الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة460

اعداد الأستاذة / فدوى على

أخصائية نفسية

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

  علاقات محرمة

تحية طيبة

أنا فتاة ابلغ 25 سنة مستخدمة ويشتغل معي احد الشباب 28 سنة شخص لا يصلي ويشرب وعند مجيئه كان صارما معي فبدأت أتودد إليه وبعد مرور الأيام تعلق الأخر بالأخر فكنا نتحدث كثيرا وبدأ لا يفترق عني ومرة قبلني فرفضت كثيرا  وأحسست بالاشمئزاز من نفسي لأني أحسست بأني منحطة لأني لطالما حافظت على نفسي من جميع الفتن فلم أعطي رقم هاتفي لأحد ، و بعد مرور الأيام سألته إن كان يحبني قال لي انه لا يحبني وانه لم يقل لي يوما انه يحبني وأنني لا أناسبه للزواج وانه مرتبط .. و لكن ما زال يقوم بمحاولة لمسي وبعض الأحيان اضعف أمامه لأنني أحبه بقلبي واكرهه بعقلي وحاليا أحس بصراع بين العقل والقلب وتراودني أفكار في الانتحار وان أستقيل من العمل لأني أحس باني ضعيفة منبوذة من الجميع لأن احد لم يقم بخطبتي لا أنا ولا أختي الأكبر في هذه السنوات  رغم جمالي وأخلاقي ومستواي الدراسي .أرشدوني أرجوكم كيف لي أن أنساه بعض المرات أود أن أقول له أني لم أفكر فيه يوم كزوج وهذا صحيح اجد أني أخاف ألا أتزوج ويأتي يوم يقوم بالاستهزاء مني لأني لم أتزوج في حين أنا لم اعترف به كزوج ولم أتمناه كزوج أرجوكم انصحوني وأجيبوني على هذه القضية .

الأخت الفاضلة :-

لا تضيعي نفسك وتخسري دينك بتلك العلاقة السخيفة الغريبة ورغم وضوح موقف هذا الشاب تجاهك في البداية إلا انك تصرين علي محاصرتك له مما يدفعه إلي اخذ ما تطوله يديه منك ولما لا وقد جعلت من نفسك سلعة رخيصة متاحة له يشاهد ويقلب لكنه أبدا لن يشتري لان النفس دائما تهفو إلي الغالي النفيس سيدتي كفاك حصدا للذنوب وإهدارا لكرامتك وابتعدي عن ذلك الشاب تماما وان لزم الأمر أن تتركي عملك لا تترددي ولا تنسي قول الله تعالي {وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمْ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ } النور33


 الخوف الاجتماعى

السلام عليكم

لا استطيع الاختلاط بالناس ولا أستطيع أن أذهب إلى أي مكان أشعر بالخوف والتردد لا أستطيع أن أواجه أي مشكلة تحصل لي أو أتحدث مع الآخرين إلا بقليل من الكلام لا أستطيع أن أطالب بحقوقي أو أذهب لوحدي إلى أي مكان بل أتردد أنا موظف وألاقي كل احترام في عملي بل في المحافظة كافة معروف ولله الحمد وسمعتي بفضل الله طيبة لكن الناس ما تدري بماذا أعاني وأفيدكم بأني لا استطيع قيادة سيارتي من أكثر من عشر سنوات متردد في القيادة وأحس بالخوف وعمري كبير وأنا الآن محتار بعد كل العلاجات .. عفواً ومعذرة على الإطالة وفق الله وسدد خطاكم .

الأخ الفاضل :-

تعاني من حالة قلق نفسي تسمي الرهاب الاجتماعي  SOCIAL PHOBIA ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الأمثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والأكل في أماكن عامة أو استخدام الحمامات العمومية. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف أو يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي إذا كان الخوف أو التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص أو إذا أصبح الرهاب يضايق المريض بشدة.

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء. كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الإدراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي . ولذلك ننصح بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك .


 نوبات الصرع

السلام عليكم

أخي 26 سنه مريض بمرض الصرع وتم عمل فحص له ورسم مخ وكتب له الطبيب المعالج علي حبوب لا أتذكر اسمها علي أن يستمر في أخذها يوميا وهو مداوم علي هذا العلاج بصورة غير منتظمة ولكن ما يحدث لأخي بالضبط انه عند استيقاظه من النوم مبكرا للذهاب لعمله مثلا تأتيه حالة الصرع حيث يصدر منه صوت صراخ مرتفع وسقوط علي الأرض بصورة شديدة تؤدي إلي إصابته وفي احد المرات كسرت سنته من الارتطام بالأرض وبعد السقوط يخرج من فمه لعاب ويغط في النوم مع إصدار صوت شخير لفترة لا تزيد عن 5 دقائق ويقوم بعدها كأن شيء لم يحدث. نحن نخاف عليه في كل يوم يقوم فيه للذهاب الي عمله ونقوم بالوقوف بجانبه الي أن يرتدي ملابسه ونتأكد منه انه جيد خوفا من وقوعه علي الأرض مع العلم انه لو مرت فترة ما بعد الاستيقاظ بصوره جيد يكمل يومه بفضل الله ولا تأتيه أي نوبة صرع وخوفنا من أن تصطدم رأسه بأي شيء صلب الرجاء تشخيص حالته وهل هذا الصرع من النوع المزمن.

الأخ الفاضل

الصرع هو حالة عصبية تحدث من وقت لآخر نتيجة لاختلال وقتي في النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ . وينشأ النشاط الكهربائي الطبيعي للمخ من مرور ملايين الشحنات الكهربائية البسيطة من بين الخلايا العصبية في المخ وأثناء انتشارها إلى جميع أجزاء الجسم ، وهذا النمط الطبيعي من النشاط الكهربائي من الممكن أن يختل بسبب انطلاق شحنات كهربائية شاذة متقطعة لها تأثير كهربائي أقوى من تأثير الشحنات العادية . ويكون لهذه الشحنات تأثير على وعى الإنسان وحركة جسمه وأحاسيسه لمدة قصيرة من الزمن وهذه التغيرات الفيزيائية تسمى تشنجات صرعية ولذلك يسمى الصرع أحيانا "بالاضطراب التشنجي" . وقد تحدث نوبات من النشاط الكهربائي غير الطبيعي في منطقة محددة من المخ وتسمى النوبة حينئذ بالنوبة الصرعية الجزئية أو النوبة الصرعية النوعية . وأحيانا يحدث اختلال كهربائي بجميع خلايا المخ وهنا يحدث ما يسمى بالنوبة الصرعية العامة أو الكبرى . ولا يرجع النشاط الطبيعي للمخ إلا بعد استقرار النشاط الكهربائي الطبيعي . ومن الممكن أن تكون العوامل التي تؤدى إلى مرض الصرع موجودة منذ الولادة ، أو قد تحدث في سن متأخر بسبب حدوث إصابات أو عدوى أو حدوث تركيبات غير طبيعية في المخ أو التعرض لبعض المواد السامة أو لأسباب أخرى غير معروفة حالياً

ومرض الصرع من الامراض التى تحتاج للعلاج بدقة وبصورة منتظمة وتحتاج كذلك لتنظيم نمط حياة المريض لكى يتجنب العوامل التى تساعد فى تكرار النوبات

 وينقسم المرض إلي شقين الشق الأول ذو نوبات صرعيه صغري من الممكن أن تحدث لأي شخص ويسهل علاجها أما الشق الثاني فهو ذو نوبات صرعيه كبري حيث يحتاج إلي فترة علاج أطول ومتابعة مستمرة مع الطبيب والالتزام الشديد بتناول العلاج وهذه هي النوبات التي يتعرض لها أخيك لكن في جميع الأحوال يمكن التحكم في المرض عن طريق استعمال العقاقير المضادة للصرع.

ولكي تعمل هذه العقاقير المضادة للصرع يجب أن نصل بجرعة العلاج لمستوى معين في الدم حتى تقوم هذه العقاقير بعملها في التحكم في المرض كما يجب أن نحافظ على هذا المستوى في الدم باستمرار ولذلك يجب علي أخيك الحرص على تناول الدواء بانتظام والالتزام الكامل بتعليمات الطبيب المعالج لأن الهدف من العلاج هو الوصول إلى التحكم في المرض بإذن الله .


 الشخصية المكتئبة

السلام عليكم

أنا فتاه مررت بالكثير من العقبات في حياتي مما نتج عنها إحساسي بالكره للحياة بشكل جنوني، والإحساس بالتشاؤم وعدم اخذ الأمور ببساطه وابتهاج وأمل كل ما أفكر به هو الموت والنهاية القاسية التي سأعيشها يوما لأنني وباختصار عشت طفولة تعيسة ، والى الآن وأنا اذكر تفاصيلها لم استطع نسيانها ولا أريد أصلا أن أنساها .أرجوك يا دكتور أريد الحل مع أنني كثيرة الاهتمام بصديقاتي..ولكن ارفض اهتمامهم بي لأن باعتقادي أنني لا أستحق اهتمام أي شخص لي في هذه الحياة .

الأخت الفاضلة :-

لا تعانين من مرض نفسي ولكن ما تعانيه هو سمات مميزة لشخصيتك والتي تندرج تحت مسمي الشخصية الاكتئابية ( الحزين - المهزوم - اليائس ) فهي شخصية كئيبة لا ترى في الحياة إلا الآلام والدموع والبؤس والشقاء والمشاكل , ويرى نفسه سيئاً والحياة سيئة والمستقبل مظلم . وهذا الشخص نجده دائماً يتحدث عن المصاعب والمشكلات والمعوقات والمآسي , وهو غير قادر على المبادرة أو المثابرة , بل ينهزم سريعاً أمام أية مصاعب وييأس بسرعة . وهذه المشاعر الكئيبة اليائسة تنتقل إلى من يتعامل معه فيشعر معه بهذا البؤس واليأس ويعيشان معاً في جو من الكآبة والهزيمة والتشاؤم . وفى هذا الجو لا نتوقع إنجازات كبيرة ذات قيمة لأن الشخصية الإكتائبية تعيش حالة من العدمية لا تسمح كثيراً بالنجاح والتميز فالواجب عليك أختي طرد هذه الأفكار ، وأن تعيشى حياتك كبقية البشر حياة طبيعية و أن تبحثى عن الصحبة الصالحة التي تعينك . وعليك بعمل الكثير من الأعمال الصالحة فهناك مجالات لك يمكن سردها فى الآتى : التزود بالصالحات و نفع الناس وعيادة المرضى والعناية بالمساجد و المشاركة في الجمعيات الخيرية و مجالس الأحباء والرياضة النافعة و إيصال النفع للفقراء و العجزة و الأرامل ، قال الله تعالى :"من عمل صالحاً من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون". فأزرعي الأمل في نفسك وثقي بالله عز وجل و أعلمي أن الله لا يسلب أي نعمة من أحد إلا عوضه الله خيراً منها برحمته وفضله. فمن يتفكر ويتصور نعيم الجنة بكل أشكاله فإنه تهون عليه المشاكل وينشرح صدره وينبعث الأمل والتفاؤل في نفسه. أختي الفاضلة ، إن إدراك الإنسان لسبب وجوده في الحياة من العوامل المعينة له على وضع أهدافه ومن ثم تحقيقها ، ومن ثم التمتع بلذة التعب وبلذة النجاح .


 إدمان العادة السرية

تحية طيبة

إنني أعاني من مشكلة إدمان العادة السرية عن طريق مشاهدة الأفلام الخاصة ولقد حاولت بكل الطرق التخلص من هذه المشكلة فلم اقلع عنها نهائيا علما بأنني واعي بالمشكلة وعيا كاملا.علما بأنني إنسان أخاف الله عز وجل وتائب إليه ولكنني وللأسف مدمن كمدمني الكحول وغيره. ربما تهزءون بي وتقولون كيف يخاف الله عز وجل ويعمل في هذه الأشياء اعتقد أن مصيبتي من نفسي وان همومي هو كيف السيطرة علي هذه النفس الذي لا عقل لها.الحقيقة لو يوجد مكان خاص لعلاج هذا البلاء الذي أعاني منه. لربما احد الأسباب هو عدم قناعتي بزوجتي التي لا تفهم في هذه الأمور ولن تفهم فهي محاطة بهالة من الجهل  نعم متزوج فالمصيبة كبيرة إخواني.أفكر بالزواج بآخري ولكن هناك أطفال أحبهم كثيرا رغم هذا اشعر بأن هذا الحل هو اقرب لنفسي لا تخاطبوني كشاب مراهق أو إنسان عنيد لا خاطبوني كانسان مدمن عادة +أفلام علما بأنني أحاول منذ 10 سنوات للتخلص منها رغم أن مدة الإدمان أكثر من عشر سنوات ولا زلت أحاول ولن ايأس أبدا مادام الله غفور رحيم. ولكن خوفي من الفشل متكرر ارجوا الاهتمام جمال من ليبيا .

الأخ جمال :-

اسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويصرف عنك شيطانك ويحفظ بصرك وقلبك بعيدا عن كل ما يغضبه اعلم سيدي انك إذا تزوجت بآخري أو حتى بعشرة غير زوجتك ستظل نفس المشكلة قائمة لأنك تترك المشكة وتعالج نتائجها لذلك سوف تظل المشكلة قائمة فمهما تزوجت سوف تتطلع نفسك دائما إلي العادة لأنها هي التي ترضي شهوتك وتجد فيها أقصي متعتك نعم- العادة السرية- فهي مصيبة إدمان . التخلص منها ليس بالصعب بل بمجاهدة النفس اهرب من نفسك وخالط الناس ولا تبقى وحيدا. و استحضر: أنه حينما يكون أمامك أو معك شخص ما فإنه يستحيل أن تمارس أمامه ذلك الفعل، فكيف لا تستحي من رب العزة الذي يرقبك في كل حين ؟ أخي كل الأمر مجاهدة للنفس و تذكر انه حينما تتراجع عن فعل السيئة فإنها تقلب حسنة. فلا تضيع الحسنة بل تراجع و اكسبها. لذا وجب التحكم في النفس و قيادتها لا الانقياد وراءها. و قطع الشهوة منذ أول وهلة.

وهذا الجهد يحتاج كما أشرت إلى صبر وقوة إرادة وعزيمة صادقة، ويساعدك في هذا استخدام بعض البدائل التي تقود عينيك إلى النوم، وتصرف ذهنك بعيدا عن هذه العادة، كالقراءة في كتاب، أو مشاهدة برنامج تلفزيوني مفيد، أو سماع الراديو.. الخ، كما حاول أخي ألا تدخل إلى فراشك إلا بعد أن يكون النوم قد استبد بك، وبدأ النعاس يهاجم جفونك بالفعل.

وخلاصة للإقلاع عن العادة :

1- الابتعاد تمامًا عن المثيرات والمهيجات الجنسية، بشتى أنواعها، ولا داعي للتفصيل فيها، فهي معروفة، مع استحضار نية غض البصر لنيل الثواب.

2- المحافظة على الصلوات في أوقاتها في جماعة في المسجد.

3- ملازمة الصحبة الصالحة وهجر رفاق السوء الذين يزينون المعاصي ويسوقونها إليك.

4- شغل الوقت، وبذل الجهد والطاقة في الأعمال المفيدة، وممارسة الرياضة، والهوايات النافعة بشتى صورها.

5- عدم الخلوة بالنفس لأوقات طويلة.

6- المحافظة على الورد القرآني، وحمل المصحف دائما.

7- المحافظة على أذكار الأحوال، وخاصة أذكار الصباح والمساء وأذكار النوم.

8- الصيام، فإنه يثبط الشهوة، ويضيق مجاري الشيطان في النفس.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية