الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة463

اعداد دكتور/ محمد عبد الفتاح

أخصائى نفسى

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 ماذا تعنى أحلامى

السلام عليكم

الحلم المكرر أشد ما يزعجني والحلم عبارة عن وقوفي فوق مكان عالي أي مكان واني هانزل أو هاقفز أو شايف سلم هانزل منه وتكرار النزول يسبب لي قلق بالغ وبالفعل تتغير امور كتير معي من احسن الى أوحش وهذا ما يزعجني جدا فماذا يقول لي النزول  النزول انا خايف جدا وللاسف اني امرء متدين وهذا شيئ معيب جدا فكيف وايماني وديني لايمنعاني من ذلك فاتهم نفسي بالارادة الضعيفة وان ايماني ضعيف انا مستاء جدا ارجو أن اجد حلا بتوفيق الله تعالى .

رد المستشار

الأخ العزيز إن هذا الحلم تفسيره أنك تعاني من القلق ومن المخاوف ، فأنت لديك قلق هائم يسبب لك العديد من المشكلات على المستوى الواعي ، لذلك عقلك الباطن بدأ يضع لك بعض الموضوعات التي يتحدد منها موضوعات القلق لديك ، كما أود أن تخفف من مشاعر الذنب التي تنتابك بعد الأحلام فأنت لست المسئول عن هذه الأحلام ، كما يجب أن لا تتذكر الحلم مره أخرى وبخاصة إذا كان الحلم مزعج ، أما النزول في حلمك فمعناه الخوف والقلق ، وحاول يا أخي أن تتعلم كيفية القيام بتدريبات الاسترخاء قبل النوم فهي تساعدك على تقليل القلق قبل النوم ، كما أرشدك إلى ضرورة الحفاظ على الأذكار قبل النوم ، وقد قال الله تعالى " الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب ". 


 أرعى أبنائى أم أستكمل دراستى

السلام عليكم

اود ان تساعدوني في اخذ القرار فيما يلي حيث انني قد عرضت عليكم مشكلتي قبل فتره وقد حدثت امور منعتني من الاخذ برايكم والمشكله هي انني ابلغ من العمر 34 وقد عانيت كثيرا لاكمال دراستي الثانويه وانا الان قد انهيت السنه الاولى تقريبا وكل فصل كنت اسجل له استخير الله سبحانه وتعالى ، انني لا احفظ بسرعه وهذه من المشاكل الاساسيه التي منعتني من اكمال دراستي حيث اتوتر وارهق بسبب اعادتي لنفس الماده 5 مرات تقريبا والمشكله الاخرى هي ان زوجي بالرغم من انه مثقف الا انه لا يرغب ان اكمل دراستي بسبب الضغط الذي اسببه له وللاولاد حيث انني اقصر بواجباتي اتجاهه واتجاه الاولاد حيث ان لي والحمد لله 6اولاد وبتقصيري طبعا لا يكون في الايام العاديه وانما قبل الامتحانات باسبوع الى نهايتها بهذا القصير تتجه لي الاتهامات من اهل زوجي انني مقصره باولادي وانني انانيه حسب قولهم انه يجب ان اجلس في البيت لقيامي بواجباتي البيتيه اما المشكله الاساسيه التي تجعلني اقف مع نفسي طويلا هي ان ابني الاكبر باذن الله السنه القادمه عليه توجيهي اي هو الان صف احدى عشر وان شاء الله ينجح حيث انه كسول جدا بالرغم من ذكائه وهذه شهادة اساتذته وانا خائف كثيرا من السنه القادمه وطبعا لازم اكون معاه لان ذلك من واجبي وان شاء الله بيتخطى هذه المرحله بنجاح وبعد هذه السنه القادمه لا احد عليه توجيهي اما التي تليها عندي ابني الثاني توجيهي وتلحقها كمان سنتين توجيهي لابنتي وابني اي سنوات خلف بعض وكما لا حظتم 3 سنين وراء بعض وانا كما ذكرت لكم انني فقط دارسه سنه الضغط النفسي الذي اعيشه كبير لان كل الظروف ضدي ولا انكر انني احب الدراسه حيث انني بعد 13 سنه قدمت التوجيهي وكان عندي 5 اولاد لا اعلم ماذا افعل واود ان اقول ان اولادي لا يرغبون لي باكمال الدراسه وبالخصوص ابنتي التي هي الان بالصف8 لانها تساعدني طبعا رغما عنها هذه مشكلتي افيدوني واريحوني من الضغط اراحكم الله بس لا انسى انني مبسوطة وانا مع اولادي وانا ارعاهم وخصوصا ان لي بنت اموره وعمرها سنتان ونصف ارجو الرد قريبا لان الفصل القادم سيبدأ له التسجيل بعد اسبوع جزاكم الله كل الخير عنا لسعة صدوركم لاستيعابكم لمشاكلنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

رد المستشار

الأخت السائلة اعلمي أن كل هدف تضعيه أمامك يجب أن تبذلي له قصارى جهدك لكي تحقيقيه ، بل أشجعك على الاستمرار فهذا الاستمرار في تحقيق الأهداف سوف يطور من شخصيتك وهذا التطور سوف يستفيد منه زوجك وأولادك ، أنت تقولي أن أولادك لا يرغبون أن تستكملي تعليم ولكن هل أنت تريدي أن توقفي تعليمك أم أنك ترغبين أن تكملي دراستك ، ولكن حاول أن توفقي أوضاعك في المنزل مع زوجك وأولادك لكي لا يقفوا أمامك في طريق استكمال دراستك ، أما الإرهاق الذى تحدثتي عنه سوف تذكري بشعور من السعادة أنك قد حققتي أهدافك في استكمال دراستك .


زوجى استعراضى

السلام عليكم

انا زوجة عمرى 31 سنة وحاصلة على درجة علمية مرموقة متزوجة من 8سنوات وزوجى يكبرنى ب18 سنة وكان متزوجا قبلى وهو الان جد ولا يعترف بسنه ابدا ويخوننى مع اى فتاه اوسيدة بدون تمييز للجمال او العمر او اى شئ ويؤكد لى انى حب حياته وان هذه العلاقات مجرد نزوات وبمجرد وجودنا فى مكان به نساء يتحول لشخص استعراضى ويحاول التعرف على اى انسانة وتبادل ارقام الموبايل وغير ذلك دون مراعاة لمشاعرى او شكله امام الناس والان اصبح مصابا بضغط الدم ويعالج وفى كل لحظة يردد انى السبب وانى جعلته يمرض وهو الصحيح طوال عمره برغم انى زوجة مطيعة واتقى الله فيه واتمتع والحمد لله بجمال ورشاقة يحسدنى عليها الجميع ولى طفلين فى المدرسة متفوقين وبيتى دائما طيب الشكل والرائحة وقد اصبحت عصبية جدا جدا مؤخرا ولكنى اعامله بالحسنى والصبر... ظاهريا ابدو هادئة جدا ولكن بداخلى اشعر بغليان وقهر شديد ولا تظهر عصبيتى الا مع اولادى اشعر بظلم بين وعجز عن اتخاذ اى قرار.... هل ما افعله تكيف صحى ام انى ادمر نفسى دون ان ادرى رجاء مساعدتى ولكم جزيل الشكر.

رد المستشار

الأخت الكريمة إن مشكلة الخيانة الزوجية أحد المشكلات الكبرى التي قد تهدم الحياة الزوجية ، و لكن أختي العزيزة لا تيأسي من زوجك ولا تيأسي من رحمة الله أن يهديه ، وأرشدك إلى بعض الخطوات أفعليها معه وهي كالآتي:

1- الحب والتودد أو بمعنى أصح الإغراق في الحب، وإشعار زوجك أنه أعز إنسان في حياتك، والتأكيد على أنك لا تستطيعي العيش بدونه.

2- الإشباع الجنسي ومعرفة كل ما يحبه وكل ما يريده وكل ما يثيره من حركات وكلمات، والتعبير عن شوقك الدائم له، وإظهار سعادتك الغامرة بالدقائق التي تجمعك معه وبكل وسائل التعبير.

3- رفع الإيمانيات بكل الوسائل الممكنة، وأهمها بالنسبة لكي تكون حوارات من القلب  وبكل الحب والرقة  تذكره بحلمكم الجميل أن يجمعكم الله معا وبكل من تحبوا في مستقر رحمته في جنات النعيم.

4- تجنبي التقريع واللوم والتجسس والتذكرة كلما ضعف برحمة الله وفرحته بتوبة العبد، وبأنه سبحانه يغفر الذنوب جميعا ويحولها لحسنات إذا تاب العبد ورجع وأناب.

5- مشاركته اهتماماته وهواياته ، والبحث عن اهتمام مشترك يحتويكم معا.

6- اجلسي مع نفسك وفكري في الأسباب الطاردة لرفيق حياتك، والتي لا يعلمها إلا الله ثم أنت، ثم حاولي التخلي عن هذه الصفات المنفرة.

7- واجهي نفسك قبل أن تواجهي زوجك أي أنه لا يوجد من يحب لك السعادة والاستقرار أكثر من نفسك، فواجهي نفسك ولا تهربي من أخطائك، ولا ترمي بالمشاكل على الغير، فأنت الحل وأنت المشكلة.


 أعراض قلق

السلام عليكم

ارجو من الدكاترة والقائمين على هدا البرنامج مساعدتي انا ابلغ من العمر 23 عام ولكن احس بيأس شديد وخوف غير مبرر من المستقبل واشعر احيانا بالوحدة رغم وجود اهلي الى جانبي هناك امور ومشاكل كتير بداخلي لكني لا استطيع اخبار اي احد فيها مما دفعني الى ان اتشاور واتحدث مع نفسي كثيرا لدرجة اني اشعر بأنها شخص اخر يحدثني وربما يذكرني باشياء حدثت معي ولا اريد تذكرها وغالبا ما اشتمها ، وغالبا ما ينتهي هدا الامر بالبكاء في غرفة معتمة او داخل الحمام خلف الباب ليس هناك من اشكي له مما اعاني وانا خائفة ليوم ان اصاب بالجنون فالهواجس تكاد تقتلني ارجوكم ماذا افعل؟

رد المستشار

الأخت السائلة من شكواك يتضح أنك تعانين من وساوس وتعليمن مدى سخافتها وخائفة من هذه الوساوس أن تتطور لتصبح مرض عقلي ، إن إحساسك بالخوف من المستقبل يعكس حالة القلق لديك و الوساوس أحد أشكال القلق ، فأنت تعانين من إضطرابات القلق ، و أرشدك إلى ضرورة الذهاب إلى طبيب نفسي يساعدك على التخلص من هذه المشكلة ، و من الأساليب العلاجية التي أرشدك إليها هي التطمين التدريجي و هو التعرض المتكرر بصورة تدريجية للأشياء أو الموضوعات التي تسبب للفرد المخاوف ، أي بمواجهة تلك الأشياء أو الموضوعات (وعدم تجنبها) تدريجياً  إلى أن يتم تحييد المشاعر والانفعالات التي تسببها ، وحتى يتم الوصول إلى درجة تفقد فيها تلك الموضوعات خاصيتها المهددة ، وتتحول إلى موضوعات محايدة لا تثير عند الفرد أي قلق أو مخاوف .

ويستخدم أسلوب التطمين التدريجي بمفرده أو مع أساليب أخرى مثل الاسترخاء أو التدعيم واستخدامه مع الأساليب الأخرى مثل أسلوب التدعيم أو أسلوب تأكيد الذات يفيد كثيراً كما يمكن الاستفادة من ذلك الأسلوب في علاج حالات الاكتئاب النفسي والوساوس وغيرها .

وإتباع ذلك الأسلوب يتم فيه حصر وتحديد المواقف التي يشعر فيها الفرد بالقلق أو بالخوف والاستعانة بأسلوب فهم وملاحظة الذات ومن خلال طرق التقييم المتعددة، وعلى الإنسان أن يدرك أن مواجهة النفس بصراحة ووعى تنير له الطريق ، وتمكنه من وضع يده على نقاط الضعف وأن يعترف بها بدون مكابرة أو عناد ، والخطوة الثانية  هي ترتيب المواقف المسببة للقلق أو للمخاوف ترتيبا هرمياً بحيث يقوم الفرد بتدوين مسببات القلق على شكل قائمة  يدون خلالها المواقف التي تثير مخاوفه والأحداث التي تزعجه وتجعله يشعر بالتوتر أو اليأس أو الضيق .

وفى نفس الوقت يجب أن يدرب الفرد نفسه على الاسترخاء , ثم يتخيل المواقف المختلفة التي تسبب له التوتر والاضطراب ، أو أن يتذكرها كما مر بها، ثم يقوم بعد ذلك بإعادة ترتيب هذه المثيرات على شكل هرمي بحيث تكون أضعف هذه المثيرات وأقلها إحداثاً للقلق أو المخاوف عند قاعدة ذلك الهرم ، وأن تكون أكثرها وأشدها تأثيراً وإزعاجا عند القمة ، ثم يبدأ بعدها في صعود ذلك الهرم بالتدريج وهو في حالة استرخاء سواء وهو يواجه تلك المثيرات مواجهة حقيقة حية متدرجة أو بالتخيل , وأن يبدأ كما ذكرنا من المثير الأضعف إلى الأكثر شدة وهكذا على أن يتم ذلك خلال جلسات عديدة - ثلاث جلسات أسبوعية على الأقل وألا ينتقل من درجة إلى أخرى إلا بعد الإحساس بزوال أو انخفاض القلق أو المخاوف.


 مرض سيكوسوماتي

السلام عليكم

أنا فتاة جامعية أدرس وأعمل في نفس الوقت , أعاني من التهاب القولون مرافق بخروج دم عند التبرز مدته أربع سنوات.أريد أن أعرف ان كان منشأ المرض نفسي أم أن التوتر عامل من العوامل التي تؤثر في ظهوره وهل علي أن أقصد طبيب نفسي للشفاء الكامل أم أكتفي بالعلاج الموصوف لي من قبل أخصائي الجهاز الهضمي digmax,pentasa,librax ؟ لأنني سألت طبيب المعدة عن ضرورة زيارة طبيب نفسي و قال لي لا داعي و لكن علي المواظبة على تناول الدواء لفترة طويلة من الزمن ولكنني سئمت من حالتي و في نفس الوقت خائفة ومترددة كثيرا من زيارة طبيب نفسي حيث يصعب علي مشاطرة خصوصياتي مع انسان غريب وأخاف عدم تحقيق الشفاء من خلال الزيارة فأندم كثيرا.وكم هي مدة العلاج النفسي المتوجبة ,وان لم أعالج نفسيا ما ستكون عليه حالتي؟ ومن المعروف أنه يوجد طبيب ويوجد معالج نفسي فمن علي أن أقصد؟ وشكرا .

رد المستشار

الأخت السائلة يجب ان تذهبي لطبيب نفسي لكي يشخص حالتك ويقيمها ، حيث يعطيك التشخيص المناسب في هل أنك تعانين من مرض سيكوسوماتي أم أن المرض الذي تعانين منه هو مرض عضوي فقط ، فالمرض السيكوسوماتي هو مرض جسمي منشأه نفسي ولا يشفى بالعلاج الطبي وحده دون العلاج النفسي.

ومن العوامل التي تزيد احتمالات الاصابة بالاضطرابات النفس جسدية :

1- الضغوطات النفسية والتوتر الناشئ عن الصراع النفسي مع الذات أو مع الاخرين .
2- عدم قدرة الفرد على التوافق أو التكيف مع الضغوطات الحياتية , مما يولد الشعور بالفشل والاحباط .

3- الشد العصبي والطرق السلبية المستخدمه لمحاولة تخفيفه , كالتدخين المستمر , وشرب الكحول , وغير ذلك .

4- عدم اشباع الحاجة للحب والامان .

5- عدم القدرة على تحقيق الحاجات الاساسية .

6-الشعور بالذنب .


 اضطراب ذهاني

تحية طيبة

الى ادارة الموقع وبعد هذه قصتي وأريد الحل من صغري عانيت من مشكلة صغيرة وأخفيتها عن المجتمع والناس ولكن في كبري أصبحت اتخيل أصوات اناساً يتكلمون في عقلي واسمع اصواتهم وأشعر انهم حقيقة حتى انني شعرت انني استطيع ان اسمع الناس عن بعد في ماذا يتكلمون وهذه الحالة قادتني عدة مرات الى الانتحار وفي بعض الأحيان كنت أشعر انني مراقب في منزلي في كاميرات تجسس تستطيع ان تقرأ الافكار واحياناً يقول لي عقلي اقتل فلان وعلان وحتى أقرب الناس لي وعندما كنت امشي في الطرقات كنت اسمع الناس تتكلم عني ولكنني اعلم ان هذه الأشياء تفاهات وغير منطقيه وانني كنت اشعر انني أذكى رجل على هذا الكون وانني أفلت من المراقبة فهل لي حل.

رد المستشار

أخي السائل إن مشكلتك لها حلاً بإذن الله ، و لكن يجب عليك التوجه إلى طبيب نفسي لكي يستطيع أن يقيم حالتك و يعطيك الدواء و العلاج النفسي لحالتك ، فأنت يا أخي مصاب باضطراب ذهاني و هو المسئول عن كل هذه الأعراض التي ذكرتها في شكواك ، فأنت تعاني من أفكار ضلالية ، كما أنك تعاني من الهلاوس ، فأنت يا أخي تعاني من الذهان ، والمرض الذهاني هو اضطراب عقلي، وهو نوع من الأمراض العقلية التي تنتج عن تغيرات كيمائية  في المخ والمصاب بهذا المرض يتصرف  بشكل غير طبيعي ووظائفه العقلية والجسدية في المخ تكون في حالة غير طبيعية ، وأعراض الذهان كثيرة ومتعددة من أهمها وجود أفكار خاطئة وضلالات اضطهادية «يعتقد الشخص أن الآخرين ضده» وأحياناً تكون هنالك هلاوس خاصة السمعية والبصرية، وربما تشمل الحواس الأخرى، و الذهان له علاج متعدد الجوانب منها العلاج الدوائي، والتأهيل الاجتماعي، والعلاج الوظائفي وقد يُصاب الشخص بأي مرضٍ ذهاني فجأةً وليس هناك أسباب واضحة غير الأمراض الذهانية التي تكون ناتجة عن إصابات دماغية أو تعاطي مخدرات ، أما بقية الأمراض فتلعب عوامل متعددة دوراً في الإصابة بها مثل الوراثة الظروف النفسية والاجتماعية.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية