم تضعه المستشفى في حضانة وللأسف كنت اجهل كيف أعالج هذه الشخصية انطويت به وحملته فوق طاقته في تعليم عادى حتى وصل إلى مرحلة دراسية لا بأس بها (دبلوم زراعة) ولكن ليس بمجهوده ، ومنذ صغره كل 10 أو 15 يوم يحصل هيجان شديد وتكسير و ضرب في كل اللي حوله و لما عرضته على طبيب اعطانى دواء يجعله نائم باستمرار وعندما يفيق يثور علينا ويرفض بشدة اخذ الدواء ويستمر في حالته مرة أخرى وفي أوقات أخرى  يكون إنسان مسالم جدا" وطيب جدا" وتستطيع الاعتماد عليه فماذا افعل له ؟ أرجو الرد سريعا" نظرا" لصعوبة الحالة .

الأم الفاضلة :-

من الأفضل عرض ابنك علي اقرب طبيب نفسي لأنه هو من يستطيع مساعدته للتغلب علي آلامه وذلك من خلال تشخيص حالته جيدا وبالتالي تقديم الدواء المناسب حتى يتم شفائه بإذن الله تعالي .

واحب أن أركز هنا علي نقطة شديدة الأهمية هو انه بشكل عام عندما يعجز الفرد عن القيام بعمله اليومي لأنه دخل في الاكتئاب أو لأنه سيطرت عليه أفكار متعارضة مع الحقائق أو عندما يتصرف تصرفا غير مألوف دون سبب ظاهر او عندما يحدث منه نوبات اندفاع او هياج . عامة عندما يختلف سلوك الفرد اختلافا كثيرا عما كان عليه في هذه الحالة يجب اللجوء إلي الطبيب النفسي فورا حتى لا تتفاقم حالته وتزداد سوء المعالج  وهنا ننصح في حالة الابن بإتباع تعاليم الطبيب النفسي والبدء فورا في العلاج حتى تتحسن الحالة بإذن الله .


أحب فتاة تكبرنى فى السن

السلام عليكم

أنا لدي مشكلة انطواء شديدة نتيجة مشكلة مع أسرتي والسبب أنني أحب فتاة عمرها 45 سنة وهى ليست متزوجة لغاية الآن, وأنا عمري 28 عاما . أحبها كثيرا ولا استطيع العيش بدونها وأهلي رافضين فكرة الزواج منها لان مجتمعنا يرفض ذلك.  اننى متفهم أن هذا الشئ خاطئ وحاولت أن أنساها كثيرا ، ولكني لا استطيع وفشلت كثيرا حتى لو يكلفني ذلك الموت فان الموت أسهل من أن أتخلى عنها فهى فتاة أخلاقها عالية ولا تلعب بي وهي أيضا تحبني حتى الموت . ماذا افعل ساعدوني أتوسل إليكم أن تجدوا لي حلا وسريعا

الأخ الفاضل :-

فارق السن المثالي بين الزوج والزوجة أن يكبر الرجل المرأة بــ 3 – 5 سنوات , وإذا كانت الزوجة اكبر من الزوج يفضل بان لا يزيد ذلك عن عامين ولكن حين يزيد هذا الفارق عن 10 سنوات تبدأ علامات عدم التوافق في الظهور , لأن فارق أكثر من 10 سنوات ربما يجعل كلاً من الزوجين ينتمي إلى جيل مختلف تماماً وبالتالي تختلف اهتماماتهما وأفكارهما بشكل كبير ربما يجعل التفاهم والتوافق يمر ببعض الصعوبات , و تلك السيدة  تكبرك 17عام أنها تصلح أن تكون أما لك لا زوجة عفوا سيدي فكثيراً ما يحاول المحبون القفز فوق قواعد التكافؤ اعتقاداً بأن الحب كفيل بتجاوز الحدود العمرية والاجتماعية والثقافية والدينية , ولكن بعد الزواج حين تهدأ حرارة الحب تبدأ هذه العوامل في التكشف شيئاً فشيئاً ينتج عنها عوامل شقاق عديدة .والتكافؤ يعنى تقارب الزوجين من حيث السن والمستوى الإجتماعى والثقافي والقيمى والديني , ذلك التقارب الذي يجعل التفاهم ممكناً حيث توجد مساحات مشتركة تسمح بدرجة عالية من التواصل بين الطرفين . وكلما توافر للزواج أكبر قدر من عوامل التكافؤ كلما كانت احتمالات نجاحه أعلى ولكن حين يتحكم الحب من شخص فإنه يكون في غاية العناد فلا يستطيع سماع نصيحة من أحد ولا حتى سماع صوت عقله , فهو يريد أن يعيش حالة الحب في صفاء حتى ولو كان مخطئا في اختياره وكلما زادت مواجهة هذا الحب من المحيطين كلما زاد إصرار المحب مثل موقفك مع اهلك وهذا الموقف نقابله كثيرا لدى الشباب حيث يصر أحدهم على شخص معين بناءا على عاطفة حب قوية وجارفة ولا يستطيع رؤية أي شئ آخر , وتفشل كل المحاولات لإقناعه ( أو إقناعها ) , وكلما زادت محاولات الإقناع كلما زاد العناد , ويصبح الأمر صراع إرادات تختفي خلفه عيوب المحبوب وتضعف بصيرة الحبيب إلى أقصى درجة , والحل الأمثل هنا يوجه للأهل بان يتركوك تخوض التجربة من خلال إعلان الأهل قبولهم بالخطوبة ومن الأفضل أن تطول- وهنا ومن هذه النقطة تبدأ الحقائق تتكشف رويدا أمام الطرفين في فترة الخطوبة ذاتها , وفى أغلب الأحوال يراجع الطرف المخدوع نفسه كليا أو جزئيا وربما تراجع عن هذا الأمر . وفى حالة عدم التراجع فالأفضل للأهل أن يقبلوا هذا الأمر الواقع بعد إبداء النصيحة اللازمة وليتحمل الطرف المصر على ذلك مسئوليته , وفى هذه الحالة سوف تكون هناك خسائر كثيرة لن يتحملها غير الزوج .


 إضطراب الهوية

السلام عليكم

أنا بنت عمري 19 سنه عندي مشكله في هوية الجنسية اعرف أني بنت هذا كلام البطاقة وتصرفاتي زى الشباب ومتناقضة في حياتي بين طبعي المماثل للشباب وبين الناس وأهلي إني بنت وعيب أتصرف زى الشباب رغم إن هذا طبعي والمشكلة إني صرت اخبي إحساسي وأتصرف بتصنع عشان كلام الناس والمشكلة العظماء أني ما عاد اعرف مين أنا صرت منافقه حتى مع نفسي وما عاد ليه شخصيه و انعزلت عن العالم وصار كل عالميTVوطبعاً أفكار الغرب بسبب التلفزيون والانترنت أثرت فيني وصارت حياة كلها خيال مع شخصيات الأفلام وكمان أتعلق بنجوم السينما بشكل مخيف وأحس إني انسحب من العالم بتدريج وفاق هذا أحس باكتئاب وعزله بعد موت قريبي وكانت طفولتي معا هذا الشخص وأحس بموته جزاء من حياتي انتهاء بعد اقل من عشره أيام يكمل سنه وأنا مش قادرة أنساه وابكي علي طول أخاف أني افقد احد بعده وصار عندي خوف أن أحب احد عشان إذا حبيته  يموت رغم أني مقبله علي الجامعة وما عندي أي هدف لأني أفكر أني أكيد هموت اليوم او بكره .

الأخت الفاضلة :-

يجب عزيزتي أن تصارحي والديك بمعاناتك لأنك تحتاجين إلي استشارة طبيب نفسي ليساعدك علي التخلص من كل الآلام والضغوط النفسية التي تمرين بها وهذا لن يتم الا بمساعدة والديك وفقك الله لما يحبه ويرضاه .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية