الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (43)*

اعداد/ الاستاذة شيماء على

اخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

   

السلام عليكم

  ارجوا من سيادتكم الرد علي رسالتي سريعا لانني اعيش حالة من الحزن والشجن انا فتاة في الثامنة عشر من العمر اريد معرفة ما هي دوافع حب المراهقةمنذ6 سنوات كان هناك شابا يوضح لي اعجابه بي من خلال نظراته ومجيئه في مواعيد دروسي وكذلك نظرات والدته لي توضح ان هناك شيئا ما المهم ان انا تعلقت به كثيرا ولكن لم اوضح له ذلك ولم اكلمه ولم يحاول هو ان يكلمني وهو معروف باخلاقه الحميدة وكذلك انا ولكني لم اتاكد هل هو يبادلني نفس الشعور ام لا ولا احب ان افعل شئ حرام كالتحدث معه مثلا وحاولت نسيانه اكثر من مرة لكني لم استطع وهو اوضاعه متقلبة احيانا يشعرني بانه يحبني واحيانا  لاياتي ولايوضح لي فماذا افعل ؟مع العلم انه يبلغ العشرين من عمره

  وااسف للاطالة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  

  الأخت الفاضلة:

  ذكرت في رسالتك انك تعيشين حالة من الحزن والشجن وذلك لأنك تشعرين بإعجاب احد الأشخاص بك والذي كما تقولين أوضحته لك تصرفاته من مجيئة في مواعيد الدروس ونظراته وكذلك نظرات والدته لك والحالة التي تعانين منها سببها انك تعلقت بهذا الشخص وهو لم يفصح لك عن ما في نفسه تجاهك فحينا تشعرين بأنه يبادلك حبا بحب وتارة أخري تشعرين العكس مع العلم انه مازال في العشرين من عمرة أي انه مازال في سنوات الدراسة..       صغيرتي العزيزة لماذا تستعجلين الحب لهذه الدرجة ليس هذا فحسب ولكنك تحملين الأشياء أكثر مما تحتمل إن الشاب الذي تحكين عنه مازال طالبا أي انه غير قادر علي الزواج الذي هو النهاية الطبيعية لأي علاقة شريفة أود فقط يا صغيرتي إن أوضح لك انك قد تكونين متوهمة إعجاب هذا الشاب بك وقد يكون ما تشعرين به صحيحا ولكن الفيصل في هذا هو أن يصارحك هذا الشاب بمشاعره تجاهك ولكن نصيحتي لك يا صغيرتي أن تتروي في مشاعرك فأنت مازلت صغيرة ليس فقط في السن ولكن في خبرات الحياة وستقابلين بالتأكيد من يستحقك وتأكدي انه بمرور الأيام والسنون ستضحكين علي ما تشعرين الآن انه نهاية العالم ولكني اعلم أن الأمور في وقتها

 تكون صعبة علي أصحابها أنصحك الآن بالابتعاد عن هذا الشاب وأحسنت صنعا انك لم تبد أي معه بالكلام حتى ولو بدأك هو وأذكرك بالقول المأثور " ادخلوا البيوت من أبوابها " وهذا يعني أن ما امتنعت عن فعلة حرام شرعا بثابت قول الله عز وجل "ولا متخذي أخدان " وقوله تعالي " ولا متخذات أخدان" وأنا أحييك كثيرا عليه أدعو الله أن يثبتك ويسدد خطاك.........وفقك الله وهداك........

 


 

السلام عليكم

  انا فتاه 21 سنه ادرس بكليه الطب ولدي مشكله عندما اكون في اي مكان مع اناس لا اعرفهم او حتى لو كنت اعرفهم ولكن لا احبهم او لا ارتاح اليهم اشعر بالوحدة الشديده والبكاء الشديد وهذا فقط يحدث لو لم يكونو صديقاتي معي بالرغم انني اجتماعيه جدا ولكن اذا كان هناك اشخاص من الناس لم استطيع ان اتعرف عليهم لانني لم احبهم اصلا اشعر بعدم الثقه بالنفس وانهم يكرهونني ويشمتو فيه ووجودي بمفردي ماذا اقعل  بدات افقد الثقه في نفسي علما اننا حالتي الماديه جيده ولكن عندما كنت طفله صغيرة كنت اتشاجر مع  زميلاتي وكانو يتفقون عليه ويفعلون بي المكايد لانني كنت طيبه ومسكينه وكنت ابكي وكانت امي دائما هيه التى تدافع عني ارجو الدعم واعطائي القوة والثقه بالنفس ارجوكم

 

    الأخت الفاضلة:

  نعم سيدتي انك تفتقدين الثقة في نفسك فبالرغم من انك طالبة بكلية الطب إلا انك لا تثقين بنفسك وتستمدين هذه الثقة دائما من صديقاتك حينما يكونون بجوارك إما في حالة ابتعادهم عنك تشعرين بالوحدة والخوف ليس هذا فحسب ولكن الأمر يصل أحيانا كثيرة ولذلك السبب تفضلي تجنب الآخرين وعدم الدخول معهم في أي مناقشات ولكن يجب أن تعلمي أن شعور الإنسان السلبي عن نفسه وعن علاقاته الاجتماعية تجعل ثقته في نفسه تنخفض وان بداية ثقتك في نفسك تبدأ- بالتحرر من هذه الأفكار والمشاعر السلبية فاعلمي انك لست اقل من الآخرين فقد تكوني أفضل منهم ذكاء وعلما وكذلك اجتماعية ولكنك للأسف لا تستطيعين استغلال إمكانياتك بالصورة الصحيحة لذلك أنصحك بإعادة النظر في حياتك ومحاولة إعادة بناء شخصيتك بصورة أفضل و اقوي ––ابحثي عن نقاط ضعفك واعملي علي تقويتها- تحدثي عن رأيك بصراحة ودون خوف اطلعي- اقرئي كل شيء وأي شيء فالقراءة تفيدك كثيرا –اقرئي في الكتب الثقافية والاجتماعية والدينية –لا تبخسي بنفسك فأنت لديك مواطن قوة كثيرة ابحثي عنها واعملي علي إبرازها للآخرين ولنفسك- وكل ذلك سيمنحك دفعة قوية وثقة بالنفس عند التعامل مع الآخرين

 وتقدير اقوي لذاتك حاولي أن تتحرري أكثر من خوفك من التعامل مع الآخرين في حال عدم وجود أصدقاءك بالانغماس في تكوين صداقات جديدة فقد يكون ذلك حلا مثاليا.....وفقك الله وهداك...........


 

السلام عليكم

  لدي طفل عمره الان خمس سنوات وعشرة اشهر وهو طفلي الاول منذ حمله وانا اعاني من مشاكل زوجيه لم تنتهي الا قبل سنتين كما كانت ولادته متعسرة وقد غمرته  بحب مبالغ فيه جدا وها انا ادفع الثمن فهو يعاني الان من خوف كامن يظهر من خلال اي موقف صعب باالنسبة له على شكل تبول لاارادي او خوف شديد يظهر على انفعالاته لقد حاولت بث الايحاات الايجابيه والثقه بنفسه ومواجهاته بالمواقف التي يخاف منها وتصغيرها له وقد نجحت قليلا  ولكن الخوف وعدم الاطمئنان مازال كامنا في نفسه وهو يعاني ايضا من قلة الانتباه وكثرة الحركه كيف انتشل الخوف من نفسه نهائيا

  

  الأخت الفاضلة: 

إن المشكلة الرئيسية التي يعاني منها ابنك الذي لم يتجاوز عمرة السادسة بعد والتي يجب أن تقلقي بشأنها هي التبول اللاإرادي الذي يعاني منه الطفل وكان الواجب عليك حينما اكتشفت تلك المشكلة أن تسرعي في استشارة الطبيب المتخصص في المسالك البولية أو طبيب الأطفال لتحديد السبب الرئيسي وراء مشكلة ابنك لأنه إن لم توجد مشكلة عضوية فان السبب بالتأكيد نفسي وهذا يحتاج منك إلي استشارة الطبيب النفسي وذلك لمعرفة الأسباب الخفية وراء ما يعانيه ابنك وأود الآن أن اشرح لك بعض ما هو خاف عنك بشان هذا الاضطراب..... يتبول الأطفال الرضع لاإراديا في أثناء فترات النوم واليقظة، ويستمرون في ذلك إلى أن يصلوا مرحلة يمكنهم فيها التحكم بالمثانة. وينمو الأطفال في معدلات مختلفة, كما تختلف نسبة تبولهم اللاإرادي في أثناء الليل. فبعض الرضع ينام طوال الليل دون أن يتبول منذ لحظة ولادته ولكن يوجد أيضا أطفال يتبولون لاإراديا وهم في عامهم الخامس رغم قدرتهم على

 استخدام المرحاض وهناك نوعان من سلس البول:

  1 - سلس البول الأولي: ويعني ببساطة أن الطفل يعاني من مشكلة التبول في الليل. وقد ينتاب الأم الرعب عندما تري طفلها البالغ من العمر السنة الرابعة أو الخامسة وهو لا يزال يتبول لاإراديا    

  2 - سلس البول الثانوي: وهو حالة مختلفة عن النوع الأولي. ويعني المصطلح أن الطفل الذي لم يكن يتبول في السابق لمدة أشهر وربما لسنوات, قد يبدأ بعد تلك الفترة في التبول في سريره. ويكون هذا نادرا نتيجة مرض جسدي وغالبا نتيجة القلق والضغط. وبما أن التبول الثانوي يكون مزعجا للطفل كثيرا ولوالديه أيضا, فأنه يجب طلب النصيحة على الفور

  وتختلف وتتنوع أسباب التبول اللاإرادي وهي إما:

  أسباب عضوية

  قد يدل التبول أثناء النوم بين الأطفال الذين تجاوزوا الثالثة أو الرابعة على وجود مشكلة في الكلى أو المثانة وقد ينتج التبول أثناء النوم عن اضطراب النوم، وفي بعض الحالات، يكون السبب فيه راجعا إلى بطء تطور التحكم في المثانة عن المعدل المعتاد.. وقد يحدث التبول اللاإرادي بسبب وجود بعض أنواع الديدان كالدودة الدبوسية، كما قد يحدث التبول اللاإرادي بسبب وجود حالات فقر الدم و نقص الفيتامينات،كما أن بعض الأمراض العصبية مثل حدوث نوبات الصرع أثناء النوم قد تسبب سلس البول.

  أسباب نفسية:

  وهناك عدة أسباب عاطفية قد تؤدي إلى التبول أثناء النوم مثل :عندما يبدأ طفل في التبول أثناء النوم بعد عدة شهور من الجفاف أثناء الليل، فهذا يعكس مخاوف عدم الأمان. وقد يأتي هذا بعد تغييرات أو أحداث تجعل الطفل لا يشعر بالأمان ، الانتقال إلى منزل جديد أو افتقاد عضو من أعضاء الأسرة أو شخص محبوب، أو على وجه الخصوص وصول مولود جديد أو طفل آخر إلى المنزل يحتل مملكة الطفل الأول -وهي الأم - فيعاقب الطفل الأول أمه بالتبول على نفسه. وفي بعض الأحيان يحدث التبول أثناء النوم بعد فترة من الجفاف بسبب حدة التمرين الذي يتلقاه الطفل على استخدام الحمام كما أن  الخوف من الظلام أو القصص المزعجة أو من الحيوانات أو من التهديد والعقاب قد تكون احد الأسباب أو عند خوض تجربة جديدة لم يتعود عليها الطفل مثل دخول المدرسة أو دخول الامتحان. التدليل الزائد للطفل و عدم اعتماده على نفسه في أي شيء. وقد يكون التبول أثناء النوم ناتجا عن انفعالات الطفل أو عواطفه التي تتطلب انتباه الولدين لها.. وأنا أري أن كثيرا من هذه الأسباب حدثت لابنك وما عليك الآن إلا بإتباع صوت العقل الذي يقضي بضرورة عرض ابنك علي طبيب مسالك

 بولية لعل السبب يكون عضويا إما في حالة أن كان السبب نفسي عليك بعرضه علي الطبيب النفسي و سوف يساعدك في وضع يدك علي السبب الحقيقي وراء المشكلة و إذا أقر الطبيب بأنه يحتاج إلي عددا من الجلسات النفسية فلا تترددي في ذلك حيث إن الصحة النفسية لا بناءنا تبدأ منذ الصغر ويجب أن تعلمي أن ما حاولت عمله من اجل مساعدة ابنك هو أمر جيد ولكن يجب أن يكون العلاج علي مستوي الأسباب وليس الأعراض فحسب ولقد ذكرت في نهاية رسالتك أن ابنك يعاني من نقص الانتباه وفرط الحركة ولكنك لم تذكري إذا ما كان هذا التشخيص نابع عن تشخيص طبي أم عن ملاحظة ومشاهدة منك برجاء إرسال ظروف هذا الاضطراب بالضبط حتى نستطيع تقديم يد العون والمساعدة........وفقك الله وهداك...

 


السلام عليكم

مش عارفه ابداء مشكلتى منين انا حياتى كلها مشاكل اولها واهمها اب تركنى وانا صغيره الاخته لتربينى واليوم وانا عندى 24 سنه يهدد دائما باأخذى منها وكأنه صاحب فضل لانها لاتنجب ونسى انها كانت وما تزال مصدر الحب والامان لى غير انه لم يتكلف فى تربيتى مليم واحد

 ما رائيك فى اب اراه يسب كل من حوله يسئ لكل من يحسن اليه يؤذى اقرب الناس ايه واولهم امى واخواتى وعمتى يسلبهم ادنى حقوقهم دون ادنى شعور بلذنب

 والمشكله هى خوفى المرضى منه فأنا ارتعش لمجرد سماع اسمه اعيش معه فى نفس البلد ولا اراه الا على فترات بعيده ولا يرانى الا وعنده طاقه هائله للسب وقدره فائقه ليجعلنى اكره نفسى وانا امامه اكاد اصدق كل ما يلسقه بى من تهم من شدة اجادته فن التمثيل ترى كيف يرانى كل من يحدثهم عنى على المقهى كل ليله ويقص لهم كم انا عاقه له ولا تتعجب فهو يفعل كذلك مع اخوته الذين اصبحو يكرهو رؤيته ويعاملوه فقط خوفا من سلالطة لسانه وللاسف يكرهونى لانى ابنته وما لايستطيعو فعله معه يفعلوه معى رغم انى اكرهه اكثر منهم

 اننى رغم انى احلم باليوم الذى يأتى فيه الفارس الذى يحمينى منه فاانى اخشى ان يأتى فيسوء ابى صورتى امامه كما فعل مع اختى الكبيره

 لقد اصبحت  اكره حياتى والواقع الذى اعيش فيه وما يمنعنى عن الانتحار غضب الله

 ومشكلتى الان هى الاحلام التى اعيشها كل ليله ارسم حلم للقاء شخص معين والعمل فى مجال مرموق وان اصبح غنيه حتى يحترمنى الناس وقد اعيش نفس الحلم لاسابيع فى كل يوم اكمل ماتوقفت عنده بلامس وهذا ليس عند النوم فقط وانما وانا اسير فى الشارع وانا احضر الطعام بمعنى اقرب قليل ما اعيش الواقع حتى انى حين تكون قصتى فى مرحلة سعاده يلاحظ الجميع انى اجمل من كل يوم والعكس اتعامل مع الناس بكل حزن ان فقدت من احب فى احلامى

 انا خائفه ان اظل هكذا للابد وما هذا وما تفسيره

ملحوظه

 قبل ان تظن اننى احاول ان ابرز نفسى امامك فى صوره جيده يجب ان تعلم انى انسانه اكره نفسى كل الكره وحاول ايذاء نفسى وتعذيبها بلوم والعتاب وارانى دائما سيئه فى كل شئ لا احب نفسى الا وانا احلم واحيانا لا

 ارجو ان تهتم برسالتى وتجيبنى لانى ال املك المال للذهاب لطبيب نفسى

ارجوك ساعدنى

 

  الأخت الفاضلة:

  كم سمعت من حكايات وقصص يندي لها الجبين عن أباء لا يستحقوا هذا الشرف العظيم شرف الأبوة وللأسف فان أباك من هؤلاء الآباء وللأسف أيضا ليس في مقدورك أن تغيريه أو تتبرءى منه ولكن لا يسعنا هنا إلا إن نقدم لك الدعم النفسي والمعنوي حتى تستطيعي أن تكملي حياتك بشكل سوي  و تقولين في رسالتك انك دائمة الاستغراق في أحلام اليقظة وليس قبل وقت النوم فحسب وإنما وأنت تمارسين حياتك الطبيعية ولم يتوقف الأمر عند ذلك فقط ولكن تظهر عليك المشاعر المسيطرة عليك أثناء الحلم اعلمي يا عزيزتي لن ما تعانين منه هو رد فعل طبيعي لما فعلة أبيك معك ومازال يفعلة فقد تركك منذ نعومة أظفارك لتعيشين مع عمتك والتي أحسنت تربيتك كما هو واضح من رسالتك أي انه تخلص من مسئولية تربيتك علي العلم انه من الواضح أن نيته لم تكن بدافع خير حيث أن عمتك لا تنجب ويريد أن يعوضها عن ما فقدت من مشاعر الأمومة وكذلك فهو كثير الإساءة لك وكذلك لوالدتك وإخوتك وعمتك تلك المرأة النبيلة التي تولتك منذ أن كنت طفلة صغيرة وكونك تحلمين دائما بالفارس الذي سينتشلك من نار والدك فهذا أمر طبيعي

 لكل فتاة في مثل سنك وبالأحري في حالتك وأؤكد لك يا عزيزتي انك ستجدي فان الله لا ينسي عبادة الصابرين ولا تخافي فانك لن تظلي هكذا فترة طويلة ولكن عليك ألا تستغرقي في تلك الأحلام كثيرا لأنها في العادة تكون مثالية إلي حد بعيد بمعني أن البشر ليسوا علي تلك الصورة المثالية التي ترسمينها لفتي أحلامك وحتى لا تصطدمين بأرض الواقع حينما يحين وقت الزواج ونصيحتي لك حينما تشعرين انك بدأت في الدخول في الحلم عليك بتشتيت هذه الفكرة المسيطرة وذلك إما بعمل أي شيء ايجابي ومفيد واقصد بالعمل أي فعل (action )أو بالإفصاح عن تلك الفكرة المسيطرة لأحد الأشخاص الذين تثقين فيهم ولتكن عمتك واعدك انك أن داومت علي فعل هذا ستتخلصين منه نهائيا في ظرف 3 شهور علي الأكثر وعليك بإيجاد فارس أحلام بديل يتماشى مع الواقع الملموس الذي نعيش فيه إما بالنسبة للملاحظة التي أبديتيها عن نفسك في نهاية رسالتك فعليك بالابتعاد عن فعل هذا وشعورك به أمر طبيعي فمن الواقعي جدا أن يؤثر فيك ما يحاول والدك إلصاقة بك ويشعرك بالدونية وأؤكد لك يا عزيزتي أن كل هذا فترة وستنقضي بإذن الله........وفقك الله وهداك..........

 


 

 السلام عليكم

اعاني من القلق الدائم بسبب بعض المشاكل التي تواجهني والاعراض هي إمساك شديد وتسرع بالقلب وشعور بالدوخة ومشاكل بالصدر وضربات غريبة بالقلب وتنميل بالرأس شعور بتشنج راسي كله

 

  الأخ الفاضل:

  تقول رسالتك انك تعاني من القلق الدائم بسبب بعض المشاكل التي تواجهك وتشعر ببعض الأعراض التي تتمثل في الشعور بسرعة ضربات القلب والتنميل بالرأس والدوخة ومشاكل بالصدر والإمساك الشديد كذلك اعلم ياعزيزى إن ما تعاني منه هو مرض القلق العام و يتصف مرض القلق العام بالقلق المستمر والمبالغ فيه والضغط العصبي. ويقلق الأشخاص المصابين بالقلق العام بشكل مستمر حتى عندما لا يكون هناك سبب واضح لذلك. و يتركز القلق العام حول الصحة أو الأسرة أو العمل أو المال. وبالإضافة إلى الإحساس بالقلق بشكل كبير مما يؤثر على قدرة الإنسان على القيام بالأنشطة الحياتية العادية، و يصبح الأشخاص المصابين بالقلق العام غير قادرين على الاسترخاء ويتعبون بسهولة ويصبح من السهل إثارة أعصابهم ويجدون صعوبة في التركيز وقد يشعرون بالأرق والشد العضلي والارتعاش والإنهاك والصداع. وبعض الناس المصابين بعرض القلق العام يواجهون مشكلة القولون العصبي وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها على

 الإنسان والكوابيس، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب و الإحساس بالتنميل والشد العضلي.إما بالنسبة للعلاج  فإن معظم أمراض القلق تستجيب بشكل جيد لنوعين من العلاج: العلاج بالأدوية والعلاج النفسي. ويتم وصف هذه العلاجات بشكل منفصل أو على شكل تركيبة مجتمعة وتستعمل ثلاثة أنواع من العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق العام:

1- العلاج السلوكي :     والذي يسعى لتغيير ردود الفعل عبر وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء. 2- العلاج التعلمي الادراكى    : ويساعد العلاج التعلمي الادراكى-مثل العلاج السلوكي- المرضى على التعرف على الأعراض التي يعانون منها ولكنه يساعدهم كذلك على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب لهم القلق.   

  3- العلاج النفسي الديناميكي :    ويتركز العلاج النفسي الديناميكي على مفهوم أن الأعراض تنتج عن صراع نفسي غير واعي في العقل الباطن ،وتكشف عن معاني الأعراض وكيف نشأت ،وهذا أمر هام في تخفيفها.

  ونصيحتي لك باستشارة الطبيب النفسي في اقرب فرصة حتى تتخلص مما معاناتك .......وفقك الله وهداك...............

 

 

تقييم الموضوع:
 ممتاز
 جيد جداً
 جيد
 مقبول
 ضعيف
العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)
 
إضافة تعليق:
 

 
   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية