الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلةالنفس             المطمئنة               

 

اجابة اسئلة المجموعة (368)*

اعداد دكتور / محمد عبد الفتاح

أخصائي نفسي

    

تحية طيبة

وبعد : أود أولا أن أشكركم على خدماتكم الجليلة لقراء هذا الباب ممن يعانون من مشاكل نفسية وأيضا على سعة صدركم تجاه المشاكل البسيطة أما بعد أنا فتاه أبلغ من العمر 28 عام ما أعانى منه هو اضطراب نفسى فى شخصيتى فأنا أصبحت مشوشة جدا ولا أستطيع التفكير بشكل جيد مع العلم أنى أعمل ولكنه عمل متواضع لا يحتاج منى الى مهارات عالية ولكنى ناجحة فيه كما أنى أشعر بأن بداخلى أكثر من شخصية وأصبحت لا أعلم أنا أيا منها وأصبحت أعشق الوحدة  وأكره العلاقات الاجتماعية حتى مع الاقرباء صيرت أبعد عن كل من أعرف بشكل ملحوظ كما أنىأصبحت أجلس بمفردى لفترات ليست قصيرة واعيش خلالها مع نفسى أحلم وأتمنى وأحيانا أتحدث مع نفسى بصوت مسموع وكأنى أتحدث مع شخص أعرفه أصبحت لا أطيق التحدث مع أحد غير نفسى فأنا لا أجد غيرها بجوارى يسمعنى كما أن من عيوبى أنى شخصية كتومة جدا لا أستطيع التعبير عما أشعر به من أمور تؤرقنى وترهقنى نفسيا مما يجعلنى دائما فى ضيق .مع العلم أنى أحافظ على صلواتى فى أوقاتها وأحب الناس وأعاملهم بحسن نية وأشعرمنهم باستغلال واضح مما يجعلنى أغير معاملتى للنقيض لأشعر بتانيب ضميرى على ما فعلت أنا مشوشة جدا لا أعرف من أنا وماذا أريد ولماذا أريد  أرجو منكم النصيحة .

رد المستشار

إلى الأخت السائلة أود أن أطمئنك بأن حالتك سوف تتحسن إذا لجأت لطبيب نفسي أو معالج نفسي لتشخيص حالتك و علاجها ، أما تشوش التفكير التي تعانين فيه فهو يعكس كثرة الضغوط و المشكلات المحيطة بك ، و أنت لم تتعلمي كيف تجدي لمشكلاتك حلول واقعية بل الواقع أصبح واقع محبط لكي بكل ما يحتويه و لذلك تركتي الواقع و كل ما ينتمي إليه و جلستي منزوية تستحضري آخر لا يحبطك من خيالك ، و تتكلمي معه بصوت مسموع ، و كونك تتعاملي مع الناس بطريقة غير مناسبة فذلك لكي تجلدي ذاتك و نفسك ، لكي تتخلصي من الآلام النفسية ، و أرشدك بالآتي مع ضرورة الذهاب إلى معالج نفسي لكي يعالجك من هذه المشكلات :

* أن تبدئي بالتعبير عن مشاعرك ، فينبغي أن يكون لك قدر من التعبير عن أحاسيسك وعن عواطفك.

* أن تعودي نفسك على عدم الاسترسال في هذا الحديث، فاجلسي مثلاً في مكان وحدك فسترى أنكي متعوده على أن تسترسلي في الأفكار وأن تسرحي وأن تجري الكلام مع نفسك بالمحاورة، فحاولي أن تقطعي ذلك وألا تلتفتي إليه ثم عودي نفسك على النظر مثلاً في بعض الكتب لاسيما ما كان شيقًا يجذب الانتباه، وكذلك إذا شعرت بورود هذه الأفكار ومحاولة الاسترسال فيها فاقطعى ذلك وغيِّرى مكانك .

*عند حضورك الاجتماعات وتعاملك مع الناس فليكن همك دائرًا بين أمرين وهو: الاستماع إلى ما يقوله الحاضرون وكذلك المشاركة في الحديث ، فلابد أن تنتبهى إلى هذا المعنى، وإذا قدر أنك سرحتي وذهبت بعيدًا في فكرك فتنبهى لذلك ، ففور تنبهك حاولي أن تجعلي ذهنك حاضرًا فيما يدور في المجلس بينك وبين أصحابك وإخوانك.

*ممارسة الرياضة لاسيما رياضة المشي فإنها تعين على التنفيس عن الطاقات النفسية المكبوتة .


السلام عليكم

مشكلتي اني اعشق كل مالم تطله يدي واحس بسعادة غارمة عند حصولي عليها لكن ذلك الاحساس بالسعادة سرعان ما يتلاشى واصاب بالاحباط والاكتئاب وتزداد الامور سوءا اذا فارقني هدا المحب حيث احس بفراغ قاتل وندم لهذا الفراق رغم اني انا السبب في ذلك وهذا يسبب لي الاحراج والاسى لما قد اسببه للاخرين من تعاسة لماذا احس بان السعادة هي ملك الاخرين وان ما املكه لا يستحق ان احس معه بالسعادة لماذا امل كثيرا ..اشك كثيرا ..دائم الحيرة والتردد مما يفوت علي الكثير من الفرص هذا يقلقني ويخيفني ويفقدني اهميتي ارجو المساعدة وجزاكم الله خيرا .

رد المستشار

السائل صاحب المشكلة أود أن أخبرك بأن مشكلتك تنطوي تحت تقدير الذات المنخفض لديك ، فتقدير الذات المنخفض يقود الإنسان إلى العديد من الأفكار والمشاعر والسلوكيات السلبية ، منها أن الآخرين أفضل منه لأنهم يمتلكون صفات وسمات شخصية أفضل منه كما أن لديهم أشياء مادية كثيرة ليست لديه ، والمشكلة أنه عندما تقارن نفسك بالآخرين تقارن أفضل شيء لديهم بأسوأ شيء لديك ، وهذا تفكير غير عقلاني وقد يصيب بحالة إحباط شديدة ، وهذا الإحباط يستدعي الاكتئاب في الحاضر والقلق من المستقبل ، وأرشدك بالآتي :-

أولاً : أصلح علاقتك مع الله .

ثانياً : أصلح علاقتك مع الآخرين .

ثالثاً : أصلح علاقتك نفسك .

رابعاً : حدث نفسك دائماً بحديث إيجابي عن الآخرين وعن نفسك . 


السلام عليكم

المشكلة باختصارهي مشكلة ام صديقتي تعاني من وسواس قهري والسبب انها خرجت في حملة تضامنية مع فلطسين دون علم زوجها بعدها بدأت تحس بتأنيب الضمير وان كل الناس يعرفونها وسيخبرون زوجها بأنها خرجت دون علمه وهي والحمد لله امرأة متدينة ومؤمنة جدا وبعد ذالك تحول الوسواس الى انها بخروجها ذلك تسببت في مشاكل للناس وان الاحداث التي حدتث في غزة بعد ذلك كلها بسببها وهي لا تستطيع حتى الخروج من البيت لانها تعتقد انها قد تؤذي احدا وان كل الناس حاقدين عليها لانها السبب في المشاكل التي يعاني منها العالم العربي  اضافة الى انها كانت قد كتبت بعض القصائد بخصوص فلسطين مع العلم انها امرأة تعلمت الكتابة والقراءة مند سنتين فقط ولكن كتاباتها جميلة جدا وكانت اهدتها الى مدرسها في الجمعية وهو لم يعد يدرسهم وجاء مدرس بديل فاعتقدت انها تسببت له في كارثة وتخاف ان يكون قد اصابه مكروه بسبب ذلك . اعتذر جدا على الاطالة مع ان هذا مختصر حالتها اود منكم مساعدتي الى طريقة قد تسهل العلاج من هذه الوساوس لانه عاد بالضرر على صحتها وأسرتها لا تعرف كيف تتصرف خصوصا ان اطفالها صغار وابنتها الكبرى متزوجة في بلد تاني جزاكم الله خيرا على المساعدة . ملحوظة: زوجها علم واخبرها انه غير غاضب من خروجها وانه سامحها الا ان حالتها لم تتغير.

رد المستشار

الأخ السائل الحالة التي أوردتها هي حالة وسواس قهري في مرحلة متطورة تكاد تصل إلى حد الاصابه بالفصام ، حيث أن الفرق بين مريض الوسواس القهري والفصام أن مريض الوسواس القهري يعلم أن الأفكار القهرية هي أفكار سخيفة ، و لكنه لا يستطيع التحكم فيها فهو مستبصر بحالته إلا أنه لا يستطيع إيقاف هذه الأفكار ، أما الحالة التي ذكرت مشكلتها فلديها أفكار ضلالية و ليست مستبصرة بأن هذه الأفكار ضلالية ، لذا يجب أن تتوجه للعلاج لدى طبيب نفسي يعالجها علاج دوائي و علاج نفسي.   


السلام عليكم

انا بقى اعانى من الوحده مع اننى وسط ناس كثير ومنهم ناس اعزاء جدا عندى لكن المشكله التى عندى هما اللى صنعوها لى بسببهم اشعر بالوحده دائما ولن اطيل عليكم وساحكى لكم باختصار تام منذ طفولتى ولا احد يستمع الى وعندما افعل اى شئ خاطئ ينفعلون على بشده و عندما اتى لاحكى لامى اى شئ تقول الى انها مشغوله دائما تكون مشغوله عندما اريدها انا ولكن عندما يريدها احدا من اخوتى تجلس معهم وتتحدث معهم بهدوء وعندما تتحدث معى يجب ان تنفعل وتصرخ فى مما يسبب لى هذا حزنا شديدا نصحتنى احد اقربائى ان عندما اكون حزينه ان اكتب ما يحزننى فى كراسه وبالفعل قمت بكتابه كل شئ ولكن دائما انظر الى اخوتى وهم يتحدثون مع امى وانا اتحدث مع الورق يزيد هذا من حزنى وكآبتى ، مشكلتى باختصار اننى افتقد الى قرين الى مع ان لدى اصدقاء كثر مع ذلك اشعر بالوحده .ارجوا ان تنصحونى بشئ لاننى بدات فعلا اشعر باكتئاب و شكرا لحسن استماعكم .

رد المستشار

الأخ السائل ، أود أن أوضح لك جوانب مشكلتك أنت شخصية اكتئابية تميل إلى العزلة و الانطواء ، وأحياناً هذه الشخصية تنزع للعزوف عن الناس معتقدة أن الناس هم من يبتعدوا عنها ، يا أخي لا تركز على مشكلات الماضي وركز على حاضرك ومستقبلك ، فأنت تستحق أن تكون سعيداً ، ولكن يجب أن تتعلم كيف تسعد نفسك وتسعد الآخرين منك ، واحمد ربك أن هذه الخبرات حدثت لك في الماضي و لم تحدث لك في الحاضر و بإذن الله لن تحدث لك في المستقبل، وحاول أن تتقرب من أصدقائك فعلاقتك بهم سطحية ، وأريد أن أقول لك إن المشاعر هي مشاعر تبادلية لدى الأفراد فعندما تتقرب من الآخرين سواء بالأقوال أو الأفعال فتأكد أن الآخرين سوف يتقربون منك ، ولماذا لا تذهب وتتحدث مع أمك حديث يقربكم من بعض ولا يستثير غضبها حاول أن تغير من اعتقاداتك السلبية تجاه نفسك وتجاه الآخرين ، ودائماً لكي تتقرب من أصدقائك شاركهم إهتمامتهم لكي يشاركوك اهتمامك .   


السلام عليكم

اشكر جزيل الشكر كل الحريصين على استمرارية هذا الموقع، خاصة وانني مولع بالقراءة في هذا المجال مجال الطب النفسي وعلم النفس. تحية خاصة للذي يقرأ هذا بغية  أن يجيب على استفساري، خاصة وانه قل إن وجد من همه سماع مشاكل الناس بهدف ايجاد حلول. مشكلتي الاولى تكمن في ما يلى : تعرفت على احدى الفتيات، تميزت عن اخريات بان دخلت قلبي بعد تكرار الالتقاء بها في الفصل ؛ علما انني لم اكن اهتم البتة لاي فتاة من قبل، اي ان هذه هي المرة الاولى. رغم ذلك كانت العلاقة تقتصر علي المحادثة الثنائية في المدرسة او عبر الهاتف، في بعض الاحيان حتى صارت عندي نية الزواج بها عندما ننهي المشوار الجامعي، لكنها فكرة لم اصارح بها احد قط، حتى المعنية! ذلك لانني اخاف ان اغير رايي في اي وقت ما لم تتعزز العلاقة. هكذا بقيت الامور من العام الماضي الى هذا العام. اتذكر اننا كنا في عطلة مدة اسبوع. كنت ادردش معها على المسنجر حين اخبرتني ان احدا تقدم لخطبتها. لقد كان ذلك بالنسبة لي صفعة قوية، الا انني تملكت نفسي و لم اظهر لها قلقي مرضت تلك الايام و فقدت التركيز، لدى ارسلت لها س م س بشان ان الخبر اقلقني،ثم اتصلت بي و قالت انها رافضة لذلك الزواج و قد تم الغاؤه. بعد ذلك ذهب شغلي الشاغل و عدنا الى الدراسة بعد ذلك الاسبوع. بعدها جاءتني رسائل عبر المحمول من مجهول يعرف الشاذة و الفادة على العلاقة هذه، يعرفني جيدا لدى ينصحني بان ابتعد عنها لانها تظهر عدة خصال للذكور الذين تلتقي بهم، خاصة انهم كثيرون و انها لا تتحلى بهذه الصفات. كل ذلك على حد قوله. قبل ان يخبرني بذلك طلب مني وعدا بان لا ابوح بما سيقول لي لاحد فوافقت. رغم ان الشخص مجهول فانا الان متاكد 100 ب100 من انه يعرف اسراري ويعرفني الى حد كبير، وان الفتاة هي ايضا تفشي ما اقول لها حتى الاشياء الدقيقة التي لو واحد فى العالم علم بها اصبح اضحوكة في عينيه ما حل مشكلتي هذه؟ عندما افكر مليا اجد ان الاحتمالات كلها مرة. اذا اخبرتها اكون نقضت العهد، وسيعلم ذاك المجهول بذلك لا شك. اذا لم اخبرها احس انني اخونها لانها لا تعلم انني اعلم انها افشت. ثقتي وحبي واحترامي لمتخصصي علم النفس عميق فاعينوني تحية عطرة شكرا .

رد المستشار

أخي السائل أنت تعلقت بفتاة تعلق عاطفي غير مبني على معرفة عميقة قوية بمحاسنها و عيوبها ، بل لقد أحببت ذاتك فيها و أصبحت في مخيلتك كأنها ملك لك ، فعندما كنت متردد في أن تتخذ منها قرار الارتباط اعتقدت إنها من الممكن أن تتعلق حياتها وفق إرادتك و رغبتك و هذا غير صحيح ، و أرى أنه يجب أن تحدد موقفك منها و تسأل عنها جيداً و تستشير من أقربائك المخلصين الذين قد يضيفوا لرؤيتك رؤيتهم و يساعدوك في اتخاذ القرار الصحيح في موضوع ارتباطك بهذه الفتاة ، و دائماً حاول سواء مع هذه الفتاة أو غيرها أن لا تفشي أسرارك ، السر لا يصبح سراً إذا تحدثت به مع أشخاص و تشك في إمكانية إفشاء أسرارك ، و لا تكبر الأشياء و تعنونها بعناوين ليست في محلها فإن كتمان السر لا يصبح خيانة للآخر.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية