الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

العيادة النفسية: اجوبة المجموعة431

اعداد دكتور/ محمد عبد الفتاح

اخصائي نفسي

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 الوسواس القهرى

السلام عليكم

انا فتاة اعاني بشدة من عدة امراض نفسية اشدها الوسواس القهري والقلق لا استطيع الخروج من المنزل لا اتدكر الصلاة ولا الوضوء . ولا استطيع دخول المرحاض احتاج الى اخواتي لمساعدتي  تناولت الادوية التي وصفها لي الاطباء النفسنيون  لمدة 10 سنوات  دون نتيجة  انا اعيش في عذاب وقلق وحيرة ، لا اجد معنى لحياتي ، التمس منكم الرد  .

رد المستشار

الأخت السائلة شفاك الله و عفاك ، أود أن أطمئنك بأن مشكلتك التي تعاني منها قد شفي منها معظم المصابين بها لذلك ، فيجب عليك مع حصولك على العلاج الدوائي تحت متابعة طبيب نفسي أن تتلقي علاج نفسي حيث أنك تعانين من الوسواس القهري ومصاحب للقلق ، فمريض الوسواس القهري يمر بثلاثة مراحل رئيسية :-

1.     الأفكار التي تجعلك قلقة (الوساوس)

2.     القلق الذي تشعرين به (المشاعر)

3.     الأشياء التي تقومين بها من أجل خفض القلق (الأفعال القهرية)

أعراض الوسواس القهري:

1- الوساوس وتأخذ عدة صور :-

الأفكار :

تكون في صورة كلمات مفردة أو عبارات قصيرة أو قوافي. هذه الأفكار تكون بطبيعتها بغيضة أو صادمة و متكررة و تفرض نفسها عليك . قد تحاولين ألا تفكرى فيها ، لكنك لا تستطيعى التخلص منها.

الصور العقلية:

صور تمر في خيالك ولا تستطيع منعها كأن ترى أسرتك قتلى أو رؤية نفسك تقوم بعمل عنيف أو جنسي خارج عن طبيعة شخصيتك أو ترى نفسك تطعن أو تهين شخص ما، نحن نعلم أن الناس المصابين بالوسواس القهري لا يقوموا بتنفيذ هذه الأفكار و لا يتحولوا للعنف.

الشكوك:

أنك تتساءلين لساعات طوال ما إذا كنت قد تسببت في وقوع حادث أو سوء لشخص ما. قد يصيبك القلق و تشكى أنك قد صدمت شخص بسيارتك ، أو إنك قد تركت الأبواب و النوافذ مفتوحة فى المنزل أو أن تشك فى صحة الوضوء و الصلاة.

الاجترار:

إنك تحاورى نفسك بلا توقف حول اتخاذ أي قرار خصوصا إذا كان هنالك عدة اختيارات حتى لا يمكنك أن تأخذى أبسط القرارات.

الكمالية:

يزعجك بدرجة كبيرة إذا لم تكن الأشياء مرتبة بطريقة معينة أو في غير مكنها الصحيح. مثلا إذا كانت الكتب ليست مرصوصة على الرف بانتظام و بطريقة معينة و خاصة بك.

2. المشاعر :-

ينتابك شعور بالقلق أو التوتر أو الخوف أو الذنب أو الاكتئاب كرد فعل لأعراض المرض تشعرين بحالة تحسن إذا نفذت السلوك القهري أو الطقوس ، لكنها لا تستمر طويلا.

3. الأعمال القهرية وتأخذ عدة صور :-

تكرار الفحص:

التأكد من الأشياء مرات ومرات مثل التأكد من إغلاق الأبواب والأقفال والمواقد .. الخ.

الكمالية:

ترتيب الأشياء بشكل غاية في التنظيم والدقة بشكل غير ذي معنى لأي شخص سوى المصاب بالوسوسة.

الطقوس:

تكرار القيام بشيء ما عددًا معينًا من المرات. وأحد الأمثلة على ذلك قد تكون تكرار عدد مرات الغسيل أو السباحة أو دخول الحمام أو تغسيل الأسنان. و يمكن أن يستغرق هذا الكثير من الوقت حتى أنك تحتاجين دهرا للذهاب إلى أي مكان أو أن تفعلى أي شئ مفيد.

التجنب:

تجنب الأشياء أو الأماكن التي ترتبط بالوساوس. كأن تتجنبى لمس أشياء معينة أو الذهاب لأماكن معينة كالمرحاض العمومى خوفا من التلوث بالجراثيم.

تصحيح الأفكار الوسواسية:

تفكرى في بديل لتحييد الأفكار الوسواسية مثل العد ، أو الصلاة أو أن تكررى كلمة عدة مرات . و أن تشعرى كما لو أن هذا يمنع الأمور السيئة . كما يمكن أن تكون هذه طريقة للتخلص من أية أفكار وسواسية أو صور مزعجه تضايقك.

البحث عن الطمأنينة:

تطلبى من الآخرين مرة بعد أخرى أن يطمئنوك و يخبروك أن كل شئ على ما يرام .

العلاج النفسي:

يعتبر العلاج النفسي ذا فائدة كبيرة في التغلب واستمرارية التحسن حتى بعد توقف العلاج ويعتبر العلاج السلوكي المعرفي أهم أنواع العلاج النفسي الخاصة بالوسواس القهري، خاصة ما يعرف بالتعرض ومنع الاستجابة ( وهو الطلب من المريض تعريض نفسه للأشياء التي تثيره لفعل الأفعال القهرية ثم الطلب منه عدم عمل هذه الأفعال القهرية وبتكرار هذه العملية يخفف القلق تدريجياً ). وهذا العلاج ثبت فعاليته بصورة جيدة في علاج الوسواس القهري خاصة وأن المريض يستطيع أن يكون معالجاً لنفسه ( أي العلاج الذاتي ) بعد أن يتعلم أسس العلاج وطريقة التعرض لمثيرات الوسواس القهري. الخاصية الجيدة في العلاج النفسي انه يستمر حتى بعد أن يتوقف المريض عن جلسات العلاج. ولكن يجب أن يكون الذي يمارس هذا العلاج ذا علم وخبرة في علاج هذا الاضطراب حتى لا يكون هذا العلاج مجرد إضاعة للوقت والمال. 

ولكن كما ذكرت لك أنك يجب أن تذهبي لمعالج نفسي ليضع لك خطه علاجية تتناسبك مع حالتك.


 إضطرابات في السلوك

السلام عليكم

اكتب اليكم هذه المشكلة بعد أن تذوقت جميع أشكال التعب والقلق والحيرة ولم أنعم بالراحة حتي ليوم واحد لأنها قد تكون مشكلة بسيطة في نظر الكثيرين لكنها بالنسبة لي المشكلة الوحيدة في حياتي والتى يتوقف عليها مصيري في هذة الدنيا بإختصار من البداية انا محاسب  مبتدئ بشركة قطاع خاص بالعاشر من رمضان  وانا في سن25 سنة من البداية والدي قد توفي من 7سنوات وترك لي هذة المشكلة) أخي) قد تعرض للسقوط من علي الدور الثاني وهو في سن السنتين من عمره وقد اثرت هذه عليه فعملت لدية شبة تخلف عقلي أوطفولة متأخرة ، ثانيا كان والدي يعاملة أعنف معاملة بكل أشكال الضرب وهو في صغره فأصبح لدية نوع من الجبن والغباء مما جعلة الأن بعد وفاة والدي جعل كل هذا لديه الرغبة في الاستقلال والحرية وعدم فرض أي رأي احد عليه هوه في سن 17 سنة الأن وصاحب كل هذا توابع عديدة وخطيرة في بناء نمط واسلوب حياته مما ادي الي فشله في التعليم وايضا الكدب بطريقة غير معقولة  والتظاهر بالغباء والسرقة في حين كل شئ متاح له السرقة من اقرب الناس لة ويريد ان لايسمع الا نفسه والصحبة السوء الذي اطاحت به الي سكة شرب السجائر والله اعلم ما اكثر من ذلك والله وحدة يعلم كم انا واقف بجانبه وامد له المساعدة بكل اشكالها ووالدتى صاحبة مرض وكان من الطبيعي اي مشكلة يكون هوه سبب فيها ينعكس ذلك علي انا وايضا والدتى المريضة يمكن بسببه ، المشكلة الأكبر الذى نحن بصددها الأن وهي الأهم انني استخدمت معة كل الأساليب والمعاملة الخاصة ويأتى الحوار معة ليظهر لنا وجة تانى غير اللي هوه فيه ويتأسف ويقسم انه سوف يصلح حالة ويعدل من اسلوبة ويكون انسان أخر يعرف معنى المسؤلية وممكن من كثرة الذنب والضمير الذي بداخله يبكى حزنا علي تصرفاته ويقسم انه لن يعود اليها مرة اخرى وبالفعل يكون. لكن هذا لايدوم اكثر من يوم او اثنين علي الأكثر ويعود الي المشاكل مرة تانية ، ملحوظة مهمة:   اتضحت في شخصيتة انه لايعرف كيف يتعامل مع من حوله ويكسب من حوله بإسلوبه بل ممكن يقوم بالسب دون ان يكون داعي لذلك وخسر وظيفته بسبب هذه المشكله كل من يتعامل معه يقول لي انه شخص غير طبيعي بالمناسبه انا الأن شبه احتجزته في البيت بعد تركه للعمل أغيثونى وفقكم الله لفعل الخير بالصدفة انا بافتح الموقع لأخذ اي بيانات عن الستشفي حتي اصحبه لديكم لكن الأمر مرفوع لكم وانا ممكن اصحبه لكم اذا تطلب ذلك الأمر وشكرا لكم رجاء الأهتمام والرد بأسرع وقت لما نعانيه انا ووالدتى و يمكن ان ننقذ ما قد تركه ابي لنا .

رد المستشار

أخي السائل يجب أن تتوجه بأخيك إلى طبيب نفسي لكي يعالج  و يؤهل أخيك على التوافق النفسي و الاجتماعي ، فأخوك يعاني من إضطرابات في السلوك و الانفعال ، و يظهر لدى الأشخاص المضطربين سلوكياً أو انفعالياً جملة من الخصائص من أهمها:

أ‌. عدم القدرة على التعلم غير ناجمة عن انخفاض في القدرة العقلية العامة أو العجز الحسي أو الجسمي  .

ب. عدم القدرة على بناء علاقات اجتماعية طبيعية مع الأقران والمعلمين.

ج. الإحساس العام بالكآبة والحزن  .

د. الشكوى من أعراض ( نفسية - جسمية - مخاوف وآلام ) ليس لها جذور جسمية واضحة.

هـ . إصدار استجابات غير تكيفية وأنماط سلوكية غير عادية في المواقف العادية.


 والدتى شخصيتها قوية

السلام عليكم

الدكتور الفاضل انا والدتى شخصيتها قوية مع والدى واخواتى احنا ثلاث اولاد وانا الصغرى متزوجة وكنت ساكنة عند والدتى ثلاث سنوات بعقد طلبت منى مبلغ نظير المدة التى اسكنها وانا رافضه لان كان الاتفاق ان ادفع ايجار شهرى وليس بعقد واما ان اترك البيت وتركت البيت نتيجة هذا قاطعتنى ورفضت اى كلام معى ، اخويا اكبر منى متزوج وعاش معها فى البيت وكانت تفرض عليه اشياء كان بيمشى حاله لانه كانت بتهدده بالخروج من البيت عاش معها لمدة عشر سنوات للاسف لم يسلم من اوامرها مثلا ابنه يمرض مراته هى اللى تاخذه للدكتور ليس اخويا مراته هى اللى تجيب طلبات المنزل هى اللى تذهب اولادها للحضانة وهى اللى تجيبهم ، اما لى اخت اكبر منى عمرها 43 سنة وغير متزوجة تفرض عليها ان تقاطع اخواتها هى نفذت هذا لا ارضائها ولكن بنكلم بعضنا عن طريق الموبيل او اذهب لها فى الشغل طبعا لا تتصل وامها فى البيت وامنا طلبت من اختى ان تعملها توكيل ياما ان تسيب البيت تركت البيت اكتر من مرة ودخلنا اهلنا فى من يجاريها فى تصرفاتها واهل امى يعرفوها انها قاسية على اولادها وحرام عليكى راعى بنتك وظروفها واتوجهنا اخواتى مع امنا وعرفوا انها غلطانة ونتيجة هذا امنا تتصل بحمات اخويا وتشتمها وتشتم مرات اخويا انا مش عارفة نعمل ايه ؟ مع العلم والدى متوفى من 4 سنوات ولكم جزيل الشكر.

رد المستشار

الأخت الكريمة ، إن الإنسان قد يقع في العديد من المشكلات ليس هو المسئول عنها و لكن يجب عليه أن يأخذ المسئولية في مواجهة هذه المشكلات ، لقد أبتليتي بأم قاسية كل عائلتك تعاني منها ومن تصرفاتها ، والمشكلة أنها أمك فأنت لا تستطيعين الرد على أفعالها لأنها أمك كما أنك لا تستطيعن إيقافها عما تعمل، وأرشدك إلى الآتي تجنبي المواقف التي تستثير المشكلات لدى والدتك حتى و إن كانت هذه المواقف بالنسبة لك ليس فيها أي شيء يدعوا للمشكلات ، حاولي أن تتعاملي مع أمك أن لديها مشكلة نفسية و يجب أن تتعاملي مع ما تفعله أمك على أنه غير سوى و طبيعي لذلك فلا ينبغي أن تحزني منه بدرجة كبيرة ، كما يجب أن تشجعوا لدى والدتكم الأفعال الايجابية أي فعل إيجابي حتى و لو كان صغير ، وإذا أهانتك اصبري واحتسبي ، فإن شأن الأم عند الله عظيم ، بل لقد أمر الله سبحانه وتعالى ببر الوالدين حتى وهم يجاهدوا ابنهم على الشرك ، وقد قال " وإن جاهداك على أن تشرك بي شيئاً فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفاً"


 مشكلة عاطفيّة

السّلام عليكم

أعانني الله وأيّاكم.. أمّا بعد أسمي أشرف أبلغ 21 سنة في الحقيقة أنا أعاني من مشكلة نفسيّة كبيرة وهي مشكلة عاطفيّة لم أستطع التغلب عليها حيث تعرّفت في العام الماضي على فتاة وكانت اول مرة في حياتي اعرف فيها فتاة. تعلّقت بها من اوّل لحظة ومن أوّل نظرة التي كانت في حفلة. فكّرت فيها من اللّحظة الاولى أنّها ستكون فتاة أحلامي وشريكة حياتي وبدأت في التّفكير فيها ليلا نهارا دون أن أبوح لها بشيء من مشاعري. و أتخيّل في لحظات حلوة معها كنت أحبّها حبّا عميقا. لكن لم أتوقّع رفضها لمصاحبتي حتّى لو تحدّثنا كان كلاما عاديّا ليس كما توقّعت..رغم كلام الغرام و الرّسائل في حدود المعقول. حيث كان ردّها هوّ تريد دراستها فحسب مع أني اساندها حتّى اختها تدرس احسن منها و لم تقدر على اقناعها. لم اقدر على نسيانها و لا ارى احدا سواها حتى اصبحت أوهم نفسي بنسيانها لكن الحقيقة اني اعيش لها. أنا منهار تغيرت تصرفاتي مع عائلتي و أصدقائي أصبحت قليل النوم نقص في الوزن كثير التّفكير أو بالأحرى هي تفكيري حتى حاولت في ربط علاقات اخرى لكنها كانت لا للحب بل للنسيان.ارجوكم اعينوني هذا و مع فائق احتراماتي شكرا.

رد المستشار

أخي الكريم لقد تأثرت بهذا التعلق العاطفي السريع و أحببت نفسك في هذه الفتاة التي تعلقت بها عاطفياً وفقدانك لها أحسست بعده بفقدان نفسك لذلك شعرت انك فقدت جزء من ذاتك و قد سبب لك ذلك حزن وإكتئاب وظهر في صورة قلة تفاعلاتك مع أسرتك ونقصان وزنك ، لذلك حاول أن تغير تفكيرك و أقنع نفسك بأنك أنت الذي أحببتها و أن حبها لم يفرض عليك و ليس حباً سرمدياً ، و أنت تستطيع إقامة علاقة حب أخرى حيث أن أفكار الحب أنت الذي تمتلكها ومشاعر الحب أنت الذي تمتلكها وكلمات الحب أنت الذي تمتلكها وفعل الحب أنت الذي تمتلكه ، واعلم أن هذا الحب الكبير الذي وجهته إلى موضوع واحد وهو الفتاة التي أحببتها وتعلقك بها بهذه الشدة هذا يعني أنه ليس لديك موضوعات كثيرة تتجه إليها مشاعر الحب لديك إليها ، لذلك يجب أن يكون لك اهتمامات كثيرة تحبها لا أن تهرب فيها من حبك الضائع بل أن توجه إليها مشاعر الحب واعلم انك في علاقتك القادمة مع الفتاة التي سوف تتزوجها ستصبح أكثر نضجاً ووعياً وحبا .


 الزواج من فتاة تعاني من الصرع

السلام عليكم

اشكر لك هذا الموقع  د . محمود جمال ، وسأختصر وأبدأ بسؤالي وهو يتضمن إفادتي عن الزواج من فتاة تعاني من الصرع علماً انهُ منقطع عنها من اربع سنوات لألتزامها التام بالعلاج ولكني خايف بعد الزواج يرجع لها او يأثر عليها اثناء الحمل وعلى الجنين وأنا استخرت ربي ومرتاح من ناحية الزواج منها والتقدم رسميا لأهلها ورغم علمي بأصابتها بهذا المرض الا أن اخلاقها وحسن تربيتها حيث هي قريبه لي بس من بعيد  تجعلني احرص على الزواج منها ولكن مرض الصرع الذي تعاني منه جعلني اتردد حاليا فأرجو منك يا دكتور افادتي ولكم مني جزيل الشكر والدعاء بالتوفيق لك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

رد المستشار

أخي العزيز لا تخاف من مرض الصرع الذي كان لدي خطيبتك و قد تم علاجها منه منذ أربع سنوات ، واستخر ربنا سبحانه وتعالى في زواجك منها ،إذا كانت متصفة بالدين والخلق فتزوجها، لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم صلى الله عليه وسلم: "تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك". رواه البخاري ، و لا تخشى عندما يحدث حمل على حتى و لو جاءها الصرع مرة أخرى لأنها باستخدامها للعلاج المناسب وهي في حالة الحمل و الإنجاب فكل ما سوف تحتاج إليه متابعة طبية كأى متابعة لدى طبيبة نساء أثناء الحمل. فتوكل على الله واسعد قلبك بالإرتباط بهذه الفتاة وسيحفظك الله وذريتك .


 العلاج السلوكى للمخاوف

السلام عليكم

جزاكم الله الف خيرعلى هذا الموقع الممتاز مشكلتى بدأت قبل 6 سنوات بعد ولادتي لإبني الاول بعد شهرين من الولاده ذهبت للعمل وكنت اقود السياره بكل مهاره كما بالسابق ولكن فجأه وانا اقود السياره انتابتني رعشه بجمسي ولم استطع قيادة السياره واصبحت ابكي بوسط الشارع فتوقفت بالسياره وجاء زوجي واخذني للبيت فحاولت ان اقود السياره لم استطع عمل اي شيء حتى ان ادير مفتاح السايره ولكن بعد ايام استطعت ان اقود السياره ولكن بطريقه ضعيفه جدا جدا اخاف من الشوارع السريعه احس ان السياره سوف تقلب بي واحيانا كثيره اضطر الى التوقف جانبا . واستمرت الايام وهذه المشكله مازالت لدي 6 سنوات وانا اعاني حتى لا استيطع الالتفاف يمي او يسار حتى اضغط بريك وهذا خطا كبييير وقبل فترة شهرين تعرضت لحادث وهرب الشخص الذي صدمني فاصبحت العقده اكثر الان خوفا من القياده واحساس بانقلاب السياره واحس ان كل من بالشارع جاء ليصدمني فاصبحت لا استيطع القياده واخاف من الحوادث الرجاء فيدوني افادكم الله .

رد المستشار

الأخت السائلة إنك تعاني من المخاوف ، و المخاوف من الاضطرابات النفسية التي قد تؤدي إلى سوء توافقك مع نفسك و مع مجتمعك ، و يجب أن تتوجهي إلى طبيب نفسي أو معالج نفسي لمساعدتك على الشفاء بإذن الله .

وهذه المخاوف لها علاج سلوكي فعال وهو كالأتي : العلاج السلوكي يقوم على أن الخوف في مثل حالتك هو أمر مكتسب، بمعنى أنه ليس فطريا وليس شيء ولد مع الإنسان، فربما الإنسان مستعد له ولكنه أمر مكتسب، ومنطق الأشياء يقول أن الشيء المكتسب يمكن أن يُفقد، وأهم طريقة للعلاج السلوكي هو أولاً أن يجري الإنسان حوارا هادئا ومنطقيا مع نفسه، بمعنى أن يقول: لماذا يقودون الناس السيارات بلا خوف وأنا أخاف؟ فلماذا أخاف أنا، لماذا لا أكون متوكلاً وأقرأي دعاء الركوب فهذا يبعث في الطمأنينة ولن يحدث لي - إن شاء الله - أي مكروه، ولماذا لا أتذكر أن هذه السيارة هي نعمة من نعم الله علينا ، إذن نوعية هذا الحوار يعتبر حوارًا سلوكيًا مهمًا، وهذا يوصل الإنسان إلى قناعة من خلالها يحقر الخوف ويقلل من درجته.

الخطوة الثانية في العلاج السلوكي هي ألا تتجنبي مصدر الخوف، بل أن تواجهي، فعلى سبيل المثال بالنسبة لقيادة السيارة عليك أن تقرئى عن السيارات، وهذا يسمى العلاج بالتعرض (أن تعرضى نفسك لمصدر الخوف)، اقرأي عن السيارات، انظري إلى السيارات، زيدي من معلوماتك عن السيارات، كيف تعمل هذه السيارة ، هذه طريقة غير مباشرة لتقليل الخوف ، ثم بعد ذلك يمكنك أن تجلسى يوميًا على مقعد القيادة لمدة عشرة دقائق دون أن تقودي السيارة ، وبعد ذلك تأتي مرة أخرى وتقودي السيارة ، وقولي سوف أقودها لمسافة قصيرة ثم أتوقف ، ثم أقودها لمسافة أطول ، هذا يسمى بالتعرض التدريجي ، أن تعرضي نفسك لمصدر خوفك وأنت في نفس الوقت تفكري وتحقري فكرة الخوف ذاته، هذه تقريبًا التمارين المهمة، ولكن بالطبع تتطلب أن يكررها الإنسان، لا يستطيع الإنسان من جلسة أو جلستين أو ثلاثة أن يتخلص من الخوف، الشيء الطبيعي أن يرتفع معدل الخوف حين يعرض الإنسان نفسه لمصدر الخوف، بعد ذلك يصل الخوف إلى مستوى من الاستواء ولا يزيد، ثم بعد ذلك يبدأ في الانخفاض.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية