الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

اجابة اسئلة المجموعة (394)*

إعداد الأستاذة / شيماء إسماعيل

أخصائية نفسية

إشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

انا أظن انني مصاب بالوسواس لكن من ناحية اخرى حيث انني عند معاملة الناس يجب ان لا أجعلهم مكتئبين أوغير سعداء حيث انني أفكر في معنويات الغير على حساب معنوياتي وهذا ما قادني إلى كثير من التعب والذل وأيضا بمجرد رؤية أحد او التكلم معه أكون له شخصية معينة من خلال تصرفاته وهذه الشخصية اما رأيتها في فيلم او عيانا او .. المهم لا اتعامل على طبيعتي الخاصة أحس و كأنني مقيد تماما و هذا ما أرهقني و ثبطني كثيرا ارجو الرد بارك الله فيكم .

الأخ الفاضل:-

من وصفك للأعراض التي تنتابك يتضح انك تعاني من مرض الوسواس القهري وهو نوع من التفكير غير المعقول وغير المفيد الذي يلازم المريض دائما ويحتل جزءا من الوعي والشعور مع اقتناع المريض بسخافة هذا التفكير مثل تكرار ترديد جمل نابية أو كلمات كفر في ذهن المريض أو تكرار نغمة موسيقية أو أغنية تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره بما يتعب المصاب .. وقد تحدث درجة خفيفة من هذه الأفكار عند كل إنسان فترة من فترات حياته، ولكن الوسواس القهري يتدخل ويؤثر في حياة الفرد وأعماله الاعتيادية وقد يعيقه تماما عن العمل .و يحاول الأشخاص المصابون بمرض الوسواس القهري في العادة أن يخففوا من الوساوس التي تسبب لهم القلق عن طريق القيام بأعمال قهرية يحسون بان عليهم القيام بها .. والأعمال القهرية هي أعمال يقوم الإنسان بعملها بشكل تكراري وعادة ما يتم القيام بهذه الأعمال طبقا لقواعد محددة فقد يقوم الأشخاص المصابون بوسواس العدوى بالاغتسال مرات ومرات وبشكل مستمر حتى أن أيديهم تصبح متسلخة وملتهبة من كثرة الاغتسال أو من غسل الفم عدة مرات للتأكد من أن رائحته مقبولة وقد يقوم الشخص بالتأكد مرات ومرات من انه قد أغلق الموقد أو المكواة في مرضي الوسواس القهري المتعلق بالخوف من احتراق المنزل وعلى العكس تكون الأعمال القهرية الأخرى فالوساوس القهرية لا تمنح صاحبها الرضا أو اللذة بل يتم القيام بهذه الأعمال المتكررة " الطقوس" للتخلص من عدم الارتياح الذي يصاحب الوساوس وتسبب أعراض الوسواس القهري القلق والتوتر وتستغرق وقتا طويلا (أكثر من ساعة في اليوم) وتحول بشكل كبير بين قيام المرء بعمله وتؤثر في حياته الاجتماعية أو في علاقاته بالآخرين .

لذلك يجب عرض حالتك علي اقرب طبيب نفسي إذ أن الوسيلتين الأكثر فعالية في علاج حالات الوسواس القهري هي العلاج بالأدوية والعلاج السلوكي. وعادة ما يكون العلاج في أعلى درجات فعاليته إذا تم الجمع بين العلاجين .. والله المستعان


السلام عليكم

اولا اود ان اشكرك على جهدك فى موقع واحة النفس المطمئنة ، ثانيا سوف اعطى لك نبذة مختصره عن حياتى وبعدها مشكلتى انا عندى 25سنه متزوجه من اربع سنوات وعندى بنت عندها ثلاث سنوات زوجى بعد الخطوبه سافر السعوديه والمفروض اننا كنا حنعيش فى مصر لكن طبعا لظروف احنا عايشين حاليا فى السعوديه وده طبعا غصب عنى لانى مش موافقه على الغربه بس عايشه هنا عشان زوجى دى حياتى باختصار ، اما المشكله الحقيقيه ان انا كان عندى اعراض مرض الاكتئاب اللى عرفتها من موقعكم وكنت ارسلت مشكلتى لكم من فتره وبالفعل كان الرد انها مبادئ اكتئاب لكن حاليا انا عندى جميع اعراضه بجانب ان بدا يجيلى اعراض اخرى من شهرين ونصف تقريبا وهى ان اول ما الليل يبدا بحس بخنقه وانقباض فى المعده ولما يجى وقت النوم بحس بسخونيه وانقباض فى القلب والمعده وضيق تنفس وخنقه وسرعه فى ضربات القلب واحيانا بقوم من النوم الساعه 6 او 7 صباحا وانا عندى احساس انى بموت بحس فى سرعة فى ضربات قلبى ورعشه فى جسمى ونشفان ريق ومش بعرف اتنفس واحس انى روحى بتنسحب منى وانى حموت بفضل كده حوالى ربع او نص ساعه وآلام المعده اصبحت طول اليوم بحس بانقباض والم فى الجانب ومش عندى اى مرض عضوى ومش عارفه ده سببه ايه ونفسى اجد الحل ارجو ان ترسلى لى الحل سريعا ولك جزيل الشكر.

الأخت الكريمة

أسال الله ان يزيح همك ويفرج كربك ويجعل لك مخرجا وان يرزقك الصبر والرضا بما قسمه لك ..

عزيزتى قبل ان اتحدث معك عن ماتعانى منه اود ان اوجه لك عتاب رقيق عن حالتك التى وصلتى اليها وانت فى ريعان شبابك و فى عمر الزهور وبدلا من ذلك اصبحتى ارض خصبة للأمراض النفسية من اكتئاب الى قلق نفسى الى قولون عصبى .

اختى العزيزة حاولى ان تجدى نفسك قبل فوات الأوان حاولى جاهدة ان تبحثى عنها فى نفسك أولا وفى اسرتك الصغيرة وتأكدى انك لست وحدك التى تعيشين هذه الظروف ولكن غيرك الكثير والكثير ومازالت الفرصة امامك تتمثل فى ملاكك الصغير وهى طفلتك والتى تعانى مما تعانى منه لأنك بالتأكيد لاتعطيها حقها من الحنان والدفء .

ونصيحتى لك ياعزيزتى ان تنتبهى لطريق النور الذى تغفلين عنه وهو طريق العبادة والقرءان والدعاء ومناجاة الله مفرج الكروب سبحانه وتعالى .

اما بالنسه للآعراض التى ذكرتيها فهى اعراض القلق النفسى ويعتبر مرض القلق النفسي  من أكثر الأمراض النفسية شيوعًا، فهو يصيب حوالي واحد من كل تسعة من الأفراد. ولحسن الحظ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج، ويحس معظم المرضى الذين يتلقون العلاج براحة كبيرة بعد العلاج. ولكن لسوء الحظ، فأن الكثير من المرضى لا يسعوا للحصول على العلاج. وقد لا يعتبروا الأعراض التي تصيبهم نوع من المرض، أو قد يخافوا أن يوصموا بوصمة عار في العمل أو في البيت أو وسط أصدقائهم بسبب المرض ويتصف مرض القلق بالقلق المستمر والمبالغ فيه والضغط العصبي. ويقلق الأشخاص المصابين بالقلق بشكل مستمر حتى عندما لا يكون هناك سبب واضح لذلك. و يتركز القلق العام حول الصحة أو الأسرة أو العمل أو المال.وهذا ما يتفق مع ما تشعر به من أعراض وبالإضافة إلى الإحساس بالقلق بشكل كبير مما يؤثر على قدرة الإنسان على القيام بالأنشطة الحياتية العادية، و يصبح الأشخاص المصابين بالقلق العام غير قادرين على الاسترخاء ويتعبون بسهولة ويصبح من السهل إثارة أعصابهم ويجدون صعوبة في التركيز وقد يشعرون بالأرق والشد العضلي والارتعاش والإنهاك والصداع. وبعض الناس المصابين بعرض القلق العام يواجهون مشكلة القولون العصبي.

  بالنسبة لعلاج مرض القلق النفسي الذي تعاني منة فتتنوع طرق العلاج حيث تستعمل الأدوية النفسية بالإضافة إلي جلسات العلاج النفسي والتي تتمثل في :

  1-العلاج السلوكي: والذي يسعى لتغيير ردود الفعل عبر وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء.

   2- العلاج التعلمي الإدراكي:-مثل العلاج السلوكي- يساعد المرضى على التعرف على الأعراض التي يعانون منها ولكنه يساعدهم كذلك على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أمراض القلق.

  3-العلاج النفسي الديناميكي: ويتركز على مفهوم أن الأعراض تنتج عن صراع نفسي غير واعي في العقل الباطن ،وتكشف عن معاني الأعراض وكيف نشأت ،وهذا أمر هام في تخفيفها.

  ونصيحتي لك بالتوجه إلي الطبيب النفسي الذي سيساعدك بالتأكيد علي تخطي حاجز المرض النفسي .. وفقك الله وهداك..


السلام عليكم

انا مصرية بنت زى كل البنات نفسى احب واعيش بس لللاسف والدى قرر وانا عمرى 13 سنة يتجوز امراة اخرى على امى واصبح نصفه لنا ونصفه لها وكسر صورته داخل نفسى وليس هذا فقط بل منشغل ببعض البنات فى عمرى انا لا انكر فضله على ولكن اود الاب الرحيم بابنته... دخلت الحقوق عن رغبته وانا الان لا اعرف ماذا افعل عندى زمليى فى الجامعة مصر على حبة لى منذ عام تقريبا وانا لا استطيع اخذ القرار وربما اتسبب فى جرحه له لا اعرف ماذا افعل لكى تعودلى ثقتى بالجنس الاخر وانسى انا كلهم يريد فقط ان يصل الى جسدى على فكرة انا بصلى واعرف ربنا كويس اوى .

الأخت الفاضلة

ثبت الله قلبك واعانك على نفسك

من الواضح من خلال رسالتك انك شخصية محترمة وكريمة جدا وحافظة لجميل والدك وفضله عليك ولكن يجب ان تعرفى ان زواج والدك من أخرى غير والدتك لايعد ذنبا او معصية .

ويتضح من خلال ما ذكرتيه عن والدك انه يعانى من ازمة نفسية تسمى ازمة منتصف العمر فحاولى ان تلتمسى له العذر وتسامحيه .

أما بالنسبة لك ياعزيزتى فتأكدى ان لكل قاعدة شواذ وليس كل من حولك من الرجال يريد جسدك فقط ولكن هناك من يريد حبك كما ذكرتى عن زميلك الذى يصر على حبه لك إستخيرى فيه ربك وإ كان صدقا بحق لن يتأخر فى أن يتقدم لوالدك حتى يتوج حبه لك بالزواج مهما كانت ظروفه .. والله المستعان.


السلام عليكم

تعرضت لحادث مروع ترك تشوة في الوجه وبعدها بعدة اشهر ظهر على مرض الرهاب الاجتماعي وضعف الشخصية بسبب النقد المستمر لي من التشوهات  وعشت في عزلة عن المجتمع ممكن تفيدوني عن الحل ، ولكم جزيل الشكر.

الأخ الفاضل

سيدي تقول انك تعاني من حالة قلق نفسي تسمي الرهاب الاجتماعي SOCIAL PHOBIA

ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الأمثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والأكل في أماكن عامة أو استخدام الحمامات العمومية. ومعظم الناس الذين يحسون بالرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف أو يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي إذا كان الخوف أو التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص أو إذا أصبح الرهاب يضايق المريض بشدة. وعلى سبيل المثال، فإن الشخص الذي يخاف من الخطابة العامة سوف تُشخص حالته على أنها حالة رهاب اجتماعي إذا كان الخوف يقعده عن الحركة والعمل أو إذا كانت الخطابة أحد النشاطات التي يجب على الشخص القيام بها باستمرار مثل خطيب المسجد ورجال العلاقات العامة .

ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء. كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي .ولذلك أنصحك بعرض حالتك على الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك والله المستعان.


السلام عليكم

انا فتاه ابلغ من العمر 33عام ولم اتزوج بعد ويمكن يكون ده السبب الكبير فى مرضى... مريت بظروف كتير كانت صعبة علي وتشاجرت مع ابى وامى لانهم فى اعتقادى هما السبب فى ما انا فيه والان اعيش معهم ولكن دائما احس بانى بنت تعوق ابويها ولكن يا سيدى ليست صحيح انا ادافع عن نفسى باسلوب عصبى وهما دائما ضدى باستمرار واعرف ان امى تحب اخوتى اكتر بكتير منى لدرجه انى قلت لها اكتر من مرات انى تعبانه وانتم السبب وهما ولا هنا وادعيت انى مريضة جسديا وذهبت للدكتور ورجعت البيت وقلت لهم انى مريضة ساعدونى ولا ارى احد معى وعندى احساس مميت جدا بعدم الراحه والتعب وعندما قرات عن هذا المرض وهو الاكتئاب وجدته عندى لست اعرف بماذا ابدء ولكن بطلب المساعدة. ممكن؟

الأخت الفاضلة

فرج الله كربك وازاح همك ورزقك الصبر والرضا بما قسمه لك ..

ان مرض الاكتئاب النفسى هو مرض نفسى وجدانى يختلف تماماً عن حالات الضيق التى يعانى منها كل الناس من وقت لآخر .. إن الإحساس الوقتى بالحزن هو جزء طبيعى من الحياة .. أما مرض الاكتئاب فإن الإحساس بالحزن لا يتناسب مطلقاً مع أى مؤثر خارجي يتعرض له المريض .

وهناك أشياء ومواقف فى حياة كل منا من الممكن أن تسبب له بعض الحزن ولكن الأفراد الأصحاء يستطيعون التعامل مع هذه الأحاسيس بحيث لا تعيق حياتهم .

وكما يتوقع البعض فإن العرض الرئيسى للاكتئاب هو الشعور بالحزن . ولكن الحزن ليس دائماً هو العرض الأساسي فى الشخص المكتئب وإنما قد يكون الإحساس بالخواء وعدم القيمة أو عدم الإحساس نهائياً هو العرض الأساسي للاكتئاب ، وقد يشعر المريض المكتئب بالنقص الواضح والملموس فى الشعور بالمتعة تجاه أى شئ حوله لدرجة الزهد فى كل شئ فى الحياة.

أما الأطباء النفسيين فأنهم ينظروا إلى المريض المكتئب بأنه الشخص الذى يعانى من تغيير واضح وملموس فى المزاج وفى قدرته على الإحساس بذاته والعالم من حوله .والاكتئاب كمرض من أمراض الاضطراب الوجدانى يتراوح ما بين النوع البسيط والنوع الشديد المزمن الذى قد يؤدى إلى تهديد الحياة .

*واعراض هذا المرض هى :-

§        الإحساس بفقدان الأمل والتشاؤم

§        الاحساس بالذنب وفقد القيمة وعدم الحيلة

§        فقدان الحيوية والشعور بالاجهاد والبطء

§        التفكير فى الموت او محاولة الانتحار

§        عدم القدرة على الاستقرار والتوتر المستمر

§        صعوبة التركيز واتخاذ القرارات

§        فقدان الشهية ونقص الوزن او العكس

§        حزن مستمر او قلق او احساس بالخواء

واسبابه هى : ان مجموعة الأعراض التى يستخدمها الأطباء والمعالجون لتشخيص مرض الاكتئاب والتى تستمر لمدة أكثر من أسبوعين وتؤثر على حياة وأنشطة المريض تكون دائماً بسبب تعديل فى النشاط الكيميائى للمخ وهذا التعديل مشابه للتغيير الوقتى الطبيعى الذى يحدث فى كيميائية المخ بسبب حدوث الأمراض أو بسبب ضغوط الحياة والإحباط والحزن .. ولكن هذا التغير الكيميائى يختلف فى أنه مستمر ولا يرجع بعد إزالة الأسباب المؤثرة (إذا كان هناك أى أسباب ... وغالباً لا توجد تلك الأسباب ). ويستمر هذا التغيير الكيميائى ويؤدى ذلك لظهور الأعراض الإكتئابيه

*اما عن علاج مرض الاكتئاب:-   

هناك عدة طرق للعلاج النفسى لمرضى الاكتئاب منها العلاج المعرفى ، والتى يقوم بتحديدها الطبيب المعالج ,وايضا بعض العقاقير المضادة للاكتئاب والعلاج النفسى التدعيمى .

ولذلك انصحك يا عزيزتى بسرعة التوجة لاقرب طبيب نفسى متخصص للعلاج والله الموفق والمستعان.


     

أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية