الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلة النفس المطمئنة

 

اجابة أسئلة المجموعة (370)*

إشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

 كنت عايز اسال سوال فى ناس بيبقى عندها حوالى 12 او 13 سنه ومبيقدروش يمسكو نفسهم وهما نايمين بيتبولوا على انفسهم هل هذا مرض نفسى؟  

الابن العزيز
السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

عمرك الآن 13 سنة وتعاني من التبول اللاارادى الذي لا تعرف سببا له والواضح أنة يحدث في فترات الليل فقط وعادة بعد حلم   اعلم عزيزي أن ما تعانى منة هو سلس البول الثانوي وهو نوع من نوعان لسلس البول حيث أن هناك نوعان من سلس البول :
1 - سلس البول الأولي: ويعني ببساطة أن الطفل يعاني من مشكلة التبول في الليل. وقد ينتاب الأم  الرعب عندما تري طفلها البالغ من العمر السنة الرابعة أو الخامسة وهو لا يزال يتبول لا إراديا
2 - سلس البول الثانوي: وهو حالة مختلفة عن النوع الأولي. ويعني المصطلح أن الطفل الذي لم يكن يتبول في السابق لمدة أشهر وربما لسنوات, قد يبدأ بعد تلك الفترة في التبول في سريره. ويكون هذا نادرا نتيجة مرض جسدي وغالبا نتيجة القلق والضغط. وبما أن التبول الثانوي يكون مزعجا للطفل كثيرا ولوالديه أيضا, فأنه يجب طلب النصيحة على الفور
وتختلف وتتنوع أسباب التبول اللاإرادي وهي إما:
  أسباب عضوية
قد يدل التبول أثناء النوم بين الأطفال الذين تجاوزوا الثالثة أو الرابعة على وجود مشكلة في الكلى أو المثانة وقد ينتج التبول أثناء النوم عن اضطراب النوم، وفي بعض الحالات، يكون السبب فيه راجعا إلى بطء تطور التحكم في المثانة عن المعدل المعتاد.. وقد يحدث التبول اللاإرادي بسبب وجود بعض أنواع الديدان كالدودة الدبوسية، كما قد يحدث التبول اللاإرادي بسبب وجود حالات فقر الدم و نقص الفيتامينات،كما أن بعض الأمراض العصبية مثل حدوث نوبات الصرع أثناء النوم قد تسبب سلس البول.
أسباب نفسية:
وهناك عدة أسباب عاطفية قد تؤدي إلى التبول أثناء النوم مثل :عندما يبدأ طفل في التبول أثناء النوم بعد عدة شهور من الجفاف أثناء الليل، فهذا يعكس مخاوف عدم الأمان. وقد يأتي هذا بعد تغييرات أو أحداث تجعل الطفل لا يشعر بالأمان ، الانتقال إلى منزل جديد أو افتقاد عضو من أعضاء الأسرة أو شخص محبوب، أو على وجه الخصوص وصول مولود جديد أو طفل آخر إلى المنزل يحتل مملكة الطفل الأول -وهي الأم - فيعاقب الطفل الأول أمه بالتبول على نفسه. وفي بعض الأحيان يحدث التبول أثناء النوم بعد فترة من الجفاف بسبب حدة التمرين الذي يتلقاه الطفل على استخدام الحمام كما أن  الخوف من الظلام أو القصص المزعجة أو من الحيوانات أو من التهديد والعقاب قد تكون احد الأسباب أو عند خوض تجربة جديدة لم يتعود عليها الطفل مثل دخول المدرسة أو دخول الامتحان. التدليل الزائد للطفل و عدم اعتماده على نفسه في أي شيء. وقد يكون التبول أثناء النوم ناتجا عن انفعالات الطفل أو عواطفه التي تتطلب انتباه الولدين لها
  ونصيحتي لك بعرض نفسك علي طبيب مسالك بولية لعل السبب يكون عضويا إما في حالة أن كان السبب نفسي عليك بعرض نفسك علي الأخصائية النفسية بالمدرسة  وهي سوف تساعدك بوضع يدك علي السبب الحقيقي وراء المشكلة و إذا أقرت الأخصائية بأنك تحتاج إلي أكثر من الجلسات النفسية فسوف تساعدك في استشارة طبيب نفسي  ونصيحتي لك بان تعلم والديك بما تعاني منة وذلك لعرضك علي الأطباء المتخصصين لمساعدتك علي الشفاء كما أنهم قد يكونون سبب المشكلة ومعرفتهم بمرضك سوف يساعدك أنت أولا ولا تخجل منهم فهم أكثر الناس خوفا عليك واهتماما بك.......... وفقك الله يا صغيري وشفاك............


السلام عليكم
بعثت براسله من قبل اشرح فيها مشكلتى وكيف انى قد فقدت احساسى بالحياه  كانت الاجابه عليها تقريبا باننى لا اعانى شيئا
منذ رسالتى وانا احاول ان احيى ان استمتع بحياتى كاى فتاه فى مثل سنى مازالت فى سن الشباب
لكن الان بجانب فقدى للحياه اصبحت مصدر تعاسه لكل من حولى  ... اتعصب لاى سبب حتى ولو كان بسيط جدا
ومنذ شهر تقريبا بدات افقد الرغبه فالكلام حتى مع اقرب الناس الى قلبى  ... كما اننى ارغب فالبكاء طوال اليوم  وحين اكون بمفردى لا اشعر بذاتى الا وانا ابكى بشده  اتماسك قليلا فى وجود اشخاص حولى ولكنى فقدت لكل شىء  فقد الابتسامه فما عاد بمقدورى حتى الابتسامه ...
بداخلى شعور بالاختناق الشديد ... بدات افكر كثيرا بالموت ... كما اننى لا استطيع ان اسعد الشخص الذى ربط مصيره بمصيرى ...ماذا افعل بدات اختنق كثيرا ولا اعلم كيف اخرج من هذا الضيق المظلم
انا فى اشد الحاجه الى المساعده

الاخت الفاضلة
السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه

 من الرسالة التي أرسلتيها والتى تذكرين فيها انك تعانى من عدم الشعور بالسعادة والرغبة فى البكاء والتفكير بالموت
ومن تلك الأعراض تتضح أنك تعاني من الاكتئاب النفسي .ويمكن حصر أهم أعراض الاكتئاب في الآتي: قد يشكو المريض صراحة بأنه مكتئب حزين يائس ... يبدأ المرض بفقد الحماس ...فقدان الاهتمام الفتور واللامبالاة .. عدم القدرة على مسايرة المجتمع ومعايشة الحياة .. عدم الإحساس بالسعادة والطمأنينة وتطور الأعراض إلى أن ينغمس المريض في التفكير والتهويل لدرجة أنه يلغي حياته ويشعر باليأس ... يحبس نفسه في دوامته فيصبح بعيدا عن الواقع الاجتماعي يعيش في وهم خطير اسمه شبح الموت وتضيق الدنيا في نظره وتستحيل الحياة .. كذلك قد ينتاب المكتئب إحساس بالتعاسة والأفكار غير السارة وتضعف طاقته ويصعب تركيزه ويصبح لا يستطيع القيام بالواجبات والأعمال المعتادة
. لذلك يجب عليك استشارة الطبيب النفسي   حيث تتعدد طرق ووسائل علاج الاكتئاب فهناك العلاج بالعقاقير إلى جانب بعض الوسائل النفسية والاجتماعية والتي تساعد مريض الاكتئاب والطبيب هو من يحدد الأسلوب الامثل لعلاج كل حالة


السلام عليكم
انا مريض بالوسواس القهرى وسنى19 سنه وانا كشفت عند دكتور نفسى وكتب على ادويه فافرين وبوسبار وخلافه وانا كنت بعانى باحساسى انى انسان شاذ ودة بسببلى حزن وضيق طوال اليوم حتى كرهت نفسى بس مع الدواء الوساوس قلت وانقطعت عن الجائى للدكتور ولكن رجعت تانى وتابعت مع الدكتور وقلت الوساوس وفى احيان انقطعت خالص وبعد ما حسيت بتحسن انقطعت عن الدواء  بس انا دلوقتى الوسواس رجعلى تانى وانا حاسس دايما انى حزين جدا وبتمنى الموت اعمل ايه يا دكتور ؟... ساعدنى علشان انا تعبان اوى وربنا يكافئك خير

الاخ الفاضل
السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

اعلم سيدي أن أول خطوة للتخلص مما انت فية من الآم هي توفر النية أي تكون عاقد العزم علي مجاهدة نفسك للتخلص من هذا المرض والخطوة الثانية هي الذهاب إلي الطبيب النفسي  فالوسواس القهري مرض كبقية الأمراض قابل للشفاء لكنه يحتاج إلي طبيب وابسط مثال علي ذلك عندما تشعر بالآم في أسنانك تذهب فورا للطبيب ولا تسال عن خطوات التخلص من هذه الآلام فلكل داء دواء وجعل الله الأطباء هم مصدر هذا الدواء فقد تضعف أعراض مرض الوسواس القهري وتقل قوته مع الوقت، ولكن عندما يترك بدون علاج يستمر إلى ما لانهاية.وتتحسن حالة 80% من المصابين بمرض الوسواس القهري بشكل كبير مع تناولهم العلاج المناسب من العلاج الطبي والعلاج السلوكي. وقد تحدث حالات انتكاس أو عودة إلى السلوكيات والأفكار غير المرغوبة … ولكن إذا كان الشخص عازمًا على التغلب على المرض، فيمكن حينئذ أن يتم التحكم في حالات الانتكاس قبل أن تزداد وتصبح حالة مرض وسواس قهري متكاملة المعالم

وانصحك ان تعود الى الجرعة العلاجية السابقة التى كنت عليها حتى تقابل الطبيب المعالج


السلام عليكم
انا كنت زوجة مريض بالاطراب الوجدانى منذ سبع سنوات و نصف جات عدت نوبات مرضية شديدة متكررة كل سنة خلال الاربع سنوات الاخيرة و دخل مستشفا ابو العزايم خلال الاربع مرات كل سنة و اخر مرة كانت نوبة شديدة و كل مرة يدخل فيها المستشفى انا التى كنت اقوم بالذهاب معة لادخالة المستشفى و بعد مع خرج من المستشفى التى امكس فيها 37 يوم بعد مخرج كان يعاملنى بحظر شديد و خوف انى ادخلة المستشفى فقام بطلاقى فهل عمل ذلك بسبب المرض ولا انة مسؤل عن الكلام الذى ينطقة لانة قد خرج من المستشفى و هو سليم ارجو الافادة و انا انجبت منه طفلين فهل هذا المرض ينتقل لهم ؟؟ مع الشكر
والسلام عليكم و رحمة الله

الاخت الفاضلة
السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه

من الرسالة التى ارسلتيها وتذكرين فيها ان زوجك يعاني من الاضطراب الوجداني الثنائي ويسمي أيضا(ذهان الهوس والاكتئاب) وهو مرض طبي حيث يعانى فيه المصابون من تقلبات بالمزاج لا تتناسب مطلقاً مع إحداث الحياة العادية التي تحدث لهم . وهذه التقلبات المزاجية تؤثر على أفكارهم وأحاسيسهم وصحتهم الجسمانية وتصرفاتهم وقدرتهم على العمل. ويطلق على هذا المرض الاضطراب ثنائي القطبية لأن المزاج فيه يتأرجح ما بين نوبات المرح الحاد (الهوس) وبين الاكتئاب الشديد .أن ذهان الهوس والاكتئاب لا يحدث بسبب  ضعف الشخصية ... بل على العكس من ذلك فهو مرض قابل للعلاج ويوجد له علاجا طبيا يساعد أغلب الناس على الشفاء بإذن الله.

اما عن الطلاق فان ذلك حدث غالبا بسبب المرض لان المريض يحتاج عدة اشهر بعد الخروج من المستشفى حتى يعود لحالته الطبيعية 

اما عن السؤال عن هل ذهان الهوس والاكتئاب ينتقل بالوراثة ؟ فالاجابة ان ذهان الهوس والاكتئاب ينتقل أحياناً بالوراثة فى بعض الأسر ، وقد تعرف الباحثون أخيراً على عدد من الجينات التى من المحتمل أن تكون مسئولة أو مرتبطة بالمرض ، وتؤدى إلى ظهور اضطرابات كيميائية فى الجهاز العصبى فى المرضى .

ومع ذلك فإذا كنت الزوج يعانى من المرض والزوجة سليمة فإن نسبة ظهور المرض فى الأولاد هى 1 : 7 وتزداد فرصة الإصابة إذا كان هناك عدة أفراد من الأسرة يعانون من نفس المرض أو سبق لهم الإصابة بمرض الاكتئاب .


السلام عليكم

أنا سيدة فى الرابعة والثلاثون من العمر أم لطفلتين 6 سنوات و2 سنة وزوجة لزوج محب ومحترم أعانى منذ طفولتي من المخاوف المرضية ولقد عانيت الكثير حتى لا أوصل هذه المخاوف لأبنائي مثل الخوف من الظلام أو من أي صوت فجائي. والحقيقة أننى دائما كنت عانى من أحساس بأنني مراقبة أو أن هناك من يمشى ورائي لدرجة أننى أتذكر بأنني وأنا طفلة كنت أمشى على سلم البيت وأنا الصق ظهري بالحائط وأمشى على السلم حتى لا تأتى حاجة من خلفي وتهاجمني. أعلم أن هذا تفكير طفولى ولكني كنت أتخيل بأن هناك من يتحول إلى وحش ويؤذيني والمشكلة أننى كنت مغرمة بأفلام الرعب و كنت أتخيل بأن زوجي مثلا قد يتحول ونحن معا بمفردها ليصير مصاص دماء أو شيء من هذا القبيل وكانت تهاجمني مثل هذه الأفكار بأنه قد يأتي هذا المتحول من الشباك أو من الباب ويهاجمني وأنا أصلى وأنا ظهري ليس مسنود على شيء حائط مثلا وذلك من أي مكان مظلم، كانت تهاجمني هذه الأفكار أكثر عندما أشعر بأنني قد ارتكبت أي خطأ أخلاقي من كذب أو خروج بدون أذن وكنت أستغفر وأتوب إلى الله ولكن هذه الأفكار كانت ومازالت تهاجمني حتى بعد أحساسى بالاستقرار النفسي التام وأنا فى البيت فقط أم صادقة وزوجة مخلصة وأخت حانية وابنة وفية لأمها، لأن أبى توفى منذ أكثر من 17 سنة كنت عندي 17 سنة وقتها وفقدت معه كل معاني الحياة فى هذا الوقت ولكن مشكلة هذه المخاوف المرضية مازالت ولازالت تؤرقني حتى أننى عندما أطفئ الأنوار ليلا بعدما ينام أطفالي أمشى إلى الحجرة وأنا مرعوبة وأتأكد من كل الشبابيك والأبواب لا أعرف كيف أتخلص من هذه الأفكار رغم أننى قررت عدم مشاهدة أي أفلام أفيدوني أفادكم الله كيف أتخلص من هذه الحالة فأنا أبذل كل ما فى وسعى حتى لا انقلها لبناتى ولقد نحجت إلى حد  كبير فى ذلك حتى الأن. وأنا دارسة للصحة النفسي

الاخت الفاضلة

من الرسالة التى أرسلتها يتضح أنك تعانى من مرض الخوف المرضى الحاد ويرتبط عرض الخوف المرضي الحاد بحدوث نوبات متكررة وغير متوقعة من الذعر، وحالات مفاجئة من الخوف الطاغي من أن يكون المرء في خطر ما ويتزامن هذا الخوف مع أربعة على الأقل من الأعراض التالية:
• زيادة ضربات القلب
•  آلام في الصدر
• العرق
• الارتعاش أو الاهتزاز
•  ضيق النفس، الإحساس بأن المرء يختنق وأن هناك شيئًا يسد حلقه
•  الغثيان وآلام المعدة
•  الدوخة أو دوران الرأس
•  الإحساس بأن الإنسان فى عالم غير حقيقي أو أنه منفصل عن نفسه
• الخوف من فقدان السيطرة "الجنون" أو الموت
•  التنميل، الإحساس بالبرد الشديد أو السخونة الشديدة في الأطراف.
       ويمكن أن تصحب نوبات الذعر مختلف أنواع أعراض القلق المرضية وليس فقط أعراض الذعر المرضي. وبسبب أن نوبات الذعر ترتفع بشكل غير متوقع وتحدث مصاحبة لأعراض أمراض جسمانية تشبه أمراض القلب، فإن الأشخاص الذين يعانون من عرض الذعر المرضي عادة ما يتوهمون خطأ أنهم يعانون من مرض القلب
      وتحدث أعراض الذعر المرضية لأول مرة عادة في مرحلة المراهقة أو بداية مرحلة النضج ويمكن أن تبدأ أيضًا في مرحلة الطفولة. ومن الملاحظ أن عدد النساء اللاتي يعانين من هذه الحالة ضعف عدد الرجال، وأن نسبة من 1% إلى 2% من الأفراد يعانون سنويًا من هذا العرض المرضي. وتظهر الدراسات وجود تاريخ مرضى داخل العائلة مما يشير إلى أن بعض الأشخاص قد يكونون أكثر ميلاً للإصابة بهذا العرض المرضي من الآخرين.
      ومثل بقية أمراض القلق، يمكن لعرض الخوف المرضي أن يكون مزعجًا وأن يقعد المرضى إذا لم يتم علاجهم بشكل مناسب. وبالإضافة إلى ذلك، فإن معدلات مرض القولون العصبي ترتفع بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض الذعر المرضي عنها بالنسبة لمجموع الناس.
    ويتم العلاج بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت إشراف الطبيب النفسي كذلك يتم استعمال العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي مثل العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل المرضية وذلك باستخدام وسائل الاسترخاء.وبالنسبة لتمارين الاسترخاء، توجد عدة كتيبات وأشرطة في المكتبات توضح كيفية ممارستها، وفي أبسط حالاتها تتكون من الاستلقاء في مكان هادئ، مع غمض العينين، وفتح الفم قليلاً، ثم أخذ شهيق بعمق وببطء، يتبعه زفير بنفس الطريقة، على أن تكرر هذه الطريقة حوالي خمس مرات متتالية، ويمكنك أيضاً أن تسترخي عضلات جسمك عن طريق التمعن ابتداءً بعضلات القدمين ثم الرجلين، وحتى عضلات الرقبة والصدر .
ملاحظة هامة
- هذا الرد جاء بناء على وصف الحالة من المرسل وقد تكون هناك معلومات أخرى لم تشرح بدقة مما قد يؤدى إلى غياب التشخيص المناسب للحالة ولذلك فان هذا الرد هو استشارة طبية أولية وقد تحتاج الحالة إلى العرض على الطبيب النفسى لشرح وتوضيح واستبيان كل ما يتعلق بالمشكلة النفسية حتى نصل إلى التشخيص الدقيق للحالة.
- لا يتم وصف اى علاجات بواسطة العقاقير الطبية عن طريق الانترنت وغير مسموح بذلك مهنيا لان وصف الدواء لا يتم إلا بعد مناظرة الطبيب للمريض مباشرة والاستماع إلى شكواه بكل دقة ومراجعة التاريخ المرضى والأسرى للمريض وعمل الكشف الجسمانى وقد يتطلب الأمر إجراء بعض الفحوصات المعملية والأشعة واختبارات الشخصية قبل وصف الدواء المناسب ولذا وجب التنويه.


السلام عليكم
بسم الله الرحمن الرحيم هذة ثاني رساله ارسالها لكم ولم اجد رد من قبلكم فارجو من الله العلي القدير ان تردو على هذه الرساله في اسرع وقت ممكن...
انا شاب في السادسه والعشرين من العمر اعاني من قلق شديد واخاف من الموت مع العلم بانني تعالجت عن طبيب نفسي ولكن دون جدوى هذه الحاله كانت تراودني قبل سبع سنوات ولكنها ذهبت بدون انا استخدم اي علاج ولكنها رجعت لي قبل اربعه اشهر تقربيا وقد تركت العمل قبل هذه الفتره  وعندي اظطرابات في النوم واحس بضربات قلبي تزيد بسرعه واخاف من الاماكن الضيقه والمزدحمه والمرتفه
واصبحت لا اريد الخروج من البيت واحس بممل من هذه الحاله التي لا اعرف لها تفسير  ولا اريد ان اقوم باي مجهووود لاني اذا قمت بمجهود احس بالتعب وازديات في ضربات القلب ارجو كم ردو على باسرع وقت

الاخ الفاضل

السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.
يتم الرد على الرسائل بترتيب الوصول ويصل الى الموقع يوميا عشرات الرسائل واغلب الرسائل تطلب الرد العاجل ويتم الرد فور وصول الردود من السادة مستشارين الموقع ويكون ذلك على صفحات النفس المطمئنة ولذلك ناسف على التأخر فى الرد على الاسئلة وقد يصل التأخر الى حوالى الشهر فى بعض الاوقات

ومن الرسالة التي أرسلتها والتى تذكر فيها انك تعانى من  قلق شديد والخوف من الموت مع زيادة فى ضربات القلب واضطراب فى النوم ...ومن تلك الأعراض تتضح أنك تعاني من نوبات هلع مع بعض الأعراض الجسمية
 ويجب أن تعلم سيدي أولا انه لكي يتم تشخيص هذه النوبة على أنها نوبة هلع يجب أن تـنتاب المريض بصفة متكررة بمعدل أربع نوبات خلال أربعة أسابيع ، ويجب أن تحتوى على أربعة أعراض من الأعراض التالية :
عرق غزير . ضيق في التنفس . رفرفة بالقلب . ضيق بالصدر . أحاسيس غير سوية . إحساس بالاختناق. إحساس بالتنميل . إحساس بالبرودة أو السخونة . إغماء . ارتجاف . ميل للقيء وإحساس بالإضراب في البطن . إحساس بالا واقعية . شعور بفقدان السيطرة أو الموت .
ويجب أن تعلم أيضا أن مرض الهلع كأي مرض نفسي يحتاج إلي وقت ولكن دائما هناك امكانيه للعلاج إذا لجئ المريض إلي الطبيب مبكرا
أما عن علاج الهلع ينقسم إلي
- العلاج بالعقاقير فهي نفس الأدوية المستخدمة في علاج مرض الاكتئاب وهى تعمل في نفس الوقت ضد مرض الرعب وهى تساعد حوالي من 75 إلى 90 % من مرضى الرعب ، أما عن عناصر العلاج الأخرى التي تتمثل في- العلاج السلوكي والمعرفي، فأنها تكون في العيادات النفسية بمعرفة الطبيب أو المعالج النفسي . ومع العلاج السليم المناسب فإن 9 من كل عشرة مرضى سوف يحصلون على الشفاء من المرض بإذن الله
لذلك يجب عليك المتابعة العلاجية مع الطبيب وذلك للتعامل مع تطورات المرض التي قد تكون أمضت معك سنوات أو شهور دون علاج واعلم أن هناك أنواع كثيرة من الأدوية لكل مرض وان الطبيب هو من يحدد الدواء المناسب للمريض قياسا بالدرجة التي وصل إليها مرضه وهنا يجب علي المريض أن يتبع تعليمات الطبيب جيدا ولا يغير أي شيء في العلاج من تلقاء نفسه حتى يتماثل للشفاء تماما
 

أعلى الصفحة


تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية