الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلةالنفس             المطمئنة               

 

اجابة أسئلة المجموعة (382)*

إعداد الأستاذة / فدوى على

أخصائية نفسية

إشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

أعانى من خنقه مستمرة وإيحاء بالقيء منذ أكثر من 8 سنوات حتى الآن إنها معي طوال السنة ولكن تزداد بشكل كبير من شهر سبتمبر حتى يناير وذلك يحدث باستمرار وخاصة بعد تناول الوجبات وتزداد عندما أشم رائحة كريهة وأخاف من الخروج لاننى أحيانا من شده الخنقه وإيحاء القيء لا اقدر أن أتحدث مع احد وأبقى صامت ومتضايق ولا اشعر بالسعادة وعندي وسواس من الأمراض وأعانى أيضا من ضيق فى النفس وأحيانا سرعة بضربات القلب ومشكلتي الكبيرة هي ألخنقه وإيحاء القيء وهى السبب فى عدم خروجي وهى السبب فى خوفي من الأكل علما باننى لا أعانى من مشاكل أو ضغوط نفسيه وعلما باننى ذهبت الى أطباء فى الأنف والأذن والباطنه والجلدية وأجريت التحاليل وأشعه فى الدم والصدر والرقبة  ولا يوجد اى مرض والحمد لله ولكني اعلم أن هذا عرض وليس مرض ولكنه لا يتوقف أريد المساعدة

الأخ الفاضل:-

من وصفك للأعراض التي تنتابك يتضح انك تعاني من مرض القلق النفسي ويعتبر مرض القلق من أكثر الأمراض النفسية شيوعاً، ولحسن الحظ، فإن هذا المرض يستجيب بشكل جيد للعلاج. والقلق النفسي هو شعور عام غامض غير سار بالتوجس والخوف والتحفز والتوتر مصحوب عادة ببعض الأحاسيس الجسمية خاصة زيادة نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي يأتي في نوبات تتكرر في نفس الشخص.و أعراض القلق المرضي تختلف اختلافاً كبيراً عن أحاسيس القلق الطبيعية المرتبطة بموقف معين. وتشمل أعراض مرض القلق الأحاسيس النفسية المسيطرة التي لا يمكن التخلص منها مثل نوبات الرعب والخوف والتوجس والأفكار الو سواسية التي لا يمكن التحكم فيها والذكريات المؤلمة التي تفرض نفسها علي الإنسان والكوابيس، كذلك تشمل الأعراض الطبية الجسمانية مثل زيادة ضربات القلب والإحساس بالتنميل والشد العضلي.  وهذه المشاعر يكون لها تأثيرات مدمرة حيث تدمر العلاقات الاجتماعية مع الأصدقاء وأفراد العائلة والزملاء في العمل فتقلل من إنتاجية العامل في عمله وتجعل تجربة الحياة اليومية مرعبة بالنسبة للمريض منذ البداية.ولذلك فإن مرضي القلق يترددون على الكثير من أطباء القلب والصدر قبل أن يذهبوا إلي الطبيب النفسي ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء. كذلك يتم استخدام العلاج ألتدعيمي الادراكي ويساعد هذا النوع من العلاج المرضي على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أعراض القلق النفسي .ولذلك ننصح باستشارة الطبيب النفسي حتى يستطيع وضع خطة علاج مناسبة لحالتك .


السلام عليكم

أولا لابد من توجيه جزيل الشكر للسادة الأطباء والعاملين في هذا الموقع .. سؤالي باختصار.. متعلق بزوجي وابنتي.. زوجي ضعيف التركيز جدا لا يمكنه التركيز على فكرة واحدة لأكثر من دقائق وطبعا تركيزه أعلى لو كان هو المتكلم ولكنه يخرج من الموضوع إلى غيره قبل حسم الأول وهكذا أما إذا استمع لغيره فيستحيل تقريبا أن يتابع الحوار لأخره مركزا.. وبالتالي ينسى نسيان لا يصدقه البعض ويتندر به الباقون!!وكثيرا ما يسمع القصة المكررة و يقسم أنها المرة الأولى التي يسمعها حتى لو كان هو القاص في المرة الاولى !! ويحكي عن نفسه حبه الشديد للجري والحركة وهو صغير وألاحظ أنا حبه للحركة وهو كبير من خلال أمور بسيطة مثل عدم تحمله للانتظار أبدا و رفعه ذراعه بدون داع وإبقائه مرفوعا عندما يستلقي للنوم..  مع ابنتي بدت المشكلة نفسها واضحة جدا.. فهي ضعيفة التركيز جدا ولسيادتك ان تتخيل كون المدرسة كابوسا بالنسبة لي قبلها .. فهي في الصف الرابع الابتدائي وأنا أخاف الآن على مشاعرها وأحاول توعية المدرسين بعذرها حتى لا يثقلوا كاهلها باللوم على ما لا تملك.. ثم الحركة فهي تحب الجري جدا والقفز بلا داع في أي وقت وربما يخف من حدة ذلك كون شخصيتها أصلا هي ووالدها مسالمة وهادئة جدا كلاهما مصاب بضعف التركيز وفرط الحركة علما أني طبيب مقيم لكن تخصصي بعيد عن النفسية ومن خلال قراءاتي وبحثي قرأت عن الستراتيرا كعلاج لهذا الاضطراب أفيدوني و أرجو ملاحظة أن الأمر واضح جدا ومنعني خشية الإطالة من شرح مصاعب عدم التركيز والذي يبدو أوضح جدا من مشكلة الحركة ، أرجو إفادتي فكابوس الدراسة يقترب والله المستعان وبارك الله فيكم .

الأخت الفاضلة:-

أدعو الله ألعلي القدير أن يفرج همك ويزيل كربك ويوفقك لما يحبه ويرضاه ..

اعلمي سيدتي أن الذكاء والقدرات العقلية كالتذكر والقدرة على التركيز والانتباه هبة من الله عز وجل يضعها بنسب متفاوتة بين الناس لحكمة لا يعلمها غيره ويمكن للبشر تحسينها بعض الشيء لكن لا يمكن تغيرها أبدا عندما يقال أن ذكاء الفرد الفلاني "طبيعي" فنعنى انه طبيعي (بالنسبة) إلى معدل الذكاء العام فى ذلك المجتمع فى ذات العمر الزمني. ولذلك فان العمر العقلي للفرد هو درجة ذكائه الفعلية بالمقارنة إلى الذكاء العام. وقد يكون عمره العقلي اقل بكثير من عمره الزمني أي نقص الذكاء والذي ينشأ عنه نقص التعلم والتكيف مع البيئة والمحيطين مثلما يعاني منه زوجك وللأسف ابنتك أيضا لكن لا تقنطي من رحمة الله ولا تيأسي فهناك أدوية تساعد علي زيادة التركيز كما أن هناك برامج متكاملة تزيد من كفاءة القدرات العقلية وتعمل علي تحسين قدرة الفرد في التفاعل و التعامل مع الأحداث الحياتية والتأقلم بصورة اكبر وانسب مع المحيطين لذلك يجب عرض زوجك وابنتك علي الطبيب النفسي لأنه خير من يساعدك علي تنفيذ هذا البرنامج.


السلام عليكم

أعاني من ثلاث سنوات من القلق والخوف من الأمراض خاصة الأمراض النفسية وانه سوف يصبني مرض خطير مع العلم أيقنت انها وسوسه واني سوف أصاب بالعين وغيره وأحس بتوتر أحيانا والخوف من الغد ، أريد رأيكم .

سيدى

مثل هذه المشاعر أي ما يعرف بالقلق التوقعي أو قلق الوساوس، هو حقيقةً فيه نوع من الخواطر التي تأتي لبعض الناس.الشيء المهم جداً أن تعرف أن هذا نوع من القلق الوسواسي، أي أنه ليس أمراً حقيقياً، وأن لا تكون متطيرومتشائم، فهذا ضروري جداً، وكل فكرة حين تأتيك وتؤمن بأنها ليس فكرة منطقية أو أنها ناتجة عن قلق أو وساس، يجب عليك أن تفكر مباشرة في الفكرة المضادة لهذه الفكرة وتكرر الفكرة المضادة ، بمعنى أنه إذا جاءك شعور بأنه شيئاً سوف يحدث، قول : هذا ليس بصحيح، فأنا لا أعلم الغيب والأمر كله بيد الله، لماذا أفكر بمثل هذا ؟ هذا أمر ليس منطقي ويجب أن لا أفكر هكذا.
أرجو أن تجرب هذا النوع من الحوارات مع نفسك، كما أنه يجب أن يكون التوكل هو المبدأ العام الذي تنتهجه، مع السعي بالتأكيد، وعليك أن تكون حريص جداً على أذكار الصباح والمساء ، والالتزام بعباداتك بالصورة المطلوبة.

وإذا كانت هذه الأفكار مقلقة لك جداً للدرجة التي تجعل من حياتك أمراً لا يطاق، أو أمراً صعباً، يمكنك أن تتناول أحد الأدوية المضادة للوساوس لفترة قصيرة،مثل مثبطات إعادة سحب
السيروتونين الاختيارية و أنا أعرف تماماً أنها ادوية فعالة في القلق التوقعي ، وكذلك القلق المرتبط بالوساوس والأفكار التشاؤمية .

 


السلام عليكم

مشكلاتي الثلاث هي -1 :الوسواس القهري -2 الاكتئاب - 3اضطرابات النوم. بدأت مشاكلي من 4 سنوات ونصف عندما كنت في الصف الثالث الثانوي وأدرك المشكلة أبي سريعاً فبدأت العلاج مع دكتورة , قامت الدكتورة بتشخيصي وإعطائي:سيروكسات، أنافرانيل، زولام، ريميرون.بدأت أتحسن من أول أسبوعين واستمر التحسن لستة أشهر كاملة  حتى شعرت أني شبه طبيعية.طلبت من الدكتورة إيقاف العلاج فقالت أن هذا ليس الوقت الملائم . ضايقني ذلك بشدة لأني أنهيت الصف الثالث الثانوي ورأيت نفسي شبه طبيعية كما أنني زدت في هذه الفترة20 كيلوجرام, مما أدي لزيادة رغبتي في وقف العلاج.انتقلت بعدها لدكتور (*) لمعرفة هل أستطيع إيقاف العلاج أم لا. أخبرني الدكتور أني ما زلت في حاجة للعلاج ووصف لي علاجاً مختلفاً وهو (تجريتول، أنافرانيل، دورميفال، ظلت حالتي مستقرة طوال سنوات الجامعة من ناحية الوساوس والاكتئاب ولكني أصبت بأرق شديد تضايقت بشدة من اضطرابات النوم التي تصيبني لأنها كانت تعوقني عن ممارسة حياتي الطبيعية،كما تضايقت من الزيادة الشديدة في وزني 35كيلوجرام خلال 4 سنوات و نصف !!أنهيت دراستي الجامعية و قررت المتابعة مع دكتورأخر لمعرفتي بأنه يقدم علاج سلوكي وصف لي الدكتورسيبراليكس, زالوسيد وزاناكس, زيبريكسا وبدأت العلاج السلوكي مع الدكتور  الجلسة الأولي:طلب مني التمدد علي أريكة و التنفس بعمق بينما قام بتهدئة الأنوار و تشغيل موسيقي هادئة استمر الوضع ل 20 دقيقة ثم طلب مني الجلوس علي كرسي عادي و بدأ يسألني عن حياتي و دراستي و علاقتي بأسرتي و أصدقائي الجلسة الثانية:سألني الدكتور عما أفعله في حياتي لأكون سعيد و لما أخبرته بأني مش قادرة أتحمس لأي شئ و عايزاه يساعدني باقتراحات تخفف عني شدة الوسواس و الاكتئاب بدأ الدكتور بمهاجمتي و إخباري أني انسانة نكدية و مش عايزة أخف و كسولة!! الجلسة الثالثة:سألني عن علاقتي بالناس فلما أخبرته أن معارفي كثير من الكلية لكن مش مندمجة لكن علاقتي بصديقات مدرستي وعائلتي قوية طلب مني الدكتور الاختلاط بالناس أكترو خصوصا الرجال لأني أخبرته أن علاقتي معهم في إطار محدود وطلب مني أن أتشاقي شوية وأتدلع وأبطل ألبس غامق وأعيش سني بصراحة أنا أتضايقت منه جدا لأني شايفة إني كويسة زى ما أنا وعلاقتي بالناس طيبة والحمد لله ومش محتاجة أعرف شباب ولا أتشاقي وأتدلع عشان أبقي عايشة سني.المهم لما قلت للدكتور رأيي قاللي أنتي اللي هيتجوزك هيديكي علي دماغك عشان أنتي نكدية وكمان قاللي أنتي بالكثير كام شهر ونشدك علي مستشفي لأن حالتك كل مدي بتدهور المهم أنا مشيت من الجلسة غضبانة جدا أما هدف رسالتي هو الأسئلة التالية:1-هل السيبراليكس مفيد فعلا لحالتي؟ 2-هل اللي كان الدكتور  يعمله علاج سلوكي فعلا؟ 3-هل أنا أصلا محتاجة علاج سلوكي؟4-هل يوجد مستشفيات أو عيادات في القاهرة متخصصة في تقديم العلاج السلوكي؟

الأخت الفاضلة:-

من اكبر الأخطاء التي وقعت فيها هو عدم الصبر علي العلاج مع طبيبتك وعدم الالتزام بتعليماتها واستعجال الشفاء وبالتالي التنقل بين طبيب وأخر دون مبرر وانشغالك أيضا بأنواع العلاج ومدي تأثيره وقلقك الزائد وترقبك المستمر لذلك وهذا هو الخطأ الفادح الذي يقع فيه المريض النفسي دون الإحساس بخطورة ذلك علي حالته وهذا ما تفعليه الآن .

لذلك عليك المتابعة مع طبيب نفسي واحد والالتزام بالعلاج الذي يقرره الطبيب وبالفترة الواجبة له وقد مررت بأكثر من طبيب وبالتأكيد لاحظت أي منهم تحسنت حالتك أكثر معه فتابعي حالتك معه واعلمي أن العلاج السلوكي هو علاج مكمل للعلاج الدوائي وليس علاج بديل عنه كما انه ابعد ما يكون عن الذي تتحدثين عنه أما عن الأعراض المستمرة معك حتى مع تناول العلاج يجب أن تستشيري فيها طبيبك المعالج لأنه خير من يساعدك علي التخلص من تلك الأعراض ولا تتعجلي بترك الطبيب واللجوء لأخر ظنا منك أن هذا يفيدك بل علي العكس من ذلك فان هذا التنقل يزيد من تدهور الحالة وبطء النتيجة فعليك بالصبر، فإن الصبر ضياء، ونصيحتي الأكيدة لك هي الالتزام بتعليمات طبيبك وعدم التدخل بأي شكل في مسار الجرعة العلاجية واعلمى أن المرض النفسي يحتاج إلي وقت وصبر والتزام بالعلاج حتى يأتي بنتيجة طيبة إن شاء الله .

سلمت من كل سوء ..   


السلام عليكم

أنا رجل عمري 42 عاما اعمل مهندس بالبترول بالصحراء لمده أسبوع وأجازه لمده أسبوع أنا أدخن السجائر منذ كان عمري 16 عام ومعدل ثابت تقريبا 20- 30 سيجاره واشرب المخدرات الحشيش أو البانجو متقطعا منذ العشرين لم أتوقف عن التدخين أكثر من يوم أو يومين ولكني أحيانا أتوقف عن الحشيش لمده عام أو شهور وأحيانا أتعاطاه يوميا لمده أسبوع أو أسبوعين ثم أتوقف أسبوعين أو أكثر أنا محافظ على صلاه الجماعة منذ الصغر حتى الآن ماعدا أيام الجامعة وأنا متزوج وعندي ثلاث أطفال وهناك مشاكل متكررة وكثيرة بيني وبين زوجتي أساسها بدأ باكتشافي أنها ليست عذراء يوم الزفاف ولكن صدقتها بعدم وجود اى علاقات واستمررنا حتى الآن ثلاثة عشره عام وهى مؤهل متوسط ولكن العلاقة بيننا متوترة غالبا وغير مستقره أعانى من العصبية الشديدة منذ الصغر وهذا يسبب لي كثير من المشاكل سواء فى العمل أو فى البيت حاولت كثيرا أن أصلح عيوبي سواء التوقف عن التدخين أو الحشيش أو معالجه العصبية والتهور ولكني لاأستمر سوى فترات صغيره للعلم أنا قارئ جيد فى مختلف المجالات وخصوصا السياسية والدينية وأحاول الالتزام  بديني قدر استطاعتي ولكني أحس بالدونية الشديدة لان عيوبي اشعر إنها تقلل كثيرا من مكانتي سواء من حولي أو عند الله اشعر كثيرا أننى بلا اراده أمام عيوبي وسؤالي هل هناك برنامج علاجي يخلصني مما أنا فيه برجاء الرد وجزكم الله  خير .

الله الموفق :-

أنصحك بضرورة استشارة الطبيب النفسي لأنك تعاني من اضطرابات نفسية تتطلب العلاج بجانب ضرورة علاجك من الإدمان الذي يسبب لك اغلب مشاكلك النفسية لذلك أنصحك بضرورة استشارة الطبيب النفسي حتى يقيم حالتك جيدا وبالتالي يستخدم معك البرنامج العلاجي المناسب لحالتك واسأل الله أن يشفيك ويهديك لما يحبه ويرضاه ..


 

 

أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية