الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة 433

اعداد الأستاذة / فدوى على

أخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 

 اختى ترفض الزواج

السلام عليكم

أختي في أل 23 من عمرها وهي فتاة طويلة قليلا لذلك تعاني من مشكلة في حالة تقدم لخطبتها شخص قصير القامة فكانت ترفض وقت تقدم لخطبتها في الفترة السابقة شخص طويل كما تحب ومتعلم ومتفهم وقابلته وأعجبت به ولكن هذا الشخص رفضها لا ندري لماذا وساءت حالتها النفسية قررت العزوف عن الزواج وخصوصا أن أخاها الأصغر قد عزم على الزواج وأختها الأصغر تزوجت فهي ظلت هكذا وهي الآن تعيش حالة نفسية متأزمة .

الأخت الفاضلة :-

يجب أن تساعدي أختك للخروج من أزمتها النفسية التي مما لا شك فيه أن من حولها ساهموا بشكل كبير في وجودها سواء بكلام أو تلميحات عن قصد أو بدون قصد فمسالة الزواج قدر من الله عز وجل لا يتدخل فيه العمر أو الشكل وإنما يحدث في وقت محدد ومن شخص معين لا يعلمه غيره عز وجل لحكمته ويجب أن تتيقن أختك من ذلك وأنت معها ويجب أن تخبريها أن عزوف هذا الشخص عنها بالتأكيد نعمة من الله عز وجل فقد يكون ارتباطها به فيه شرا لها في دينها ودنياها فأبعده الله عنها وحتى يأتي نصيبها يجب أن تشغل وقت فراغها بالعمل والعبادة حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا .


 بكاء الاطفال

السلام عليكم

ابني يبلغ من العمر سنتان ولحظت عليه تعلقه الزائد بالأشخاص المحاطين به لدرجه تجعله يبكي بكاء هستيري حين رحيلهم وهذا يجعله يبكي في أثناء النوم وينادي علي هؤلاء الأشخاص ويكون عصبي المزاج وهذا ويتكرر طوال الليل وأكثر من مره يبكي ولا اعرف كيف اكفه عن البكاء حتى أني أفكر أن أبعده عنهم ولكن هم أهله ولا اعرف ماذا افعل وتوجد مشكله أخري أني حين أعنفه علي أي خطأ ارتكبه يبكي يقوم هؤلاء الأشخاص بمصلحته وكفه عن البكاء وأظل أنا ماما اللي بتعنف وتقول لا ويزيد ارتباطه بهم فلا ادري ماذا افعل فهم أهلي وأهل زوجي مع العلم أن والده مسافر منذ كان عمره تسعه أشهر ولم يأتي أجازه حتى الآن ارجوا الرد علي استفساري هذا في اقرب وقت ممكن ولكم جزيل الشكر علي هذا الموقع الهام الذي نحتاج إليه جميعا .

الأم الفاضلة :-

الطفل - على وجه الخصوص - كائن رقيق بريء ناعم ولطيف ، تكون له مشاعر مرهفة جداً وتحتاج للتعامل برقة ، فإذا انتهكت هذه البراءة بتعامل فظ غليظ خشن فإنك تؤذيه غاية الإيذاء دون أن تدرى ودون أن يستطيع هو التعبير لفظيا عما حدث له , فالطفل لم يتعود بعد التعبير عن مشاعره بلغتنا المعتادة لذلك حين يتأزم وجدانيا يظهر عليه ذلك في صورة بكاء. لذلك عليك بان تقلعي عن أسلوبك في معاملة أبنك وتعنيفك له علي بكائه لان ذلك يزيد من تعلقه بالآخرين الذي يجد لديهم كل الحب والحنان واعلمي عزيزتي أن الطفل يحتاج دائما للحنان والحب لذلك يشعر دائما بمن يظهرون له تلك المشاعر ويحبهم ويتعلق بهم ولكن لا تنزعجي وتعاملي مع الأمر بهدوء وتعقل فقد أثبتت الأبحاث أن الاستجابة السريعة من الأم لبكاء الطفل يقلل من ساعات بكائه ويجعله قليل البكاء فالطفل عادة يبحث عن هذه الاستجابة الجميلة بالابتسام فالابتسامات تجعل الطفل مطمئنا وهادئا . وتقنعيه بهدوء وبحب بان هؤلاء الأشخاص سوف يأتون مرة أخري ولكن يجب أن يذهبوا إلي بيوتهم وتحاولي أن تسردي له قصص بسيطة جميلة تعلمه معني الأسرة –وضرورة وجود الفرد فيها بجانب أمه وتطمئنيه بالكلمات الرقيقة والطبطبة الحانية والمداعبة الجميلة والابتسامة الحلوة فكل ذلك من شانه أن يخفف من قلقه ومع الوقت وتقدم عمره سوف يدرك طبيعة هذه العلاقات وكيف يجب أن تسير  والله المستعان .


 مدة العلاج من المرض النفسى

السلام عليكم

بعد أكثر من ثلاث سنوات من علاجي من مرض الاكتئاب أو القلق . قرر طبيبي سحب جرعات العلاج بشكل تدريجي لمدة طويلة ولكن ما إن خفت الجرعات عادت الأعراض ولكن بشكل أخف . سؤالي إلى متى سأعيش معذب أريد أن أتكون لي حياة طبيعية مثل خلق الله ، واستنتاجي أن المرض النفسي مرض وهمي ناشئ عن العقل الباطني للإنسان والأدوية مجرد عامل مساعد فقط وليس معالج نهائي .

الأخ الفاضل :-

أدوية المرض النفسي ليست هي العلاج النهائي فالمرض النفسي مثلما يحتاج إلي أدوية  يحتاج أيضا إلي إرادة وتحدي وصبر وألا يلقي المريض شفائه علي عاتق الدواء فقط وهذا ما جعل سحب تلك الأدوية منك أمر صعب هذا غير أن كلا من مرضى القلق أو حتى الإكتئاب فى مراحله الأولى يمكنهم  بعد فترة معينة من العلاج يحددها الطبيب وفقا لما يراه مناسبا للمريض أن يستغنى عن الدواء وهذا لا يحدث إلا عندما يشعر الطبيب بتحسن ملحوظ للمريض إلا أن بعض المرضى يخشون عدم القدرة على الإستغناء عن الدواء وهذا هو الوهم حقا فالمرض النفسى خاصة الأمراض القابلة للتحسن  مثلها مثل الأمراض العضوية القابلة للشفاء عندما يتم الله شفاء المريض يمكنه ترك الدواء وليس فى ذلك أمر غريب ، وعموما لا تقلق فطبيبك قادر علي التعامل بشكل مناسب مع حالتك ولكن يجب أن تتحلي بالصبر والعزيمة وان تتبع تعليمات الطبيب المعالج دون كلل أو ملل والله المستعان .


 العادة السرية

السلام عليكم

أعانى من العادة السرية منذ زمن ولا استطيع أن ابتعد عنها على العلم انى أحب الله ورسوله واعلم الأضرار المترتبة على عمل ذلك سواء الدينية أو الدنيوية ومش عارف اعمل إيه أنا اتخنقت لدرجه انى ممكن أمارسها وأنا مش في حاجه ليها أصلا فجاءه أجد نفسي وقعت في هذا العمل الفظيع أنا حاسس إن ده بقى مرض نفسي ممكن إن شاء الله يعالج فاأرجوكم ساعدوني لانى بجد تعبت .

الأخ محمود :-

بالنسبة لموضوع العادة السرية يرى أغلب العلماء أن ممارسة العادة السرية سواء للرجل أو المرآة حرم قطعا فى حين يرى البعض أنها تجوز فقط فى حالة مقاومة الزنا الصريح وهو ذنب أكبر منها .وبالنسبة للدليل : فقد ورد فى سورة المؤمنون صفات المؤمنين " والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون" فمن العلماء من يرى أن هذه العادة تدخل "فيما وراء ذلك" فتكون حراما لأنها اجتياز للحدود المسموحة وهو المعنى المقصود من "فأولئك هم العادون"، كما أن أضرارها الطبية معروفة ولها تأثير سلبي على العلاقة الزوجية فيما بعد.

وعادة انصح الشباب الذين يرسلون إلى عن هذه المشكلة بالنصائح التالية :

1. الاستعانة بالله و الدعاء وسؤاله العون والتوفيق و أن تعلم أن التوقف عن ممارسة العادة السرية سيأخذ وقت و جهد فلا تيأس و لا تستسلم .

2. التوقف عن الشعور الشديد بالذنب و جلد الذات عقيم، وكذلك اللوم المستمر فإنه يدمر القدرة على البدء من جديد، ويحطم الثقة بالنفس، ويبقي الروح في مهاوي اليأس والقنوط مع أنه:" لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون" صحيح أن الندم توبة، لكن الاستمرار فيه يعني أحياناً فقدان الأمل، وفقدان الأمل يعني التوقف عن محاولة ترك العادة .

3. البعد عن المثيرات : من أفلام و مشاهدة جنسية أو مواقع إباحية أو أماكن التي قد تسبب الإثارة و البعد عن الصحبة الفاسدة .

4. خذ بنصيحة رسول الله صلى الله عليه و سلم : "من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر.. وأحصن للفرج، ومن لم يستطيع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" والصوم لغة الامتناع، وهو هنا ليس الامتناع عن الطعام والشراب فحسب، بل عن كل مثير ومهيج، ومن ثم صرف الاهتمام إلى أمور أخرى.

الطاقة البدنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تبنى الجسم الصحيح وتصونه.-والطاقة الذهنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تشبع حاجات العقل. والطاقة الروحية في حاجة إلى استثمار بالعبادة بأنواعها و منها الاحتفاظ بالوضوء أغلب الوقت وكثرة تلاوة القرآن و الذكر والدعاء إلى الله بالعفاف والزواج .

5.استثمار وقت الفراغ بعمل بأنشطة مفيدة و منها حضور مجالس العمل و القيام بأعمال تطوعية خيرية تشغل وقتك و تفيدك و تفيد الآخرين أو بتعلم لغة جديدة أو دراسة إضافية .

6. عاهد نفسك أن تتخلص من العادة السرية في مدي زمني محدد و تدريجي لنقل شهر مثلا فإذا مر الشهر بدون ممارسة العادة كافئ نفسك بهدية أو بادخار مبلغ من المال طوال الشهر لشراء شئ تحبه أو القيام برحلة مع أصدقائك ,فان نجحت فكافئ نفسك وإن فشلت عاقب نفسك بأن تتصدق بالمبلغ الذي ادخرته بدلا من أن تكافئ نفسك به.. و هكذا ، فإن مر الشهر بنجاح أطل فترة الانقطاع إلى شهرين و هكذا حتى تتخلص منها تماماً بإذن الله و أستمر في المحاولة فأن فشلت مرة ستنجح الأخرى و أستعن بالله و لا تعجز.


 لا ارغب بالإنجاب  ثانية

السلام عليكم

اعرف ما هي مشكلتي النفسية, أنا متزوجة وعندي طفلة عمرها سنة و3 شهور اعمل بمجال الترجمة والتدريس , انى ملولة لأقصى حد وكثيرة الفضول للعلم واللغة الانجليزية والعمل خارج المنزل, أود توجيه جميع طاقاتي لخارج المنزل, عندي ملايين الأفكار والأحلام التي ارغب بتحقيقها وغالبا ما تكون غير تقليدية,ولكنني لا أجد متنفسا لتحقيقها,انى شديدة الحماس و التوتر,لا أريد التقيد باى شئ أو شخص, عندما أفكر بشيء ارغب بفعله بلا اى قيود لذا اشعر بالتقييد منذ إنجابي لطفلتي,اشعر أنها قيد ولا ارغب بالإنجاب  ثانية إلا بعد مدة لا اعلمها, أود العودة لحياتي الزوجية قبل الإنجاب حيث كان زوجي يلبي كل طلباتي المجنونة بلا تفكير ولا يزال يحاول مساعدتي ولكننا نفتقد لأيام الخطوبة وأيام الزواج الأولى, وهناك كارثة بحياتي حيث أنني أود العمل باللغة والترجمة طوال الوقت والمشكلة انه ليس هناك وقتا  فإنني مشغولة لدرجة لا استطيع معها التنفس ومع ذلك لا أزال ابحث في الجرائد عن فرص للعمل وأحاول تدبيروقتا لها, لا استطيع رفض باى فرصة عمل ومع ذلك فاننى اشعر بالملل إذا زادت مدة العمل الواحد أو عندما اشعر باني مجبرة على إكماله, والآن اشعر برغبة دائمة في عدم الأكل مما انقص من وزنى لدرجة أصبح بها منظري بشعا والمشكلة أن هناك فرقا كبيرا في الوزن بيني وبين زوجي.لا ادري ماذا افعل,أنا أحب زوجي كثيرا وأخشى أن يتركني أو أن ينفد صبره كما انى أحب ابنتي كثيرا واخشي أن يعاقبني الله بعدم الإنجاب, أنا منتظرة للرد على حالتي وشكرا .

الأخت الفاضلة :-

أيتها الطفلة الكبيرة لقد انعم الله عليك بنعمة عظيمة تجهلينها لأنك حصلت عليها دون عناء وقد حسبت خطأ أن طفلتك هي سبب تلاشي السعادة من بين يديك والمتمثلة في الحرية والعمل والانطلاق والحماس وعدم التقيد بأي شيء يعوقك عن ذلك !!!! هل تعرفي لو أن الله تعالي سلب منك تلك النعمة أو جعلها تتأخر بعض السنوات لعرفت كيف تتعاملين مع تلك النعمة بشكر ورضا وفرحة لا قلق وندم وحزن وأنا أخاف عليك من أن يسلبك الله تلك النعمة فتجنين الندم والحسرة بقية حياتك واعلمي أن الله تعالي خلق المرأة وكرمها بان جعل قوامتها من اختصاص الرجل والصق بها مهمة عظيمة من اجلها جعل الجنة تحت قدمها وهي رعاية الأبناء وطاعة الزوج لا التقصير تجاههما والاهتمام فقط بالعمل بل وأمرها بان تلزم بيتها لان فيه صيانة وستر لها عندما قال (( َوقرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا)) نعم هذا هو كل ما يريده الله تعالي من كل زوجة وفتاة فالعمل ليس فيه عيب ولكن إذا كانت هناك ضرورة ملحة له وان لم يكن فتربية ابنتك تربية صالحة والاهتمام بزوجك هي اسمي مهامك وأعظمها واعلمي أن تقصيرك تجاه ابنتك سوف يزيد زوجك نفورا منك ومن يدريك فقد يكون الملل أصاب زوجك من طلباتك الغريبة واهتمامك المبالغ فيه بعملك لذلك يجب أن تنتبهي لعائلتك وان تحكمي عقلك لا أهوائك حتي لا تندمي بعد ذلك .


 وسواس قهري

السلام عليكم

أعانى من وسواس قهري عن ربنا ، والأخرعن نفسي بالموت أو المرض عند سماع أن أي حد توفي أو مرض يأتي لي الوسواس عن طريق الشتائم أو بتوهم إن الأمراض هتنتقل إلي  وساعات بتيجيلي كوابيس وأحلام وحشه وابكي كثير ونفسي تنسد عن الأكل أرجوك عايز رد وسريع اللي يريحني .

الأخت الفاضلة :-

بالفعل تعانين من مرض الوسواس القهري ويتضمن هذا المرض وساوس فكرية وأعراض قهرية وقد يعاني المريض في بعض الأحيان من احد العرضين دون الأخر وهذا ما حدث لك بالفعل لأنك تعاني من وساوس دون أفعال قهرية والوسواس القهري هو نوع من التفكير- غير المعقول وغير المفيد - الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعي والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو التفكير فى كيف بدأت الحياة  أو تكرار كلمات كفر في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب ..وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهري يتدخل ويؤثر فى حياة الفرد وأعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل . و يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة عليهم أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين ، لذلك أنصحك بضرورة الذهاب لأقرب طبيب نفسي حيث  تعتبر الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين.


 

أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية