الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة 434

اعداد الأستاذة / شيماء إسماعيل

أخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 

 الخوف المرضى

السلام عليكم

حالتي بدات عندما كنا معزومين على حفلة وفجاة سمعت خبر  حزين ان بنت عمتي اصيبت بالجنون وفقدت عقلها اصابني الخوف وبدات اتخوف واشك في نفسي انني ممكن ان يصير معي نفس الشي تخلصت من هذه الازمة شيئا فشيئا ولكن بين  كل فترة وفترة يلازمني هذا الخوف حتى انني بدات اراقب تصرفاتي  واي خطا اعمله احس كانني سوف اصاب بنفس المرض ينتابني خوف شديد يمتد الى اسفل البطن عندما افكر انني يمكن اصاب بنفس مرضها واتجنب هذه الافكار بقدر المستطاع واتغلب عليها ولكن يستمر الهاجس ارجوكم ساعدوني .

عزيزتى :

يعد الخوف الشديد أو الخوف المرضى أحد أعراض القلق النفسى وهو من الإضطرابات النفسية التى تستجيب للعلاج بشكل ممتاز خاصة فى ظل توافر إرادة متفهمة ترغب فى التغلب على المرض فهذا يزيد من فعالية العلاج وسرعة الشفاء ..

والقلق النفسى هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية .. ويتصف هذا المرض بالقلق المستمر والمبالغ فيه والضغط العصبى حتى عندما لا يكون هناك سبب واضح لذلك ، مما قد يؤثر على قدرة الإنسان على القيام بالأنشطة الحياتية العادية وغير قادر على الإسترخاء ، وكذلك تشمل أعراض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التى لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الوسواسية التى لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التى تفرض نفسها على الإنسان ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلى ..

وبكل تأكيد تعد الصلاة والدعاء سبيلا لطمأنة النفس .. والإحساس بالسكينة والهدوء النفسى .. فتجعل العبد أكثر إيمانا ورضا ..

واخيرا .. أنصحك بالقيام ببعض التغيير فى حياتك كممارسة الرياضة لما لها من أثر مفيد جدا بإذن الله فى التخفيف من الشعور بالقلق والتوتر ، وأيضا الحفاظ على علاقاتك الإجتماعية والتواصل مع الآخرين سواء الأهل أو الأصدقاء ..


 مرض الاكتئاب

السلام عليكم

انا بنت عمري 17 سنه المشكله اللي بعاني منها انو فيني حالة اكتئاب وكره للحياه ساعات بتزيد عندي الحاله وتتغير نفسيتي للاسوأ وتنقلب حياتي واذا زادت الحاله تتأثر علاقاتي مع الناس يعني انا من طبعي اجتماعيه بس اذا زادت الحاله عندي ما احب اشوف ولا اكلم ولا احد ومستواي في الدراسه يصير ضعيف جدا جدا جدا وبيبان على شكلي الارهاق والتعب وساعات تخف عندي الحاله وبرجع انسانه عاديه بس مابيروح الاكتئاب بحس بيه لاني بكره الحياه وبشوفها تافهه جدا جدا جدا وماعمري حبيتها وحسيت اتحمس لاي شي فيها انا عايشه انتضر متى اموت بحس حياتي صامته بحس حياتي خاليه من الاصدقاء والناس مع اني اجتماعيه بس بحس هالاحساس الحياه كلها حزن وكآبه بحس حياتي كل مالها للاسوأ ، ارجوك ساعدني لاني ابغى اعيش بس مو قادره ، ابغى احس احد حاس فيا يسمع لي ويساعدني ولك منى جزيل الشكر .

الأخت الفاضلة

فرج الله كربك وازاح همك ورزقك الله الصبر والرضا وراحة البال .

من الواضح ياعزيزتي انك علي مشارف مرض الاكتئاب وهو كمرض وجداني يختلف تماماً عن حالات الضيق التي يعانى منها كل الناس من وقت لآخر ..إن اضطراب الاكتئاب هو مرض شامل يؤثر على الجسم والمزاج والأفكار . إنه يؤثر على طريقة أكلك ونومك وطريقة إحساسك بنفسك ، وطريقة تفكيرك عن الأشياء . واضطراب الاكتئاب ليس فقط اختلال مزاجي عابر . وليس علامة ضعف أو عجز من الشخص المصاب ، أو حالة تستطيع طردها أو الهروب منها بالتفكير في أشياء أخرى ..

وتتمثل أعراض الاكتئاب في حزن مستمر أو قلق أو إحساس بالخواء و الإحساس بفقدان الأمل والتشاؤم والإحساس بالذنب وفقدان القيمة وعدم الحيلة و فقدان الاهتمام وعدم الاستمتاع بالهوايات أو الأنشطة التي كنت تستمتع بها من قبل بما فيها الجنس والأرق خصوصاً في الساعات الأولى من النهار والاستيقاظ قبل الفجر وأحياناً النوم الكثير و فقدان الشهية ونقص بالوزن أو زيادة الشهية وزيادة الوزن والتفكير في الموت أو الانتحار أو محاولة الانتحار و فقدان الحيوية والإجهاد والبطء وعدم القدرة على الاستقرار والتوتر المستمر وصعوبة التركيز والتذكر واتخاذ القرارات وأعراض جسمانية مستمرة مثل الصداع واضطراب الهضم أو الآلام المستمرة .

ونصيحتي لك إذا انطبقت اغلب هذه الأعراض علي حالتك فعليك ألا تتاخرى في استشارة اقرب طبيب نفسي لإيجاد العلاج حيث يتمثل علاج الاكتئاب في العلاج بالعقاقير المضادة للإكتئاب والعلاج بالجلسات النفسية إذا لزم الأمر والعلاج بالجلسات النفسية ..

ملحوظة هامة ..

قد يكون كل ما ذكرتى من مشاعر سلبية نتيجة تعرضك أو مرورك بخبرة سيئة أو موقف ضاغط وبمجرد إنتهى هذه التجربة أو الموقف تنتهى الأعراض ، لذلك يجب أن تفهمى نفسك وتحددى السبب وراء معاناتك وتستخدمى ذكائك فى مقاومة اليأس فأنت فى مقتبل العمر وتستطيعين القيام بأشياء كثيرة هامة فلتحاولى أن تجعلى حياتك أفضل وتتغلبى على معاناتك .

حفظك الله ..


 فقدان الثقة بالنفس

السلام عليكم

ما خاب من استشار ، مشكلتى باختصار هو انى افقد الثقة بنفسى واشعر دائما بالنقص واشعر ان الناس من حولى افضل منى واشعر ان الافراد الذين يتعاملون معى لا يحبوننى وانهم يتحدثون على فى غيابى وهذة مشكلة مؤرقة جدا بالنسبة لى ارجو النصيحة. مع العلم انى فتاة 19 عام كلية التربية قسم علم النفس (لا تتعجب فنحن لا علاقة لنا بعلم النفس اساسا) وقد يكون هذا احد الاسباب التى ادت الى هذا الشعور، ارجو الافادة وشكرا.

الأخت الفاضلة

عزيزتى يجب عليك محاولة استعادة الثقة في نفسك واعلمى انك لست اقل من الآخرين فقد تكونى أفضل منهم ذكاء وعلما لكنك للأسف لا تستطيعى استغلال إمكانياتك بالصورة الصحيحة لذلك أنصحك بإعادة النظر في حياتك ومحاولة إعادة بناء شخصيتك بصورة أفضل و اقوي –– ابحثى عن نقاط ضعفك واعملى علي تقويتها- تحدثى عن رأيك بصراحة ودون خوف اطلعى- اقرأى كل شيء وأي شيء فالقراءة تفيدك كثيرا –اقرأى في الكتب الثقافية والاجتماعية والدينية – لا تبخسى بنفسك فأنت لديك مواطن قوة كثيرة ابحثى عنها واعملى علي إبرازها للآخرين ولنفسك - وكل ذلك سيمنحك دفعة قوية وثقة بالنفس عند التعامل مع الآخرين وتقدير اقوي لذاتك والله المستعان .


 مرض الوسواس القهري والقلق

السلام عليكم

مشكلتي أنني لا أثق في نفسي بشكل كاف لهذا عندما اتواجد مع اي شخص في مكان واحد اشعر أن هذا الآخر سيتكلم ويتصرف أفضل مني فأصمت وأكون سلبية تماما ولعل مايدعم هذا داخلي تكويني النفسي الهش الذي يشعرني كأنني مريض يخشي عليه من أي فيروس  كذلك كلمات اللوم والإنتقاد بالنسبة لي وما أكثر الرسائل السلبية التي أوججها إلي نفسي وما أقساها أما كلمات النقد أو حتي التوجية من الآخرين تصيبني بالاكتئاب والاحباط لأيام ولعل الحل المناسب لهذا الأمر هو الخروج للحياه والأختلاط بالناس لكني أخاف من الناس بشدة ومن نفسي أخاف أن أخطئ فأدمر حياتي وحياة من أحب أخاف بشدة من أي تجربة جديدة وبالتالي لا أدخل في أي تجربةوإذا أضطرتني الظروف وخضت تجربه تعارف مثلا أوعمل أرتبك وأتراجع  لأني أجد ذاكرتي خاوية فلا أعرف كيف أتصرف في أبسط المواقف وأكثرها عفوية  وإذا اتخذت قرارا بالإرتجال في أي موقف وتصرفت وحدي  توقعني حسن نيتي الزائدة في مشكلات عديدة وختاما تراودني وساوس فظيعة أثناء قراءتي لبعض آيات القرآن لدرجة تمنعني من معاودة قراءتها فماذا أفعل؟

الأخت الفاضلة

فرج الله همك وثبتك على الخير ..

من الرسالة التي أرسلتها يتضح أنك تعاني من مرض الوسواس القهري والقلق حيث لا ينفصل كل منهم عن الآخر ويعاني فيهما المريض من الأفكار المتسلطة على الذهن والأعمال القهرية حيث يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة عليهم أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها .. والأعمال القهرية هي أعمال يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري وعادة ما يتم القيام بهذه الأعمال طبقا لقواعد محددة ، والوساوس القهرية لا تمنح صاحبها الرضا أو اللذة بل يتم القيام بهذه الأعمال المتكررة " الطقوس" للتخلص من عدم الارتياح الذي يصاحب الوساوس وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا (أكثر من ساعة في اليوم) وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين .. ويدرك معظم الأشخاص المصابون بالوسواس القهري أن وساوسهم تأتي من عقولهم ووليدة أفكارهم وأنها ليست حالة قلق زائد بشأن مشاكل حقيقية في الحياة وأن الأعمال القهرية التي يقومون بها هي أعمال زائدة عن الحد وغير معقولة .

ولذلك ننصحك بضرورة استشارة اقرب طبيب النفسي والصبر والمواظبة علي العلاج إذ أن الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية كما ذكرنا والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين.


 اضطراب في التنفس وصعوبه في بلع الريق

السلام عليكم

انا شخص اعاني من القلق النفسي او كما قال لي بعض الاطباء اني اعاني منه ومشكلتي تتلخص في عدة أشياء هو أنني أعاني من اضطراب في التنفس وصعوبه بالغه في بلع الريق مع حدوث نشوفه في الفم والريق وبرود في الاطراف والرعشه وتسارع في ضربات القلب وتحدث معي هذه النوبات بشكل يومي أي حوالي مرتين إلى ثلاث مرات يومياً ولازمتني هذه الحاله من فتره بسيطه أي من حوالي عشرة أيام أو أكثر قليلا ولا أعلم ماهي الاسباب أو كيفية التغلب على هذا القلق النفسي أرجو منك يا دكتور النظر في حالتي . وكل الشكر لك .

الأخ الفاضل :-

من وصفك للأعراض التي تنتابك يتضح انك تعاني من مرض القلق النفسي ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً ، ولحسن الحظ ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج والقلق النفسي هو شعورعام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص . و أعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين . وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس ، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي .  وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية . ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي.

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء . كذلك يتم استخدام العلاج التدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي . ولذلك ننصح باستشارة الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية