الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة472

اعداد الأستاذة / فدوى على

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الفصـــــام

السلام عليكم

أولا شكرا على هذا الموقع الرائع وأريد أن اعرض مشكلتي باختصار: أنا متزوجة منذ إحدى عشر سنة والحمد لله أموري وحياتي الزوجية بخير ولدينا ابنتان ، ولكن بدأ زوجي منذ سنتين بالشك في وفي كل تصرفاتي على الرغم من أنه ليس لديه أية صفات من قبل في هذا الموضوع حيث أنني كنت أسافر وحدي ويقول لي دائما لو وضعتك مع مئة رجل لا أخاف عليك إلا أنه منذ سنتين بدأ يأخذ كل كلمة أو حتى تصرف على محمل الشك وبان لي علاقة مع رجل آخر حتى أخوته وحتى لو وجد شخص في السوق والتقت النظرات بيننا يتوهم أشياء ويقول لي لماذا ارتبكت عندما رأيتيه وأنه بينكما علاقة وأنت تكذبين لأنني شاهدتك بأم عيني ترتبكين ومن هذه الأمور وحتى بدأ يراقب جوالي ومن ثم اتصالاتي وبعدها الرسائل وكأنه مقتنع فعلا بأنني أخونه وأحاول أن أتحاور معه ولكن بدون فائدة حتى بدأ يشك بزملائي بالعمل بيني وبينهم وهو يعلم ما هي أخلاقي ولكني للأسف كلما أحاول أن أطلب الطلاق يعود ويتأسف وبعد سؤالي لعدد من الأطباء أفادوا بأنه لديه الفصام الذهاني ولابد من أن يذهب لطبيب حاولت ولكن للأسف بدون جدوى لأنه مقتنع بأنه ليس لديه أي مرض وبأنني أريد أن أجعله مجنونا مع أنه يحمل صفات جدا طيبة من الحنان وحب البيت و أشعر حتى بحبه لي ولكن أشعر بان هناك شيئا ما بداخله أحيانا لا يستطيع أن يظهره وأنا أريد أن يتعالج ولو كلفني هذا الموضوع الكثير لأنني أحبه وأحب بيتي وأتحمل جميع تصرفاته وهو يمر بمرحلة الأربعين أيضا ويحاول أن يتحلي بالثياب وغيرها وحتى يحاول كثيرا أن يثير غيرتي ولكنني أعلم ما عنده .. الرجاء منكم أن تعطوني الحلول كيفية التعامل معه وكيف أستطيع أن أقنعه بالذهاب للطبيب حتى يرتاح لأنني أشعر بأنه يتعذب وهو لديه شكوك من جميع الناس التي حوله وبالأخير صار يشك في أيضا . أحيانا أجده متزن ورائع وكلامه منطقي وبعد فترة أجده مختلف تماما في التصرفات و الكلام و العصبية وعندما أواجهه يحاول أن يلف على الموضوع ، أشكر لكم سرعة استجابتكم .

الزوجة المخلصة :-

لا تلومي زوجك علي تصرفاته فمريض الفصام يكون لديه في الغالب شك وعداء تجاه الآخرين ولذلك فأن الدور الأساسي يقع علي عاتق الأسرة المتمثل فيك وفي أقاربه لكن يجب أن تعلمي سيدتي انه إذا بدأت أعراض المرض في الظهور فلابد أن تبحثي عن الطبيب المتخصص في علاج المرض ، وتذكري أن المريض إذا كان يحس أن الهلاوس والضلالات شيء حقيقي فأنه سوف يرفض العلاج. لذلك يمكنك اللجوء إلي اقرب طبيب نفسي مع احد المقربين ولكي تساعدي زوجك علي العلاج يجب أن تساعدي الطبيب بإمداده بكل ملاحظاتك عن الحالة المرضية لزوجك . وحاولي أن تكوني دقيقة في وصفك للأعراض المرضية التي تنتابه، ومن الممكن أن تدوني تلك الملاحظات وتقدميها للطبيب لان تلك الملاحظات قد تساعد على دقة تشخيص الحالة المرضية ومن ثم يرشدك إلي الطريقة المثلي في التعامل معه حتى تستطيعين إقناعه بالذهاب إلي الطبيب وان لم يقتنع سوف يقوم الطبيب المختص والفريق الطبي معه بإجراء اللازم دون أي خسائر واعلمي أن مرض الفصام مرض إذا اشتدت أعراضه فانه يحتاج إلي الحجز بالمستشفي حتى لا يضر صاحبه أو المحيطين به.


 الخجل الاجتماعي

السلام عليكم

أنا إنسان استحي بشكل غير طبيعي لذلك أضيع دائما حقي يعني إذا حد غلط فيا اقعد أفكر إذا قابلته راح أقول وأقول وإذا قابلته ما اقدر اقول شيء بكل شي وخصوصا مع البنات يربط لساني يضيق صدري وأنا أحس نفسي ما أحب التجمع يعني غير اجتماعي والله عندي أشياء كثيرة بس أنا مستحي ما اقدر أقولها.

الأخ الفاضل :-

تعاني من الخجل الاجتماعي والخجل يجعل صاحبه منطوي لديه رغبة في العزلة عن الآخرين وإحساس شديد بالخوف عند مواجهتهم ولكنه أيضا يريد التخلص من هذا الخجل لأنه يسبب له قلق وتوتر وحزن أيضا . ويكون الخجل صفة عندما يؤثر علي جانب معين في حياة صاحبه (علاقاته الاجتماعية) دون التأثير علي الجوانب الاخري مثل نجاحه في دراسته-عمله- أسرته لكنه يصبح مرض يجب العلاج منه إذا كان عائقا للنجاح والتكيف عامة.

والخجل يرتبط دائما بالخوف حيث يشعر الإنسان أن وضعه اقل من الشخص الذي يتعامل معه مما يسبب له توتر وقلق وعدم القدرة علي مواجهة الآخرين فيتصبب عرقا ويحمر وجهه ويتلعثم في الكلام ولا يستطيع التعبير عن نفسه مما يسبب له الم نفسي ومعاناة شديدة .

وإليك بعض الخطوات المفيدة في التغلب على الخجل والخوف الاجتماعي :

1. حدد أسباب شعورك بالخجل فعلى سبيل المثال ، هل يُرعبك أن يقال شئ ما حول مظهرك؟ تذكر، لا بد من وجود سبب وراء طريقة رد فعلك .

2. تصرف كما لو كنت غير خجول في خلوتك تصرف كما لو كنت تقطر ثقة بالنفس ، ارفع رأسك ، وأضف نوعاً من الثقة إلى مشيتك وتكلم بشكل حازم وقد يبدو هذا الأمر سخيفا، لكنك سترى النتائج عندما تتصرف هكذا في العلن.

3. مارس وتَصنُّع انفعالات العين والتبسم في تفاعلاتك مع الآخرين ، أوقع نفسك في دردشة عفوية مع غرباء حول الطقس أو قضايا الساعة .

4. انظر إلى الأفضل فيك فأحد الطرق لتكريس الثقة بالنفس هو التوجه إلى الأشياء الحسنة في الذات والتقليل من تأنيب الذات .

5. خفف من مخاوفك ورد فعلك من خلال تصور أسوأ ما قد يحصل إذا قصدت أحداً وقال لك " لا " أو تركك وانصرف فلا تسهب في التفكير في هذا الرفض وتبالغ في معانيه فكل منا يُرفض بطريقة أو بأخرى.

6. انظر وتعلَّم...أن مراقبة الأصدقاء أو حتى الغرباء غير الخجولين طريقة جيدة لتعلُّم بعض التلميحات الأولية.

 7. اشعر بإيجابية تجاه نفسك ، ولا تجعل نفسك تشعر بالإحباط وتمتع بوقتك، وتذكَّر أن الهدف الحقيقي أن تجد شخصاً يحبك على ما أنت عليه .

وإذا لم تفلح محاولاتك في التخلص من خجلك يكون الحل هنا عن طريق العلاج النفسي الذي يعيد الثقة ويشجع التعبير عن الانفعالات والتخلص من التوتر، وهذه الحالات تستجيب عادة للعلاج ، ويتم التخلص من هذه المشكلة عن طريق برنامج العلاج النفسي واستخدام بعض الأدوية لفترة زمنية كافية تحت إشراف الطب النفسي .


 مشاكل المراهقة

السلام عليكم

أنا فتاة ابلغ من العمر 17 أنا أعاني من عدة مشاكل في البيت مما يجعلني أكثر عصبية وشؤم كل ذلك اثر علي كثيرا ولم اعد كما كنت لم اعد أركز في دراستي أصبحت اكره الدراسة والاساتدة ونفسي ولم اعد أريد سوى الموت فقط كنت مجتهدة  وعندما اسمع أني لم احصل على علامات جيدة احقد على نفسي.أرجوكم ساعدوني أريد أن أتغير للأحسن وساعدوني كيف انظم نفسي ووقتي أرجوكم جدوا لي حلا .

الأخت الفاضلة :-

مما لا شك فيه أن حداثة سنك وطبيعة المرحلة العمرية التي تمرين بهما لهما علاقة قوية بعدم قدرتك علي مواجهة مشاكلك والتعامل بتلك العصبية والكآبة مع ضغوط  الحياة لكن يجب أن تعلمي عزيزتي أن لكل منا همومه ومشاكله التي تقتحم حياته لتعكر صفوها وتصيبها بالقلق الشديد ومن المسلم به أن نجاهد حتى نجد حل لهذه المشاكل أو نجعلها تمر لتدخل في طيات النسيان فلا نجعلها تحفر في داخلنا بهذا العمق ولا نستسلم لبكائها حتى تتسبب في نهايتنا كما قال الشاعر صلاح جاهين وهو يحذرنا من الأحزان ويؤكد لنا أنها ستنتهي كما انتهت قبلها أحزان كثيرة ..

حاسب من الأحزان وحاسب لها           حاسب علي رقابيك من حبلها

راح تنتهي لابد راح تنتهي                مش انتهت أحزان من قبلها

أولاً: نصيحتي لك أن تكوني دائماً في جانب التفاؤل، وأن تتذكري أن لديك قدرات وأن لديك إيجابيات، وأن تحاولي أن تقللي من قيمة السلبيات، وعلى الإنسان أيضاً أن يسعى دائما إلى أن يصحح مساره، وأن يكون منتجاً وفعالاً وفاعلا في مجتمعه.

ثانياً: أرجو أن تعبّري عن نفسك وعن ذاتك، وأن لا تكتمي الأشياء في داخل نفسك، حتى لا تتراكم وتؤدي إلى نوع من الضيق والتوتر الداخلي ومن الأفضل الاستعانة بأحد الوالدين أو الإخوة فى التفريغ لهم عما يدور بداخلك .

ثالثاً: سيكون من المفيد لك جداً أن تقومي بعمل تمارين استرخاء، وهذه التمارين كثيرة ومتعددة، وتوجد كتيبات وأشرطة بالمكتبات، توضح كيفية القيام بها بالصورة الصحيحة، ومن أفضلها تمارين التنفس، والتي يستلقي الإنسان من خلالها في مكان هادئ ويغمض عينيه، ثم يأخذ شهيقا عميقا وببطء، يعقبه بعد ذلك الزفير بنفس الطريقة، كما أن هنالك تمارين يتخيل فيها الإنسان أنه يتحكم في عضلات جسمه، ويجعلها تسترخي.


 القلق التوقعى

السلام عليكم

جزاك الله خير على الموقع ...استشارتي هي أنا متزوجة منذ سنه ونصف وكان لي مشاكل مع زوجي توثر علي وانعكس ذلك على الآخرين تعرف أختي ما بي من مشاكل قبل شهرين توفت وحده من جماعتنا كانت حامل وقتلت نفسها وهي ملتزمة قيل انه وراثي لان أبيها قتل نفسه وقيل انفصام وقيل وسوسه وقيل اكتئاب والله اعلم المهم أختي بعد يومين قالت أنا أخاف أن تقتلي نفسك وخوفتني الآن أنا خائفة أن اقتل نفسي الحمد لله الخوف خف عن الأول ولكن بين فتره وأخرى ينتابني خوف من أن اقتل نفسي أو آذيه بطريقه ما أو أن اقتل أي شخص أو أصبح مجرمه اقتل غيري أو افعل أي جريمة تدخلني السجن اشعر بضيق وخوف وقلق فتره ويختفي هل وضعي طبيعي وما العمل ومتى يقدم الشخص على الانتحار وما هو انفصام الشخصية وكيف يعرف الشخص انه مصاب به ويكون كامن مع العلم أنني ولله الحمد مرت بأيام صعبه قبل 3 سنوات والحمد لله لم أفكر على الإطلاق وهي وفاة والداي رحمه الله عليهما وعادي كملت حياتي أحيانا أخاف من الليل وأصوات الكلاب أخر الليل وكذلك الشاحنات الكبيرة .

الأخت الفاضلة :-

عندما يتمكن الخوف من حياة الإنسان فانه يقضي علي راحته ويجعل من حياته كابوس حقيقي فيظل يطوي الأيام في قلق ورعب حقيقي لأنه ترك تلك الأفكار السيئة تسيطر عليه وتسمي مثل هذه المشاعر بما يعرف بالقلق التوقعي فيظل الفرد دائما يتوقع حدوث المصائب لكن عزيزتي يجب أن لا تكوني متطيرة ومتشائمة، فهذا ضروري جداً، وكل فكرة حين تأتيك وتؤمني بأنها ليس فكرة منطقية أو أنها ناتجة عن قلق ، يجب عليك أن تفكري مباشرة في الفكرة المضادة لهذه الفكرة وتكرري الفكرة المضادة ،أما بالنسبة لوجود تاريخ وراثي للمرض النفسي في عائلتك لا يعني بالضرورة وجوب وراثتك لهذا المرض ولكني أراك تهيئين نفسك لاكتساب ذلك المرض أو بالأدق تنتظرينه وتبحثين عن أعراضه لتطبقيها علي نفسك وبذلك تهربين من جو المشاحنات القائم بينك وبين زوجك وتكتسبين عطف الآخرين

 سيدتي تفاءلي خيرا تجديه واعلمي أن المرض شيء بيد الله تعالي وانه ليس بلاء بل ابتلاء يجب أن نرضي به ونصبر عليه إذا جاء ولكن ليس من الحكمة أن ننتظره ونجعل حياتنا رهينة لحدوثه ولكن نتوكل علي الله .  

وإن لم تستطيعى السيطرة على هذه الأفكار وحدك فإتجهى إلى طبيب نفسى ليصف لك ما يناسب حالتك من أنواع العلاج ، وثقى فى أن الطبيب بإذن الله سيستطيع وضع خطة علاج مناسبة لك دون ضرر .


 فقدان الثقة بالنفس

السلام عليكم

مشكلتي أني لا أشعر بالرضي عن نفسي لا أجيد التكلم مع الناس وأشعر بالخوف الشديد و أتوقف عن التنفس عندما أفعل وألجأ إلى الابتعاد عنهم بعد اللقاء الأول ولهذا السبب ليس لدي أصدقاء أو أصحاب ومشكلتي الأخرى أنه لدي عقدة الشعور بالذنب وأي خطأ أرتكبه مهما كان حجمه ألوم نفسي بشدة عليه حتى أتعب وأكاد أنفجر من الألم الداخلي ولا أجد أي وسيلة لتخفيف هذا الألم .أتمنى أن ترشدوني على طريقة أستطيع العيش فيها بطبيعتي وأعامل الناس بحرية دون اللجوء إلى التصنع و ضيق النفس . وأكون شاكرة لكم .

الأخت الفاضل :-

أدعو من الله أن يلهمك حسن التصرف في حياتك وان يثبت قلبك ثباتا لا تعرفي بعده ضعفا...

 سيدتي تفتقدين الثقة في نفسك وفي إمكانياتك كما أن تركيزك المستمر علي الجوانب السلبية في شخصيتك زاد من قوة هذه السلبيات وعلي الجانب الأخر تضاءلت الجوانب الايجابية لعدم اهتمامك بها وعدم ثقتك في وجودها مما زاد من قلقك وجعلك تشعرين بهذه الوحدة الشديدة وعدم الرغبة في الاحتكاك بالآخرين لشعورك المستمر بأنك اقل منهم وانك غير قادرة علي مواجهتهم لذلك يجب عليك محاولة استعادة الثقة في نفسك واعلمي انك لست اقل من الآخرين فقد تكوني أفضل منهم ذكاء وعلما لكنك للأسف لا تستطيعين استغلال إمكانياتك بالصورة الصحيحة لذلك أنصحك بإعادة النظر في حياتك ومحاولة إعادة بناء شخصيتك بصورة أفضل واقوي – ابحثي عن نقاط ضعفك واعملي علي تقويتها- تحدثي عن رأيك بصراحة ودون خوف اطلعي- اقرئي كل شيء وأي شيء فالقراءة تفيدك كثيرا – اقرئي في الكتب الثقافية والاجتماعية والدينية لا تبخسي بنفسك فأنت لديك مواطن قوة كثيرة ابحثي عنها واعملي علي إبرازها للآخرين ولنفسك- وكل ذلك سيمنحك دفعة قوية وثقة بالنفس عند التعامل مع الآخرين وتقدير اقوي لذاتك .

وأخيرا أنصحك سيدتي بتجنب الانفعالات السلبية مثل القلق والغضب والكراهية والتعبير المستمر عما يدور بداخلك للآخرين وعدم كبت مشاعرك كما أن الرضا والتفاؤل وقبول الحياة والايمان القوي بالله تعالى عوامل أساسية في الوقاية من الاضطرابات النفسية.


 علاقات محرمة

السلام عليكم

أنا بنت عندي28 سنه ذات قدر من الجمال والحمد لله كمان ذكيه ونشيطه وبعشق الحياة وبتمتع بحب كل الناس وكمان راضيه عن نفسي تعرفت على شاب اصغر مني بسنه في المكان الذي اعمل فيه . مشكلتي هي العلاقة الجنسية السطحية التي كنت أمارسها معه . كذلك إحساسي بالذنب  لمدة 4 سنين من هذه العلاقة  مع أنى جربت قبل كده أن أحاول الابتعاد عنه بس طبعا مقدرتش ومشكله كمان أنى حاولت أنساه ألقى نفسي بعشقه وهو كمان بيموت في  لما بدأت اسأل نفسي اللي بعمله ده صح ولا غلط؟  الموضوع أتطور معايا وأصبحت ابحث عنه و أصالحه إذا كنا متخاصمين هو طلب مني الزواج بس امكانياته  لا تسمح و كمان هو غير مستواي الدراسي و العائلي ولكم جزيل الشكر .

الأخت الفاضلة :-

نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يتوب عليك ويغفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر.

لا اعرف كيف تسمحين لنفسك بإقامة تلك العلاقة الغير سوية مع ذلك الشاب ضاربة بقيمك ودينك عرض الحائط وبالرغم من وضوح موقف هذا الشاب وعدم وجود أي تكافئ بينكما إلا انك تصرين علي محاصرتك له مما يدفعه إلي اخذ ما تطوله يديه منك ولما لا وقد جعلت من نفسك سلعة رخيصة متاحة له يشاهد ويقلب لكنه أبدا لن يشتري لان النفس دائما تهفو إلي الغالي النفيس

 سيدتي كفاك حصدا للذنوب وإهدارا لكرامتك وابتعدي عن ذلك الشاب تماما وان لزم الأمر أن تتركي عملك لا تترددي ولا تنسي قول الله تعالي *(وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله)*  ، وقول رسوله فيما معناه من ترك شيئا إبتغاء وجه الله عوضه الله خيرا منه .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية