الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة474

اعداد الأستاذة / فدوى على

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 تزوجت رغما عنى

السلام عليكم

تزوجت بن عمى رغما عنى وأنجبت ولدا وكنت أحاول إرضاء الله فيه رغم عدم حبي له حتى جاء اليوم الذي طلب فيه أخيه يد اخت لى فرفضته فطلب مني زوجي الضغط عليها لتوافق فقلت له أن الزواج بالإكراه لا ينجح فقال لي أني تزوجته غصب عني و "أديني عايشه" على حسب قوله ربما لم يقصد المعايرة ولكني منذ ذلك الموقف وأنا اكره وارفض معاشرته وطلبت الطلاق خوفا من الله لعدم استطاعتي أن أكون زوجه بحق لكنه رفض ...مر عامان ومازال الحال كما هو بل وامنع نفسي من الحمل والأمر من ذلك أني اشعر بالكراهية تجاه والدي ووالدتي لأنهما السبب ... اشعر بمرارة الخداع لقد كنت صغيره ودون خبره حتى أن والدي قال لي"أنا عندي تتجوزي ست شهور وتنطلقي ولا تفسخي الخطوبة" ...مش عارفه اعمل إيه خايفه أموت وأنا على ذمته وربنا يحاسبني عليه وخايفه من المشاكل في العائلة لأنه ابن عمي يعنى ممكن أكون سبب في قطيعة رحم أنا تعبانه جدا وحاولت أسامح بس من غير فايده.

الأخت الفاضلة :-

أدعو الله العلي القدير أن يحفظك ويرضيك ويمنح قلبك سعادة واطمئنان لا تعرفي بعدهما ضعفا ..

بالطبع يخطىء الآباء كثيرا عندما يفرضون الزواج علي أبنائهم من أشخاص بعينهم دون الاكتراث بمشاعرهم تجاه هؤلاء الأشخاص ومدي تقبلهم لهم دون أن ينتبهوا للخطأ الفادح الذي يرتكبوه ولكن لا بكاء علي اللبن المسكوب فقد حدث وتزوجتي ابن عمك دون رغبتك وأنجبت منه ولد وقد تحاملت علي نفست وقبلتيه وتعايشت مع الأمر الواقع وتناسيت زواجك منه دون رغبتك ، ولكن عزيزتي ذلك التمرد في كلامك وكل تلك الأفكار والأفعال التي سيطرت عليك كان تقبلها قبل زواجك قد يكون متاحا ولكن الآن اخشي أن أقول لك انه صار اقرب للمستحيل لان خسائره صارت اقوي وأكثر بكثير وخاصة بعد إنجابك لطفلك الأول وأنا لا يسعني أن ادعوك إلي الانفصال عنه ولكن يسعني أن أحثك علي محاولة نسيان ما فات والنظر إلي مميزات زوجك مهما كانت ضئيلة أن تركيزك عليها سيشعرك بالرضا كما أن اهتمامك بابنك وتربيته تربية صالحة سوف يعوضك كثيرا عن ألامك .

لذلك أدعوك وأدعو لك بالصبر عليه واستكمال حياتك معه وحمدا لله انك لم ترى منه خيانة أو إثما كبيرا وأنه يحافظ عليك ولو بحق صلة الرحم التى بينكم ، ولك عظيم الثواب وفقك الله لما يحبه ويرضاه ..


 ابنى مصاب بالصرع

السلام عليكم

قرابة خمس سنوات وأنا أعاني من مشاكل نفسية حادة سببها ظهور مرض الصرع عند أبني البالغ آنذاك ستة سنوات ; طيلة هذه المدة وهو ملتزم بأخذ العقاقير في مواعيدها وبمتابعة زيارة الأخصائي. مع كل هذا لازالت النوبة تعاوده مرة كل ستة أشهر, وقد كانت النوبة تظهر قرب موعدها إما بحركات لاإرادية للسان الطفل أو بفقدانه للحركة نهائيا لمدة تتراوح بين خمسة دقائق وربع الساعة.غير أنه في المرة الأخيرة عاودته النوبة وهو نائم دونما إنذار سابق.  وهذا مما زاد في تأرقي  فهلا أرشدتموني عن كيفية تجاوز هذه المحنة كما أستفسر إن كان أبني سيشفى نهائيا من هذا المرض ولكم مني خالص التقدير.

الأب الفاضل  

في الكثير من الأحيان يتغلب الأطفال المرضي بالصرع على مرضهم وفى العديد من الحالات يتغلبون على هذا المرض حين يصلون سن البلوغ، ولكن في بعض الحالات يستمر الصرع مدى الحياة. ولا توجد أي وسيلة للتنبؤ بما يحدث في كل حالة فردية فإذا استمر ابنك علي تعاطي العقاقير الموصوفة له من قبل الطبيب المختص قد تنتهي النوبات تماما بإذن الله تعالي

وبعد ذلك إذا لم تعاود طفلك النوبة لعدة سنوات فمن المحتمل أن يقرر الطبيب إيقاف الدواء ليرى أثر ذلك. فإذا حدث أن عاودت الطفل النوبة فلا داعي للقلق والخوف .. لأنه في جميع الأحوال يمكن التحكم في المرض مرة أخرى وذلك بالعودة لاستعمال العقاقير المضادة للصرع

أنا اعلم جيدا أن الاضطراب يصيب البيت كله إذا وجد فيه طفلا مصابا بالصرع ولكن هناك إرشادات يجب علي الوالدين إتباعها حتى تسير حياة ابنهم في الطريق الصحيح .

1 – اشرح لطفلك طبيعة مرضه بطريقة مبسطة ، أجيبه علـى أسئلته .. وأبدى اهتمامك بها وسجلها في ورقة و اسأل عنها الطبيب أثناء زيارتك المقبلة.فلا شك أن طفلك يتساءل لماذا يزور الطبيب كثيرا مقارنة بإخوته وزملائه..هل هو مصاب بمرض خطير ؟.

2 - احذر من تعويده على الخجل من مرضه ولا تشعره بأنك تخفي مرضه من الأصدقاء والأقارب .

3- لا تشعر ابنك بأن مرضه عائق له في اللعب أو المدرسة أو علاقاته الاجتماعية،ولا تقبل استخدامه للمرض عذرا له في التخلي عن عمل وأنت تعرف أنه يستطيع القيام به.  وكذلك يجب عليك أن تخبر مدرسية بالمدرسة عن طبيعة مرض ابنك حتى يستطيعوا التعامل مع النوبة إذا فاجأت الطفل بالمدرسة اخبر المدرس عن الأدوية: اسمها وكميتها وماذا يفعل في حالة حدوث الصرع.ابلغهم عن اسم الطبيب المعالج وطريقة الاتصال به في حالة وجود أي استفسار. كرر زيارتك للمدرسة و ابلغ طبيبك إذا شعر المدرس بان ابنك خامل أو عن حدوث أي سلوك غير طبيعي. اسمح لابنك أن يشارك الأطفال الآخرين في الرياضة ولا تمنعه من مممارستها . ونصيحتي لك بان تتابع حالة ابنك باستمرار مع طبيب نفسي وذلك حتى يشفي تماما بإذن الله .


 تخيلات مسيطرة

السلام عليكم

أنا فتاة في الثلاثين من عمري غير متزوجة أعمل واُحضر الماجستير... مشغولة جدا ملتزمة والحمد لله لدي مشكلة تؤرقني كثيراً وهي أنني أعاني من تخيلات جنسية تحدث معي أو مع غيري دون أن أمارس أي شئ بيدي واشعر بالاستمتاع بذلك رغم أني لا أحب مشاهدة الأفلام أو المناظر الإباحية أو الفيديو كليب فأنا أعتبرها حرام ولكن مسألة التخيلات واستدعاء هذه الأفكار تتعبني ، والمشكلة أنها تريحني كثيرا ولكن أحس أنني أرتكب شئ حرام وغير صحيح فساعدوني لأني متعبة جدا من هذا الأمر .

الأخت الفاضلة :-

أدعو الله العلي القدير أن يرزقك الثبات والستر والعفاف في الدنيا والآخرة وان يمن عليك بالزوج الصالح .

سيدتي إذا شغلتك نفسك بالمعصية يجب أن تشغليها بالطاعة فالنفس أمارة بالسوء ويظل المؤمن يقاومها حتى الموت لذلك وجب عليك مقاومة تلك الأفكار واعتقد أن ذلك لن يكون عسير عليك لأنك وبفضل الله تعالي تمتلكين كل مقومات الشخصية القوية القادرة علي توجيه نفسها دون مساعدة من احد فأنت ملتزمة دينيا ومثقفة وحاصلة علي درجة علمية رفيعة أي انك شخصية ناضجة تعي أفعالها وتستطيعين تغييرها واعلمي عزيزتي أن مجاهدة الأفكار أسهل بكثير من مجاهدة الأفعال وأنت تقولين أن كل مشكلتك هي تلك الأفكار الجنسية التي تهاجمك وبإرادتك القوية ومشيئة الله تعالي قبلها سوف تستطيعين مقاومتها واهم خطوة لتحقيق ذلك عدم الاختلاء بنفسك لان الوحدة حليفة الشيطان وأيضا عدم الذهاب للنوم إلا عند الشعور بالنعاس وعند دخولك في تلك الأفكار اجعلي عقلك فورا يستبدلها بأفكار ايجابية عن عملك أو دراستك أو اهلك أو أصدقائك... نعم هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن تشغلك وتبعد ذهنك عن تلك الأفكار التي تضايقك .


 العصبية الشديدة

السلام عليكم

أنا عمري 34 سنة متزوجة منذ 9 سنوات المشكلة الحقيقية في حياتي هي العصبية الشديدة لا استطيع التحكم على اعصابى عند مناقشة اى موضوع في لحظة واحدة أجد نفسي عصبية و صوتي يرتفع بطريقة غريبة وخاصة مع زوجي فهو إنسان بارد جدا ولا يتحمل مسئولية و الحياة عنده عبارة عن أكل شرب خروج فهو لا يعمل اى عاطل ولا اعلم عندما أتكلم معه أحس اننى لا أريد أن اسمع صوته ولا استطيع أن اصف لك كم مرة في اليوم يتحرق دمى ساعات كثيرة عندما اكشف كذبه أجد نفسي مختلة عقلية بمعنى فهمت غلط سمعت غلط هذا وصفه لي لا استطيع أن أوصف لك عن الغليان الداخلي واعصابى الملتهبة يوميا و لا أجد راحة لاعصابى فانا سهلة الاستفزاز بأقل كلمة أجد اعصابى تثور يارب أجد الحل لديكم .

الزوجة الفاضلة :-

أن الحياة لا تخلو من المشاكل فالإنسان بحكم تعامله مع الآخرين واحتكاكه بهم لا بد أن تواجهه بعض المشاكل في محيط الأسرة والعمل والصداقات والحياة بصفة عامة و الإنسان يعتبر حديثه مع الآخرين عن مشاكله هو صمام الأمان الذي ينفس به عن نفسه وعما يختزنه داخله من القلق والتوتر والمشاكل وألا وقع فريسة للمرض النفسي ففي حديث الإنسان لمن يثق بهم من أهله وأصدقائه فيه متنفس عما يجول بصدره من الضيق والاضطراب وهناك أشخاص لا يستطيعون التعبير عن مشاعرهم المضطربة إلا بالعصبية الشديدة والتي أصبح يعاني منها الكثيرون فأصبحت سمة من سمات هذا العصر . والعصبية عادة سيئة تجعل من المرأة الجميلة شخصية دميمة ينفر منها الجميع وتجعل من الرجل شخص منبوذ يتحاشاه الجميع ويخافون الوجود معه في أي مكان وعندما تؤثر هذه العصبية علي حياة الفرد تسبب له الكثير من المشاكل وتصبح بمثابة عائق كبير وسد منيع بينه وبين الراحة النفسية هنا يجب محاربتها بشتى الطرق وعلاجها فورا

ولكن يجب أن تعلمي أيتها الأخت أن التخلص من العصبية الشديدة عملية تحتاج وقتا وصبرا وتعاونا مع الطبيب المعالج لذلك عليك عزيزي باللجوء لأقرب طبيب نفسي ليتم استخدام العلاج النفسي المناسب لك فمن العلاجات التي أثبتت نجاح كبير لمعالجة هذه العصبية جلسات الاسترخاء النفسي كذلك فان بعض أنواع المهدئات تفيد كثيرا في حالتك.


 تخمين المرض

السلام عليكم

أنا عمري 25 سنه ومصاب بمرض الفصام بس عندي حاله غريبة أنى مش بقدر أتكلم مع الناس ومش بلاقي الكلمات إلى اقدر اعبر بيها وممكن لو حد ظلمني اسكت وماعرفش أرد هل هذه من أعراض الفصام ولا حاجة تانية وإيه العلاج اللي ممكن اتبعه وشكرا.

الأخ الفاضل :-

رسالتك تنقصها الكثير من التفاصيل الهامة التي يمكنني أن استند إليها في ردي عليك لأنك لم توضح متى أصبت بهذا المرض وهل هناك تشخيص وعلاج فعلي من الطبيب النفسي ؟ أم هو مجرد تخمين؟ وإذا كان هناك تشخيص فعلي لإصابتك بهذا المرض فهل شكواك الحالية منذ إصابتك بالمرض أم هي متلازمة معك منذ البداية ؟ فان كانت موجودة معك قبل المرض فهي تعد نوع من أنواع الخجل الاجتماعي أما إذا كانت تلك الأعراض فاجأتك بعد مرضك أي أنها من أعراض المرض الذي أصابك وفي كلتا الحالتين يستطيع الطبيب النفسي مساعدتك للتخلص من تلك السلبيات عن طريق العلاج السلوكي وبعض الأدوية البسيطة لذلك يجب إخبار طبيبك بكل ما تعاني منه وتشعر بأنه يعوقك عن ممارسة حياتك بصورة طبيعية .


 ذكى لا يحب الدراسة

السلام عليكم

أنا عندي أخ في 13 سنة لديه صعوبة في المذاكرة دائما في أوقات الاختبارات تتأزم الاسرة بسببه أتى أبي له بمدرس خصوصي وبعد أن يذهب تأتي إحدى أخواتي وتقوم معه بالمراجعة قبل النوم ولكنها تستغرب ما يقول ولا شئ  صحيح لدرجة انه يذهب للمدرسة ونحن نبصم بالعشرة انه راسب جميع المواد وليست ماده وحده ودرجاته سيئة بالرغم انه كان في السابق شاطر وذكي لكن الآن متعب في الدراسة بشكل خيالي وعنده تبلد لا يخاف من الرسوب ولا يهتم بالتهديد نحن نعلم انه ذكي لكن كيف اعمل معه كيف اظهر ذكاءه واستعيد طاقاته مع العلم انه ينجح ولكن درجات سيئة ومع ذلك يعطى مكافأة لعله يجتهد حتى تزيد مكافأته ومع ذلك لا يتأثر بشئ أفيدوني بارك الله لكم .

الأخت الفاضلة :-

يجب أن تنتبه الاسرة إلي أن أخيك انتقل إلي مرحلة عمرية حرجة وهي مرحلة المراهقة  حيث كم هائل من التغيرات الجسمانية والنفسية الغريبة تنتاب الشاب والفتاة وإذا لم يجد المراهق من يوجهه ويتعامل معه بحكمة وتريث سوف يفقد اتزانه وتتدهور حالته وسوف يظهر ذلك أولا في سلوكياته داخل المنزل وخارجه وأيضا سوف يتأثر مستواه الدراسي تأثر شديد وأنت تقولين أن أخاك كان ذكي وشاطر في السابق كما ذكرت في رسالتك وهذا يدل علي وجود مشكلة ما لم يفصح عنها إليكم لذلك من الأفضل عرض أخيك علي أخصائي نفسي ليستطيع تدارك الموقف وحل المشكلة معه وإعادة اتزانه المفقود وأيضا توجيهكم إلي الطريقة المثلي في التعامل معه ، والله الموفق .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية