الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة  النفس المطمئنة

 

اجابة أسئلة المجموعة (388)*

إعداد الأستاذة / شيماء إسماعيل

أخصائية نفسية

إشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

انا كنت اعانى من هذه المشكله العادة السرية منذ بلوغى وكان فى الدراسه الإعداديه وكنت امارسها بشكل دائم هذه العاده الخبيثه ولم يحذرنى احد منها الا بعد ان فات الأوان وبذلك اردت الإعتماد على نفسى فى التخلص منها والحمد الله قد اعانى ، بس يوجد لدى سؤال هل يوجد لها أعراض بعد الإبتعاد عنها ؟ وماهى طرق العلاج ؟؟ وجزاكم الله خير الجزاء .

الأخ الفاضل:

ذكرت انك شخص أدمن علي العادة السرية والتي يرى أغلب العلماء أن ممارستها سواء للرجل أو للمرأة حرام قطعا في حين يرى البعض أنها تجوز فقط في حالة مقاومة الزنا الصريح وهو ذنب أكبر منها .

وبالنسبة للدليل : فقد ورد في سورة المؤمنون صفات المؤمنين " والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون" فمن العلماء من يرى أن هذه العادة تدخل "فيما وراء ذلك" فتكون حراما لأنها اجتياز للحدود المسموح بها وهو المعنى المقصود من "فأولئك هم العادون"، كما أن أضرارها الطبية معروفة ولها تأثير سلبي على العلاقة الزوجية فيما بعد.

أولاً: من الناحية الجسمانية فإن العادة السرية هي تصريف للطاقة الغريزية في الجسم وإخراج المني بطريقة إرادية وحكمه في ذلك من الناحية البيولوجية حكم الممارسة الجنسية العادية. ولكن الإكثار في هذه العادة تؤثر تأثيراً مرضياً على الجسم خصوصاً الجهاز البولي التناسلي مما يؤدي إلى احتقان البروستاتا مع احتمال حدوث التهاب بالجهاز البولي مع إجهاد الجسم عامة.

ثانياً: من الناحية النفسية فإن العادة السرية والإسراف فيها يؤدي إلى التوتر النفسي والقلق وذلك نتيجة إحساس الإنسان بإنه يمارس شيئاً قد يكون مضراً له ومع إحساسه بأن هذا الشيء قد يكون مخالفاً لتعاليم الدين فإنه قد يصل إلى درجة من تأنيب الضمير والاكتئاب النفسي وما يصاحب ذلك من قلة التركيز والأرق مما يعزز فيه الانطباع الكاذب بأن السبب هو الاستمناء والحقيقة أن كل ما شعر به ردود فعل نفسية ثانوية وبما أن الإفراط في الطعام والشراب وحتى الرياضة واللهو والسهر تؤدى إلى مفعول بيولوجي غير مريح وكذلك الاستمناء إذا ما تجاوز الحدود الطبيعية واحتل الجزء الأكبر من أفكار وأنشطة الإنسان، وقد يتسبب الاستمرار في الممارسة لمدة طويلة إلى حدوث عدم الانسجام النفسي والجنسي مع الزوجة بعد الزواج.

ثالثاً: من الناحية الدينية فقد ورد في كتاب الحلال والحرام في الإسلام للدكتور يوسف القرضاوي في حكم الاستمناء (العادة السرية) إنه قد يثور دم الغريزة في الشباب فيلجأ إلى يده يستخرج بها المني من جسمه ليريح أعصابه وقد حرمها أكثر العلماء واستدل الإمام مالك بقوله تعالى: (والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملمومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) "المؤمنون 5-7" والمستمنى بيده قد ابتغى شيئاً وراء ذلك وروى عن الإمام أحمد بن حنبل إنه اعتبر المني فضله من فضلات الجسم فجاز إخراجه كالفصد وهذا ما ذهب إليه وأيده أبن حزم وقيد فقهاء الحنابلة الجواز بأمرين: الأول خشية الوقوع في الزنا والثاني عدم استطاعة الزواج.

ولا مانع من أن نأخذ برأي الإمام أحمد في حالات ثورة الغريزة وخشية الوقوع في الحرام كشاب يتعلم أو يعمل غريباً عن وطنه فلا حرج عليه أن يلجأ إلى هذه الوسيلة على ألا يسرف فيها.

وأفضل من ذلك ما أرشد إليه الرسول الكريم الشاب المسلم الذي يعجز عن الزواج أن يستعين بكثرة الصوم، الذي يربى الإرادة ويعلم الصبر. ويقوي ملكة التقوى ومراقبة الله تعالى في نفس المسلم ذلك حين قال: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء".

ويتجه العلاج النفسي لتفسير الطاقات البيولوجية لدى الإنسان وعلاج القلق والإحساس بالألم المصاحبان لممارسة هذه العادة مع نصيحة الفرد لتوزيع طاقاته بطرق متعددة تفيد الفرد والمجتمع وشغل أوقات الفراغ وعدم الاستغراق في أحلام اليقظة والبعد عن مشاهدة الأفلام المثيرة والالتزام بالصلاة والجماعة.

واليك بعض النصائح لكى تعينك : 

1- تجنب الأوضاع التي تفعل العادة فيه وكذلك الأماكن التي تمارس فيها عادتك  ويجب عليك أن تتحري الأماكن التي لا تصيبك فيها نوبة الإدمان.

2- قم بوضع خطة محكمة توضح فيها ماذا يجب أن تفعله حينما تشعر أن أفكارك بدأت تجنح إلى فعل العادة السرية. هناك أشياء أخرى يمكنك فعلها لتغييب النزوة وهي الاتصال بشخص ما أو اللعب برياضة الجري أو القفز أو أي رياضة أخرى أو شيء آخر تفعله حالما يأتيك ذلك الشعور.

3 - ولا أنسى أن أذكرك قبل هذا كله أن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر فالوقوف بين يدي الله عز وجل من أعظم الأمور التي تفيد كيف لا وكل ما ذكرته لك لا يمكنك الاستفادة منه إلا بعد توكلك على الله ودعائه أن يريحك ويحميك من هذه النزوة الشيطانية التي ترهق بدنك وتثقل خطواتك.

4- ركز في شيء ما: فمن المهم أن يكون لديك شيء لتركز تفكيرك فيه فان نزوة الإدمان تأتيك بسهولة حينما لا تفعل شيئا فلا تعطي نفسك أي وقت فراغ. خطط لنفسك لفعل شيء كاللعب على الكمبيوتر وإحراز أعلى النتائج في اللعبة. تعلم شيئا جديدا طالما حلمت بتعلمه. تعلم مثلا هواية جديدة... لقد نجحت! حينما تقاوم لمدة طويلة فقد تكون نجحت... يقول أحد الذين شفاهم الله من هذا الإدمان: "لقد اتبعت هذا الأسلوب فشفاني الله في خمسة أسابيع وعاد جسمي طبيعيا ولله الحمد". فعندما تنهي الأسبوع الخامس وتكون قد قاومت كل هذه المدة يمكنك أن تهنئ نفسك بأنك قد عدت طبيعيا كما كنت ، ونصيحتي لك هي الأخذ بنصيحة رسول الله صلى الله عليه و سلم : "من استطاع منكم الباءة ليتزوج فإنه أغض للبصر.. وأحصن للفرج، ومن لم يستطيع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" والصوم لغة الامتناع، وهو هنا ليس الامتناع عن الطعام والشراب فحسب، بل عن كل مثير ومهيج، ومن ثم صرف الاهتمام إلى أمور أخرى  حاول إتباع الإرشادات السابقة وستشفي بإذن الله.

أما بالنسبة للقلق النفسي الذي تعاني منة فهو ناتج بشكل أساسي عن ممارستك للعادة السرية وبإقلاعك سوف تنتهي الأعراض بإذن الله ولكن عليك باستشارة الطبيب النفسي حتى يساعدك علي الشفاء من هذا القلق إن استمرت معك اعراضه بعد إقلاعك عن الممارسة حيث تتنوع طرق العلاج للقلق النفسي حيث تستعمل الأدوية النفسية بالإضافة إلي جلسات العلاج النفسي والتي تتمثل في العلاج السلوكي والعلاج التعلمي الإدراكي والعلاج النفسي الديناميكي..

وفقك الله وشفاك ..


السلام عليكم

طبتم وطابت أيامكم وتبوئتم من الجنة غرفا... اولا شكرا على هذا الموقع الجيد والمفيد والذى احتل مكانة عظيمة على شبكة الانترنت وبعد اسمحوا لى ان اعرض عليكم ما من الله على به وارجوا من حضراتكم ان تسمعوا لى وانا اسف لو اطول على حضراتكم فذاك مما اعانيه: منذ سنة ونصف توفى جدى وحزنت عليه حزنا شديدا حتى كنت ابكى لدرجة النحيب وبعد مرور اربعة اشهر او اكثر على وفاته اصابنى دور حمى (سخونية) فاخذت له علاج ثم فى صباح اليوم الثانى اشتدت درجة الحرارة لدرجة عالية  فقمت وقلت والدتى اعطينى الدواء وشربت ماء مثلجة ولم اتناول اى طعام اى على لحم المعدة ثم قمت بعدها بعشر دفائق واحسست بان روحى تخرج واحساس كامل بالموت وذالك وانا فى حالة هياح وخوف شديد ذهبت الى طبيب  فنظر الى وتعجب فلم يعطينى شئ الا مهدئ لضربات القلب ومضاد حيوى المهم اخذت بعدها اتردد على العيادات فيعطينى دواء ولا استرح عليه الى ان يقول لى (معندكش حاجة)حتى ذهبت الى طبيب استاذ دكتور فى القلب والاوعية الدموية فقال لى هذا من منشا نفسى وكانت تصيبنى نوبات بعدها شديدة المرارة اهم ما يميزها ضيق التنفس وبعد ارشاد الطبيب لى بانه من منشا نفسى اخذت ابحث على الانترنت الى ان وجدت هذا الموقع القيم وعرفت ان ما اعانى منه هو قلق نفسى لانى وجدت جميع الاعراض التى تذكرونها اعانى منها فاخبرت الطبيب بذلك (طبيب القلب) فوافقنى على ذلك وكان يعطينى ادوية ولكن دون جدوى لانى لا اخذها المهم اخذت النوبات تنتابنى واذهب اليه وانا اظن لن اصل اليه لانى ساموت فى الطريق وذلك بسبب ضيق التنفس الفظيع وبعد ان اذهب اليه ويكشف على سريريا يقول لى ولا شئ وانا اتخيل انه سوف يحولنى الى الانعاش عندما اصل اليه مرت حوالى سنة وانا اعانى من ذلك الضيف ولا اخذ علاج ولا اى شئ ولكن الضيق يلازمنى دوما وانا كنت اعتقد انه من المعدة ولكن منذ خمسة ايام ازداد الضيق على واحسست ببعض الالم قى صدرى الجهة اليسرى وتنميل شديد فى الجهة اليسرى فى الظهر خلف القلب واوجاع فى بعض اجزاء الصدر فاعتقدت انها ذبحة صدرية او جلطة فذهبت الى الطبيب وانا متعب جدا وعندما ذهبت الية وبعد الكشف قال لى ان الجهاز العصبى يرسل اشارات خاطئة الى المناطق التى بها الضيق وعلى ان اترك ولا اهتم مهما كان الضيق واوصى لى بدواثين هما (نوديبرين ودوجماتيل) وانا الان اخذ  نوديبرين ولا اخذ دوجماتيل لانى اخذت منه كثير  وهذا الطبيب واثق تمام الثقة  .

الأخ الكريم

اسأل الله لك العفو والعافية ..

لقد ذكرت فى رسالتك بعض الأعراض التى تعانى منها والتى هى ترجمه او وصف دقيق لمرض القلق النفسى والحق يا سيدي انك لست وحدك الذي يعانى من هذا المرض حيث يعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعًا، فهو يصيب حوالي واحد من كل تسعة من الأفراد،ولحسن الحظ فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج، ويحس معظم المرضى الذين يتلقون العلاج براحة كبيرة بعد العلاج ،لكن لسوء الحظ فإن الكثير من المرضى لا يسعوا للحصول على العلاج.  وقد لا يعتبروا الأعراض التي تصيبهم نوع من المرض، أو قد يخافوا أن يوصموا بوصمة عار في العمل أو في البيت أو وسط أصدقائهم بسبب المرض.

وقبل أن يتم وصف علاج ما، يجب القيام بالتشخيص المناسب.و يجب أن يقوم الطبيب النفسي بعمل تشخيص تقييمي يشمل مقابلة شخصية للمريض ومراجعة سجلاته الطبية .ويخدم التقييم معرفة وجود أعراض قلق معينة ولتحديد ما إذا كانت الأعراض الجسمانية تتزامن مع بعضها البعض مما يساهم في إحداث عرض القلق المرضي. وبعد القيام بالتشخيص يبدأ الطبيب النفسي في علاج حالة القلق المرضي والأمراض الأخرى التي قد تتزامن معها إذا كان هذا ضروريًا.

وفي النهاية ننصحك أيها الأخ الكريم بالمتابعة مع طبيب نفسي  لفترة حتى يستطيع تحديد اى الأدوية و اى أنواع العلاج النفسي التي تتناسب و حالتك .. نسال الله تعالى لك الشفاء العاجل..


السلام عليكم

ان شاب عمرى 40 سنةتنتابنى حالة تاتى بدون مقدمات وهى ضيق وشعور بالدوران وشعور بالموت وعرق وجفاف بالحلق والم فى الجبهة ورعشة ورغبة قوية فى العودة الى المنزل ممااثر على عملى واصبحت اكره الخروج والمناسبات والله حتى الذهاب الى المسجد مع العلم انى متزوج من زواجة صالحة ولدية اولاد وحالتى المادية جيدة

الأخ الفاضل:

كل ما وصفته عما تشعر به من أعراض يتطابق مع أعراض مرض الرهاب الاجتماعي والرهاب هو حالة من الخوف المستمر -غير المنطقي وغير القابل للسيطرة عليه -من شيء ما أو موقف ما أو نشاط ما.و في كل عام يعاني من 5% إلى 9% من الأفراد من نوع أو أكثر من أنواع الرهاب.وتختلف أعراض الرهاب ما بين الحالات الخفيفة إلى الحالات الحادة ويتميز الرهاب الاجتماعي بالقلق الشديد والإحساس بعدم الارتياح المرتبط بالخوف من الإحراج أو التحقير بواسطة الآخرين في مواقف تتطلب التصرف بطريقه اجتماعية. ومن الأمثلة على المواقف التي تثير الرهاب الاجتماعي الخطابة ومقابلة الناس والتعامل مع شخصيات السلطة والأكل في أماكن عامة أو استخدام الحمامات العمومية. ومعظم الناس الذين يحسون الرهاب الاجتماعي يحاولون تجنب المواقف التي تثير هذا الخوف أو يتحملون هذه المواقف وهم يشعرون بالضغط العصبي الشديد. ويتم تشخيص الرهاب الاجتماعي إذا كان الخوف أو التجنب يتدخلان بشكل كبير في روتين الحياة الطبيعية المتوقعة للشخص أو إذا أصبح الرهاب يضايق المريض بشدة ويتمثل علاج حالات الرهاب الاجتماعي في العلاج بالأدوية والعلاج النفسي وتستعمل ثلاثة أنواع من العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض الرهاب الاجتماعي:

 1 - العلاج السلوكي: والذي يسعى لتغيير ردود الفعل عبر وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء. 

  2- العلاج التعلمي الادراكى: ويساعد العلاج التعلمي الادراكى-مثل العلاج السلوكي- المرضى على التعرف على الأعراض التي يعانون منها ولكنه يساعدهم كذلك على فهم أنماط تفكيرهم.

  3 - العلاج النفسي الديناميكي : ويتركز العلاج النفسي الديناميكي على مفهوم أن الأعراض تنتج عن صراع نفسي غير واعي في العقل الباطن، وتكشف عن معاني الأعراض وكيف نشأت، وهذا أمر هام في تخفيفها.

ونصيحتي لك الإسراع في استشارة الطبيب النفسي حتى يستطيع أن يساعدك في التخلص من الأعراض التي تنغص عليك حياتك وتمنعك من مواصلة حياتك بشكل سوي .. وفقك الله وهداك..


السلام عليكم

انا ابتليت في حاله اعاني منها منذ5سنوات الى الان وهي القيءوالغثيان وذهبت الى اكثر من طبيب في بلدي وخارج بلدي ولم استفيد باي استشاره والاطباء الذين ذهبت اليهم هم مستشارون باطنيه وهضميه ونفسيه وطلبو مني التحاليل اللازمه ولم يظهر اي شي في التحاليل والان حالتي زادت اكثر فاكثر وعلما كنت اعمل خارج بلدي تركت عملي وذهبت الى بلدي بسبب الحاله النفسيه والان لا استطيع الخروج من المنزل ولا اعمل ولا استطيع الاكل في منزل احد الا في بيتي انا تعبت ومليت لاني حاسس نفسي ليس انسان انا حاسس اني تدمرت كليا ولا استطيع فعل شي فارجو من الله العلي القدير ان يعافيني ويشفيني انا وكل مريض يارب لانه مرض صعب جدا واتمنى ان اكون شافيا بارادة رب العالمين على يدك ساعدوني جزاكم الله خيرا عمري 27 .

الأخ الفاضل:

رزقك الله الصحة والعافية وشفاك الله وعفاك ..

كثيرا ما يشكو الإنسان من الآلام الجسدية ويكون منشأ هذه الآلام بسبب نفسي لا بسبب عضوي ومثال ذلك ضغط الدم العصبي وقرحة المعدة والقولون العصبي. وفي حالة القولون العصبي يشكو المريض من المغص المتكرر مع تقلصات بالمعدة والأمعاء مع القيء والغثيان وعسر الهضم والإمساك وأحيانا الإسهال المتكرر.

ومن المعروف أن الجهاز الهضمي من أشد أجهزة الجسم حساسية للتعبير عن التغيرات النفسية والعصبية وأن هذه الأعراض قد تكون المؤشر الوحيد لهذه التغيرات في بدايتها دون ظهور الأعراض النفسية ذاتها فقد تحدث حالات من الاكتئاب النفسي وتظهر فقط في صورة نوبات متكررة من عسرالهضم وكذلك يصاحب القلق النفسي أعراض نقص الوزن وفقدان الشهية والإسهال المستمر وفي بحث عن المرضى الذين يعانون من القولون العصبي المتقلص وجد أن أغلبهم يعانون من القلق بأعراضه المختلفة. وهذه النتائج تدل على أن القولون العصبي يلتهب فعلا تبعا للتغيرات النفسية العصبية, ويحدث نتيجة لهذه التغيرات زيادة مادة الكاتيكول أمين أو نقصها تبعا للتغيرات العاطفية والنفسية التي تؤثر بدورها على القولون. ولا يحدث هذا في أمراض القولون التي تنتج عن الإصابة بالديدان أو الطفيليات أو الميكروبات والتي ليس لها أي علاقة بالتغيرات النفسية العاطفية أو العصبية. ولذلك فإن العلاج في حالة القولون العصبي يجب أن يتجه لعلاج الأسباب التي تؤدي إلى زيادة القلق والتوتر لدى المريض مع استعمال العقاقير المضادة للقلق والاكتئاب تحت إشراف الطبيب النفسي وذلك بالإضافة للعلاج الباطني.. والله المستعان

ملحوظة هامة :

هذا الرد جاء بناء على وصف الحالة من المرسل وقد تكون هناك معلومات أخرى لم تشرح بدقة مما قد يؤدى إلى غياب التشخيص المناسب للحالة ولذلك فان هذا الرد هو استشارة أولية وقد تحتاج الحالة إلى العرض على الطبيب النفسى لشرح وتوضيح واستبيان كل ما يتعلق بالمشكلة النفسية حتى تصل إلى التشخيص الدقيق للحالة.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية