الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (400)*

إعداد الأستاذة / فدوى على

أخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

أنا أم لطفل كثير الحركة بشكل يلفت النظر ويصعب السيطرة على حركاته, أدخلته الروضة تحسنت طريقة كلامه بشكل واضح ولكن لا يستطيع الجلوس بالفصل ويصعب على المدرسين السيطرة عليه يتشاجر مع أصدقائه إذا غلبوه باللعب دائما صوته أثناء لعبه عالي ومزعج , هو في المنزل يكون هادئ نوعا ما يتابع الكرتون وممكن ينسجم لساعات يلعب مع أخوه بشكل لا بأس به عمره 6 سنوات .

الأم الفاضلة:-

إذا كان ابنك عنيداً وصعب التعامل معه وإذا اشتكى منه المدرسون أو غيرهم من الأقارب والجيران والأطفال الآخرين فإن عليك أن تعرضي مشكلتك على الأخصائي النفسي في المدرسة أو الوحدة المدرسية وإذا كانت حالته تستدعي العرض على الطبيب النفسي لإجراء الفحوصات النفسية والجسمانية المختلفة فإن ذلك يمكن أيضا إجراؤه في العيادة النفسية المدرسية. ولكن يجب أولا أن نعلم أن الإفراط في النشاط هو سلوك طبيعي عند غالبية الأطفال لفترة معينة من الزمن ولا نستطيع أن نحكم على طفل بأنه (مفرط النشاط) لمجرد أنه ألقى بالكرسي أو اندفع بسرعة بدون سبب ودفع طفلا آخر أثناء حركته أو لأنه لم يجلس أثناء تناول الطعام جلسة مستقرة.. فهذا السلوك قد يصدر من أي طفل نشيط أمضى يومه في نشاط بدني مستمر.

وأول ما ينبه الآباء إلى فرط نشاط طفلهم هو المدرسة حيث أن المدرس لا تنحصر مسئوليته في طفلك وحده بل بمجموعة من الأطفال ويكون لديه توقعات بالنسبة للحدود التي يتوجب على هؤلاء الأطفال التصرف ضمن نطاقها. ولا شك أن الطفل المفرط في الحركة غير قابل للتركيز والتعاون والانتباه مما يجعل وظيفة مدرسيه صعبة للغاية بل حتى مستحيلة الأداء.

وعادة يكون ذكاء هؤلاء الأطفال أقل من المتوسط ونلاحظ ضعف انتباههم وسرعة تهيجهم وتوترهم مع الحركة الدائمة ووضع كل ما يصل إلى أيديهم في فمهم مع الشعور بالعدوان أو الهجوم على أخواتهم بالضرب مع عدم تأثير العقاب والتهديد عليهم مما يجعل تعليمهم في المدارس عسيراً إلا إذا تناولوا العلاج بانتظام لمدد طويلة.

ويتكون العلاج الطبي من المطمئنات النفسية والعقاقير المضادة للصرع وأحيانا بعض المنبهات لتقوية القشرة المخية التي تتحكم في مراكز التهيج بالمخ. وعادة ما تستقر الحالة مع تقدم السن وقبل مرحلة البلوغ.ولا تنسينا من صالح دعائك .


السلام عليكم

المشكلة الرئيسية العزلة و الوحدة أنا أعانى من نفرة الناس منى... دمى تقيل أعاني من تهته في الكلام انطوائي وحيد فقير من منطقة شعبية حسود ذميم الخلقة مليش اصدقاء طوال مراحل تعليمي وشغلي رائحة نفسي كريهة من 3 سنين ومفيش علاج و حتى الأعشاب، حياتي جحيم نفسي أحب واتحب ويكون لي اصدقاء اقعد معاهم وأتكلم معاهم. أنا عندي 25 سنة كل يوم ارجع من الشغل أتحبس في غرفتي أتحسر على حالي أنا نفسي أموت كل يوم بفكر في الانتحار لا يوجد هدف في حياتي مريت بتجارب صعبة في حياتي عانيت في الكلية وبعد ما أتخرجت قعدت سنة كاملة أدور على شغل.جربت الدين و الدعاء لكن أحس براحة وقتية ومفيش اى تحسن قرأت في كتب الطب النفسي و  NLP  جربت كل حاجة. أيضا عندي حالة خوف و جبن بخاف اعمل اى حاجة جديدة أو أتعلم حاجة جديدة بتحسر على نفسي مش قادر اعمل اى حاجة لانى خايف من الفشل لانى مريت بتجارب فشل كتيره في حياتي أنا سافرت اشتغلت في محافظة ثانية ماقدرتش استحمل و في أول يوم جهزت الشنطة و رجعت و الحمد لله المكان اللي أنا فيه كويس و مرتبي الحمد لله كويس . مثلا أنا بخاف أتعلم قيادة السيارة لانى رحت و كنت هاقع بالعربية في الترعة  وكسرت الفانوس فقررت انى ماسو قش عربية تانى أبدا.أنا مش عارف هتجوز ازاى و بعدين مراتى تكتشف صفاتي وتعايرني.

الأخ الفاضل :-

أدعو من الله أن يلهمك حسن التصرف في حياتك وان يثبت قلبك ثباتا لا تعرف بعده ضعفا سيدي يجب أن تستشير طبيب لعلاج رائحة فمك فأنت تحتاج لطبيب باطني يحدد لك ما إذا كانت هذه المشكلة نتيجة عيوب فى أسنانك فتذهب لطبيب أسنان أم أنها نتيجة مرض فى جهازك التنفسى فتذهب لطبيب أنف واذن وحنجرة  فبإذن الله تعالي هناك علاج لان هذه المشكلة هي السبب الرئيسي في عدم ثقتك في نفسك لأنك بالفعل تفتقد الثقة في نفسك وفي إمكانياتك كما أن تركيزك المستمر علي الجوانب السلبية في شخصيتك زاد من قوة هذه السلبيات وعلي الجانب الأخر تضاءلت الجوانب الايجابية لعدم اهتمامك بها وعدم ثقتك في وجودها مما زاد من إخفاقك في جوانب حياتك المختلفة وجعلك تشعر بهذه الوحدة الشديدة وعدم الرغبة في الاحتكاك بالآخرين لشعورك المستمر بأنك اقل منهم لذلك يجب عليك محاولة استعادة الثقة في نفسك

 واعلم انك لست اقل من الآخرين فقد تكون أفضل منهم ذكاء وعلما لكنك للأسف لا تستطيع استغلال إمكانياتك بالصورة الصحيحة لذلك أنصحك بإعادة النظر في حياتك ومحاولة إعادة بناء شخصيتك بصورة أفضل و اقوي – فابحث عن نقاط ضعفك واعمل علي تقويتها- تحدث عن رأيك بصراحة ودون خوف اطلع- اقرأ كل شيء وأي شيء فالقرأة تفيدك كثيرا –اقرأ في الكتب الثقافية والاجتماعية والدينية –لا تبخس بنفسك فأنت لديك مواطن قوة كثيرة ابحث عنها واعمل علي إبرازها للآخرين ولنفسك- وكل ذلك سيمنحك دفعة قوية وثقة بالنفس عند التعامل مع الآخرين وتقدير اقوي لذاتك .


السلام عليكم

أنا مشكلتي أنني عندما كنت صغيرة تعرضت لحادثة لاتزال تؤثر على نفسيتي الى حد الآن كنت مع إخوتي في الطابق السفلي من منزلنا(جعله أبي مكانا لتخزين المدخرات وكان به باب كبير جدا والظلام يسود كل جوانبه) وفجأة أغلق الباب ولم نتمكن من فتحه وصرخت وصرخ أخي الصغير لكن دون جدوى لا يسمعنا احد وبعد مدة قام أخي الكبير بفتح الباب بعد محاولات عدة لكن ذلك المشهد بقي يتابعني الى حد الآن  فكلما رأيت الظلام إلا وأحس بالخوف وكلما أغلق باب إلا وأحسست بالخوف فانصحوني جزاكم الله خيرا كيف أتغلب على هدا الكابوس

الأخت الفاضلة :-

لا تعانين من مرض نفس بل هو رد فعل طبيعي لتلك الحادثة فالغالبية العظمي تترك فيهم حوادث الماضي أثرا علي المدى البعيد ودائما ما يتذكرونها في المواقف المتشابهة ويتأثرون بها وقد يظهر نفس رد الفعل السابق برغم اختلاف الموقف وإذا كان هذا التأثر لا يعوق الفرد عن ممارسة حياته بشكل طبيعي فهذا لا يدعو للقلق ولكن إذا حدث عكس ذلك يجب استشارة طبيب نفسي للمساعدة في التخلص من تلك الأحاسيس السلبية  والله الموفق .


السلام عليكم

أنا بعاني من مشكلة انى مش عارف أتعامل مع الناس ازاى مثلا لا استطيع أن اذهب لاشترى دواء من الصيدلية  لازم حد يكون معايا من اهلى  وهوا اللي يقول أنا عايز أيه  وليس لدي أصحاب  في الجامعة  وحتى لو حد سالنى انت اسمك أية ضربات قلبي تزداد وكمان بعقد فترة لما أقول اسمي وبالتالي بتعرض لموافق محرجة جدا أرجوكم ردوا عليا  وعايز اعرف هل ممكن أروح لدكتور نفسي ومحلل نفسي وشكرا.

الأخ الفاضل :-

أخي أعتقد أن مشكلتك تتلخص في عدم الثقة بالنفس، ولكن الثقة بالنفس مكتسبة وتتطور ولم تولد الثقة مع الإنسان حين ولد فهي ليست وراثة، فهؤلاء الأشخاص الذين تعرف أنت أنهم مشحونون بالثقة ويسيطرون على قلقهم، ولا يجدون صعوبات في التعامل والتأقلم في أي زمان أو مكان هم أناس اكتسبوا ثقتهم بأنفسهم، أخي إن عدم الثقة بالنفس سلسلة مرتبطة ببعضها البعض تبدأ:

أولا: بانعدام الثقة بالنفس ..

ثانيا: الاعتقاد بأن الآخرين يرون ضعفك وسلبياتك.. وهو ما يؤدي إلى ..

ثالثا: القلق بفعل هذا الإحساس والتفاعل معه.. بأن يصدر عنك سلوك وتصرف سيئ أو ضعيف، وفي العادة لا يمت إلى شخصيتك وأسلوبك وهذا يؤدي إلى ..

رابعا: الإحساس بالخجل من نفسك.. وهذا الإحساس يقودك مرة أخرى إلى نقطة البداية.. وهي انعدام الثقة بالنفس وهكذا تدمر حياتك بفعل هذا الإحساس السلبي اتجاه نفسك وقدراتك فاجلس في مكان هادئ وتحاور مع نفسك، وحاول ترتيب أفكارك...

ما الذي يجعلني أسيطر على مخاوفي وأستعيد ثقتي بنفسي؟

- أقنع نفسك وردد بكل مشاعر الثقة: من حقي أن أحصل على ثقة عالية بنفسي وبقدراتي.

- من حقي أن أتخلص من هذا الجانب السلبي في حياتي.

- ثقتك بنفسك تكمن في اعتقاداتك: في البداية احرص على أن لا تتفوه بكلمات يمكن أن تدمر ثقتك بنفسك. فالثقة بالنفس فكرة تولدها في دماغك وتتجاوب معها أي أنك تخلق الفكرة سلبية كانت أم إيجابية وتغيرها وتشكلها وتسيرها حسب اعتقاداتك عن نفسك... لذلك تبنى عبارات وأفكار تشحنك بالثقة وحاول زرعها في دماغك.

انظر إلى نفسك كشخص ناجح وواثق واستمع إلى حديث نفسك جيدا واحذف الكلمات المحملة بالإحباط ،إن ارتفاع روحك المعنوية مسئوليتك وحدك لذلك حاول دائما إسعاد نفسك.. اعتبر الماضي بكل إحباطاته قد انتهى.. فقط ركز على إبداعاتك وما تتميز به وعلى أيمانك بالله وتميز قدرك عنده وحاول تطوير هواياتك الشخصية... وكنتيجة لذلك حاول أن تكون ما تريده أنت لا ما يريده الآخرون.. ومن المهم جدا أن تقرأ عن الأشخاص الآخرين وكيف قادتهم قوة عزائهم إلى أن يحصلوا على ما أرادوا... اختر مثل أعلى لك وادرس حياته وأسلوبه في الحياة ولن تجد أفضل من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم، مثلا في قدرة التحمل والصبر والجهاد من أجل هدف سام ونبيل وهو إعلاء كلمة الله تعالى ونشر دينه.

أخي عندما تتمتع بالثقة بالنفس فانك سوف تجد لنفسك قيمه ذاتيه وروحيه تتحدى بها أي مشكلة نفسية كانت أو اجتماعية وتنجح في علاقاتك وتصبح أكثر نجاحا.


السلام عليكم

أنا في أولي جامعة والمشكلة أغلبية الناس يضحكون علي شكلي وذلك بسب إن أنا شكلي صغير واللي يشوفني يفتكر إني في أولي إعدادي مش في أولي جامعة وأنا ببقي مكسوف ومحرج أوي من هذه المشكلة والرجاء الرد علي المشكلة في أسرع وقت وازاي أتصرف وشكرا جزيلا.

الأخ عصام :-

يجب أن تعلم أن الثقة في النفس أمنية يتمني أي شخص الحصول عليها وقد يراها في غاية الصعوبة دون أن يدري انه السبب في عدم امتلاكها فتقليله من نفسه ومن قدراته وأفكاره السلبية عن ذاته وعن علاقاته بالآخرين تجعل ثقته في نفسه تنخفض بل وتتلاشي واعلم انك لن تكتسب هذه الصفة إلا عندما ترضي عن نفسك وتتقبلها كما خلقها الله سبحانه وتعالي فالثقة بالنفس ما هي إلا مزيج من الشعور بالرضا والقدرة علي تحقيق الأفضل دائما اعلم سيدي أن هناك الكثير من الشباب يتأخر بلوغهم مقارنة بأصدقائهم مما يصيبهم بالتوتر والقلق لكن تحلي بالصبر وحتى إن ظللت علي هذه الهيئة لا تقنط فالله سبحانه وتعالي لا يعترف باللون ولا بالشكل في التمييز والتكليف بين الناس وإنما يعترف بالتقوى والتدين والأخلاق فالمسالة ليست بالشكل يا سيدي فربما وجدنا إنسانا أعطاه الله تعالي جمالا في الهيئة والشكل لكنه لا يزن عند الله جناح بعوضة وربما وجدنا أخر علي غير هذه الصفات ولكنه عند الله أفضل واعلي فالإنسان بسلوكه وعمله وأذكرك بقول الرسول الله صلي الله عليه وسلم ( إن الله لا ينظر إلي صوركم ولا إلي أجسامكم ولكن ينظر إلي قلوبكم وأعمالكم)

وإذا كان الله قد جعلك في صورة معينة فانه بالتأكيد انعم عليك بنعم أخري يفتقدها الكثيرين ورغم افتقادهم لهذه النعم إلا أن هذا الافتقاد يكون هو الدافع القوي لهم للنجاح والإنجاز في حياتهم ومثال ذلك الأديب الرائع طه حسين عميد الأدب العربي الذي حرمه الله من نعمة عظيمة وهي نعمة البصر وبالرغم من ذلك لم نشعر يوما بهذا العجز لأنه لم يتوقف عنده ليندب حظه بل واجهه بكل شجاعة وجعله حافز له علي الإنجاز والتميز حتى صار في مكانة لم ينالها غيره من المبصرين الذين انعم الله عليهم بهذه النعمة الغالية –اعلم سيدي أن لديك نعم أخري كثيرة ومواطن قوة في شخصيتك فابحث عنها واعمل علي إبرازها ولا تتوقف كثيرا عند مناطق ضعفك فالمؤمن الفطن هو من يعمل علي إبراز مواطن القوة لديه ليزيد من ضالة مواطن الضعف ويجعلها تتلاشي  لذلك أنصحك بإعادة النظر في حياتك ومحاولة إعادة بناء شخصيتك بصورة أفضل و اقوي - تحدث عن رأيك بصراحة ودون خوف اطلع- اقرأ كل شيء وأي شيء فالقراة تفيدك كثيرا –أقرء في الكتب الثقافية والاجتماعية والدينية –لا تبخس بنفسك ولا تقلل من شانك .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية