الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة437

اعداد دكتور/ محمد عبد الفتاح

اخصائي نفسي

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الشراهة وعلاقتها بالمرض النفسى

السلام عليكم

انا عندي سؤال باختصار هل من الممكن الواحد لما تجيه مصيبه تدمره او مشكله تضيعه هو واسرته هل من الممكن تتاثر نفسيته ويصير مدمن اكل لدرجة زاد 18 كيلو باقل من سنه واحيانا كل يومين يزيد فيه كيلو الخلاصه يعني كل ما تضايق ياكل بدرجه جنونيه لحد مو الشبع لكن فوقه .علما ان العمر 26 وشكرا.

رد المستشار

إن الأكل بشراهة الذي تعاني منه قد يكون أحد مظاهر الاكتئاب الذي حدث لك بعد المشكلات التي تعرضت لها ، وحسب وصفك فحالتك تسمى بالبوليميا أو شره الطعام ، وقد تكون نتيجة لحالة القلق ونتيجة المشكلات المدمرة التي تحدثت عنها وهي تحتاج أن تتوجه إلى طبيب نفسي ليقيم حالتك ويضع لك برنامج علاجي يتناسب مع حالتك لكي تستطيع التخلص من هذه المشكلة النفسية التي لديك .

 كما أرشدك بالآتي :

1- استعملي إرادتك في التصدي لما تشعرين به من كراهية لنفسك، وأن الكثير من المصابين
بهذا المرض قد حققوا شفاء تام وذلك بإرادتهم القوية.

2 ـ استعيني بمن تثق بهم من المقربين لك للتنفيس عما بداخلك.  

3 ـ اكتب المشكلة الأساسية التي تعاني منها على أوراق ومزقيها كي تشعر بالراحة.

4 ـ مارس النشاطات والفعاليات المختلفة.

5 ـ تخلص من القلق والكآبة بشتى الأساليب.

6 ـ اقرأ عن الكآبة وسجل التوصيات التي تمر عليك واستفيدي منها.

7 ـ اذهب إلى أخصائي نفسي وطبيب نفسي لغرض العلاج الطبي والنفسي معًا.

8 ـ استفيد من أوقات الفراغ بنشاط معين كي تشغلي وقتك به.

9 ـ لا تلجئ إلى التفكير بالسمنة بحد ذاتها وإنما بالمشكلة التي سببت السمنة.

10 ـ سيطر على المشاكل التي تعترضك في الحياة اليومية.

11 ـ صغر المشكلة ولا تحاول تهويلها.

12 ـ ابتعد عن الشعور بالنقص الناتج عن السمنة إن كان لديك.

13 ـ ابتعد عن المقارنات بينك وبين أصدقائك إن كان لديك هذا.

14 ـ تخلص من الغيرة إن كانت لديك.

15 ـ مارس هواية من الهوايات كي تشغل نفسك وتضفي عليك الراحة النفسية.

16 ـ مارس التمارين الرياضية الخفيفة لا العنيفة، لأن الشعور بالتعب يؤدي إلى زيادة حالة الاكتئاب.

17 ـ تجنب استعمال الرجيم القاسي لئلا تخلق ردة فعل ميكانزمات الجسم، وبالتالي تكون النتيجة عكسية.

18 ـ ابتعد عن المأكولات الثقيلة والمشهيات التي تؤدي إلى الشراهة في الطعام.

19 ـ لا تأكل وأنت تشاهدين برامج التليفزيون.

20 ـ مارس رياضة الاسترخاء. 


 علاج الاكتئاب بدون طبيب

السلام عليكم

انا راسلت الموقع قبل كده واكتشفت انى بعانى من اكتئاب نفسى للاسف انا فعلا حاولت انتحر علشان اخلص من الاحساس المميت اللى عايشه فيه بس اللى حصل انى استخدمت ادويه تاثيرها مكنش مميت خطيبى اخد باله من انى مكتئبه دايما وبدا يحاول يبقى جمبى باستمرار ويشجعنى على التحمل والاستمرار انا مش عارفه انا حاسه انى بدات افتحله قلبى واتكلم معاه عالرغم انى مش بتكلم مع اى حد حتى هنا فالبيت ... ياترى هقدر انا وهو اننا نوصل لعلاجى من غير طيبب... ياترى احكيله بصراحه عن محاوله انتحارى وانى محتاجه لعلاج نفسى اعمل ايه ؟

رد المستشار                             

الأخت السائلة أنت تعانين من الاكتئاب ، ويجب عليك الذهاب إلى الطبيب النفسي ليقيم حالتك ويصف لك العلاج الدوائي و العلاج النفسي طبقاً لتقييم حالتك ، كما يجب عليك أن لا تذكرى موضوع محاولة انتحارك لخطيبك طالما أنه يساعدك و يقف بجانبك ، فلا أرى من داعى لذلك خاصة أنك تستطيعين التغلب على معاناتك لأنك على وعى بها وإن تطلب الأمر ضرورة الذهاب إلى طبيب نفسى يمكنك إخباره برغبتك فى الذهاب إلى طبيب إن لم تستطيعا سويا التغلب على معاناتك ، كما أرشدك بالآتي :

- ضعي المتعة على جدول أعمالك : كل يوم ، اكتبي القليل من الأنشطة الممتعة مثل المشي  أو الاستمتاع بأخذ حمام دافىء لوقت طويل ، أو ببساطة قراءة مجلة لم يسمح لك الوقت بقراءتها. لدينا العديد من كلمة " يجب " في حياتنا وليس لدينا القدر الكافي من الأشياء الممتعة وهذا بدوره يؤدي إلى الاكتئاب .

- مارسي الرياضة يومياً : ممارسة الرياضة تحفز مستويات مواد كيميائية بالمخ تضبط المزاج ،و لو أن كل ما تستطيعين عمله في البداية هو ممارسة الرياضة لمدة 5 دقائق فحسب فإن هذا جيد .و لقد أوضحت الأبحاث أن الناس الذين يتدربون بشكل منتظم أقل عرضة للبقاء مكتئبين ، بل إنهم سوف يتعافون بشكل أسرع عندما تعتل أمزجتهم .

- تعرضي للشمس : التعرض لأشعة الشمس يسبب انطلاق الميلاتونين في المخ ،وينظم الميلاتونين دورات نومك واستيقاظك ، وله تأثير قوي على الطاقة و المزاج .

- اجعلي أفراد العائلة والأصدقاء يشاركونك مشاكلك : وإن تفاهمهم ودعمهم النفسي لك سوف يساعدك على أن تصبحي أفضل .


 توهم المرض

السلام عليكم

انا نورة من السعودية ابلغ من العمر 36  سنة قبل ثمان سنوات اصيبت زوجة اخي بمرض نفسي وبداءوا يقرأون عليها القران وقالو انها فيها مس وأثناء هذه الفترة اصبت بخوف شديد واصبحت اشعر باني مثلها وبدات اخاف من قراءت القران والرقية الشرعية واخاف ان يغمى علي  ومازالت الحالة مستمرة هل فعلا انا مصابة بالمس ؟ ارجو افادتي لن تعبت كثيرا.

رد المستشار 

الأخت السائلة إنك تعانين من توهم المرض ، وهذا ما جعلك تتأثرين بسرعة بمرض زوجة أخيك وتشعرين أن ما كان بها سوف يصبح فيكي ، والتوهم المرضي وهو أحد الأمراض النفسية العصابية ويتميز بالانشغال الزائد والمفرط بالصحة البدنية والجسمية وهو نوع من الوسواس المركز على الصحة الجسدية لذلك نرى المريض المصاب بهذا الاضطراب شديد الالتفات إلى مظهرين ، المظاهر الفسيولوجية فهو ينشغل بمراقبة حركاته الداخلية ويتأمل كل شهيق وزفير وكل نبضة قلب وكل إحساس بوخزة أو عضلة بشكل مبالغ وقد يحمل معه مرآة ليرى لون جلده أو وجهه ليسارع إلى أقرب عيادة طبية لتشخيص مايراه وعندما يطمئنه الطبيب على حسن صحته يترك هذا الطبيب وربما يتهمه بالجهل إلى طبيب آخر ، ويتميز هؤلاء المرضى بالاستماع والمتابعة الدقيقة للأحاديث الطبية والنشرات بل وحتى يتابعون المؤتمرات الطبية حتى يصبح الواحد منهم على دراية بأخطر الأمراض وآخر المؤتمرات الطبية وأحدث الأدوية.

أعراض التوهم المرضي :-

1- الشكوى من اضطرابات جسمية في أي جزء من أجزاء الجسم كالرأس - المعدة - الأمعاء - القلب.

2- تسلط الفكرة المرضية بشكل وساوس بالإصابة بالمرض والشعور الحقيقي غير الكاذب بالآلام والأوجاع بما يجعل جسمه ضعيفاً والنظرة التشاؤمية تجاه الحياة.

3- عندما تسيطر عليه فكرة المرض يبدأ المريض شديد الخوف في العلاقات الاجتماعية نتيجة الشعور بالخوف والهم وعدم الثقة في النفس وتردي نتاجه في العمل والعلاقات الأسرية والانشغال بنفسه مما يؤدي به إلى الانسحاب من العلاقات الاجتماعية والتمركز حول الذات، إلا انه يشعر بالسرور حين يقترب من الآخرين ويبدون تعاطفاً واهتماما بأعراضه الجسمية مما يؤدي إلى إشباعه للحاجات الاتكالية والتخلص من المسؤوليات وبالتالي تعزيز تلك الأعراض واستمرارها.

4- الشعور بالتعب والآلام والأوجاع والانشغال بالصحة وكثرة التردد على عيادات الأطباء.
5- ظهور الأعراض الاكتئابية والقلق ويجب هنا ان تكون الأعراض الاكتئابية هي نتيجة إلى عرض وليست سبباً للتوهم المرضي وليست سابقة له.

6- إصرار مريض التوهم المرضي ان سبب علته طبية عضوية وليست نفسية وبذلك لا يتقبل بسهولة فكرة أن عليه أن يراجع للمعالجة النفسية لدى المختصين في ذلك.

7- الشعور بعدم التركيز الذهني وضعف الذاكرة نتيجة للوساوس والهواجس التي تنتابه حول صحته.

8- الأرق وقلة النوم نتيجة للانشغال بتلك الهواجس المتعلقة بصحته.

الأسباب والتفسيرات لنشوء التوهم المرضي :-

1- الخبرات الطفلية قد يكون التوهم المرضي نتيجة لخبرات طفلية تم اكتسابها من الوالدين عندما يكون التوهم المرضي لديهما حيث يلاحظ الاهتمام الشديد بصحة الأبناء.

2- الحساسية الزائدة عند بعض الأشخاص حيث تجدهم يتوهمون المرضى لمجرد سماعهم عنه من المرضى أو من الأطباء أو من وسائل الإعلام والمجلات الطبية قراءات غير واعية وغير علمية.

3- يكون توهم المرض تعبيراً رمزياً من شعور الشخص بالفشل والإحباط والعجز في الحياة الأسرية أو العملية أو الاجتماعية والشعور بالنقص وعدم الثقة والكفاءة وبالتالي تكون تلك الأعراض المرضية هروباً من الحياة وعدم تحمل المسؤولية بما يسميه فرويد الحل الثانوي غير الناجح.

4- التمركز حول الذات بالاهتمام الزائد بأعضاء الجسم وهي من أهم الأسباب المؤدية للمرض وذلك بمراقبة أعضاء الجسم بشكل مبالغ فيه وتضخيم كل تغير يحدث بشكل كوارثي.

5- يحدث التوهم المرضي من أجل الدفاع عن الذات للتعويض.

6- فقدان الحب والحرمان العاطفي وكثيراً ما يلاحظ التوهم في مراحل الشيخوخة للحاجة الشديدة للمسنين لجلب الأنظار والاهتمام حوله.

7- تتميز شخصية المصاب بالوهم بالقلق النفسي والعدوان المكبوت وعند محاولة حل تلك الصراعات النفسية ومحاولة مقاومتها يتم ما يسمى بالتحويل وهي تحويل تلك الصراعات غير الملموسة إلى أشياء ملموسة وهي أعضاء الجسم فيتم التركيز عليها كمتنفس ومنفذ.

علاج التوهم المرضي :-

بما ان المصابين بالتوهم المرضي لا يعترفون بأن مرضهم ليس له أساس عضوي فليس من السهولة إقناعهم بالتوجه للعلاج النفسي ومن العلاجات التي استخدمت في التوهم المرضي:-

1- التحويل:

وهم مهم في العلاج النفسي وهو اخراج المريض بالوهم الذي يتميز بالتمركز حول ذاته ومراقبة جسمه إلى الاهتمام بأعمال وأنشطة أخرى رياضية وترفيهية وبرامج ورحلات تصرفه عن التركيز على أعضاء جسمه، كما ينبغي عدم المبالغة في إظهار الشفقة والحنان عندما يتشكى من أعراض وكذلك عدم القسوة والإنكار إلى نظرة عادية مثل غيره حتى لا يحصل على تدعيم تلك الأعراض.

2- عمليات تخفيض القلق عن طريق التنفس الصحيح الذي يبدأ في أخذ الهواء من الخارج إلى البطن ثم الصدر ثم كتم النفس ثم اخراج النفس ببطء مما يؤدي إلى الاسترخاء وخفض القلق.

3- العلاجات السلوكية المعرفية عن طريق كشف الصراعات الداخلية وتبصير المريض ومناقشة الاعتقادات والأفكار السلبية وهي التي تسبب تلك الأعراض ودحض تلك الأفكار السلبية ثم استبدالها بأفكار ومعتقدات إيجابية عن طريق الجلسات والواجبات المنزلية.

4- العلاج عن طريق البرمجة اللغوية العصبية N L B وهو من الطرق الحديثة .

5- العلاج الديني وهو أهم العلاجات: فالمنهج الإسلامي يقوى الجانب الروحي وهي أعلى الجوانب التي تؤثر على تغيير المعتقدات والأفكار السلبية :

1- الإيمان بالله.

2- العبادات: الصلاة - الصبر وجميع العبادات.

3- الذكر

4- الدعاء: فالله هو الشافي قال تعالى {ادًعٍونٌي أّسًتّجٌبً لّكٍمً} .


 نوبات من الخوف

السلام عليكم

الله يوفقكم ويجعل الي تسوونه مع الناس من فائده في موازين حسناتكم انا اشكركم على الرد السريع لرسالتي ولكني ذهبت الى طبيب نفسي ووصف حالتي بانها قلق نفسي واكتئاب ووصف لي هذه الادويه "SEROXAT 25" حبه واحده في اليوم ووصف لي هذا الدواء ايضا جنبريد - سلبيرايد حبتين في اليوم وانا اعراض المرض الي عندي نوبات من الخوف قد تتكر في الشهر اربعه مرات على حسب المؤثرات واصبحت لا اريد ان اخرج من البيت لكي لا تاتيني النوبات وانا خارج المنزل واحس بضيق في التنفس ودوخه في بعض الاحيان واشعر بالاواقعيه ورغبه في القي واشعر برجفه في اطرافي وتنميل ايضا ولا اضن انها اعراض مرض جسماني فافيدوني جزاكم الله خير ارجو الرد عليه في اسرع وقت ممكن الله يحفظكم لانه بردكم السابق حسيت بالامل في الشفاء ارجوكم ردوا علي في اسرع وقت ممكن مع العلم انه اذا كنت مشغول على النت او اي شي اخر لا اشعر بشي من هذه الاعراض الا اذا فكرت في اني سوف اموت وانه هذه اخر ايامي في الدنيا افيدوني ارجوكم هل هو مرض نفسي او مرض جسماني .

رد المستشار                                                       

أخي العزيز إنك تعاني من مرض نفسي و ليس مرض عضوي و أن جميع الاعراض التي ذكرتها في شكواك هي أعراض لاضطراب القلق ، الأخ السائل مشكلتك لها علاج و بإذن الله سوف تتحسن الأمور لديك و سيصبح كل شيء على ما يرام، فهذا الشعور بالدوخة ، هو حقيقة من أعراض القلق والتوتر، وربما يكون مصحوبا بشيء من الوساوس والمخاوف ، وهو إن شاء الله يمكن علاجه.

إن أول طريقة في العلاج هي الطرق الغير دوائية، عليك أولاً بممارسة الرياضة وأفضلها رياضة المشي، فالرياضة تؤدي إلى امتصاص طاقات القلق والتوتر وتؤدي إلى تحسين الدورة الدموية، ومن ثم إفراز بعض المواد في المخ، وهذه المواد يعتقد أنها تلعب دورًا في حدوث القلق حين يكون هنالك ضعف أو علة في إفرازها.

ثانيًا : عليك بممارسة تمارين الاسترخاء، أي نوع من تمارين الاسترخاء، وهنالك كتب وأشرطة متوفرة في المكتبات، أو يمكنك الاستعانة بأحد الأخصائيين النفسيين بتدريبك على القيام بهذه التمارين، وأفضلها هي تمارين التنفس الشهيق والزفير بعمق وبطء وأنت مستلقٍ في مكان مريح مثل تدريب الاسترخاء العضلي و هو على النحو التالي:

الاسترخاء العضلي :

أبدأ بالاستلقاء على شيء مستوي ثم أغمض عينيك ثم شد قدم الرجل اليمني إلى أن تشعر بشد فيه ثم أرخي قدمك، شد قدم الرجل اليسرى إلى أن تشعر بشد فيه ثم أرخي قدمك ، ثم شد جميع عضلات رجلك اليمنى إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شد جميع عضلات رجلك اليسرى إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها ، شد عضلات الأرداف إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شد عضلات البطن إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شد عضلات الكتف و الصدر إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها ، ثم شد الرقبة إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها ، ثم  شد عضلات الوجه إلى أن تشعر بشد فيها ثم أرخيها.

ثالثًا: عليك أن تنظم نومك، هذا أمر ضروري جدًّا، عليك أن تأخذ قسطا كافيا من الراحة، وعليك أن تتجنب نوم النهار بقدر المستطاع.

رابعًا: عليك يا أخي أن تعبر عمَّا في ذاتك، وألا تكون حساسًا، وألا تترك الأمور البسيطة تحتقن في داخلك، لأن ذلك يؤدي إلى القلق.

وعليك بمتابعة طبيب نفسي لكى يضع لك برنامج علاج نفسي وعلاج دوائي و سوف تتحسن حالتك بإذن الله.


 امى بتخون ابى

السلام عليكم

المشكلة انى اشعر بالغربة دائما عن اهلى وعن كل الناس ولا اثق فى اى حد حتى اقرب الناس لى وحاولت عدة مرات الانتحار وبقيت انتظر الغدر والخيانة ولا استعجب شئ لانى خلاص اتخدعت كتير ذلك لانى منذ كنت صغيرة كنت اشوف امى بتخون ابى ولكن كنت صغيرة وكنت اخاف اتكلم خوفا على ابى ان يقتلها واخسرها واخسره بعدما يدخل السجن وانا واخواتى فى نظر الناس وعندما كبرت بقيت افتكر كل حاجة مكنتش فهماها واترجمها حتى انى اصابتنى حالة نفسية الاكتئاب وكنت اتعالج منه وكنت اتعلق بامى اوى حيث انها كانت احن علي من ابى جائت فى يوم وقالت انهاغلطت مع واحد انا اعرفه جدا وكنت احبه حيث كان قريب منى وحنين علي بس كنت مخدوعة لانه كان يفعل ذلك ليتقرب منها وانا الان مش عارفة اسامحها ولا لا حيث انها تابت ورجعت لربنا بس مش قدرة انسى... بتخيلها فى كل لحظة... ارجوكم ردوا عليا انا اتالم جدا واحاول الانتحار لكى اتخلص من حياتى وحتى الحب اللى حبيته حب عمرى حب امى هل ينفع بعد كده لوتقدملى اوافق ولا بس انا بقول يمكن لحظة طيش ورجع لعقله بعدما هى رجعته لعقله والموضوع كان لفترة قصيرة جدا ماقعدش فترة طويلة وعمرى ماحسيت بحبه ليها اعمل ايه وامى اسامحها بعدما رجعت لربنا مبقتش قادرة استوعب منها اى نصيحة هل غلطة والانسان بيغلط ولا ده غلط ماينفعش بس ربنا بيغفر اعمل ايه ارجوكم ردوا عليا.

رد المستشار 

الأخت العزيزة أقدر ما تعانين منه ، اعلمي أن الإنسان لا يختار والديه لذلك فلا يجب أن تشعري بالخزي والعار مما كانت تفعل أمك فهي وحدها المسئولة عما كانت تعمل ، ولكن يجب عليك أن تحسني معاملتها لأنها أمك ، وقد ذكرتي من شكواك بأنها تابت إلى الله ، ولكن الشخص الذي كان على علاقة بأمك لا ينبغي أن تتزوجيه حيث إذا تزوجتيه وعاد لإقامة علاقة مع والدتك فسوف يسبب لك ذلك صدمة كبيرة واكتئاب شديد ، لذا فيجب عليك التفكير في غيره فهو أصبح لا يصلح لك كزوج ، كما أرشدك إلى الذهاب إلى معالج نفسي لكي يساعدك على تجاوز حالة الاكتئاب لديك و علاجها.


 الشك المرضى

السلام عليكم

أنا عندى 31 عام متزوج ولي ابن عام ونصف اعمل في جنوب سيناء وكل 45 يوم انزل أجازه 12يوم دائما اشك في زوجتي كل يوم طول النهار افكر او اتخيل الخيانة منها هي تعمل مدرسة ومن اسرة محترمه وكل ما اشك ارجع اقول انت غلطان دي كويسه وبغير عليها جدا مع انها مش حلوه وبسبب هذا انها حاسه اني مش واثق فيها من كثرة اسئلتي انت فين مع مين بتعملي ايه انا تعبت من التفكير بالشكل ده مش عارف ابطل تفكير وهي طبعا زعلانه من شكي فيها وخايف الشك ده يصبح حقيقي اعمل إيه .

رد المستشار

أخي الكريم إن مشكلتك لها حلاً و لكن إذا كانت لديك الرغبة في حلها ، إن غيرتك على زوجتك بهذه الطريق غيره مرضية و تسمى بالغيرة الضلالية و  تسمى بالخيانة الضلالية ، وهو اضطراب يتميزُ بأن الزوج فجأةً يبدأ في الشك في إخلاص زوجته له ، كما يفعل نفس المريض أفعالاً قهرية استجابةً إما للفكرة التسلطية، متمثلةً في مراقبة ومتابعة زوجته وتفتيش حاجياتها.

وأما مظاهر الغيرة فهي مزيج من القلق والخوف والتوتر والضيق، والغيرة تظهر في السلوك ولا يعبر عنها مباشرة بالكلمات ومن المؤسف أن نتصور أن الغيرة مظهر للحب القوى الجامح، فالحقيقة أن الحب ما لم يكن راسخا فهو لا يستطيع الصمود في وجهها لأن الغيرة تنبع من الشعور بالاحتقار، ولعل أهم ما وصلت إليه أبحاث علماء الطب النفسي وعلم النفس من نتائج هو أن الأطفال الذين يعانون من عدم الاستقرار والحرمان من العطف يكونون أكثر عرضة للغيرة في رجولتهم من أولئك الذين أحيطوا بالمحبة من كل جانب، والتسامح والتفاهم من جانب الآباء في تربيتهم لأطفالهم من شأنه أن يحد كثيرا من استعداد أولئك الأطفال من الشعور بالغيرة في مستقبلهم .وأرشدك إلى ضرورة الذهاب إلى طبيب نفسي ليقيم حالتك ويضع لك خطة علاجية تساعد على التخلص من هذه المشكلة.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية