الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة 453

اعداد دكتور/ محمد عبد الفتاح

أخصائى نفسى

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الوسواس القهرى  

السلام عليكم

انا اعانى من الوساوس القهريه منذ وقت طويل حيث تتلخص مشكلتى فى الخوف من الموت  وعندما انظر الى اى شى لابد ماحوله يشغلنى لدرجة لا استطيع التركيز مما يودى الى اثارة اعصابى بشكل واضح وبدأ معى عندما كنت فى الثانويه العامه وعندم اذاكر تشغلنى فكرة ماحول الكتاب بل ما داخل الكتاب ايضا فمثلا رقم الصفحه فى الكتاب  كان يضايقنى جدا مما كنت اقطع  هذا الجزء من الكتاب وعندما اشاهد التليفزيون النقطة الحمراء لبدء التشغيل كانت تثير اعصابى لدرجه انى كسرت التليفزيون وهذه الفكره هى الفكره الام عندى وتفرعت منها عده افكار وسواسيه مثلا اخاف ان اضع مسمار فى فمى ويقلقنى هذا الامر كثيرا واخاف ان اسافر وحدى خايف انى اتعب او اموت وعندما اعد النقود اعدها اكتر من مره واتوسوس فيها كثيرا ليست للوسوسه فى النقود نفسها ولكن لانى عندما اعدها الاشياء التى حولى تثير اعصابى وتجعلنى فى حاله عصبيه شديده انا مش عارف اعمل ايه انا ذهبت لدكاتره كتير ولكن بدون جدوى فماذا افعل انا تركت الدراسه بسبب هذه الوساوس وتحطم مستقبلى واصبحت من الهوامش بعد ما كنت احسن واحد اعمل ايه ارجوكم افيدونى انا منتظر رحمه الله .

رد المستشار

هذا النوع من الإضطرابات النفسية يتصف بأفكار ونزعات وصور ذهنية متكررة ومتواصلة تقتحم ذهن المريض باستمرار فارضةً نفسها عليه بإلحاح دون أي رغبة منه ومحاولته مقاومتها أو السيطرة عليها، بل هو يعتبرها دخيلة، سخيفة، ساذجة، شاذة، مرعبة أو كريهة، وقد تسبب له آلاما نفسية شديدة بالإضافة إلى حالة من التوتر والقلق والانزعاج وتؤثر سلباً على حياته المهنية والأسرية والاجتماعية. هذه الوساوس قد تكون مصاحبة بدافعية أو رغبة قوية في القيام بسلوك أو طقوس حركية أو ذهنية معينة في محاولة من المريض لإبطال أو لتخفيف المعاناة.

قد تكون هذه الوساوس عبارة عن أفكار تدور غالباً حول التلوث والتشكك والفقد والجنس والدين ، فمثلاً هاجس التلوث بالقاذورات أو التعرض للجراثيم والأمراض يدفع المريض لكي يبالغ في الاغتسال أو تنظيف الملابس أو أوعية الطعام والشراب أو الامتناع عن مصافحة الآخرين أو استعمال آنيتهم أو مشاركتهم طعامهم أو شرابهم ويتجنب زيارة المستشفيات أو المرضى خوفاً من التعرض للعدوى.

أما هاجس التشكك فيدفع المريض للتكرار والمراجعة والتدقيق مرات مع التردد، مثلاً إعادة التدقيق عند القيام بعمليات حسابية أو التأكد من أحكام الأقفال في المنزل أو أزرار الكهرباء والغاز، وكذلك تكرار عمليات الغسل والنظافة والوضوء والصلاة وترتيب وتنظيم الأغراض مما يكون سبباً في التأخير وإضاعة الوقت.

أما بالنسبة للفقد فيلجأ المريض إلى الاحتفاظ أو تخزين ممتلكاته لفترات طويلة بالرغم من عدم أهميتها أو انتفاء قيمتها. ويعترض أي شخص يحاول التخلص من هذه الأشياء أو أبعادها من مكانها.

أما الهواجس الجنسية فهي وساوس تدور حول أفكار أو مشاعر ذات طبيعة جنسية تثير قلقه أو اشمئزازه باستمرار، وقد تكون الأفكار القهرية ذات طابع ديني وتشكك في إيمانه، وتكون محتوياتها إما ساذجة أو سخيفة أو كريهة أو متشككة تتعارض مع قيم المريض وأخلاقياته، ومن أكثر الأفكار ذات الطابع الديني المؤلمة هي التي تتعلق بالذات الإلهية.

أرجو هنا أن أذكر أن بعض المرضى قد يصفون هذه الأفكار القسرية بالأصوات وقد يرجع الطبيب هذه الأصوات لمرض عقلي خطأ ويؤدي ذلك لالتباس في التشخيص. والمهم أن المريض غالباً ما يؤكد أن هذه الأصوات نابعة من عقله وذات طبيعة قسرية ومكررة وتدور حول محتوي معين وهو بالتالي لا يرغب فيها، ويعتبرها سخيفة وغير منطقية ومبالغ فيها. والبعض قد يعتقد خطأ أنها وسوسة من الشيطان أو لضعف في الإيمان .

وبالمقابل للطقوس الحركية التي يقوم بها بعض المرضى، فقد تتولد لديهم عمليات عقلية قسرية، مثلاً ترديد ذهنياً بعض الأرقام أو العمليات الحسابية أو بعض الكلمات أو العبارات سراً، وقد يحدث أن يتفوه المريض بها بصوت عال بالرغم عنه مما يسبب له بعض الحرج. هذه الوساوس والأفعال القهرية تسبب آلاما نفسية شديدة للمريض وتزيد من شعوره بالتوتر والقلق وتؤثر سلباً على أدائه المهني والأسري والاجتماعي وعلاقاته بالآخرين. والمريض يدرك تماما أنها ثمرة أو نتاج عقله وليست مفروضة عليه من الخارج ويحاول المقاومة في البداية، إلا أنه في النهاية يمتثل للأمر الواقع ويحاول التكيف مع مرضه. وبالرغم من معاناته قلّما يتقدم المريض تلقائيا للعلاج، بل نجد أن أفراد الأسرة الذين يضيقون ذرعاً به وبسلوكياته، يضغطون عليه في النهاية لمراجعة الطبيب. ولكن قلّما يمتثل المريض للعلاج أو يتقيد بالتعليمات لعوامل الشك والتردد لديه. إلا أنه يعالج بنجاح بكل من العلاج الدوائى والعلاج السلوكى .


 المشى أثناء النوم

السلام عليكم

اخي طالب جامعي عمره 23 سنة ذكي جد ا, قوي الشخصية , متعلم , ملتزم بالدين ومشكلته انه منذ مايقارب 3 سنوات وهو منطوي على نفسه لا يخالط احدا وحالته تزداد سوءا حتى اصبح الان لا يجلس مع العائلة او مع الاقارب ولايحضر المناسبات حتى القريبة جدا منه لايتحدث مع اخوانه الا من هم اصغر منه, يتحدث و يمشي وهو نائم , ليس له الا صديق واحد فقط, متعثر في الجامعة ومحبط من دراسته عانى من مشاكل في مراهقته مع والدي: مشاكل عناد رجل كبير متقاعد ومراهق يريد اثبات نفسه يشعر بحجم المشكلة التي يعيشها لكنه لايعمل شيئا لحلها تحدثت معه فاخبرني انه يعاني من صراع شديد مع وساوس وظنون وشك اتمنى ان اجد لديكم حلا عمليا من خطوات محددة لهذه المشكلة التي تؤرقنا كثيرا. شكرا لكم وجزاكم الله خيرا .

رد المستشار

أخي الكريم إن المشي أثناء النوم هو سلسلة معقدة من التصرفات تبدأ خلال مراحل النوم العميقة وينتج عنها المشي أثناء النوم ، وفيه ينهض الطفل من فراشه ويتركه وعيناه مفتوحتان في أغلب الحالات ، ويتسم وجهه بفراغه من التعبير , ويمشي وهو غير واع , ولا يستجيب لما يطلب منه ، كما أن انتباهه يكون ناقصاً, وقد يمشي بخطوات بطيئة يتجول داخل غرفته أو داخل المنزل بين الحجرات أو في المطبخ أو قد يفتح باب المنزل ويخرج للشارع ثم يعود بعد فترة من الوقت قد تطول أو تقصر. وربما يعود إلي فراشه دون أن يسترد وعيه ويواصل نومه . وفي بعض الأحيان يتجول في أنحاء المنزل , أو يحدث والديه , أو يجلس أمام التليفزيون مثلا ويشاهده وهو صامت مشوش الوعي أو يتحدث ويناقش وقد يجيب عن الأسئلة البسيطة التي توجه إليه باقتضاب – أي  بكلمات ذات مقطع واحد - لكنه غير واع تماماً بما يدور حوله ، و قد يكون نتيجة لقلق نفسي أو استعمال الحبوب المنومة ، أو الضغوط النفسية ، والتوتر وهي كلها مسببات تسبق بدء نوبات هذا الاضطراب.

والمشي أثناء النوم عند الراشدين فهو أكثر خطورة منها عند الأطفال, فهو غالباً ما يشير – إذا ما تكرر حدوثه – إلي درجة عالية من التوتر والضغوط النفسية , وأحيانا ما يكون المشي أثناء النوم استجابة ثانوية لتعاطي عقاقير معينة مثل المخدرات , أو أن يكون المرء تحت علاج يتضمن مركبات الليثيوم .

وإذا استمر هذا المرض لما بعد البلوغ فإنه يعد من المؤشرات علي وجود صراع نفسي , أو علامة علي الإصابة بالهيستريا , حيث يعد التجوال الليلي أحد الأعراض المرضية الخاصة بالهيستريا التحولية , الذي يعبر فيه المريض عن انفعالاته . كما ينظر البعض لهذا الاضطراب علي أنه ينتمي إلي أعراض الصرع النفسي الحركي الناشئ من اضطراب الفص الصدغي .

علاج المشي أثناء النوم:

في البداية هناك عدد من الإجراءات التى يجب أن تتخذ حتى نؤمن حياة الأشخاص الذين يعانون من المشي أثناء النوم ، ومن بين هذه الإجراءات ما يلي :

(1)  أن يذهب لطبيب ليصف له العلاج المناسب لحالته .

(2)  ينصح المريض بالنوم في الأدوار السفلي .

(3)  أن يؤمن إغلاق النوافذ في حالة النوم بالأدوار العليا ، ويفضل وضع سياج حديدي عليه.

(4)  اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب سقوط النائم من أعلي السلم (الدرج).

(5)  أن يتم الاحتفاظ بالمفاتيح – وخاصة مفاتيح المنزل والسيارة – بعيدا عن متناول أيديهم .

(6)  تركيب أقفال للأبواب ، خاصة للباب الخارجي .

(7)  وضع جرس على باب غرفة النوم بحيث يحدث صوتاً إذا فتح المريض الباب حتى يساعد  على إيقاظه.

(8) الاحتفاظ بالأدوات الخطيرة مثل الآلات الحادة والمسدسات في أمكنة لا تصل إليها يد الشخص المصاب , إذ أن أهم ما ينبغي وضعه موضع اعتبار هو سلامة المريض والمحيطين به.

(9) أن يحرص الشخص المصاب على الحصول على قسط كافٍ من الراحة ، إذ أن التعب والإرهاق يزيد من احتمال حدوث المشي أثناء النوم

(10)  أن يتجنب المريض النوم خارج المنزل وأن يتجنب الرحلات والمخيمات الصيفية والزيارات التي تحتاج إلى نوم خارج المنزل . وإذا أضطر المصاب إلى النوم خارج المنزل، فيجب أن يحرص على إتباع إجراءات الوقاية السابقة وإبلاغ الأشخاص المصاحبين له بمشكلته


 التبول الااردى

السلام عليكم

انا اعانى من مشكلة التبول الااردى ليلا ايضا ولم اجد حل وعمرى 29عاما واخشى الارتباط والزواج حتى اجد حلا ارجو الافادة شكرا .

رد المستشار

أختي العزيزة لا تقلقي فمشكلتك لها حلاً بإذن الله ، أعلمي أن التبول اللاإرادي أو التبول أثناء النوم في هذا العمر لابد أن تجرى فيه بعض الفحوصات، فهنالك أسباب عضوية، وهنالك أسباب نفسية، فمن الأسباب العضوية فربما يكون هنالك التهابات مزمنة، فهذه ربما تؤدي إلى التبول اللاإرادي، وهنالك بعض الناس ربما يكون لديهم نوع من التشنجات الليلية أو ما يعرف بالصرع الليلي، وهذه حالة نادرة ولكن أي إنسان يعاني من التبول اللاإرادي لابد أن نعتبرها أيضًا، هي حالة نادرة جدًّا ولكن لابد من إجراء بعض الفحوصات، وأهم فحص يُجرى هو عمل تخطيط للمخ إذا كانت هنالك أي شكوك نحو هذه الحالة، أي إذا كان هنالك نوع من النشاط الزائد في كهرباء المخ أو ما يسميه البعض بـ (البؤرة الصرعية).

أرجو ألا تنزعجي مطلقًا لما ذكرته، ولكن هذا احتمال وهو احتمال ضعيف ، وإذا كانت هنالك إمكانية إجراء فحص تخطيط الدماغ فهذا جيد وجميل وإذا لم يكن هنالك إمكانية فأرجو تجاهل الموضوع، ولكن فحص البول للتأكد من عدم وجود التهابات أو جراثيم أو أملاح يعتبر أمراً هاماً وضرورياً جدًّا.

والسبب الآخر وهو الحالة النفسية، نعم هنالك بعض الناس الذين تحدث لديهم نوع من المضايقات والكبت والكتمان الداخلي، وهذا يؤدي إلى نوع من الاحتقانات النفسية الداخلية ربما يعبر عن هذا الاحتقان النفسي بآليات أخرى مختلفة منها التبول الليلي، أو التبول في أثناء الليل، هذه نظرية معروفة لدينا في علم النفس والطب النفسي، وهنا يكون العلاج بالطبع لكي بأن تأخذي الأمور بسهولة أكثر، وألا تضغطي على نفسك، ويجب أن تعبري عن ذاتك أولاً بأول، فهذا يساعدها كثيرا.

كما أن ممارسة الرياضة خاصة الرياضة التي تقوي عضلات البطن أيضًا تفيد، لأنه يُعتقد أن مثل هذا النوع من التبول إذا كان لأسباب عضوية أو أسباب نفسية ربما يكون هنالك نوع من الانقباضات اللاإرادية في عضلات المثانة أو ما يعرف بـ (المثانة الحساسة)، إذن الرياضة خاصة الرياضة التي تقوي عضلات البطن تساعد في ذلك.

أود أن أرشد الأخت الفاضلة أيضًا بأن تذهب إلى الحمام قبل النوم، فلابد أن تفرغ المثانة من البول تمامًا، فكثير من النساء حين يذهبن إلى الحمام لقضاء الحاجة وحين ينزل البول وتنتهي الحرقة أو الألم الذي يحدث من البول ربما لا تكمل قضاء الحاجة، فأرجو أن تتعود أن تجلس دقيقة على الأقل بعد انقطاع البول وتحاول أن تدفع أي بقايا من البول، فهذا ضروري جدًّا.

أيضًا أن تحاول أن تمسك البول في أثناء النهار، فتحاول أن تحسر البول لأن ذلك يعطي فرصة للمثانة للاتساع، وسيكون أيضًا من الجيد ألا تتناول المشروبات التي تؤدي إلى زيادة البول أو المشروبات المدرة مثل الشاي والقهوة وكل محتويات الكافيين.


الخوف من الإرتباط

السلام عليكم

أنا فتاة أبلغ من العمر 23 سنة تقدم لخطبتي الكثير من الشباب وعند كل مرة يتقدمون لي فيها أشعر بضيق علي الصدر لدرجة أني أستقئ وينتهي الموضوع بالفشل والآن متقدم لي شاب واستمرت الخطبه ولكن مازلت أشعر بضيق وأستقئ أفيدوني الله يحفظكم .

رد المستشار

الأخت الكريمة إن ما تعانين منه كان يحتاج إلى ذكر تفاصيل أكثر عن حالتك و تاريخها ، فربما هذا الرفض يرتبط عندك بخبرات عاطفية غير ناجحة سواء أنت التى عايشتيها بالفعل أو إنتقلت لك من خلال خبرات الآخرين من حولك وقد يكون الرفض مرتبط برفض الجنس و أن الجنس يسبب لك الاشمئزاز والنفور ولذلك تنفري من كل من يتقدم لخطبتك ، ولذلك فقد تحتاجين إلى إرشاد نفسي من أحد المتخصصين في الإرشاد الزواجي وذلك في مراكز الإرشاد النفسي وربما يكون الأمر أعمق من ذلك فقد يكون لديك مع الجنس خبرات صدمية و بخاصة في الطفولة و يحتاج ذلك إلى التوجه إلى الطيب النفسي أو الأخصائي النفسي ليقوم بعلاجك .


 إختلاف طباع الزوجين

السلام عليكم

انا زوجة منذ 18سنه كان اهم شىء عندى هو زوجى احبه اكثر من نفسى مرت السنين بدأت احس اننا مختلفين فى الطباع وطريقة تربية الاولاد واشياء كثيرة وكثيرا مانتخاصم ثم نتصالح وكان دائما طريقة المصالحة هى الرغبة دون ان نصفى نفوسنا وهذه الطريقة كنت ارفضها داخليا وهكذا استمرت حياتنا حتى وسعت الفجوة بيننا فانا فقدت الزوج الحبيب الصديق واصبحت اعيش مع زوج فقط كل ما يربط بيننا الرغبة فقط مع العلم انا مهندسة لا اعمل بسبب تفرغى للاولاد وزوجى دكتور مهندس ماذا اعمل كى اعيد البسمة لحياتى، انا اعيش بالسعودية ليس لى اصدقاء مع اننى كل الناس بيحبونى لكن دائما انا التى تبادر بالسؤال عن الاخرين حتى احس اننى متطفلة فانا لا ادرى هل هناك عيب فى شخصيتى حاولت ان اشغل نفسى بحفظ القران وبعض الدراسات الشرعية ولكن تعبانة نفسيا لما اصبحت به حياتى لدرجة اننى سألت عن دكتورة نفسيه لم اجد ارجو الافادة .

رد المستشار

الأخت الكريمة يجب ان تصارحي نفسك كيف وصلت بكم العلاقة إلى ذلك بالرغم من أنها كانت علاقة زوجية سعيدة ، هل أنتم بدلاً من أن تركزوا على محاسن كل منكم استبدلتم ذلك فقمتم بالتركيز على المساوئ ، أختي العزيزة لا تركزي على الاختلافات بينك وبين زوجك فإن هذا يزيد من الخلاف ولكن ركزي دائماً على الأشياء المشتركة بينكم فإن ذلك يزيد من التقارب والتفاهم بينكم ، واعلمي أن من تاريخكم الزواجي ستجدي أن فيها العديد من الموضوعات والسلوكيات والمشاعر والوجدانات التي كانت تضفي على علاقتكم السابقة الحب لذا أرشدك إلى ضرورة الرجوع إلى هذه السلوكيات والمشاعر وأفعال الحب ، فالعديد من الأفراد يظن أن الحب كلمة ، فهناك كلمة الحب ومشاعر الحب وفعل الحب ، كما يجب ألا تقنطي من مبادرتك بالسؤال عن الناس مادام ذلك يزيد من حب الناس لك ، ولا تصفي نفسك دائماً بصفات سلبية بل قولي انا أبدر الناس بالسؤال لأني أفضل منهم.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية